.............
 

آخر 12 مشاركات
النشرة البريدية: وكالة يقين للأنباء عرض النشرة في المستعرض... * يد المنون تختطف الأخ العزيز الشاعر أمجد ناصر في مدينة... العراقيون يريدون وطناً ****************************** داود...
> > > ديمقراطية (4) ارهاب... > > حسن حاتم المذكور > > ... مؤتمر منظمة المعتربين العراقيين الثاني عشر الذي أنعقد قي... أقوى كاري كاتير في صحيفة الكارديان هز الولايات المتحدة...
رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طلال شاكر وثيقة:الأمم المتحدة تقترح خطة لتجاوز الأزمة في العراق وتحذر... 📜 📜 📜 للصباح حكايه : القلم المرمر #عادل محمود سافر العالم...
> > > > > كونفدرالية بطعم التظاهر ‎ > > علاء الخطيب > > >... 'رحلتي مع النهر الثالث' عبدالرزاق عبدالواحد الشاعر العراقي... تجمع النقابات في النجف يحذر من محاولات جهات سياسية اختراق...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتدى اللغة العربية ونفائس الضاد: بإشراف الشاعر: أ. د. عبد الرحيم محمود > عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة > النِّحْوِ والصَّرْفِ
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-21-2010, 12:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : النِّحْوِ والصَّرْفِ
افتراضيأسلوب المدح والذّمّ

أسلوب المدح والذّمّ

قال ابن مالك (رحمه الله) في ألفيّته:
فِعْلانِ غيرُ مُتَصَرِّفين *** نِعْمَ وبِئْسَ رَافِعَانِ اسْمَيْن
مُقَارِنَيْ أَلْ أَوْ مُضَافَيْنِ لِمَا *** قَارَنَهَا كنِعْمَ عُقْبَى الكُرَمَا
ويَرْفَعانِ مُضْمَرا ً يُفَسِّرُهْ *** مُمَيِّزٌ كَنِعْمَ قَوْمَا ً مَعْشَرُهْ
وَجَمْعُ تَمْيِيز ٍ وفاعِل ٍ ظَهَرْ *** فِيهِ خِلافٌ عَنْهُمُ قَدِ اشْتَهَرْ
و (مَاْ) مُمَيِّزٌ وَقِيلَ فَاعِلُ *** في نَحْوِ نِعْمَ مَا يَقُولُ الفَاضِلُ
ويُذْكَرُ المَخْصُوصُ بعْدَ مُبْتَدَا *** أَوْ خَبَرَ اسْمٍ لَيْسَ يَبْدُو أَبَدا
وإِنْ يُقَدَّمْ مُشْعِرٌ بِهِ كَفَى *** كَالعِلْمُ نِعْمَ المُقْتَنَى والمُقْتَفَى
واجْعَلْ كَبِئْسَ سَاْءَ وَاجْعَلْ فَعُلَاْ *** مِنْ ذِي ثَلاثةٍ كَنِعْمَ مُسْجَلا
ومِثْلُ نِعْمَ حَبَّذا الفَاعِلُ ذَا *** وَإِنْ تُرِدْ ذَمَّا ً فَقُلْ لا حَبَّذَا
وَأَوْلِ ذَا المَخْصُوْصَ أَيّا ً كَانَ لا *** تَعْدِلْ بِذَا فَهْوَ يُضَاهِي المَثَلا
ومَا سِوَى ذَا ارْفَعْ بِحَبَّ أوْ فَجُرّ *** بِالبَا وَدُوْنَ ذَا انْضِمَامُ الْحَا كَثُرْ
نِعْمَ وبِئْسَ وحبّذا ولا حبّذا:
1- تعريفُها:
هي أفعالٌ لإنْشَاءِ المَدْحِ و الذَّمِّ على سَبيلِ المُبَالَغَةِ.
مثالٌ: إذا أردنا مدحَ الصّدقِ، نقولُ: نعمَ الخلقُ الصّدقُ، أو:حبَّذا الصّدقُ.
وإذا أردنا أنْ نذُمَّ الكذبِ قلنا: بئسَ الخلقُ الكذبُ، أو:لا حبَّذا الكذبُ.
2- أركانُ أسلوبِ المدح والذّمّ:
نعمَ: فعلٌ جامدٌ لإنشاءِ المدحِ.
الخلقُ: فاعلُ المدح.
الصّدقُ: المخصوصُ بالمدحِ.
و حبَّذا الصّدقُ:
حبَّ: فعلٌ للمدح.
ذا: الفاعل.
الصّدقُ: المخصوصُ بالمدح.
3- الإعراب:
نعمَ:فعلٌ ماضٍ لإنشاءِ المدح مبنيٌّ على الفتح،
الخلقُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعه الضّمّةُ الظّاهرةُ، والجملةُ في محلِّ رفعٍ خبر مقدّم.
الصّدقُ: مبتدأٌ مؤخّرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعه الضّمّةُ الظّاهرةُ.
حبَّ: فعلٌ ماض للمدحِ مبنيٌّ على الفتح،
ذا:اسم إشارةٍ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.والجملةُ خبرٌ مقدمٌ،
والصّدقُ:مبتدأٌ مؤخرٌ.
4- أحكام الفعل:
نعم وبئس فعلان ماضيان جامدان لإنشاء المدح والذّم، ويلزمان حالة واحدة في الإفراد والتثنية والجمع، وقد تلحق تاءُ التّأنيثِ الفعلانِ الجامدانِ نعمَ وبئسَ إذا كان الفاعلُ مؤنّثاً نحو:
نعمت دارُ المتّقين الجنّةُ دارُ الأمان والمنى والمنّة
5- أحكامُ الفاعِلِ (نعم و بئس):
فَاعِلُهما نَوْعان:
(الأوّل): اسْمٌ ظَاهِرٌ مُعَرَّفٌ بـ "أَلْ" الجِنْسِيَّة نحو:)نِعْمَ العَبْدُ( [ص 44] و)بئْسَ الشَّرابُ( [الكهف 29]
أو مُعَرَّفٌ بالإضَافَةِ نحو: )وَلَنِعْمَ دَارُ المُتَّقِينَ( [النحل 30] )فَلَبِئْسَ مَثْوَى المُتَكَبِّرينِ( [النحل 29 ]
أو بالإضَافةِ إلى المُضَافِ لِمَا قَارَنَها كقولِ أبي طالب:
فنِعمَ ابنُ أخْتِ القَوْمِ غيرَ مكذَّبِ * زُهَيرٌ حُسَامٌ مُفْردٌ من حَمَائِل
(الثاني) ضَميرٌ مُسْتَترٌ وُجُوباً مُمَيَّزٌ إمَّا بلفظ "مَا" بمعنى شيءٍ ("ما" الواقعة بعد "نعم" على ثلاثة أقسام:
"أ" مُفَردة أي غيرُ مَتْلُوَّةٍ بشيء، نحو دققتُه دَقَّاً نِعمَّاً، وهي مَعْرِفةٌ تامةٌ فَاعِل، والمَخْصُوص مَحْذُوف، أي نِعْم الشيءُ الدَّقُّ.
"ب" مَتْلُوَّة بمفْرد نحو "فَنِعمَّا هِي" و "بِئْسَما تَزْوِيجٌ ولا مَهْر" وهي مَعْرفة تامَّة فاعل، ومَا بعدَهَا هو المَخْصُوصُ، أي نعم الشيءُ هو، وبئس هذا الشيءُ تزويجٌ ولا مَهْر.
"ج" متلوة بجملة فعلية نحو: )إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا( [النساء : 58]و )بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ بَغْيًا أَنْ يُنَزِّلَ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَاءُوا بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ([البقرة : 90] فـ "ما" نكِرة في مَوضِع نصب على التَّمْييز مَوْصُوفة بالفِعل بعدَها، والمخصوصُ مَحْذوف أي نِعْم شيئاً يَعِظكم به ذلك القول).
أو "مَنْ" بمعنى شخص، نحو:)إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ( [البقرة : 271] أي نعم شيئاً هي.
وإمَّا مُمَيَّزٌ بنكرةٍ عَامَّةٍ واجِبَةِ الذِّكْرِ و التَّأخيِر عن الفعلِ، و التَّقَدُّيِم على المَخْصُوصِ، قَابلةٍ لـ "أل" مُطَابِقَةٍ للمَخْصُوص في التّذكير، والتّأنيث، والإفراد، والتثنية، والجمع، نحو: "نعمَ رَجُلاً عَلِىٌّ" و "نِعْمَ امْرَأَتَيْن الهِنْدان" و"نعمَ رجالاً الذّائدون عن الثغور" ومنه قول زهير:
نِعْمَ امْرأً هَرِمٌ لم تَعْرُ نَائِبَةٌ * إلاَّ وكانَ لمُرْتَاعِ بها وَزَرا
وقول الشاعر:
نِعْمَ امْرَأَيْنِ حَاتِمٌ وكَعْبُ * كِلاَهُمَا غَيْثٌ وسَيْفٌ عضْبُ
وإذا كانَ فاعلُ هذا البابِ اسْماً ظَاهِراً فلا يُؤْتى بالتَّمييز غَالباً لأنَّهُ لِرَفْعِ الإبْهَامِ، ولا إبْهَامَ مَع الظاهر، وقدْ يُؤْتَى به لِمُجَرَّدِ التَّوكيدِ كقولِهِ:
نِعْمَ الفَتَاةُ فَتَاةً هندُ لَوْ بَذَلَتْ * رَدَّ التَّحِيَّةِ نُطْقاً أو بإيماءِ
فَقَدْ جَاء التَّمييز حَيث لا إبْهامَ لِمُجَرَّدِ التَّوكيدِ فقط.
6- أحكام المَخْصُوص بالمَدْحِ و الذَّمِّ:
*يُذْكَرُ المَخْصُوصُ المَقْصُودُ بالمَدْحِ أو الذَّمِّ بعدَ فَاعِل "نِعْمَ وبِئس"
فيُقالُ: "نِعْمَ الخَلِيفَةُ أبو بكْرٍ"، و "بِئْسَ الرَّجلُ أبُو لَهَبٍ"
* ويُعربُ المَخْصُوصُ مُبْتَدَأ، و الجملةُ قَبْلَهُ خَبَرٌ، ويَجُوزُ أنْ يَكونَ خَبَراً لِمُبْتَدَأ واجِبِ الحَذْفِ، أي المَمْدُوحُ: أبو بكر، والمَذْمُومُ: أبُو لهب.
* وقد يَتَقَدَّمُ المخصُوصُ على الفعلِ فيَتَعيَّنُ كونُه مُبْتَدأ، وما بعدَه خبر نحو "الكتابُ نِعْمَ الأنيسُ".
* وقد يحذفُ المخصوصُ إذا دَلَّ عليه دَليلٌ مِمَّا تقَدَّمَهُ نحو: )وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ( [ص : 44]أي أَيُّوب.
وكقوله تعالى:)الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ( [آل عمران : 173]
وجوازِ حذفِ المخصُوص أو تقديمُه إنما هُو في مَخْصُوصِ الفَاعِلِ الظَّاهر، دُون مَخْصُوصِ الضَّمير.
* يجب أن يكونَ المخصوصُ معرفةً، و قد يأتي نكرةً مختصّة، وتختصّ النّكرة إذا وُصفَت نحو: (نعم الجهادُ جهادٌ ينصرُ حقّاً ويمحق باطلاً)، أو أضيفت نحو: نعمَ الصّديقُ صديقُ العمرِ.

والله من وراء القصد












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 04-25-2010, 11:32 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحاج بونيف
اللقب:
كاتب وقاص/ مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 189
المشاركات: 43
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الحاج بونيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : النِّحْوِ والصَّرْفِ
افتراضي

السلام عليكم أخي الفاضل تيسير
ونعم ما قدمت
جزاكم الله خيرا.












عرض البوم صور الحاج بونيف   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 07:08 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : النِّحْوِ والصَّرْفِ
افتراضي

الأستاذ الحاج بونيف: لك جزيل الشكر على مرورك العبق،












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2010, 07:15 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
مصعب مقداد
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 152
الدولة: بصرى الشام
المشاركات: 10
بمعدل : 0.00 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مصعب مقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : النِّحْوِ والصَّرْفِ
افتراضي

السلام عليكم:
شكراً لك أيها الأستاذ الرائع













التعديل الأخير تم بواسطة مصعب مقداد ; 06-17-2010 الساعة 07:17 PM
عرض البوم صور مصعب مقداد   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2010, 12:20 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.10 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : النِّحْوِ والصَّرْفِ
افتراضي

تحية الاسلام
تحية النصر المبين
تحية الشموخ والعزة
تحية الكرامة
تحية المرابطين
في ارض الرباط
الى يوم الدين
جزاك الله خيرا
وبارك الله
لك وعليك
حروفك واطلالتك
وعبق كلماتك
بحر من العطاء
لن ينضب
كلماتك سفينتي
التي ابحر بها
في عباب البحر
الى شاطئ
البر والامان
حروفك ابجدية عشق
من سالف الازمان
موسيقى كلماتك الحانية
انشودة تتحدى
السجان والقضبان
قوافيك حصار
يحاصر قوى الشر
والاثم والعدوان
شهادتي بك مجروحة
ارسلها اليك
على جناحي
طائر الفينيق
من عتمة الدرب
الى مصباح
الامل والبريق
دمت بحفظ المولى
باحترام تلميذك
لطفي الياسيني
ابي مازن












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المدح.تيسير.الحليم.مقداد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصلوب على باب خراسان / الحاج لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 2 07-10-2011 07:35 AM
"غير أسلوب حياتك".. تحمي نفسك من سرطان القولون الباسم وليد الطب العام 1 01-18-2011 06:08 AM
نيسان المجد..! محمد الزينو السلوم  نـــوافـــذ شـــعـــريــــة بإشراف الشاعر: أ. وفيق رجب 4 04-27-2010 05:21 PM
ما أثقل المدح! محمد إسحاق الريفي ملتقى أ.د. محمد إسحاق الريفي 4 04-22-2010 08:58 AM
أسلوب التّعجّب تيسير الحليم المقداد النِّحْوِ والصَّرْفِ 11 04-09-2010 05:28 PM


الساعة الآن 01:34 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com