.............
 

آخر 12 مشاركات
من بغداد الحد بيروت : ميسون نعيم الرومي العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين : علي الكاش 25 / 10 / 2019 موعدكم للهروب حفاة كما جئتم في 2003 حفاة
إقليم كردستان العراق يستقبل 3000 نازحًا من شرق الفرات #كلن_يعني_كلن.. نصرالله واحد منهم علماء يعثرون على «مدينة كمبوديا المفقودة»
رياضة عالمية ــ رسالة مفتوحة ــ حسن حاتم المذكور لا عرس واويّة : عدنان حسين
>> لماذا لم ينفذ حكم الاعدام بحنان الفتلاوي ابان حكم صدام... >> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >>... العراق يحبط عملية تهرب للآثار ويعتقل التجار الضالعين...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-05-2019, 01:11 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,072
بمعدل : 3.18 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16حراك سياسي يختمر في العراق على ضوء الاحتجاجات الصدر يدعو الى استقالة الحكومة ورئيس البرلم

حراك سياسي يختمر في العراق على ضوء الاحتجاجات




الصدر يدعو الى استقالة الحكومة ورئيس البرلمان يطالب بالاستماع لمطالب الشعب، مطالباً بالتحقيق في الاعتداء على المتظاهرين.


الجمعة 2019/10/04










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة العراقيون يربكون حسابات حلفاء ايران











رئيس البرلمان العراقي يعلن عن نيته الانضمام للمحتجين في حال لم تلتزم الحكومة بتعهداتها

حكومة عبدالمهدي تواصل توجيه تهم للمتظاهرين بالحديث عن وجود قناصة بينهم

العراقيون يواجهون النفوذ الايراني بالاحتجاج والتظاهر



بغداد - يعيش العراق على وقع حراك سياسي فرضته الاحتجاجات المستمرة منذ 4 ايام للمطالبة بتحسين الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية ومواجهة الفساد.
ودعا رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، الجمعة، إلى الاستماع لمطالب الشعب، مطالباً بالتحقيق في الاعتداء على المتظاهرين.
وفي كلمة متلفزة بثت من مبنى البرلمان تابعها، قال الحلبوسي: "يجب أن يكون التعامل بشكل آخر من جانب القوات الأمنية مع المتظاهرين، وفي الوقت نفسه ندعم مطالب المتظاهرين مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على ممتلكات الدولة".
ودعا في الوقت نفسه المتظاهرين للوقوف إلى جانب الدولة في محاسبة ومحاكمة الفاسدين.











وأكد الحلبوسي على "ضرورة محاسبة المفسدين ومحاربة البيروقراطية فالشعب العراقي عانى من الإرهاب والفساد، ويجب عدم السماح للمندسين باستغلال المظاهرات".
وأضاف: "نحتاج لثورة حقيقية ضد حيتان الفساد وإخضاعهم لحساب عسير، ثورة يلمسها المواطن على مستويات الخدمات والأمن، ولمواجهة الفساد بنفس جدية مواجهة الإرهاب".
وطالب رئيس البرلمان، بالعمل على توفير 100 ألف وحدة سكنية للمحرومين وبرنامج تمويل سكني لمحدودي الدخل.
وأكد الحلبوسي أن جلسة البرلمان السبت لن تبدأ ما لم يشارك فيها ممثلين عن المحتجين، داعياً ممثلي التظاهرات للحضور إلى مجلس النواب.
وقال إنه يعتبر نفسه ممثلاً عن المتظاهرين، وتعهد بحمايتهم وأمنهم.
وشدد الحلبوسي على دعم مطالب المتظاهرين، وقال إنه "في حال فشلت الدولة في تنفيذ وعودها سأنضم للمتظاهرين".











من جانبه الزعيم الشيعي مقتدى الصدر مساء الجمعة الى استقالة الحكومة العراقية برئاسة عادل عبد المهدي واجراء انتخابات مبكرة باشراف الامم المتحدة، وسط تصاعد وتيرة التظاهرات المطلبية وسقوط 46 قتيلا منذ الثلاثاء.
وقال الصدر في بيان "إحقنوا الدم العراقي الشريف باستقالة الحكومة" واجراء "انتخابات مبكرة باشراف اممي، فما يحدث لا يمكن السكوت عليه".
ويدعم رجل الدين كتلة "سائرون" التي تصدرت الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2018 بحصولها على 54 مقعداً من أصل 329.
ودارت مواجهات عنيفة الجمعة بين متظاهرين وشرطة مكافحة الشغب في بغداد.
وللمرة الاولى، اتهمت قوات الأمن "قناصة مجهولين" بإطلاق النار على المتظاهرين وعناصر الامن في بغداد، ورفضت اتهامات باستخدام القوة المفرطة وجهتها منظمات حقوقية.
وافادت خلية الاعلام الامني عن "استشهاد اثنين من عناصر القوات الامنية ومواطنين اثنين" في وسط بغداد "بنيران قناصين مجهولين".
وتتهم السلطات منذ الثلاثاء "مندسين" بالتسلل إلى التظاهرات والتسبب في وقوع قتلى. وتقول المصادر الطبية إن غالبية القتلى هم من المتظاهرين الذين أصيبوا بالرصاص الحي لكنها لم تحدد مصدر الطلقات.
وبدأت حركة الاحتجاج عبر دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي للتظاهر ضد الفساد والبطالة وانهيار الخدمات العامة والنقص المزمن في التيار الكهربائي ومياه الشرب.
وفي وقت متأخر مساء الجمعة، كانت المواجهات مستمرة في بغداد حيث اطلاق النار مستمر بدون توقف.
وأصيب عدة أشخاص بالرصاص خصوصا في المعدة والرأس.
وقام متظاهرون غاضبون باحراق العلم الايراني بعد تحميل النفوذ الايراني مسؤولية تدهور الاوضاع في العراق.





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


محتجون عراقيون يحرقون العلم الايراني







السيستاني يدعم المتظاهرين
وفي منطقة سكنية في بغداد، ظلت معظم المتاجر ومحطات الوقود مغلقة. اما التي فتحت ابوابها، فقصدها من يرغب في شراء الخضار التي تضاعف سعرها ثلاث مرات بسبب إغلاق الطرق المؤدية إلى بغداد.
وقالت مصادر طبية وفي الشرطة إن عشرة أشخاص، هم 8 متظاهرين وشرطيان، قتلوا الجمعة في بغداد والديوانية والناصرية (جنوب)، ما يرفع العدد الى خلال اربعة ايام من الاحتجاجات الى 46 قتيلا هم 40 متظاهرا وستة من الشرطة.
ودعت المرجعية الدينية الشيعية العليا في الحكومة والبرلمان إلى تحمّل المسؤوليات والاستجابة لمطالب المتظاهرين.
وتمثّل هذه الاحتجاجات غير المسبوقة بسبب طابعها العفوي في بلد اعتاد على التحركات الحزبية والعشائرية والطائفية، الامتحان الأول لحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي تسلم السلطة قبل نحو عام وطالب مساء الأربعاء بمزيد من الوقت.
وقال أحمد الصافي في خطبة الجمعة في كربلاء، وهو ممثل المرجع الابرز اية الله علي السيستاني، "على الحكومة أن تغير نهجها في التعامل مع مشاكل البلد" وعليها "تدارك الأمور قبل فوات الأوان".
اعتداءات مرفوضة





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المرجعية العراقية ترفض الاعتداءات على المتظاهرين







وندد الصافي "باعتداءات مرفوضة ومدانة على المتظاهرين السلميين وعلى القوات الأمنية".
من جانبها، قالت المرجعية العليا إنّ الإصلاح "ضروري" منتقدة رئيس الوزراء، وألقت "المسؤولية الأكبر" على البرلمان.
وحذّرت المرجعية من أنّه "إذا خفّت (الاحتجاجات) لمدة، فإنّها ستعود في وقت آخر أقوى وأوسع".
ويواجه المحتجون الذين انقطعت عنهم شبكة الانترنت منذ مساء الأربعاء، طوقاً واسعاً من الشرطة والعسكريين المنتشرين في مسافة تتراوح بين كيلومترين أو ثلاثة حول ساحة التحرير.
وقال سيّد (32 عاماً) في بغداد "سنستمر، إما أن نموت أو نغيّر النظام".
وعشية ذلك، طلب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي مزيدا من الوقت لتحسين ظروف المعيشة في بلد لا يزال يعاني على صعيد الخدمات، وخصوصا من انقطاعات في الكهرباء ومياه الشرب.
ولكن بدا أنّ الوعود لم تلق صدى بين المحتجين الغاضبين في ظل وضع الخدمات العامة وارتفاع نسب البطالة لتشمل واحداً من أربعة في ظل الفساد المستشري.
وقال سيّد "سمعت خطاب عبد المهدي، هي الوعود نفسها التي نسمعها منذ اكثر من 15 عاما، وعوده لن تغير شيئا، ولن ننسحب من الطرقات".












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق : علي الكاش حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 08-17-2019 03:53 AM
السيستاني يدعو الحكومة لمساعدة العشائر السنية ضد تنظيم الدولة الإسلامية حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 11-01-2014 08:20 PM
العراق: يوم تدميرالمراقد.. والسيستاني يدعو المالكي ضمنيا الى الرحيل حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 07-26-2014 04:12 AM
عندما تتحول الدماء الى أرقام صماء في العراق : الدكتور مثنى عبدالله - باحث سياسي عراقي حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 08-06-2013 03:40 AM
تصريح الناطق الرسمي لجيش رجال الطريقة النقشبندية بصدد سياسي الحكومة والتصريحات الايرا صالح عبد الحي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 02-12-2012 11:07 PM


الساعة الآن 12:14 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com