.............
 

آخر 12 مشاركات
المالكي: جماعة الصدر خطر على العملية السياسية ذي قار تفعّل... أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد إحباط عملية... * يد المنون تختطف شيخ الفنـانين المصريين الأنسان الطيب حسن...
العملاء في العراق يجاهرون بعمالتهم! : علي الكاش فِي ذِكرَى استِشْهَاد القائِد الخَالِد صَدَّام حُسينالعِراق... إيران تكلف الخزعلي تشكيل نسخة عراقية من حزب الله
امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! محمود عكوش القبض على صدام حسين .. ماذا قال محبوه ومعارضوه؟ رسالة تعزية ورثـاء لشهداء التعصب الأعمى والعنف والأرهـاب...
عيد ميلاد الموسوعي الشيخ الجليل الدكتور لطفي الياسيني شاعر... الى آبائي الأجلاء وإخوتي القراء : القس لوسيان جميل العراق في نقطة الصفر : ا. د . سيار الجميل


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > قضايا عربية وإسلامية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-05-2010, 06:36 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.25 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضيويكيليكس.. ما خفي اعظم - عبدالباري عطوان - ما يعلم المخفي الا الله

ويكيليكس.. ما خفي اعظم عبد الباري عطوان

2010-12-03


نضم صوتنا الى اصوات الكثيرين الذين يشككون بالنوايا والاهداف التي تكمن وراء نشر مئات الآلاف من وثائق الخارجية الامريكية، ونجد عبر موقع ويكيليكس، في الوقت نفسه ان هناك الكثير من الصواب لدى بعض مؤيدي النظرية التآمرية التي تقول ان هناك اجندات واضحة خلف هذه التسريبات ابرزها توريط زعماء عرب في الحرب مع ايران، واذكاء نيران حرب طائفية سنية ـ شيعية، او عربية ـ فارسية في المنطقة، ولكن هناك نقاطا ايجابية عديدة تستحق التوقف عندها لاستخلاص الكثير من الدروس والعبر، ابرزها فهم طريقة التعامل الرسمية الامريكية مع منطقتنا وزعمائها، والدور الذي يلعبه هؤلاء في السياسات والحروب الاقليمية، فربما يساعدنا هذا على فهم بعض الامور الغامضة والتحركات العسكرية والدبلوماسية الامريكية المكثفة في منطقتنا التي تقف على شفير حرب اخرى.
ولعل المحطة الابرز في هذه الوثائق تلك المتعلقة بالضعف العربي والارتماء تحت الاقدام الامريكية طلبا للمساعدة ونيل الرضا، فالقراءة المتأنية تكشف لنا ان الادارة الامريكية هي التي تحدد الاعداء (ايران) وهي التي تحدد الاصدقاء الجدد (اسرائيل). مما يعني ان مئات المليارات التي جرى اقتطاعها من قوت الشعوب العربية لشراء اسلحة امريكية متطورة لم تخرج الانظمة من دائرة الضعف والهشاشة اولا، ولم تكن بهدف تحرير المقدسات العربية والاسلامية ثانيا.
فما تضمنته هذه الوثائق من استجداءات من قبل زعماء عرب للتسريع بضرب ايران، واستخدام عبارات لم يكن يتصور احد انها موجودة في قواميس دول 'معتدلة' تدعي الحكمة والتعقل، ظلت دائما تميز نفسها عن انظمة ثورية عربية، مثل 'قطع رأس الافعى الايرانية'، كان صادما بالنسبة الينا، ومن المؤكد انه صادم بالنسبة الى الملايين غيرنا.
فمن المفارقة ان هذا التعبير، اي قطع رأس الافعى، رسخ في الوعي العربي بارتباطه باسرائيل، مصدر كل الشرور في المنطقة باحتلالها الاراضي العربية، ولم يخطر في بالنا ان هناك من يريد ان يحذف اسرائيل من رأس قائمة العداء العربي ويضع مكانها ايران، لان هناك قلقا امريكيا اسرائيليا من طموحاتها النووية، مثلما كان هناك القلق نفسه من اسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة.
فجأة، اصبحت مشكلة العرب الرئيسية او معظمهم، ايران، والنظام القائم فيها، ولم يقل لنا الذين يستعجلون ضرب ايران، عما اذا كانوا قد فكروا مليا بنتائج مثل هذا التوجه على امنهم واستقرار بلادهم، بل ووجودها كدول في حال تجاوب امريكا واسرائيل مع عويلهم واستجداءاتهم.
نذهب الى ما هو ابعد من ذلك ونسأل عما سيكون عليه الحال، لو ادت الضربة الامريكية ـ الاسرائيلية الى اطاحة النظام الحالي، وأتت بنظام قومي فارسي متعصب صديق للامريكان واسرائيل، يتوج شرطيا في المنطقة، ويعتمد مندوبا ساميا يتولى ادارة شؤونها نيابة عن الباب العالي الامريكي ـ الاسرائيلي؟
* * *
ومن المؤلم بالنسبة الينا على الاقل، ان الوثائق قدمت صورة مأساوية للزعماء العرب، من حيث الكفاءة والمسلك الشخصي، فهؤلاء ظهروا مترددين منافقين، يطعنون بعضهم بعضا، ويشتكون للسفراء الامريكان من بعضهم بعضا، ولم نقرأ في هذه الوثائق ان زعيما عربيا واحدا قال انه يملك الشجاعة، او الرغبة، لحماية بلاده والتصدي للخطر الايراني المزعوم. كلهم يريدون من امريكا واسرائيل ان تقوم بهذا الدور نيابة عنهم، بينما ينعم هؤلاء بالراحة في قصورهم الفخمة.
من المؤكد ان ايران، وبعد ان اطلعت على مواقف القادة العرب، الذين يحرضون امريكا واسرائيل على ضربها ستفكر جديا في انتاج اسلحة نووية، بل ربما تسرع في اي خطوات اقدمت عليها في هذا الصدد، وستجد المبررات اللازمة للمحاججة في شرعية قرارها هذا ومنطقيته.
نحن المواطنين العرب، بحاجة ماسة الى معرفة هذه الاسرار، ونفاق حكامنا، ومدى سيطرة الادارات الامريكية على دوائر اتخاذ القرار في بلداننا، حتى نعرف كيف ان بلداننا ما زالت محتلة، ومن دون كرامة وطنية، او سيادة فعلية حقيقية، تماما مثلما كان عليه الحال ايام الاستعمار البريطاني والفرنسي والايطالي، مع فارق وحيد وبسيط، وهو ان السفير الامريكي حل محل السفير البريطاني او الفرنسي في زمن الانتداب.
فهل يعقل ان يصل الأمر بوزير دفاع لبنان ميشال المر الى درجة مطالبة السفيرة الامريكية السابقة ميشال ساسون بتمرير رسائل الى اسرائيل بعدم الاعتداء على الخط الازرق الحدودي، وعدم قصف البنية التحتية للمناطق المسيحية اللبنانية، وانه اعطى اوامره الى قائد الجيش في حينه (اي اثناء عدوان تموز/يوليو عام 2006) العماد ميشال سليمان (الرئيس الحالي للبنان) بعدم التصدي لهذا العدوان الاسرائيلي؟
المتحدث باسم السيد المر قال ان الوثائق مجتزأة ومشبوهة وغير دقيقة ولا قيمة لها، ولكنه لم ينف نفياً قاطعاً هذه الوثيقة، او الاجتماع الذي استمر مع السفيرة الامريكية لاكثر من ساعتين ونصف الساعة قبل حدوث العدوان.
فكيف يمكن الحديث عن الشراكة والتعايش في بلد مثل لبنان اذا كان وزير دفاعه يعطي ضوءاً اخضر لاسرائيل لقصف المناطق الاسلامية الشيعية، وكأن من سيتعرضون لهذا القصف ليسوا لبنانيين، بل ليسوا بشراً في الاساس؟
اهمية ما تضمنته هذه الوثيقة هو توقيت الافراج عنها، وكونها جاءت لتؤكد مخاوف اللبنانيين بقرب حدوث الانفجار الكبير المتوقع بعد اذاعة القرار الظني عن محكمة اغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري الذي تؤكد التسريبات انه سيدين حزب الله بتنفيذ جريمة الاغتيال هذه.
***
صحيح ان الوثائق لم تتناول اسرائيل، ولم تكشف عن اسرار مجازرها في حربي لبنان والعدوان على قطاع غزة، والاعتداء على سفن الحرية والمواقف الامريكية بل والعربية ايضاً تجاهها. وهو امر يثير الريبة، ولكن الصحيح ايضاً ان امامنا وليمة ضخمة من المعلومات ربما يؤدي كشفها الى بدء عملية التغيير الديمقراطي التي تتطلع اليها شعوب المنطقة، بعد سقوط آخر الاقنعة عن وجوه الانظمة الديكتاتورية والقمعية.
لسنا بحاجة لكشف الغطاء عن حجم الجرائم الاسرائيلية، فنحن نعرفها جميعاً، ولكننا بحاجة ماسة لكشف الغطاء عن جرائم الزعماء العرب ومجازرهم السياسية والاخلاقية في حقنا نحن الشعوب، وكيفية اهدار ثروات المنطقة لتمويل حروب امريكية بشكل مباشر او غير مباشر تأتي دائماً بنتائج عكسية تماماً، وتنقلب وبالاً علينا كأمة، وما يحدث في العراق هو احد الامثلة.
فهذه الانظمة لن تستطيع القاء المحاضرات علينا في الوطنية، كما ان الولايات المتحدة لن تجرؤ على وعظنا حول ضرورة احترام القوانين والمعاهدات الدولية وهي التي تخترق هذه القوانين والمعاهدات ولا تتورع عن التجسس على الامين العام للامم المتحدة ومساعديه وجميع المندوبين الاجانب في المنظمة الدولية بدون استثناء.
نحن ننظر الى النصف او الربع الممتلئ من كأس هذه الوثائق مع اعترافنا وتسليمنا، ونقولها للمرة المليون، بوجود اجندات خفية، ونرى ان عملية التغيير في المنطقة العربية يجب ان تنطلق، وان تنطلق ايضاً حملة عالمية لنقل مقر الامم المتحدة من نيويورك الى اي مكان آخر في العالم، فدولة تخترق الميثاق وتتجسس على موظفيها وتخون الثقة، لا تستحق ان يستمر وجود هذه المنظمة على أراضيها.












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2010, 03:50 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.08 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

لقد كانت ومازالت أمريكا وابنتها المدللة على مدى التاريخ "اسرائيل" تحدد للعرب
أصدقائهم وأعدائهم وتتدخل بكل صغيرة وكبيرة ن وتثير الفتن واحدة تلو الاخرى بين
الاشقاء ليدوم التناحر والاقتتال فيما بينهم .
ولكن "لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ".
إن هؤولاء عالة على الأمة العربية وأنا أستغرب كيف يسير الدم العربي في عروقهم بدون
أن يقرصهم ليعودوا الى الأصل ويتنبهوا للحقيقة الموموجودةتحت قناع أمريكا واسرائيل .لقد كانت
الحروب التي خاضها العرب مع
هؤلاء كثيرة ومدمرة وكافية ليتنبة الجميع لحقيقتها .
وقد أثبتت ايران الخميني واحمدي نجاد وقوفها مع العرب والمسلمين في حربهم ضدد العدو الاسرائيلي
ووقفت ايران أمام كل المجتمع الدولي وحيدة بسبب دعمها للعرب ،ولكن العرب لم يقفوا
معها بل مع عدوهم الابدي "اسرائيل"وما يظهر اليوم في وثائق" ويكيليكس" ليس مستغربا
فالخائن لايغيره القناع ولا أي ثوب يرتدية ليزين وجهه.
ونحن نعرف أن كل الذين اتُهموا بمقتل الحريري حتى الآن ليس لهم علاقة بموته وهم أبرياء ،
والقاتل الحقيقي مازال متخفياً. وقد فضحت الحقيقة الكثير من الدول التي تهتم بالحقيقة ولكن العرب
لايريدون تصديقها لأنهم يرغبون بالانتقام من البعض الآخر .
أما في العراق وقد صار الدم بحاراً وبعض العرب شركاء في قتل الأخوة .فكيف لهم أن يسمحوا
بفضح أعمالهم وهم يظهرون بمظهر الأبطال .
اننا نحتاج اليوم لمثل هذا الموقع "ويكيلسيس" ليعرفنا على من يستلم السلطة ويمتلك الرقاب .
ولكن من أين لهذا الأشقر الجميل كل هذه المعلومات الهامة والخطيرة وهو يظهر كالمرآة الخفية .
لعل الأيام القادمة تبين لنا الكثير .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة













التعديل الأخير تم بواسطة ليلى معروف ; 12-05-2010 الساعة 04:23 PM
عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2010, 04:36 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.08 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

والله يا أبو صالح أنا أوافقك على أن أحمدي نجاد ورجب طيب
أردوغان مختلفان في زمن نحتاج به إلى أمثالهم وقد قل الرجال.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2010, 06:35 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.25 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

اخي الحبيب ابو صالح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشاطركم الرأي

نحن لسنا بحاجة الى الامم المتحدة

والله انها هي اسباب مصيبتنا وهي التي جعلت الامة العربية من مشرقها الى مغربها في مواخير الامم.


طبت وطاب قلمك.

اخوكم ابومحمود












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2010, 06:51 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.25 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

الاخت ليلى المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل انعدموا رجالات الامة العربية ، ولم يكن بمقدور الامهات العربيات انجاب مثل اردوغان ونجاد.

ولماذا اجدادنا انجبوا عمر بن الخطاب وابو بكر الصديق وخالد بن الوليد واسامة بن زيد قائد اعظم جيش للمسلمين عمره 17 عاما
من منع نسائنا من انجاب مثل هؤلاء العظام .
من الذي كمم افواهنا.
من الذي مزق شملنا
من الذي فرقنا.
من الذي هجر علماؤنا .
ان الحاكم العربي ورجالاته وشعبه هو الوحيد الذي يستطيع ان يغير دولته
من الاستضعاف الى القوة ، والانتقال من الذل والمهانة الى العلو والسمو .

ومن ثم العمل على توحيد الصفوف الاسلامية .

اين معاهدة الدفاع العربي المشترك .
ذبحوا العراق .
وقتلوا فلسطين
وذهبت افغانستان
وهي باكستان تسير في نفس الاتجاة الهلاك الى الهاوية .
امة عربية واسلامية ممزقة .
من حكام متخاذلين
كل منهم يتأمر على شعبه حتى يكون الامر والنهي له .
فحسبي الله ونعم الوكيل
كل الامم نهضت الا الامة المتعوسة خيبة الرجا الامة العربية وذلك بفضل حكامها الاشاوس .

لاحول ولا قوة الابالله .

مع تحيات ابومحمود












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2010, 06:56 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.25 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

لما لا يريد بعضنا اننا

نعرف كيف ان بلداننا ما زالت محتلة، ومن دون كرامة وطنية، او سيادة فعلية حقيقية، تماما مثلما كان عليه الحال ايام الاستعمار البريطاني والفرنسي والايطالي، مع فارق وحيد وبسيط، وهو ان السفير الامريكي حل محل السفير البريطاني او الفرنسي في زمن الانتداب.

ان الحقيقة المرة وكل ذو عقل حصيف يعرف هذا .
ولكن البلداء والبلهاء من ابناء جلدتنا هم الذين لا يريدون ان يعرفوا الحقيقة

تحياتي
اخي عبدالباري












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 10:03 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,781
بمعدل : 6.71 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 10:34 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,781
بمعدل : 6.71 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 08:48 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
مصطفى الصالح
اللقب:
نزف على ضفاف الحرف/ مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مصطفى الصالح

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1044
الدولة: نزف على ضفاف الحرف
المشاركات: 193
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مصطفى الصالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رياض محمود المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

أشكر لكم هذا النقل المفيد والمداخلات القيمة

أنا مقتنع أن الوثائق لم تكن لتخرج إلا بموافقة استخباراتية بنتاغونية أكيدة

لهم في هذا الكثير من المآرب، والنية ضرب عدة عصافير بحجر واحد

المشكلة أننا نتفرج ونتلقى كما يتلقى الجماد المحاضرات

وربما مثلنا كمثل" الحمار يحمل أسفارا" كما قال سبحانه وتعالى

ونعلم أن " الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" ورغم هذا وذاك ما زلت أسمع باستغراب واشمئزاز دعوات إقليمية ونزعات تعصبية داخل وطن- من حدود سايكس بيكو- واحد من أجل تفاهات!

هناك فرق بين إيقاظ أسد نائم ومحاولة إحيائه!

هذا إن كان النائم أسدا!!


تحيتي وتقديري












توقيع مصطفى الصالح

رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ


سبحانك رب العزة سبحانك.. إهداء إلى غزة


عرض البوم صور مصطفى الصالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القذافي وثورة الهلوسة عبدالباري عطوان رياض محمود القضية الفلسطينية 3 03-14-2011 06:05 AM
لا مفر من الرضوخ للثورة - عبدالباري عطوان رياض محمود قضايا عربية وإسلامية 1 03-09-2011 05:53 PM
عمر سليمان ليس الحل - عبدالباري عطوان رياض محمود القضية الفلسطينية 8 02-09-2011 11:17 AM
قلق في لبنان وفي اسرائيل ايضا - عبدالباري عطوان - رياض محمود منتدى الحوار والنقاش الحر 3 01-09-2011 08:51 AM
اوباما والهزيمة شبة المؤكدة = عبدالباري عطوان رياض محمود الصحافة الحرة (العربية) 2 01-06-2011 05:00 PM


الساعة الآن 05:29 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com