.............
 

آخر 12 مشاركات
الصفر التاريخي ــــــــــــــــــــــــ جعفر المظفر عيد ميلاد سعيد , وعقبال 120 عام , باقة ورد معطرة بأريج الفل... بس دمنه اليفور : ميسون نعيم الرومي
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي تنعــي... إكذوبة قول غاندي " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"... بسم الله الرحمن الرحيم الموت يغيب الاخ العزيز الدكتور...
السلطات الامنية في مطار دبي الدولي تضبط شحنة كبيرة من... There are three days a year I think about my dad most. His... امريكا تلقي ٣٦ طنا من القنابل على منطقة عراقية بعملية...
#السادةاعضاءمجلس محافظة نينوى هل ستتخذون خطوة إيجابية واحدة... الأميركيون يحيون ذكرى الحادي عشر من أيلول/سبتمبر ليتذكروا... كويكب الذي ارتطم بالأرض ونشأت عنه سحابة عملاقة متلبدة...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-17-2019, 01:49 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,965
بمعدل : 3.18 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16عملية أميركية عراقية لمواجهة داعش في نينوى جنود أميركيون يخوضون عملية أمنية بالتعاون مع ا

عملية أميركية عراقية لمواجهة داعش في نينوى




جنود أميركيون يخوضون عملية أمنية بالتعاون مع الجيش العراقي ضد تحصينات داعش والتنظيمات الإرهابية في مناطق قريبة من مطار القيارة في الموصل.


الجمعة 2019/08/16










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة الجيش الاميركي يواجه خطط داعش لاستعادة قوته في العراق











بغداد - أعلنت القيادة الأميركية الوسطى في بيان نشرته الخميس عن حملة امنية لمواجهة خلايا تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق شمال العراق بالتعاون مع الجيش العراقي.
ويخوض جنود أميركيون من اللواء القتالي الأول في الفرقة 101 المحمولة جوا عملية أمنية ضد تحصينات داعش والتنظيمات الإرهابية في مناطق قريبة من مطار القيارة في الموصل من محافظة نينوى.
وقتل عنصر من الحشد الشعبي وأصيب آخر، الجمعة، في هجوم لتنظيم "داعش" الإرهابي قرب قضاء خانقين، بمحافظة ديالى شرقي العراق.
وبحسب بيان صادر عن هيئة الحشد فإن "قوة من اللواء 23 ب‍الحشد الشعبي اشتبكت مع عناصر من داعش. ليلة الخميس، وأحبطت تسللهم صوب قرية جميل بيك التابعة لقضاء خانقين بمحافظة ديالى".
وأضاف أن العملية انتهت بمقتل عنصر من الحشد وإصابة آخر.
وبدأ تنظيم "داعش" مؤخراً زيادة نشاطه في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى (شرق) وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.
وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.
ولا يزال التنظيم الإرهابي يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.
وخسر التنظيم المتطرف آخر جيب خاضع لسيطرته في سوريا قرب الحدود العراقية في مارس/اذار 2018، لكن خلاياه النائمة استمرت في شن هجمات واعتداءات في مناطق حدودية في العراق.
وهذه ليست المرة الأولى التي تشن فيها القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي خاصة الجيش الاميركي عملية تطهير واسعة، إذ استهدفت مرارا خلال الأشهر الأخيرة منطقة جبال حمرين الوعرة شمال بغداد.





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الجيش العراقي شن حملات تطهير واسعة لمواجهة خلايا داعش







ولمواجهة التنظيم قرر الجيش العراقي تسليح مدنيين في محافظة الموصل التي تعتبر معقلا قديما من معاقل التنظيم المتشدد قبل ان يستعيدها الجيش العراقي بدعم من قوات التحالف الدولي في 2017.
وأعلن قائد عمليات نينوى شمالي العراق اللواء نجم الجبوري في مايو/ايار عزم الجيش تسليح 50 قرية نائية في الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال).
وكانت مصادر عراقية وغربية قد أكدت أن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل وانحسار نفوذه عموما في العراق وسوريا لا يعني انتهاء خطر الإرهاب.
ويسعى التنظيم المتشدد إلى إعادة ترتيب صفوفه في بؤر التوتر مثل سوريا والعراق من خلال استقطاب المزيد من المتطرفين وتحريك خلاياه النائمة لتنفيذ اعتداءات معظمها انتحارية.
ومن المبكر القول إن العراق حسم أمر تنظيم الدولة الإسلامية نهائيا، فالتنظيم لايزال يحتفظ بوجود قوي في الصحراء على الحدود مع سوريا ونفذّ هجمات دموية في أكثر من مرة.
وتقع على عاتق رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي مسؤولية تطهير العراق من الإرهاب، لكن عبدالمهدي الذي ورث تركة ثقيلة من المشاكل الأمنية والسياسية والاقتصادية يبدو عالقا بين حليفي بلاده والخصمان في آن واحد: الولايات المتحدة وإيران.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Mar. 24, 2017 في عملية أمنية كبيرة الشرطة البريطانية تعتقل تسعة أشخاص بعد يومين من حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 03-25-2017 02:53 AM
داعش يُفجر مقرات أمنية في قضاء الحمدانية بسهل نينوى داعش يُفجر مقرات أمنية في قضاء الحمد حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 02-18-2015 08:38 PM
تفاصيل جديدة حول عملية اغتيال عماد مغنية في دمشق صحيفة أميركية تنقل عن مسؤولين سابقين أن ج حناني ميـــا القضية السورية 0 01-31-2015 02:09 PM
ضغوط أميركية على أردوغان لمواجهة داعش حناني ميـــا القضية السورية 0 10-12-2014 07:21 PM
تشكيل قيادة عراقية أميركية وغرفة عمليات مشتركة لمواجهة التنظيمات المسلحة حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 07-01-2014 08:16 AM


الساعة الآن 01:38 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com