.............
 

آخر 12 مشاركات
شهر للتضامن مع العراق… لماذا؟ هيفاء زنكنة قراءة أولية في ملف الصحراء الغربية : الدكتور مثنى عبد الله كان لي بلد : هشام ابراهيم
فضيحة العراقيين بجلاجل ..الغايات الشخصية لا تبرّر بوسائل لا... مريكا تشيّد قنصلية جديدة باربيل وتتطلع لمستقبل مشرق مقتل صالح الصماد رئيس مجلس الانقلابيين في اليمن
* رسالة عزاء ورثـاء للشاب المسيحي الاشوري أدور خوشابا الذي... شيخ قبيلة نوري المالكي يترحم على أيام صدام!! Barbara Bush was ‘first lady of the greatest generation’
ثلاثة مرشحين يتنافسون على منصب رئاسة الوزراء في الانتخابات... أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة... عرف على ابرزهم ١٤ مسؤولا من نظام صدام حسين في السجن العراقي


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-15-2018, 01:55 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 6,293
بمعدل : 3.16 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16العملية الانتخابية ونظرية الاحتمالات السيئة : علي عرمش شوكت

العملية الانتخابية ونظرية الاحتمالات السيئة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
علي عرمش شوكت

العملية الانتخابية ونظرية الاحتمالات السيئة
في كل يوم تطالعنا وسائل الاعلام بنمط جديد من اساليب التزوير في الانتخابات العراقية القادمة، فهل يشكل ذلك لدى الجماهير المكتوية حافزاً بانتخاب الفاشلين ، ام العكس صحيح ؟ . لاشك ان الدعاية وشراء الذمم تعكس حالها على النتائج بهذا الشكل او ذاك. غير ان العامل الحاسم يبقى مهروناً بصحة اختيار المرشح الجدير، وقبله البرنامج المعبر عن الحاجات الحياتية للناس ولمصالح الوطن العليا. التي هي اليوم اكثر من أي ظرف مضى معرضة للاحتراق بنار الصراعات الاقليمية
وعلى هذا المضمار يحتدم الصراع بين هدف التغيير الذي تسعى اليه القوى المدنية الديمقراطية ، وبين تكالب دوائر التزوير من الفاشلين المتشبثين بالسلطة، وبوسائلهم المتنوعة ومنها الدعاية الخرقاء والفتاوى التي تمضي سابحة في عقول البسطاء من الناس، والانكى من كل ذلك الارتهان لاجندات خارجية. وربما لم نأت بشيء هنا غير اننا بحاجة ماسة الى قراءة المعادلة السياسية والقاء الضوء على عوامل الاختلال فيها ، فحمى الانتخابات مشتدة على اخرها ولم يأت ببال بعض المعنيين ان يأخذ بنظرية الاحتمالات السيئة. التي ربما يرد في سياقها حدث ضاغط يؤدي الى تأجيل الانتخابات اذا لم يلغها.
قد يبدو لدى البعض شيء من الغرابة فيما ننوه حوله، غير ان استقراء لوحة الوضع في الشرق الاوسط عموماً و تحديداً المناطحة التي دخلت في مربعها الحرج بين الولايات المتحدة الامريكية المتشبثة بوحدانيتها القطبية، و بين روسيا الناهضة لارجاع نفوذها في هذه المنطقة الحيوية. وليس ببعيد تأثيراطماع الدول الاقليمية الذي بفعله، يظهرالامر متجلياً بالتهديدات الامريكية لضرب سورية، التي تقابلها تحذيرات روسيا الحازمة بالرد المقابل، وكأنها اللبوة التي تدافع عن صغارها المهددين بالافتراس. ومن خلال نظرية الاحتمالات تبرز تكهنات تقترب من المتوقع مفادها ان افتعال الازمة بين دمشق وواشنطن غايتها تعطيل الانتخابات في العراق على عهدة الاحتمالات ايضاً، حيث ستقوم ايران برد صاروخي عبر الاجواء العراقية، في حال ضُربت سورية بصواريخ امريكية، او بزحف مليشاوي عراقي تابع لـ "ولاية الفقيه"، او غير ذلك مما سيتلقى رداً معاكساً مكانه الارض العراقية وزمانه فترة الانتخابات، فمن البديهي ستعطلع العملية الانتخابية لا محال.
وفي مطلق الاحوال سيدفع الشعب العراقي ثمن اية تداعيات بالرغم من الادعاءات الرسمية بالتزام، " النأي بالنفس"، او اتخاذ جانب الحياد، اللذين لا نصيب لهما من الواقع، حيث توغل القوى الاجنبية في عمق السلطة السياسية واستحواذها على مواقع القرار السيادي في البلد. هذا وزد عليه النفوذ الايراني المؤثر في الاحزاب الحاكمة. حينذاك يغدو نجاح العملية الانتخابية املاً لانقاذ البلد من ان يسحق تحت قصف صواريخ جيوش القوى الاقليمية والدولية المتصارعة ، في سبيل النفوذ والاطماع الشرهة بمائدة العراق الدسمة التي غالباً ما يسيل لها لعاب دوائر الاستغلال المتوحشة المختلفة.
فاين يكمن نجاح وسلامة االانتخابات ؟ . اذن لا مناص من المشاركة الفاعلة لاختيار القوى المدنية الديمقراطية البعيدة كل البعد عن النفوذ الاجنبي وعن بيع القيم الوطنية في سوق النخاسة الذي فعلته الكتل الحاكمة، طيلة فترة حكمها الحالي.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2018, 10:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 95
المشاركات: 21,723
بمعدل : 7.22 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : حناني ميـــا المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
افتراضيرد: العملية الانتخابية ونظرية الاحتمالات السيئة : علي عرمش شوكت

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
تحية الاسلام
جزاكم الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
نفع الله بكم الاسلام والمسلمين وادامكم ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
ارز لبنان
ان كل مفردات ثقافتي لا تفيكم حقكم من الشكر والاجلال والتقدير
لكم مني عاطر التحية واطيب المنى
دمتم بحفظ المولى












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
> معركة الانبار الاحتمالات والتوقعات : جاسم الشمري حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 02-06-2014 12:03 PM
على الائتلافات الانتخابية إعلان مواقفها من أسبقيات عراقية مبكرا : د . عمر الكبيسي حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 12-19-2013 01:38 PM
سالفة سودة ... شوكت يصحون ربعنه... الخميني طلع هو أبو ناجي حناني ميـــا قضايا عربية وإسلامية 1 06-21-2013 08:29 PM
مطوية هل تضاعف السيئة والحسنة في رمضان؟ الباسم وليد بطاقات ومطويات باللغة العربية 1 01-11-2011 08:57 PM
مع عبد القاهر الجرجاني ونظرية النظم محمد فهمي يوسف عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة 1 12-21-2010 08:29 AM


الساعة الآن 03:37 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com