.............
 

آخر 12 مشاركات
الياسمين على شباك ورقك : مريم الشكيليه /سلطنة عمان الاشعاع المؤين وعلاقته بالانسان والبيئه : الدكتور هيثم... متظاهرو بغداد يسيطرون على ساحة الخلاني والسنك
النشرة البريدية: وكالة يقين للأنباء عرض النشرة في المستعرض... بالفيديو.. العراقيون يتنافسون لتأمين الخدمات للمتظاهرين... " النساء العراقيات ايقونة الحياة وشعلة في درب الانتفاصة...
عاجل ..قوات الأمن تقطع جسر الأحرار في بغداد بالكتل الأسمنتية نحن وايران والزمن طويل! . د.عبدالسلام سبع الطائي قصارى القول - كيف يصف قاضي إعدام صدام حسين حكام العراق...
هل المرجعيات الشيعية مع الشعب أم مع الحكومة الدموية؟ موقف... مظاهرات عارمة في إيران: 4 قتلى وحرق صورة خامنئي وممتلكات... أخبار العراق في 60 ثانية | الجمعة 15 تشرين الثاني 2019 ملخص...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر >   الملتقى الإسلامي > الفقه الاسلامي والفتاوى
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-16-2012, 05:33 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حكيم بن معصوم
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1798
المشاركات: 2
بمعدل : 0.00 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حكيم بن معصوم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الفقه الاسلامي والفتاوى
افتراضيآل محمد في مقام الصلاة الإبراهيمية

آل محمد في مقام الصلاة الإبراهيمية

للدكتور مولاي يحيى الشريف

الأقوال
القول الأول : المراد به النبي نفسه .
حكاه القاضي عِياض في " الشفا " وعزاه للحسن ، وهو غريب ، وليس أغرب منه سوى ما استدل به ، إذ قال : لأنه كان لا يخلّ بالفرض ، ويأتي بالنفل ، لأنّ الفرض الذي أمره الله تعالى به هو الصلاة على محمد نفسه ، وهذا مثل قوله : ((لقد أُوتي مزماراً مِن مزامير آل داود)) يريد من مزامير داود نفسه (1) .
القول الثاني : هم الأئمة المعصومين الإثنى عشر .
وهو قول الشيعة الجعفرية من الإمامية (2) .
القول الثالث : هم أهل الكساء وذريتهم ، أي الأسباط ، فكل سبطيٌّ هو معدود من آل محمد.
وهذا القول حكاه النوويّ وجهاً للشافعية وعزاه للزُهريّ (3) ، وهو مذهب جمهور الشيعة الزيدية (4) ، قال الشوكانيّ في نيل الأوطار : " وإلى ذلك ذهب جمهور أهل البيت " (5) ، وهو مذهب بعض المتصوفة .
ووجدت لدى الشيعة الجعفرية ما يؤيد هذا القول ، فقد روت الجعفرية عن أبي عبد الله أن آل محمد هم الذين حرَّم
__________
(1) الشفاء (2/72)، والحديث في صحيح البخاري (رقم 4761) ، ومسند أحمد (رقم 8806) .
(2) انظر حجج هذا القول مثلاً في كتاب "أسرار الإمامة" للطبرسي .
(3) المجموع شرح المهذب ، يحيى بن شرف النوويّ المتوفى عام 676هـ ، ت.محمد نجيب المطيعيّ ، طبعة 1415هـ ، دار إحياء التراث العربي (3/448) .
(4) البحر الزخار الجامع لمذاهب علماء الأمصار ، للعلامة أحمد بن يحيى بن المرتضى المتوفى عام 840هـ ، ومعه كتاب جواهر الأخبار والآثار للصعدي المتوفى عام 957هـ ، تحقي عبد الله الجرافي ، ط 1 ، 1366هـ ، دار الحكمة اليمانية ، صنعاء ، اليمن (1/277).
(5) نيل الأوطار (448) .

الله - عز وجل - على محمد نكاحهم ، فخرج بذلك الأزواج ؛ وأولاد العم ؛ وأولاد هاشم قاطبة إلاّ الذين ولدهم النبي صليبة أو ولدهم بواسطة ، فعن عبد الله بن ميسرة قال : قلت لأبي عبد الله : إنا نقول اللهم صلّ على محمد وآل محمد ، فقال : إنما آل محمد من حرَّم الله - عز وجل - على محمد نكاحهم .
القول الرابع : هم بنو هاشم فقط .
القول الخامس : آل محمد في مقام الصلاة عليهم هم الأزواج والذرية .
القول السادس : هم أزواجه ؛ وأهل بيته ؛ وعترته .
قال الموزعيُّ من الشافعية في أحكام القرآن : وقد اختلف الناس في الآل على أقوال ، أما في هذا المقام ـ يقصد مقام الصلاة عليهم ـ فالمراد أزواجه ، وأهل بيته ، وعترته (1) .
حكى العلاء المرداويّ من الحنابلة قال : "آل محمد في مقام الصلاة إنما هم أزواجه ، وعشيرته ممن آمن به ، قال : قيّده به ابن تميم" (2)
قالوا : وقد أفتى ابنُ تيميّة بأنه إذا قال المصلي تارة : "وعلى آل محمد" وقال تارة : "وعلى أزواجه وذريته"فإنه يكون محسناً ، بخلاف ما لو جمع بينهما ؛ فإنه يكون حينئذ قد خالف السنة ، ولأنه فاسد عقلاً أن يجمع بين البدل والمبدل ، إذ إن أحد اللفظين يدل على الآخر ، (3)
القول السابع : هم بنو هاشم وبنو المطلب .
وهذا القول هو الصحيح في مذهب الشافعية ، وهو وجهٌ لهم ، وقال النوويُّ :"وهو الذي نصّ الشافعيّ عليه في رواية حَرْمَلة ، ونقله عنه الأزهريّ ؛ والبيهقيّ ؛ وقطع به جمهور الشافعية" (4) ، وحكاه النوويّ في شرحه لصحيح مسلم قولاً للعلماء واختار غيره (5) ، وحكاه الرافعيّ وقال : "نصّ عليه الشافعيّ" (6) ، وفي التدوين في أخبار قزوين : "أن الشافعيّ فسر الآل هنا في رواية حرملة ببني هاشم وبني المطلب" (7) . وهذا القول حكاه ابن شدّاد في دلائل الأحكام قولاً لبعض أهل العلم (8) . وهو وجه لدى الحنابلة ، حكاه المرداوي منهم وقال : "ذَكَرَه في المطلع" (9) .
__________
(1) أحكام القرآن (2/1040).
(2) الإنصاف ( 2/75 ) ، وانظر منهاج السنة لابن تيمية ( 4/592ـ595 ) .
(3) الفتاوى الكبرى ( 1/178 ـ 179 ) .
(4) المجموع (3/448 ) .
(5) شرح مسلم ( 4/124 ) .
(6) العزيز ( 1/534 ) .
(7) التدوين (1/151) .
(8) دلائل الأحكام (1/312) .
(9) الإنصاف (2/75) .

وحكاه في البحر الزخار قولاً ولم يعزه ، قال : "لقربهم" (1) وعزاه في نيل الأوطار للشافعيّ (2) ، وكذا عزاه ابنُ دقيق العيد للشافعيّ (3) .
القول الثامن : هم بنو هاشم وبنو عبد مناف . كذا وجدتُ ابن حَرَازِم المغربيّ الصوفيّ يقول به في كتابه ، وهو قول شاذٌ ومرسل (4) ؛ لا دليل عليه (5) .
القول التاسع : آل محمد في مقام الصلاة جميع المسلمين التابعين له إلى يوم القيامة .
القول العاشر : آل محمد في هذا المقام هم الأتقياء من أمته والأولياء والعلماء دون عامة الأتباع .
ففي الأتباع قولان لدى أصحاب هذا الإتجاه ، الذين لا يرون صرف المقام إلى قرابة النبي.
وحكى هذيْن الرأيين النوويُّ وجهاً لدى الشافعية في المجموع وقال : "حكاه القاضي أبو الطيب في تعليقه على بعض أصحابنا ، واختاره الأزهريّ وآخرون ، وهو قول سفيان الثوريّ وغيره من المتقدمين ، ورواه البيهقيّ عن جابر بن عبد الله , وسفيان الثوريّ , وغيرهما" (6) . وقال النوويّ في شرح مسلم : "هو أظهرها وهو اختيار الأزهري وغيره من المحققين" ، وقال في موضع آخر : "المختار في الآل كما قدمنا أنهم جميع الأمة " (7) , وهذا القول حكاه الشافعيّ في الأحكام قولاً للعلماء (8) , وحكاه وجهاً لدى الشافعية الرافعيُّ في العزيز (9) , وقال ابن نجيم في البحر : "اختاره النوويّ" (10) ، يعني في شرحه لمسلم ، وهو محكي في إحكام الأحكام لابن دقيق العيد (11) , وقال القاضي الحنبليّ : "إن آله هم أهله، ومعناهما جميعاً أهل دينه ، ويجزئه في الصلاة أن يبدل الآل أهلاً ، وخالفه ابن حامد وأبو حفص من الحنابلة لما فيه من مخالفة لفظ الأثر وتغيير المعنى ، فإن الأهل إنما يعبر به عن القرابة ، والآل يعبر به عن الأتباع في الدين" (12) , وحكى الحطَّابُ من المالكية قولاً لديهم أن آل محمد كل تقي، أي ليس كل من تبعه
__________
(1) البحر (1/227) .
(2) نيل الأوطار (448) .
(3) أحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام ، ابن دقيق العيد ، دار الكتب العلمية ، بيروت (2/73) .
(4) شاذ لأنه مخالف للشريعة ، ومرسل لأنه لا سند له ولا دليل .
(5) جواهر المعاني وبلوغ الأماني (2/283) .
(6) المجموع (3/448) .
(7) المجموع (4/124ـ126) .
(8) أحكام القرآن (85) .
(9) العزيز (1/534) .
(10) البحر الرائق (1/347) .
(11) الإحكام (2/73) .
(12) المغني (1/582) .

من المسلمين ، ولعل الأشهر لديهم ما قاله قبل أنه يدخل في الصلاة على آل محمد أزواجه وذريته وكل من تبعه (1) , وحكى ابن أبي زيد في النوادر والزيادات عن الحسن وغيره أنهم قالوا : "يدخل في الصلاة على آل محمد أزواجه وذريته وكل من تبع دينه ، وحكى قولاً آخر فيه أن آل محمد في هذا المقام كل تقي" (2) ، وهو قول لكثير من مشايخ الصوفية ، قالوا : "لأن التقوى جماعُ الخيرات " (3) ، وممن قال به شيخ المتصوفة ابن عربي الحاتميّ في الفتوحات المكية ؛ قال : لأن الآل غير الأهل؛ وآل كل نبيّ أتباعه؛ فآل محمد هم العظماء بمحمد (4).
قال الشوكانيّ عفى الله عنه : "وإليه ذهب إمامُ اللغة ؛ ومن شعره في ذلك .. فحكى الأبيات" (5) ، ولا ندري كيف ساغ عنده ـ مع جلالته ـ أن يكون نشوان إمام اهل اللغة ، وكيف ساغ له ولغيره أن يحتج بشعره الساقط معناً ، والسخيف فقهاً ، والذي غايته الفتنة والتضليل .
قال ابن تيمية : "وذهبت طائفةٌ من أصحاب مالك وأحمد وغيرهما إلى أنهم أمة محمد ، وقالت طائفةٌ من الصوفية : إنهم الأولياء من أمته ، وهم المؤمنون المتقون ، وروي في ذلك حديث لا يثبت " (6) .
قال العلاء المرداويّ في الإنصاف : "آله ؛ أتباعه على دينه صلوات الله وسلامه عليه على الصحيح من المذهب ؛ واختاره القاضي وغيره من الأصحاب ، قاله المجدُ ، وقدمه في المغني والشرح وشرح المجد ، ومجمع البحرين ؛ وابن تميم ؛ وابن رزين في شرحه ؛ والرعاية الكبرى ؛ والمطلع ؛ وابن عبيدان ؛ وابن منجا في شرحهما " (7) .
وروى ابن عساكر بسنده أن عبيد الله بن عمرو ذات يوم وكان عنده داود بن كثير فقال : "مَن آل محمد؟ فقال عبيد الله : كل مَن آمن بمحمد , قال عبيد الله : كنا عند عبد الملك بن صالح بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم ؛ فقال : يا عبيد الله! من آل محمد؟ قلت : كل من آمن بمحمد قال فقال كذاك" (8) .
وقال البهاء ابن شداد : "وقيل آله كل مؤمن تقي ، وقال سفيان الثوريّ : آله أمته" (9).
قالت الإباضية : "لايمكن أن تحمل كلمة الآل على قرابته في النسب ، ولا يمكن أن تفسر بها ، لأن ذلك يستلزم
__________
(1) مواهب الجليل (2/251) .
(2) النوادر (1/188) .
(3) الرسالة القشيرية صفحة (105) .
(4) الفتوحات المكيّة ، موقع الوراق عبر الشبكة العنكبوتية .
(5) نيل الأوطار (448) .
(6) منهاج السنة (4/154) لدى حديثه عن الصلاة الإبراهيمية ، وقال مثل ذلك لدى حديثه عن آية التطهير (4/75ـ76) .
(7) الإنصاف (2/75) ، وانظر شرح النووي على مسلم (4/126) .
(8) تاريخ دمشق ( 37/22 ) بتحقيق علي شيري .
(9) دلائل الأحكام (1/312) .
ويقتضي دخول أبي لهب وكل من كان كافراً من قرابته ، فلم يبقى إلاَّ أن يتعين المعنى المقصود من آل النبي وهو كل من آمن به ومات على الوفاء لدينه وعهده ، عقيدة وقولاً وعملاً ، ويندرج في ذلك بصفة خاصة الصحابة ، ويدخل في ذلك دخولاً أوّلِياً قرابته ، فيكون ذكر الصحابة من باب ذكر الخاص بعد العام " (1).
وهذا القول حكاه في البحر الزّخّار قولاً ولم يعزه (2) ، والقاضي عياض في الشفاء ولم يعزه (3).
وهذا القول نجده حتى لدى الإمامية الجعفرية ، قال العلامة أحمد الأحسائي في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة : الحاصل أن المراد بأهل ؛ الأئمة المعصومون عليهم السلام لا غير ، هذا إذا أريد السلام عليهم بالأصالة ، ولو لُوحظ ما هو أعم دخلوا الخُلَّصُ من الشيعة بالتبعية ، فإنهم من أهل البيت عليهم السلام ، خلقوا من فاضل طينتهم ، وعُجنوا بماء ولايتهم .. فخواص الشيعة يدخلون في تبعية السلام على أئمتهم ، بل تفوق بعض العارفين وقال : إذا قلنا : السلام عليكم . إنما نعنى شيعتهم ، لأن مقامهم أجل من أن يُسلم عليهم . (4)
__________
(1) من كتاب الشيخ بلحاج محمد شيخ الإباضية بالجزائر صفحة ( 4ـ5) ، ولعل الأستاذ وهم حين حكم على عقيل بن أبي طالب بالكفر وأخرجه بالمرة من مدلول الآل .
(2) البحر (1/278) ، وانظر هذا القول في نزل الأبرار لمحمد صديق (195) .
(3) الشفا (2/72) .
(4) شرح الزيارة (1/39) .












عرض البوم صور حكيم بن معصوم   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 10:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : حكيم بن معصوم المنتدى : الفقه الاسلامي والفتاوى
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
تحية الاسلام
جزاكم الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
نفع الله بكم الاسلام والمسلمين وادامكم ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
...ارز لبنان
ان كل مفردات ثقافتي لا تفيكم حقكم من الشكر والاجلال والتقدير
لكم مني عاطر التحية واطيب المنى
دمتم بحفظ المولى
عاش العراق ..
عاشت المقاومة العراقية البطلة
عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
المجد والخلود لشهداء أمتنا الأبرار
والله أكبر .. الله أكبر
اللهم من المجاهدين العمل والإنابة ومنك التسديد والإصابة
أن الموت على حبل العزه اشرف الاف المرات من العيش على بساط العار
عذرا لتكرار الردود فانا مشلول












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لقاء قناة النيل الثقافية مع أحمد مليجي أحمد مليجي ملتقى خاص بالكاتب الأديب أ. أحمد مليجي 1 03-22-2012 11:50 AM
آل محمد في مقام تحريم الصدقات حكيم بن معصوم الفقه الاسلامي والفتاوى 0 03-16-2012 05:37 PM
الصلاة والقلب مقطع مؤثر ورائع مع الشيخ محمد حسان . ياسر طويش الموعظة الحسنة 2 01-21-2011 09:17 AM
صرخة الى الحكام الغافلون = د محمد المسفر - مقال خطير رياض محمود   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة 6 10-16-2010 12:02 PM
هل يحتاج محمد صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة عليه الباسم وليد الدفاع عن الرسول الكريم 5 04-07-2010 03:12 AM


الساعة الآن 03:12 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com