.............
 

آخر 12 مشاركات
كردي سوري يشعل النار في نفسه أمام مقر مفوضية اللاجئين منذ... بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ المقاومة الإيرانية... مقتل عنصرين أمن بهجوم مسلح في محافظة صلاح الدين نائب: مجلس...
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هروبكم من العراق يلوح... الإساءة ضد الأطفال . . أسبابها . . انواعها . . ونتائجها : ... تغريدة لأبنه الرئيس السابق صدام حسين تح
من هم الفائزون بجوائز نوبل ٢٠١٩؟ * يد المنون تختطف الأخ العزيز المحامي والشاعر والاديب محمد... من بغداد الحد بيروت : ميسون نعيم الرومي
العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين : علي الكاش 25 / 10 / 2019 موعدكم للهروب حفاة كما جئتم في 2003 حفاة إقليم كردستان العراق يستقبل 3000 نازحًا من شرق الفرات


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > قضايا عربية وإسلامية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07-25-2011, 08:06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد العزيز عيد
اللقب:
مستشار

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 1109
الدولة: القاهرة
المشاركات: 94
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد العزيز عيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبد العزيز عيد

 

المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضيالمشير نسخة من المخلوع

ألقى السيد المشير / محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة كلمة يوم الجمعة الموافق 22/7/2011 ، بمناسبة تخريج دفعة جديدة من أبناء كلية الشرطة !! ، وأيضا بمناسبة أعياد ثورة يوليو 1952، وأستمعت إلى كلمة سيادته كاملة ، فلم أجد إلا نسخة من الرئيس المخلوع حسني مبارك هي التي تتكلم ، بنفس الأسلوب ونفس المنطق ونفس الأداء ونفس الوعود ، فأدركت عندئذ سبب المشكلة التي نعاني منها الآن ، وسبب الفوضى التي تعم القاهرة وبعض محافظات مصر ، والتي وإن لم نجد لها حلا سريعا ستؤدي بمصر قاطبة إلى هاوية سحيفة لا ندري مداها ، وسيشمت فينا وفي ثورتنا المجيدة شخوص النظام السابق وفلوله وبلطجيته وأذنابه ، والذين يبكون اليوم على أطلاله ، وكذا من شابههم في الفكر وفي المعتقد .
ألا وهي أن العقلية التي كانت تحكمنا بالوعود وزيف الكلام وحلاوة المنطق والأرقام والبيانات لم تزل موجودة ، ولم تنجح الثورة في إقتلاعها من جذورها كما نجحت في إقتلاع رموزها وأشخاصها ، ولم تنجح في القضاء عليها ، وعندما تتغير هذه العقلية لتكون عقلية ثورية في أفكارها ومنطقها وقرارتها ستتغير الأوضاع وتتبدل الأحوال إلى ما نريده وإلى ما ثار الشعب من أجله .
فماذا قال المشير لافض فوه :-
قال " إن مصر ستعبر هذه الفترة الدقيقة من تاريخها بنجاح ، و أن الدولة لن تسمح بخراب الأمة أو نشر الفتنة الطائفية " .
وقال " إنه سعيد لإجتماعه برجال الأمن الذين يحمون أمن الوطن من الداخل ، ... وأن القوات المسلحة ورجال الشرطة والقضاء هم درع الوطن وحصن شعبه المنيع الذي يعتز رجاله بشرف الانتماء إليه والى شعب مصر العظيم ، الذي وقف دائما يساندهم ويؤازرهم ويدعم دورهم فى خدمة مصر والمصريين ...

وقال " نحن نعرف أن هدف الثورة هو تغيير المناخ إلى مناخ أكثر حرية وديمقراطية ، مضيفاً " في البداية كان هناك حماس وثورة لكن ما حدث بعد ذلك من سلبيات أثرت على موقف مصر منها الانفلات الأمني ، لكن قطاعاً كبيراً من الشعب ساعد على مرور فترة الانفلات بخير ، وفي وقت من الأوقات كانت الصورة قاتمة لكن ما حدث من عناصر الأمن والشرطة لم يكن بأيديهم " .
وأكد أن " الأغلبية العظمى من الشرطة شرفاء وكانوا يقومون بواجبهم على أحسن وجه ، موجها التحية إلى وزير الداخلية منصور العيسوي على مجهوداته.
وأوضح أن " ما حدث بالنسبة للأمن الوطني من قبل يجب أن نأخذ منه عبرة مؤكداً أن القوات المسلحة ستكون جنبا إلى جنب مع الأمن الوطني ، لأن الامن الوطني سيكون الأساس في الأمن الداخلي للشعب المصري " .
وقال " اذا لم ننجح في السيطرة على الأمن فسيؤثر على الإقتصاد ، فالإقتصاد في مصر يعاني جدا الآن بسبب الإعتصامات التي تعطي الفرصة لمجموعة في منتهى الخطورة ، وهم البلطجية لأن يركبوا فوق الإعتصامات والإضرابات لتحقيق أهدافهم غير الشرعية , "

وطالب كل مصريا " أن يكون إيجابياً و يمنع البلطجية وراكبي الموجة مستشهداً بالحديث الشريف من رأى منكم منكراً .
ثم لفت الأنظار إلى " تآكل الإحتياطي النقدي المصري ومشددا على خطورة الإضرابات والإعتصامات على السياحة " .

وأكد أن " مصر تملك من الإمكانات ما يجعلها تخرج من هذا المطب بسرعة، وناشد الشعب المصري أن" يحرص على مصالحه وأن يراعي الله ويعمل وينتج بسرعة " .
وقال " لن نسمح بأن تكون هناك فتنة طائفية وسنضرب بيد من حديد لأن الشعب سواء مسلمين أو مسيحين معنا ، ولن نسمح بخراب الأمة ، وناشد " بعض وسائل الإعلام ألا تصطاد في المياه العكرة " .
فهل وجدتم نغمة مغايرة لنغمة المخلوع












توقيع عبد العزيز عيد

مصر عادت شمسك الذهب



عرض البوم صور عبد العزيز عيد   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2011, 06:04 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد العزيز عيد المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

الإصلاح هو في اعتماد لُغة العَولَمَة بدل لُغَة الدولة القُطريّة (الأمم المتحدة) في التفكير، لماذا؟

قبل البداية في الموضوع أحب نقل مقالة عبدالحليم قنديل من جريدة القدس العربي والتي كانت تحت العنوان والرابط التالي
مصر بعد ثورتين
بقلم/ عبد الحليم قنديل
2011-07-24
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إحياء ذكرى ثورة 23 يوليو 1952 هذا العام في مصر جرى قبل الموعد بستة شهور، فقد كانت ثورة 25 يناير 2011 ردا لاعتبار ثورة جمال عبد الناصر، ووصلا لما انقطع من تاريخ نهضة مصر منذ ما بعد حرب 1973.
قد يكون هذا الكلام صادما للبعض، والذين روجوا أو استمعوا لوجهة نظر أخرى غاية في التعاسة، منطوقها أن ثورة 2011 قامت ضد ما يسمونه حكم الستين سنة، والذي بدأ مع جمال عبد الناصر، وامتد بالسادات وحسني مبارك، وحمل اسم ثورة 23 يوليو بمراحلها المختلفة، وكانت خلاصته هي صورة مصر في نهاية سنوات الرئيس المخلوع .
وأصل تعاسة هذه الرؤية ظاهر للعيان، فهي تخلط الأوراق عن عمد، ولا تقرأ التاريخ بقدر ما تجهله، وتنطوي على تحيزات نفسية وأيدلوجية مريضة، بدت أقرب إلى روح الثأر البدائي القبلي، وأقرب إلى القراءة الأمريكية الممولة بكثافة، أو إلى القراءة السعودية المفزوعة من مجرد تذكر اسم جمال عبد الناصر، والتي تجهد قواها بهوى أمريكي وسعودي مختلط ـ لنزع معنى الثورة عن دراما يناير 2011، وحصرها في مربع القلق، وتفريغها من قوة الدفع المتطلعة لإعادة بناء مصر القوية القادرة، والديمقراطية هذه المرة .
فأي قارئ تاريخ لديه قدر ولو يسير من الموضوعية، سوف يلحظ بجلاء ما جرى في مصر عبر الأربعة عقود الأخيرة، فقد كانت حرب أكتوبر 1973، وانتصار السلاح فيها هــــي آخر انــجاز ينسب لثورة جمال عبد الناصر، مات الرجل قبل الحرب بثلاث سنوات، لكن الجيش الذي خاض الحرب هو جيش عبد الناصر، وقد أعيد بناؤه من نقطة الصفر عقب هزيمة 1967، وخاض حرب الاستنزاف، ووضع خطة التحرير، وكان جاهزا لخوض المعركة الكبرى مع حملة بناء حائط الصواريخ، والتي اكتملت عقب وفاة عبد الناصر بأيام، ثم تأجل موعد خوض الحرب بصراعات جرت في قمة السلطة، ثم بمراوغات السادات من نوع عام الضباب وغيرها، وإلى أن بدا للسادات استحالة الالتفاف على المهة، وقرر خوض الحرب بجيش عبد الناصر، ومع نية الانقلاب على انتصار السلاح، وتحويل نتائج الحرب إلى نصر مخطوف، وبدء سيرة الانقلاب الكامل على اختيارات ثورة 23 يوليو بقيادة جمال عبد الناصر، وبالاتفاق مع الأمريكيين الذين وجدوا في السادات ضالتهم المنشودة، وأداروا مع السادات أبشع حملة انتقام سياسي من عبد الناصر في الصحافة المملوكة للدولة، وبدعم سخي من فوائض المال السعودي، وعلى مدار أربعة أعوام قادت إلى زيارة السادات الشهيرة للكنيست الإسرائيلي، وتحت ستار نيران الحملة المحمومة.
جرى تفكيك الإطار السياسي والاقتصادي لدولة التعبئة والتنمية، وانتقلنا إلى دولة تبعية للأمريكيين والإسرائيليين، وإلى اغتيال دور مصر القيادي في أمتها العربية، وإلى استخدام المعونة الأمريكية في بناء نخبة اقتصاد وسياســــة من نوع مختلف، والتكامل مع دور المال السعودي في إحياء نزعات تفكير صحــــراوية، ومع بـــيروقراطية اللصوص التي نشرت الإيدز السياسي في جهاز الدولة، وبدأت أوسع عملية نهب للموارد في تاريخ مصر الألفي، وتجريف الزراعة والصناعة والسياسة والثقافة، وتحويل جمهورية يوليو إلى ملك عائلي عضود، لولا أن قامت ثورة الشعب المصري الأخيرة، وبدأت بعدها معركة تاريخية متصلة تتوالى فصولها ومشاهدها .
أذن، لم تكن ثورة 2011 انقلابا على ثورة 1952، بل كانت انقلابا على انقلاب السادات ومبارك، وعودة لتصحيح الثورة الأصلية المنقلب عليها بعد حرب 1973، وهو ما يفسر الجاذبية المستعادة لوهج ثورة 1952 الآن في مصر، فبعد ستة شهور على الثورة الجديدة، يقارن المصريون بين سرعة وحسم إجراءات وإنجازات ثورة 1952، وبطء وتعثر إنجازات ثورة 2011، صحيح أن ثورة 1952 التي لم تعش في السلطة سوى عشرين سنة، صحيح أن الثورة لم تضع هدف الديمقراطية السياسية في الصدارة، بينما تلح ثورة 2011 على هذا الهدف بالذات، والذي تأخر انجازه بسبب الانقلاب على ثورة 1952.
وضيق الوعاء الزمني الذي تلاحقت فيه معاركها وملاحمها، ففي العشرية الأولى لثورة 1952، كان دور ثورة عبد الناصر حاسما في إجلاء الاستعمارين البريطاني والفرنسي عن مشرق الوطن العربي ومغاربه، وفي العشرية الثانية للثورة، كانت مصر قد خاضت تجربة تصنيع وتنمية هائلة، وبديمقراطية اجتماعية أعادت توزيع الثروة، ووضعت قوى العمل والانتاج في المرتبـــة الأولى، وتقدمت في سباق العصر، وحققت مثالا للتنمية الصناعية والتكنولوجية جعلها رأسا برأس مع تجربة كوريا الجنوبية حتى حرب 1973، وكانت إنجازات السلاح والصناعة والتكنولوجيا والقاعدة العلمية تؤهل مصر لقفزة صاروخية، لولا أنه جرى الانقلاب على الثورة، فنزلت مكانة مصر من الحالق إلى الفالق، وصارت تنافس 'بوركينا فاسو' على مؤشر الفساد الدولي، وبعد أن كانت تنافس كوريا الجنوبية في التنمية والتصنيع والاختراق التكنولوجي، وانتهت إلى 'انحطاط تاريخي' بالمعنى الكامل للكلمة، وكانت الرغبة في الخروج من الانحطاط هي القوة الدافعة لثورة 2011، ولشعاراتها التلقائية الطالبة للحرية والكرامة والعدالة.
وكلمة 'الكرامة' هي مفتاح تفسير الصلة بين ثورة 1952 وثورة 2011، فقد كانت الكلمة ذاتها هي الأكثر شيوعا في خطاب ثورة 1952، كانت الكرامة تعني اكتساب الاستقلال الوطني وحرية القرار، وتعني كسب الاستقلال الاقتصادي والتمصير والتأميم، وتعني توحيد الأمة العربية، ورد بترول العرب للعرب، وتعني التصنيع والاختراق التكنولوجي، وتعني عدالة توزيع الثروة، والقضاء على الفقر والبطاالة ووجوه العوز المهدرة لكرامة الإنسان، وكلها تظل أولويات مطلقة للشعب المصري وشعوب أمته التي تثور معه الآن، وبذات التسلسل الدرامي الذي جرى في زمن ثورة 1952، ربما الفرق الظاهر يكمن في الوسائل والصيغ، فقد كانت ثورة 1952 ثورة للضباط الأحرار، وامتازت بالدور الخاص جدا للقائد الفرد جمال عبد الناصر، وقد كانت له رؤيته في قضية الديمقراطية السياسية بالمعنى التعددي، كان يرى أن عملية تحطيم النظام القديم تستلزم وقتا أطول، وأن عملية خلق مجتمع جديد لها الأولوية على التعددية، كان يرى أن برامج التغيير الاقتصادي والاجتماعي تفتح الباب لتحديث واسع النطاق، وأنه عند نقطة معينة، وبعد رحلة تطور تراكمي، يمكن الانتقال إلى تعددية سياسية وتداول سلطة، وبين أحزاب وتيارات مجتمع جديد ناهض صناعيا وتكنولوجيا، وعبر عبد الناصر عن رؤيته في مناظرة شهيرة جرت على الهواء مع المفكر الليبرالي الإسلامي خالد محمد خالد في مؤتمر القوى الشعبية عام 1961، ثم في محاضر اللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الاشتراكي عام 1968، وشفع تفكيره بإنهاء تدريجي للإجراءات الاستثنائية بعد هزيمة 1967، ولم يبق في المعتقلات والسجون سوى 273 شخصا لحظة رحيل عبد الناصر في 28 ايلول/سبتمبر 1970، لكن رحيل الفرد الممتاز مبكرا ـ وعمره 52 سنة ـ ضرب التجربة في مقتل، كمنت آثار الضربة قليلا، ثم بدا الخطر عاصفا بعد حرب 1973، وحدث الانقلاب الذي انتهى بمصر إلى الخراب.
ولنتذكر أن الثورة الفرنسية هي أيضا جرى الانقلاب عليها، وأن كل زمن لاحق للثورة الفرنسية لايصح أن ينسب إليها، تماما كما لايصح نسبة زمن مبارك والسادات إلى ثورة 1952، لكن الثورة الفرنسية انتصرت في النهاية، وعلى يد أجيال لاحقة، تماما كما أن الثورة المصرية بقيادة عبد الناصر يجري رد اعتبارها الآن، وبثورة الناس الأحرار وليس الضباط الأحرار هذه المرة، وفي حرب تقرير مصير تتوالى معاركها الآن، هائجة مائجة لم تستقر بعد على مشهد ختام، وسينعقد فيها النصر ـ حتما ـ لثورة مصر وأمتها العربية .

' كاتب مصري


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\24qpt995.htm&arc=data\2011\0 7\07-24\24qpt995.htm

أنا اختلف مع عبدالحليم قنديل تماما في طريقة فهمه لإنتفاضات أدوات العولمة وطريقة فهمه لموقف دول شبه الجزيرة العربية وأصلا كل مفاوضات الاستسلام بدأها جمال عبدالناصر وعبدالعزيز بوتفليقة إن كان قرارات الأمم المتحدة 242 و338 وغيرها الفضيحة والتي حولت قضية فلسطين من احتلال بلد إلى مجموعة أفراد بدون أوراق رسمية صادرة من جهة معترف بها من قبل الأمم المتحدة من خلال معاهدة روجرز عام 1969 ومحمد أنور السادات ومحمود عباس ومحمد حسني مبارك لم يتجاوزوا ما ورد فيها قيد انملة، لأنّه من وجهة نظري الأهداف النبيلة لا يمكن الوصول إليها إلاّ بوسائل نبيلة، وإلاّ ستفقد نبالتها مهما ضحكت على الذقون واعطيتها اسماء براقة كالتأميم أو المصادرة أو الإصلاح الزراعي والصناعي من خلال الاستيلاء على المصانع والمزارع فهذه سرقة وتعدّي على حقوق الآخرين شاء من شاء وأبى من أبى، ولكي تعي كبر المأساة يا عبدالحليم قنديل قارن ما قامت به ثورة يوليو وتموز وشباط وأيلول (سبتمبر) في كل من مصر والعراق وسوريا وليبيا والجزائر بما قامت به في نفس الفترة بداية الخمسينات من القرن الماضي حكومة جمهورية الصين الوطنية (تايوان) لحل مشكلة توفير رأسمال للدولة وإعادة تدويره في البلد لكي يحصل انتعاش، في دولنا قامت بالسرقة والتعدّي على حقوق الآخرين وظلمهم وتشويه صورتهم وسمعتهم فأدت إلى مآسي وإنحدار نعيش نتائجه حتى الآن؟!!!
في حين في جمهورية الصين الوطنية (تايوان) أتت على أصحاب الأراضي وعرضت عليهم احتكار تسويق منتج من المنتجات المهمة مثل الشاي والسكر وغيره لمدّة معينة وربح ثابت ومحدّد حسب قيمة الأرض مقابل أن تأخذ منه أرضه، وأتت على الفلاح وقالت له سنبيع لك الأرض بالتقسيط فهذه حفزت الفلاح والعامل للعمل بيديه وأسنانه من أجل أن يسدد ثمن الأرض والمعمل ناهيك عن أصحاب الأراضي والمصانع وفرت له باب رزق يضمن له مورد ودخل حتى أكثر ممّا كانت ستورده له الأرض لو أحسن استغلاله، فأدت إلى انتعاش رهيب، العالم كلّه لاحظه من خلال المنتجات التايوانية التي غزت كل قرية من قرانا ناهيك عن مدننا، في حين في حالتنا تم تدمير الزراعة والصناعة من خلال تدمير الفلاح نفسه لأن هو كل هدفه في الحياة كان امتلاك الأرض فعندما قامت بتمليكها له وبالمجان، ذهبت قيمة ومعنى العمل والزراعة لديه وأصبح يفكر بأنّه الآن صاحب أرض ويحتاج إلى فلاح ليزرعها له فخربت مصر أو سوريا أو العراق أو ليبيا أو الجزائر ولذلك أنا رأيي أن
الإصلاح هو اعتماد لُغة الأخلاق بدل لُغة الديمقراطيّة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8264












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2011, 02:20 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد العزيز عيد المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

فيلسوف الصراعات الفرنسي برنارد هنري ليفي
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=47667&posted=1#post47667

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل الناطور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
مصر إلى أين ؟؟
السؤال الذي ينتظر إجابته العالم قبل المصريين , ذكرت تقارير تصميمات المؤامرة أن مصر وسوريا هما الكعكة الكبرى وما يدور في المنطقة من أحداث
ما هو إلا معارك جانبية للوصول إلى تقسيم الكعكة الكبرى مصر .
لقد إنكشفت الآن عمليات التمويل وعمليات التدريب وعمليات التركيز الإعلامي وهذا ما صرخنا من أجله منذ زمن , وأصبح الآن متداولا على كل الفضائيات المصرية
وهنا لا يهمنا الأفراد أو الأسماء , المهم فقط إن هذا أصبح حقيقة يعلمها المواطن قبل المراقب .
لقد قلنا أن هناك من إستخدام غباء نظام مبارك وثقته بالغرب ظنا منه وجهلا أن السيد يرضى عن خدامه
ولأن الخدام أغبياء وليس لهم علاقة بالتاريخ أو القراءات النفسية
تجاهلت عقولهم حقيقة أن السيد لا يمكن أن يحترم خادمه الغبي ولا خادمه الرخيص .
إستند مبارك وأجهزته إلى فكرة أن إرضاء إسرائيل هو الضمان لتمتعهم بالفساد لدرجة الثقة بالموافقة على التوريث.
وتناست عقولهم التاريخ والذي يفهمه إبليس وأعوانه
أن الخادم ومهما تعاظم شأنه هو ميت وأن البحث عن القادم هو الضمانة الأكيدة لإستمرار الهيمنة
لذلك تركوا مبارك والنظام يزداد حقارة وفسادا
وذهبوا إلى السؤال.... وماذا بعد ؟
فكان التحضير والتمويل وطبقا لنظرية " تسمين العجول "
فلابد أن نثق أونستنتج ن التمويل لا يمكن أن يكون لحركة مثل 6 إبليس أو كفاية
المنطق يقول أن التمويل لابد أن يشمل عناوين أخرى سرية وبلطجية واسلامية ومسيحية وشيوعية وناصرية وساداتية وكل مسمى يمكن أن يكون له رأي وفرصة
إن دور الاعلام النظيف ودور رواد الانترنت ودور المواطن العادي هو مقارنة الأفعال بالأقوال وأن لا يعطي ثقته لأحد إلا بعد إمتحان
الجمعة القادمة هي إمتحان لكثير من الحركات المصرية
من سيتفق مع من ؟
ومن سيتضارب مع من ؟
ومن سيكون دعما للنظام والأمن والإستقرار ؟؟ ومن سيكون في صف الهدم والفوضى ؟
الغباء عدونا الأول والأخير
فلنحاربه معا بالبحث والتدقيق والتعقل

ووضع عبارة " كلمة حق يراد بها باطل " تحت المجهر
أنا لاحظت من حواراتي في الشَّابِكَة (الإنترنت) أنّه في أي وسط ديمقراطي يجب أن تجد رجال للمهمات القذرة (البلطجيّة) كما هو حال على سبيل المثال لا الحصر صفوت الشريف بالنسبة إلى جمال عبدالناصر ومحمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك كما اعترف بذلك تلميذه عكاشة مدير فضائية الفراعين والذي جل ما تم نشره في هذا الموضوع كان نقلا عنه

من الواضح أن الهدف من ذلك هو لإرعاب كل من يختلف مع أصحاب الصلاحيات الإدارية من أجل فرض الهيبة لهم على الأقل إن لم يكن لتمرير تخبيصاتهم بدون أن يجرؤ أحد على الإعتراض خوفا من نهش لحمه، أو للتغطية على فسادهم الذي كان من نتيجته فضيحة وعار هزيمة عام 1967، وهذا الشيء ليس فقط عندنا بل حكام كيانات سايكس وبيكو استوردوا ذلك من الغرب ومن الأمثلة على ذلك مردوخ كما ناقشته قناة الجزيرة في برنامجها حديث الثورة تحت عنوان فضائح إمبراطورية مردوخ الإعلامية

ولمن يرغب بمتابعة النص بدل المشاهدة يجده في الرابط التالي
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/9882F7E7-A6DF-40AB-A718-7403584EB933.htm
السؤال الحقيقي بالنسبة لي ما هو الحق وما هو الباطل فيما ينشره مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة خصوصا وأنّه يعتبر أن الأمور هنا يجب أن تعالج من زاوية الثَّقافة وليس من زاوية العِلم كما صرّح بذلك اسماعيل الناطور، فلذلك كل شيء ينشره يصبح مبني على تأويلات والمصيبة لا اساس منطقي أو موضوعي ناهيك أن يكون علمي له، فعلى أي اساس نأتي على سيرة الحق والباطل إذن؟
هل انتبهتم إلى التناقض أم لا؟
أو ربما هي مسألة مقصودة لكي هو يتحكم بمزاجه وانتقائيته في تعريف الحق والباطل بدون أي مرجعيّة لغوية أو قاموسيّة أو معجميّة؟!!! وهذا هو أس المشاكل في الديمقراطيّة ألا وهي المزاجيّة الإنتقائيّة والتي بسبب ذلك قامت انتفاضات أدوات العَولَمَة.
مفهوم وما تسوقه أجهزة أمن وإعلام كل دولة من دول منظومة الأمم المتحدة من مفهوم نظرية المؤامرة من أجل إظهار النَّخَب الحَاكِمة على أنها معصومة من الخطأ من جهة ولكي تكون شمّاعة لأخطاء النُّخب الحَاكِمة من جهة أخرى، ليس له علاقة بما يحدث على أرض الواقع لا من قريب ولا من بعيد عجبك أهلا وسهلا لم يعجبك فأنت من وجهة نظري لديك مشكلة ما دمت مسلم لأنك تخلط ما بين قدرات الله سبحانه وتعالى وما بين قدرات من هم خلف نظرية المؤامرة.
أصحاب الفكر القومي والذي هو مستورد من فرنسا كما هو حال مفهوم الدولة القُطريَة الحديثة والتي هي الوحدة الصغرى في منظومة الأمم المتحدة والتي نخبتها الحاكمة تملك حق النَّقض/الفيتو من أجل فرض هيبة لها، كانوا جنود الطابور الخامس الذين نفذوا مخططات سايكس وبيكو في تقسيم الدولة العثمانية ما بين القوميين الأتراك والقوميين العرب.
الآن أصحاب الفكر القومي تشكّك في كل الثورات التي قامت بحجة أنها لا تختلف عن ثورة الشريف حسين ضد الدولة العثمانية والتي كانت بدعم وتمويل بريطانيا وفرنسا ولذلك لا غرابة في اعتمادها نظام الدولة القُطريّة الحديثة بالإضافة إلى مناهجها التعليمية وقوانينها ودساتيرها والتي نقلها حرفيا مصطفى ساطع الحصري وصحبه من فرنسا وبريطانيا.
ولكن هل ما حصل في تونس ومصر وغيرها مشابه لما قام به أذناب فرنسا وبريطانيا من أصحاب الفكر القومي/العلماني/الديمقراطي من أيام الشريف حسين وحتى حرق محمد البوعزيزي نفسه لأنه لا يستطيع تقديم شكوى على الظلم والتعسّف والاستعباد الذي يقوم به أصحاب الصلاحيات (النُّخب الحَاكِمَة) في الدولة القُطريّة الحديثة من أجل المحافظة على هيبة أصحاب الصلاحيات (النُّخب الحَاكِمة)؟!!! بالتأكيد لا وألف لا،
ثم ما فاتهم كذلك أنه لم ينته أي شيء إن كان في تونس أو مصر أو غيرها فلم يتم تغيير الدساتير والقوانين لكي يتوافق مع مفهوم أمير القوم خادمهم، حيث أن الدساتير والقوانين الحالية صيغت لكي تكون في خدمة النُّخب الحَاكِمَة والتي أصلا تم استيرادها ونقلها حرفيا (النَّقْحرة) من فرنسا وبريطانيا وقاموا بوضع بسم الله الرحمن الرحيم لكي تكون لهم حجّة على أنَّهم قاموا بتعريبها.
مع أنّه هناك فرق واضح جدا ما بين النَّقْحرة وما بين التَّعْريب، الآن إن قام الحاكم ونخبته الحاكِمَة بتغيير الدساتير والقوانين بنفسه وإعادة صياغتها لكي تكون النُّخب الحَاكِمَة في خدمة الشعب كان بها، أمّا إن ركب رأسه وعاند في تلك الحالة ذنبه على جنبه أليس كذلك؟!!! ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة العِلْم بدل لُغة الثَّقَافَة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8276












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2011, 02:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد العزيز عيد المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

عزيزي عبدالعزيز عيد من وجهة نظري ليس خطأ أن يكون المشير أو محمد البرادعي أو محمد دحلان أو حتى المتفرعن أي طموح في أن يكون رئيس أي شيء إن كان موقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) أو دولة على أرض الواقع، والذي أنا أرى تشابه كبير بينهما
ولكن الخطأ من وجهة نظري على الأقل، عندما نقبل أن يكون رئيسا علينا ببغاء
من الخطأ من وجهة نظري على الأقل، أنَّه علينا أن نقبل أن يكون رئيسا علينا إمعة وتابع ولا يفكّر بمعنى ما يُصرّح به
من الخطأ من وجهة نظري على الأقل، أنَّه علينا أن نقبل أن يكون رئيسا علينا من لا يقبل الالتزام بمعنى المعاني الموجودة في القواميس والمعاجم العربية والتي هي ملخص خبرة وعلم ومجهود وتضحيات أمة
من الخطأ من وجهة نظري على الأقل، أنَّه علينا أن نقبل أن يكون رئيسا علينا جاسوس وعميل بشكل مباشر أو غير مباشر بسبب غباءه لتمرير وتثبيت مخططات قوات الإحتلال أقلها حدود سايكس وبيكو وما نشأ عنها،
أقلّها معاهدة روجرز والتي أصلا حولت القضية الفلسطينية من قضية احتلال إلى قضية أفراد بدون أوراق رسمية صادرة من جهة تعترف بها الأمم المتحدة (الرئيس!!!
وهل نحن بحاجة إلى الأمم المتحدة لتعريف لنا ما هي فلسطين وفق مزاجها؟!!!
هل نحن بحاجة إلى الأمم المتحدة لكي يتم الاعتراف بأيّا منّا أنَّه انسان لكي يكون بعد ذلك له حقوق، والمصيبة هذه الحقوق مطاطة حسب مزاج وعقلية صاحب الصلاحيات الإدارية التي قبلت الأمم المتحدة (الرئيس) تسليمه هذه الصلاحيات؟!!!
من الخطأ على الأقل من وجهة نظري أنّه علينا أن نقبل أن يكون رئيسا علينا، شخص لا يُمانع في استغلال أحط الوسائل وأقذرها لتشويه صورة وسمعة من يختلف معه في الرأي على أتفه الأمور وذلك بإرسال نساء أو رجال لتسقيطه من خلال تسجيل شرائط ومحادثات يتم تهديده بها فقط عندما يحاول الخروج عن الخط الذي يسمح به الرئيس؟!!! كما كان يقوم بها رجل المهمات القذرة صفوت الشريف لزعماء ثورة يوليو جمال عبدالناصر ومحمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك وباعتراف عبده المطيع ومدير قناة الفراعين التلفزيونية توفيق عكاشة

السؤال كم رئيس موقع من المواقع على الشَّابِكة (الإنترنت) يختلف عن المتفرعن أو محمد دحلان أو صفوت الشريف؟!!!
ما هذه الخزعبلات؟ وما هذا الإنحطاط؟ ولكن هذه هي الحقيقة المرّة؟!!!
السؤال هنا هل نقبل على استمرار مثل هذه الممارسات غير الأخلاقيّة؟
هل يجوز أن لا تكون لنا أي حقوق إلاّ وفق ما يرمه لنا أصحاب الصلاحيات الإدارية وفق مزاجهم؟
الأمر أولا وأخيرا عائد لكم
هل يعقل أن يكون ما ورد في مداخلتي أعلاه به أي شيء صحيح وله شيء من المصداقيّة؟

هل يعقل أن من يحكمنا جاسوس أو عميل لقوات الإحتلال ويعمل على تمرير مخططاتها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لأنه ببغاء وإمعة أو سطحي وساذج أو أناني لم يخرج من دائرة الـ أنا ولا يهمه أي شيء آخر؟

كل مسؤولينا الآن من محمود عباس إلى جامعة الدول العربية إلى بقية حكامنا يطالبون بتطبيق قرارات الأمم المتحدة 242 و338 وغيرها وآخرها اقتراح الذهاب إلى الأمم المتحدة للمطالبة باعتراف واستخراج شهادة بوجود شيء اسمه فلسطين؟!!

الآن هذه القرارات الدوليّة ما هي ومن شارك في عملها؟
ممثل الدول العربية في الأمم المتحدة وقتها كان عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجزائر الحالي المنتخب والمعاد انتخابه أكثر من مرة، وهو لا يُجيد اللغة الإنجليزية؟
كيف يتم تعيين مسؤول محادثات في وسط يعتمد اللغة الإنجليزية في محادثاته مثل الأمم المتحدة لا يُجيد اللغة الإنجليزية؟ من يتحمّل مسؤولية هذا الخطأ؟
وعندما يتم صدور قرارات خاطئة بسبب أن من تم تعيينه لا يفهم اللغة الإنجليزية، من يتحمّل نتيجة هذا الخطأ
القرارات الخاطئة تم رفضها في البداية وأول من رفضها جمال عبدالناصر،
ومن ثم من بعد ذلك من أجل تمرير مسألة لأجل مصالح شخصية بحتة هل يجوز الموافقة على هذه القرارات الخاطئة؟
الآن هل يجوز أن تكون هذه القرارات الخاطئة والتي سبب خطأها أن من تم تعيينه لرئاسة فريق المفاوضات شخص لا يُجيد اللغة الإنجليزية، هل يجوز أن تصبح هي المرجعية العليا لحقوقنا؟
الآن من يوافق على ذلك أليس ببغاء وإمعة أو سطحي وساذج على أقل تقدير إن لم يكن جاسوس أو عميل؟
هل يجوز لأمثال هؤلاء أن نقبل به حاكما أو نقبل أن نسلّمه أي صلاحيات إدارية؟
الأمر أولا وأخيرا عائد لكم، وطالما هناك كل اسبوع يوم جمعة ومظاهرة مليونية فبالتأكيد سنصل إلى بر الأمان في تنظيف كل اسبوع مجموعة من الفاسدين لأننا لن يمكننا التخلّص منهم دفعة واحدة، ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة البشر والمساواة بدل لُغة النُّخَب والهَيْبة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8284












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 10:05 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد العزيز عيد المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

فيلسوف الصراعات الفرنسي برنارد هنري ليفي
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=47746&posted=1#post47746

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل الناطور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
التقرير السابق كشف لنا الكثير‏

لكن أبرز ما قاله إن عناصر القوات الناعمة الممولة أمريكيا لتقويض استقرار الوطن وإبطال أعمال سيادة الدولة المصرية علي مواطنيها وأراضيها وإفقاد الوطن لاستقلاله الذي اكتسبه مع ثورة يوليو ‏1952‏ تضم بين صفوفها الجماعات الإسلامية‏,‏ فهل هي أيضا ممولة أمريكيا أم مجرد أنها مدعومة أمريكيا‏,‏ والأهم‏..‏ أن أغلب منظمات المجتمع المدني يقودها شيوعيون سابقون وناصريون وقوميون ويساريون من أذرع تروتسكية وماوية‏..
فكيف تمكنت الدولارات من تجنيدهم لخدمة أجندة أمريكية إمبريالية تستهدف اختراق مصر وإفقادها لاستقلالها واستقلال قرارها وسيادتها علي أراضيها التي شربت الأطنان من دماء شهداء جيشها‏..‏

كيف تحولوا من مناضلين إلي قوي للاختراق بأقل من مليون دولار في السنة‏..‏

كيف تحول المطنطنون بالوطنية هواة توزيع صكوك الخيانة والعمالة علي معارضيهم‏..‏ إلي ناشطين في تقويض أركان الوطن بدعوي الحرية‏!!‏

وما دمنا نواجه جيشا من هؤلاء‏
فلنقم بتقدير الموقف لنعرف خصائص الخطر الجديد الذي تمكن في أقل من عامين من إخماد المظاهرات المناهضة لغزو أمريكا للعراق ومسح ذاكرة الغضب الشعبي إزاء الممارسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة‏

مداخلتك المقتبسة يا اسماعيل الناطور نبهتني إلى أنَّ هناك تشابه كبير بينك وبين اعيان القيسي في طريقة إعادة نشر ما تقتبسونه من المواقع الأخرى دون الإلتزام بمعايير أخلاقية إن كان من ناحية تحديد الوقت أو تحديد صاحب المادة المقتبسة ولا من أين تم نسخها، خصوصا وأنكما أول من يعمل على تخوين وتمسين وتعميل كل من يختلف معكم على اتفه الاسباب فكيف الحال بانتفاضات أدوات العَولَمَة إذن، وأظن ما حصل في موقع محمد شعبان الموجي - ملتقى الأدباء والمبدعين العرب أو في هذا الموضوع أكبر دليل على ذلك، فلذلك أحب إعادة ما نشره وتعليقي عليه لأنّ هناك تشابه بينهما
قررت عدم التحدث في الشأن السوري
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=47741&posted=1#post47741
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الاستاذ عبد العزيز

تحية ووقار لكم

وبعد هل تعلم

ان قيادة حزب البعث العراقي وعلى راسها الرئيس الشهيد صدام حسين رضى الله عنه

كانوا يمدون مصر العروبة لسنوات طويله بمليارات الدولارات........هل تعلم ان قيادة حزب البعث الخالد وقفت مع مصر في حروبها ضد اسرائيل

هل تعلم ان قيادة البعث العظيم في العراق احتضنت ملايين الاشقاء المصريين في العراق واعتاشوا هناك وعملوا بل وصل ان قائد البعث العظيم قال يوما من يعتدى عى مصر فانه يعتدي على صدام حسين..الحديث يطول يا عبد العزيز........هل تريد ان تكون سوريا بيد تياراسلامي فاشل كما يحضر لمصر الان من قيادة فاشله كحسني الخفيف

انا مستعد ان اطرخ بالدليل كل الاحصااات لحزب البعث وما فعل من اجل مصر تحديدا وحياك الله

عاش البعث وعاشت رسالتنا الخالدة

رحم الله قادة البعث العظيم

وحفظ الله قادتنا ونحن مستمرون وحتى النهاية

نورت استاذ عبد العزيز
ما أحقر مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة الذي لا يرى من أمته إلاّ مجموعة من الإمَّعات
ما أحقر مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة الذي يحول كل شيء إلى أداة لنفخ اعداء الأمّة على حساب كل ما هو جميل بنا
ما أحقر مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة الذي لا يعترف بأن يمكن أن يكون أي عربي أو مسلم صاحب مبادرة أو فعل إيجابي
ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة البشر والمساواة بدل لُغة النُّخَب والهَيْبة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8284

ما هذا التهريج هل كنت بكامل وعيك عندما كتبت ما كتبته في المداخلة المقتبسة يا اعيان القيسي هل تقصد أنَّك كافر وبما أنّك كافر إذن أنت غير فاشل، لأنّ كل اسلامي هو فاشل حسب وجهة نظر كل ديمقراطي وقومي ويساري وعالماني أم ماذا؟!!! كما يتداوله القوميين واليساريين الآن في المواقع على سبيل المثال لا الحصر ما تم نشره تحت العنوان والرابط التالي
ماذا لو وصل الإسلاميون إلى السلطة؟
http://www.alfikralarabi.net/vb/showthread.php?t=25950
ثم إن كان حسني فاشل وخفيف فيجب أن يكون أحمد حسن البكر أخف وأفشل منه يا اعيان القيسي لأنّه حسب ما نقلته لنا أنت هو من أعطاه أول 50 ألف دولار وأفسد أخلاقه كما نشرته تحت العنوان والرابط التالي،
هكذا أقلعت الطائرات في عز الظهر..سلاح الجو المصري لم يكن لهُ دور فاعل في حرب أكتوبر
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8214
وإن كان حسني خفيف وفاشل فيجب أن يكون صدام حسين أخف وافشل منه لأنه عمل معه اتحاد بالإضافة إلى الملك حسين وعلي عبدالله صالح بعد اتحاد اليمنين (الشمالي والجنوبي) هل نسيت ما نشرته تحت العنوان والرابط التالي
كشف أحد قادة الحرس الجمهوري المصري السابق احد الحراس الشخصيين لحسني مبارك عن سربالغ
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8010
ولكي تستوعب حقيقة واقع النُّخب القوميّة واليسارية والعالمانية الحاكمة والتي تقف ضد انتفاضات أدوات العَولَمَة السلميّة لأن هذه النُّخب هي أبعد ما يكون عن كل شيء قومي بل هم أول من يدعم حدود سايكس وبيكو مثلما هو واضح في طريقة تعبيرك المليء بصيغ المنّ والاستهزاء والغرور والتكّبّر يا اعيان القيسي راجع ما أنشره تحت العنوان والرابط التالي
ماذا يعني أن مسؤول في أي دولة يحصل على جنسية دولة أخرى، خصوصا وهو محسوب على النُّخبة؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8601












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قالوا نسيت شآما ريحها عبق/ نسخة إهداء للعزيزالغالي أخي : رمزت إيراهيم عليا ياسر طويش ديوان خاص بالشاعر ياسر طويش 2 02-11-2012 01:26 PM
نادي الأسير ينعى والد الأسير يوسف حمدان من دورا القرع الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 12-12-2011 06:48 PM
حــــــــــاول أن تبتَـســمـ !! مع المخلوع مبارك الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 12-09-2011 01:42 PM
نزار قباني -المهرولون زلم المخلوع مبارك الشاعر لطفي الياسيني الــشــعر الــمــنقـول 2 08-09-2011 04:24 PM
نسخة الاكس بي الرائعه Sunrise SP3 V.3 نسخة جميلة وخفيفة الباسم وليد البرامج الكاملة والنادرة 0 03-11-2010 03:10 PM


الساعة الآن 12:07 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com