.............
 

آخر 12 مشاركات
* يد المنون تختطف الأخ العزيز المفكر والمؤرخ العراقي صافي... تغريدة الصدر ودماء ضحايا جيش المهدي : علي الكاش "فخر المسلمين".. الشيشان تفتتح أكبر مسجد بأوروبا
تفاقم الحرائق بغابات الأمازون يهدد النظام البيئي للكوكب... المليشيات تهدد السلامة العامة في العراق البنتاغون يكشف تفاصيل مقتل حمزة بن لادن
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ عروبة العراق في خطر... > > > 👈 *محلة البارودية: نسبة إلى البارود خانة ، وهي بناية... طبع واعترف
المؤرخ شفالييه، تسمية الآشوريين والكلدان أسطورة خرافية معركة تاج المعارك : المؤرخ أزهر العبيدي > من أفكار الفيلسوف علي شريعتي > > > -.لا فرق بين الاستعمار...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > المنتدى التاريخي > معلومات تاريخية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-13-2015, 02:55 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,889
بمعدل : 3.18 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : معلومات تاريخية
Icon16بابا الفاتيكان يسمّي مجازر الأرمن 'إبادة' في سابقة تاريخية

بابا الفاتيكان يسمّي مجازر الأرمن 'إبادة' في سابقة تاريخية
وزارة الخارجية التركية تستدعي سفيرها لدى الفاتيكان إلى أنقرة للتشاور بعد تصريحات غير مسبوقة على لسان أي حبر أعظم.
ميدل ايست أونلاين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة البابا فرنسيس في مجازفة دبلوماسية مع انقرة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الفاتيكان - استخدم البابا فرنسيس في قداس احتفالي الاحد في كاتدرائية القديس بطرس في روما كلمة "ابادة" لوصف مجازر الارمن قبل مئة عام في ظل السلطنة العثمانية، مجازفا باثارة اضطراب كبير في العلاقات الدبلوماسية بين الفاتيكان وتركيا.
وقالت وزارة الخارجية التركية إن تركيا استدعت سفيرها لدى الفاتيكان إلى أنقرة للتشاور بعد أن وصف البابا فرنسيس علنا مذابح الأرمن عام 1915 بأنها إبادة جماعية.
وقال الحبر الاعظم مستندا الى وثيقة موقعة في العام 2000 من البابا يوحنا بولس الثاني وبطريرك الارمن "في القرن الماضي اجتازت عائلتنا البشرية ثلاث مآس جماعية وغير مسبوقة. الاولى اعتبرت بشكل كبير 'كاول ابادة في القرن العشرين' ضربت شعبكم الارمني".
واضاف ان "الاخريين ارتكبتا من قبل النازية والستالينية. وفي وقت اقرب (جرت) تصفيات جماعية مثل تلك (التي وقعت) في كمبوديا ورواندا وبوروندي والبوسنة".
وكان البابا يتحدث في ذكرى الارمن الذين قتلوا بين 1915 و1917 احتفل به مع بطريرك كيليكيا للارمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر تارموني في حضور رئيس ارمينيا سيرج سركيسيان.
وحرص الحبر الاعظم على استخدام كلمة ابادة التي ترفضها انقرة بشدة، "بين مزدوجين" نقلا عن سلفه. لكن الامر الاساسي هو انه لفظ هذه الكلمة في الاطار الرسمي لكاتدرائية القديس بطرس في روما.
وقال ان "اساقفة وكهنة ورجال دين ونساء ورجالا ومسنين وحتى اطفالا ومرضى بلا حماية قتلوا" في "حملة تصفية رهيبة وجنونية".
واضاف ان "تذكرهم ضروري بل واجب لانه عندما لا تكون هناك ذكرى يبقي الشر الجرح مفتوحا. اخفاء الشر او انكاره مثل ترك جرح ينزف ولم يندمل".
وتحيي ارمينيا الذكرى المئوية للابادة في 24 نيسان/ابريل، اليوم الذي جرى فيه عام 1915 اعتقال مئات الارمن ثم قتلهم لاحقا في اسطنبول، وشكل بداية المجازر.
وترفض تركيا حتى الان الاعتراف بان هذه المجازر كانت عملية تصفية ممنهجة نفذتها السلطنة العثمانية، مؤكدة ان الارمن الذين قضوا في تلك الفترة سقطوا نتيجة للجوع او في معارك وقفوا فيها مع روسيا عدوة السلطنة العثمانية في الحرب العالمية الاولى.
وقالت وزارة الخارجية التركية إن تركيا استدعت سفيرها لدى الفاتيكان إلى أنقرة للتشاور بعد أن وصف البابا فرنسيس علنا مذابح الأرمن عام 1915 بأنها إبادة جماعية.
وجاء في بيان لوزارة الخارجية "يتم استدعاء سفيرنا في الفاتيكان محمد باجاجي للعودة الى تركيا للتشاور"، وذلك بعد ان استدعت انقرة في وقت سابق مبعوث الفاتيكان في انقرة للحضور الى وزارة الخارجية.
ويقبل الموقف التركي بأن كثيرا من المسيحيين الأرمن توفوا خلال اشتباكات مع الجنود العثمانيين اعتبارا من عام 1915 حينما كانت أرمينيا جزءا من الإمبراطورية العثمانية. ولكن أنقرة تنكر أن يكون مئات الآلاف قد قتلوا أو أن يكون ذلك يرقى إلى إبادة جماعية.
ويقدر عدد الارمن الذين قتلوا بين 1915 و1917 قبل سقوط الامبراطورية العثمانية 1.5 مليون شخص. وقد اعترفت دول عدة بينها فرنسا وايطاليا وروسيا بهذه المجازر كابادة.
لكن تركيا تؤكد من جهتها انها كانت حربا اهلية قتل فيها بين 300 و500 الف ارمني ومثلهم من الاتراك.
وكان البابا الراحل يوحنا بولس الثاني وقع في العام 2000 بيانا مشتركا مع البطريرك الارمني يدين "الابادة الارمنية". لكن لم يستخدم اي حبر اعظم كلمة "ابادة" في الحديث عن مجازر الارمن في اطار قداس رسمي في كاتدرائية القديس بطرس.
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قدم في نيسان/ابريل من العام الماضي عندما كان رئيسا للوزراء وفي خطوة غير متوقعة وغير مسبوقة، تعازي بلاده "الى احفاد الارمن الذين قتلوا في 1915". وتحدث حينذاك عن "آلام مشتركة".
لكن ارمينيا رفضت تعازيه مطالبة بالاعتراف بابادة الارمن في تركيا والتعبير عن "الندم" عليها.
ويمكن ان يؤدي اعلان البابا الى تعقيد في علاقاته مع تركيا حيث اتسمت الزيارة التي قام بها في تشرين الثاني/نوفمبر بحوار طرشان سياسي اذ ان الحبر الاعظم ركز على تحالف للديانات في مواجهة الارهاب بينما اصرت السلطات التركية على ادانة الخوف من الاسلام.
وخلال القداس، اعلن البابا القديس غريغوريوس الارمني الذي عاش في القرن العاشر لقب "معلم الكنيسة الجامعة" وذكر بوضع ارمينيا "كاول امة مسيحية" اعلنت المسيحية دين الدولة في العام 301.
وكما فعل في الاسابيع الاخيرة عدة مرات وبقوة، تحدث البابا الارجنتيني عن اعمال العنف التي تضرب المسيحيين في العالم وخصوصا في الشرق الاوسط.
وقال "للاسف، اليوم ايضا نسمع الصرخات المكتومة والمهملة لاخوتنا واخواتنا بلا حماية، الذين بسبب ايمانهم بالمسيح او انتمائهم الاتني يقتلون علنا وبفظاعة، بقطع رؤوسهم او احراقهم او احراقهم احياء او يجبرون على ترك اراضيهم".
واضاف "يبدو ان الانسانية لا تنجح في وقف اراقة الدماء البريئة"، مؤكدا "اليوم ايضا نعيش نوعا من الابادة الناجمة عن اللامبالاة العامة والجماعية".
وعندما كان اسقفا، استخدم خورغي بيرغوليو كلمة "إبادة" عدة مرات بدعوته تركيا الى الاعتراف بطبيعة هذه المجازر، كما ذكرت الوكالة المتخصصة آي ميديا.
وعندما اصبح حبرا اعظم، استخدم البابا هذه العبارة في جلسة خاصة في 2013، واثار مع ذلك استياء تركيا التي ردت بحدة.
وعند استقباله وفدا ارمنيا الخميس، دان البابا فرنسيس "الذين كانوا قادرين على تنظيم القضاء على اخوتهم بشكل منهجي"، مستخدما بذلك وصفا شبه كامل للابادة بدون ان يستخدم الكلمة بحد ذاتها.
وطالب الحبر الاعظم "بمبادرات ملموسة للسلام والمصالحة" بين تركيا وارمينيا، داعيا البلدين الى الاسترشاد "بحب الحقيقة والعدالة". وقال مراقبون دينيون ان البابا فرنسيس الذي دعا الى استذكار "شهادة واضطهاد" الارمن الذين كان معظمهم مسيحيين، قد يربط المسألة في عظته الاحد مع الاضطهاد الذي تعرض له المسيحيون في عدة دول. وستجري احتفالات الذكرى المئوية للابادة الارمنية في 24 نيسان/ابريل المقبل في يريفان.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أرشيف الذكريات: صورة تاريخية في سهرة تاريخية ياسر طويش الجمعية والاعضاء 3 04-23-2015 07:41 PM
يا بابا يا بابا ليش احنا يصير هيجي بينا - فيديو عراقي مئثر - اداء اسماعيل فاضل حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 12-23-2013 01:29 AM
بابا الفاتيكان يحتفل بعيد ميلاده مع المشردين حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 12-21-2013 01:13 AM
شيخ الأزهر يرد على رسالة بابا الفاتيكان حناني ميـــا المكتبة الاسلامية 0 09-21-2013 06:16 AM
مجازر وحرب إبادة ضد المسلمين في بورما (صور مؤلمة للجرائم)!!! ياسر طويش ملتقى الأديب والناشط الإعلامي / ياسر طويش 1 06-25-2013 11:58 AM


الساعة الآن 07:36 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com