.............
 

آخر 12 مشاركات
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...
من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون... من هو "الخال" ولمن ينتمي عناصره؟.. هذا ما جرى بكراج... عنصر في سلاح الجو السعودي يقتل 3 في قاعدة عسكرية في فلوريدا...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > ملتقى الـلـغـات الاجنبية > اللغات الجزيرية (اللغات الحامية - السامية) > منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-01-2010, 03:06 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضيتأملات في ترجمات العهد القديم العربية

تأملات في ترجمات العهد القديم العربية

سوف أتأمل في هذا الرابط في الترجمات المختلفة لأسفار العهد القديم العربية (وغيرها). وأبدأ بما جاء المزمور التاسع والعشرين الآية الأولى:

מִזְמוֹר לְדָוִד: הָבוּ לַיהוָה בְּנֵי אֵלִים הָבוּ לַיהוָה כָּבוֹד וָעז.
النقحرة: مِزْمُورْ لِدَوِيد: هَبوا ليهوه بْنِي إِيلِيم! هَبوا ليهوه كَبُود وعُز.
الترجمة الحرفية: "قَدِّمُوا لِيَهْوه، يا بَنِي الآلهة! قَدِّمُوا لِيَهْوَه مَجْدًا وَعِزًّا".

ترجمة فان دايك العربية:
"قَدِّمُوا لِلرَّبِّ يَا أَبْنَاءَ اللهِ، قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْدًا وَعِزًّا".

أقول: هذه ترجمة لا تصح لأن בְּנֵי אֵלִים = /بْنِي إِيلِيم/ تعني ببساطة مطلقة "أبناء الآلهة" وليس "أبناء الله" .. ولو كانت تعني "أبناء الله" لقال صاحب المزمور: בְּנֵי אֱלהִים = /بْنِي إلوهيم/، الذي يترجم باضطراد على أنه الله، أما בְּנֵי אֵלִים = /بْنِي إِيلِيم/ فلا تخريج لها إلا بـ "أبناء الآلهة"! فالمزمور يخاطب المُخاطَبين هنا بـ "أبناء الآلهة" وليس بـ "أبناء الله" على المجاز في القول كما أراد مترجم العهد القديم إلى العربية أن يوحي بذلك، ذلك لأن אֵלִים = /إِيلِيم/ هذه هي جمع אל = /إل/ كما تقدم، وأن هذه الأخيرة تعني ـ حسب كل المعاجم العبرية والسامية ـ وببساطة شديدة، "إله"، فيكون معنى בְּנֵי אֵלִים = /بْنِي إِيلِيم/ "أبناء الآلهة" وليس غير ذلك.

ولا يمكن تخريج هذه المشكلة اللاهوتية العويصة على أنها "جمع جلالة" (
pluralis majestatis) لأن جمع الجلالة يشمل الضمائر والأفعال المسندة إليها ولكنه لا يشمل بحال من الأحوال الأسماء فلا يقال قط ولا في أية لغة: "نحن، عبدالله، ملوك المملكة الفلانية، نصدر المرسوم التالي"، لأن العرف في جمع الجلالة هو أن يقال: "نحن، عبدالله، ملك المملكة الفلانية، نصدر المرسوم التالي"! وأعتقد أن التفسير المنطقي الوحيد لهذه المشكلة اللاهوتية العويصة يجب أن يُبحَث عنه في ارتداد بني إسرائيل إلى الشرك بعد عبادتهم العجل في سيناء، لأنهم كانوا على التوحيد على زمان النبي إبراهيم عليه السلام، واستمروا عليه حتى زمان النبي موسى عليه السلام، ثم ارتدوا في سيناء، ثم عادوا إلى التوحيد من جديد، وهذا كله موجود في التوراة التي بأيدينا اليوم (سفر الخروج). وبما أن التوراة التي أنزلت على موسى عليه السلام غير موجودة اليوم بنصها الأصلي، وأن نص التوراة الحالي تم تقنينه ـ بإجماع اليهود والنصارى ـ بعد السبي البابلي في القرن السادس قبل الميلاد (ثم قنن للمرة الأخيرة في اجتماع الأحبار في مدينة يامنة في تركيا القرن الأول بعد الميلاد أي بعد ظهور ديانة جديدة)، فإن شيئاً لا يحول دون الاعتقاد أن اليهود تشبعوا بالشرك في بلاد بابل وآشور إبان السبي البابلي، خصوصاً وأنهم كانوا ارتدوا إلى الشرك في حياة موسى عليه السلام، وهو بين ظهرانيهم في سيناء، فما الذي يمنع من ارتدادهم إلى الشرك بعد موته بألف عام؟! إن تشبعاً بالشرك كهذا الذي أراه وأعتقده هو الذي جعلهم يجمعون اسم الإله المعبود بحق عندهم على /إلوهيم/، إذ لا يعقل أن يُعتَقَد أن جمعاً كهذا كان على أيام كليم الله موسى عليه السلام. ومن الثابت قطعاً لا تخميناً أن النص العبري للتوراة كان في مرحلة ما إبان السبي البابلي يورد الأفعال التي كان جمعُ الإله على /إلوهيم/ يرد فاعلاً لها بصيغ الجمع مثل لغة "أكلوني البراغيث"، وأن الصفة في العبرية تتبع الموصوف في جميع حالاته (مثل العربية)، بحيث ينعت المفرد بالمفرد والجمع بالجمع. إلا أن التقنين الأول الذي أجري على نص العهد القديم في القرن الخامس قبل الميلاد استبدل باضطراد صيغة الجمع في الأفعال الواردة مع /إلوهيم/ بصيغة المفرد على أساس أن /إلوهيم/ لفظ مفرد، وجعل النعت الذي يجيء بعد /إلوهيم) مفرداً. ومن الجدير بالذكر أن نص العهد القديم خضع لتقنين ثان في نهاية القرن الأول بعد الميلاد وهو التقنين الذي أثبتت مخطوطات البحر الميت أنه تم نتيجة لظهور المسيحية التي فسرت زمان "العهد القديم" ـ وهو العهد الذي اصطفى الله فيه آل إسرائيل ـ على أنه عهد يمهد لظهور المسيح عليه السلام الذي بدأ بظهوره "عهداً جديداً" ألغى "العهد القديم" برمته. وعلى الرغم من تقنين أحبار اليهود نصَّ العهد القديم مرتين وأنهم في المرتين استبدلوا باضطراد صيغة الجمع في الأفعال الواردة مع /إلوهيم/ بصيغة المفرد على أساس أن /إلوهيم/ لفظ مفرد، وكذا النعت الذي يجيء بعد /إلوهيم/ وجعلوه مفرداً، فإنهم نسوا بعض الأفعال وكذلك بعض النعوت بصيغة الجمع لتبقى حتى يومنا هذا شاهدة على تناوب الأيدي على نصوص العهد القديم حذفاً وإضافةً وإقحاماً وتحويراً للفظ وذلك للحصول على معاني مختلفة تنسجم مع التغيرات الدينية والسياسية في تلك الأزمان (وأهمها ظهور المسيحية) كما سيتبين لنا من المثالين التاليين:

قال في سفر التكوين، الإصحاح العشرين، الآية الثالثة عشرة:

וַיְהִי כַּאֲשֶׁר הִתְעוּ אתִי אֱלהִים מִבֵּית אָבִי, וָאמַר לָהּ, זֶה חַסְדֵּךְ אֲשֶׁר תַּעֲשִׂי עִמָּדִי: אֶל כָּל-הַמָּקוֹם אֲשֶׁר נָבוֹא שָׁמָּה, אִמְרִי-לִי אָחִי הוּא.
النقحرة: وَيْهِي كَأَشِر هِتْعوا أوتي* إلُوهِيم مِبَيْت أبي، وَأُومِر لَهْ زِه حَسْدِيك أَشِر تَعَسِي عِمَّدي: إِلْ كُلْ هَمَّقُوم أَشِر نَبُوء شَمَّه، إِمْري لي: أَخِي هُو.
الترجمة الحرفية: "وكان عندما أتاهوني الآلهة من بيت أبي أن قلت لها: هذا معروفك الذي تصنعين إلي في كل مكان ندخله: قولي عني هو أخي".

فورد الفعل هِتْعوا (= أتاهوا) بصيغة الجمع لأن الفاعل هو إلوهيم جمع /إِلُوَه/ "إله"! ولو كان هذا جمع جلالة لما استبدلوا باضطراد صيغة الجمع في الأفعال الواردة مع /إلوهيم/ بصيغة المفرد على أساس أن /إلوهيم/ لفظ مفرد، وتركوا هذا الفعل يدل على ذلك.

وقال في سفر تثنية الاشتراع، الإصحاح الخامس الآية الثانية والعشرين (الآية الرابعة والعشرون في ترجمة فان دايك):

... כָל-בָּשָׂר אֲשֶׁר שָׁמַע קוֹל אֱלהִים חַיִּים ...
النقحرة: كُلْ بَسَر أَشِر شَمَع قُولْ إِلُوهِيم حَيِّيم ...
الترجمة الحرفية: "كل البشر الذين سمعوا قول الآلهة الأحياء [الحية] ...".

فنعتت هذه الآية إِلُوهِيم بـ حَيِّيم وهذا الثاني جمع وهذا محال في "جمع الجلالة" لأن جمع الجلالة كما تقدم.
ــــــــــــــــــــــ

* أوتي = إياي. إن الحرف את أداة نصب في العبرية ترد قبل المفعول به، وتجانس في العربية أداة النصب (أو ضمير النصب) "إي" في "إيّاك نعبد وإياك نستعين الآية"، مع فارق أنها لا تأتي في العربية إلا مع ضمائر النصب التي تكون بدلاً من الاسم المنصوب لتوكيده، بينما تستعمل في العبرية مع الضمائر: (א(ו)תנו = إيانا)، ومع الاسم المفعول به كما نقرأ في الآية الأولى من سفر التكوين: (בראשית ברא אלהים את־השמים ואת־הארץ: بِرِشِيت بَرَأ إِلُوهِيم إِتْ هاشَّمايْم وِإِتْ هاإِرِصْ "في البدء /خلقَ اللهُ السماوات والأرض"). فالمفعولان بهما (هاشمايم "السماوات" وهاأرص "الأرض") مسبوقان بأداة النصب את.












عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2010, 08:13 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هاني درويش
اللقب:
شاعر عروبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 40
الدولة: سوريا
المشاركات: 963
بمعدل : 0.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
هاني درويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وشكرا من القلب
وكم نحتاج الى دراسة ما يدعى بالعهد القديم الذي سوقته الاوساط الصهيونية على العالم أجمع وتورط الكثيرون بالاستشهاد بمحتواه ومنهم من هم باحثون عرب ومسلمون
ولي عندكم رجاء ارجو أن تعطوه شيئا من وقتكم اذا توفر ألا وهو كيفية ضم العهد القديم الى العهد الجديدي لكي يصبح ما يدعى بالكتاب المقدس الذي تعتمده الكنيسة فهذا أمر غاية الأهمية لمن يريد المعرفة
بكل احترام
وتقدير
هاني












توقيع هاني درويش

[CENTER][frame="2 50"][/CENTER]

[SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]هاني درويش[/COLOR][/SIZE][/FONT] [CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]عضو رابطة الجواشن[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][/CENTER]
[CENTER][/COLOR][/FONT][/SIZE][/frame][/CENTER]


عرض البوم صور هاني درويش   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2010, 11:40 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
إبراهيم عمر المقداد
اللقب:
هيئة الإشراف

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 148
العمر: 40
المشاركات: 128
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
إبراهيم عمر المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

جهد مشكور وتأملات دقيقة

نحن في أمس الحاجة إليها
لأنها جزء من معركتنا في فلسطين
وهي ركن مهم في كشف أبعاد الفكر التوسعي و العنصري والاستعلائي الذي ينتهجونه ضدنا.












عرض البوم صور إبراهيم عمر المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2010, 01:28 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

الأستاذين الفاضلين هاني درويش وإبراهيم عمر المقداد،

السلام عليكم،

هذه التأملات جزء من دراسات تأثيلية ولغوية عميقة في ترجمات الكتاب المقدس بعهديه القديم (أسفار اليهود) والجديد (أسفار النصارى). والهدف منها معرفي بحت. وفي الحقيقة لا توجد علاقة بين الحديث في تلك الأسفار وأخطاء الترجمات من جهة، والصراع العربي الإسرائيلي من جهة أخرى، لأن أسباب مشاكل الترجمة التي أعالجها تعود إلى قبل ميلاد المسيح على نبينا وعليه السلام. نعم تلقي هذه التأملات ضوءا على الديانتين اليهودية والنصرانية وعلى مشاكل الأسفار المقدسة لهاتين الديانتين وترجمتها في اللغات المختلفة. وسأتوقف عند ذلك فيما بعد إن شاء الله.

وتحية طيبة.












عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 11:13 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

سفر تثنية الاشتراع، الإصحاح 33، الآية 2:


الأصل العبري:
וַיּאמַר יְהוָה מִסִּינַי בָּא וְזָרַח מִשֵּׂעִיר לָמוֹ הוֹפִיעַ מֵהַר פָּארָן וְאָתָה מֵרִבְבת קדֶשׁ; מִימִינוֹ אשדת לָמוֹ.

الترجمة اليونانية السبعينية:
καὶ εἶπεν κύριος ἐκ Σινα ἥκει καὶ ἐπέφανεν ἐκ Σηιρ ἡμῖν καὶ κατέσπευσεν ἐξ ὄρους Φαραν σὺν μυριάσιν Καδης ἐκ δεξιῶν αὐτοῦ ἄγγελοι μετ᾽ αὐτοῦ

الترجمة اللاتينية (الفولغاتا):
Et ait: Dominus de Sinai venit, et de Seir ortus est nobis: apparuit de monte Pharan, et cum eo sanctorum millia. In dextera ejus ignea lex.

ترجمة الملك جيمس الإنكليزية:
And he said, The LORD came from Sinai, and rose up from Seir unto them; he shined forth from mount Paran, and he came with ten thousands of saints: from his right hand went a fiery law for them.

ترجمة سعيد بن يوسف الفيومي العربية
(القرن الرابع للهجرة وترجمته أقدم ترجمة عربية):
وَقَالَ: اللهم الذي تَجَلَّى لَنا مِنْ طُورِ سِينَاءَ، وَأَشْرَقَ بِنُورِهِ مِنْ جَبَل سَعِيرَ، وَلَوَّح بِهِ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ، وَأَتَى رِبْوَاتِ الْقُدْسِ بشَرِيعَةِ نُورٍ مِن يَمِينِهِ لَهُمْ.

الترجمة العربية البروتستانتية (فان دايك):
فَقَالَ: جَاءَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ، وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ، وَأَتَى مِنْ رِبْوَاتِ الْقُدْسِ، وَعَنْ يَمِينِهِ نَارُ شَرِيعَةٍ لَهُمْ.

الترجمة العربية (الترجمة الكاثوليكية):
فَقَالَ: أقبلَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ، وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَجَلَّى مِنْ جَبَلِ فَارَانَ، وَأَتَى مِنْ رُبَى الْقُدْسِ، وَعَنْ يَمِينِهِ قَبَسُ شَرِيعَةٍ لَهُمْ.


يطرح هذا النص وترجماته إشكاليات كثيرة لا بد لفهمها من استحضار الحقيقة التاريخية أن ثمة نصين قانونين معيارين للعهد القديم كما يؤمن به اليهود والنصارى:


1. النص الأول: هو النص الذي قننه أحبار اليهودية بعد السبي البابلي في القرنين الخامس والرابع قبل الميلاد، وهو النص الذي تُرجم في مدينة الإسكندرية إلى اليونانية في القرن الثالث/الثاني قبل الميلاد، وهي الترجمة التي تعرف بالترجمة السبعينية أو الـ Septuaginta. وهذا النص بترجمتيه اليونانية ثم اللاتينية فيما بعد (الفولغاتا) هو النص القانوني للكنيسة الكاثوليكية، أكبر كنائس الديانة النصرانية.

2. النص الثاني: هو النص الذي قننه أحبار اليهودية في مدينة يامنة (آسيا الصغرى/تركيا) في القرن الثاني للميلاد أي بعد نشوء الديانة النصرانية. والسبب في هذا التقنين الثاني هو ـ كما ذكرت في موضع آخر ـ الورطة اللاهوتية الذي سببها نشوء ديانة جديدة هي المسيحية واعتبارها أسفار اليهود المقدسة عهداً قديماً يمهد لعهد جديد يلغي العهد القديم ويفتتح عهداً جديداً مع بني آدم، وهي الورطة التي جعلت اليهود يراجعون أنفسهم. وأدت هذه المراجعة للذات والمعتقد التي أتت نتيجة للتطورات الدينية والسياسية الحاصلة آنذاك إلى إعادة تقنين كتب العهد القديم. أدت هذه العملية التي تمت في القرن الثاني للميلاد في اجتماع مشهور لأحبار اليهودية في مدينة يامنة في آسية الصغرى إلى إسقاط مجموعة من أسفار العهد القديم التي تتحدث في المسيح وإبان ظهوره، بحيث أصبح عدد أسفاره 36 سفراً بدلاً من 47 سفراً.

إذن لدينا نصان للعهد القديم: واحد باليونانية، هو الترجمة السبعينية للنص العبري المقنن في القرن الخامس/الرابع قبل الميلاد، مكون من 47 سفراً وتعتمده الكنيسة الكاثوليكية، وواحد بالعبرية، قُنِّنَ في القرن الثاني للميلاد، مكون من 36 سفراً، ويعتمده اليهود والبروتستانت فقط.

وعودة إلى الآية في في ترجمتها العربية، ينبغي أولاً الإشارة إلى أن استعمال "القُدْس" في الترجمات العربية الثلاث ليس للدلالة على مدينة القدس/إيلياء كما قد يريد المترجمون للقارئ العربي أن يفهم، بل يراد بها "القُدْس" مصدر الفعل "قَدُسَ". واستعمال كلمة "القُدْس" مصدر "قَدُسَ" في هذه الترجمات، بحد ذاته، استعمال خاطئ بل ترجمة غير دقيقة أيضا للأصل العبري للنص القانوني الأول الذي ترجم إلى اليونانية، ذلك أن الكلمة العبرية في النص الأصلي الأول هي קָדֵשׁ = kādēsh ويقصد بها مدينة "قادِش" التي وقعت فيها المعركة الشهيرة بين المصريين بقيادة الفرعون رعمسيس الثاني والحيثيين في القرن الثالث عشر قبل الميلاد (تسمى اليوم: تل النبي مندو وتقع جنوب غربي حمص في سورية). و"قادش" أقرب إلى السياق من "القدس" مصدر "قَدُسَ" لأن الآية تسرد أماكن هي سيناء وسعير وفاران وقادش، ولا معنى للقدس بمعنى القداسة في هذا السياق، واستعمالها في الترجمة العربية للإيحاء بأن المقصود بها هو بيت المقدس غير موفق على الإطلاق، فضلاً عن أنه مؤسس على تحريك (تشكيل بالحركات) خاطئ جدا في النص القانوني الثاني للعهد القديم الذي قُنِّن في القرن الثاني للميلاد حيث جاء فيه קדֶשׁ = kōdesh (قُدْس، مصدر قَدُسَ) بدلا من קָדֵשׁ = kādēsh مدينة "قادش". والدليل القاطع على صحة هذا الاستنباط هو الترجمة السبعينية التي نقحرت קָדֵשׁ = kādēsh إلى Καδης = Kades ولم تترجمها إلى "القدس" مصدر "قدس". ولو كان يفهم منها "القدس" مصدر "قدس" لترجمها اليونان بما يفهم منها، ولو كان المقصود بها بيت المقدس (بالعبرية: יְרוּשָׁלַיִם = /يروشلايم/) لترجمها اليونان بـ Ιερουσαλημ = Yerusalim كما فعلوا في كل موضوع ورد فيه اسم بيت المقدس بالعبرية (יְרוּשָׁלַיִם = /يروشلايم/). ومما يعضد ذلك أيضاً ترجيحُ مُحققِي الطبعة العلمية للمخطوطة العبرية للنص القانوني الثاني الذي قُنِّن في القرن الثاني للميلاد قراءة קָדֵשׁ = kādēsh أي مدينة "قادش" وليس קדֶשׁ = kōdesh قُدْس، مصدر قَدُسَ (انظر: W. Rudolph & H. P. Ruger, Biblia Hebraica Stuttgardensia. Stuttgart, 1776-1977، الصفحة 349، الحاشيةCp 33,2 b-b ، حيث يقترح المحققون القراءة التالية: את רִבְבת קָדֵשׁ = kādēsh أي "من رُبى/ربوات قادش" وليس "من رُبَى/رِبْوَاتِ الْقُدْسِ").

وأما "عشرة آلاف قديس" فغير موجودة في الأصلين العبريين للعهد القديم اللذين بأيدينا، إلا أن هذه الجملة وردت في الترجمة اللاتينية وترجمة الملك جيمس، وهي مبنية على قراءة ثالثة لعبارة רִבְבת קדֶשׁ، ذلك أن רִבְבת (= رِبْبُوت) فُسِّرت على أنها تصحيف لكلمة רִבְות (= رِيبُوت) التي تعني "عشرة آلاف" (وتجانس تأثيليا كلمة "رِبوَة" في العربية). وهو ما حدا بالمترجم إلى تفسير קדֶשׁ التي تعني "القُدس" وكل "شيء مُقدس" على أنها "قديسين". وهذا، بدوره، ما حدا أيضا بمترجمي الترجمة السبعينية على ترجمتها بـ "ملائكة" ..

إذن لدينا ثلاث قراءات مختلفة لـ רִבְבת קדֶשׁ أدت إلى ثلاث ترجمات مختلفة هي:

1. قراءة الترجمة اليونانية وهي: "ربى قادس"
2. قراءة الترجمة اللاتينية وترجمة الملك جيمس وهي: "عشرة آلاف قديس".
3. قراءة الترجمات العربية وهي: "رُبى/ربوات القدس".

الخلاصة: الترجمتان الأولى والثانية مبنيتان على قراءة محتملة من حيث اللغة والسياق، والثالثة مصطنعة ولا تصح.

من جهة أخرى: إن كلمة אשדת الواردة في هذه الآية مجهولة المعنى أيضا لأنها من غريب التوراة (hapaxlegomenon). وترجمتها بأنها "نور/نار/قيس شريعة" مبني على تفسيرها كما يلي: اعتبارها كلمة مركبة من אש "نار" ومن דת المفسرة على أنها دخيلة من الأبستاقية (= الفارسية القديمة): /داتا/ (dāta) وتعني فيها "سُنَّة، عُرف، قانون". فمعنى هذه الكلمة المترجمة بـ "شرعة نور" أو "نار شريعة" أو "قبس شريعة" غير معروف بالضبط، وبالتالي لا يجوز التعويل على هذه الترجمات.

وأما "جبل فاران" فيجعله كتاب معاجم العهد القديم في جنوب فلسطين تارة، وفي شمال سيناء تارة أخرى، ثم "بين حضيروت الواقعة على مسيرة أيام من سيناء وكنعان"، وناهيك بذلك خلطا يقترب من اللغو عندما يُضاف إليه قول صاحب قاموس الكتاب المقدس: "وكانت فيها قادس (عد 13: 26)" .. فقادس هي "قادش" بالإجماع، حيث كانت الوقعة الشهيرة بين المصريين والحيثيين، وتدعى اليوم "تل النبي مندو" قرب حمص كما تقدم، وحمص تقع وسط سورية وليس في صحراء سيناء! وليس لهذا الخلط الشديد من سبب إلا الإمعان في محاولة صرف النظر عن الحجاز .. ولا أشك في أن الإمعان في هذا الخلط هو السبب في جعل مترجمي العهد القديم إلى العربية يقرؤون "قدس" بدلا من "قادش" إيحاء ضمنيا منهم أن الحديث عن بيت المقدس وما جنوبه إلى الغرب، لأن "قادش" تفسد الأمر جغرافيا، مثل فاران ..

جاء في سيرة سيدنا إسماعيل عليه السلام في سفر التكوين (الإصحاح 21 الآية 21) ما نصه:

וַיֵּשֶׁב בְּמִדְבַּר פָּארָן; וַתִּקַּח-לוֹ אִמּוֹ אִשָּׁה מֵאֶרֶץ מִצְרָיִם.

وَسَكَنَ فيِ بَرِّيَّةِ فَارَانَ، وَأَخَذَتْ لَهُ أُمُّهُ زَوْجَةً مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.

والـ מִדְבַּר = مِدبَر في العبرية هي "الصحراء" أيضا، وليس البرية فحسب.. وسيدنا إسماعيل نزل مكة كما نعلم.












توقيع عبدالرحمن السليمان

[CENTER][COLOR=#8b0000]وكان ما كان مما لست أذكره *** فظن خيرا، ولا تسأل عن السبب!
أبو حامد الغزالي.

[/COLOR][COLOR=red]عبدالرحمن السليمان
الجمعية الدولية لمترجمي العربية[/COLOR]
[URL="http://www.atinternational.org/"][COLOR=#000033]www.atinternational.org[/COLOR][/URL]

[/CENTER]


عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2010, 11:15 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

كان بيني وبين الأستاذ أحمد الأقطش نقاش ثري بخصوص هذه الحاشية الأخيرة، تجدونه منشورا على الرابط التالي:


وأنصح من يهتم بهذه المواضيع بقراءة ما كتب في الرابط المذكور.












توقيع عبدالرحمن السليمان

[CENTER][COLOR=#8b0000]وكان ما كان مما لست أذكره *** فظن خيرا، ولا تسأل عن السبب!
أبو حامد الغزالي.

[/COLOR][COLOR=red]عبدالرحمن السليمان
الجمعية الدولية لمترجمي العربية[/COLOR]
[URL="http://www.atinternational.org/"][COLOR=#000033]www.atinternational.org[/COLOR][/URL]

[/CENTER]


عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 06:38 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك
عذرا لتكرار الردود فانا قعيد ومشلول
اسمع نتنياهو.... ابن النورية
امك سبعة وستين مية بالمية












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2011, 10:54 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

سفر التكوين، الإصحاح العاشر، الآية الثلاثون

الأصل العبري: וַיְהִי מוֹשָׁבָם, מִמֵּשָׁא, בּאֲכָה סְפָרָה, הַר הַקֶּדֶם

ترجمة الفيومي: وكان مسكنهم في مكة إلى أن تجيء إلى المدينة إلى الجبل الشرقي

الترجمة الكاثوليكية: وكان مسكنهم من ميشا وأنت آتٍ نحو سَفَارَ جبَلِ المشرق

ترجمة فانديك: وكان مسكنهم من ميشا حينما تجيء نحو سَفَارَ جبَلِ المشرق

وصيرورة "مكة" و"المدينة" في ترجمة الفيومي "ميشا" و"سَفَار" في الترجمة الكاثوليكية وترجمة فانيدك، أمر مثير للتأمل بلا شك!

أدناه الصفحة رقم 17 من ترجمة الفيومي العربية لأسفار التوراة، وقد وضعت إطارين باللون الأحمر حول كلمة (مكة) و(المدينة)، مع الإشارة إلى أن النص العربي مطبوع بالحرف العبري:


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وسعيد من يوسف الفيومي حبر يهودي من أهم أحبار اليهودية على مر الأزمان والعصور، وترجمته أسفار العهد القديم إلى العربية هي أقدم ترجمة (القرن العاشر الميلادي)، وقد صدرت في باريس ـ بالحرف العبري ـ بالعنوان التالي:

سعيد بن يوسف الفيومي (1893-1899). تفسير التوراة بالعربية. تحقيق يوسف ديرنبورغ. باريس. الكتاب مطبوع بالعنواني التالي: Derenbourg Joseph (1893-1899). Œuvres Complètes de R. Saadia Ben Iosef Al-Fayyoumi. Paris. Ernest Leroux, éditeur.












توقيع عبدالرحمن السليمان

[CENTER][COLOR=#8b0000]وكان ما كان مما لست أذكره *** فظن خيرا، ولا تسأل عن السبب!
أبو حامد الغزالي.

[/COLOR][COLOR=red]عبدالرحمن السليمان
الجمعية الدولية لمترجمي العربية[/COLOR]
[URL="http://www.atinternational.org/"][COLOR=#000033]www.atinternational.org[/COLOR][/URL]

[/CENTER]


عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2011, 06:48 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العبرية ...ساهم بتعلم وتعليم لغة عدوك
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأملات في صفقة الأسرى الأخيرة عبدالرحمن السليمان   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة 3 10-17-2011 01:17 AM
مجموعة ترجمات ( رباعيات الخيام ) محمد فتحي المقداد المكتبة الأدب والتراث والاصدارات 9 01-31-2011 09:32 PM
ترجمات لنص تراكم لمحمود النجار محمود النجار القصائد المترجمة 2 01-18-2011 06:22 AM
تأملات في الحق والخير والجمال يسري راغب مقالات أدبية 3 12-10-2010 07:37 PM
أمير الشعر في العصر القديم الباسم وليد المكتبة الأدب والتراث والاصدارات 0 03-16-2010 11:57 PM


الساعة الآن 11:35 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com