.............
 

آخر 12 مشاركات
العراقيون يريدون وطناً ****************************** داود... > > > ديمقراطية (4) ارهاب... > > حسن حاتم المذكور > > ... مؤتمر منظمة المعتربين العراقيين الثاني عشر الذي أنعقد قي...
أقوى كاري كاتير في صحيفة الكارديان هز الولايات المتحدة... رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طلال شاكر وثيقة:الأمم المتحدة تقترح خطة لتجاوز الأزمة في العراق وتحذر...
📜 📜 📜 للصباح حكايه : القلم المرمر #عادل محمود سافر العالم... > > > > > كونفدرالية بطعم التظاهر ‎ > > علاء الخطيب > > >... 'رحلتي مع النهر الثالث' عبدالرزاق عبدالواحد الشاعر العراقي...
تجمع النقابات في النجف يحذر من محاولات جهات سياسية اختراق... تجمع النقابات في النجف يحذر من محاولات جهات سياسية اختراق... ارتفاع عدد ضحايا استهداف القوّات الحكومية للمتظاهرين يشير...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05-25-2011, 08:08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مخلص الخطيب
اللقب:
بروفيسور: ناقد ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 1334
الدولة: سوري مقيم في فرنسا
المشاركات: 132
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مخلص الخطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضيعلى هامش موضوع (لماذا سوريا ؟ لماذا الآن ؟) - مخلص الخطيب -ج 1


على هامش موضوع
لماذا سوريا ؟ ولماذا الآن ؟


مازال البعض من مثقفي سوريا العربية يتساءل عن أسباب انفجار التظاهر في سوريا وعن مبرر موعده، ومازالت برأيي، معظم الأجوبة عليها ضبابية، أو بالأصح عفوية غير كاملة. فلتحليل ما طرحه الأخ وجدي الصباغ : لماذا سوريا ؟ ولماذا الآن ؟ لابدّ من البدء بنقد ذاتي لكل ما كان يجري في سوريا قبل انتفاضتيْ تونس ومصر.

كانت سوريا رسمياً وشعبياً في منتهى الفرح والاعتزاز بانتفاضة البوعزيزي في تونس وثورة الفيسبوك في مصر، فقد اعتقد كل سوري أن أمتنا العربية قد تخلصت في مصر من خائن لقضية فلسطين وقضايا العرب، كما توقـّع أن أمتنا قد تخلصت في تونس من رئيس فاسد متواطئ مع الكيان الجرثومي ومع أمريكا، بلا شخصية سوى تجميع أكبر عدد من أصحاب رؤوس الأموال اليهود، ليستثمروا في مدن تونس خاصة في (جزيرة جربة) مقابل رزمة يوروات أو دولارات لشخصه ولأسرته.
فعلى سبيل المثال وتأييداً للانتفاضتيْن، شجب المواطن العربي السوري حظر بثّ قناة الجزيرة في مصر، وبات لا يُشاهد سواها، دعماً لما تبثـّه من "حقائق" غير ملموسة حول ما يحصل في مصر.

من جهة أخرى، دُفعَ الرئيس السوري الشاب المثقف المنفتح صاحب أجرأ وأذكى المواقف العربية من 2002 حتى 2010، للتصريح بأن ما يحصل في تونس ومصر لا يمكن حصوله في سوريا. مجرد ما أن سمع السوريون الشرفاء الوطنيون القوميون العرب هذا التصريح، طردوا من أذهانهم إمكانية وصول هبّة الاحتجاج إلى بلدهم سوريا، فإعجاب الأكثرية الساحقة برئيسها وثقتها به كانت وما تزال كبيرة.
لكن ! ليت رئيسنا لم يُسَـق إعلامياً لذكر هكذا تصريح، فالرّدّ عليه، من المتربصين بسوريا، كان متوقعاً.

نعم، كان من السهل التنبؤ أن تصريح الرئيس بشار سيدفع الحاقدين على سوريا لتحدّيه شخصياً ولتأكيد عكس ما صرّح به، فقام خونة سوريا من إخوان مسلمين و"نفايات" عبد الحليم خدام وحثالات رفعت الأسد، مروراً بـ "النـّخب" الهاربة بعد 2001 إلى الخارج من أساتذة ومثقفين وحقوقيين وناشطين سياسيين، وصولاً لكل من كانوا يَكنـّون لسوريا حقداً وكراهية بلا مثيل، وكم هم كثر ! قاموا جميعاً ولو بتشرد فكري وانتمائي، بتحريض الشارع السوري وإيقاظ الخلايا المتطرفة النائمة في قراه وبلداته ومدنه. فقادة الجماعات السلفية، مدعومين من بندر بن سلطان آل سعود، والحريري وثلته، وإسلاميو الأردن ولبنان ودول أخرى، تبنـّـوا إثارة النعرات الطائفية والعرقية والفكرية في سوريا، وابتدأت الفتنة بمظاهرة سلمية في دمشق ثم باحتجاج مطلبي في درعا، ثم وصل إلى ما نحن عليه اليوم. عجبي !

للتذكير : كان المواطن السوري يعلم بوجود خلايا سلفية مسلحة في سوريا من خلال المسلسل الرمضاني ما ملكت أيمانكم وكم استغرب هذا المواطن وتساءل عن مبرر عدم ملاحقة هؤلاء المتطرفين، وقتذاك ؟
صبر المواطن السوري تعلقاً برئيسه الشاب بشار الأسد، آملاً تحقيق ما وعد به من إصلاحات، بعيد اختياره كرئيس للجمهورية 2000-2001، وبعيد خروج الجيش السوري من لبنان في العام 2005.

يمكن التذكير كذلك، أنّ عوامل أخرى كان يضغط المواطن السوري على نفسه ليتحملها، كالفساد المستشري والمنتشر على كل المستويات، التربوي والأسري والمجتمعي والمهني، المتلازم مع الفساد السياسي، وكذلك الخوف من قمع رجال الأمن الذي كان جلياً على وجوه كل السوريين ومشاهداً من القاصي والداني، وسيطرة ضعفاء النفوس من الحزب الحاكم كانت من أكثر العوامل التي تـُسيء للنظام، كما أنّ غياب كل أنواع الحريات (التعبير والتظاهر والسفر والترشح...)، وعدم نزاهة الانتخابات، كانت موضع امتعاض وتسلية المواطن، كما أنّ عدم مهنية إعلام السلطة كان يشجع المواطن لمشاهدة إعلام الآخرين ويتأثر به، ناهيك عن إلهاء المواطن بالتديّن الكاذب المنافق ومشاهدة الأفلام والمسلسلات لتمضية الوقت أمام شاشات التلفزيون.

أخيراً وليس آخراً، كانت استعادة ذكريات مجازر أواخر سبعينيات/بداية ثمانينيات القرن الماضي تـُـجْـتـَـرّ بمجرد التطرق لحقبتها، مجازر كان مسببوها هم الإخوان المسلمون وعصابة رفعت الأسد كسليم حاطوم وعلي حيدر، وغيرهما، ناهيك عن أزمة زواج الشباب بسبب الحاجة، وعن الصعوبة بالالتحاق بكلية جامعية تحقق الرغبات الحقيقية لحاملي الثانوية، وكذلك غلاء إيجار وأسعار البيوت وكل المواد الغذائية، إضافة إلى البطالة المنتشرة لدى حوالي "40%" من شباب سوريا، وكذلك ضعف الدخل الفردي كراتب أو كمردود عمل حرّ،.
كلها عوامل صمد المواطن السوري على سلبياتها، تقديراً لرئيسه النزيه بشار الأسد، وانتظاراً لتنفيذ الإصلاح الموعود.

كل هذه السلبيات التي لا يمكن أن يتجاهلها أي سوري، مقيماً في سوريا كان أم في خارجها، تدفع لنقد الوضع السوري الداخلي، والنقد المستمر المبرر يتيح للمواطن أن يُصدّق ما يُكرّره أي منحرف أو حاقد من أي طرف كان، وهذا ما حصل، لبعض المضلل بهم، متجاهلين العوامل التي أعاقت تنفيذ الإصلاح الموعود.

* لم يُمنـح الرئيس الفرصة لتحقيق ما وعد به من إصلاحات خلال سنته الأولى، شتاء وربيع 2000/2001 لكثرة ما أنتج وعده بالاصلاح من منتديات حوار لا تـُـعـدّ ولا تـُحصى، وتوقف الحوار بسبب شرط "المثقفين النشطاء الحقوقيين والمهتميم بحقوق الإنسان" التعجيزي المشهور : نريد الإصلاح الآن وليس غداً.

* لم يتمكّن الرئيس من الاستمرار في الإصلاح، ففي العامين 2004/2005 قام تحالف غريب بين الحريري وصديقه الرئيس الفرنسي جاك شيراك، للمطالبة بخروج سوريا من لبنان على خلفية تمديد مهمة إميل لحود كرئيس جمهورية لبنان، تمديد مبرره هو خشية أن تستغل أمريكا انتخابات لبنان، لضرب سوريا من أراضي العراق العربي المحتل (وهذا ما كان يتوقعه أو يأمله بعض السياسيين اللبنانيين). انضم لهذا التحالف بوش والملك السعودي واتـّـُـخـِـذ قرار خروج سوريا النهائي من لبنان، وخرج السوريون بشكل غير لبق.

* أغـْـرِق الرئيس بشار بمشاكل أمته العربية من حرب لبنان 2006 إلى حصار واجتياح غزة 2008/2009 وإغلاق معبر رفح، إلى تحليق الطائرات الصهيونية وانتهاك الطائرات الأمريكية لسيادة أراضي سوريا، ومقاطعة المؤتمرات العربية في الدوحة ودمشق، وإعلان الحرب الدبلوماسية على سوريا من دول عربية تاريخياً خائنة كالأردن والسعودية وكذلك موقف مصر المباركية اللعين، وموقف المجتمع الدولي الذي عزل سوريا اقتصادياً وسياسياً.

استغل الحاقدون ما حدث في تونس ومصر(كانون 1 / ديسمبر 2010 - كانون 2 / يناير 2011) وحرضوا بعض شباب سوريا للحاق بهبّة إخوتهم التونسيين والمصريين، وانطلقت الشرارة من درعا بمطالب عفوية شبابية محقة تتعلق بالإصلاح الاجتماعي، واستجاب الرئيس الشاب للمطالب ووعد بتطبيقها، فقام بزيادة الرواتب وفتح مجالات للتوظيف، ومنح الإخوة الأكراد الجنسية السورية ووعد حاسماً بإلغاء حالة الطوارئ ثم وقــّع على المرسوم، لكن التوقيع جاء، على ما يبدو متأخراً، حسب فهم المحرضين على التظاهر القاتل الفتاك.

كان الشارع قد حـُـرّكَ من المندسين المسلـّحين من الخارج العربي والأجنبي الذين استغلوا مظاهرات الاحتجاج الأولى في سوق الحميدية وأمام مبنى وزارة الداخلية في دمشق، فقاموا بتحريك شارع الشباب في درعا، محافظة الحدود مع الأردن ومع لبنان، الدولتيْن المترقبتيْن لأي فرصة للانقضاض على أمن سوريا، لما فيهما من عناصر معادية لسوريا ولمواقفها منذ وصول الرئيس بشار، مع التذكير بأن درعا متاخمة للجولان المحتل من العدو الصهيوني، فالمتآمرون كثر، والتربة السورية تنتظر حراكاً ما، من النظام، لكنه جاء من الخارج المقيت ووصل إلى ما وصل إليه اليوم.

قامت وسائل الإعلام العربي بتشجيع ما حصل في سوريا من "انتفاضة - ثورة - حركة احتجاجية"، فقام محللوها و"مفكروها" باللحاق بـ "موضة" التحريض في سوريا، ناسين أو متجاهلين أن بشار ليس مبارك وليس بن علي، وأن وضع سوريا المجتمعي مغايراً تماماً لما حدث في هاتيْن الدولتيْن، وأن جغرافية سوريا مختلفة عن جغرافيتيّ مصر-مبارك المسالمة وتونس-بن علي المتواطئة.
هذا التأييد الإعلامي لما حدث في سوريا دفع النظام السوري لمنع دخول الإعلام العربي والعالمي... وعزلت سوريا نفسها إعلامياً، الأمر الذي أباح لكل متواطئ استعمال فيسبوكات ويوتيوبات وترويتورات ومواقع تنهش من الجسد السوري، خاصة وأن الجميع يعلم أنّ إعلامنا السوري متعثر، وأنّ إعلاميينا ليسوا على درجة عالية من المهنية والتعمق بالتحليل السياسي غير المُمْلى عليهم.
كما لوحظ أن الشباب السوريين لم يأخذوا زمام المبادرة لتعميم آرائهم عن طريق إنشاء مواقع وإرسال رسائل لأصحاب الحواسيب، وبقي معظم السوريينً الشرفاء في معسكر الدفاع الإلكتروني، تاركين موقع الهجوم لآخرين من سوريين أو أشباه سوريين. كان الكثيرون منا يدافعون بجهل عمّا يحصل على الأرض السورية حقيقة، فالإعلام السوري لم يكن على المستوى والمحللون السياسيون السوريون ما كانوا على اطلاع على ما يجري، وكان المهاجمون أكثر إقناعاً من المدافعين، لأنهم أظهروا أنفسهم كمضطهدين وأظهروا الشعب السوري وكأنه قام عن بكرة أبيه يطالب بإسقاط النظام، وقدّموا وثائق مصوّرة عن "وحشية القمع العسكري السوري" وعن عدد القتلى والجرحى، ونحن ما كان أمامنا سوى التكذيب بأساليب مختلفة.

نعم العيب فينا نحن أولاً، نظاماً سياسياً وأجهزة أمنية وتدخل الجيش، لم تـُـقدّم مبررات مقنعة لتأخر عملية الإصلاح، لم يظهر السياسيون في سوريا لطمأنة الشعب، لم تظهر مظاهرات كبيرة تأييداً لمواقف الرئيس بشار، لم يُعلـَـن عن سبب تدخل قوات الأمن والجيش لقمع المتظاهرين... لم يكن إعلامنا ولا إعلاميونا على مستوى الحدث للإقناع، بالمقابل، فإنّ غياب الإعلام الأجنبي هيّج أصحابه ضد قرار سوريا. حتى أفكارنا لم تعد تـُـقنع الآخرين، تماماً كآراء المحرضين من هيثم مناع لبرهان غليون لهيثم المالح لغيرهم.

أما على مستوى المنتديات والملتقيات والجمعيات الإفتراضية، فبات الكثيرون منذ ثلاثة أسابيع يلتزمون الصمت لكثرة المواقع المفتوحة أمامهم، وفضّل معظمهم البقاء في ملتقى يسيء لسوريا، بهدف نجاعة الدفاع عن بلدهم، ولنا حديث آخر عن هؤلاء.

لعله من المُباح في مكان أن نقوم بنقد الذات قبل نقد الآخرين، فهذه المقدمة ليست أكثر من نقد لما قام به النظام السوري، بموافقة الرئيس أو بدون موافقته !












عرض البوم صور مخلص الخطيب   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011, 09:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي


اتمنى من جميع الإخوة والأخوات ان يتأكدوا من معاينة وتدقيق مداخلاتهم قبل اعتماد الرد والمداخلة هنا حرصل للإفادة والإستفادة

مرحبا بكم أخي د. مخلص الخطيب

ولنا عودة بعد قراءة متأنية لما تفضلت وما أشرت إليه

مودتي لك












عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 12:21 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
مخلص الخطيب
اللقب:
بروفيسور: ناقد ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 1334
الدولة: سوري مقيم في فرنسا
المشاركات: 132
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مخلص الخطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

مرحباً بالمحاورين وبمشاركاتهم.
عدد أعضاء الجمعية الفاعلين قليل، والأهمية بالكيف وليس بالكم.
أهلاً بكل من قرأ وفهم قصد النقد الذاتي وليس (جلد النفس) وحلل الموضوع.
والحوار مفتوح.












عرض البوم صور مخلص الخطيب   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 01:02 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

الاخ الكريم
الاستاذ مخلص الخطيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.ابين لكم نظرتي الشخصية انها فوضى غوغائية حدثت في سوريا________وبعد
أن النظام السوري تحديداً هو نظام بعثي قومي عروبي اشتراكي..سوريا قدمت الكثير من التضحيات للمقاومة الفلسطينية الشريفة واللبنانية..انا شخصيا مرتاح جدا ..لان ا لرئيس السوري يدعم الفصائل الفلسطينية و لحرصه الكبير على الشعب
ولا أحد يقف ضده الا مدعوم من اسرائيل وحلفاؤها..سقوط نظام سوريا لاسباب عدة منها على سبيل المثال لا الحصر
اي ثورة ضد النظام لن تحضى بدعم شعبي كبير لان هناك اتجاه كبير في الشعوب العربية ككل في تأييد المقاومة والوقوف ومعها ونظام الشام يدعم المقاومة لذلك لديه رصيد كبير من التأييد الشعبي وبعد..الشعب السوري شعب مثقف ومتسامح دينيا وهو المعروف بالتسامح الديني والشعب السوري ليس شعب متخلف وليس شعب بدوي لايتفهم الرأي والرأي الاخر..وبعد نكمل الرؤية ..ايران تبحث عن مكان لتصدير الثورة ...ومصر الآن مهيئة وخصبة .. وقد تجدها ايران فرصة ذهبية للتغلغل فيها وغرس بذراتها المتعددة الاهداف

الولايات المتحدة ..... هدفها في الشرق الاوسط وهذا مايهمنا كعرب ومسلمين ..
. السيطرة على مراكز السلطة الحصول على النفط بأمان حماية الأمن القومي الاسرائيلي


التخلص من النظام السوري هو هدف كبير ...
ولكن تسبقه خطوات ...
اشغال النظام الايراني بالداخل وفرض حصارا اقتصاديا ضاغطا عليه
ترويض تركيا مرة اخرى ....
التخلص من عملاء طهران في السلطة العراقية ....اما عن طريق الانقلاب
و التخلص منهم وتصفيتهم واما فضحهم واثارة النقمة الشعبية عليهم
.نكمل بالتحليل لان الاخبار اغلبها متضادة ولا نفهم منها ابدا الواجب المتابعة ونحلل الخلفيات والمصالح..لان الواقع السوري مختلف جدا عن مصر وتونس وليبيا وغيرها..لذا ابين لكم ان النظام السوري قوي شعبيا قبل أن يكون قوي أمنيا.
الرئيس بشار الأسد كان من ضمن الاثنين الأوائل في ثلاثة استفتاءات أجرتها مراكز غربية في الدول العربية عن الشخصيات الأكثر شعبية.

وفي سوريا معادلات مختلفة فالقياس خاطئ بما يجري في باقي الدول. مع فارق مهم جداً و هو أن النظام السوري داعم للمقاومة في لبنان وفلسطين و العراق وليس خائناً عميلاً لأميركا و اسرائيل كنظام مبارك والنظام التونسي .

أما الخطاب الطائفي والكلام عن طائفة حاكمة و إعادة اسطوانة حماه فهو كلام فارغ وهو دليل جهل بالوضع في سوريا و دليل إفلاس. وهذا الخطاب منبوذ من قبل السوريين.

و على فرض أن النظام السوري سقط. لا بد سيزداد العبء على الشرفاء الأحرار في المقاومة في مواجهة اسرائيل وأعوانها.

لكن على أرض الواقع ما يحصل هو أن الأنظمة العميلة التابعة لأميركا هي التي تسقط
...
.خالص تقديري












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 01:09 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي


الحديث عن ثورة في سوريا لا يتحدث بها الا الاغبياء والسفهاء والمنبطحين اقزام الاجندات الخارجية اميركا وايران والصهيونية العاهرة
والان بعد تصفحي لبعض المواقع العربية اسفت كثيرا عندما اشاهد هناك ناس من هو
يدعي انه سياسي واستاذ لكن مع احترامي للطبيين اعتبرهم اغبياء ويطرحون
مواضيع بصورة حقيره ورعناء هدفها زعزعة الامن في سوريا.
نرجوا من الله ان يزيل الغشاوة عن اعين الكثيرين في الوطن العربي
لان امريكا والكيان الصهيوني واعوانهم من بعض الحكام العرب
اصحاب المصالح الشخصية قد تمكنوا من زعزعت الان والامان في المنطقة العربية .كما تعلمون أن أمريكا لا صاحب لها و أن ما يهمها بالدرجة الأولى هى مصالحها الشخصية بمنطقة الشرق الأوسط

و المؤامرة الأمريكية الجديدة و الخبيثة هى السيطرة على البلدان العربية الغنية بالنفط من خلا تهيج الشعوب على حكامها


الظالمين .. أنتم تعلمون كم هى كثيرة الأنظمة العربية الظالمة لشعوبها و هذه فرصة لا تقدر بأى ثمن و قعت بأيدى


الأمريكان و الصهاينة و جارى العمل بها .. و بالأضافة الى هدفهم و هو السيطرة على البلدان العربية الغنية بالنفط


هم يريدون أيضا أطاحت الأنظمة العربية القوية و التى لم تركع لهم و تقاومهم ومنها حكومة سوريا التى


لم تركع أو تخضع لأمريكا أو اسرائيل و لها مواقف مشرفة بدعم القضية و المقاومة الفلسطينية.

ما حدث في سوريا بالتحديد هي فوضوى مقنعة بقناع الثورة

الهدف منها تقسيم سوريا وتكون عراق وليبيا اخرى












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 02:00 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
مخلص الخطيب
اللقب:
بروفيسور: ناقد ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 1334
الدولة: سوري مقيم في فرنسا
المشاركات: 132
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مخلص الخطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الاخ الكريم
الاستاذ مخلص الخطيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.ابين لكم نظرتي الشخصية انها فوضى غوغائية حدثت في سوريا________وبعد
أن النظام السوري تحديداً هو نظام بعثي قومي عروبي اشتراكي..سوريا قدمت الكثير من التضحيات للمقاومة الفلسطينية الشريفة واللبنانية..انا شخصيا مرتاح جدا ..لان ا لرئيس السوري يدعم الفصائل الفلسطينية و لحرصه الكبير على الشعب


أخي إعيان القيسي
أسعد الله أوقاتك

في رأيي كما هو في رأي كل السوريين، لا يمكن لنظام دولة أن يُسمّى باسم حزب واحد. الشعب السوري بات توّاقاً للتعددية الحزبية وللتنافس السياسي بين أصحاب الآراء. وهذا ما اعترف به رئيسنا بشار منذ توليه زمام الحكم في سوريا، حين فتح باب الحوار على كل الأفكار القومية العربية وعلى كل الأفكار اليسارية، وهذا ما نوّه له بوعده الأخير بتغيير الدستور وخاصة ما يتعلق بكون حزب البعث هو قائد الدولة والمجتمع.

حسب ما فهمته من المهمة التي قمت بها لسوريا منذ أسابيع، إنّ إلغاء المادة 8 من الدستور هو الأكثر جدلاً بين شخصيات الحزب القيادية، كما تمّ الفهم بأن الرئيس الشاب بشار متفق مع فكرة إلغاء هذه المادة، في سياق تنظيم الحياة الانتخابية وإنشار قانون انتخابات يسمح بتشكيل أحزاب أخرى بجانب حزب البعث، وليس خلفه ولا تحت مظلته.

الرئيس بشار عايش الديمقراطية الإنكليزية خلال إقامته في بريطانيا، ومن خلال زياراته السنوية لزيارة أهل زوجته، وهو على يقين بأن حزب واحد لا يمكن أن يحكم ويتحكم بمصير مجتمع ودولة دستورياً، أي حتى نهاية الحياة.

ركّزت في موضوعي على نقد الذات، يعني على نقد رئيسي الذي تباطأ كثيراً في تنفيذ عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وقد اعترف بهذا شخصياً في خطابه أمام أعضاء مجلس الشعب، المصفقين المطبلين المزمرين الذين هم نتاج حكم حزب واحد وهو حزب البعث.
سأتطرق فيما بعد للمندسين وللمحرضين ولحاملي اللؤم والحقد في أنفسهم ضد الرئيس الشاب، وكذلك على المواقف الأوربية والأمريكية من سوريا.

تحيتي.












عرض البوم صور مخلص الخطيب   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 02:16 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مخلص الخطيب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:


أخي إعيان القيسي
أسعد الله أوقاتك

في رأيي كما هو في رأي كل السوريين، لا يمكن لنظام دولة أن يُسمّى باسم حزب واحد(1). الشعب السوري بات توّاقاً للتعددية الحزبية وللتنافس السياسي(2) بين أصحاب الآراء. وهذا ما اعترف به رئيسنا بشار منذ توليه زمام الحكم في سوريا، حين فتح باب الحوار على كل الأفكار القومية العربية وعلى كل الأفكار اليسارية، وهذا ما نوّه له بوعده الأخير بتغيير الدستور وخاصة ما يتعلق بكون حزب البعث هو قائد الدولة والمجتمع(3).

حسب ما فهمته من المهمة التي قمت بها لسوريا منذ أسابيع، إنّ إلغاء المادة 8 من الدستور هو الأكثر جدلاً بين شخصيات الحزب القيادية، كما تمّ الفهم بأن الرئيس الشاب بشار متفق مع فكرة إلغاء هذه المادة، في سياق تنظيم الحياة الانتخابية وإنشار قانون انتخابات يسمح بتشكيل أحزاب أخرى بجانب حزب البعث، وليس خلفه ولا تحت مظلته.

الرئيس بشار عايش الديمقراطية الإنكليزية خلال إقامته في بريطانيا، ومن خلال زياراته السنوية لزيارة أهل زوجته، وهو على يقين بأن حزب واحد لا يمكن أن يحكم ويتحكم بمصير مجتمع ودولة دستورياً، أي حتى نهاية الحياة.

ركّزت في موضوعي على نقد الذات، يعني على نقد رئيسي الذي تباطأ كثيراً في تنفيذ عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وقد اعترف بهذا شخصياً في خطابه أمام أعضاء مجلس الشعب، المصفقين المطبلين المزمرين الذين هم نتاج حكم حزب واحد وهو حزب البعث.(4)
سأتطرق فيما بعد للمندسين وللمحرضين ولحاملي اللؤم والحقد في أنفسهم ضد الرئيس الشاب، وكذلك على المواقف الأوربية والأمريكية من سوريا.

تحيتي.
السلام عليكم اخي مخلص

مالو نته بالاحمر

ليس الحكمة من التعدد الحزبي كما حصل في العراق وانت تعلم الان الانفلات الامني والعسكري والسياسي والاقتصادي لان العراق اصبح تحت حكم مئات الاحزاب وكل حزب يعمل ضد اجندة وكلها خارجيةلا ضرر من وجود حزب معارض للحزب البعثي الحاكم في سوريا لكن يجب ان يكون فاعل اكثر من حزب البعث وليست شعارات زائفة يهدف من ورائها تدمير سوريا كما حصل في بلدان اخرى
لذا ابين لكم ان قيادة حزب البعث والرفيق القائد بشار الاسد هم باستطاعتهم التغيير والاتجاة قدما بالاصلاح بكافة الميادين التي تهم المواطن السوري بدون زعزعة امن واستقرار سوريا.والحديث الان عن التعددية الحزبية يجب الحذر اولا من انشاء احزاب اسلامية سلفية اخوانية او غيرها لانها سوف تفشل حتما بقيادة البلاد والعباد والدليل ما يحصل ايضا في العراق من قيادة حزب يدعي الاسلامية المقنعه بالارهاب والتعسف وظلم المواطن ونهب ثرواته واباحت ارضه وممتلكاته ..تحياتي












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 02:23 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

يجب الربطين بين سياسات الدول المحيطة بسوريا..

..لان سوريا وعمقها القومي والمقاوم حتما سوف
تجد هناك سياسيات مضادة لها

من دول عربية وغيرها
.
الان...
لا اعرف اين ذهبت الثورة في سوريا.
الا يفهم البعض ان ما اسموه بالثورة في
سوريا هي كذ
ب وتضليل

لماذا ما زال البعض يحشر نفسه في سوريا
وينشر هنا وهناك وكأن سوريا الان الحدث
الاقوى على الساحه لماذا لا يتحدثون عن
العراق وفلسطين والمجازر التي تح
صل فيها
حقيقة يحز بنفوسنا ما وصلت إليه حالة التهجم
على سوريا وعلى شخص السيد الرفيق القائد:
بشار الأسد وعلى كل من يعارض هذا التوجه
ومن قبل شلة الكومبارس التي تخطت كل حدود
اللباقة والأدب في اسلوب التخاطب مع القادة
والمفكرين وهي تحظى
بدعم وتغطية لها تحت
مايسمى بحرية الرأي والراي الآخر
جهدنا ونحن نسعى لحقن الدماء التي تراق
ومن الرجاء منهم الكف عن التحريض واذكاء
نار الإختلاف والفتن
والإقتتال بين ابناء الوطن الواحد
.












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..




التعديل الأخير تم بواسطة ابو برزان القيسي ; 05-26-2011 الساعة 02:25 PM سبب آخر: ..
عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 02:33 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مخلص الخطيب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
على هامش موضوع
لماذا سوريا ؟ ولماذا الآن ؟


الزميل الكريم مخلص الخطيب

كلمة ثورة هي كلمة ضخمة و هي تعطي انطباعا نبيلا جدا و بالطبع فلكل نظام مؤيدون و معارضون و لكل نظام نصيب من الأصدقاء و الأعداء و الواقعية تقتضي من اي انسان أن يدرك ذلك قبل أن يتكلم في السياسة أو يقدم على أي عمل سياسي لكن البعض و بمنتهى البساطة ادعى لنفسه الثورة و ادعى لنفسه الشعبية في رايه أو موقفه الثوري كما يتصور و بالطبع فلقد ضحك الناس في سورية على ذلك كثيرا أول الأمر قبل أن تبدأ الجرائم و القنص و احراق المرافق العامة و غير ذلك من الأمور الشنيعة و حتى أكون صادقا مع نفسي فلو أنني لا أزال في أيطاليا حيث اقضي اجازة سياحية) فلربما كنت صدقت كل الروايات الغربية و الدارجة الى حد ما لكنني موجود في سوريةدخلتها قبل اسبوعين و قلت لنفسي منذ بداية الأحداث أنني لن أجلس في مكاني بل سأذهب الى مواقع الأحداث و قمت بمجادلات أحيانا مع بعض من عناصرضباط الأمن من الاصدقاء الذين حذروني من أنني أخاطر حيث أذهب بتعرضي للهجوم علي من قبل المتظاهرين و بالطبع فلقد كان ما ذكروه صحيحا في بعض الحالات و لم أجد تظاهرة واحدة جدية تنتدي بشيء جدي فليس اسهل من أن تلم بعض الشباب و تصيحوا في الشارع لكن ذلك لن يندرج مطلقا تحت باب السياسة لأنه اذا اجتمع حتى و لو خمسة الاف شخص كما جرى في درعا مثلا في بعض الحالات فسكان مدينة درعا هو مليون فهل يعني ذلك أن خمسة الاف يحق لهم التسلط على المدينة والتحكم بمصيرها و مصير أهلها؟ و قس على ذلك في بقية المدن السورية و بالطبع فهناك رواسب عميقة لدى معظم الشعب السوري تجعل خداعه بشعارات براقة كالحرية و الديمقراطية أمرا صعبا للغاية فضلا عن أن المعارضة المنتشرة في الفضائيات كانت تهريجية غالبا و ليس لها من رصيد جدي في عقول الناس و ضميرهم و لذلك فكلمة ثورة هي أكبر من هؤلاء بكثير تقبل تحياتي












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 05:49 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
مخلص الخطيب
اللقب:
بروفيسور: ناقد ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 1334
الدولة: سوري مقيم في فرنسا
المشاركات: 132
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مخلص الخطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مخلص الخطيب المنتدى : ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
السلام عليكم اخي مخلص

مالو نته بالاحمر

ليس الحكمة من التعدد الحزبي كما حصل في العراق وانت تعلم الان الانفلات الامني والعسكري والسياسي والاقتصادي لان العراق اصبح تحت حكم مئات الاحزاب وكل حزب يعمل ضد اجندة وكلها خارجية لا ضرر من وجود حزب معارض للحزب البعثي الحاكم في سوريا لكن يجب ان يكون فاعل اكثر من حزب البعث وليست شعارات زائفة يهدف من ورائها تدمير سوريا كما حصل في بلدان اخرى
لذا ابين لكم ان قيادة حزب البعث والرفيق القائد بشار الاسد هم باستطاعتهم التغيير والاتجاة قدما بالاصلاح بكافة الميادين التي تهم المواطن السوري بدون زعزعة امن واستقرار سوريا.والحديث الان عن التعددية الحزبية يجب الحذر اولا من انشاء احزاب اسلامية سلفية اخوانية او غيرها لانها سوف تفشل حتما بقيادة البلاد والعباد والدليل ما يحصل ايضا في العراق من قيادة حزب يدعي الاسلامية المقنعه بالارهاب والتعسف وظلم المواطن ونهب ثرواته واباحت ارضه وممتلكاته ..تحياتي
أخي اعيان

(نظام الاحزاب والتعددية الحزبية وحرية التعبير) في عراقنا العربي الحبيب، لا تعدو عن كونها عبارات كتبها الأمريكي في دستور أمريكي قـُـدّم "هدية" لدولة العراق ولنظام العراق ولشعب العراق المحتل منذ 2003 وليومنا الحالي، نعم اليوم هو محتل بـ 50.000 جندي أمريكي. كل من يحكم وكل من يُعارض في العراق متآمرون مع المحتل الأمريكي، باستثناء بعض الشرفاء.

الأمر في سوريا مختلف كونها غير محتلة، وعلى رأسها شخص يقدّره شعبه بأغلبية ساحقة (أيّاً كانت وسيلة وصوله للسلطة، فخطأ الأب لا يتحمله الإبن)، نعتز به كرئيس شاب منفتح متحرر مثقف، لكن هذا لا يمنع من قول كلمة حق وهي : تأخـّـرت عملية الإصلاح التي كان بإمكانه البدء بها منذ 2009 حين قضى على عزلته الدولية والعربية. لكن القدر شاء أن يؤثر هذا التأخير على مسيرة هذا الرئيس النقي.

تعدد الأحزاب ليس صدقة من حزب البعث لكي لا يُمانع بوجود أحزاب في سوريا، لا يا أخي ! سوريا باتت بحاجة لنظام أحزاب متعددة ومنها حزب البعث وليس على رأسها، ومن يفوز بانتخابات نزيهة يكون الحزب الحاكم أو التآلف الحاكم لمدة زمنية محدّدة. المادة رقم 8 التي تقضي بأن يكون حزب البعث هو القائد المُسيّر لشؤون الدولة والمجتمع أمر لم يعد يهضمه شعب سوريا، حتى نخبة كبيرة من البعثيين أنفسهم.

أكرر أخي اعيان، سوريا بلد مستقل غير محتل، وبالتالي يستطيع رئيسه، ورئيسه فقط، (كون الشعب لا يعتبر سوى بشار كقائد لسوريا، ولا يهتم بقوى الأمن ولا بحزب البعث) تغيير الأمر الواقع. باعتبار أن سوريا ذات سيادة، فلن بُسمح لأي حزب أو تجمع يشكّل خطراً، أو ذي تاريخ مدنس من إنشاء حزب.
في دول العالم الديمقراطي، يُرفـَض كل حزب يكون في مبادئه التعدي على حقوق الإنسان والتهجم على الآخر بسبب جنسه أو عرقه أو دينه أو طائفته، ولقد تطوّر الدستور وبات متسامحاً بعد أن استقر الوعي السياسي والمجتمعي في نفوس المواطنين الأوربيين، فبدأنا منذ 3 عقود نسمع أصواتاً نشاذ (شبه عنصرية) من اليمين المتطرف، وهذا لم يؤثر على مكونات الشعب بكل أعراقه وأصوله ودياناته، ولا على دستور البلاد.

لن تصل الجماعات المتأسلمة المتطرفة السلفية والأصولية والتكفيرية والإخونجية إلى الحكم في سوريا، ولن يصل بعثيو ما بعد 1963 للحكم بسبب خياناتهم أمثال رفعت الأسد البعثي، وعبد الحليم خدام البعثي وغيرهما.
يمكن وضع مادة في الدستور (الذي نأمل أن يُعدّل بسرعة)، تقضي بإقصاء خونة الوطن من تشكيل أي حزب أو تجمع، وحين تستقر الأمور وينتشر الوعي مع وصول أجيال منفتحة، لا مانع من فتح الباب لكل من يريد إنشاء حزب أيّاً كان توجهه. الخونة ليسوا حصراً على غير البعثيين.

تحيتي.













التعديل الأخير تم بواسطة مخلص الخطيب ; 05-26-2011 الساعة 05:56 PM
عرض البوم صور مخلص الخطيب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإمارات السلفية في سوريا - مخلص الخطيب مخلص الخطيب ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب 17 01-08-2013 05:45 AM
على هامش موضوع (لماذا سوريا ؟ .. لماذا الآن ؟ - ج 2 ) مخلص الخطيب مخلص الخطيب ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب 12 07-28-2011 12:15 PM
سوريا... لجنة الحوار / مخلص الخطيب مخلص الخطيب ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب 5 07-28-2011 11:55 AM
لغة هيئة الحوار الوطني في سوريا / مخلص الخطيب مخلص الخطيب ملتقى خاص بالنقد والتحليل السياسي والمجتمعي - الدكتور : مخلص الخطيب 2 07-28-2011 11:53 AM
لماذا سوريا ؟؟ ولماذا الآن ؟؟ / بقلم : وجدي الصبّاغ ياسر طويش ملتقى الأديب والناشط الإعلامي / ياسر طويش 11 05-26-2011 12:03 PM


الساعة الآن 08:02 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com