.............
 

آخر 12 مشاركات
يا شعب الثائر حياك : ميسون نعيم الرومي مجددا .. العراق يتذيل تصنيف لجوازات السفر في العالم بومبيو: سنمنع أي تدخل إيراني في العراق وسنحاسب من ينهبون...
حقوق الانسان: توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين نص قانون التقاعد الموحد الذي صوت عليه البرلمان Inline image لماذا صعدت المرجعية في خطابها الاخير ؟...
إهمال وزارة الكهرباء تسبب بإيقاف 1600 مشروع زراعي في محافظة... فوضى حكومة نينوى .. المرعيد ينفي إستقالته حقوق الانسان: يجب... آخر اخبار العراق من قلب الحدث
الفيس بوك الكلداني 11 hrs · كتبَ عدنان الطائي فساد وسرقات... الدكتور عبد الامير العبودي والمحلل السياسي لحزب الدعوه... انتفاضة لبنان تحت المجهر الأميركي الأوروبي مجددا حشود الغضب...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي > مواضيع متنوعه
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مواضيع متنوعه مواضيع مهمة ومتميزة من مختلف المجالات يتم جلبها من عدة مواقع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-16-2019, 11:48 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,306
بمعدل : 3.23 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : مواضيع متنوعه
Icon16نوبل ٢٠١٩ .. مزيد من المركزية

نوبل ٢٠١٩ .. مزيد من المركزية






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
العربي الجديد:كان من المتوقّع أن تكون "نوبل للآداب" 2019 مناسَبة لـ "الأكاديمية السويدية" كي تعيد الاعتبار لنفسها بعد الهزّات التي تعرضّت لها في السنتَين الأخيرتَين، بسبب فضائح التحرّش الجنسي التي طاولت عدداً من أعضائها، ما منع تسليمها للجائزة العام الماضي. بعد إعلانها عن الفائزَين؛ الكاتبة البولندية أولغا توكارتشوك لعام 2018، والكاتب النمساوي بيتر هاندكه للعام الحالي، يمكن أن نتساءل: هل نجحت الجائزة في استرجاع موقعها؟
يُفترَض في هكذا وضعية أن تميل الأكاديمية السويدية إلى جعل الإعلان عن "نوبل للآداب" هذا العالم حدثاً خاصاً، في فضاء الأدب العالمي من جهة، ومن جهة أخرى في تاريخها الممتد لأكثر من قرن. لكن لا يبدو أن شيئاً من ذلك قد حصل، فالتغيير الوحيد الذي يمكن تسجيله هو تسليم الجائزة لفائزين في سنة واحدة، وكأن الأمر يتعلّق بملء فراغ كان سيبقى في الجدول في خانة 2018، ولعلّها أكثر سنة تحاول الأكاديمية نسيانها. لكن هذا الخيار لا يضع في اعتباره أنه يظلم الفائزَين معاً، فعلى عكس بقية من أحرزوا "نوبل" منذ 1974، تقاسم توكارتشوك وهاندكه الأضواء.

من جهة أخرى، فإن الخيارين متقاربان جغرافياً، ما يعيد إلى الأذهان تهمة المركزية الأوروبية التي عملت الأكاديمية على التخلّص منها عبر تنويع جنسيات الحاصلين على الجائزة، ولكنها في هذه اللحظة المفصلية فضّلت الكاتب الأوروبي على غيره من كتّاب العالم، وهو ما يطرح السؤال عن المساواة في معايير هذه الجائزة التي تعتبر نفسها عالمية، فهل يعرف عضو "الأكاديمية السويدية" عن الأدب في شرق آسيا أو غرب أفريقيا مثل معرفته عن الأدب في وسط أوروبا، ناهيك عن الأدب العربي، والذي تعوق قراءته، إضافة إلى التعالي الغربي، المسلّمات الجديدة التي اصطنعتها الحروب والإرهاب وموجات اللاجئين من المنطقة؟
ما يزيد في إحراج "جائزة نوبل" هو أن السنة الماضية شهدت إطلاق جائزة نوبل بديلة منذ أن جرى الإعلان عن حجبها من قبل الأكاديمية. انطلقت الفكرة من مكتبات السويد، وعملت على وضع معايير أكثر ديمقراطية في تحديد الفائز، فجرى الاعتماد على ترشيحات وتقارير أمناء المكتبات، وهو خيار وإن كان لا يصل إلى القارئ العادي، فإنه بالتأكيد أكثر انفتاحاً من أساليب عمل أعضاء "الأكاديمية السويدية".
وللتذكير، فقد أفضت نوبل البديلة إلى تتويج الكاتبة الغوادالوبية ماريز كوندي، ولاقى هذا الخيار ترحيباً لم نلمسه مع خيارات الأكاديمية هذا العام، خصوصاً مع الكاتب النمساوي بيتر هاندكه الذي تُثار مواقفه العنصرية مع كل جائزة أدبية ينالها.
أما خيار أولغا توكارتشوك، فلا يمكن قراءته بمعزل عن فضائح التحرّش التي هزّت الأكاديمية؛ إذ يبدو الأمر وكأنه التفات إلى كاتبة عُرفت بمواقفها النسوية. ولعلّ هذا الطرح نفسه يهدّد قبول الجائزة من الكاتبة البولندية، ولو فعلت ذلك، ربما ستسقط آخر ما تبقّى في سمعة "نوبل للآداب". أليس ذلك في مصلحة الأدب في النهاية؟












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العراق في الرد الشامل ٢٢- ٩- ١٩٨٠: د.علوان العبوسي حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 09-25-2019 04:43 PM
رحيل المستشرق برنارد لويس ١٩١٦ - ٢٠١٨ حناني ميـــا قضايا عربية وإسلامية 0 05-23-2018 04:06 PM
منارات في تاريخ شرطة العراق: اللواء طه الشيخلي ١٩٢٤ - ٢٠٠١ حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 06-13-2017 11:20 PM
٢٠ تشرين الاول ١٩٥٠ .. افتتاح جسر الصرافية الحديدي حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 10-19-2016 10:23 PM
القوة الجوية والدفاع الجوي العراقي في الرد الشامل ٢٢ - ٢٣ ايلول ( سبتمبر ) ١٩٨٠ حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 10-05-2013 04:08 AM


الساعة الآن 09:44 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com