المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محراب وملحمة


محمد إسحاق الريفي
10-05-2010, 11:50 AM
محراب وملحمة

شعر: ا.د. محمد اسحق الريفي

جندُ الكتائب للأقدار تبتسمُ=وسْطَ المعارك حين الحرب تحتدمُ
بالموت تهزأ عند الجدّ في غضبٍ=كالأُسْد تزأر والأهوالَ تقتحمُ
تنقضّ كالقدر المحتوم فوق بني=صهيون في عَرَصات الحرب تلتحمُ
حبّ الشهادة والأوطان يمنحها=رعباً لظاه بجيش البغي تضطرمُ
تأبى النفوس سوى حبّ الكتائب إذ=في عزمهم قدَرَ الأوطان قد رسموا
عشقُ الكتائب نبضٌ في القلوب سرى=يذكي الحماس به تُستنهض الهممُ
أهوى الكتائب والقسّامَ مُلهمَها=والفخر حُقّ لمن في الصفّ ينتظمُ
طوبى لهم صدقوا الرحمن ما وعدوا=فالنصر أقبل واقتيدت لهم قممُ
هذي كتائب عزّ الدين ما فتئت=ممّن يدنّس طهر القدس تنتقمُ
تجتثّ شأفة أعداءٍ وترسم في=أرض المعارك نصراً والمدادُ دمُ
أبطال غزة من أشلائهم صنعوا=جسر التحرّر نحو القدس قد عزموا
والضفة انطلقت من أسرها ومضت=نحو التحرّر علّ الشعب يلتئمُ
ما غرّهم ترفٌ تهفو القلوب له=أو صدّهم نصَبٌ في الله أو سقمُ
في الليل خلف خطوط النار موعدهم=حيث الحياةَ حمامُ الموت يلتهمُ
فالموت في حَدَب الأرض استقرّ ومعْ=هطْل القذائف ناراً تهبط الحممُ
دُنيا المرابط محرابٌ وملحمةٌ=ذكْر الإله له حين الوغى أُجُمُ
يهوى الشهادة إن لاحت له فُرَصٌ=للموت راح على الإقدام يستهمُ
درب الجهاد ودرب السّلْم ما التقيا=هيهات يفلح من في الحرب ينهزمُ
ضلّ الطريق فريق السّلْم في نفقٍ=بالكفر صار من الأهلين يعتصمُ
دهراً على عتبات السّلْم قد وقفوا=حيث العقول تُسام الذلّ والذممُ
بالأمس أرضَ فلسطين العدى غصبوا=واليوم كلّ بلاد العرب تُقتسمُ
أقوى السلاح سلاح الحقّ فانتفضي=يا أمّة نَهبت أوطانَها الأممُ


25/9/2010

محمد إسحاق الريفي
10-05-2010, 11:52 AM
محراب وملحمة

شعر: ا.د. محمد اسحق الريفي

جنـدُ الكتائـب للأقـدار تبتسـمُ
وسْطَ المعارك حين الحـرب تحتـدمُ
بالموت تهزأ عند الجدّ فـي غضـبٍ
كالأُسْد تـزأر والأهـوالَ تقتحـمُ
تنقضّ كالقدر المحتـوم فـوق بنـي
صهيون في عَرَصات الحرب تلتحـمُ
حبّ الشهادة والأوطـان يمنحهـا
رعباً لظاه بجيـش البغـي تضطـرمُ
تأبى النفوس سوى حبّ الكتائب إذ
في عزمهم قدَرَ الأوطان قد رسمـوا
عشقُ الكتائب نبضٌ في القلوب سرى
يذكي الحماس به تُستنهـض الهمـمُ
أهوى الكتائب والقسّـامَ مُلهمَهـا
والفخر حُقّ لمن في الصـفّ ينتظـمُ
طوبى لهم صدقوا الرحمن ما وعـدوا
فالنصر أقبل واقتيـدت لهـم قمـمُ
هذي كتائب عزّ الدين مـا فتئـت
ممّن يدنّـس طهـر القـدس تنتقـمُ
تجتثّ شأفـة أعـداءٍ وترسـم فـي
أرض المعـارك نصـراً والمـدادُ دمُ
أبطال غزة مـن أشلائهـم صنعـوا
جسر التحرّر نحو القدس قد عزمـوا
والضفة انطلقت من أسرها ومضت
نحو التحرّر عـلّ الشعـب يلتئـمُ
ما غرّهم ترفٌ تهفو القلـوب لـه
أو صدّهم نصَبٌ فـي الله أو سقـمُ
في الليل خلف خطوط النار موعدهم
حيث الحياةَ حمـامُ المـوت يلتهـمُ
فالموت في حَدَب الأرض استقرّ ومعْ
هطْل القذائف ناراً تهبـط الحمـمُ
دُنيـا المرابـط محـرابٌ وملحمـةٌ
ذكْر الإله له حيـن الوغـى أُجُـمُ
يهوى الشهادة إن لاحت له فُـرَصٌ
للموت راح على الإقـدام يستهـمُ
درب الجهاد ودرب السّلْم ما التقيـا
هيهات يفلح من في الحرب ينهـزمُ
ضلّ الطريق فريق السّلْم فـي نفـقٍ
بالكفر صار من الأهليـن يعتصـمُ
دهراً على عتبات السّلْم قد وقفـوا
حيث العقول تُسام الـذلّ والذمـمُ
بالأمس أرضَ فلسطين العدى غصبوا
واليوم كلّ بـلاد العـرب تُقتسـمُ
أقوى السلاح سلاح الحقّ فانتفضـي
يا أمّـة نَهبـت أوطانَهـا الأمـمُ


25/9/2010