.............
 

آخر 12 مشاركات
طلاء المرجعية المغشوش بدأ يتساقط! علي الكاش رياضة عالمية «الحشد» يزاحم «الحراك» على ساحة التحرير
هل انتهت الايام الصعبة؟ حمزة الحسن  عندما يقول مؤسس... الآلاف من قضايا الفساد تلاحق المسؤولين في حكومة بغداد خبير:... مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل...
* رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام... العدد 10991 الصباحي/ معن كدوم الثلاثاء 03 /12 / 2019 ...
فيديو / الأول من كانون الأول يوم الشهيد العراقي العراق: رئيس حكومة في مسرح دمى : عوني القلمجي معارك مينائي البكر والعميق / الحلقة الثالثة - الاخيرة


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-12-2010, 07:47 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد الحمّار
اللقب:
مجلس الحكماء /باعث فكرة "الاجتهاد الثالث"، الفكر اللغوي الإسلامي

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 815
الدولة: تونس
المشاركات: 33
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد الحمّار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضيكيف نصحّح الرؤية لتعليم اللغات ونحرّر العربية

في ما يلي مقطعٌ مُترجَم ممّا يشبه صفحة من كتاب الانكليزية للمبتدئين:

مُتكلم 1: أنا اسمي عبد الله. ما اسمكِ لو تسمحي؟
مُتكلم 2: مرحبا عبد الله. أنا اسمي فاطمة.
متكلم 1: أهلا فاطمة. أنا سعيد بمعرفتك.
متكلم 2: أنا سعيدة بمعرفتك أيضا.

هذا التبادل البسيط للمعلومات بين متكلمين اثنين قد يكون مُدرَجا في مناهج التعليم المعمول بها و فاتحة الدرس الأول في الانكليزية لمتعلّم غير ناطق بها. ولمّا كان اهتمامي بالمتعلم العربي دون سواه وخصوصا الطفل والشاب، أقول إن هذه البداية خطيرة على مستقبل المتعلم؛ على اللغة الأجنبية التي يتعلمها وكذلك على لغته الأمّ (العربية) وعلى هويته كمنتسب للثقافة العربية الإسلامية.
لو كان من المُزمع أن يتمّ إنجاز ذلك التبادل التواصلي في مرحلة أخيرة من درس اللغة، مرحلة التأليف والبث، أين يكون المتعلم مطالَبا بإثبات هضمه لِما تعلمَه، لَمَا استنكرتُ الوضع. بل بالعكس أنصح مُدرسي اللغة بتكثيف إدراج عبد الله وفاطمة في حوار مماثل. لكن الخطر يكون محدقا لمّا يحدث التبادل في مرحلة التقبّل، أين من المفروض أن يكون الحوار بين 'بيتر' و'دجاين' لا بين عبد الله وفاطمة.

وحتى في حال حرص المعلم أو مُصمم المنهج على إقحام المُحاورَين العربيين منذ البداية فليكن. لكن شريطة أن يكون 'بيتر' و'دجاين' منضمَّين منذ البداية إلى الحوار معهما، على أنهما لا يتقنان العربية، وذلك لتعليل حاجة عبد الله وفاطمة لاستعمال لغة غير لغتهما الأم في التخاطب، ولتفسير تنازلهما عن التخاطب بالأم . وإلاّ سيخامر ذهن المتعلم تساؤل لاواعي عن لماذا لا يقع إقحام 'بيتر' و'دجاين' في التحاور مع شابّين عربيَّين بلغتهما العربية. وستحصل الكارثة (مثلما هي حاصلة في واقع اليوم بالفعل): التنازل عن كل شيء لفائدة الآخر بداعي تأكيد التنازل اللغوي الذي سيُعدّ سابقة في سلّم التنازل الشامل.

فعندما يحشر المعلمُ (والكِتاب المدرسي) المتعلمَ العربي، كما رأينا، باسمه الحقيقي وبهويته الحقيقية، في مقام باثٍ للغة الأجنبية في حوار قصير مثل الذي اقترحتُه، و رغم قِصر وبساطة الحوار، فإنه يحشره مباشرة في نظام لغوي غير النظام المنتمي إليه المتعلم بالولادة أو الوراثة أو الثقافة. وهذا الحشر سيمنح المتعلم مشمولات جديدة لم يكن يملكها قبل قراره تعلّم اللغة الأجنبية. وفي طليعة هذه المشمولات، المُؤذية إلى أبعد الحدود، أذكر القابلية لدى التلميذ أو الطالب أن تكون اللغة الجديدة لغة تنتمي إلى ثقافته (بينما هي ليست كذلك)، ومنه قبوله لها من غير قيد ولا شرط. والنتيجة أن تصبح المسألة متعلقة باستبطان ثقافة اللغة الأجنبية (ومنه الاغتراب) أكثر منها بإتقان اللغة المعبرة عن تلك الثقافة والانتفاع بالآثار الطيبة للتثاقف. وهذا تحقيقٌ لا واعٍ للتنازل الثقافي، البوابة الرئيسة للتنازل الشامل.

وأقصد بالقيد والشرط وُجوب إدراك المتلقي للّغة الأجنبية أنها باقية على صفتها (الأجنبية) وأنها بالتالي ليست لغته الأم ولن تكون لغته الأم. و بتوفير هذا الشرط الأساسي يعطي المعلم للمتعلم فرصة ثمينة ليخدم مصالح عدة تشكل التصور العام لتعليم اللغات، من أهمها أذكر:

- مصلحته كمُستسيغ للغةٍ ليست لغته، ما سيحثه على مداعبتها بكل أريَحية وعلى تلقيها بكل جدية. فلم يعد متخوفا من أن يخسر لغته الأم، كما لو تمّ إرغامه، مثلما يتجلى في المثال، على تعلم اللغة الدخيلة على أنها ستكون مِلكا له وسيكون هو ملكا لها. لذا ستنبري ملكاته إلى أقصاها نتيجة لتخلصه من ذلك العائق الميطا- لغوي وسيكون قادرا على الإبداع نطقا وكتابة في كافة اللغات عموما، على عكس ما يحدث اليوم من فوضى غير مسبوقة في المدرسة العربية.

- مصلحة اللغة الأجنبية المتعلّمة؛ حيثُ إنّ الحفاظ على اللغة لغة، لا ترسانة ثقافية تكرّس الانبتات، يتطلب حسن الأداء في التكلم بها والكتابة بها بعد فهمها مسموعة ومكتوبة. والأداء الجيّد يصير ممكنا، كما رأينا، لمّا تنقشع سحب التهديد الهوياتي وذلك باجتناب الزج بالمتعلم في وضعيات متكلم اللغة الأجنبي الأصلي، مهما كان الداعي لذلك، إن داعي الواقعية أم داعي التماهي مع المستعمل الأصلي أم داعي الانبهار (العشوائي) أم غيرها.

إن الواقعية هي تلك التي تؤكد لدى المتعلم أنه بصدد تعلّم لغة أجنبية لا غير.

- مصلحة اللغة العربية؛ حيثُ إنّ امتعاض الشباب العربي اليوم منها لا يعود لا لضعفٍ مزعوم للغة العربية على مواكبة الحداثة وما إلى ذلك من الكلام، ولا لرداءة الطرق المتوخاة لتدريسها ولا لأية شماعة مماثلة. الحقيقة هو أنّ الضعف إن وُجد، و الرداءة إن وُجدت، وعزوف الشباب (ونفرٌ من الشيب كذلك) عن العربية، وهو واقع، إنما هي صفات تندرج في باب التداعيات الحاصلة جرّاء خروج القاطرة الرأسية (اللغوية) عن السكة وما تلاها من خروج القطار بأكمله (الثقافة، ومنه الفكر و السياسة).

أمّا الحل فيكمن في استرداد عاملٍ أساس، والمتمثل في وظيفة مزدوجة وبالتالي متكاملة: الاستقلالية اللغوية مع الشراكة بين اللغة الأم وسائر اللغات.
وللاستقلالية وجهان، واحد يخص الأجنبية، وهو الذي يبدأ في التبلوُر بإدراك المتعلم أنه يتعلم لغة أجنبية لا غير مثلما بينتُ، ووجه ثان يخص العربية وهو الذي سيتجسّد كنتيجة لبلوغ الأجنبية استقلاليتها في ذهن المتكلم.

من هذا المنطلق، لمّا صار الإنسان العربي المتكلم للغته الأم وللغات الأخرى محافظا على نوع من الخيط الفاصل بين الأم والأجنبيات، فإنه سيكون قادرا على فرز كل لغة على حِدة، في خضمّ ما يسميه الأنغلوساكسون "التعريض" للغة والفرَنسيون "الحمام اللغوي" مزدوج أو متعدد اللغات المتوفر لديه.

ولمّا يتناول الدارس المحلي العربية وهو دارٍ بأنها مستقلة عن سائر اللغات، ناهيك أن استقلاليتها تنبثق من الهوية التي تغذيها (الهوية العربية الإسلامية)، عندئذ ينشرح صدر متكلم العربية فيفتحه لها ليتعلق بها أكثر فأكثر وليطورها. وما يزيد غرامَ متكلم العربية بها غرامُه في الآن ذاته بلغات أجنبية تربى على التعايش معها كلغات مستقلة هي الأخرى، ناهيك أنها حبلى بالكثير من أسرار التطور وكذلك بعناصر وافدة ستطَعّم العربية ومنه الشخصية والهوية للفرد وللمجتمع العربي الإسلامي.

فالاستقلالية تكتسي إذن صبغة تبادلية، والحلقة البناءة تتواصل حيث إنّ التعلق المتجدد باللغة الأم وإضفاء نسق متطور باطّراد عليها سوف يعود بالنفع على الأداء في مجال اللغات الأجنبية. وهكذا دواليك. ولمّا يجتمع الغرام بالأم وبالأجنبيات من جهة والاستقلالية لدى كافة اللغات لدى المتعلم الواحد من جهة أخرى، في تلك الحلقة البناءة، فالشراكة بين الجهتين هي السبيل لدعم كافة اللغات مع ملازمة التمييز بينها لكن دون مَيزٍ غير ذلك المَيز الذي يحافظ على الأم أمّا والأجنبية أجنبية . وهذا مربط الفرس في ما يتعلق بما يسمى التعريب.

فالتعريب حسب هذا المنهاج هو الانتفاع بالإضافة التي ستجلبها اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية عن طريق متكلم واعٍ بأهمية كل واحدة مع محافظته على استقلالية كل واحدة. وهل من تخوّف من الغزو الثقافي أو ما شابهه لمّا يكون المستعمل العربي للّغات على تلك الدرجة من الوعي؟ طبعا لا.

بل قُل ما على المتكلم العربي إلا أن يبدع أنماطا من التبادل والتعاون بين العربية من جهة وسائر اللغات من جهة أخرى من شأنها أن تحتفظ للعربية بنصيب الأسد من النفع طالما أنها هي الشخصية وهي الهوية وهي الذات الأصلية، وطالما أن اللغات الأجنبية المتطورة صارت، بعد تصحيح الخطأ الأصلي المقترف في حقها وفي حق العربية، قابلة بأن تكون في خدمة هذه الأخيرة نظرا لكونها ما زالت في طور عطاء ثقافي وحضاري متميز ينبغي الاستفادة منه.

محمد الحمّار
باعث فكرة "الاجتهاد الثالث"، الفكر اللغوي الإسلامي












عرض البوم صور محمد الحمّار   رد مع اقتباس
قديم 10-13-2010, 10:00 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد الحمّار
اللقب:
مجلس الحكماء /باعث فكرة "الاجتهاد الثالث"، الفكر اللغوي الإسلامي

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 815
الدولة: تونس
المشاركات: 33
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد الحمّار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

يا أبو صالح


1.كلامك بعيد عن الموضوع الذي أنا كاتبه.

2. مساهمتي تندرج في إطار تبادل الأفكار والتجارب ولستُ هنا لأسمع كلاما مثل "المصيبة" أو "شر البلية ما يضحك"
3. أنا أحاول نفع أخصائي اللغة العربية بتجربتي في تدريس اللغة الأجنبية من منطلق أن كل اللغات سواسي. لا غير.













التعديل الأخير تم بواسطة محمد الحمّار ; 10-13-2010 الساعة 11:43 PM سبب آخر: تضخيم
عرض البوم صور محمد الحمّار   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 01:44 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
محمد الحمّار
اللقب:
مجلس الحكماء /باعث فكرة "الاجتهاد الثالث"، الفكر اللغوي الإسلامي

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 815
الدولة: تونس
المشاركات: 33
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد الحمّار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

يا ابو صالح

لا ينفع (الدولة القُطرية الحديثة بركيزتيها العلمانية والديمقراطية) إلاّ "الاجتهاد الثالث" لكي يتم فك الاحتباس التواصلي












عرض البوم صور محمد الحمّار   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2012, 08:06 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

العميل صهيب عبد الرحمن السميط: ماذا يريد ابن القحبة العميل صهيب عبد الرحمن ابو صالح مني يقول عن الالوان الحمراء - وهو من يسعى اليها هذا اللقيط الجرذ الذي استعملته في عام الفيل













التعديل الأخير تم بواسطة الشاعر لطفي الياسيني ; 01-21-2013 الساعة 06:15 PM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2012, 07:33 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

ظرط الزمان فاصبحتم اساتذة / الحاج لطفي الياسيني
-------------------------------------------
ظرط الزمان...... فاصبحتم اساتذة
خرى الزمان ..... فامسيتم مديرينا
شعر الشعارير.. لا وزن ...وقافية
تهمش الشعر ...... امسيتم عديمينا
شعر التبرج .. شعر الفسق في زمن
مات الضمير به .... صرتم مرابينا
سالت ربي اله العرش..... يأخذكم
الى جهنم ..... للنيران ...... يكفينا
تقوقع الشعر ارغى ثم ازبد... في
عصر التعولم .... يا قوما مجانينا
ماتت مروءتكم.... ما عاد ينفعكم
غث القصيد ... وما جئتم حديثينا
لو عاش شوقي رأى الاقواء شيمتكم
لو عاش طوقان .. سل السيف يفنينا
تبا شعارير عصر....... دونما قيم
اخس عليكم ... اضعتم شعر ماضينا

------------------------------

الحاج لطفي الياسيني

شهيد المسجد الاقصى المبارك الحي

باذن الله تعالى











































































































































توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2012, 10:45 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

العميل صهيب عبد الرحمن السميط: ماذا يريد ابن القحبة العميل صهيب عبد الرحمن ابو صالح مني يقول عن الالوان الحمراء - وهو من يسعى اليها هذا اللقيط الجرذ الذي استعملته في عام الفيل













التعديل الأخير تم بواسطة الشاعر لطفي الياسيني ; 01-21-2013 الساعة 06:15 PM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2012, 10:45 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

العميل صهيب عبد الرحمن السميط: ماذا يريد ابن القحبة العميل صهيب عبد الرحمن ابو صالح مني يقول عن الالوان الحمراء - وهو من يسعى اليها هذا اللقيط الجرذ الذي استعملته في عام الفيل












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg



التعديل الأخير تم بواسطة الشاعر لطفي الياسيني ; 01-21-2013 الساعة 06:14 PM
عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2012, 11:28 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد الحمّار المنتدى : منتدى المعلم العربي بإشراف أ. السعيد الفقي
افتراضي

العميل صهيب عبد الرحمن السميط: ماذا يريد ابن القحبة العميل صهيب عبد الرحمن ابو صالح مني يقول عن الالوان الحمراء - وهو من يسعى اليها هذا اللقيط الجرذ الذي استعملته في عام الفيل













التعديل الأخير تم بواسطة الشاعر لطفي الياسيني ; 01-21-2013 الساعة 06:14 PM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
والدي الحاج لطفي الياسيني الغالي سيدّي وسيّد حرفنا العربي الغيور / بلقيس الجنابي الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 3 11-24-2011 06:01 AM
برنامج لتعليم اللغات العالمية Instant Immersion 36 Languages Deluxe v3.0 نور الصدوق   برامج الترجمة 1 08-30-2011 07:39 AM
ندم علي الرؤية بقلم:نجلاء نصير نجلاء نصير إبداعات الأعضاء 4 09-02-2010 11:17 PM
الرؤية الإسلامية في مواجهة الإيدز فريد محمد المقداد المكتبة العلمية والعامة 2 03-07-2010 12:06 AM


الساعة الآن 11:38 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com