.............
 

آخر 12 مشاركات
المالكي: جماعة الصدر خطر على العملية السياسية ذي قار تفعّل... أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد إحباط عملية... * يد المنون تختطف شيخ الفنـانين المصريين الأنسان الطيب حسن...
العملاء في العراق يجاهرون بعمالتهم! : علي الكاش فِي ذِكرَى استِشْهَاد القائِد الخَالِد صَدَّام حُسينالعِراق... إيران تكلف الخزعلي تشكيل نسخة عراقية من حزب الله
امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! محمود عكوش القبض على صدام حسين .. ماذا قال محبوه ومعارضوه؟ رسالة تعزية ورثـاء لشهداء التعصب الأعمى والعنف والأرهـاب...
عيد ميلاد الموسوعي الشيخ الجليل الدكتور لطفي الياسيني شاعر... الى آبائي الأجلاء وإخوتي القراء : القس لوسيان جميل العراق في نقطة الصفر : ا. د . سيار الجميل


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-06-2018, 11:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,292
بمعدل : 3.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16البيئه المروعه والصحه المنهاره في العراق : الدكتور هيثم الشيباني

البيئه المروعه والصحه المنهاره في العراق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الدكتور هيثم الشيباني
خبير في البيئه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
البيئه المروعه والصحه المنهاره في العراق
1.نشرالكاتب عدة مقالات عن الوجع البيئي والصحي في العراق منها:
أولا. قصة مسلسل بغيض اسمه اليــورانيوم المنضب تموز 2009
ثانيا.اليورانيوم المنضب جريمة العصر
06-10-2011
ثالثا. حادثة تشيرنوبيل واليورانيوم المنضب
آذار 2013
رابعا. الواقع البيئي في العراق بعض اللمحات والمعالجات
, 27 كانون2/يناير 2015 16:58
خامسا. أهوار العراق
28 حزيران/يونيو 2016
سادسا . مسلسل التلوث البيئي في العراق. أذار 2017
سابعا.كارثة الجفاف في العراق

, 25 نيسان/أبريل 2018
ثامنا.البدائل الممكنه لمواجهة الجفاف في العراق
الخميس, 07 حزيران/يونيو 2018 15:19
تاسعا. مقترح تأسيس وانشاء محطات للطاقة الشمسيه في العراق
03 آب/أغسطس 2018
عاشرا. التلوث البيئي في العراق كارثة لابد من مواجهتها
الأحد, 02 أيلول/سبتمبر 2018 18:36
أحد عشر. براكين البصره الوضع البيئي والصحي
07 تشرين1/أكتوير 2018 09:53
2.
كتب د. هاتف الركابي
الى الدكتور عادل عبد المهدي
( من المخجل أن يهتم العالم بأمرنا ونحن لانهتم به )
قبل فترة عقد مؤتمر دولي في استوكهولم , تناول فداحة الأمر المخيف والمرعب في البيئة العراقية نتيجة التلوث الحاصل مابعد ٢٠٠٣. . فقد إنتابني شعور مؤلم لما طرح من حقائق وبيانات , جعلني ابحث في ذلك ,فبدأت في وزارة الصحة , إلتقيت الدكتورة سعاد المهداوي في مدينة الطب , أكدت لي حقيقة مخيفة بأن المخلفات الصحية من الادوية ومواد معالجة الامراض السرطانية والأطراف من الاذرع والسيقان المبتورة والمصابة ترمى في مياه نهر دجلة لعدم توفر مطامر صحية مختصة, وأن هناك مخلفات ونفايات وادوية تحرق في محارق فتولد انتشار مادة ( الدايوكسين ) المسرطنة في الهواء.ثم انتقلت الى الدائرة الفنية في هيأة البيئة والتقيت بالمدير العام ومعاونه واكدوا حجم الكارثة البيئية مقابل سكوت الدولة , واشارا الى أن السلطات الكويتية تعمدت عن طريق سماسرتها في العراق ببيع الاسرة ذات الحميات السرطانية بدلا من طمرها في اراضيها , ثم بيعت في جنوب العراق وانهم تدخلوا بعد مناشدة الحكومة المحلية في محافظة ذي قار , الا ان الاخيرة كانت غير آبهة بمنع السماسرة مما ادى الى انتشار الامراض السرطانية وسرطان الثدي لدى النساء في ذي قار تحديدا . مما كنت مضطرا الى السفر الى الناصرية فالتقيت مدير الصحة الذي أكد كل الحديث , بعدها انتقلت الى أمانة بغداد , التقيت بالوكيل المرشدي الذي بدا لي غير مكترث للامر , فالتقيت الدكتورة ثورة الجميلي مدير عام دائرة البيئة في الامانة التي تكلمت بحزن كبير عن حجم المأساة واشارت الى ان مياه نهر دجلة اصبحت مسرطنة وحتى الاسماك تحوي على امراض سرطانية , وأن المطعم التركي في السنك والمبنى المجاور لوزارة التخطيط لازالا مليئان باليوانيوم المنضب بعد ضرب التحالف الامريكي لها ٢٠٠٣ , وهناك بنايات اخرى ضربت باليورانيوم فتم نقل الحديد الى كردستان ثم اعادته الى حديد تسليح للبناء وبيعه في المحافظات العراقية مما سبب الاف الامراض السرطانية والتشوهات الخلقية وذات الرئة والاسقاطات والاجهاض عند النساء وقلة الانجاب والعقم , ثم طلبت مني مرافقتها لرؤية مأساة طمر النفايات في الكمالية , ثم انتقلت الى وزارة العلوم والتكنولوجيا والتقيت البروفيسور ( منجد النائب ) الذي عندما تكلم بكى وسالت دموعه , من تجاهل سلطات الدولة رغم مناشداته المتكررة, واكد بان مدن العراق لاسيما الجنوببه قد ضربت باليورانيوم مرات عديدة ولم تتم معالجتها , وان الامريكان قد طمروا مخلفاتهم الخطرة والفتاكة في صحراء العراق والتي ستبعث السرطان في المستقبل , وحذر من عدم الاقتراب منها فإن بقيت لايمكن ان يولد طفل بشكل كامل, وأكد ان الاعتدة التي صنعت من اليورانيوم المنضب ( du ) التي القيت على العراق عام ٢٠٠٣ كانت بمقدار ١٧٥٠ طن بما يعادل ٤٠٠٠ قنبلة نووية مشابهة للقنبلة التي القيت على ولاية ناكازاكي اليابانية , ثم التقيت الخبير في الامم المتحدة ( هاري شارما ) الذي اكد صحة الكلام مشيرا الى ان مخلفات اليورانيوم ستختلط مع التربة والمياة الجوفية وتنتقل الى النباتات ومياه الشرب .
في نهاية الدراسة قدمتها الى السلطتين التشريعية والتنفيذية وطالبت بمقاضاة الولايات المتحدة وحلفائها دوليا بازالة المخلفات ومقاضاة الكويت بما فعلوه , ولكن لم اجد صوتا او مجيبا , مما كنت مضطرا لارسال الدراسة الى منظمة ويستمنستر الدولية ,
ثم طلبوا مني رفع دعوى أمام محكمة لاهاي الدولية , والآن انا بصدد إعداد لائحة الدعوى ،
أرجو من المعنيين من اصحاب القرار ان يتبنوا هذه القضية علما انني قدمت مسودة مقترح قانون متكامل يمكن تبنيها في البرلمان.
مع خالص شكري للبروفيسور منجد النائب
خالص محبتي.
د. هاتف الركابي
مستشار لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان
3.
التعقيب والتوصيات:
أولا. ان رسالة الدكتور هاتف الركابي التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ( علما أني لا أعرفه شخصيا ولم أجد عنه شرحا في الكوكل) الى رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي , مهمة للغاية وتتطلب التحقق والمتابعه.
ثانيا . ان الرسالة تؤيد ما ذهبنا اليه في بعض مقالاتنا المشار اليها في الماده (1) أعلاه. وهي أول ما وصلنا من استجابة رسميه بشكل جدي.
ثالثا. لا يتطلب الموضوع تشريع قانون , وانما تتحرك الحكومه القادمه باستحضار كل الآمكانيات الماديه والبشريه للتصدي نحو الموضوع بسرعة.
ثالثا. ان كارثة التلوث البيئي والصحي التي أحدثتها الحروب على العراق وتداعياتها , وكان آخرها احتلال العراق في عام 2003
تتطلب تشكيل فريق عمل بقيادة شخص يسميه رئيس الوزراء من فريقه الموجود, ويرتبط به مباشرة عالي المستوى, من أعضاء معروفين بمهنيتهم وتخصصهم ونزاهتهم وجديتهم في العمل , يتم اختيارهم من الوزارات والجهات الرسميه ذات الصله بهذا الملف ( الصحه , العلوم والتكنولوجيا , التعليم العالي و أمانة بغداد).
رابعا. يبلغ فريق العمل لدراسة الملف والتقارير الموجوده والمقالات المنشوره , وتقديم تقرير يعرض أمام رئيس الوزراء خلال مدة أقصاها شهر واحد , مع اقتراح الخطط اللازمه وتحديد الموارد المطلوبه , واقتراح اسلوب التعاون مع المنظمات الدوليه مثل منظمة الصحة الدولبه , وبرنامج الأمم المتحده لحماية البيئه.
UNEP
والاستفادة من عضوية العراق في المنظمتين العالميتين.
خامسا. اعتبار الكوارث البيئيه والصحيه التي أصابت العراق جريمة دوليه يعاقب عليها القانون الدولي , وتحرك الدوله مؤسساتها القضائيه , لمقاضاة الدول التي اعتدت عليها , بموجب القانون الدولي.
سادسا. يبلغ المدعي العام العراقي أن يتحرك فورا للتحقيق في المواضيع التاليه على أن يعاونه أشخاص من ذوي الخبره والاختصاص المعروفين بنزاهتهم وتجردهم وتعاطفهم الصادق بخصوص الآلاف من الضحايا العراقيين الذين توفاهم الله والذين ينتظرون على أسرة الموت في الأمور التاليه:
• الأحوال المترديه للمستشفيات التي لا تتناسب مع تلبية متطلبات الأجهزة الطبيه وأسرة المنام ووحدات الطوارئ المكتضة في العادة بذوي المريض بشكل يفوق عدد الملاكات الطبيه والاسعاف الأولي.
• العلاج والدواء والتعامل بشكل لائق مع المرضى.
• أساليب وعمليات التعامل مع النفايات الطبيه من مرحلة المستشفى وحتى التخلص منها باسلوب علمي مدروس وفق المعايير العالميه.
• حصر وتسمية الجهات الرسميه والأهلية التي تتخلص من النفايات , باطلاقها الى الأنهار وشبكات الصرف الصحي ومياه الأمطار , دون
معالجتها أولا.
• أسباب تعرض الآلاف من المواطنين الى التسمم من مياه الشرب , وكيفية التعامل مع كل حالة وتطلب التقارير والاحصاءات الموثقة والمصادق عليها من الجهات المختصه.
سابعا. يصدر رئيس الوزرا ء منعا باتا من التدخل في عمل الفريقين المشكلين تحت أي مبرر.
ثامنا. تبلغ وزارة الصحه بتقديم تقرير خلال مدة أقصاها اسبوع واحد , لبيان الأسباب التي تضطر المواطنين العراقيين الى التزاحم أمام السفارة الهندية طلبا للعلاج في الهند.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2018, 02:37 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,781
بمعدل : 6.71 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : حناني ميـــا المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
افتراضيرد: البيئه المروعه والصحه المنهاره في العراق : الدكتور هيثم الشيباني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية الاسلام
كلماتك … كزخات الأمطار …
تتساقط على أرض العذوبة …
تروي الوجدان بزخات الصدق البريء …
……فيغدو القلب منها حقلاً للمحبة ..
كلمات لها نعومة الندى …
وعذوبته الصافية …
يأتي حرفك العذب ..
ليصب في صحاري الإبداع المميزة …
فتنهض من بين طياتها كل هذه الروعة …
لروحك ولمشاعرك وردة غضة الغصن مني,,,
على هذا البوح والمشاعر المنطلقة عبر حرية القلم ..
وفكرك النير الذي نسج هذه العبارات الرائعة ..
وكم كنت بشوق لك ولحرفك اللامع النابض الناطق بالحق وللحق …
دمت بألق وإبداع
الحاج لطفي الياسيني












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البدائل الممكنه لمواجهة الجفاف في العراق : الدكتور هيثم الشيباني حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 06-05-2018 01:35 AM
كارثة الجفاف في العراق : الدكتور هيثم الشيباني حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 04-01-2018 04:12 AM
مستجدات في العلوم والتكنولوجيا : الدكتور هيثم الشيباني حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 10-29-2017 04:08 AM
السيارة الكهربائيه حلول واعدة من أجل البيئه المتجدده : الدكتور هيثم الشيباني حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 07-02-2017 01:54 AM
مفاهيم عالمية في البيئه : الدكتور هيثم الشيباني حناني ميـــا مواضيع متنوعه 0 12-18-2016 01:23 AM


الساعة الآن 09:44 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com