.............
 

آخر 12 مشاركات
ثورة العراق الكبرى تطيح بعروش العملاء والفاسدين : علي... إنقاذ امرأة حاولت الانتحار من أعلى جسر في القادسية نائبة:... أنشودة / يمه وليدي - فرقة طيور دجلة
انفوجرافيك | مرور عامين على انتهاء المعارك.. أرقام تكشف... رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد المناضل العراقي فاهم الطائي... احتجاجات العراق ولبنان.. تقويض للأحزاب الشيعية المتحالفة مع...
* يد المنون تختطف الأخ العزيز والانسان الطيب العالم العراقي... -:اضغط (هنا) للاطلاع على نشرة منبر البصرة ليومي... Icon16> > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى الصدر .....
> > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى... جريدة الوقائع العراقية تنشر قانوني التقاعد والغاء امتيازات... " انتفاضة تشرين السلمية اصبحت ثورة اسطورية بعد ان كانت حلم...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-05-2014, 09:26 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,447
بمعدل : 3.26 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16حشود أميركا وإيران وحشد العراق:الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس / عضو المجلس السياسي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حشود أميركا وإيران وحشد العراق








شبكة ذي قـار الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس / عضو المجلس السياسي العام لثوار العراق



صار لزاما الآن أن يتم تناول العدوان الأمريكي على العراق في أقلام فيلق الإعلام المقاوم على أساس مراحل زمنية تتضمن أهدافا مختلفة لكي تتم الإحاطة الدقيقة في كشف حقيقة هذه الأهداف، وفضحها من كل حيثياتها وبالذات من زاوية التغاير المرافق لتقادم الزمن والمصحوب بأمرين :

الأول فشل الأهداف المعلنة لمرحلة زمنية محددة أو تهتك ستر زيفها.
الثاني لا أخلاقية وضبابية الأهداف الموزعة على مراحل فرضها تتابع الفشل الذريع.

فمن حقبة ( إيران كونترا والدعم السري والعلني لعدوان نظام خميني على العراق ) إلى (مرحلة حجة تحرير الكويت) وصولا إلى الغزو والاحتلال (تحت كذبة تدمير أسلحة الدمار الشامل) التي سرعان ما سقطت و انفضحت فانتقلت الأهداف إلى ساحة أخرى عجيبة غريبة هي ( تحقيق الديمقراطية والقضاء على الدكتاتورية). وبعد مضي 12 عام على الحديث عن الديكتاتورية والديمقراطية حيث صارت هذه الأهداف مجرد طرفة ساذجة لا معنى لها وتفتقد إلى مقومات الكينونة من الطعم واللون ومساحة الحضور الفعلي على الأرض, اتجهت العدوانية الأمريكية إلى التعكز على ذريعة مواجهة الإرهاب في العراق.

إن تغيير الأهداف والانتقال العشوائي عبر مراحل زمنية إلى شعارات وقواعد إعلام وأدوات تنفيذ مختلفة يقدم برهانا علميا ومنطقيا ليس على فشل الأهداف المعلنة في كل مرحلة فقط، بل على عدم مشروعيتها وانفصالها التام عن أية مسوغات أخلاقية أو اجتماعية وسقوط مقوماتها العسكرية والسياسية والاقتصادية.

هذا يعني إن الاحتلال الأمريكي ومن كلفهم بإسناده بصيغة احتلال ثانوي وهم الفرس ونظامهم المجرم أو بصيغة إدارة واجهات الحكم الاحتلالي يعيشون في محنة حقيقية تؤشر ملامح هزيمة متحققة وفشل ذريع يوشك أن يعلن عن حاله بلا رتوش وبشكل تام.

الحشد الأمريكي الأخير لمقاتلة الإرهاب في العراق لا يشير فقط إلى تهافت وانحسار المنطق والعقل، بل يؤكد إن الدول التي انضمت إلى الحشد غائبة الوعي وواهنة القوة والإرادة. حشد من 60 دولة لمحاربة الإرهاب بواسطة الطائرات يعني:

أولا: إن أميركا تعرف يقينا انها لا تستطيع قيادة جيوش على الأرض لأنها ستواجه خسائر لا تقدر الإدارة الأمريكية على احتواءها.

ثانيا: إن أميركا وكل حشدها يدرك انه لن يقاتل على الأرض تنظيما إرهابيا كما يدّعون، بل هو شعب العراق الثائر حتى لو كان هناك جيب أو خرق له وصف خارج وصف الثورة لمجموعة في حشد العراق الثائر.

ثالثا: إن أميركا وحلفاءها يلعقون مرارة تفوق الثوار على الحرس والمليشيات التي شكلوها بعد الاحتلال وأهدروا عليها ثروات العراق وشعبه. وهم يعرفون جيدا إن الذي يمسك نصف جغرافية العراق الآن ويزحف نحو المتبقي هم ثوار العراق الذين أذاقوهم مر الهزائم في فعاليات وعمليات المقاومة البطلة.

رابعا: الأمريكان وحشودهم الخارجية والداخلية جربت خلال الأشهر الست المنصرمة انها لا تقدر على الوقوف بوجه الثوار لذلك هربت إلى الجو وتركت الهلاك يجرف أولاد الخائبات.

حشد العراق الثائر, جيوش وفصائل وعشائر, أحرار ووطنيون وقوميون وإسلاميون, ضباط القوات المسلحة الوطنية ومناضلي القوى الوطنية, شعب العراق الذي عانى من الموت والإرهاب والاعتقال والاغتصاب والتهجير والتنكيل وشظف العيش ورأى بأم عينه نظام الفساد والإفساد والطائفية والعرقية والتمزيق وشهد على النهب والسلب والاختطاف والجثث المجهولة الهوية وسلطة إيران وتغلغل الصهيونية, هو هذا حشد العراق الثائر الذي يقاتل أميركا وعبيدها ومواليها وأعوانها وحلفاءها.

إرادة شعب تقابل إرادة احتلال وعبودية. الإرادتين ما زالتا تتقابلان في كل الإرجاء وعبر كل الوسائل غير إننا نرى النصر منجز ومحسوم لأن أرادة الشعب من إرادة الله والله غالب.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصفوية منهج غدر دموي - سليمان بيك نموذجا : الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 03-02-2014 04:38 AM
المالكي ليس شحاتا ولا يستجدي ّ الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 11-14-2013 12:30 AM
الاحزاب الدينية: تصفية أم اعدام قانوني؟ الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 27 05-21-2012 10:14 AM
الجيش والمليشيات : دمج أم إحلال ؟ الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 6 02-20-2012 08:49 PM
كابوس البعث فوق رأس المالكي الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 4 07-12-2011 09:23 PM


الساعة الآن 05:05 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com