.............
 

آخر 12 مشاركات
تحالف القوى الثورية ضرورة تاريخية / وطنية حاسمة : ضرغام... سفراء ابليس في وزارة التدليس : بيلسان قيصر سفراء ابليس في وزارة التدليس
صفحة مؤلمة من كارثة العراق الصحيه : الدكتور هيثم الشيباني الشعار البطريركي : القس لوسيان جميل 07:05 (vor 1 Stunde) an mich النشرة البريدية: وكالة يقين...
بومبيو: ندين بشدة الهجوم الذي شنه وكلاء ايران في العراق The Washington Post ‘The grand finale’: Inside Trump’s push... >> >> >> >> أخر الاخبار عن عراقنا الجريح >> >> هذا...
النشرة البريدية: وكالة يقين للأنباء عرض النشرة في المستعرض... اخذ الشور من راس الثور - الجعفري : جرائم الاغتيال والقتل... السيستاني يندد بارتفاع وتيرة خطف وقتل المحتجين المرجعية...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-24-2011, 02:49 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضيأوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد / د. شاكر شبير

أوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الأمين

لوحة رقم (01): أوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد

قرأت الخبر "أوباما يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي"، لم أتمالك نفسي فجرت دموعي، ورأيتني أبكي.

إبن مهاجر؛ أي أن أبيه هو الذي سافر إلى الولايات المتحدة، وها هو الإبن يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي .. ولأي منصب؟ لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأنظر إلى حفيد قدم جده إلى إحدى دول البترول المسلمة (الدول الخليجية وغير الخليجية)، فمازال بحاجة إلى كفيل؟؟!!! أليس هذا أمر محزن حتي أنه يجبر الدمع أن يسيل من مآقيك؟

1. نتيجة 1 لقانون الكفالة الحالي: عشرات الألوف من الفلسطينيين، هم في وضع غير قانوني، يعني ما يسموه في دول الخليج وضع تستر! إبن أي من الجيل الثاني لأباء استقروا في إحدى دول البترول، وصل عمر الإبن إلى فوق الستين عاماً، وضعه كما يلي:

1-1. متقاعد، فهو لا يعمل.
1-2. هو بحاجة إلى كفيل طبقاً لنظام الكفالة.
1-3. لا يوجد في النظام ما يسمى بالكفالة الإسمية. أي تكون على كفالة كفيل لا تعمل لديه.
1-4. الكفيل يعرف أنه لن يعمل لديه=الكفيل متستر.
1-5. نحن أمام حالة تستر غير قانونية وغير نظامية!

2. نتيجة 2 لقانون الكفالة الحالي وهو تحوله إلى نظام رق لكافة أفراد الأسرة: المفروض للكفالة من الناحية النظامية أن تكون بين الكفيل والمكفول فقط، لكن في واقع الأمر:
2-1. تعرفون سلطة الأب ووجوب احترامه واحترام كلمته على وجه العموم ودون تمييز. أتعرفون أن أبا لهب أخذ بنات النبي صلى الله عليه وسلم (وكن زوجات أولاده)، ورماهم في وجه الرسول عليه الصلاة والسلام. وطلقهن من أزواجهن (أولاده). والأولاد لا يريدون كسر كلام أبيهم وجيه قريش! هذا الموقف يحدث اليوم مع أبي الكفيل، فالكفيل لا يستطيع أن يرد كلام أبيه بشأن المكفول احتراماً له. وهكذا تحول الأب إلى أبي لهب والإبن إلى أبن أبي لهب.
2-2. تعرفون أن الجنة تحت أقدام الأمهات، وأنا ككفيل لا أستطيع رد كلمة أمي، فأنا حريص على رضاها. فإن قالت لي كلمة بشأن مكفولي، فلا بد أن أنفذ حرصاً على رضاها. وهكذا يصبح ظلم المكفول ومضايقته طريقاً للجنة!
2-3. زوجتى .. حبيبتي، لم يعجبها تصرف ابنة مكفولي، فقد كان تصرفها قليل الأدب، "يعني هي حاطة راسها براسي، وهم كعائلة مجرد مكفولون لدى زوجي!" وأنا ككفيل لا أستطيع أن أكسر بقلب حبيبتي وأم عيالي. وهكذا أصبح تحركي ضد المكفول هو كوبري التئام الأسرة لدي.
2-4. ألا يكفي هذا دليلاً على أن نظام الكفالة هو نظام عبودية ورق العصر الحديث؟! فالمكفول هو عبد يتداوله أفراد أسرة الكفيل؟

3. نتيجة 3 لقانون الكفالة الحالي وهو أنه عامل ميسر للظلم وسوء استغلال البشر: التملص من الالتزامات ولو بالتلاعب هي سمة بشرية وهي القاعدة، إلا ما رحم ربي، أي الاستثناء.
3-1. يتلاعب الكفيل ويؤخر نقل الكفالة إن نقلها، ويستغل عدم نقلها للتملص من الالتزامات، فيقول إنه ليس على كفالتي فليس له حقوق عندي!
3-2. إذا نقلها وانتهى العمل، فلا يعطيه تنازل حتى يقوم المكفول بالتنازل عن كافة حقوقه!

4. ربما عندما ظهر نظام الكفالة، كان مناسباً لوضع التخلف الشديد والأمية التي تعيشها هذه الكينونات ا لسياسية، ولهذا فقد يتم تبريره، أما اليوم وقد انتشر التعليم فلا أعرف ما هو المسوغ للاستمرار في هذا النظام؟ أود أن أسأل إخوتي الكرام الخبراء والمستشارين الكتبة عن استخدام مفهوم (الخصوصية) أي خصوصية المجتمع في الدفاع عن نظام الكفالة، مع أن الإسلام دين البشرية وليست له خصوصية العرب أو خصوصية مكة أوالمدينة أو الحجاز، نظام إنساني عالمي. أليس الدفاع عنه من خلال من خلال مفهوم الخصوصية، ليس أكثر من دفاع عن خصوصية العفن؟! ربما هو نوع من العفن اللذيذ الذي نتذوقه في نكهة جبنة الريكفورت، إن كان كذلك نرجو الإيضاح لنفهم. أيها الخبراء والمستشارين الكتبة، ألم تقرأوا قول إبن تيمية: إن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة؟!

5. هل الدول البترولية أكثر أماناً من ألمانيا؟ لماذا لا نأخذ بالنظام الألماني للإقامات؟! لا نحتاج أن نخترع أيها الخبراء والمستشارون الكتبة، أقترح أن نأخذ النظام الألماني؟ ودون أن تعدلوه كثيراً بمقترحاتكم التي قد تمسخه، كما مسختم النظام التعليمي الأمريكي، وتراجعتم عنه في مؤسساتكم التعليمية.

أمل أن يجد هذا النداء صدى ومن ثم استجابة في نفوس المسؤولين.

وبالله التوفيق،،،












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 02:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الأمين

لوحة رقم (01): أوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد

قرأت الخبر "أوباما يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي"، لم أتمالك نفسي فجرت دموعي، ورأيتني أبكي.

إبن مهاجر؛ أي أن أبيه هو الذي سافر إلى الولايات المتحدة، وها هو الإبن يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي .. ولأي منصب؟ لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأنظر إلى حفيد قدم جده إلى إحدى دول البترول المسلمة (الدول الخليجية وغير الخليجية)، فمازال بحاجة إلى كفيل؟؟!!! أليس هذا أمر محزن حتي أنه يجبر الدمع أن يسيل من مآقيك؟

1. نتيجة 1 لقانون الكفالة الحالي: عشرات الألوف من الفلسطينيين، هم في وضع غير قانوني، يعني ما يسموه في دول الخليج وضع تستر! إبن أي من الجيل الثاني لأباء استقروا في إحدى دول البترول، وصل عمر الإبن إلى فوق الستين عاماً، وضعه كما يلي:

1-1. متقاعد، فهو لا يعمل.
1-2. هو بحاجة إلى كفيل طبقاً لنظام الكفالة.
1-3. لا يوجد في النظام ما يسمى بالكفالة الإسمية. أي تكون على كفالة كفيل لا تعمل لديه.
1-4. الكفيل يعرف أنه لن يعمل لديه=الكفيل متستر.
1-5. نحن أمام حالة تستر غير قانونية وغير نظامية!

2. نتيجة 2 لقانون الكفالة الحالي وهو تحوله إلى نظام رق لكافة أفراد الأسرة: المفروض للكفالة من الناحية النظامية أن تكون بين الكفيل والمكفول فقط، لكن في واقع الأمر:
2-1. تعرفون سلطة الأب ووجوب احترامه واحترام كلمته على وجه العموم ودون تمييز. أتعرفون أن أبا لهب أخذ بنات النبي صلى الله عليه وسلم (وكن زوجات أولاده)، ورماهم في وجه الرسول عليه الصلاة والسلام. وطلقهن من أزواجهن (أولاده). والأولاد لا يريدون كسر كلام أبيهم وجيه قريش! هذا الموقف يحدث اليوم مع أبي الكفيل، فالكفيل لا يستطيع أن يرد كلام أبيه بشأن المكفول احتراماً له. وهكذا تحول الأب إلى أبي لهب والإبن إلى أبن أبي لهب.
2-2. تعرفون أن الجنة تحت أقدام الأمهات، وأنا ككفيل لا أستطيع رد كلمة أمي، فأنا حريص على رضاها. فإن قالت لي كلمة بشأن مكفولي، فلا بد أن أنفذ حرصاً على رضاها. وهكذا يصبح ظلم المكفول ومضايقته طريقاً للجنة!
2-3. زوجتى .. حبيبتي، لم يعجبها تصرف ابنة مكفولي، فقد كان تصرفها قليل الأدب، "يعني هي حاطة راسها براسي، وهم كعائلة مجرد مكفولون لدى زوجي!" وأنا ككفيل لا أستطيع أن أكسر بقلب حبيبتي وأم عيالي. وهكذا أصبح تحركي ضد المكفول هو كوبري التئام الأسرة لدي.
2-4. ألا يكفي هذا دليلاً على أن نظام الكفالة هو نظام عبودية ورق العصر الحديث؟! فالمكفول هو عبد يتداوله أفراد أسرة الكفيل؟

3. نتيجة 3 لقانون الكفالة الحالي وهو أنه عامل ميسر للظلم وسوء استغلال البشر: التملص من الالتزامات ولو بالتلاعب هي سمة بشرية وهي القاعدة، إلا ما رحم ربي، أي الاستثناء.
3-1. يتلاعب الكفيل ويؤخر نقل الكفالة إن نقلها، ويستغل عدم نقلها للتملص من الالتزامات، فيقول إنه ليس على كفالتي فليس له حقوق عندي!
3-2. إذا نقلها وانتهى العمل، فلا يعطيه تنازل حتى يقوم المكفول بالتنازل عن كافة حقوقه!

4. ربما عندما ظهر نظام الكفالة، كان مناسباً لوضع التخلف الشديد والأمية التي تعيشها هذه الكينونات ا لسياسية، ولهذا فقد يتم تبريره، أما اليوم وقد انتشر التعليم فلا أعرف ما هو المسوغ للاستمرار في هذا النظام؟ أود أن أسأل إخوتي الكرام الخبراء والمستشارين الكتبة عن استخدام مفهوم (الخصوصية) أي خصوصية المجتمع في الدفاع عن نظام الكفالة، مع أن الإسلام دين البشرية وليست له خصوصية العرب أو خصوصية مكة أوالمدينة أو الحجاز، نظام إنساني عالمي. أليس الدفاع عنه من خلال من خلال مفهوم الخصوصية، ليس أكثر من دفاع عن خصوصية العفن؟! ربما هو نوع من العفن اللذيذ الذي نتذوقه في نكهة جبنة الريكفورت، إن كان كذلك نرجو الإيضاح لنفهم. أيها الخبراء والمستشارين الكتبة، ألم تقرأوا قول إبن تيمية: إن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة؟!

5. هل الدول البترولية أكثر أماناً من ألمانيا؟ لماذا لا نأخذ بالنظام الألماني للإقامات؟! لا نحتاج أن نخترع أيها الخبراء والمستشارون الكتبة، أقترح أن نأخذ النظام الألماني؟ ودون أن تعدلوه كثيراً بمقترحاتكم التي قد تمسخه، كما مسختم النظام التعليمي الأمريكي، وتراجعتم عنه في مؤسساتكم التعليمية.

أمل أن يجد هذا النداء صدى ومن ثم استجابة في نفوس المسؤولين.

وبالله التوفيق،،،












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 02:55 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

عامر العظم
نظام الكفالة = ملايين العبيد العرب!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أشعر بالعار أنني أعيش في هذا العصر!


الدكتور شاكر شبير،
أحييك على طرح هذا الموضوع المهم..من المؤسف أننا لا نزال نعيش في العصر الجاهلي القبلي بعد 14 قرنا من الإسلام!

لا أدري ماذا يفعل عشرات آلاف الأكاديميين والكتاب والمثقفين والصحفيين والإعلاميين والشيوخ والدعاة العرب، الأعضاء في واتا وخارجها! أين الأقلام الحرة؟!

لماذا لا يتحركون للتخلص من نظام العبودية هذا؟! أشعر بالعار أنني أعيش في هذا العصر!


رئيس جهاز مكافحة التنبلة
لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 02:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي


محمد المنصور الشقحاء
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ربط غير موفق بين ما وصل اليه المرشح الملون في امريكا واشكاليتنا كمنظومة عربية تتلمس طريقها لتبقى

مشكلة الفلسطيني في الشتات قرارات القومية العربية التي تبنتها جامعة الدول العربية للبقاء على الهوية الفلسطينية

ومخيمات لبنان وسوريا والأردن شاهد مؤلم0

لا ادافع عن نظام الكفالة في دول الخليج العربي وهي بيئة جاذبة لم تسكر بمتناقضات المثقف السياسي الذي يتحدث في كل شيء 0

ومؤكد انه هذا المثقف القومي العربي في يوم البعث اذا دخل النار بسبب كذبه 00؟

سوف يتهم الدولار الخليجي بأنه اقفل ابواب الجنة في وجهه00!

اتمنى ان نتجاوز مرحلة الاتهام والتقليل من الدور العربي في كل قطر وان نسعى لمناقشة وحوار حقيقي نابع من العقل بدلا من هذا التطرف الفكري0

ونكرس جهدنا للعمل والانتاج التكاملي الذي معه نشعر اننا فعلا اخوة تربطنا اللغة والدم

للجميع تحياتي












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 03:00 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

الظلم شديد أيها العالم الأخرس!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هنيئا للمعقبين والمندوبين والكفلاء والسامعين!

لو رأيتم، مثلما رأيت، من يسمون المعقبين أو المندوبين وهم يمشون ويحملون في "خريطة متسخة لكثرة الاستخدام" عشرات جوازات السفر للمكفولين على أكتافهم أمام إدارات الجوازات في إحدى الدول العربية في الخليج، لشعرتم بالتقزز والعار!
لو سمعتم عن قصص أعلام وعلماء وأكاديميين وأناس محترمين يتعرضون لغباء وسخافات وابتزاز ومماطلة المعقبين والكفلاء، لقلتم أي عرب هؤلاء!

الخريطة: كيس من القماش الأبيض نستخدمها لتصفية الماء من اللبن للحصول على لبنة جامدة!

تحية من إدارة الجوازات والإقامات!


رئيس جهاز مكافحة التنبلة
لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 03:05 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

عبد القادر بو مديونة
كاتب وصحفي / نائب المدير العام

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr. Schaker S. Schubaer نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الأمين

لوحة رقم (01): أوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد

قرأت الخبر "أوباما يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي"، لم أتمالك نفسي فجرت دموعي، ورأيتني أبكي.

إبن مهاجر؛ أي أن أبيه هو الذي سافر إلى الولايات المتحدة، وها هو الإين يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي .. ولأي منصب؟ لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأنظر إلى حفيد قدم جده إلى إحدى دول البترول المسلمة (الدول الخليجية وغير الخليجية)، فمازال بحاجة إلى كفيل؟؟!!! أليس هذا أمر محزن حتي أنه يجبر الدمع أن يسيل من مآقيك؟

1. نتيجة 1 لقانون الكفالة الحالي: عشرات الألوف من الفلسطينيين، هم في وضع غير قانوني، يعني ما يسموه في دول الخليج وضع تستر! إبن أي من الجيل الثاني لأباء استقروا في إحدى دول البترول، وصل عمر الإبن إلى فوق الستين عاماً، وضعه كما يلي:

1-1. متقاعد، فهو لا يعمل.
1-2. هو بحاجة إلى كفيل طبقاً لنظام الكفالة.
1-3. لا يوجد في النظام ما يسمى بالكفالة الإسمية. أي تكون على كفالة كفيل لا تعمل لديه.
1-4. الكفيل يعرف أنه لن يعمل لديه=الكفيل متستر.
1-5. نحن أمام حالة تستر غير قانونية وغير نظامية!

2. نتيجة 2 لقانون الكفالة الحالي وهو تحوله إلى نظام رق لكافة أفراد الأسرة: المفروض للكفالة من الناحية النظامية أن تكون بين الكفيل والمكفول فقط، لكن في واقع الأمر:
2-1. تعرفون سلطة الأب ووجوب احترامه واحترام كلمته على وجه العموم ودون تمييز. أتعرفون أن أبا لهب أخذ بنات النبي صلى الله عليه وسلم (وكن زوجات أولاده)، ورماهم في وجه الرسول عليه الصلاة والسلام. وطلقهن من أزواجهن (أولاده). والأولاد لا يريدون كسر كلام أبيهم وجيه قريش! هذا الموقف يحدث اليوم مع أبي الكفيل، فالكفيل لا يستطيع أن يرد كلام أبيه بشأن المكفول احتراماً له. وهكذا تحول الأب إلى أبي لهب والإبن إلى أبن أبي لهب.
2-2. تعرفون أن الجنة تحت أقدام الأمهات، وأنا ككفيل لا أستطيع رد كلمة أمي، فأنا حريص على رضاها. فإن قالت لي كلمة بشأن مكفولي، فلا بد أن أنفذ حرصاً على رضاها. وهكذا يصبح ظلم المكفول ومضايقته طريقاً للجنة!
2-3. زوجتى .. حبيبتي، لم يعجبها تصرف ابنة مكفولي، فقد كان تصرفها قليل الأدب، "يعني هي حاطة راسها براسي، وهم كعائلة مجرد مكفولون لدى زوجي!" وأنا ككفيل لا أستطيع أن أكسر بقلب حبيبتي وأم عيالي. وهكذا أصبح تحركي ضد المكفول هو كوبري التئام الأسرة لدي.
2-4. ألا يكفي هذا دليلاً على أن نظام الكفالة هو نظام عبودية ورق العصر الحديث؟! فالمكفول هو عبد يتداوله أفراد أسرة الكفيل؟

3. نتيجة 3 لقانون الكفالة الحالي وهو أنه عامل ميسر للظلم وسوء استغلال البشر: التملص من الالتزامات ولو بالتلاعب هي سمة بشرية وهي القاعدة، إلا ما رحم ربي، أي الاستثناء.
3-1. يتلاعب الكفيل ويؤخر نقل الكفالة إن نقلها، ويستغل عدم نقلها للتملص من الالتزامات، فيقول إنه ليس على كفالتي فليس له حقوق عندي!
3-2. إذا نقلها وانتهى العمل، فلا يعطيه تنازل حتى يقوم المكفول بالتنازل عن كافة حقوقه!

4. ربما عندما ظهر نظام الكفالة، كان مناسباً لوضع التخلف الشديد والأمية التي تعيشها هذه الكينونات ا لسياسية، ولهذا فقد يتم تبريره، أما اليوم وقد انتشر التعليم فلا أعرف ما هو المسوغ للاستمرار في هذا النظام؟ أود أن أسأل إخوتي الكرام الخبراء والمستشارين الكتبة عن استخدام مفهوم (الخصوصية) أي خصوصية المجتمع في الدفاع عن نظام الكفالة، مع أن الإسلام دين البشرية وليست له خصوصية العرب أو خصوصية مكة أوالمدينة أو الحجاز، نظام إنساني عالمي. أليس الدفاع عنه من خلال من خلال مفهوم الخصوصية، ليس أكثر من دفاع عن خصوصية العفن؟! ربما هو نوع من العفن اللذيذ الذي نتذوقه في نكهة جبنة الريكفورت، إن كان كذلك نرجو الإيضاح لنفهم. أيها الخبراء والمستشارين الكنبة، ألم تقرأوا قول إبن تيمية: إن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة؟!

5. هل الدول البترولية أكثر أماناً من ألمانيا؟ لماذا لا نأخذ بالنظام الألماني للإقامات؟! لا نحتاج أن نخترع أيها الخبراء والمستشارون الكتبة، أقترح أن نأخذ النظام الألماني؟ ودون أن تعدلوه كثيراً بمقترحاتكم التي قد تمسخه، كما مسختم النظام التعليمي الأمريكي، وتراجعتم عنه في مؤسساتكم التعليمية.

أمل أن يجد هذا النداء صدى ومن ثم استجابة في نفوس المسؤولين.

وبالله التوفيق،،،

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من حقكم أستاذنا الكريم شاكر شوبير العظيم أن تشرح وتشرح وضع مشروعية من عدم مشروعية نظام الكفالة..في دول الخليج العربي المعتمد.. وتبين مساوئه ومظالمه لغير السكان الأصليين .. والفسطينيين بالخصوص وتضرب الأمثلة الإيجابية والسلبية من تاريخ الحضارة الإسلامية والدين الإسلامي الخالد وأقوال مشايخه الكبار..الإسلام الذي كرم الإنسان أيما تكريم ..وتصل في نهاية تحليلكم القيم الذي تكسوه مسحة غضب حضاري وغيرة حقيقية ..إلى أن هذا النظام ونظرا لما ينطوي عليه من ظلم وحيف في حق المكفولين وكيف أنهم أضحوا عرضة لكل أشكال الظلم والإجحاف في حقهم الطبيعي كبشر .. وأنه يجب على المسؤولين هناك أخذ بعين الاعتبار التشريع الألماني في هذا الشأن ..
لكن " ليس من حقكم" أن تحدثونا عن ألمانيا وقوانينها الإنسانية جدا.. وتقارنونها بأنظمة مجموعة بشرية لا تساوي سكان أية مدينة من مدن ريف مصر الشقيقة ..وتحظى بعضوية جامعة الدول العربية ولها صوت مرجح أو معطل لأي قرار يصدر عنها ..أين منظمات حقوق الإنسان العربية والإسلامية ؟
وأين علماء المسلمين الأجلاء ليفتوا في هذا الشأن المشين ؟
لذلك نرى ونسمع الأجانب لا يعتبروننا كمجموعات بشرية تسعى لأن تكون ذات قيمة ..إنما يرون أننا لا نستحق الحياة وهم يقنبلوننا يوميا وعلى كل الصعد والجبهات .
قد تقول لي: إن قيمة وعدل أية دولة لا يقاس بحجم الكثرة أو القلة ....ذلك صحيح ..
ولكن أغلب سكان دول الخليج حسب ما تناهى إلى علمي وربما أكون مخطئا قد وصلوا إلى درجة من الثراء والبذخ أن فتح الله عليهم أبواب كل شيء من الخيرات ومع ذلك ..ما يزالون .يضرب بهم المثل في عديد دول العالم الغربي بالعربي المتخلف ..ولا استثني أية دولة عربية ..الرق والعبودية أشكال وألوان وأصناف ..
المشاركة في حصار غزة وتشجيع احتلال العراق أرقى أنواع الاستعباد والإذلال المنظم والكافل كما قد يكون فردا يكون أيضا نظاما وحكما يرهن شعبه في كومة من القوانين غير العادلة وغير المستمدة من رغبات الشعب..
ألا نشاهد القواعد العسكرية الأمريكية المزروعة على امتداد أراضيها وإذلال وضرب مشاعر الأحرار في العمق..
ألا يعد ذلك ررقا قد أصبح مستشريا بالجملة ..؟
نظام الكفالة في دول الخليج ليس النظام الوحيد في الوطن العربي ..فهناك أنظمة وقوانين مجحفة في حق الفرد العربي تسن وتفرض على الشعوب العربية يوما بعد يوم بحجة أو بأخرى ..ولكنها تعمل لتحقيق نفس الغاية .. تجويع الشعب حصاره..تقييد بحالات الطواريء ..تبذير المال العام . تصحير الأرض ...إلخ..
البرلمانات ومجالس الشورى المسماة شرعية ..والتي قيل - إعلاميا - أنها تعكس نبض الشارع العربي أين هي من مثل هكذا تشريعات مخزية ومضحكة.. الفرد الخليجي يتصرف حسب عادات وتقاليد ما ورثه ؟
فأين الجمعيات والمنظمات العاملة في هذا الشأن ؟
نرجو أن تنال صرختكم الإنسانية ما تهدف إليه.. وأن يكون لها الصدى الكبير.لدى من يهمهم الأمر.فيغيروا هذا النظام المهزلة. ويخطون خطوات حضارية نحو تحقيق إنسانية الإنسان مهما كان ..
شكرا لكم ..ومعذرة إن لم استطع أن أعبر عن رأيي بشكل صحيح.. لأني غاضب. جدا.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أنا ابن أمي وأبي *** من نسل شريف عربي ..
الإسلام ديني ومطلبي *** الجزائروطني ونسبي..
أتريد معرفة مذهبي؟*** لا إله إلا الله حسبي ..
محمد رسوله الأبي *** سيرته هدفي ومكسبي....
تلك هويتي وأس كتابي *** حتى أوسد شبرترابي.
هنا صوت جزائري حر ..:

http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=37471
http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=14200
http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=30370
http://ab2ab.blogspot.com/
http://ab3ab.maktoobblog.com/
http://pulpit.alwatanvoice.com/content-143895.html
http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=5569
http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=7433
http://www.albasrah.net/pages/mod.ph...der_020709.htm












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 03:06 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة 16-08, 08:12 أبو صالح نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عزيزي الأدمن لا يمكن أن تتوقع حب أو أي شيء له أي مصداقيّة من أناس وجودهم هنا للفضفضة، لأن الحب أو أي شيء آخر ذو مصداقيّة يتطلب الجديّة في النظرة، أهل الفضفضة أبعد ما يكون عن أي شيء له علاقة بالمصداقية فلذلك لا تتوقع منهم إلاّ التهريج (السلبي من خلال الألفاظ التي تعف منها الأنفس، أو الإيجابي من خلال التملّق فهو نوع من التهريج عندما يكون بلا معنى) حتى في رمضان

بالمناسبة عزيزي ياسر طويش ما فات ا.د. شاكر شبير وغيره بسبب النظرة السِّلبيَّة المستحكمة في العادة في مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة (النظر إلى نصف القدح الفارغ عندنا والنظر إلى نصف القدح المليء بما تعلق الأمر بغيرنا أو العكس) أنَّ قانون الكفيل والكفالة والتجنيس أو التابعيّة قانون مستورد وتمَّ نقله حرفيا (نقحرته) من فرنسا وبريطانيا وأمريكا دون مراعاة للفرق بين مجتمعاتنا ومجتمعاتهم مثله مثل بقية القوانين والدساتير في الدول التي تم انشائها وفق مخطط سايكس وبيكو فقد تم استيراد ونقلها حرفيا (نقحرتها) من الغرب وللضحك علينا تم إضافة بسم الله الرحمن الرحيم وبعض العبارات الإسلاميّة بحجة تعريبها؟!!

والسبب من وجهة نظري على الأقل الجهل اللُّغويّ والضبابيّة اللُّغويّة لدى مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة جعلته لا يستطيع التمييز والتفريق بين معنى المعاني ما بين لغة وأخرى من جهة ومن جهة أخرى عدم التمييز والتفريق ما بين النَّقحرة وما بين التَّعريب ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو في اعتماد لُغة التَّعْريب بدل لُغَة النَّقْحَرة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8294












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 03:07 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr. Schaker S. Schubaer نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الأمين

لوحة رقم (01): أوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد

قرأت الخبر "أوباما يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي"، لم أتمالك نفسي فجرت دموعي، ورأيتني أبكي.

إبن مهاجر؛ أي أن أبيه هو الذي سافر إلى الولايات المتحدة، وها هو الإين يفوز بترشيح الحزب الديمقراطي .. ولأي منصب؟ لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأنظر إلى حفيد قدم جده إلى إحدى دول البترول المسلمة (الدول الخليجية وغير الخليجية)، فمازال بحاجة إلى كفيل؟؟!!! أليس هذا أمر محزن حتي أنه يجبر الدمع أن يسيل من مآقيك؟

1. نتيجة 1 لقانون الكفالة الحالي: عشرات الألوف من الفلسطينيين، هم في وضع غير قانوني، يعني ما يسموه في دول الخليج وضع تستر! إبن أي من الجيل الثاني لأباء استقروا في إحدى دول البترول، وصل عمر الإبن إلى فوق الستين عاماً، وضعه كما يلي:

1-1. متقاعد، فهو لا يعمل.
1-2. هو بحاجة إلى كفيل طبقاً لنظام الكفالة.
1-3. لا يوجد في النظام ما يسمى بالكفالة الإسمية. أي تكون على كفالة كفيل لا تعمل لديه.
1-4. الكفيل يعرف أنه لن يعمل لديه=الكفيل متستر.
1-5. نحن أمام حالة تستر غير قانونية وغير نظامية!

2. نتيجة 2 لقانون الكفالة الحالي وهو تحوله إلى نظام رق لكافة أفراد الأسرة: المفروض للكفالة من الناحية النظامية أن تكون بين الكفيل والمكفول فقط، لكن في واقع الأمر:
2-1. تعرفون سلطة الأب ووجوب احترامه واحترام كلمته على وجه العموم ودون تمييز. أتعرفون أن أبا لهب أخذ بنات النبي صلى الله عليه وسلم (وكن زوجات أولاده)، ورماهم في وجه الرسول عليه الصلاة والسلام. وطلقهن من أزواجهن (أولاده). والأولاد لا يريدون كسر كلام أبيهم وجيه قريش! هذا الموقف يحدث اليوم مع أبي الكفيل، فالكفيل لا يستطيع أن يرد كلام أبيه بشأن المكفول احتراماً له. وهكذا تحول الأب إلى أبي لهب والإبن إلى أبن أبي لهب.
2-2. تعرفون أن الجنة تحت أقدام الأمهات، وأنا ككفيل لا أستطيع رد كلمة أمي، فأنا حريص على رضاها. فإن قالت لي كلمة بشأن مكفولي، فلا بد أن أنفذ حرصاً على رضاها. وهكذا يصبح ظلم المكفول ومضايقته طريقاً للجنة!
2-3. زوجتى .. حبيبتي، لم يعجبها تصرف ابنة مكفولي، فقد كان تصرفها قليل الأدب، "يعني هي حاطة راسها براسي، وهم كعائلة مجرد مكفولون لدى زوجي!" وأنا ككفيل لا أستطيع أن أكسر بقلب حبيبتي وأم عيالي. وهكذا أصبح تحركي ضد المكفول هو كوبري التئام الأسرة لدي.
2-4. ألا يكفي هذا دليلاً على أن نظام الكفالة هو نظام عبودية ورق العصر الحديث؟! فالمكفول هو عبد يتداوله أفراد أسرة الكفيل؟

3. نتيجة 3 لقانون الكفالة الحالي وهو أنه عامل ميسر للظلم وسوء استغلال البشر: التملص من الالتزامات ولو بالتلاعب هي سمة بشرية وهي القاعدة، إلا ما رحم ربي، أي الاستثناء.
3-1. يتلاعب الكفيل ويؤخر نقل الكفالة إن نقلها، ويستغل عدم نقلها للتملص من الالتزامات، فيقول إنه ليس على كفالتي فليس له حقوق عندي!
3-2. إذا نقلها وانتهى العمل، فلا يعطيه تنازل حتى يقوم المكفول بالتنازل عن كافة حقوقه!

4. ربما عندما ظهر نظام الكفالة، كان مناسباً لوضع التخلف الشديد والأمية التي تعيشها هذه الكينونات ا لسياسية، ولهذا فقد يتم تبريره، أما اليوم وقد انتشر التعليم فلا أعرف ما هو المسوغ للاستمرار في هذا النظام؟ أود أن أسأل إخوتي الكرام الخبراء والمستشارين الكتبة عن استخدام مفهوم (الخصوصية) أي خصوصية المجتمع في الدفاع عن نظام الكفالة، مع أن الإسلام دين البشرية وليست له خصوصية العرب أو خصوصية مكة أوالمدينة أو الحجاز، نظام إنساني عالمي. أليس الدفاع عنه من خلال من خلال مفهوم الخصوصية، ليس أكثر من دفاع عن خصوصية العفن؟! ربما هو نوع من العفن اللذيذ الذي نتذوقه في نكهة جبنة الريكفورت، إن كان كذلك نرجو الإيضاح لنفهم. أيها الخبراء والمستشارين الكنبة، ألم تقرأوا قول إبن تيمية: إن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة؟!

5. هل الدول البترولية أكثر أماناً من ألمانيا؟ لماذا لا نأخذ بالنظام الألماني للإقامات؟! لا نحتاج أن نخترع أيها الخبراء والمستشارون الكتبة، أقترح أن نأخذ النظام الألماني؟ ودون أن تعدلوه كثيراً بمقترحاتكم التي قد تمسخه، كما مسختم النظام التعليمي الأمريكي، وتراجعتم عنه في مؤسساتكم التعليمية.

أمل أن يجد هذا النداء صدى ومن ثم استجابة في نفوس المسؤولين.

وبالله التوفيق،،،



من حقكم أستاذنا الكريم شاكر شوبير العظيم أن تشرح وتشرح وضع مشروعية من عدم مشروعية نظام الكفالة..في دول الخليج العربي المعتمد.. وتبين مساوئه ومظالمه لغير السكان الأصليين .. والفسطينيين بالخصوص وتضرب الأمثلة الإيجابية والسلبية من تاريخ الحضارة الإسلامية والدين الإسلامي الخالد وأقوال مشايخه الكبار..الإسلام الذي كرم الإنسان أيما تكريم ..وتصل في نهاية تحليلكم القيم الذي تكسوه مسحة غضب حضاري وغيرة حقيقية ..إلى أن هذا النظام ونظرا لما ينطوي عليه من ظلم وحيف في حق المكفولين وكيف أنهم أضحوا عرضة لكل أشكال الظلم والإجحاف في حقهم الطبيعي كبشر .. وأنه يجب على المسؤولين هناك أخذ بعين الاعتبار التشريع الألماني في هذا الشأن ..
لكن " ليس من حقكم" أن تحدثونا عن ألمانيا وقوانينها الإنسانية جدا.. وتقارنونها بأنظمة مجموعة بشرية لا تساوي سكان أية مدينة من مدن ريف مصر الشقيقة ..وتحظى بعضوية جامعة الدول العربية ولها صوت مرجح أو معطل لأي قرار يصدر عنها ..أين منظمات حقوق الإنسان العربية والإسلامية ؟
وأين علماء المسلمين الأجلاء ليفتوا في هذا الشأن المشين ؟
لذلك نرى ونسمع الأجانب لا يعتبروننا كمجموعات بشرية تسعى لأن تكون ذات قيمة ..إنما يرون أننا لا نستحق الحياة وهم يقنبلوننا يوميا وعلى كل الصعد والجبهات .
قد تقول لي: إن قيمة وعدل أية دولة لا يقاس بحجم الكثرة أو القلة ....ذلك صحيح ..
ولكن أغلب سكان دول الخليج حسب ما تناهى إلى علمي وربما أكون مخطئا قد وصلوا إلى درجة من الثراء والبذخ أن فتح الله عليهم أبواب كل شيء من الخيرات ومع ذلك ..ما يزالون .يضرب بهم المثل في عديد دول العالم الغربي بالعربي المتخلف ..ولا استثني أية دولة عربية ..الرق والعبودية أشكال وألوان وأصناف ..
المشاركة في حصار غزة وتشجيع احتلال العراق أرقى أنواع الاستعباد والإذلال المنظم والكافل كما قد يكون فردا يكون أيضا نظاما وحكما يرهن شعبه في كومة من القوانين غير العادلة وغير المستمدة من رغبات الشعب..
ألا نشاهد القواعد العسكرية الأمريكية المزروعة على امتداد أراضيها وإذلال وضرب مشاعر الأحرار في العمق..
ألا يعد ذلك ررقا قد أصبح مستشريا بالجملة ..؟
نظام الكفالة في دول الخليج ليس النظام الوحيد في الوطن العربي ..فهناك أنظمة وقوانين مجحفة في حق الفرد العربي تسن وتفرض على الشعوب العربية يوما بعد يوم بحجة أو بأخرى ..ولكنها تعمل لتحقيق نفس الغاية .. تجويع الشعب حصاره..تقييد بحالات الطواريء ..تبذير المال العام . تصحير الأرض ...إلخ..
البرلمانات ومجالس الشورى المسماة شرعية ..والتي قيل - إعلاميا - أنها تعكس نبض الشارع العربي أين هي من مثل هكذا تشريعات مخزية ومضحكة.. الفرد الخليجي يتصرف حسب عادات وتقاليد ما ورثه ؟
فأين الجمعيات والمنظمات العاملة في هذا الشأن ؟
نرجو أن تنال صرختكم الإنسانية ما تهدف إليه.. وأن يكون لها الصدى الكبير.لدى من يهمهم الأمر.فيغيروا هذا النظام المهزلة. ويخطون خطوات حضارية نحو تحقيق إنسانية الإنسان مهما كان ..
شكرا لكم ..ومعذرة إن لم استطع أن أعبر عن رأيي بشكل صحيح.. لأني غاضب. جدا.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أنا ابن أمي وأبي *** من نسل شريف عربي ..
الإسلام ديني ومطلبي *** الجزائروطني ونسبي..
أتريد معرفة مذهبي؟*** لا إله إلا الله حسبي ..
محمد رسوله الأبي *** سيرته هدفي ومكسبي....
تلك هويتي وأس كتابي *** حتى أوسد شبرترابي.
هنا صوت جزائري حر ..:

http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=37471
http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=14200
http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=30370
http://ab2ab.blogspot.com/
http://ab3ab.maktoobblog.com/
http://pulpit.alwatanvoice.com/content-143895.html
http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=5569
http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=7433
http://www.albasrah.net/pages/mod.ph...der_020709.htm












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 03:09 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

عامر العظم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد: أوباما إبن الأب المهاجر .. ونظام الكفالة العتيد

أفتوني في أمري يا شيوخ المسلمين!

كيف ستدخلون الجنة وأنتم لا تدافعون ولا ترفعون الظلم عن الناس؟!
أتعرفون لماذا لا يقبل الله دعاءكم، وما أكثره، وهل تعلمون لماذا لا نستمع لكم ولا تؤثر فينا كلماتكم وخطبكم، المكررة والمعدة سلفا في أغلب الأحيان؟!

تحية ببغاوية!

رئيس جهاز مكافحة التنبلة
لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2011, 03:12 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : ملتقى البروفيسور : شاكر شبير
افتراضي

]لك الله أيها الشعب الفلسطيني!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تخيلوا...أفنى عمره في بلد لم يحترم شيخوخته!

قابلت فلسطينيا من غزة في نهاية الستينيات من عمره قدم إلى إحدى دول الخليج في أواخر الخمسينات وعمل مدرسا لأربعين عاما وكان في وضع مزر يبحث عن كفيل لأنه غير مواطن في غزة ويحمل وثيقة "سفر" مصرية لا تغني ولا تسمن من جوع ولا يستطيع العمل بعد هذا العمر ولا يستطيع المغادرة أيضا بعدما ترسخت ذكرياته وحياته واسرته في بلد الإقامة! تخيلوا... أفنى عمره في بلد لم يحترم شيخوخته!

• قابلت الكثيرين الذين لا يعرفون ماذا يفعلون في أواخر حياتهم!
• قابلت الكثيرين الذين فات قطار الزواج اللعين بناتهم بسبب الكفالة والوثيقة!
• قابلت الكثيرين الذين لم يستطيعوا إكمال تعليمهم بسبب الكفالة والوثيقة!
• قابلت الكثيرين الذين أدمنوا العبودية واستسلموا لها!

في هذه الأثناء، تحصل على جنسية غربية وتصبح مواطنا كامل الحقوق بعد سنوات قليلة!

تحية بدون!


رئيس جهاز مكافحة التنبلة
لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأجندة الإسرائيلية للحالة السورية إلى أين؟ بقلم/ البروفيسور شاكر شبير ياسر طويش ملتقى البروفيسور : شاكر شبير 3 09-09-2011 02:53 AM
من الأستاذ الدكتور شاكر شكري شبير ...؟ / منذر ابو هواش ياسر طويش ملتقى البروفيسور : شاكر شبير 5 08-26-2011 10:31 AM
انصاف المرأة / د. شاكر شبير ياسر طويش ملتقى البروفيسور : شاكر شبير 15 08-25-2011 10:34 AM
ملتقى خاص للمفكر الكبير العلامة البروفيسور: شاكر شبير ياسر طويش ملتقى البروفيسور : شاكر شبير 7 08-25-2011 12:11 AM
حقيقة الدكتور شاكر شبير في سطور بسيطة فهمي خميس شراب ملتقى خدمة اعضاء الجمعية 12 03-04-2010 03:40 AM


الساعة الآن 06:12 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com