.............
 

آخر 12 مشاركات
أنور الحمداني .. يقدم خارطة طريق من ثلاث خطوات للانقاذ... مقتل ١٢ متظاهراً وإصابة العشرات في بغداد برصاص مجهولين عقوبات أمريكية على قيس وليث الخزعلي وحسين اللامي وخميس...
e اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام نبشركم بان... طلاء المرجعية المغشوش بدأ يتساقط! علي الكاش رياضة عالمية
«الحشد» يزاحم «الحراك» على ساحة التحرير هل انتهت الايام الصعبة؟ حمزة الحسن  عندما يقول مؤسس... الآلاف من قضايا الفساد تلاحق المسؤولين في حكومة بغداد خبير:...
مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل... * رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > قضايا عربية وإسلامية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05-06-2011, 07:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد الحمّار
اللقب:
مجلس الحكماء /باعث فكرة "الاجتهاد الثالث"، الفكر اللغوي الإسلامي

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 815
الدولة: تونس
المشاركات: 33
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد الحمّار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضيمتى سنشرع في التثوير العقلي والثقافي؟

أبت التصريحات النارية لوزير أسبق، و الحال أن لم يلبث أن مرّ يوم واحد على نشرها، إلا أن تضع تونس، وبسرعة مذهلة، على السكة الثورية مجددا. وبهاته المناسبة، ودون رغبة في التعليق على مضمونها (وهي التي تراجع بشأنها صاحبها وبصفة عجيبة، في هذا اليوم)، أجدد عزمي على إثارة مسألة التثوير الثقافي في تونس وفي المجتمع العربي عموما، علما وأن الثورة الثقافية مطلب نخبوي قديم ومتجدد لكن الذي ينقصه لكي يتحول إلى فعل في التاريخ توسع دائرته حتى يصبح مطلبا شعبيا ومجتمعيا.

والذي يزيد من تشديدي على ضرورة استهلال العمل التثويري الثقافي بكل جوانبه ما يلاحظ من ركود فكري وإيديولوجي على الساحة العالمية أين حكومات ما يسمى بالدول المتقدمة صارت في واد وشعوبها في واد ثان، أين سلطة القرار الامبريالي تتعامل بوحشية لا تضاهيها وحشية في تاريخ الإنسانية، بينما ترى شعوب البلدان المهيمنة المعنية في حيرة من أمر حكامها وعاجزة على الوقوف كالسد المنيع أمام استئثار حكامهم بقلوب المستضعفين في الأرض والمساكين لكي يستغلوا جهلهم ويستعمروا بلدانهم بدعوى الإنقاذ والإنسانية، وفي أحداث ليبيا مثال حديث على ذلك.

وما الإعلان عن موت بن لادن (الذي قد يكون ميتا منذ زمن بعيد) إلا إعلان ضمني عن تبديل وجهة القذف بآليات الشر نحو منطقة المغرب العربي الكبير، بعد أن كانت أفغانستان والعراق وجهة مبجلة لدى مقترفي الشر.

وفي هذا الإطار الرحب، إطار الثورة الثقافية المنشودة، ألاحظ أن المناخ السياسي، في تونس كما في الوطن العربي كله، مناخ يتسم بالعقم والسطحية وغياب البيداغوجيا الثورية. لذا أرى أن الواجهة السياسية مدعاة، أكثر من أي وقت مضى، إلى الإصلاح الجذري وإلى التقويم وإلى التوجيه.

لكي تكون السياسة ويكون الساسة في مستوى طموحات الشعب التونسي والعربي والمسلم، وفي مستوى سمعة البلاد التونسية وتاريخها الحافل والطويل والمجيد، وفي مستوى التاريخ العربي الإسلامي المشرّف وبَاني الحضارة التي لولاها لما كانت الحضارة الغربية الحالية تتمتع بالسيط الذي تمتعت به إلى حد الآن، ينبغي على شعب تونس والشعب العربي بأكمله أن يؤمنوا بجملة من المبادئ أذكر من أهمها ما يلي.

أولا، أنّ تونس ليست لا صغيرة ولا فقيرة وأن أي أورو أو دولار يدخل خزينة البلاد من القروض الأجنبية يعتبر إذلالا لهذا الشعب و يساوي اشتراء ذمتنا إلى الأبد لا قدر الله. ثانيا، أن الشعب تنقصه الثقافة السياسية اللازمة لتكميل ما لديه من حنكة وتدبر لذا يتوجب عليه التواضع حين يكون التواضع شرطا فيطلب العلم ممن يعلم. ثالثا، أن الإيمان بالله وبالإسلام دينا لا يعني تقديم المظاهر على الجوهر وتبجيل ما هو سطحي وهلامي على عمق المسائل. لذا فالتحول الجذري للرؤية الفاسدة للدين الحنيف تتطلب المعالجة الفورية. رابعا، أن التضحية بالمال وبالوقت من الشروط الأساسية للنهوض الحضاري. خامسا، أنّ التسرع في بلوغ الأهداف المادية لدى الناس راجع إلى أنهم صاروا عبيدا للأشياء التي تباع في الأسواق ولوسائل الترفيه والرفاهة، وأن العبيد لا يقدرون على التحرر إذا ما لم يتحرروا مما يستعبدهم. سادسا، أن التعليم في تونس وفي الوطن العربي فاسد فساد التدين وفساد النظام اللغوي للشعب العربي، لأنّ الغاية منه اقتياد المتعلم إلى خدمة أهداف المستعمر الجديد من امبريالية علمية و نظام اقتصاد العولمة الخطير والفتاك. سابعا وأخيرا وليس آخرا، أنّ اللغة العربية في حالة عجيبة من التدهور وأنّ العامية لا تصلح للنهوض إلا إذا تم ربطها بالعربية لغاية تطوير العقل الذي يتكلم بهما. كما أن تعلم اللغات الأجنبية بمقاربات علمية واحد من الشروط للارتقاء بالعربية، مهما بدا الأمر غير طبيعي حتى لدى الأخصائيين.

في ضوء هذه الملاحظات العامة والأولية أدعو كافة القوى الفكرية والطلابية والمدرسية بالبلاد التونسية وببلاد العرب قاطبة أن يدرسوا المسائل المطروحة بكل جدية وأن يساهموا في تأسيس الآليات اللازمة لتحقيق أهداف الثورة الحقيقية، الثورة الثقافية وهي ثورة آمل أن لا تقف عند الحدود التونسية لو اتبعت السيرورة الصحيحة، بل هي ثورة لا حدود لها سوى ما يحده الله جل وعلا بها. والله أعلم.

محمد الحمّار
الاجتهاد الثالث

من أجل شعب عربي مُشَيدٍ للبناء الثقافي الثوري العالمي المستقبلي












عرض البوم صور محمد الحمّار   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2011, 05:56 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

متى سنشرع في التثوير العقلي والثقافي؟

http://wata1.com/vb/showthread.php?t=7825

أبت التصريحات النارية لوزير أسبق، و الحال أن لم يلبث أن مرّ يوم واحد على نشرها، إلا أن تضع تونس، وبسرعة مذهلة، على السكة الثورية مجددا. وبهاته المناسبة، ودون رغبة في التعليق على مضمونها (وهي التي تراجع بشأنها صاحبها وبصفة عجيبة، في هذا اليوم)، أجدد عزمي على إثارة مسألة التثوير الثقافي في تونس وفي المجتمع العربي عموما، علما وأن الثورة الثقافية مطلب نخبوي قديم ومتجدد لكن الذي ينقصه لكي يتحول إلى فعل في التاريخ توسع دائرته حتى يصبح مطلبا شعبيا ومجتمعيا.




والذي يزيد من تشديدي على ضرورة استهلال العمل التثويري الثقافي بكل جوانبه ما يلاحظ من ركود فكري وإيديولوجي على الساحة العالمية أين حكومات ما يسمى بالدول المتقدمة صارت في واد وشعوبها في واد ثان، أين سلطة القرار الامبريالي تتعامل بوحشية لا تضاهيها وحشية في تاريخ الإنسانية، بينما ترى شعوب البلدان المهيمنة المعنية في حيرة من أمر حكامها وعاجزة على الوقوف كالسد المنيع أمام استئثار حكامهم بقلوب المستضعفين في الأرض والمساكين لكي يستغلوا جهلهم ويستعمروا بلدانهم بدعوى الإنقاذ والإنسانية، وفي أحداث ليبيا مثال حديث على ذلك.

وما الإعلان عن موت بن لادن (الذي قد يكون ميتا منذ زمن بعيد) إلا إعلان ضمني عن تبديل وجهة القذف بآليات الشر نحو منطقة المغرب العربي الكبير، بعد أن كانت أفغانستان والعراق وجهة مبجلة لدى مقترفي الشر.

وفي هذا الإطار الرحب، إطار الثورة الثقافية المنشودة، ألاحظ أن المناخ السياسي، في تونس كما في الوطن العربي كله، مناخ يتسم بالعقم والسطحية وغياب البيداغوجيا الثورية. لذا أرى أن الواجهة السياسية مدعاة، أكثر من أي وقت مضى، إلى الإصلاح الجذري وإلى التقويم وإلى التوجيه.

لكي تكون السياسة ويكون الساسة في مستوى طموحات الشعب التونسي والعربي والمسلم، وفي مستوى سمعة البلاد التونسية وتاريخها الحافل والطويل والمجيد، وفي مستوى التاريخ العربي الإسلامي المشرّف وبَاني الحضارة التي لولاها لما كانت الحضارة الغربية الحالية تتمتع بالسيط الذي تمتعت به إلى حد الآن، ينبغي على شعب تونس والشعب العربي بأكمله أن يؤمنوا بجملة من المبادئ أذكر من أهمها ما يلي.

أولا، أنّ تونس ليست لا صغيرة ولا فقيرة وأن أي أورو أو دولار يدخل خزينة البلاد من القروض الأجنبية يعتبر إذلالا لهذا الشعب و يساوي اشتراء ذمتنا إلى الأبد لا قدر الله. ثانيا، أن الشعب تنقصه الثقافة السياسية اللازمة لتكميل ما لديه من حنكة وتدبر لذا يتوجب عليه التواضع حين يكون التواضع شرطا فيطلب العلم ممن يعلم. ثالثا، أن الإيمان بالله وبالإسلام دينا لا يعني تقديم المظاهر على الجوهر وتبجيل ما هو سطحي وهلامي على عمق المسائل. لذا فالتحول الجذري للرؤية الفاسدة للدين الحنيف تتطلب المعالجة الفورية. رابعا، أن التضحية بالمال وبالوقت من الشروط الأساسية للنهوض الحضاري. خامسا، أنّ التسرع في بلوغ الأهداف المادية لدى الناس راجع إلى أنهم صاروا عبيدا للأشياء التي تباع في الأسواق ولوسائل الترفيه والرفاهة، وأن العبيد لا يقدرون على التحرر إذا ما لم يتحرروا مما يستعبدهم. سادسا، أن التعليم في تونس وفي الوطن العربي فاسد فساد التدين وفساد النظام اللغوي للشعب العربي، لأنّ الغاية منه اقتياد المتعلم إلى خدمة أهداف المستعمر الجديد من امبريالية علمية و نظام اقتصاد العولمة الخطير والفتاك. سابعا وأخيرا وليس آخرا، أنّ اللغة العربية في حالة عجيبة من التدهور وأنّ العامية لا تصلح للنهوض إلا إذا تم ربطها بالعربية لغاية تطوير العقل الذي يتكلم بهما. كما أن تعلم اللغات الأجنبية بمقاربات علمية واحد من الشروط للارتقاء بالعربية، مهما بدا الأمر غير طبيعي حتى لدى الأخصائيين.

في ضوء هذه الملاحظات العامة والأولية أدعو كافة القوى الفكرية والطلابية والمدرسية بالبلاد التونسية وببلاد العرب قاطبة أن يدرسوا المسائل المطروحة بكل جدية وأن يساهموا في تأسيس الآليات اللازمة لتحقيق أهداف الثورة الحقيقية، الثورة الثقافية وهي ثورة آمل أن لا تقف عند الحدود التونسية لو اتبعت السيرورة الصحيحة، بل هي ثورة لا حدود لها سوى ما يحده الله جل وعلا بها. والله أعلم.

بقلم/ محمد الحمّار
الاجتهاد الثالث


من أجل شعب عربي مُشَيدٍ للبناء الثقافي الثوري العالمي المستقبلي


أظن يا محمد الحمّار تقصد ما قاله فرحات الراجحي كما ورد في التقرير الصحفي التالي


الإشكاليّة من وجهة نظري في عقم عقلية مُثّقَّف دولة الفَلسَفَة وأنت مثال عملي على هذا المُثَّقَّف يا محمد الحمّار
أنت ترفض النَّقد وترفض الإعتراف بأي رأي آخر ناهيك عن التعايش معه بسبب أن كل الفكر الفَلسَفَي مبني على اساس فكرة الصراع بين الأضداد،
وأفضل دليل على ذلك ما حصل في الموضوع تحت العنوان والرابط التالي على سبيل المثال لا الحصر
طائر اللغات لإحياء الإسلام وتحرير الأقليات
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=7799
وأنت لا تختلف عن خشان خشان فكل منكم جالس في برجه العاجي وكل منكم يظن أنّه يتفضّل علينا بما ينشره من آراء دون أن يقبل بأي مناقشة ولا تفاعل حقيقي،
ولذلك لم تتنازل لتشارك في الموضوع والرابط التالي بالرغم من دعوتي لك للمشاركة به لأنَّ عنوانه على الأقل يدخل من ضمن اهتماماتك
نظرية حول اللغة والعروض
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=7787
ولذلك لو تجاوزتم اسلوب الفَلسَفَة إلى اساليب الحِكَمَة هناك أمل من وجهة نظري على الأقل،
ولتفهم ما أحاول توصيله إليك راجع ما كتبته وجمعته تحت العنوان والرابط التالي
لُغة العَولَمَة كشفت جَواهر الحِكْمَة وعَرَّت فضائح الفَلسَفَة، لماذا؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=7081
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2011, 07:23 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

يا محمد الحمّار ما كتبه محمد شعبان الموجي في الرابط التالي أظن يحاول توضيح موقفك من الدين وهو خاطئ من وجهة نظري كما تلاحظ من تعليقي
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=78290&page=7
الأستاذ الدكتور حكيم عباس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك فرق كبير بين طائفية الحكم وبين طائفية المجتمع .. والوحدة الوطنية والتعايش السلمي لايلغي استحقاقات الأغلبية .. لاسيما في مجال الحكم وصبغة المجتمع بعقيدة الأغالبية .. لاسيما عندما يكون حجم الأغلبية كبير جدا بالنسبة للأقلية .. وإلا صار هذا اغتصابا لحق الأغلبية في العيش وفقا لدينها ومذهبها وتطبيقات ذلك في الحياة .. ولايلغي أيضا اعتزاز كل إنسان بعقيدته ومذهبه وتمسكه بهما ، وهذه حقائق إنسانية لاينكرها ناقد منصف .. وهذا الكلام قاعدة عامه نطبق على الجميع بلااستثناء حتى تستقيم الحياة ويستريح الضمير الإيماني الذي لايمكننا تجاهله .. ولذلك اتفق علماء المسلمين على أنه لايجوز للسني أن يبشر بمذهبه في مجتمع غالبيته من الشيعة .. كما لايجوز للشيعي أن يبشر بشيعيته في مجتمع سني .. والواقع أيضا يقول بأن استحقاقات الأغلبية السياسية بالذات في كل العالم المتحضر لايمكن أن تتساوى بحقوق الأقلية .. طبعا لاأقصد على إطلاقها .. وإنما في جوانب معينة .. ولايمكن لإنسان سوي أن يرضى بأن تحكمه طائفية تمثل أقلية ضئيلة في المجتمع وتفرض هيمنتها الطائفية على المؤسسات الكبرى .. بدعوى محاربة الطائفية .. بل هذه هي عين الطائفية المقيتة .. وماحدث في سوريا منذ انقلاب حافظ الأسد .. لايخرج أبدا عن هذا السيناريو الذي يأتي في الغالب في إطار المؤامرات والدسائس التي يصطنعها الإستعمار حتى لاتستقيم الأمور في البلاد المعادية لها .
ومن هنا يمكننا تفهم الصراع الذي وقع بين جماعات الإخوان التي تنتمي إلى الأغلبية السنية .. وبين تسلط طائفة معينة للسيطرة على البلاد وإنشاء مملكتها الخاصة بها .. ناهيك عن أن الجرائم التي ارتكبت في عهد حافظ الأسد لايقرها عليها إنسان منصف .. واقسم لك بالله غير حانث في يميني أن غالبية الشعب السوري تشعر بالمرارة وتبتلع الغصص من تسلط هذا الحكم الطائفي الذي لايشكل أكثر من 10% على أحسن الفروض .. مع احترامنا الكامل لحق الطائفة العلوية وغيرها من الطوائف .. بل ولكل الأقليات في العالم كله في حق المواطنة الكامل .. إلا في بعض الاستحقاقات التي تفرضها عقيدة أو انتماء الأغلبية .

تحياتي للجميع

من أين أتى محمد شعبان الموجي بموضوع اتفاق العلماء على أي شيء ممّا ورد في كلامه؟!!!
فهذا الكلام يعني أصلا لا يحق للرسول محمد صلى الله عليه وسلم أن يدعو في مكة لأن مكة كانت مجتمع غير مسلم؟!!!
فهل هذا الكلام منطقي أو موضوعي أو له علاقة بالعلم والتطور والتحديث؟!!!
من وجهة نظري هذا كلام إنسان جاهل ليس له علاقة بالعلم بل ويعمل على ترسيخ الجاهليّة في أي مجتمع كان

مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة وإنحراف مفهومه للإيمان، ولماذا؟

مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة لعدم اعترافه بأي خبرة غير خبرة عقله، يُريد أن يؤمن ويتعرّف على الله بطريقته الخاصة وهذا الشيء مستحيل وغير علمي وغير منطقي وغير موضوعي،
كيف يمكنه معرفة الإيمان بالله؟ لكي تعرف معنى الكفر بالله بعقلك؟ لكي تقول أنك لم تكفر بالله؟ وفق طريقتك الخاصة؟
عقلك يمكنه التَّوصُّل إلى أي شيء من المخلوقات، أمّا أي شيء يتعلّق بالخالق لا يمكنك ذلك، كما هو حال النَّص الذي تسطره أنت، لا يمكن لهذا النَّص أن تكون له أي امكانيات لكي يتعرّف على امكانيات مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة كإنسان.
لا يمكنك أن تكون مسلم على طريقتك الخاصة، تريد أن تكون مسلما؟ عليك أن تتبع ما أرسله الله لنا، لكي نؤمن به من خلاله، ومن بعد ذلك انطلق إلى ما تشاء حسب رغبتك من خلال المحددات الإسلاميّة لكي تكون مسلما، وإلاّ فلا تلومنّ إلاّ نفسك.
في المفهوم الإسلامي من خلال مفاهيم وتعريفات اللُّغة العربيّة وحكمتها كما سَطَّرها الشافعي بطريقة جميلة، كل شيء يصدر من بشر بلا استثناء حتى النظريات العلمية هي حقيقة نسبيّة ولذلك كل شيء صادر من بشر قابل للأخذ والرد والنقد والنقض بغض النظر كائنا من كان قائله أو كاتبه أو ناشره

"الإشكالية عند خليطيّ الدين بغض النظر إن كان بإهتمام علماني أو ديمقراطي أو إسلامي أو غير ذلك" هو عدم إيمانهم بوجود خالق وكنهه وتعريفه وفق الطريقة التي أرسلها الخالق لنا وهذا يتناقض مع أبسط ابجديات أي علم وأي منطق وأي موضوعيّة من وجهة نظري

حيث أن هناك حاجة علميّة ومنطقيّة وموضوعيّة أساسية بوجوب إرسال رسل من الخالق لكي نستطيع معرفة كنهه، فالمخلوقات والمصنوعات من المنطقي والموضوعي والعلمي أن لا يكون لديها قدرة عقلية لتصّور أي شيء من كنه وامكانيات صانعها أو خالقها، إلاّ بما توفر لديها من وسائل فمن الطبيعي أن تكون تصوراتها قاصرة ووفق حدود امكانياتها العقلية وهذه الإمكانيات العقلية مهما عظمت فهي لا شيء مقارنة مع امكانيات صانعها وخالقها، وهذه من البديهيات الصحيحة علميّاً ومنطقيّاً وموضوعيّاً من المفروض.
فلذلك لدينا فقط النصوص التي وردتنا من الخالق وعن طريق رسله والتي ثبت علميّاً ومنطقيّاً وموضوعيّاً أنها وصلتنا منه بدون تحريف هي الوحيدة لدينا تمثل الحقيقة المطلقة ولذلك من المنطقي والموضوعي والعلمي أن تكون شريعتنا (دستورنا للحياة) ولمن لا يعرف فالشريعة شيء أعلى من الدستور والدستور شيء أعلى من القوانين، أي كل منهم مشتق من الذي قبله ويجب أن لا يتعارض معه.
لكل علم هناك بديهيات ومن لا يلتزم بالبديهيات جاهل في ذلك العلم، فمن يقول على أن النظافة شيء غير مهم، ويمكن أن نتجاوزها في العمليّة الصحيّة، لا يمكن أن نسمح له بالكلام وكأنَّه طبيب مختص، ويجب أن نأخذ بآرائه وهو جاهل بأبسط البديهيات، لذلك ستجد أن من يتعامل مع القرآن الكريم والسنّة النبوية التي وصلتنا بدون تحريف بالدليل العلمي والمنطقي والموضوعي من الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم ليس كأنها حقيقة مطلقة، بالتأكيد سينحرف في تفكيره مهما علا شأنه، ولا يمكن الاعتداد بمثل آراء هؤلاء لكي يمكن التفكير في مناقشتها أو تفنيدها بعد ذلك
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2011, 07:40 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

يا محمد الحمّار ما كتبه عبدالرحمن السليمان في الرابط التالي يوضح موقفك من أصحاب السلطة إن كان منهم في السلطة وكيف سيختلف حالما يخرج من السلطة وهو موقف خاطئ من وجهة نظري كما تلاحظه من تعليقي
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=77988&page=3
أخي العزيز د. حكيم،

ولى زمان السلطة. نحن في زمان الجثث المكومة في الشوارع، والسلطة قد فقدت الإثارة ..

أنا مثلك متوتر ولكني لا أتمنى شيئا سوى أن يأتي على العرب زمان تصبح فيه قيمة المحترم منهم أكثر من قيمة علبة سردين منتهية الصلاحية .. عندئذ قد نستطعم بالسلطة البلدية مثلما كنت تستطعم بها أيام كانت الوالدة تحضرها ..

كنت أود أن أقول: لعنة الله على جميع القوميين العرب؛ فتذكرت أنك قومي مثالي، فأحجمت عن القول احتراما لك. لكني لا أجد حرجا في القول إنهم ــ من جمال عبدالناصر حتى صدام حسين ــ أسباب بلوى العرب، هم أولا، ثم إسرائيل ثانيا، ثم الاستعمار ثالثا.

أتمنى أن يطهرنا الدم الطاهر الذي يسيل على أرض العرب مثلما تطهر النار الأرض .. عندها سوف يتحرر الانسان العربي من الاستبداد الداخلي والاحتلال الخارجي الذي يجد في الاستبداد الداخلي الثغرة التي منها ينفذ إلى الأوطان لتحقيق أغراضه فيها .. عندها فقط سوف تستريح أعصابنا من التوتر، فلا نحتاج إلى هدر طاقات بعضنا بعضا مثلما يفعل البدو ..

وتحية طيبة عطرة.

أظن من المنطقي والبديهي أن كل شيء كبير كانت بدايته صغيرة، فلذلك هناك أهمية لأي شيء مهما كان صغيرا لأنه بعد حين سيكبر، ومن يظن غير ذلك شخص يُشك في قواه العقلية من وجهة نظري على الأقل ولذلك أنا لا أجد خلاف واختلاف في مواقف كل من حكيم عباس أو محمد شعبان الموجي أو عبدالرحمن السليمان

إن أردت التشخيص بشكل صحيح يجب استخدام أمثلة واقعية، الإشكالية من وجهة نظري على الأقل لدى أصحاب الفكر المبني على الفلسفة الإغريقية أو الزرادشتيّة وغيرها (الفكر الشيعي والفكر الصوفي والفكر العلماني (الديمقراطي/الديكتاتوري)) بسبب الضبابيّة اللغويّة ( مفهوم أن كل شيء نسبيّ) فلذلك اخترعوا مفهوم المعنى الظاهر (قالب الملائكة) والمعنى الباطن (قالب الشياطين)، ولمعرفة أو الإحاطة بالمعنيين الظاهر والباطن يتطلب وجود خلاصة للعقل أو النُّخْبَة أو الرُّهبان أو المالك أو البرلمان أو الحكومة أو جهاز أمن الدولة أو أصحاب الصلاحيات الإدارية هي الجهة الوحيدة التي تستطيع أو لها الحق في تفسير المعنى الظاهر والمعنى الباطن.

وهذه الضبابيّة اللغويّة أدّت إلى فرض طريقة معينة من التفكير لدى المتأثرين بالأفكار الفلسفيّة، أنّه لا يستطيع فهم أي شيء إّلا من خلال تحديد قالب يضع فيه كلام المقابل، ومن خلاله يفهم كلامه، والقالب ما هو إلاّ مسألة تعريف فلان شيعي أو صوفي أو علماني (ديمقراطي/ديكتاتوري) أو سنّي أو عربي أو يماني أو أمريكي أو روسي أو مسلم أو مسيحي أو يهودي وغير ذلك من القوالب أو الدول المقسمة إلى قسمين قسم قوالب للملائكة (الأصحاب أو الجماعة أو الفئة التي يحس بالانتماء لها) وقوالب للشياطين (غير الأصحاب أو الجماعة أو الفئة التي يعتبرها أعداء).

في الاسلام لا يوجد رهبنة، حيث لا فرق بين عربي على أعجمي إلاّ بالتقوى أو بالتعب والجهد في طلب العلم والمعرفة والحكمة، أي لا يوجد معنى ظاهر ومعنى باطن يتطلّب ضرورة وجود نُخْبَة يتم اختيارها انتقائيا أو عشوائيا حسب رغبة كل من يُسمح له في عملية اختيار هذه النُّخبة، بل كل من استقرأ أي شيء بطريقة صحيحة سيصل إلى الاستنباط الصحيح، ويستطيع التأكد من صحته أي شخص من خلال مقارنته بما ورد في القرآن والسنّة النبويّة، آدم وإبراهيم وموسى ومريم وعيسى عليهم السلام وبقية الأنبياء الـ 5000 الذين لم يتم ذكر اسمائهم ورسالاتهم منّا ونحن منهم ولا يتم إيمان أي مسلم بدون الإيمان بهم واحترامهم وتقديرهم، فهل هناك انسانية أكثر من هذه؟!!!

هل عرفتم الآن معنى المثال القائل رمتني بدائِها وأنسلّت؟!!! عندما يتم وصمنا بالطائفية والعنصرية والمذهبية والتعصّب الجاهلي؟!!!
ولذلك بدأ أهلنا في تونس بالمطالبة "الشَّعَب يُريد اسْقَاط النِّظِام"
أي أن الجماهير تطالب بإعادة كتابة الدستور والقوانين لكي تكون النُّخْب والحكومة والشرطة والأجهزة الأمنية في خدمة الشعب أي وفق مفهوم أمير القوم خادمهم، لا كما هو الحال الآن الكل في خدمة النُّخَب الحاكمة وضمان الهيبة أو حقَّ النَّقض أو الفيتو لها على حساب الحق والعدل والإنصاف والمساواة،
على أن لايتم نسيان تغيير الوحدة الأساسية في الدولة إلى الأُسرة لكي يتم التعامل مع الإنسان بدون أوراق رسمية على أنَّه "المنسي" كما كان في الدولة العثمانية،
وليس كما هو الحال الآن فالوحدة الأساسية في الدولة هو الفرد ولذلك يتم التعامل معه الآن على أنَّه "البدون" وهي تتحكم في إصدار اعتراف بوجوده حسب أهواء ورغبات أصحاب حق النَّقْض أو الفيتو من النُّخَب الحاكمة ونعاني كما تعاني فلسطين
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2011, 07:44 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

من خلال تجربتي مع المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) تبين لي أن الفكر الفلسفي الذي هو اساس ثقافة الديمقراطية ثقافة الكمّ الفوضوي على حساب النوع العلمي، ثقافة تحقير العلم والعلماء،
الثقافة الديمقراطية والتي في العادة تعتمد اسلوب الغاية تبرّر الوسيلة باعتماد مبدأ أن يأتِ على شيء أبيض ويطلق عليه أسود ومن ثم يصدر فتواه على اللون الأسود، ولكن فاتهم إن هذه الطريقة لن تجعل اللون الأبيض أسودا على الإطلاق،
سيبقى الأبيض أبيضا والأسود أسودا لدى من لم يصب بعمى الألوان مهما دخل وفق مبدأ الشلّلية أو مبدأ عدو عدوي صديقي ليدّعي بأن اللون هو اللون الذي ادعى به من اختلف معي في أي رأي هنا أو هناك في موقع آخر قبل عدّة سنوات،
وهؤلاء الذين لم يصابوا بعمى الألوان واختلاط المعاني والمفاهيم لديهم، وليس كغالبيّة النُّخَب المُثَّقَّفة ممّن يحرص على الصلاحيّات الإدارية أصبحت كل الأمور لديهم شوربة يتم طبخها على مزاجهم وهواهم، وليست سلطة كما حاول تبينها حكيم عباس تحت العنوان والرابط التالي
وصفات متنوّعة لـ "طبق السلطة"
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=77988
فهناك فرق شاسع بين الطبيعي (السلطة) وبين المطبوخ بخلطة تجمع الحابل بالنابل (الشوربة) حسب المزاج تضيع فيه الطاسة كما يُقال في الأمثال أي لا تستطيع التمييز
وقد لاحظت أن أعضاء هذه النُّخَب المُثَّقَّفة هي في الغالب من تكون مواقف الواحد منهم مبنية على التحزّب والتعصّب والشلّلية ولذلك من الطبيعي كل يوم سيكون له رأي مثل الثعلب
ولذلك من هاجمهم بالأمس يعتذر لهم اليوم لحاجة ما، كما اعتذر بعضهم في موضوع التشويه والتشنيع لتشويه سمعتي وأخلاقي وعلمي من مُثَّقَّفي الفكر الديمقراطي والذين يملكون الصلاحيات الإدارية في الملتقى بحجة أنهم موضوعيون ولذلك حرصوا على أن يوضحوا اسباب حظري كذبا وبهتانا والمنشور في موقع الملتقى
توضيح بشأن حظر الأستاذ "أبو صالح" من موقع الجمعية الدولية لمترجمي العربية
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=70355
أمّا من تكون مواقفه مبنية على الحق فلا يحتاج للإعتذار عن أي موقف وقفه عن قناعة وليس بسبب تحزّب أو عصبيّة أو شلّلية
خصوصا عندما تكون تلك الاسس لا تتعارض مع ما ورد في معنى المعاني في القواميس والمعاجم العربية
هؤلاء من عندهم لكل لون ولكل تعبير معنى واضح ومحدد لا يتعارض مع ما ورد في قواميس ومعاجم اللُّغة العربيّة هم من يهموني أنا بالذات وأعمل على زيادتهم من خلال تواجدي في الشَّابِكَة (الإنترنت)












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2011, 07:54 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

وجدت لك مثال آخر يا محمد الحمّار من الموضوع والرابط التالي
الجزيرة : ستربتيز * ربع الساعة الاخير
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=40606&posted=1#post40606

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
سعادة المدير العام ابي صالح

هل تعلم____ ان المخلصين والاصلاء
والرفاق الذين معي من عراقيين وعرب
ومن خلال تواجدنا بعشرات المواقع
والصفحات الاخرى استطعنا فضح وكشف
الجزية وطحن عظامهم وتعريتهم من خنفرهم
وموزتهم والى اخر مملوك لاميركا فيهم الم تلاحظ
الانكسارات الاخيره في ما يسمى قناة الجزيرة التي
تقع داخل القاعده الاميركية
قالت العرب كلُّ إناءٍ بِمَا فِيه يَنْضَح وإذا لم تستح فأفعل ما شئت يا اعيان القيسي فأي أخلاص وأي أخلاق تمثلها تصرفاتك أنت ورفاقك في هذا الموضوع
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
القرضاوي انتهي...خلاص.ولا تقبل له فتوي ابدا,اقرأ الموضوع تفهم...هذا هو رئيس اتحاد العلماء المسلمين...تب لله واخزي الشيطان..ولا تثير للفتنه.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ما دخل زوجة الأمير؟!!! أي شرف وأي أخلاق في نشر مثل هذه الصورة يا اعيان القيسي هل تقبل لو نشرت صورة زوجتك أو ابنتك أو أمك في موضوع الغرض منه النيل من شرف وعفّة وأخلاق من تختلف معه بلا أدنى خجل ولا حياء؟ ما هذه الأساليب الوضيعة والمنحطة والتي هي أبعد ما يكون عن أي معنى من معاني الرجولة؟!!!
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
القرضاوي انتهي...خلاص.ولا تقبل له فتوي ابدا,اقرأ الموضوع تفهم...هذا هو رئيس اتحاد العلماء المسلمين...تب لله واخزي الشيطان..ولا تثير للفتنه.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المسلم ليس ضد الديانة اليهودية وليس ضد الديانة المسيحية ولكن العلماني أمثالك يا اعيان القيسي ورفاقك من أعانك في الهجمات ضد كل الأديان وأولها الدين الإسلامي ولذلك أنتم تحاربون كل مسلم وموقفكم من د.يوسف القرضاوي أوضح شيء،
حاول تكبير الصورة لرؤية الشارة التي على صدور هؤلاء اليهود في الصورة مع د. يوسف القرضاوي وهي تعني أنهم ضد الكيان الصهيوني، أي أخلاق وأي إنحطاط أخلاقي ما قمت به أنت ورفاقك في خلط الحابل بالنابل لتسهيل عملية الإصطياد في العكرة لمحاربة الانتفاضات العربية حتى التي في العراق كما أعلنها بوضوح أحد رفاقك المتنكرين (قرويّ الجبال) في الموضوع والرابط التالي
ما المخرج من الورطة الثورية في البلاد العربية؟
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=77532
في توافق وتناسق عجيب غريب مع مواقف نوري المالكي وتشويه متعمد لصورة صدام حسين وحكومته، أريد أن افهم ما هو الفرق بينك أنت يا اعيان القيسي وصلاح المختار وبقية رفاقك مع الطابور الخامس؟!!! حتى صدام حسين وحكومته لم تسلم منكم؟!!!
لقد أثبتت ثورة تونس ومصر أن سبب نجاحها في أول خطوة من خطواتها أنها كانت بدون نُخبة أو طليعة وسبب عدم نجاح ما حصل في ليبيا حتى الآن بسبب أنَّه تم تعريف نُخب أو طليعة لها (المجلس الانتقالي) تم قودها بعيدا عن رغبات شباب العَولَمَة،
وفي اليمن هناك نخب أو طلائع تعمل على سرقتها، أتمنى أن لا يسمح لهم أهل الثورة في اليمن من شباب العَولَمَة لإختطافها


http://wata1.com/vb/showthread.php?p=40599&posted=1#post40599
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يرغب العرب وبشدة اسقاط سوريا من اجل اليهود
هذا ما لا حظناه منذ احتلال بغداد ومجيء حكومات متعاقبة من
الفاسدين والخونة ، لتنفيذ اجندة خارجية انكلو امريكية يهودية ..
يراد بها اسقاط الدول العربية تباعيا الواحد تلو الآخر .. من هنا
نهيب بكافة الشعوب العربية مراجعة ما يهتف به الرعاع ممن
دسوا بينهم من العملاء لتنفيذ هذا المخطط .. نحن مع التغيير ولكن
بصورة تكون مجريات الأمور بيد الشعوب العربية وليس بيد الماسونيين
والموساد وامريكا ..
إن كان هناك من يريد اسقاط أي شيء في سوريا فهو عضو الطابور الخامس، والذين كلامهم لا يختلف أو لا يتعارض مع كلام نوري المالكي، خصوصا في محاربة الإنتفاضة التي تجري في العراق، ولذلك تجده يعمل على تشويه صورة صدام حسين وحكومته في اقحامهم فيما يحصل الآن لأنه بذلك يعطي شهادة حسن سير وسلوك لمن أتى على دبابات قوات الإحتلال، وشتان بين ما يحصل الآن في الدول العربية وما حصل في العراق عام 1991 أو عام 2003
إن كان هناك من يريد اسقاط أي شيء في سوريا فهو المُثَّقَّف الببغائي الرَّدَّاحي
إن كان هناك من يريد اسقاط أي شيء في سوريا فهو من يتعمّد على خلط الحابل بالنابل في المواضيع لتغبيش الصورة لكي يتمكن بسهولة من الاصطياد في المياه العكرة، لتشويه صورة كل من لا يدخل مزاجه كما حصل في هذا الموضوع لو تم مراجعة المداخلات والتدقيق في محتواها وقراءة ما بين السطور، لمعرفة أعضاء الطابور الخامس من بيننا؟!!!












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحدث الأكبر طيبة الطيبة لعام 2013 تظاهرة تستحضر البعد الديني والحضاري والثقافي أحمد مليجي ملتقى خاص بالكاتب الأديب أ. أحمد مليجي 4 01-13-2013 08:07 PM


الساعة الآن 02:26 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com