.............
 

آخر 12 مشاركات
تزايد الضغط على الحكومة والكتل السياسية من قبل المتظاهرين... النشرة البريدية: وكالة يقين للأنباء عرض النشرة في المستعرض... * يد المنون تختطف الأخ العزيز الشاعر أمجد ناصر في مدينة...
العراقيون يريدون وطناً ****************************** داود... > > > ديمقراطية (4) ارهاب... > > حسن حاتم المذكور > > ... مؤتمر منظمة المعتربين العراقيين الثاني عشر الذي أنعقد قي...
أقوى كاري كاتير في صحيفة الكارديان هز الولايات المتحدة... رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طلال شاكر وثيقة:الأمم المتحدة تقترح خطة لتجاوز الأزمة في العراق وتحذر...
📜 📜 📜 للصباح حكايه : القلم المرمر #عادل محمود سافر العالم... > > > > > كونفدرالية بطعم التظاهر ‎ > > علاء الخطيب > > >... 'رحلتي مع النهر الثالث' عبدالرزاق عبدالواحد الشاعر العراقي...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر >  منتدى الصحافة و الإعـــلام والنشر/ بإشراف أ. ناصر عبد المجيد الحريري > الصحافة الحرة (العربية)
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-01-2010, 02:02 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ناصر عبد المجيد الحريري
اللقب:
شاعر وإعلامي عربي
 
الصورة الرمزية ناصر عبد المجيد الحريري

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 56
الدولة: سوريا
المشاركات: 411
بمعدل : 0.11 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ناصر عبد المجيد الحريري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر MSN إلى ناصر عبد المجيد الحريري إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ناصر عبد المجيد الحريري

 

المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضيأصل الجريدة والطاقة الإنسانية ....



أصل الجريدة والطاقة الإنسانية ....

الصحافة في العصر الراهن تعني كتابة الصحف المدعوة " جرائد " ، فكأنها تجرد الأحداث وتجرد منها الحقائق والعِبر .
يُقال : تجرد للأمر إذا تفرغ له وجد فيه .
أما أصل استعمال الجريدة فيتحدر في استعمالات حسية منها ما هو نباتي ومنها ما هو حيواني ومنها ما هو إنساني .
فمن معاني الجريدة النباتية ، يقال: الجريدة ، واحدة جريد ، وهي قضبان النخل المجردة من خصوصها .. والجريدة ، عند المولدين ، تعني العصا مطلقاً ، يرمي بها في لعب الجريد ، وهو رمي الفرسان بعضهم بعضاً بالعصي في الميدان .
ومن معاني الجريدة الحيوانية ، يقال : الجريدة هي جماعة الخيل لا رجالة فيها وقد جردت عن سواها لوجه .
ومن معاني الجريدة الإنسانية أو المتصلة بالإنسان اقتصاداً أو فكراً أو قضاءً ن يقال : الجريدة أي البقية من المال ، والصحيفة التي يكتب عليها ، وهي بهذا المعنى مولدة .
والجريدة : نشرة تنشر الأخبار والحوادث التجارية والسياسية وما شاكلها بأوقات معلومة ، والجريدة بالضبط هي في اصطلاح المحاكم : مجموعة الأوراق التي يضبط فيها كاتب المحكمة وقائع الدعوى .
إن هذه المعاني اللغوية تؤصل معنى الكلمة في الإنسان والطبيعة ، وتفتح الأبواب إلى مهمات الصحفي على مختلف المستويات ، فكأن اللغة توجهه ليهتم بالنبات والحيوان والأحداث .
الصحفي العامل في صحيفة أو " جريدة " يتجرد للأمر ، أي يتفرغ له ويجد فيه حتى يبلغ التجريد ، والتجريد عن الصرفيين ، يعني : خلو الكلمة من الزوائد ، هذا المعنى المطلوب من الصحفي أن يصفي الحقائق من الزوائد ويقدمها مجردة للناس .
لقد اهتم الناس للمعرفة منذ القديم ، وأحبوا أن يعرفوا الأخبار والوقائع مجردة ، ومن هذه الرغبة بالمعرفة وجدت " الجرائد المنشورة " ، فمتى نشرت أول جريدة في تاريخ الإنسان ؟
للأستاذ أحمد حسين كتاب عنوانه : " الطاقة الإنسانية " أخرجه في مقدمة وعشر فصول وتذييل ، أما فصوله الكبرى فهي :
نسبة المعرفة ، هل الإنسان اليوم أحسن حالاً منه بالأمس ، هذا الكون أهو صنع الإنسان ، كل ما يدور في عقل البشر أما أنه كان أو كائن أو سيكون ،الإنسان مم تكون وكيف تكون ؟ ، الإرادة الإنسانية ، الإيمان ، بعض تطبيقات لقوة الإيمان ، التوصل إلى إثبات وجود الطاقة الإنسانية بطريقة تجريبية معملية ، قانون الطاقة الإنسانية ، وأما التذييل فبعنوان : أي طريق نسلك ؟
يشير مؤلف " الطاقة الإنسانية " إلى أهمية اختراع الورق والمطبعة ، وإلى قيمة اهتداء الإنسان إلى الكتابة ، فيقول :
" بل إنه لا الورق ولا الكتاب ولا المطبعة بالذي كان يأخذ طريقه للحياة لولا الكتابة ، فه يمكن أن تقاس الوثبة التي وثبتها الإنسانية في أية مرحلة من مراحلها بتلك التي تشبهها عندما اهتدت إلى فكرة الكتابة فاخترعت رموزاً تسجلها على قطعة حجر أو خشب أو ورق أو شجر ، لتعبر بها عن معنى مشترك بين الكاتب والقارئ والإنسانية في مجموعها .
وعندما أخذت هذه الرموز شكلاً محدداً في أحرف الأبجدية ، ألم يكن ذلك هو بدء صفحة جديدة في حياة البشر ، إذ أصبح العلم ممكناً ، وأصبح بحراً يغترف منه من يشاء .
ومؤلف الكتاب يلون اعتقاده بأهمية الكتابة بألوان علمية ودينية ، منها ما يتعلق بإحصاء أعمال الإنسان وأقواله ، فكما تحصى الأقوال بالتسجيل على أشرطة كذلك تحصى أقوال الإنسان بتسجيلها على صحف هذا الكون ، وكما تلتقط الحركات والأفعال بالتصوير والسينما ، فإنها تُصور على صفحة الكون ، وأعمال الإنسان لا تسجل بعد وقوعها فحسب ، بل إنها كانت مسجلة قبل ذلك ومقررة في اللوح المحفوظ .
ويختتم كتابه بالتأكيد على قانون الطاقة الإنسانية ، وبالتأكيد على أن الإنسان هو بذرة الطبيعة التي تحتوي كل قوانين الذرة ، وقوانين الحياة ، وقوانين العقل .
فالإنسان : مستودع سر الطبيعة وخلاصة نواميسها وقدرتها ، وأن الساعة قد حانت ليعرف من أسرار نفسه ، بعض ما أصبح يعرفه عن أسرار الطبيعة حوله ، فقانون الطاقة الإنسانية هو :
" أي هدف إنساني x درجة ضرورته = وضوح صورته في الذهن x شدة التركيز = طاقة تحقق الهدف في الخارج عند غياب الظروف المعاكسة " .
إن تحليل هذه النصوص يكشف لنا صحفاً من طُرز مختلفة ، أقدمها : اللوح المحفوظ ، ثم صفحة الكون ، ثم الإنسان الذي هو مستودع سر الطبيعة وبذرتها الجامعة لكل خصائصها ، فكل إنسان يحتوي على كل ما في الكون من طاقة .
لكن كتاب " الطاقة الإنسانية " هل أجاب على تساؤلنا : متى نُشرت أول جريدة في تاريخ الإنسان ؟.
يذهب آخرون إلى الإجابة بصورة أقرب فيقولون : إن أول جريدة عرفت في العالم رومانية ، صدرت في روما ، وكانت تُحفر على الصفائح ثن تلتها جريدة تشنغ باو الصينية ، وانقضت حقبة طويلة لم يتعرف الإنسان خلالها إلى الصحف بالمعنى الشائع اليوم حتى أوائل القرن السابع عشر فظهرت الصحف في أوروبا : بلجيكا ، سويسرا، النمسا ، بريطانيا ، فرنسا ، ايطاليا ..... ثم مصر في أول جريدة : الوقائع المصرية ، وتاريخ الصحافة يخبر عن تطورها ، عالمياً وعربياً ، والسؤال : ما هي رسالة الصحافة ؟ وكيف تظهر في مصاب الكتابة ؟ .












عرض البوم صور ناصر عبد المجيد الحريري   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2010, 08:04 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هاني درويش
اللقب:
شاعر عروبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 40
الدولة: سوريا
المشاركات: 963
بمعدل : 0.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
هاني درويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ناصر عبد المجيد الحريري المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

السلام عليكم أخي ناصر ورحمة الله وبركاته
وبارك الله بجهدكم
بكل احترام
هاني












توقيع هاني درويش

[CENTER][frame="2 50"][/CENTER]

[SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]هاني درويش[/COLOR][/SIZE][/FONT] [CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]عضو رابطة الجواشن[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][/CENTER]
[CENTER][/COLOR][/FONT][/SIZE][/frame][/CENTER]


عرض البوم صور هاني درويش   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011, 05:44 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.10 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ناصر عبد المجيد الحريري المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

من الظلمات الى النور اليك هذه السطور المتواضعة
كتبت بجنون حبك وعنفوان احساسك العالي
بلهفة قلمك على الكتابة وشجن الحروف بالاناقة
يشتعل نارا من يدخل بين كلماتك نار الشوق الكبير
حروفك ملتهبة بشموع احساسك العالي
تخطف من يراك الى عالم جنون لهيب شوقك
الزهر والشجار تتبسم عندما ترى كلماتك
لانها تشعر بنشوه تملأ دنيتها وتتالق
كتبت الاحساس العالي كله والرقة باشكالها
وتتوافد العطور من عباراتك التي توجتها بحروفك المضيئة
عاش قلمك الحسساس الرقيق
وعاشت كتاباتك الانيقة الرقيقة
دمت لنا ودام صوت قلمك الرائع
باحترام تلميذك
ابي مازن












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فــديــو / جرائم ايران والمالكي والمجرم هشام خليفة كاظم التميمي ضد ديالى الجريحة ؟؟ حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 06-23-2013 10:56 PM


الساعة الآن 11:10 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com