.............
 

آخر 12 مشاركات
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي الرئيسية  e   'سائرون' تزيد... ياملك السلام اعطينا سلامك ،،...... >> خطيب جمعة طهران (محمد علي موحدي كرماني) في خطبة اليوم...
اغتيال الشاعر الاحوازي الشاب حسن ناصر الحيدري على ايدي... أطلاق النار على المتظاهرين في ضفة دجلة من زورق لميليشيات... لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د....
لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د.... تاريخ الدولة الكلدانية (قبيلة كلدة الآرامية) ج الأخير العراق: متظاهرون يدافعون عن الساحات «باللحم الحيّ»… و319...
قصارى القول - فائق الشيخ علي: تفاهم إيراني أمريكي على تدمير... 10:39 Läuft gerade قصيدة مدويه لشاعر عباس جيجان مع الفنان... من قصائد والدي الشهيد الحي لطفي الياسيني / فلسطين الياسيني


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > بوابة الدولية الحرة ( للآداب الإنسانية والعلوم التطبيقية) بإشراق الشاعر أ. د. >   النقد و القراءات القصصية و الشعرية > دراسات أدبية ونقدية عامة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 06-02-2012, 08:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضيالقول في أن الأمر بين الكاف والنون .../ منذر أبو هواش

القول في أن الأمر بين الكاف والنون ...

منذر أبو هواش
مترجم اللغة العثمانية / باحث ومفكر
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قال تعالى
إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ
(يسن 82)

وأما عبارة "إن الله أمره بين الكاف والنون، فإذا قال لشيء كن فيكون" فهي عبارة يرددها كثير من المسلمين تفسيرا للمراد من الآية الكريمة، وتبسيطا وترجمة لمعناها، وتعبيرا عن قدرة الله عز وجل التي لا تحدها حدود زمان ولا مكان.

وأما الانتقادات التي بتنا نسمعها مؤخرا لهذه العبارة فهي في اعتقادي مجرد اجتهادات قد تصيب وقد تخطئ، فالأستاذ الدكتور محمد اسحق الريفي يقول إن "المشكلة أنه لا يوجد أي شيء بين حرفي الكاف والنون حتى نقول أن أمر الله بين الكاف والنون، كما أن في هذا القول تحديد وحصر لأمر الله بطريقة ما، أضف إلى ذلك أن العبارة "بين الكاف والنون" أو شبيهها لم تذكر في الحديث الشريف أو الآيات الكريمة"، ويضيف قائلا "لذلك أرى أن هذه العبارة التي كثيراً ما نسمعها في خطب الجمعة والدروس الدينية لا أصل لها، وهي خطأ شائع علينا أن نحذر المسلمين منه".

وأما الشيخ العلامة محمد بن عثيمين – رحمة الله عليه – فقد تطرق إلى هذه المسألة في أحد شروحه حين قال: "أودّ أن أنبّه على كلمة دارجة عند العوام، حيث يقولون (يا من أمره بين الكاف والنون) وهذا غلط عظيم، والصواب: (يا من أمره بعد الكاف والنون) لأن ما بين الكاف والنون ليس أمراً، فالأمر لا يتم إلا إذا جاءت الكاف والنون لأن الكاف المضمومة ليست أمراً والنون كذلك، لكن باجتماعهما تكون أمراً"، ويضيف رحمه الله معلقا: "فالصواب أن تقول: (يا من أمره -أي مأموره- بعد الكاف والنون) كما قال تعالى: (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ* فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) (يس:82-83)".

وأما عن أصل هذه العبارة فأغلب الظن أنها مقتبسة من أبيات شعر منسوبة إلى الإمام علي رضي الله عنه يقول فيها:

لا تخضعن لمخلوق علي طمع *** فإن ذلك وهن منك في الدين
واسترزق الله مما في خزائنه *** فإنما الأمر بين الكاف والنون
إن الذي أنت ترجوه وتأمله *** من البرية مسكين ابن مسكين
ما أحسن الجود في الدنيا وفي الدين *** وأقبح البخل فيمن صيغ من طين
ما أحسن الدين والدنيا إذا اجتمعا *** لا بارك الله في دنيا بلا دين
لو كان باللب يزداد اللبيب غنى *** لكان كل لبيب مثل قارون
لكنما الرزق بالميزان من حكم *** يعطي اللبيب ويعطي كل مأفون

لا أرى شخصيا أي خطورة أو أي خطأ في العبارة المذكورة المستندة إلى الآية الكريمة، وأميل إلى الاعتقاد بصحة الأبيات المذكورة بأعلاه، وبأنها الأصل الذي جاءت منه هذه العبارة المأثورة.

فالمتأمل في الآية الكريمة وفي التفاسير المختلفة يراها تجمع على أن السياق يفيد أن أمر الله وفعله إنما يكون مرة واحدة، من غير تدريج ووقت كأمور الناس، وأنه لا يحتاج في تحقيقه إلى تأن ومهل أو إلى تعدد وتكرار الأمر، وإنما هو يتحقق بكلمة كن كلمح بالبصر كما قال تعالى في الآية 50 من سورة القمر: " وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ".

وأما قول الشيخ العلامة محمد بن عثيمين – رحمة الله عليه – من أن ما بين الكاف والنون ليس أمراً، وأن الأمر لا يتم إلا إذا جاءت الكاف والنون لأن الكاف المضمومة ليست أمراً والنون كذلك، لكن باجتماعهما تكون أمراً"، وأن الصواب أن يقال: (يا من أمره -أي مأموره- بعد الكاف والنون) ففيه تكلف لأنه يوحي بأن أمر الله يحتاج إلى تريث وتمهل بدليل قوله "بعد الكاف والنون"، فأمر الله جلت قدرته لا يحتاج تحقيقه إلى زمان حتى لو كان قصيرا جدا كلمح البصر، حيث إن التشبيه في الآية الكريمة " وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ" ليس المقصود منه مساواة وقت تحقيق الأمر بالوقت اللازم لتحقيق اللمح بالبصر بل إن المقصود به أن الأمر الإلهي لا يحتاج لتحققه إلى مكان ولا حركة ولا زمان مهما كان قصيرا، وذلك لأن التشبيه باللمح بالبصر هنا كناية كلامية، ولأن المكان والحركة والزمان إنما تحققت بأمره تعالى.

كلمة "كن" كلمة مكونة من حرفين لا ثالث لهما، فهي أقل الكلمات حروفا، وهي على عكس الكلمات التي تزيد عن حرفين لا تحتوي حروفا بين حرفيها الأول والأخير، أي ليس هناك شيء بين الكاف والنون، وبالتالي فإن انعدام ما بين الكاف والنون يعتبر كناية أخرى عن انعدام الزمن اللازم لتحقيق أمره سبحانه وتعالى، ولذلك يبدو لي أن عبارة "إن أمره بين الكاف والنون" عبارة صحيحة، وأنها ربما تكون التفسير الأمثل والأقصر والأفضل لقوله تعالى: إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ.

والله أعلم،

منذر أبو هواش

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خبير اللغتين التركية و العثمانية
Munzer Abu Hawash
Turkish - Ottoman Translation
Munzer Abu Havvaş
Türkçe - Osmanlıca Tercüme
munzer_hawash@yahoo.com












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 08:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضي

أستاذنا الفاضل العلامة منذر أبو هواش،

أقدر لك اهتمامك بالموضوع والجهد الطيب الرائع الذي بذلته في تبيان الأمر، خاصة ما تفضلت بنقله عن الشيخ العلامة محمد بن عثيمين.

وأتفق معك في أن رأي الشيخ بن عثيمين فيه نظر من حيث أنه يرتب تنفيذ أمر الله عز وجل على قول كلمة كن، أي أن هناك ترتيباً زمنيا، ولكن كما تفضلت فإن أمر الله عز وجل بفعل شيء لا يحتاج إلى زمن، فالزمن لا وجود له إلا في حسابات المخلوقات فقط.

أما بالنسبة لأبيات الشعر التي ذكرتها في معرض استدلالك على صحة العبارة، فأعتقد أن ذلك البيت هو مصدر العبارة موضع النقاش، وقد قال لي أحد الشعراء المحليين (الغزيين) أن هذا البيت من الشعر ليس للصحابي الجليل علي رضي الله عنه، وبحثت سريعاً في الإنترنت واتضح لي أنه لعبدالله بن المبارك.

لا أزال أعتقد بخطأ تلك العبارة لعدة أسباب: ليس للعبارة أي سند من الأحاديث الشريفة، وليس لها أي سند من القرآن الكريم الذي الأولى بنا أن نلتزم التعبير الوارد فيه حول قدرة الله عز وجل، ولا يوجد أي دليل عقلي ولغوي على صحة تلك العبارة.

ماذا يوجد بين حرفي الكاف والنون؟ فإن كان الأمر يتعلق بكلمة كن فلا يوجد بين الكاف والنون أي شيء، أي يوجد العدم فقط، فكيف يكون أمر الله موجداً في هذا العدم؟ لأن الحديث هنا هو عن أمر الله عز وجل وليس عن زمن تنفيذ أو حدوث الأمر. وأعتقد أن القول بأن هذا العدم يشير إلى عدم وجود زمن بين توجيه الله عز وجل الأمر لشيء كي يحدث وبين حدوث هذا الشيء، فهذا الأمر يحتاج إلى دليل لغوي وشرعي.

أنا ملتزم بالتعبير الذي ورد في القرآن الكريم لأنه صادر من رب العالمين.

والله تعالى أعز وأجل وأعلى وأعلم.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.
.

إنما الأعمال بالنيات

أ. د. محمد إسحق الريفي












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 08:44 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضي

بِأَمْرِ رَبِّي بَيْنَ الْكَافِ وَالنُّونِ ...

أخي الأستاذ الدكتور محمد الريفي،

أما بالنسبة لأبيات الشعر موضوع البحث فهي موجودة في الموسوعة الشعرية، وقد اختلف في نسبتها حيث نسبت في الموسوعة نفسها وفي الوقت نفسه إلى كل من علي بن أبي طالب رضي الله عنه من العصر الإسلامي، وعبد الله بن المبارك من الفترة الأموية العباسية، ومحمود الوراق من الفترة العباسية. علما بأني وجدت أن عبارة "بين الكاف والنون" قد وردت أيضا في شعر منسوب إلى الشاعر المغربي الأندلسي لسان الدين بن الخطيب إذ يقول:

وَردَّنِي لِبِلاَدِي شَاكِراً لَكُمُ *** بِأَمْرِ رَبِّي بَيْنَ الْكَافِ وَالنُّونِ

وأيا كان قائل هذه العبارة، فهي بدلالة هذه الأبيات الشعرية اللغوية التراثية واستنادا إليها عبارة عربية بليغة سليمة من الناحية اللغوية، فضلا عن استنادها إلى الآيات القرآنية، وتناسبها مع بلاغتها، واتفاقها مع معانيها.

قولنا أمره بين الكاف والنون مثل قولنا أمره مع الكاف والنون، وهذا يعني لا يمكن لزمان أن يفصل بين أمر الله والكينونة.

دمتم بكل خير، والله أعلم،

منذر أبو هواش












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 08:45 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضي

أخي الفاضل الدكتور منذر أبو هواش،

إذا خيرني أحد بين العبارة "أمره بين الكاف والنون" وبين "يقول له كن فيكون" فسأختار الثانية، وهذا أحوط في جميع الأحوال. بقي أن أعبر عن رأيي بأن نفاذ أمر الله عز وجل ليس له علاقة بالكاف ولا بالنون، فأمر الله عز وجل لا هو بينهما ولا معهما ولا بعدهما.

مع خالص الود والاحترام والتقدير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.
.

إنما الأعمال بالنيات
أ. د. محمد إسحق الريفي












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 08:46 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضي

أخي الأستاذ الدكتور محمد الريفي،

وأما قولك: " إذا خيرني أحد بين العبارة "أمره بين الكاف والنون " وبين " يقول له كن فيكون " فسأختار الثانية " فهو من البدهيات التي لا يختلف عليها مسلمان، وذلك لأن كلام الله يعلو ولا يعلى عليه، وكلام الله فوق كل كلام، وما ظننت أن إيمان مسلم يصح إن هو لم يؤمن أولا بهذه البدهية ...!

لكنني أعتقد أن الحظ قد جانبك، وأن العبارة قد خانتك، وأنك لم تكن موفقا إذ قلت: " نفاذ أمر الله عز وجل ليس له علاقة بالكاف ولا بالنون، فأمر الله عز وجل لا هو بينهما ولا معهما ولا بعدهما " ...!!!

فكيف - بالله عليك - تنفي العلاقة بين أمر الله والكاف والنون (كن) بكل هذه البساطة والسرعة ...؟ وبكل هذه الثقة وهذا الاعتداد بالنفس ... وقد ربط الله بينهما بشكل واضح صريح ومتكرر وفي أكثر من آية ...؟

ليست لدي أية شكوك في إخلاصك أو في سلامة نواياك ... لكنني أعتقد يا أخي أنك كنت متسرعا ... وأنك لم تكن دقيقا بما يكفي ...

ودمت بكل خير ... وبالله المستعان ...

منذر أبو هواش












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 08:47 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضي

أستاذنا الفاضل السيد منذر أبو هواش،

الآية الكريمة {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} معناها أن الله عز وجل إذا أراد شيئاً كان كما أراد وفي الوقت الذي يريد وبالكيفية التي أرادها، فنفوذ أمر الله عز وجل ليس مترتباً على قوله كلمة "كن" ولا على الكلمة ذاتها، وبالتالي ليس لنفوذ أمر الله وقضائه ومشيئته أي علاقة بحرفي كلمة "كن"، فالمعنى هنا مجاز والمقصود به أن يفهم الناس أن قدرة الله عز وجل لا حدود لها.

ومن الخطأ أن يعتقد بعض الناس أن الله كلما أراد أن يخلق شيئاً أو يقضي شيئاً يقول "كن", لأن ذلك يخالف التوحيد، فالآية الكيمة أعلاه ليس معناها ما يظن الناس، فالاعتقاد بأن الله يتكلم مثلنا بالحرف بالكاف والنون يناقض التوحيد, فالله عز وجل لا ينطق مثلنا، ولو كان كذلك لصار مِثلاً لنا، فالله ليس كمثله شيء، وإنما معنى هذه الآية أن الله إذا أراد إيجاد شئ يوجده بلا مشقة وبلا تعب, مثلما أن قول "كن" لا مشقة علينا فيه, فخلق الله للأشياء ليس صعباً عليه بل هين عليه سبحانه وتعالى, وما أراد الله إيجاده يوجد بلا مشقة ولا تعب ولا تأخر عن الوقت الذي أراد الله.

مع كل الود والاحترام والتقدير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.
.

إنما الأعمال بالنيات
أ. د. محمد إسحق الريفي












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 08:48 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : دراسات أدبية ونقدية عامة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.د. محمد اسحق الريفي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


فالمعنى هنا مجاز والمقصود به أن يفهم الناس أن قدرة الله عز وجل لا حدود لها.

أخي الأستاذ الدكتور محمد الريفي،

لقد نقلت لك بأعلاه تفسير جملة (كُنْ فَيَكُونُ) الذي يبين أن القصد من العبارة "ليس هو صدور الأمر اللفظي «كُنْ» من قبل الله تعالى، بل المقصود تحقق إرادة الله سبحانه حينما تقتضي إيجاد شيء من الأشياء، صغيراً بحجم الذّرة كان، أم كبيراً بحجم السماوات والأرض، بسيطاً كان أم معقداً، دون أن يحتاج في ذلك الإِيجاد إلى أية علّة اُخرى، ودون أن تكون هناك أية فترة زمنية بين الإِرادة والإِيجاد".

ولا أعتقد أننا قد نختلف على المعنى المقصود من الآيات الكريمات، ولا أعتقد أن أيا منا يجهل هذه الحقائق المفيدة، لكنني أردت ايصال حقيقة أن المجاز والكناية موجودان في العبارة المأثورة عن السلف - من دون أن يعترض عليها عالم من العلماء في أي وقت مضى - مثلما هما موجودان في الآيات الكريمات، وأعتقد أن رسالتي قد وصلتك بشكل ما إذ إنك قلت أخيرا: "فالمعنى هنا مجاز والمقصود به أن يفهم الناس أن قدرة الله عز وجل لا حدود لها".

لذلك أكتفي هنا بهذا القدر، وأقف عند هذا الحد، وأشكرك على صبرك ومتابعتك، وعلى هذا الحوار الجميل الهادئ.

لك مودتي ومحبتي، وبالله التوفيق ...

منذر أبو هواش

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خبير اللغتين التركية و العثمانية
Munzer Abu Hawash
Turkish - Ottoman Translation
Munzer Abu Havvaş
Türkçe - Osmanlıca Tercüme
munzer_hawash@yahoo.com












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خروج بني إسرائيل (Exodus) من زاوية نظر إسلامية ... /منذر أبو هواش ياسر طويش دراسات أدبية ونقدية عامة 0 06-02-2012 08:52 PM
حجر ميشع والترجمة التوراتية/ منذر أبو هواش ياسر طويش دراسات أدبية ونقدية عامة 0 06-02-2012 08:35 PM
هل يصلح اللغو وسيلة لتحصيل الحق ...؟/ منذر أبو هواش ياسر طويش دراسات أدبية ونقدية عامة 2 06-02-2012 08:31 PM
من الأستاذ الدكتور شاكر شكري شبير ...؟ / منذر ابو هواش ياسر طويش ملتقى البروفيسور : شاكر شبير 5 08-26-2011 10:31 AM
لمن يهمُّه الأمر: تجويد الفاتحة أحمد محمَّد المقداد الدراسات القرآنية والاعجاز العلمي 46 02-15-2011 01:45 PM


الساعة الآن 09:00 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com