.............
 

آخر 12 مشاركات
إهمال وزارة الكهرباء تسبب بإيقاف 1600 مشروع زراعي في محافظة... فوضى حكومة نينوى .. المرعيد ينفي إستقالته حقوق الانسان: يجب... آخر اخبار العراق من قلب الحدث
الفيس بوك الكلداني 11 hrs · كتبَ عدنان الطائي فساد وسرقات... الدكتور عبد الامير العبودي والمحلل السياسي لحزب الدعوه... انتفاضة لبنان تحت المجهر الأميركي الأوروبي مجددا حشود الغضب...
رسالة تعزية ورثاء بوفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان شقيق... خلجات من وحي ( ثورة تشرين ) و ( مؤتمر المغتربين ) في... هام جدا الخبير ا يجب إطلاق حملة وطنية للتفاوض على نفط...
كما في إيران، احتقان مكتوم في تركيا ينتظر 'خطأ' يوقده تركيا... كيف أصبح تشي جيفارا أيقونة الثورة والتمرد؟ فيديو / في أجواء أشبه بالعرس.. هكذا تحضر وجبات الطعام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-23-2010, 04:49 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضيالإنسان حيوان أنترنيتي ، عبد الرشيد حاجب

إهداء : إلى أستاذي الكبير علي حليم المقداد


الإنسان حيوان أنترنتي .



مثلي مثلك تماما ، أيها المتصفح (0) المنافق .. يا شبيهي ... يا أخي ! (1) مثلك أصبحت كائنا رقميا ( نتيا internaut) بالمفهوم العربي الاستهلاكي طبعا . ولأن التعاريف كثيرة من الناطق إلى العاقل إلى الاجتماعي ...إلخ ، فلا بأس أن نضيف اليوم ( الإنسان حيوان نتي ).وأترك الحرية لمن شاء أن يدعي براءة اختراع هذا المصطلح ، ففي عالم النت أصبح كل شيء مباحا حتى الزواج من أربع نساء بضغطة زر ، فلا مهر ولا صداق ولا هم يحزنون . تجدهن أمامك ( على شاشتك ) في أربع غرف متقابلة ، مختلفة أشكالها وألوانها ، ناعمة أسرتها وشراشفها وألحانها المسنجرية . وإن أعيتك حيل الغزل ، وخانتك العبارة ، قم فقط بنسخ ما تنثره الأولى من وله وبوح وضعه عبر النافذة في غرفة الثانية ، فتنتعش الأرواح ويعم السلام .لا.لا تخف إن أخطأت وألقيت من نافذة إحداهن ، ما يخص الأخرى ، فالحيوان الأنثوي النتي متفهم جدا ومتسامح لأقصى الحدود . وكيف لا ، وهي بدورها تملك - مثلك تماما - أربع أزواج في أربع غرف ...ها قد حقق النت ما عجزت عنه عشرات الجمعيات النسوية المطالبة بالمساواة ، فيا لسعادة نوال السعداوي!!

ولأنني كائن فضولي مثلك أيضا ، وكنت قبلها كاتبا حالما ، فقد اندمجت في اللعبة النتية بكل جوارحي ، فكتبت وكُتب عني ، وعلقت حينا وعلقوني في أغلب الأحيان ، وشتمت مرة لتطاردني الشتائم حتى باب داري ، وتصل لكل أفراد عائلتي في أقطار الأرض . ما أغباني حين حفرت اسمي الصريح على شجرة في هذه الغابة المتوحشة ، لأجد أغلب الحيوانات تتشممه بلذة وترفع سيقانها عليه ( أكرمكم الله )!ولن أنسى ما حييت يوم رن جرس هاتفي في أواخر الليل لأجد أخي يسأل من باريس : ( ما قصة مصحة المجانين هذه يا رجل ؟ ) أي والله ! لقد نشر أحد أصحاب المواقع المشهورين بالجنون خبرا - عبر مجموعته البريدية الشهيرة - مفاده أن عبد الرشيد حاجب يقبع في مصحة عقلية بجنوب الجزائر ! وأنا الجزائري الذي لم ير جنوب الجزائر في حياته ! نظرية الإسقاط في علم النفس مشهورة معروفة وهي أن يقوم المريض بإسقاط أمراضه على الأسوياء للشعور بالراحة ! بل ذهب الهوس والجنون بالبعض أن جعلوا من مواقعهم جمهوريات وإمبراطوريات ، وعينوا السفراء والجنرالات ، وجندوا شعراء الظل والمداحين والمداحات ، وأعلنوها حربا دونكشوتية على كل ما تراءى لهم من طواحين في آفاقهم الضيقة التي لا تتعدى ثقب ابرة في جدار الشبكة العنكبوتية الضخم الرهيب ، فضحك من ضحك ، ونافق وساير من تعود النفاق والمجاراة ، لكني وقفت حائرا أعبر عن دهشتي لأشعر بمن يلكزني في ظهري ويصرخ : ( تحرك يا مولانا أنت مطرود .. باند بالعربي إن كنت لا تفهم ! )، وقبلها بشهور كان أحد أصحاب المواقع قد غضب لمشرفته العبقرية للدرجة التي أعرفكم تتصورونها تماما وأبسطها إحراق الهمزات - من فوق الألف وتحتها - كأنها غانية تتسلى بإحراق أعواد الثقاب في حانة بائسة وهي تنتظر زبونا افتراضيا قد يأتي وقد لا يأتي ، فصاح فرحا : وجدتها .. وجدتها يقصد : باند .. باند !

ولسبب ما ، ربما لحساسيتي الفكرية الزائدة ، وجدتني أعاني من عقدة ( الباند ) هذه .ففكرت وقدرت ثم فكرت وقدرت ، حتى تعبت وتكدرت ، لأجدها يوما ملقاة أمامي تماما كالتفاحة .أي والله ، لقد وجدتها كما وجدوها ...وفورا مللأت الخانات في متصفح شركة الاستضافة ، ووضعت أرقام بطاقة الفيزا لأجدني بعد أقل من ساعة مثلهم ، أي إمبراطورا بكل معنى الكلمة !اخترت لإمبراطوريتي ستايلا ذهبيا ملكيا فاخرا وجلست أتأمل كل هذه الدنيا التي أملكها .فكرت أن أسجل باسم مستعار هذه المرة حتى لا يتلوث اسمي ، لكني سرعان ما سمعت الأدمن (admin ) يقهقه في وجهي : ( أولا ممنوع التسجيل بالأسماء المستعارة ، وثانيا أنا أعرفك يا مولاي الإمبراطور ) وأصارحكم أني خجلت من نفسي ، فسارعت للتسجيل باسمي الحقيقي وأضفت في الوسط إسم والدي أطال الله عمره ، وإسم جدي أيضا رحمه الله ، ولم يبق سوى البحث عن لقب عائلة عريقة شريفة ليكون لإمبراطوريتي جذور في التاريخ العربي العظيم!

سجلت ثم بدأت أتجول في الموقع بعد إنشاء عشرات المنتديات بعناوين فخمة مخيفة مثل : منتدى لغات العصور الحجرية والجليدية وما قبل قبل قبل التاريخ ، ومنتدى ما بعد بعد بعد الحداثة ، ومنتدى الكتابة ما تحت تحت تحت درجة الصفر ، ومنتدى ما وراء وراء وراء الطبيعة ...وهكذا دواليك . ولأني كاتب قصة في الأصل ، فقد دخلت المنتدى المخصص بكل أبهة ، وتحديت نفسي وجميع منتديات الشبكة ، ونشرت القصة الخطيرة التي بسببها ( باندوني = طردوني) من مواقعهم ، وجلست أتلذذ بقراءة ما اعتقده الجهال تعرضا للذات الإلهية ، وأتشفى فيهم بلذة غامرة ، لأجدني فجأة أكتب تعليقا عليها باسم وهمي سجلت به وأقول : لا حول ولا قوة إلا بالله ..ماهذا التجاوز يا مولانا وهل هكذا تبنى الإمبراطوريات ، وتشيد الجمهوريات ؟ عد للتاريخ يا مولانا وقل لي هل رأيت إمبراطورية بلا قساوسة ولا رهبان ولا شيوخ ولا فقهاء ؟ وفعلا امتطيت القطار السريع لعمنا غوغل ، لأجدني في كل محطة أكره قصتي أكثرلما سببته وما تزال تسببه لي من صداع .. فعدت و كتبت رسالة خاصة لذلك الشخص الوهمي أعتذر منه ، وأشرح له بلطف أن القصة ربما لا تقصد ما فهمه هو منها ، وأطالبه بدراستها دراسة نقدية موضوعية بعيدا عن الخلفيات الدينية والإيديولوجية ...إلخ . ثم ذهبت لأنام . في الغد ، اندهشت وأنا أرى الأدمن قد قام بنزع صلاحياتي الإشرافية على منتدى القصة ، بل وحذف قصتي أيضا . ووجدت في بريد رسائلي الخاصة تحذيرا بالطرد إن أنا أسأت لقوانين المنتدى ، وواصلت شتم الناس على البريد الخاص كما فعلت مع الشخص الوهمي حين اتهمته بالجهل وعدم الفهم ، وأن لا مكان للعلمانيين والملحدين في هذا الموقع . يا الله ! ماذا يجري هنا يا رب ؟! الموقع موقعي ، والأدمن اللعين أنا وحدي من يملك كلمة مروره ، وحتى ذلك الشخص الوهمي أنا اخترعته وسجلت باسمه . نعم ماذا يجري ؟
في غمرة حزني وحيرتي ، تذكرت تلك الخاطرة التي قفيتها حتى كادت تشبه القصيدة ، وقلت لأنشرها ما دامت بعيدة عن الدين والسياسة وكل ما يتعلق بشؤون البلاد والعباد ، فهي تخصني وحدي ، ومن أناجيها من البشر إن وجدت :


يا قلبا تستمد منه الشمس ضياءهـا
وتسـرق منـه وهجهـا الظهيـره
ياوجها يتوشـى الحسـن بحسنـه
ويتنفـس فيـه الــورد عبـيـره
أنت..أنـت روح الوجـود عـنـدي
أنت همساتـي والكلمـات الجهيـره

لكن ما كدت أنتهي من نشرها ، وأعود لمراجعتها حتى وجدت نفسي أبادر لكتابة رد على نفسي وأقول : ( أنت روح الوجود عندي ؟! هل أنت متأكد مما تقول يا رجل والله سبحانه وتعالى يقول : ويسالونك عن الروح قل الروح من امر ربي وما اوتيتم من العلم الا قليلا الاسراء (آية:85) فكيف تتجسد الروح في حبيبتك هذه يا رجل ؟! )
طأطأت رأسي خجلا أول الأمر ثم سرعان ما بدأ الغضب يستبد بي على هذا الموقع اللعين ، فكتبت لنفسي رسالة خاصة أشتم نفسي وأتهمها بالكفر والزندقة .ثم كتبت ردا أفند فيه هذه الإتهامات وأتهم المرسل بالجهل والسطحية والاعتباطية ...لأجد الأدمن في اليوم التالي ينشر رسائلنا أمام جميع أعضاء الموقع ، أي جميع نفسي ويهدد بتسليط عقوبات قاسية .فما كان مني سوى أن دخلت معه في نقاشات طويلة ، لم نترك خلالها أي إيديولوجية ولا فلسفة ولا ديانة إلا أقحمناها ، لأتفاجأ بعد أن كتبت ردا طويلا مفصلا منظما ، أي أكاديميا بامتياز ومنسقا ومصححا على وورد ، أقول لأتفاجأ بعد عودتي أني أصبحت مطرودا أي باند بالعربي النتي الفصيح ، ويبدو أن الأدمن الكامن في أعماق موقعي الخاص تملكه الغضب بدوره فأجهز على قاعدة البيانات تخريبا ونهشا ... فسرت وحيدا في شوارع الأنترنت أردد بيني وبيني وبيني : ( بين كل خليتين في دماغ العربي المسلم، تنمو خلية على شكل حبة مسبحة يبللها لعاب تمتمات غامضة ! )


(0) المتصفح كانت تعني القارئ في العصر الورقي.
(1)- من قصيدة لبودلير ( ديوان أزهار الشر ).


عبد الرشيد حاجب .الجزائر . أواخر رمضان عام 2009












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 05:35 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
يوســـــــف
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 190
الدولة: حبـيـSYRIAـبـتي
العمر: 58
المشاركات: 115
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يوســـــــف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر ICQ إلى يوســـــــف إرسال رسالة عبر AIM إلى يوســـــــف إرسال رسالة عبر MSN إلى يوســـــــف إرسال رسالة عبر Yahoo إلى يوســـــــف

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك












توقيع يوســـــــف

كم من الزهور التى نزفت دماءها لتملأ زجاجة عطر
العطر دماء زهور والعمر دماء بشر
ولهذا أحزن كثيرا كلما رأيت زجاجة عطر فارغة ملقاة على الرصيف
او رأيت إنسانا محمولا على الأعناق
العطر أنت ياوطن
والزهور دماء أطفالنا الأبرياء



عرض البوم صور يوســـــــف   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 10:20 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
فاطمة الزهراء العلوي
اللقب:
أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 201
المشاركات: 95
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي


وفي علم النفس ايضا
يؤكدون على ان ضعفاء النفس والمحبطين يخلقون عدة شخصيات لانفسهم
وبذلك الاعتداء
لكن هذا الاعتداء هو على انفسهم اولا قبل ان يكون على الاخر

نص رغم ما يعتري البصر اول مرة وهو يصافحة من ابتسامة الان عمقه الواقع
فما فائدة التكنولوجية الهادمة بهذا الشكل ؟؟
حيوان انترنيتي ؟؟؟
اي والله هو كذلك












عرض البوم صور فاطمة الزهراء العلوي   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 01:56 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

هذا النص- على الرغم مما يحمله من سخرية وتهكم- يجعلنا إزاء واقعٍ مرير يعاني منه كل مثقف عربي وأراه ينطق بكل وضوحٍ وجلاء ، قائلاً أن كاتبه ليس كباقي الكتاب ،إن كاتب هذا النص يتميز بثقافة عميقة تحدد مكمن الداء وتصف للمكلومين الدواء ،ابداعات أخي الأستاذ عبد الرشيد حاجب لاحدود لها كما فكره الذي لاحدود له ،إنه يسكن العالم ، أبهرتني فكرة النص ،لأنني مؤمن أنه لانقد حقيقي خارج إطار النص ، لكن ماذا نفعل مع أشخاص يصرون على التعامل مع الذوات للنيل منها والتشفي وتفريغ شحنات مكبوتة في نفوسهم المريضة،أشخاص علينا كلما كتبنا كلمتين أن نشهر شهادة اسلامنا أمامهم حتى لانتهم بالكفر والجنون والمروق ،إنه الفضاء الرقمي الذي لايعترف بأي حدود أو سدود
بوركت أخي عبدالرشيد وبورك من أهديت له هذا النص فهو والله يستحق هذا الاهداء والمدح والثناء ،أسأل الله العلي العظيم أن يديم هذا الود بيننا إنه ولي ذلك والقادر عليه
ودٌ ومجدٌ لعينيك
فريد.













التعديل الأخير تم بواسطة فريد محمد المقداد ; 03-02-2010 الساعة 03:19 AM
عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 10:50 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوســـــــف نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
بسم الله الرحمن الرحيم
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك
وأنا بدوري أشكرك من القلب أستاذ يوسف ،

كما أشكرك على الإطراء الجميل ،،

دمت بكل الود.












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 04:54 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
علي الحليم المقداد
اللقب:
رسول المودة / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية علي الحليم المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 61
الدولة: سوريا - بصرى الشام
المشاركات: 115
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
علي الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي


السلام عليك أيها الصديق العزيز الرشيد / عبد الرشد حاجب و رحمة الله و بركاته
بداية ؛ أشكرك من القلب لإهدائك هذا النص/القصة لي ..
ثم:
مابين هذا المطلع:
((مثلي مثلك تماما ، أيها المتصفح المنافق .. يا شبيهي ... يا أخي !))
الذي أتيت به من عوالم "بودلير" و الذي تلخص به القضيةَ برمتها كما أرى ..
و هذه الخاتمة الملأى بالغضب .. و التمرد و الأمل:
"فسرت وحيدا في شوارع الأنترنتأردد بيني وبيني :
بين كل خليتين في دماغ العربي المسلم، تنمو خلية علىشكل حبة مسبحةيبللها لعاب تمتماتغامضة ! "
مابين هذين "الحدين" تقودني ببراعة القائد الحصيف ، و الكاتب المبدع – وهذا ليس غريبا فيك- في رحلة شائقة عبر الغابة ..
تمسك بيدي ، كما كان يفعل أبي رحمه الله، بإحدى يديك و بالأخرى تؤشر لي على هذه الازدواجية التي تسكن في قعر عقل الإنسان العربي ، و تَسِمُ ثقافته ..
نعم؛ إنها الغابة يا صديقي ؛ الغابة التي تستوعب لعبتها، وتدرك دواماتِها و كهوفَها و دهاليزَها المرعبة .. و لا تتردد في الولوج فيها واقتحامها و تعريتها في بسالة و خبرة و عناد قلَّ نظيرُه .
إنه عالم الانترنت الذي ما ولجه أحد و خرج سالما ..
"الإنسان حيوان ناطق"..
"الإنسان حيوان انترنتي" ..
لا بأس ..
الإنسان على الشبكة العنكبوتية هو نفسه المقيم على الأرض .. ومن هنا انتقلت حماقاته ، ممارساته الرديئة، إلى الشبكة في صورة أوضح و أكثر وقاحة ربما لأن التواصل الألكتروني سهل كثيرا مسألة التعبير عن الذات و يسرها و وفر حرية مطلقة للإنسان كي يقول مايشاء و يمارس مايشاء .
و في الوقت عينه سنجد في عالم الانتر نت الوجه الآخر الجميل للإنسان ..
تماما كما في عالم الأرض..


استوقفني بطل القصة الذي أنشأ لنفسه موقعا و راح يدرج فيه المواضيع و المشاركات و يعود ليعلق عليها و هكذا حتى اختلف مع نفسه و اتخذ قرار الحجب ..
إنها البراعة في التعبير الساخر عن التناقض و الازدواجية اللذين يعتريان العقل العربي كما أسلفت .

ومن أوجه الإبداع في القصة التعريج على تلك المناجاة ،
يا قلبا تستمد منه الشمس ضياءهـا
وتسـرق منـه وهجهـا الظهيـره
ياوجها يتوشـىالحسـن بحسنـه
ويتنفـس فيـه الــورد عبـيـره
أنت..أنـت روح الوجـودعـنـدي
أنت همساتـي والكلمـات الجهيـره
كأني بالكاتب أراد أن يبحث عن مساحة ظل ظليل يأوي إليها من وهج هذا الهجير!
و لعلك تذكر يا سيدي مدى الأثر الذي تركته في نفسي حين قرأتُها أول مرة .
أما تلك الخاتمة:
"بين كل خليتين في دماغ العربي المسلم، تنمو خلية على شكل حبة مسبحة يبللها لعاب تمتمات غامضة ! "؛
فتذكرني بأن بعض أهلنا في الجزائرحين يستعملون المسبحة يمررون حباتها في أفواههم أثناء دعائهم فتتبلل حباتها بلعاب مؤمن يصلي للخالق العظيم .. يدعوه متبتلا ، مملوءا أملا في أن الله تعالى سوف يستجيب له .. وينقله من حال إلى حال أفضل .

سيدي:
قد تختلف الآراء في هذا النص و القراءات ، فقد يرى البعض أنه أقرب إلى السيرة الذاتية أما أنا فأراه قصة قصيرة مكتملة الأركان (المقدمة – العرض - الخاتمة)..
و قد يذهب البعض إلى أنها نص يهدف إلى النيل من شخص معين في موقع معين كان للكاتب تجربة خلاف معه .. أما أنا فأرى أن هذا جانب بسيط مما ترمي إليه القصة .
و قد يستاء البعض من ورود بعض المقاطع مثل:
ففي عالم النت أصبح كل شيء مباحا حتى الزواج من أربع نساء بضغطة زر ، فلا مهر ولاصداق ولا هم يحزنون . تجدهن أمامك ( على شاشتك ) في أربع غرف متقابلة ، مختلفةأشكالها وألوانها ، ناعمة أسرتها وشراشفها وألحانها المسنجرية . وإن أعيتك حيلالغزل ، وخانتك العبارة ، قم فقط بنسخ ما تنثره الأولى من وله وبوح وضعه عبرالنافذة في غرفة الثانية ، فتنتعش الأرواح ويعم السلام .لا.لا تخف إن أخطأت وألقيتمن نافذة إحداهن ، ما يخص الأخرى ، فالحيوان الأنثوي النتي متفهم جدا ومتسامح لأقصىالحدود . وكيف لا ، وهي بدورها تملك - مثلك تماما - أربع أزواج في أربع غرف ...هاقد حقق النت ما عجزت عنه عشرات الجمعيات النسوية المطالبة بالمساواة ، فيا لسعادةنوال السعداوي!!
أما أنا فأرى أن على هذا البعض أن يتبصر في "فن السخرية" في الأدب .. و أن يدقق في مرامي النص .

أخيرا لأخي و صديقي و أستاذي المبدع عبد الرشيد حاجب مودتي . و تقديري العالي لهذا الجمال الدافق من قلمه السامق .












عرض البوم صور علي الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 10:59 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
محمد عبد الله المقداد
اللقب:
أديب

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 222
المشاركات: 243
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد عبد الله المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

الأستاذ الجليل عبد الرشيد حاجب

لست ممن يجيدون فن المدح، ولكنني في هذه اللحظة أقف لك (باستعداد) وقفة مجند بين يدي الجنرال!












عرض البوم صور محمد عبد الله المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2010, 03:05 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء العلوي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:

وفي علم النفس ايضا
يؤكدون على ان ضعفاء النفس والمحبطين يخلقون عدة شخصيات لانفسهم
وبذلك الاعتداء
لكن هذا الاعتداء هو على انفسهم اولا قبل ان يكون على الاخر

نص رغم ما يعتري البصر اول مرة وهو يصافحة من ابتسامة الان عمقه الواقع
فما فائدة التكنولوجية الهادمة بهذا الشكل ؟؟
حيوان انترنيتي ؟؟؟
اي والله هو كذلك

أختي الفاضلة الأستاذة فاطمة الزهراء العلوي

سررت كثيرا لمرورك وللقراءة السريعة المركزة التي أمسكت بجوهر المأساة البتي طرحها النص .

لك مني كل التقدير والاحترام.












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2010, 08:29 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد محمد المقداد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
هذا النص- على الرغم مما يحمله من سخرية وتهكم- يجعلنا إزاء واقعٍ مرير يعاني منه كل مثقف عربي وأراه ينطق بكل وضوحٍ وجلاء ، قائلاً أن كاتبه ليس كباقي الكتاب ،إن كاتب هذا النص يتميز بثقافة عميقة تحدد مكمن الداء وتصف للمكلومين الدواء ،ابداعات أخي الأستاذ عبد الرشيد حاجب لاحدود لها كما فكره الذي لاحدود له ،إنه يسكن العالم ، أبهرتني فكرة النص ،لأنني مؤمن أنه لانقد حقيقي خارج إطار النص ، لكن ماذا نفعل مع أشخاص يصرون على التعامل مع الذوات للنيل منها والتشفي وتفريغ شحنات مكبوتة في نفوسهم المريضة،أشخاص علينا كلما كتبنا كلمتين أن نشهر شهادة اسلامنا أمامهم حتى لانتهم بالكفر والجنون والمروق ،إنه الفضاء الرقمي الذي لايعترف بأي حدود أو سدود
بوركت أخي عبدالرشيد وبورك من أهديت له هذا النص فهو والله يستحق هذا الاهداء والمدح والثناء ،أسأل الله العلي العظيم أن يديم هذا الود بيننا إنه ولي ذلك والقادر عليه
ودٌ ومجدٌ لعينيك
فريد.

أشكرك جزيلا أخي الأستاذ فريد على هذا الإطراء ، كما أثمن عاليا رؤيتك المتفهمة للنص دلالة ومعنى وتشكيلا ، كل ما أتمناه أخي أن تصفو الأجواء لنقاشات جادة رزينة ، ففي انعدام أجواء الأمن والأمان والراحة يكون عسيرا علينا أن نتجاوب في صفاء ، وعليه فنحن ننتظر أن نتبين النهج العام للجمعية لنتخذ مواقفنا ، ولا نضطرإلى اللجوء للساخر مرة أخرى !

إليك تحيتي من القلب.












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2010, 12:57 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
ايمــان عبد الله
اللقب:
اديبة / دراسات استراتيجية

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 52
المشاركات: 547
بمعدل : 0.15 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ايمــان عبد الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الرشيد جاجب المنتدى : ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المبدع عبد الرشيد حاجب

اعتقد ان هناك اسباب كثيرة دعتك لكتابة هذه الأقصوصة المعبرة جدا
نعم ، هو حيوان انترنتى لأنه جاهل !
تذكرنى بنكته " ان واحد صعيدى حب يتمدن جاب لأهله مصيبة "

هى كذلك والله

فكم من أمراض تسبب فيها الحيوانات التى تستخدم " الانترنت لتعض " به او لتدمر !

نرجو من الله أن يتم اكتشاف دواء ناجع للتخلص من الحيوانات التى تحمل فايروسات مدمرة لنستطيع التواصل والعطاء فى هدوء ونماء



مع التحية












عرض البوم صور ايمــان عبد الله   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خبز أمي / عبد الرشيد حاجب عبد الرشيد حاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 14 09-18-2011 08:43 AM
انتحار عبد الرشيد حاجب عبد الرشيد حاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 16 11-21-2010 02:05 PM
حور / ق ق ج / عبد الرشيد حاجب عبد الرشيد حاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 1 05-13-2010 10:53 PM
المحاكمة / ق ق ج - عبد الرشيد حاجب. عبد الرشيد جاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 6 03-26-2010 04:16 AM
موعد / قصة : عبد الرشيد حاجب عبد الرشيد جاجب ملتقى مؤسس أكاديمية الق.ق.ج أ. عبد الرشيد حاجب'؟ 3 03-23-2010 01:33 AM


الساعة الآن 03:10 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com