.............
 

آخر 12 مشاركات
حكاية البيت الذي تصدر منه أهم القرارات في العالم عراقي ترك طفلة تعطش حتى الموت .. يُسلّم للمحاكمة بألمانيا بـركان الغـَـضب : ميسون نعيم الرومي
تصاعدت أبخرة البركان العراقي، فهل سينفجر؟ علي الكاش محنة الأكراد.. دروس مستمرة ولا من معتبر : د . سعد ناجي ... هذا مايحصل في العراق وسوريا والیمن حيث تحتلهم ایران وتركيا...
>>> >>> العراقيون يريدون وطناً >>> داود... صور من موسم قطف الزيتون في فلسطين “القدس العربي”: بدأ... بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الرابطة الوطنية...
لو إحنا لو الشعب!!! أياد السماوي لو إحنا لو الشعب ..... عبدالمهدي يستغل مطالب المتظاهرين في تعديل وزاري على مقاس... مقترح قانون من أين لك هذا لمحاربة ألفساد وأللصوص وألإصلاح...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > قضايا عربية وإسلامية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07-13-2011, 11:38 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.51 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضينتائج الثورات العربية

نتائج الثورات العربية


ممكن ايضاح شامل

عن نتائج الثورة ................المصرية........ والتونسية.

..ام انها ذهبت مع ادارج الرياح


ان لم تكن هناك نتائج مرضية للشعوب...
فانها سوف تصبح فقاعات..لاني ما زلت ارى
ان ازلام النخبة الحاكمة لحد الان يرتعون في
هيكلية الدولة المصرية والتونسية












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..




التعديل الأخير تم بواسطة ابو برزان القيسي ; 07-13-2011 الساعة 11:40 AM سبب آخر: ..
عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2011, 11:43 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

السؤال خاطئ من وجهة نظري يا اعيان القيسي لأنه لم يتم صياغة دستور وقوانين جديدة تأكيدا للشعار الشَّعَب يُريد اسقاط/تغيير النَّظام لكي تتكلم عن نتائج الآن؟
يا ترى ما الذي ستستفيده إيران من تمديد بقاء قوات الإحتلال في العراق، أظن ما قاله الأمير تركي الفيصل على قناة بي بي سي بخصوص إيران وانتفاضات أدوات العَولَمَة وتأثيراتها حتى على دول شبه الجزيرة العربية يوضح جوانب كثيرة وهل هناك شيء له علاقة بنظرية المؤامرة كما يزعم مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أم لا؟!!












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2011, 12:21 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

الإصلاح هو في اعتماد لُغة العَولَمَة بدل لُغَة الدولة القُطريّة (الأمم المتحدة) في التفكير، لماذا؟

لأن من وجهة نظري أنَّ الأهداف النبيلة لا يمكن الوصول لها إلاّ بوسائل نبيلة، وإلاّ ستفقد نبالتها، وأنَّ اللُّغة وسيلة التَّفكير، ولذلك اصلاح اللُّغة يعني بالضرورة اصلاح الإنسان وتطويره لمواجهة أعباء القرن الواحد والعشرين وإمكانية المنافسة فيه على مستوى العالم في عصر العَولَمَة والتي تتجاوز الحدود القُطريّة، ومما لاحظته أن مفاهيم لُغة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أو الدولة القوميّة أو الدولة القُطريّة الحديثة عضو الأمم المتحدة واحدة بغض النظر عن اللُغة التي يتكلم بها إن كان في أمريكا الشمالية أو الجنوبية أو أوربا أو آسيا أو أفريقيا أو استراليا، أصحاب الفكر القومي (القُطريّ) والذي هو مستورد من فرنسا كما هو حال مفهوم الدولة القُطريَة الحديثة والتي هي الوحدة الصغرى في منظومة الأمم المتحدة والتي نخبتها الحَاكِمَة تملك حق النَّقض/الفيتو من أجل فرض هيبة لها، كانوا جنود الطابور الخامس الذين نفذوا مخططات سايكس وبيكو في تقسيم الدولة العثمانية ما بين القوميين الأتراك والقوميين العرب، والتي فيها أصبحت أصغر وحدة في الدولة هي الفرد بدل الأسرة وخربوا عكّا كما يُقال في الأمثال، وعشنا مشاكل البدون حتى بالنسبة لفلسطين بسبب عدم اعتماد الأمم المتحدة مفهوم المنسيون عندما تكون الوحدة الصغرى في الدولة هي الأسرة، والتي أدّت إلى حتى تغيير تعريف الأسرة من أب (ذكر) وأم (أنثى) وأولاد إلى أشياء أخرى


الآن أصحاب الفكر القومي (القُطريّ) تشكّك في كل الثورات التي قامت بحجة أنَّها لا تختلف عن ثورة الشريف حسين ضد الدولة العثمانية والتي كانت بدعم وتمويل بريطانيا وفرنسا ولذلك لا غرابة في اعتمادها نظام الدولة القُطريّة الحديثة بالإضافة إلى مناهجها التعليمية والتي نقلها حرفيا أحد أعمدة الفكر القومي(القُطريّ) مصطفى ساطع الحصري من فرنسا وبريطانيا.

ولكن هل ما حصل في تونس ومصر وغيرها مشابه لما قام به أتباع فرنسا وبريطانيا ومن بعد ذلك الإتحاد السوفيتي وأمريكا من أصحاب الفكر القومي(القُطريّ)/العلماني/الديمقراطي من أيام الشريف حسين وحتى حرق محمد البوعزيزي نفسه لأنه لا يستطيع تقديم شكوى على الظلم والتعسّف والاستعباد الذي يقوم به أصحاب الصلاحيات (النُّخب الحَاكِمَة) في الدولة القُطريّة الحديثة من أجل المحافظة على هيبة أصحاب الصلاحيات (النُّخب الحَاكِمة)؟!!! بالتأكيد لا وألف لا،
ثم ما فاتهم كذلك أنه لم ينته أي شيء إن كان في تونس أو مصر أو غيرها فلم يتم تغيير الدساتير والقوانين لكي يتوافق مع مفهوم أمير القوم خادمهم، حيث أن الدساتير والقوانين الحالية صيغت لكي تكون في خدمة النُّخب الحَاكِمَة والتي أصلا تم استيرادها ونقلها حرفيا (النَّقْحرة) من فرنسا وبريطانيا وقاموا بوضع بسم الله الرحمن الرحيم لكي تكون لهم حجّة على أنَّهم قاموا بتعريبها، مع أنّه هناك فرق واضح جدا ما بين النَّقْحرة وما بين التَّعْريب.

مفهوم وما تسوقه أجهزة أمن وإعلام كل دولة من دول منظومة الأمم المتحدة من مفهوم نظرية المؤامرة بواسطة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة من أجل إظهار النَّخَب الحَاكِمة على أنها معصومة من الخطأ من جهة ولكي تكون شمّاعة لأخطاء النُّخب الحَاكِمة من جهة أخرى، ليس له علاقة بما يحدث على أرض الواقع لا من قريب ولا من بعيد، عجب أهل الفكر القومي(القُطريّ) أهلا وسهلا لم يعجبهم فهم من وجهة نظري لديهم مشكلة ما دام كل منهم يظن أنّه مسلم لأنّ هذه الطريقة من التفكير تخلط ما بين قدرات الله سبحانه وتعالى وما بين قدرات من هم خلف نظرية المؤامرة. ومن يؤمن بالله ويطمع بأن يفوز بالجنّة في اليوم الآخر عليه أن ينتبه إلى أنّه من الضروري أن يبتعد عن الإشراك بالله، على الجميع وأولهم مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أن يفيق لكي يفهم ويستوعب ما هي أدوات زماننا الحالي فنحن في زمن صورة حتى النصر

وبالنسبة للدستور أحب التنبيه إلى ضرورة ما كتبه علي عبدالعال تحت العنوان والرابط التالي

مشروع الدستور الإسلامي الذي وضعه الأزهر عام 1978
علي عبدالعال

في ظل الجدل المتصاعد حول الدستور المنتظر إعداده من قبل البرلمان القادم، وانقسام الآراء حول الفكرة العامة الحاكمة لهذا الدستور، ولما كانت الغالبية العظمى من سكان هذا البلد مسلمين يشتاقون إلى تحكيم قوانين الإسلام فإنه من الجدير الآن استحضار هذه الوثيقة التاريخية المتمثلة في "مشروع الدستور الإسلامي" الذي صاغه كل من الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية عام 1978. لما يمثله هذا الدستور من قيمة علمية ومنهجية كونه صادر من قبل (الأزهر) أكبر مؤسسة إسلامية ليس في مصر وحدها بل في العالم أجمع، وهي مؤسسة صاحبة تاريخ طويل يصعب على أي منصف إنكاره.
ففي أكتوبر من العام 1977 أوصى المؤتمر الثامن لمجمع البحوث الإسلامية الذي انعقد بالقاهرة بأن يقوم الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية "بوضع دستور إسلامي ليكون تحت طلب أية دولة تريد أن تأخذ بالشريعة الإسلامية منهاجاً لحياتها", وقال المجمع في توصيته أنه "يرى أن تؤخذ في الاعتبار عند وضع هذا الدستور أن يعتمدعلى المبادئ المتفق عليها بين المذاهب الإسلامية كلما أمكن ذلك".
وتنفيذا لهذه التوصية أصدر شيخ الأزهر فضيلة الدكتور عبد الحليم محمود في الخامس من يناير عام 1978م قرارا حمل رقم (11) بتشكيل لجنة من "مجمع البحوث الإسلامية" لوضع الدستور. وبناء على ذلك قام فضيلته بوصفه رئيسا لمجمع البحوث الإسلامية بتأليف لجنة عليا بجانب السادة أعضاء "لجنة الأبحاث الدستورية" بالمجمع ونخبة من كبار الشخصيات المشتغلين بالفقه الإسلامي والقانون الدستوري لتتولى هذه المهمة.
ثم قررت اللجنة المشار إليها عند اجتماعها تأليف لجنة فرعية منبثقة عن اللجنة العليا تقوم بوضع الدراسات والبحوث وإعداد مشروع هذا الدستور على أن يدعى لهذه اللجنة الشخصيات التي يمكن أن تسهم في وضع هذا المشروع.
فتشكلت اللجنة على أعلى مستوى من مستويات الفكر والعلم والفهم والدراية من بين الأساتذة العلماء أعضاء المجمع وغيرهم، ثم تابعت اللجنة اجتماعاتها أسبوعيا بصفة دورية حتى انتهت من إعداد المشروع ووضعه في صيغته النهائية، فأعدوا دستورًا إسلاميًا على أتم وجه وأكمله، وقام الإمام الأكبر – رحمه الله – بتسليم وثيقته للجهات المسؤولة آنئذاك.
وقد تضمن مشروع الدستور تسعة أبواب تحتوي على ثلاث وتسعين مادة مفصلة على الوجه الآتي:الباب الأول (الأمة الإسلامية) 4 مواد، الباب الثاني (أسس المجتمع الإسلامي) 13 مادة، الباب الثالث (الاقتصاد الإسلامي) 10 مواد، الباب الرابع (الحقوق والحريات الفردية) 16 مادة، الباب الخامس (الإمام) 17 مادة، الباب السادس (القضاء) 23 مادة، الباب السابع (الشورى والرقابة وسن القوانين) مادتان، الباب الثامن (الحكومة) مادتان، الباب التاسع (أحكام عامة وانتقالية) 7 مواد.
في الباب الثاني (أسس المجتمع الإسلامي) تنص المادة (16) من الدستور على أن: "الولاية العامة منوطة بمصلحة الرعية؛ وخاصة حماية الدين، والعقل، والنفس، والمال، والعرض". وفي الباب الأول الذي جاء تحت عنوان (الأمة الإسلامية) تقول المادة (4) "يقوم الشعب بمراقبة الإمام (أي الرئيس) وأعوانه وسائر الحكام ومحاسبتهم وفق أحكام الشريعة الإسلامية"، وهذا يرد على من يدعي أن في الإسلام "تيوقراطية" أو حكم بما كان يسمى في أوروبا العصور الوسطى بـ "الحق الإلهي المقدس" لأن الحكام كانوا يدعون في ذلك الوقت أنهم ظل الله في الأرض لكن يضرب الإسلام المثل في أنه لا يعرف تقديسا لبشر مهما علت مرتبته.
وفي الباب الثاني من الدستور تقول المادة (17) منه: "لا يكفي أن تكون الغايات مشروعة، بل يجب في جميع الحالات أن تكون الوسائل مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية". وهي من المواد التي تستحق أن تكتب بماء الذهب إذ لا يقبل الإسلام بمقولة "الغاية تبرر الوسيلة" بل يشترط هذا الدين الرباني إذا كانت الغايات نبيلة ومشروعة ألا يصل الإنسان إليها إلا بوسيلة أيضا مشروعة وذلك تأكيدا من الدين الحنيف على أخذ مبادئه وقيمه السامية في كل اعتبار.
باب (الحقوق والحريات الفردية) باب عظيم في هذا الدستور وهو (الباب الرابع) إذ تعالج كل مادة من مواده شق متعلق بالحقوق والحريات في أسلوب جامع. تقول المادة (28 ) منه أن: "العدل والمساواة أساس الحكم". أما المادة (29) فتقول إن : "الاعتقاد الديني والفكري وحرية العمل وإبداء الرأي بالقول والكتابة أو غيرهما وإنشاء الجمعيات والنقابات والانضمام إليها والحرية الشخصية وحرية الانتقال والاجتماع كلها حقوق طبيعية أساسية تكفلها الدولة في حدود الشريعة الإسلامية".
أما المادة (30) فتنص على أن: "للمساكن والمراسلات والخصوصيات حرمة والتجسس محظور, ويحدد القانون ما يَرِدُ على هذه الحرمة من قيود تمارسها الدولة في جرائم الخيانة العظمى؛ أو الخطر الداهم، ولا تكون تلك الممارسة إلا بإذن قضائي".
مادة (31) : "حق التنقل داخل البلاد وخارجها مباح، ولا يُمنع المواطنون من السفر إلى الخارج، ولا إلزامهم البقاء في مكان دون آخر إلا بحكم قضائي؛ يبين القاضي أسبابه، ولا يجوز نفيُ المواطنين".
وفي المادة (32): "تسليم اللاجئين السياسيين محظور، وينظم تسليم المجرمين العاديين باتفاقات مع الدول المعنية".
المادة (33): "تعذيب الأشخاص جريمة, ولا تسقط الجريمة أو العقوبة طول حياة من يرتكبها، ويلتزم فاعلها أو الشريك فيها بالمسئولية عنها في ماله، فإن كان بمساعدة موظف أو بموافقته أو بالسكوت عنها فهو شريك في الجريمة جنائياً، ومسئول مدنياً، وتسأل معه الحكومة بالتضامن".
المادة (34): "يعاقب بعقوبة التعزير الموظف الذي تقع في اختصاصه جريمة تعذيب علم بها ولم يبلغ السلطات المختصة عنها".
المادة (35) : "لا يطل[ يهدر] دمٌ في الإسلام، وعلى الدولة تعويض المستحقين من قتلى لا يعرف قاتلهم؛ أو عجزة لا يعرف من أعجزهم؛ أو عُرِفَ ولم يوجد لديه مالٌ يكفل التعويض".
المادة (39): "تكفل الدولة حرية الملك وحقوق الملكية وحرمتها، ولا تجوز المصادرة العامة بأية أداة كانت، أما المصادرة الخاصة فلا تكون إلا بحكم قضائي".
المادة (41): "إنشاء الصحف مباح، والصحافة حرة، وذلك كله في حدود أحكام الشريعة الإسلامية".
في الباب الخامس وهو باب (الإمام) يفصل الدستور الإسلامي في كل ما يتعلق برئيس الدولة ومن سيتولى أرفع منصب فيها وهو منصب الرئاسة، تقول المادة (44): "يكون للدولة إمام، وتجب الطاعة له، وإن خولف في الرأي". لكنها تتبع هذه المادة بأخرى (45) تقول: "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولا للإمام في أمرٍ مقطوعٍ بمخالفته للشريعة".
وفي شأن البيعة للحاكم وكيفيتها تقول المادة (46): "يبين القانون طريقة البيعة العامة في اختيار الإمام، على أن تتم البيعة العامة تحت إشراف القضاء, وتكون البيعة بالأغلبية المطلوبة لأصوات المشتركين في البيعة". وفي المادة (47): "يشترط للمرشح لرئاسة الدولة: الإسلام، والذكورة، والبلوغ، والعقل، والصلاح، والعلم بأحكام الشريعة الإسلامية". وفي المادة (48): "يتم تعيين الإمام ببيعة عامة من جميع طبقات الأمة طبقاً للقانون، ويجوز للمرأة أن تطلب الاشتراك في الانتخاب متى استوفت شروطه، وتمكن من الانتخاب".
وفي شأن رفض البيعة أو معارضة الحاكم تقول المادة (49): "لا جناح على من أبدى رأيه ضد البيعة للإمام قبل تمامها". أما المادة (50 ) فتنص على أن: "لأصحاب الحق في البيعة عزل الإمام متى تحقق سببه، وبالطريقة التي يبينها القانون". وفي المادة (51): "يخضع الإمام للقضاء، وله الحضور أمامه بوكيل عنه". وفي المادة (52): "يتمتع رئيس الدولة بكافة الحقوق التي يتمتع بها المواطنون، ويلتزم بما يلتزمون به، وتسري في حقه الأحكام المالية التي يحددها القانون".

ويضرب هذا الدستور المثل في العدل والإنصاف من رئيس الدولة، إذ تنص المادة (55) منه على أن: "الإمام قدوة للرعية في العدل والإحسان والعمل الصالح"، وتقول المادة (54) : "الهدايا للإمام غلول، وما يتم منها يضاف إلى بيت المال". أما المادة (53) فتقول: "لا تجوز الوصية للإمام، أو الوقف عليه، أو على أقاربه حتى الدرجة الرابعة، إلا أن تكون وصية ممن يرثه الإمام, كما لا يجوز للإمام أن يشتري أو يستأجر شيئاً من أملاك الدولة أو أن يبيع أو يؤجر شيئاً من أملاكه إليها".
أما في باب (القضاء) وهو الباب السادس من الدستور فتنص المادة (62) على أن "الناس سواسية أمام القضاء ولا يجوز تمييز أحد أو فئة بمحاكم خاصة". وفي المادة التي تليها (63): "لا يجوز إنشاء محاكم خاصة أو حرمان صاحب قضية من قاضيه الطبيعي". وفي المادة (64): "لا يجوز منع القضاء من سماع الدعوى ضد الإمام أو الحاكم". وفي المادة (67): "تكفل الدولة استقلال القضاء"، بل وتعتبر أن "المساس باستقلاله جريمة". وفي المادة (70): "مجلس القضاء علني، وللعامة حضوره، ولا يجوز جعله سرياً إلا لضرورة شرعية". وفي المادة (80 ): "لا يجوز إذلال المحبوس أو إرهاقه أو الإساءة إلى كرامته".
في باب (الحكومة) وهو الثامن من الدستور تنص المادة (86) منه على أن: "يحدد القانون شروط تعيين الوزراء والأعمال المحظورة عليهم أثناء تولي مناصبهم, وطريقة محاكمتهم عما يقع منهم في عملهم".

الدستور جدير بأن يطرح للنقاش العام، بل وأن ينظر بجدية في كيفية تطبيقه، وأن يؤخذ كل ذلك بحمل الجد، وهو ما دعت إليه "الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح" في مؤتمرها الثالث تمهيدا للعمل به في مصر.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
/ علي عبدالعال
صحفي مصري
0126656895 002
Ali Abdelaal
Egyptian journalist
http://ali-abdelal.maktoobblog.com/
http://www.livequran.org












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2011, 03:53 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.51 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

سلبيات الثورة المصرية ان الاحزاب السياسية اتجهة من خلال الصعود باسم الثورة المصرية الى سراع على السلطه والحكم باسم المناداه بالحرية والديمقراطية ولم تراعى الاحزاب اهم نقطتين
الاولى انهم هم غير مستعدين حتى الان للديمقراطية وسراعهم السياسى يعتمد فقط على صعود بعدهم البعض على حساب انتقاضهم لبعض واظهار كل حزب بانه حزب مخرب وان هو الحزب الوحيد الذى يسعى للاصلاح ولم يحاول اى حزب سياسى اثبات نفسه واحقيته بالسلطه من خلال اظهار ايجابياته وتعاونه مع الاحزاب الاخرى وتقبل اختلاف الرىء
ثانيا ان الاحزاب نسيت تمام ان اكبر فئات الشعب المصرى لا تستطيع ان تستوعب كل هذه الاحاديث السياسية والثقافية بسبب ما تراكم من الجهل السياسى والثقافى فى عهد النظام السابق وبالتالى فان السراعات السياسية اصبحت غير مفهومه لاكبر طائفه فى الشعب المصرى مما يؤدى الى ظهور احساس بالاحباط داخل صدور الشعب واحساس بعدم وجود استقرار واتفاق على خطت التنمية فى مصر وهذا من الممكن ان يكون السبب الرئيسى فى ظاهرة المظاهرات الفئوية بسبب عدم شعور الفئات البسيطه من الشعب بالاستقرار السياسى وكل ما يظهر امامهم الان من خلال الاحزاب المتصارعه على السلطه هو صراع على السلطه فقط ده بالنسبه لالاحزاب اسياسية بشكل مختصر
بالنسبه للاعلام فالاعلام له سلبيات كثيره جدا لان من المفترض ان يكون الاعلام هو اذن واعين ولسان الشعب وهو المصدر الاول فى حصول الشعب على المعلومات وسلبيات الاعلان تتلخص فى انه مازال يتبع نفس الاسلوب القديم فى الفرقعه الاعلامية فهو يعتمد فقط على الاخبار التى تحتوى على اثارة للمجتمع والتعظيم منها على اساس انها تسما فرقعه اعلاميه ولا يهتم ابدا بمناقشه الايجابيات بنفس درجة اهتمامه بمناقشة السلبيات كمان ان الاعلام المصرى حالا يعرض وجهات نظر الاعلامين وهذا هو اخطر شىء موجود حاليا فى الاعلام لان المتفرج يتبع الاعلامى دائما ويقتنع بكلامه لذلك فا من المفترض ان يقدم الاعلام جميع القضاية بنفس الاهتمام وان يعرض القضية كما هى بايجابيتها وسلبيتها بدون ان يتاثر عرضها برائه الشخصى وان يترك للمشاهد الحرية فى تكوين راىء خاص به وده برده سلبيات الاعلام باختصار
بالنسبة للحكومه الحالية فهى بطيئه جدا جدا جدا وملتزمه بقواعد تم بناء الفساد عليها من قبل وكان المفروض ان القواعد دى تتغير فورا طبقا للظروف الحاليه وطبقا لما هو فى مصلحة البلد
المفروض ان الحركات السياسية والعلامية والشعبيه وكل الحركات المؤثره فى مصر حاليا تتوجه للمواطن المصرى البسيط الغلبان تشوف مشاكله وتعرف ظروفه وتشوف حلول وتنفزها باسرع شكل وتنشر الوعى السياسى والثقافى فى الطبقات الفقيره والامية من الشعب وبالنسبه للسلبيات الاقتصادية فهي معروفه ...












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2011, 03:55 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.51 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

كلما تذكرت مصر قبل 25 يناير أشعر بالغثيان خاصة بعدما عرفت الكثير - و ليس كل - من قضايا الفساد و الفاسدين و المنتفعين و غيرهم ممن أضاعو على مصر سنيناً كان يمكننا خلالها مناطحة ماليزيا إقتصادياً

و لكن كلما يمر يوم على مكاسب ثورة اللوتس كلما شعرت أن هناك خلل في تلك الثورة أو ربما يكمن الخلل فينا نحن نتيجة حكم فردي شمولي إستمر لأكثر من نصف قرن


أبدأ يومي بالبحث عن جديد السياسة و ما أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة فأجد الكثير من التقدم بإتجاه الدولة المدنية كما وعد الجيش و أجد كذلك الكثير من الإلتزام بمحاربة الفساد و الفاسدين و لكن دائماً ما تكون النتيجة غير مكتملة ، فمثلاً يحترم الجيش رغبة الثوار في حل مجلسي الشعب و الشورى و لكن لا يحترم نفس الرغبة في رفع قانون الطواريء و لا يحترم نفس الرغبة في إقالة حكومة الفريق أحمد شفيق


لم نسمع بعد عن مصائر كبار الحرس القديم و هم بالتأكيد كبار لصوص المال العام كأحمد فتحي سرور و صفوت الشريف و مفيد شهاب و اللذي فوجئت بالأمس بترشيحه لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية ثم فوجئت أيضاً بسحب هذا الترشيح و إستبداله بالدكتور مصطفى الفقي و هو أيضاً من رجال نظام مبارك


لم نسمع عن زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية أو عمر سليمان أو جمال و علاء و سوزان مبارك أو مبارك نفسه و ما كدسه من ثروات و أموال لا ندري مصادرها


هناك خلل ناتج من الفصل الكبير بين من قاموا بالثورة و من نجحوا فيها فاللذين قاموا بالثورة هم شباب مصر و من ثم إلتفت حولهم جموع الشعب لعدالة مطالبهم و مشروعيتها ، و لكن اللذين نجحوا في الثورة هم ضباط المجلس الأعلى للقوات المسلحة و هم من تسلموا الحكم و هم من يقبلوا بعض مطالب الثوار و يصمتون أمام المطالب الأخرى


لقد سمعنا جميعاً أن الرئيس السابق حسني مبارك تنازل عن الحكم بشروط و أتعجب هنا ممن يكون في موضع ضعف و يضع شروط و يبدو أن من تلك الشروط عدم المساس به أو بأحد من أسرته .. و إن كان هذا الشرط صحيح فهو غير مقبول فلا أحد فوق القانون حتى لو كان صاحب الضربة الجوية اللتي أذلت هامات المصريين و آذتهم ربما أكثر مما آذت إسرائيل


و تأتي مشكلة الشائعات لتلعب دوراً كبيراً في إجهاض الثورة و تفريق الثوار لنجد وائل غنيم متهم بالعمالة و هو أساساً مجرد أحد الثوار و ليس قائد و لا يمثل إلا نفسه و بعض من تعاطفوا مع خالد سعيد فما بالكم إذا خرج أحدهم ليعلن أنه صانع الثورة و قائدها .. ماذا سيكون مصيره و ماذا ستكون إتهاماته ؟


إن أحد أهم عيوب الثورة أنها سلمية - ليس تحريضاً على العنف - فتلك السلمية منحت الآخرين ( القوات المسلحة ) صك الشرعية و السلطة و الحكم و بالتالي فإن مطالب الثورة لن تتحقق جميعها أو على الأقل لن تتحقق كما أريد لها أن تكون
.












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2011, 03:57 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.51 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

ليس هناك أدنى شك في أن مبارك هو المسئول الأول و الوحيد عن كل ما حاق بمصر من فساد و خراب و مهانة و تراجع و تردي ، و ليس هذا فقط بل هو مسئول بشكل مباشر و غير مباشر عن جميع السلبيات الإجتماعية و الإقتصادية بدءاً من البطالة و العنوسة مروراً بإزدياد حالات الطلاق و إنتهاءاً بضياع كرامة المصري داخل و خارج وطنه على حد سواء

لقد كان مبارك هو الرئيس و الوزير و الشرطي و موظف القطاع العام و موظف القطاع الخاص و كان يمتلك جميع مقاليد الحكم في يده .. و عندما يصل الأمر لتعيين مفتي الجمهورية و شيخ الأزهر بعد مشورة أجهزة الأمن فهو جد خطير


أن كل ما تفضلت بذكره لهو نتاج لعقلية مبارك اللتي سمحت لرؤوس الفساد بالإنتشار و النمو و منحتهم شرعية الإستيلاء على الأخضر و اليابس و جعلت سياسة الفساد منهجاً للجميع بدءاً من نجله رئيس لجنة السياسات في الحزب الوطني و إنتهاءاً بموظف مرتشي لا يؤدي عمله إلا بمنحه مقابل غير شرعي


إن ما تفضلت به من منح بعض الشركات الخاصة لرواتب فلكية لبعض موظفيها هو ناتج عن قانون عمل ظالم و مهتريء يضع صالح المستثمر صاحب العمل في الصدارة و يلقي بصالح العامل و الموظف الصغير في غياهب الجب ، فقانون العمل اللذي وضعه ترزية القوانين بحجة دعم الإستثمار جعل كرامة العامل في الحضيض و إضطره للتضحية بها ليتمكن من الحفاظ على لقمة عيشه و إستقراره الأسري .. فإذا كان قانون العمل يضع حدوداً دنيا و قصوى للرواتب و يضع ضوابط لمنح هذه الرواتب مثل قوانين العمل في دول العالم المتقدم لما ضاعت مصر


إن ما تفضلت به يا صديقي في مداخلتك الكريمة ما هو إلا نتائج أنصحك بأن تكلف نفسك بعض العناء لتبحث عن أسباب تلك النتائج فالرئيس مبارك لم يكن بمعزل عن الدنيا كما يصور لنا أصحاب المصالح في السكوت عن مبارك و تركه و شأنه كما أنه كان على علم و دراية بكل مصائب حكوماته و سلطاته التشريعية و التنفيذية على حد سواء و آثر دائماً تخديرنا بخطاباته الجوفاء عن البعد الإجتماعي و مساندته للفقراء و غيرها من حبات التسكين و التخدير اللتي دأب على إلقائها في أفواهنا اللتي كانت مرحبة دائماً بوصفاته


و لكن ما أن بدأت سوءاته و سوءات عائلته تتكشف حتى إتضحت الحقيقة و تبينا حجم التغييب اللذي كنا نعيش فيه و إستيقظنا على وقائع مفادها أن مساحة الأراض اللتي سرقها رجال نظامه من ملكية الشعب تزيد على مساحة خمس دول عربية مجتمعة و لم يدفع هؤلاء المرتزقة ما يوازي نسبة 10 بالمائة من سعر هذه الأراضي السوقي و ما أن حصلوا عليها حتى باعوها بأسعار فلكية أدخلت في جيوبهم مئات المليارات












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2011, 01:17 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.51 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

نتائج الثورات العربية


ممكن ايضاح شامل

عن نتائج الثورة ................المصرية........ والتونسية.

..ام انها ذهبت مع ادارج الرياح


ان لم تكن هناك نتائج مرضية للشعوب...
فانها سوف تصبح فقاعات..لاني ما زلت ارى
ان ازلام النخبة الحاكمة لحد الان يرتعون في
هيكلية الدولة المصرية والتونسية













توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2011, 05:25 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

الشَّعَب يُريد اسْقَاط المُثَّقَّفَ الرَّدَّاحِيِّ السُّوقيِّ المُبتَذَلِ، لماذا؟
لأنَّه من وجهة نظري الأهداف النبيلة لا يمكن الوصول لها إلاّ بوسائل نبيلة، وإلاّ ستفقد نبالتها، وأنَّ اللُّغة وسيلة التَّفكير، ولذلك اصلاح اللُّغة يعني بالضرورة اصلاح الإنسان وتطويره لمواجهة أعباء القرن الواحد والعشرين وإمكانية المنافسة فيه على مستوى العالم في عصر العَولَمَة والتي تتجاوز الحدود القُطريّة، ومما لاحظته أن مفاهيم لُغة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أو الدولة القوميّة أو الدولة القُطريّة الحديثة عضو الأمم المتحدة واحدة بغض النظر عن اللُغة التي يتكلم بها إن كان في أمريكا الشمالية أو الجنوبية أو أوربا أو آسيا أو أفريقيا أو استراليا وقبل البداية في هذا الموضوع أنقل مقالة لـ د.خالد زغريت من جريدة القدس العربي تحت العنوان والرابط التالي

الشعب يريد إسقاط المثقف!

2011-07-12
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وما ذا بعد أيها المثقف.. شاعراً كنت أو قاصاً، ناقداً أو مفكراَ، صحفياً أو فنانا، مسرحياً أو درامياً، كوميدياً هزلياً أو ملتزماً مخشباً أو معدَّ برامج تلفزيونية تربح المليون أو لا تربح، ترفد الأمة بسوبر حمار العرب أو بالاتجاه المخابث، أو بجيوب بلا حدود، ماذا بعد أيها المثقف! سواء كنت من زبالي قصيدة النثر أو من كنّاسي قصيدة العهر، كلاسيكياً أو حداثياً، روائياً غرائبياً أو رساماً تكعبياً، مهما يكن جنس إبداع المخنث أو نوعه المدنس.
ماذا بعد؟ خمسون عاماً أو خمسينات وأنت تحتل المنابر والمهرجانات والصحف مرة بسالفين كأذني كلب، وأخرى بغليون كذيل دبٍّ، وحيناً بشعر طويل كشعر خنزير يثير الاشمئزاز، خمسون عاماً أو خمسينات ولم تتجاوز مراهقتك، شعوب تموت وصحوات تعيش، وأنت تجادل بأحقية قصيدة النثر على قهر الناس، وتكتب عن غرفة شاعر جُمَلاً مقطَّعة مرةً، ومسجّعةً أخرى، بليدة حيناً ومبهمة أحياناً، خمسون عاماً وأنت تكتب لنفسك، وتجلد الجمهور الذي لا يريد أن يدخل نتانة غرفة، ولا يبكي لبحثك عن امرأة تهجرك لأنها تأنف من شكلك ورؤيتك وشاعريتك ولغتك، عن امرأة طلقت اللغة العربية.
ولغة الوصف الجسدي في رواياتك وقصصك التي لم تخرج عن سرد مثل بساطير تدوس رقبة إنسانيته، وخمسون عاماً تطلب الخلع من لوحاتك التي ضاعت أمةٌ من محيطها إلى خليجها وأنت تبحث عن تجسيد أفخاذ امرأة مرة بسوريالية وأخرى بتكعيبية، خمسون عاماً وخمسينات بظهرها، خمسون تنطح خمسين مرّت وأنت أيها المثقف تهرّج للسلطان تطبّل للقادم، وتزمّر للذاهب، خمسون عاماً وأنت تلهث بين باب تدقُّه على رؤوسنا برمضان وشعبان ورجب وبين جوارح وكواسر تكسر رؤوسنا على ذواتنا، وتجرحنا في نومنا بفنتازيا .. خمسون عاماً وخمسينات مرّت وأنت تحمل يافطة صحفي تدق أبواب التجار و أرباع المسؤولية تقتات على موائدهم وبعد الفتات تطالعنا بمانشيت أننا بخير، وأن صغار مسؤولينا على قدم وساق مع سكرتيراتهم يخدمون الشعب، لكن أيّ شعب يعلم فقد يكون شعوبنا هم فقط خالاتك وعماتك وخليلاتك خمسون عاماً لم تكتشف سارق رغيف، ولا بائع مفاتيح بوابات الحدود، خمسون عاماً وأنت صحفي في خمسين صحيفة، ومراسل في خمسين قناة فضائية.. خمسون عاماً وخمسينات مرّتْ، ولم تكتشف إلى الآن أنّ الأمة تداعت من المحيط إلى الخليج، وأنّ الفساد نخرها من أخمص قدميها إلى أخمص رأسها التي تحولت إلى بسطار ثوري تورَّمَ، وملأته المساميرُ، خمسون ألف نكبة مرت على الأمة وأنت تروي حكايات ألف ليلة وليلة عن بطولة القواد في الدفاع عن حقوق دول عدم الانحياز ومناصرة القارة السوداء، ودعم أباطرة أمريكا اللاتينية، ومقاومة الشيطان الأكبر والأصغر، والدبّ القطبي، والفيل الهندي الذي قطع خرطومه احتجاجاً على نفاقك، خمسون عاماً وخمسينات، ولم تذكر أنّ العروبة تكلست في جيوب الثوريين وتعفّنت في أفواه القوميين، وتدجّنت في أيدي المعارضة وأكف السلطويين .. احتجَّتِ الحيطانُ والأبقار وخشبُ المسرح على بلادتك، وأنت ترسم كعب امرأة ترفسك حتى بالحلم، وتبصق على شِعرك غيابياً، وترمي رواياتك الواقعية الجديدة في زبالة الإقطاعيين الجدد.. خمسون عاماً وأنت شريك الفساد والديكاتورية تصفق للثوري، وتطبّل للملكي، وترقص لبين بين، مهرجاً هزيلاً وعلى الرغم من هزلك تشتمُ الشعوبَ التي لا تفهم لغتك، ولا خطَّ ريشتك ولا غنجك كالخنثى بين أيدي السلاطين.. وماذا بعد أيها المثقف! الآن وحين ثارت الشعوب واختلط الحابل بالنابل تصرخ في ليبيا أن الاستعمار عاد، والمؤامرة كبيرة، بينما تصفق في تونس لثورة الياسمين، وتعدّد خيانات الحكم البائد في مصر، وتركب دبابة الديمقراطية في بغداد، أنت مثقف ولا تخجل! تتقافز من فضائية لأخرى لتتحدث باسم الشعوب المقهورة في الواق واق والأنظمة الساقطة، وتخجل أن تطلق زفرة واحدة بحق نظام لم يبق منه إلاّ بلطجية يقامون اللحظة الأخيرة، لا تجرؤ أن تتحدث عن ديكاتور واحد ما لم تتيقن بأمّ عينك أنه سقط، ولا تخجل أن تغني وتزأر بصوتك ولغتك مادام بسطاره لم ينسحب عن رقبتك، فهل تخجل إن عرفت أيها المثقف أن الشعب يريد إسقاطك وهو إن لم يصرخ فلأنه أسقطك منذ وجدت، ولا يقيم لك شأناً، فأنت ساقط منذ خمسين عاماً بالنسبة له، وإن فطن بك الآن فلأنه يشعر باشمئزار من رائحة زبالة إبداعك التي لم ترحل مع أكلتها بعد.
بقلم / د. خالد زغريت

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\12qpt470.htm&arc=data\2011\0 7\07-12\12qpt470.htm

ما ذكره د. خالد زغريت بشكل عام أنا أريد التحديد بشكل أكثر دقّة، فأنا من وجهة نظري أن مشكلة الحاكم هي نفس مشكلة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بغض النظر إن كان اسلامي أو علماني (ناهيك عن تحديد تفكيره بمحدّدات ديمقراطيّة وعليه أولا تجاوزها إلى محدّدات أخلاقيّة) ألا وهي الجهل اللغويّ والضبابيّة اللغويّة، لماذا؟ فمثلا بسبب هذا الجهل والضبابيّة فأنَّه لا يستطيع التمييز بين الواقعيّة وما بين الوقوعيّة، كما أنَّه لا يستطيع التمييّز ما بين النَّقْحَرة (النقل الحرفي) وما بين التَّعريب وهذه أدّت إلى أنّه من المنطقي أو الطبيعي لا يستطيع تكوين رأي فلذلك تجد أن مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة لا يعرف أن يكون له رأي،
بل يعرف أن يتبع رأي بلا فهم ولا استيعاب
أو
أن يُفرض عليه رأي لاتباعه بالقوة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة،
وكما ذكرت سابقا لا يضحك علي أحد بأنه من أنصار نهج المقاومة وهو يقف ضد مقاومة الظلم والاستبداد والاستعباد الذي من أجله قامت انتفاضات أدوات العَولَمَة بحجة أنّه وقف مع انتفاضات أهلنا في مصر،
فكل موقفه كان بسبب أن قيادته كانت ضد قيادة محمد حسني مبارك وإلاّ لكنّا رأينا لهم آراء فيما حصل في تونس قبل ذلك،
ولذلك من الطبيعي أن تجد كل نتاجه هو للطعن وتشويه صورة انتفاضات أدوات العَولَمَة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، مثله مثل الإعلام الرسمي في كل دولنا بلا استثناء أحد وبالأخص دول الممانعة قبل الاعتدال، لأنّ قيادته (آلهته) الممثلة بمن هو خلف نظريّة المؤامرة، لم تطرح رأي لا في صالح أو شيء آخر بخصوص انتفاضات أدوات العَولَمَة،
وهو في تلك الحالة يعتمد اسلوب كل ما يجهله فهو عدّوه وهذا هو الأسلوب الفَلسَفَي ولذلك هذا الاسلوب هو عدو الحرّية،
في حين الإسلوب الإسلامي أنَّ الأصل هو كل شيء حلال ما لم يكن هناك نص يمنعه ولذلك هذا الاسلوب هو أساس الحريّة
ولذلك أنا من وجهة نظري أن المقاومة ونهجها شيء،
واسلوب أعضاء الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس وزراء داخلية الدول المحيطة بالعراق بعد احتلاله عام 2003 شيء آخر تماما،
ولن يتم تحرير فلسطين وبقية الأراضي المحتلة إلاّ بالإنسحاب من الأمم المتحدة ومنظومتها المبنية على العلمانيّة والديمقراطيَة والحداثة والتي حرق محمد البوعزيزي في سيدي بوزيد - تونس نفسه بعريضة الشكوى، أثبت انتهاء صلاحية هذه المنظومة ويجب التفكير في إيجاد منظومة جديدة بعيدة عن مفهوم نُخَب حَاكِمَة يتم اعطاءها حق النقض/الفيتو من أجل فرض الهيبة لها
أنا لاحظت من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بسبب سيطرة مفهوم المدينة الفاضلة لأرسطو (والتي تبين أن أرسطو ليس فقط لواطي ولكن يتغزل بالسحاقيّات كذلك كما نشرها عبدالرحمن السليمان فأي مدينة فاضلة يمكن أن ترتجى من مثل هكذا فكر؟!!) على فكره الفَلسفيّ من وجهة نظري على الأقل، تجده يحرص على إبعاد شلّته أو نُخبته عند الكلام عن أي شيء بطريقة ناقدة في أي أمر من الأمور فيما يتعلق بحكومات دول الممانعة أو حكومات دول الاعتدال.
فلذلك عدم اقحام إيران وسوريا بحجة أن على رأسهم ريشة هي الإشكاليّة من وجهة نظري
عدم اقحام الدول الأوربيّة مع أمريكا بحجة أن على رأسهم ريشة هي الإشكاليّة من وجهة نظري
بالنسبة إلى إيران وسوريا وما حصل ما بين عام 1998 إلى 2003 في تعاونهم مع أمريكا هل أكون أنا أكثر مصداقيّة في تعريف موقف إيران الحقيقي مثل الرئيس الإيراني السابق ورئيس مصلحة تشخيص النظام الحالي رفسنجاني أم الرئيس السابق خاتمي أم نائب الرئيس السابق أبطحي فالثلاثة كرّر كل منهم عبارة لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الإحتلال الأمريكي في أكثر من مكان وفي فترات زمنية متباعدة، غالبية اجتماعات التخطيط والمشاركة والاسهام للقيادات التابعة لإيران ممن أتى على دبابات قوات الإحتلال وشارك في العملية السياسية لقوات الإحتلال بعد احتلاله حصلت في سوريا لسبب بسيط أنها كانت متواجدة على أرض سوريا وعلى سبيل المثال من الاسماء المعروفة نوري المالكي وبيان جبر صولاغ بحجة نشر الديمقراطيّة؟!!!
فهل هذا يعني عدم وجود تنسيق بين إيران وسوريا والولايات المتحدة الأمريكية؟!!!
ولاستيعاب خلفية لسبب الكثير من المواقف، نحن يتم نشأتنا على لا إله إلاّ الله محمد رسول الله وأنّ عدونا هم الكفرة والمنافقين في حين في إيران يدعون أنَّ حقوق آل البيت قد تم اغتصابها قبل 15 قرن من الزمان؟!!! ولذلك يتم تنشئتهم على العمل على إرجاع حقوق آل البيت من مغتصبيها؟!!! وهناك مفهومان للمغتصب واحد خاص بحوزة قم والتابعين لها والآخر خاص بحوزة النجف والتابعين لها وهناك اختلاف شاسع بين المفهومين، وعلى ضوء ذلك الفرق بين هذين المفهومين تفهم لماذا إيران تحرص على إبقاء القلاقل في العراق، لأنَّه لو استتب الأمن في العراق لفقدت حوزة قم مكانتها ولأصبحت حوزة النجف هي المرجعيّة حتى للخُمس وهو أهم ما يهم العقلية الإيرانيّة الفَلسَفَيَّة المادية، أي طالما الوضع في العراق غير مستقر منذ عودة الخميني إلى قم هناك مكانة لحوزة قم توازي إن لم تفوق حوزة النجف، أمّا حالما يكون هناك استقرار في العراق فبالتأكيد لا تستطيع أي حوزة إلاّ أن تقدم فروض الطاعة لحوزة النجف حسب المفاهيم الشيعيّة.
أنا أظن الإشكالية هو في أن الصراع بين جميع حكومات المنطقة ومن ضمنهم حكومة الكيان الصهيوني من تكون هي المحظية الأكثر قربا لدى أمريكا،
فالكيان الصهيوني مغتاظ جدا من المكانة التي أخذتها إيران لدى أمريكا بسبب العراق وأفغانستان، وهي التي تثير مشاكل ضد إيران لدى أمريكا فقط لكي ترجع لها مكانتها لتكون هي المحظية الأكثر أهميّة كغيرة الضرائر بالضبط.
ولا يقول لي أحد أن هناك أي حكومة شريفة بين حكوماتنا وخصوصا حكومات الممانعة قبل الإعتدال فكلهم منذ احتلال العراق عام 2003 يجتعون في اجتماع وزراء الداخلية للدول المحيطة بالعراق بالإضافة إلى مصر والبحرين ويتعاونون مع قوات الإحتلال بشكل علني من أجل محاربة المقاومة في العراق ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة البشر والمساواة بدل لُغة النُّخَب والهَيْبة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8284
في حرب الخليج الأولى (أم المعارك/عاصفة الصحراء) عام 1991 ألم يشارك الجيش السوري بها وتحت قيادة الجيش الأمريكي.
في حين على الأقل دول الجزيرة العربية جميعها والعراق والأردن كانت في جانب وإيران وسوريا كانت في جانب آخر في (حرب قادسية صدام/الحرب العراقية الإيرانية) ما بين عامي 1980-1988 ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الأخلاق بدل لُغة الديمقراطيّة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8264
أنا لست هنا لمعاداة زين أو عبيد من القيادات، أنا هنا لتشخيص مشاكلنا حتى نكون جزء من الحل ولا نكون جزء من المشكلة ولست كما يفعل الغالبية العظمى من مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة، والسبب لأن تركيبة الفَلسَفَة مبنية على فكرة الصراع بين الأضداد، في حين الحِكْمَة مبنية على فكرة التَّكامل فلذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الحِكْمَة بدل لُغة الفَلسَفَة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8262












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2011, 11:11 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.51 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

عاجل جدا ومهم... تحركت مجموعه مدنية يصحبهم ضابط برتبة عقيد على اصحاب العمارات المحيطة بساحةالتحرير لمنع اي وسيلة اعلامية او مصور من استخدام شرفاتها

شبكة البصرة

تحركت مجموعه مدنية يصحبهم ضابط برتبة عقيد على ااصحاب العمارات المحيطة بساحةالتحرير وطلبو من اصحاب العمارات منع اي وسيلة اعلامية او مصور من استخدام شرفاتهااو سطوححها لتصوير التضاهرات وهددو بأعتقال صاحب العمارة الذي يخالف التعليمات وتمتوقيعهم على تعهدات بهذا الخصوص
متابع 21/2/2011

شبكة البصرة












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2011, 11:29 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.45 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ابو برزان القيسي المنتدى : قضايا عربية وإسلامية
افتراضي

عندما يؤيد المثقف العراقي بقاء المحتل في بلاده
بقلم/ فيصل عبد الحسن
2011-07-14
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مشكلة الأمريكيين منذ زمن بعيد أنهم يحاربون من أجل لا شيء، بل تأتي حروبهم في أكثر الأحيان عبثية بلا معنى وبنتائج كارثية، وللمثقفين العراقيين الذين عاينوا وعاشوا فصول هذه الحروب ـ الكوارث- في العراق ينظرون إلى ما حدث في بلدهم على أنه كارثة وبكل المقاييس، فالأمريكان لم يكتفوا بتدمير العراق، وتهجير بنيته البشرية العليا والإساءة لثقافته، وتسليم حكم البلاد لأحزاب عميلة وشخصيات خائنة للعراق ومشبوهة بالعمالة للمحتلين منذ نعومة أظفارهم، وللصوص ومتخلفين لا نشاط لهم خلال وجودهم في العراق غير السرقة، وتدمير ما بقي مما لم يدمره الأمريكيون وحلفاؤهم.
والأساءة لمن بقي من مثقفي عراق الداخل والخارج بتقديم الرشوة للجميع، للصمت عن الجريمة الحاصلة في حق العراق والعراقيين، فترى رشاهم مرة على شكل مساعدات وبشروط مذلة، وأخرى على شكل هبات تعطى بوجوه مكشوفة، و'عيني عينك'، مثلما يقول الأخوة المصريون، ولم يكتفوا بكل هذا التخريب، والفساد بل أضافوا إلى ذلك جرائم جماعية بشعة أخرى تمثلت بتشريد 4.5 مليون عراقي، ومن بينهم أكثر من مئة ألف مثقف عراقي، وتركوا أكثر من مليونين من مشردي الداخل يعيشون في خيام، كاخواننا الفلسطينيين بعد نكبة عام 48 ولم يكتفوا بكل هذا الخراب بل عمدوا إلى تدمير مستقبل العراق السياسي والثقافي والاجتماعي، والبيئي فاستبدلوا حكاما دكتاتوريين بأسوأ منهم، بل وأكثر دكتاتورية وتخلفا، وجربوا كل سمومهم المعروفة وغير المعروفة على أهلنا وأرضنا وهوائنا. ولكم أن تتخيلوا أن من يحكم العراق في ظل دبابات الاحتلال منذ ست سنوات أو أكثر 'وحسب مرجعياته الفكرية والعقائدية والحزبية' يعتبر أن كتابة القصة والرواية حرام، ورسم اللوحة حرام، والتمثيل المسرحي حرام، وعزف الموسيقى حرام، وحتى ما تبقى من اثار العراق صار في حالة يرثى لها، وللآثار وحدها ملف ضخم من ملفات الفساد، ولهذا الملف فضائحه الدراماتيكية مع رؤوس الحكم الجدد، ومنها ما تم ضبطه لدى هذه الجهة المتنفذة أو تلك، وبكميات كبيرة ونفيسة، كما حصل في مكتب رئيس الوزراء، السيد نوري المالكي ذاته، قبل شهور قليلة، وتحدث عن فصول تلك الفضيحة الرعيان والركبان، قبل أن تتناقلها وسائل الاعلام الأجنبية، وبعد الضجة الاعلامية الكبيرة تم التحقيق في الموضوع قليلا ثم أغلق ملف هذه الفضيحة أيضا، وقيدت كالعادة ضد مجهول.
المفروض في (فضيحة أقل من هذه) في الدول الديمقراطية أن يقدم المتهم بها استقالته من الخدمة العامة، ويقدم هو وأعضاء مكتبه بعد ذلك للتحقيق والمحاكمة والسجن، لقد وجدت تلك الكنوز الآثرية النفيسة في مكتب رئيس الوزراء، وهي بحالة يرثى لها، ومن بينها تلك التي جمعتها جمارك بعض البلدان العربية، والأجنبية للملمة جريمة سرقة 120 ألف قطعة من آثار العراق النفيسة خلال الاحتلال، وبعد الاحتلال، وفي ظل حكوماته المتعاقبة، التي توالت على حكم العراق، لقد وضعت هذه القطع الاثرية التي تم انقاذها من أيدي اللصوص بأهمال في أمكنة لا ينبغي تركها فيها، لتسرق في ما يبدو مرة ثانية من قبل مسؤولي الحكومة وميليشياتها، وان فعلهم هذا يدلل بما لا يقبل الشك أن في داخلهم، وحسب المرجعية الفكرية والفقهية للحاكمين، ما يحرم وجود هذه الآثار أو تداولها، أو الاهتمام بها أو الاطلاع عليها، مما يجعلنا متأكدين من أنهم يملكون ذات عقدة طالبان في أفغانستان من تماثيل بوذا العملاقة في منطقة باميان الفقيرة التي يعيش أهلها على ما تدره السياحة عليهم، وبالذات مما ينفقه السائحون القادمون لرؤية هذه التماثيل الضخمة التي تم تدميرها عام 2001 من قبل أتباع طالبان بقذائف آربي جي 7، المخصصة لتدمير دروع الدبابات، وسط ضجة عالمية رافضة، تحذرهم من ذلك الفعل، وتغريهم بمختلف الحلول، ومنها تأجير تلك الآثار، ونقلها قطعة قطعة إلى خارج أفغانستان، لتحفظ من قبل منظمات دولية كأرث حضاري عالمي.
فأي كارثة حلت بثقافة العراق ومثقفيه من روائيين ومسرحيين وسينمائيين وموسيقيين ورسامين؟ في ظل عقليات متخلفة حاكمة كهذه؟ وكيف سيحيون ويبدعون في ظل مسؤولين متخلفين يرون في الثقافة شرا مطلقا؟ وقد وضعوا في كل صحيفة مفتشا عاما (هو اسوأ بكثير من الرقيب السابق على الصحافة والمطبوعات، واكثر منهم تخلفا وغطرسة وضيق أفق) وفي كل دائرة ومركز ثقافي عراقي تجد هذا المفتش العام وهو يمثل بدائية السلطة، وقمعها وحقدها على العراقيين الأصلاء من اجل ومصلحة عراقيين من أصول إيرانية، جاءوا مع المحتل وتسيدوا في مناصب الحكومة في العراق، وصاروا سادته وحكامه المطلقين، هذا النوع البدائي من الحاكمين، لا يمت للعراق ولحضارته بأي وشيجة او صلة، فأهل العراق طوال القرون الماضية يعبدون الله تعالى، ويغنون مقاماتهم، ويرسمون لوحاتهم، ويبدعون شعرا ونثرا، مادحين وقادحين، ويطالبون بالحرية والعيش الكريم، يرقصون في أفراحهم ويغنون، ولكل مقام عندهم مقال.
ما أصاب الشعب الأمريكي من خسائر بشرية وخسارات مالية، وما نالوا في سمعة بلادهم، لتدميرهم العراق، وقتل أكثر من مليون عراقي، وتشريد أكثر من 4.5 مليون، وجعلهم لاجئين في مختلف دول العالم بلا مبرر على الاطلاق، إلا إذا كانت الغاية هي ابدال نظام دكتاتوري بنظام دكتاتوري جديد، له رؤوس عديدة واقنعة مختلفة، بعمامات سود وبيض أو من دونها، بجنسيات أجنبية، أو من دونها، وألسنة خواجات معوجة لا تستطيع أن تنطق جملتين عربيتين من دون خطأ لغوي او أسلوبي أو نحوي، لقد بدلوا لنا نظاما دكتاتوريا بنظام دكتاتوري لم ير العراق اسوأ منه في كل تأريخه الحديث، فامتلأت مناصب الدولة الرئيسية بأصحاب الشهادات المزورة، واللحى اللصق المزيفة، والغريب أن الأحزاب الدينية والعلمانية ذاتها لا تمل عن نقل فضائح قادتها لنا، وحسبما تنشر مواقعها وصحفها، فمنهم من لم ينل شهادة الدكتوراه، في القانون من فرنسا كما يدعي وهو من ابتلى بشحم ولحم المحتل، فغدا كومة لحمية متحركة، لا يمكن تمييز تفاصيلها، وهو لا يني عن التصريح في وسائل الاعلام عن وطنيته ونزاهته، ورعايته للأيتام والأرامل، والحقيقة أن صاحبنا هذا اشترى شهادته المزورة من فرنسا. ومسؤول كبير آخر في الدولة تم تزويره لشهادة ماجستير، والذي يبدو من أكثر رجال الحكومة ورعا، ومسبحته تحمل أكثر من مئة حبة وواحدة، كما يبدو في مسامراته التلفزية، (وشهادة الماجستير زورت بقلم رئيسه المباشر ذاته حاليا، ولكن في فترة النظام السابق حين كانا مناضلين مطاردين عندما كانوا يعتبرون أن التزوير وسيلة شرعية للنضال ضد الحكم الدكتاتوري السابق) وبقيت فيما يبدو عمليات التزوير، وسيلة للنضال حتى بعد أن صاروا حاكمين للعراق، فتم تحويل السيد النائب الحالي، ليعمل في منصبه الرفيع في الدولة بالوثائق المزورة ذاتها، وهي التي نال بواسطتها الدكتوراه من جامعة مريبة في باكستان في السبعينات، واذهب فقط لعمنا غوغل، لتبحث عن مواقعهم المعتمدة، ولتشهد وتسمع العجب بالصورة والصوت، مما يكتبه دعاة أحزابهم الدينية ذاتها عنهم.
أي حكومة مخادعين ومدعين ابتلى بهم العراق، واقامهم الأمريكان فوق صدر شعب أبي كالشعب العراقي، علم الدنيا القراءة والكتابة، وأنشأ أول الدول والامبراطوريات، وأشاع الثقافات، التي لا تزال مرجعا لكل ثقافات العالم شرقية وغربية، وفي الحصيلة، لم ينل العراقيون من حروب الأمريكيين كعادتهم في كل حروبهم السابقة غير الخراب، ونظام دكتاتوري بالغ التخلف والفظاظة، حرم التمثيل المسرحي، وأغلق كليته الوحيدة في بغداد قبل شهور قليلة.
لقد أضحك المتابعين تصرف أحد هؤلاء المسؤولين العراقيين - الايراني الجنسية، وقد حصل على شهادة الدكتوراه الخاصة به بالمراسلة، ليشاهدها من يشاهدها، وليدفن رأسه في الرمال من لا يريد أن يراها (المراسلة تعني لكل حصيف، شهادة تباع بمبلغ مالي محدد، ولكن بالأقساط، لذر التراب في عيون من يؤمن بالتقدم) وليس لنا بعد كل هذا الخراب، ونحن نسمع ونرى بعض المثقفين العراقيين من داخل العراق وخارجه ومن خلال الفضائيات ومواقع الانترنت، ونستمع لما قالوه من تأييد لبقاء قوات الاحتلال بعد 2011 ودعم لحكوماته المتعاقبة، وهو ما ذكرنا بمقولة 'عندما يؤيد المثقف بقاء المحتل في بلاده' فإن لا لائمة على العدو الذي يشمت بخراب تلك البلاد، واستحلال نسائها وهم بهذا التأييد يحاولون تجميل النظام الدكتاتوري الجديد الحاكم في العراق بدعوى ديمقراطيته والحفاظ عليه، وهي ديمقراطية مشوهة رسمها المحتل ككل شيء مزيف في العراق تم رسمه بسرعة في ظل حرابه وبطشه، وهي ليست ديمقراطية بل هي- ذلـقراطية ـ ابتلى العراقيون بفرضها عليهم بكواتم المحتل الأمريكي، وشركاته الأمنية وعملائه، وليس لنا إلا ان نقول بعد كل هذا الخراب: يا لخرابك يا عراق بمدعي الثقافة الذين يؤيدون بقاء المحتل في العراق!

' كاتب وصحافي عراقي يقيم في المغرب
faisal53hasan@yahoo.com

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\14qpt897.htm&arc=data\2011\0 7\07-14\14qpt897.htm

أنا أختلف مع فيصل عبد الحسن حيث لا يوجد معنى آخر للديمقراطيّة ولا يوجد معنى آخر لمُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة، الديمقراطيّة في العمليّة التي انشأتها قوات الإحتلال في العراق بعد احتلاله عام 2003
هي نفس الديمقراطية التي كان يحكم زين العابدين بن علي في تونس
هي نفس الديمقراطية التي كان يحكم بها محمد حسني مبارك في مصر
هي نفس الديمقراطية التي كان يحكم بها علي عبدالله صالح في اليمن
هي نفس الديمقراطية التي كان يحكم بها معمر القذافي في ليبيا
هي نفس الديمقراطيّة التي يحكم برلسكوني في إيطاليا
هي نفس الديمقراطية التي يحكم بها ساركوزي في فرنسا
هي نفس الديمقراطية التي كان يحكم بها بوش في أمريكا
أنا لاحظت من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بسبب سيطرة مفهوم المدينة الفاضلة لأرسطو (والتي تبين أن أرسطو ليس فقط لواطي ولكن يتغزل بالسحاقيّات كذلك كما نشرها عبدالرحمن السليمان فأي مدينة فاضلة يمكن أن ترتجى من مثل هكذا فكر؟!!) على فكره الفَلسفيّ من وجهة نظري على الأقل، تجده يحرص على إبعاد شلّته أو نُخبته عند الكلام عن أي شيء بطريقة ناقدة في أي أمر من الأمور فيما يتعلق بحكومات دول الممانعة أو حكومات دول الاعتدال.
ما توصلت له من محاوراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) مع مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة، أنَّ الفلسفة (بغض النظر إن كانت إغريقية أو زرادشتيّة) ولكي تلغي أي معارضة من القيم والأخلاق ليسود خلاصة العقل، بحجّة أن الغاية تبرّر الوسيلة (التُّقْيَة)، اعتمدت مبدأ فرّق تسد، فخرجت بمبدأ فصل الدين عن السياسة أي فصل القيم والأخلاق عن السياسة أي فصل الشرف والعرض عن السياسة ولذلك تجد أن أصحاب الفكر القومي والذي أوجدته الثورة الفرنسيّة (الدولة القوميّة) دوما كانوا هم السبّاقين لبيع الأوطان إن كانوا أتراكا أو فرسا أو أكرادا أو أمازيغ أو عربا ويكفي أكبر دليل عليها هو الثورة القومية الأولى على الدولة العثمانية بقيادة الشريف حسين ودعم بريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول
وللعلم إيران دولة قوميّة بامتياز والدليل ما قاله وكررّه عدة قيادات إيرانية ومنهم رفسنجاني وأبطحي وخاتمي كل منهم في مكان وتوقيت مختلف عن الآخر بأنَّه لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الإحتلال الأمريكي.
أما أصحاب الفكر الإسلامي المعتمد على كتاب الله وسنّة نبيه لا غير فلم يكن فيهم يوما بائع وطن
ومن ملاحظاتي من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) إن كان مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة واع فأنه يعتمد اسلوب لا أن يقتل القتيل ويمشي في جنازته فقط بل ويطالب بكل صلافة بحصته من الميراث كما يحصل مع العراق، وإن لم يكن واع فهو جندي في الطابور الخامس لترويج الإشاعات من خلال غطاء التهريج للنيل من كل من لا يدخل مزاجه وبأنتقائيّة سوقيّة مبتذلة ليس لها أي علاقة لا بمنطق ولا بموضوعيّة ناهيك أنها بعيدة كل البعد عن الأخلاق، ولذلك أنا رأيي بأنَّ
الإصلاح هو اعتماد لُغة الحِكْمَة بدل لُغة الفَلسَفَة في التفكير، لماذا؟ تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8262












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ربيع الثورات العربية بين العلمانيين والإسلاميين أحمد كنعان المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي 0 11-29-2011 08:58 AM
الصهيوني قائد ربيع الثورات العربية ابو برزان القيسي قضايا عربية وإسلامية 2 11-05-2011 12:02 AM
سقوط على كتالوج الثورات العربية يسري راغب القضية السورية 5 10-21-2011 02:20 PM
مقدمة في قراءة الانتفاضات / الثورات العربية . عبد الرشيد حاجب منتدى الحوار والنقاش الحر 8 08-19-2011 10:30 AM
الثورات العربية و الاستسهال ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 05-26-2011 12:28 PM


الساعة الآن 04:36 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com