.............
 

آخر 12 مشاركات
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي الرئيسية  e   'سائرون' تزيد... ياملك السلام اعطينا سلامك ،،...... >> خطيب جمعة طهران (محمد علي موحدي كرماني) في خطبة اليوم...
اغتيال الشاعر الاحوازي الشاب حسن ناصر الحيدري على ايدي... أطلاق النار على المتظاهرين في ضفة دجلة من زورق لميليشيات... لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د....
لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د.... تاريخ الدولة الكلدانية (قبيلة كلدة الآرامية) ج الأخير العراق: متظاهرون يدافعون عن الساحات «باللحم الحيّ»… و319...
قصارى القول - فائق الشيخ علي: تفاهم إيراني أمريكي على تدمير... 10:39 Läuft gerade قصيدة مدويه لشاعر عباس جيجان مع الفنان... من قصائد والدي الشهيد الحي لطفي الياسيني / فلسطين الياسيني


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > بوابة الدولية الحرة ( للآداب الإنسانية والعلوم التطبيقية) بإشراق الشاعر أ. د. >   النقد و القراءات القصصية و الشعرية > مقالات أدبية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-08-2010, 02:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : مقالات أدبية
افتراضيالمرأة بين الادب والواقع

المرأة كما يراها الكاتب والفنان والمثقف
------------------------------------------
من هى المرأة ؟
سؤال يتبادر الى ذهن كل انسان عازب او متزوج , متدين او غير متدين , مثقف او غير مثقف , فنان أو انسان عادى , شاعر أو روائى أو قارئ لهما .
الاجابة صعبة وتبدو محيرة للجميع على مختلف مستوياتهم ونوعياتهم ,
والفرق فى الاجابة بين الجميع لا يعتبر فرقا على أية حال لأنه يرتبط بظروف موضوعية الزمان والمكان .
المرأة عند العازب مجرد مظهر خارجى وتصنيفها عنده جميلة او قبيحة , أما المتزوج فتصنيف المرأة عنده يختلف لأنه يريد فى زوجته الكمال الذى يبحث عنه الزوج لدى زوجته ؟
الثقافة والجمال والاخلاق والاناقة والذوق الرفيع ,
فهل توجد امرأة كاملة تحوى هذه المعانى مجتمعه ؟
واذا وجدت فهل يمكننا ان نحدد غرائزها وطبائعها التى تحرك الدوافع الانسانية لاتجاهاتها الحياتية ؟
من هذه النقطة بالذات يتناول الروائى المرأة فى قصصه ,
كما يتناولها الشاعر فى قصائده ,
فالمرأة عند الشاعر والروائى المشغل للابداع لديه.
وليس غريبا ان نجد فى ابداعات الكثير من الشعراء والروائيين الربط بين المرأة وبين الوطن
لأن المرأة فى نظر المبدعين صورة لوطن يسافر اليه من خلالها , وعلى هذا فالمرأة بالنسبة للمبدعين من الكتاب مصدر روحى والهام لما يكتبونه .
ويختلف الفنان عن المبدع أو الكاتب فى نظرته للمرأة ,
لأنه يربط بين المرأة والجمال ,
المرأة عند الفنان لوحة جميلة وانيقة وناعمة ومثيرة .
كما أن المثقف يختلف عن الفنان والاديب فى نظرتيهما الخاصة للمرأة ,
فينظر اليها على انها امرأة لها دورها الثقافى فى المجتمع بخلاف دورها العضوى والمنزلى , وهو لا يعترف الا بالمرأة المثقفة , ومهما كانت المرأة جميلة فانه يحتقرها ان انعدمت الثقافة لديها .
والمتدين يبحث عن المرأة فى دينها وأخلاقها ولا يعترف بجمالها أو اناقتها ,
والانسان العادى لا يبحث الا عن المرأة التى تجيد اداء الحياة المنزلية بشكل مريح وعادى .
اذا يختلف الرجال فى نظرتهم للمرأة وما هيتها الحقيقية ,
فما هو موقف المرأة من هذا الخلاف حول كينونتها وطبيعتها الانسانية ؟
وما هى درجات الاختلاف بين امرأة وأخرى فى موقفها من الرجل ونظرته لها ؟
هناك بالفعل المرأة المثقفة والمرأة المتدينة والمرأة المستهترة والمرأة المبدعة والمرأة الفنانة والمرأة العادية والمرأة غير العادية تماما كما توجد نوعيات نمطية على نفس الاسس عند الرجل ,
فهل تفضل المرأة النوعية المشابهة لها عند الرجل ؟
ام تبحث فيه عن نوعية تختلف عنها؟
هذا هو السؤال .
الذي يصل الى ملحمة الابداع والحياة عند المراه والرجل في حالة الكتابه بكل اشكالها .













عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2010, 02:58 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى : مقالات أدبية
افتراضي

الوجدان الحسى فى الشعر والقصة
------------------------------------------
الابتذال القصصى الذى نلمسه فى كتابات بعض الروائيين العرب المخضرمين لم يمنع من انتشار قصصهم بين الناس , انتشار النار فى الحطب ,
ولكن هذا لم يكن فى يوم من الايام يحدد مسيرة باقى الادباء الروائيين ويجعلهم متشائمين من نوعية القارئ لاعمالهم –
لان القارئ عادة ما يبدا بالسهل المبسط ويفحصه ثم يتقدم فى مرحلة تالية الى قراءة الاعمال الناضجة الرفيعة المستوى .
والامثلة كثيرة على ان عمر الكاتب المبتذل قصير اما عمر الكاتب الاحتماعى الانسانى والقومى فطويل ويمثل تراثا للادب .
واذا اردنا النصيحة فى هذا المجال فاننا ننصح المواهب الجديدة التى تبحث عن المكسب السريع ان لا تلجا فى كتاباتها الى الابتذال القصصى او الشعرى وسوف تجد قاعدة جماهيرية تقرا لها – ولكن الى حين – حيث تنعدم اهمية تلك الكتابات عند القراء بعد فترة هي الكافية لاحداث التحول عند القارئ من الابتذال الى النضوج .
اما الذين يبحثون عن الخلود فى عالم الادب لكتاباتهم فعليهم ان يسلكوا الطريق الصعب ,
وان يبدأوا بالكلمة غير المفهومة التى تثير حولها الجدل وربما الرفض لمنطقها ومضمونها رغم امتيازها عن غيرها ,
فهى الكلمة التى تعيش وتصبح فى وقت متقدم الكلمة المسموعة الوحيدة وما عداها يكون ابتذالا فى ابتذال .
وفى الشعر يقود الشاعر الدبلوماسى نزار قبانى سيمفونية الوجدان الحسى فى ابداعاته الادبية ضمن اطار الشعر الحديث –
وهو يكتب فى هذا المجال منذ سنة 1947 وحتى رحيله
ويمكن القول بأنه كان صاحب اكبر رقم مبيعات لدواوينة وكتبه بين القراء العرب من المحيط الى الخليج ,
ثم بدأ محمود درويش فى منافسته مع شعراء المقاومه ابتداء من عقد السبعينات حتى اصبحت المنافسة بين شعراء ذلك الجيل من الادباء مما يدل على نضوج القارئ العربى دفعات ودفعات نحو البحث عن وجدان حضارى اوسع واشمل .
فلماذا بقى نزار قبانى ولخمسة عشرة عاما , متقدما عند القارئ العربى من بين كل الشعراء العرب مع اننا نجد الموازين تختلف فى مجال القصة والرواية لصالح العمل الادبى الشمولى الرفيع المستوى ؟
لماذا فى الشعر يظل نزار صاحب السيمفونيات الحسية والمفردات المحمومة فى المقدمة , متقدما على البياتى والسياب ونازك الملائكة والجواهرى وعبد الصبور , وبسيسو , وادونيس , والحيدرى , والماغوط , رغم تفوق كل هؤلاء فى توظيف الشعر لمجالات اكثر اتساعا واشمل مضمونا
الا ان القراء تجاهلوا عبد القدوس وامثاله فى عالم القصة وتذكروا الطيب واميل وكنفانى ويوسف ادريس وامثالهم الملتزمين الجادين في كتابة القصه الانسانيه والوطنيه بعد نجيب محفوظ بالتاكيد ؟
ان الاجابة على هذا التساؤل تكمن فى ان الشعر ترجمة موسيقية لمشاعر واحاسيس وانفعالات داخلية , فهو اقرب الى الموسيقى منه الى الفلسفة اما القصة فهى فلسفة مجتمعية لها اطارها الثقافى فقط . ولذا فالناس دوما يبحثون فى الشعر موسيقيته ودغدغتها لاحاسيسهم اما القصة فيبحثون فيها عن المضمون والفلسفة .
هكذا يتفوق القاص الفيلسوف على القاص الباحث عن الاهواء
وقد نجحت غاده السمان في الجمع بين الشعر والنثر والقضيه الاجتماعيه والوطنيه فتفوقت وزاحمت على قمة الادب
وعلى نفس المنوال جاءت احلام مستغانمي في بداية الالفيه الثالثه لتتحدث عن خارطة المراه العاطفيه في ذاكرة جسد الذي تحول على يديها الى فلسفه نثريه ضمن الخريطه الجغرافيه والقوميه العربيه
وهنا كان الجسد ذاكرة امراه وذاكرة قضيه وذاكرة وطن
هنا كان التفوق الذي نقوله عن المراه النموذج والمثل












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2010, 02:59 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى : مقالات أدبية
افتراضي

المرأة هي المرأة
------------------------
اكثر الشعراء كتابة عن المرأه هو نزار قبانى الذى قام بتشريحها من كل الاتجاهات ..
واكثر الاديبات كتابة عن بنات جنسها هى " غادة السمان "التى اقتحمت الغرائز الدفينة فى وجدان المرأة العربية من خلال قلمها وشرحته فى اعمال تزن اطنانا من الكلمات ..
واكثر الادباء استخداما للمرأة كرمز للوطن وللقضية الذي اشتهر بديوانه عاشق من فلسطين هو الشاعر الفلسطيني " محمود درويش "
اما اكثر الشعراء حبا للمرأة , وشغفا بها , وتشوقا اليها لدرجة لا توصف كما قرأنا عن سيرة حياته الذاتية فهو الشاعر الخالد الذكر " بدر شاكر السياب " وغير هؤلاء هناك الذين شرحوا المرأة على اختلاف مستوياتها وطبقاتها فى اعمال قصصية اقرب الى الحكايات منها الى العمل الروائى ..
واكثر الذين اجادوا فى هذا المضمار هو كاتب القصة المعروف " احسان عبد القدوس " ..
ولو بحثنا عن اشهر ادباء العالم فى عالم القصة ستجد " مورافيا " الايطالي يكتب عن المجتمع الايطالي وكأنه امرأة تتجرد من عفتها طوال الليل والنهار ..
وستجد " بلزاك " قبله يكتب عن المجتمع الفرنسي المخملي وكأنه امرأة ذات وجهين :
وجه للعشيق الحبيب ووجه للزوج رب البيت
وما نعرفه عن بلزاك ان له العديد من معارك الحب والغرام ..
فمن هي المرأة ؟؟
التي هي الشغل الشاغل للرجل والشغل الشاغل لنفسها ..
اذا اردنا التعميم فقد تكتفي بالعبارة السابقة تعريفا مختصرا ومحددا للمرأة .. ولكن ماذا نعني بأنها الشغل الشاغل للرجل ..
وماذا يعني بأنها الشغل الشاغل لنفسها ... ؟؟
نزار قباني وقع في محراب الجمال والأناقة عند المرأة ..
وغادة السمان وقعت في مصيدة الغرائز الوجدانية . عند بنات جنسها ..
اما محمود درويش فاستلهم من المرأة صورة لوطنه وقضيته ..
الا ان بدر شاكر السياب وقع فى شبكة شبقه الجنسى المجرد الى المرأة
( انسانيا وليس ادبيا )
ومع كل هؤلاء ومع كل النساء ..
وجدنا ان المرأة هي المرأة ..
اينما كانت واينما وجدت ..
ايا كان موقعها تحمل بندقية ,
او تحمل قلما , او تمثل فيلما ,
او تحكم بلدا , او تحكم بيتا ,
او لا تحكم احدا سوى جسدها ..
انها تحب نفسها ..
وتحب من يمدحها ويطري جمالها وفتنتها ..
وتذل نفسها للرجل الرجل امامها ..
فهي بطبيعتها كيان ضعيف يحب الانتماء لكل ما هو قوي جسمانيا او ماليا او اجتماعيا ..
والحديث هنا عن المراه المثقفه في كل مكان وكل زمان وليس عن عموم المراه
فيا ايها الرجل انتبه
فالمرأة قوية مهما كان ضعفها ..
وسرقوتها في ضعفها..
والحمد لله رب العالمين .
النموذج الارقى للمراه












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2010, 03:00 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى : مقالات أدبية
افتراضي

المرأة .. الوطن
-----------------------
ماذا يريد الرجل من الزواج ..؟؟
امر سهل وبسيط فالرجل يريد من الزواج وطنا خاصا به ينتمى اليه
وماذا تريد المرأة من الرجل ؟
ايضا تريد المرأة من الرجل وطنا تحبه وتعشقه الى الابد دون خوف او قلق .. كلاهما ..
الرجل يريد من المرأة وطنا خاصا به ينتمى اليه ,
والمرأة تريد من الرجل وطنا خاصا بها تحبه وتعشقه الى الابد دون خوف او قلق ..
واذا اردنا تطبيق العلاقة بين الرجل والمرأة ,
العلاقة على مستوى الدول ..
فالمرأة هى الشعب الذى يقبل على الحاكم الذى يسعده ويرضيه ويرفع مستوى معيشته ..
والرجل هو الحاكم الذى يريد من الشعب الطاعة والمحبه والاخلاص والولاء
والمشكلة ليست فى كون المرأة هى الشعب والرجل هو الحاكم ,
المشكلة فى كيفية استمرار الحياة بين الرجل والمرأة على هذا الاساس ..
فكما يحدث انقلاب ضد حاكم من بعض رجاله المقربين ,
او ثورة شاملة من الشعب عليه ,
فقد يحدث ان تتقلب المرأة على رجلها . ( حبيب او خطيب او زوج).
وممن المحتمل ان تطلب المرأة الطلاق من الرجل فى حالة الزواج والعكس صحيح ,
او ينتهى الحب بين اثنين تعاهدا على الحب الى الابد ,
عندما لا يجد الرجل فى حبيبته الشعب المثالى الذى يريده فى الوطن الخاص به ,
كما قد لا تجد المرأة فى الرجل الحبيب الحاكم المثالى الذى تريده لحياتها ومستقبلها ,
فينتهى الحب بحب آخر .. الخ .
واذا كان الرجل حاكما مثاليا ,
سيحاول ان يرتقى بشعبه (زوجته) فيكمل كل نقائصها لكى يجعلها زوجة كاملة , مثقفة وانيقة وذواقة ومتدينة وجميلة فى وقت واحد –
وكما هو الحاكم المثالى الذى يجلب كل شئ لشعبه فى سبيل تطوره وتقدمه , فالرجل المثالى يمكنه أن يجلب كل شئ لكى يرتقى بزوجته ,
وكما هى الدول الفقيرة التى لا تكفى ميزانياتها للنهوض بالشعب الى اعلى درجات التقدم والتطور ,
هو الرجل الفقير ايضا ,
كلاهما يعتمد طريقين –
اما الاقتراض فى خطة قصيرة الاجل , لتحقيق النهضة اللازمة لرقى الشعب – او اعتماد خطة طويلة الاجل ..
وعلى الرجل ان يعتمد الخطة المناسبة للارتقاء بزوجته كما يريدها ان تكون فى خياله ..
فما هو موقف المرأة مع الرجل الذى تخطط لحياتها معه على مزاجه ونظرته الذاتية ؟
موقفها مثل موقف اى شعب ترضيه خطوات حاكمه وتسعده ,
فيهلل للحاكم ويصفق له ويهتف بحياته ,
وهكذا المرأة سوف تهلل وتهتف بحياة رجلها عندما تكون راضية على خطواته معها ..
وقد لا يرضى الشعب عن الخطوات فيسخر ويستهزئ بحاكمه
وقد ينقلب عليه ,
وهكذا المرأة ايضا قد لا ترضى عن خطوات زوجها فى حياتها معه ,
وعلى الرجل الذكى كما هو الحاكم الذكى ان يبحث عما يؤلم امرأته (حبيبة اة زوجة ) ويحاول ان يسعدها او يقنعها بما يفعله .

ولله الحمد من قبل ومن بعد












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 12:38 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.10 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى : مقالات أدبية
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية الاسلام
كلماتك ... كزخات الأمطار ...
تتساقط على أرض العذوبة ...
تروي الوجدان بزخات الصدق البريء ...
فيغدو القلب منها حقلاً للمحبة ..
كلمات لها نعومة الندى ...
وعذوبته الصافية ...
يأتي حرفك العذب ..
ليصب في صحاري الإبداع المميزة ...
فتنهض من بين طياتها كل هذه الروعة ...
لروحك ولمشاعرك وردة غضة الغصن مني,,,
على هذا البوح والمشاعر المنطلقة عبر حرية القلم ..
وفكرك النير الذي نسج هذه العبارات الرائعة ..
وكم كنت بشوق لك ولحرفك اللامع النابض الناطق بالحق وللحق ...
دمت بألق وإبداع
الحاج لطفي الياسيني












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 05:13 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى : مقالات أدبية
افتراضي


استاذي الكبير

شيخ الشعراء القدير

جمل المحامل

جبل الشموخ

الحاج لطفي الغالي

وتبقى هامة وهمة والشيب زينة الكبار

والعقل والابداع بالشعر والنثر والخطابة حماسه
وانت أبو الابطال

يا رائد المقاومين والاحرار

يا عالي على كل غدار

يا ابن بلادي

يارمز الزيتونة وجبل كنعان

ماشي كلامك دوم

وانت دوم
على العين والراس

</b></i>












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قلة الادب في منتديات ترشيحا ينشرون في قسمي الخاص مهاتراتهم الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 5 04-27-2012 08:44 PM
نضال المرأة ولجان كفاح المرأة تنظمان ندوة بطولكرم الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 10-09-2011 07:59 PM
مختارات احمد تيمور طرائف من روائع الادب العربي الباسم وليد المكتبة الأدب والتراث والاصدارات 1 01-21-2011 08:28 AM
المرأة قبل وبعد الاسلام- ترجمة ايمان الحسينى / هدية بمناسبة يوم المرأة العالمى ايمــان عبد الله الترجمة الدينية 7 12-23-2010 11:06 AM
العبقرية والجنون في الادب يسري راغب مقالات أدبية 3 12-10-2010 05:27 PM


الساعة الآن 04:56 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com