.............
 

آخر 12 مشاركات
أنور الحمداني .. يقدم خارطة طريق من ثلاث خطوات للانقاذ... مقتل ١٢ متظاهراً وإصابة العشرات في بغداد برصاص مجهولين عقوبات أمريكية على قيس وليث الخزعلي وحسين اللامي وخميس...
e اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام نبشركم بان... طلاء المرجعية المغشوش بدأ يتساقط! علي الكاش رياضة عالمية
«الحشد» يزاحم «الحراك» على ساحة التحرير هل انتهت الايام الصعبة؟ حمزة الحسن  عندما يقول مؤسس... الآلاف من قضايا الفساد تلاحق المسؤولين في حكومة بغداد خبير:...
مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل... * رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 01-15-2014, 02:22 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,417
بمعدل : 3.26 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16ضجة شعبية كبيرة وغضب عارم من إعدام داعش أربعة جنود في الرمادي

ضجة شعبية كبيرة وغضب عارم من إعدام داعش أربعة جنود في الرمادي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جنود عراقيون أسرهم تنظيم داعش وفي الإطار صورة جثثهم بعد إعدامهم
أثار إعدام داعش أربعة جنود في وحدة طبية في الفرقة الذهبية العسكرية العراقية بمدينة الرمادي ضجة شعبية كبيرة، وارتفعت نداءات تطالب بالقصاص من القتلة.
عبدالجبار العتابي/ Elaph بغداد
إلتهبت الاوساط الشعبية العراقية تفاعلًا مع الجنود الاربعة، الذين قتلهم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام غدرًا بعد أن استدرجهم وأسرهم وقتلهم، وتعالت الاصوات منددة بالجريمة التي وصفت بـ "القذرة"، مطالبة القوات الحكومية بالثأر لهؤلاء الشباب العزل، الذين لا يمتلكون سوى الادوية والعلاجات، كونهم يمثلون مفرزة طبية، فيما طالبت عشائر محافظة ميسان بدماء قاتلي ابنائهم ظلمًا.
واظهرت داعش هؤلاء الجنود في شريط تم نشره على انهم اسرى لديها، غير انها قامت بإعدامهم في ما بعد، وهم افراد مفرزة طبابة تابعة للقوات الامنية العراقية، وهم جميعًا من ابناء محافظة ميسان.
وقال عمار الحكيم، رئيس المجلس الاسلامي العراقي: "في الوقت الذي نعزي فيه عوائل شهدائنا وجنودنا الأربعة الذين اُغتيلوا في الفلوجة، نؤكد لهم ولأهلنا وإخوتنا في كل مكان، لم ولن نتهاون بكل قطرة دم عراقية تُراق". ودعا في تعليق على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي "أهلنا إلى ضبط النفس واتخاذ الحكمة سبيلًا في تضييع الفرصة على من أراد بوطننا وشعبنا الفُرقة والتناحر".
سكوت الحكومة
قال عدي العماري، من مدينة العمارة يعمل موظفًا في وزارة التربية: "في مدينة العمارة الناس غاضبون جدًا من قتل ابنائهم، وعلت مطالبات للحكومة بإلقاء القبض على الجناة". أضاف: "كنا نعتقد أن الدنيا ستقوم ولا تقعد لمقتل هؤلاء الشباب، لكن يبدو أن الحكومة تخاف من حدوث مشاكل أو ازمات، نحن نقول أين ثأرهم واين دماء شبابنا؟ لماذا السكوت عنها؟ فالسكوت يعني الخنوع".
اما حيدر زوير، كاتب ومقدم برامج سياسية، فقال: "من لا يغضب جبان، ومن يقرر في الغضب ناقص وعي، ليس على أخرق هنا او هناك أن يعيب غضبنا على مقتل اربعة شباب في غربي العراق، بحجة انها ردود افعال عاطفية غير واعية، وما أريد قوله هو اقتراب شريحة كبيرة من العراقيين المسلمين السنة المعارضين للنظام السياسي في العراق مع القاعديين والداعشيين في مشروعهم التخريبي، المعلومات تتحدث عن زعماء عشائر وعراقيين صاروا جزءًا من مشروع الجماعات الجهادية في العراق، حتى وإن لم يكونوا مؤمنين بذلك".
مكيدة قذرة
من جهته، استنكر عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي جاسم الحلفي قتل داعش الجنود الأسرى الأربعة، ووصفها بانها عملية قذرة تلائم اخلاق قوى الإرهاب والجريمة.
وقال: "الجريمة النكراء التي اقدمت عليها قوى ما يسمي بداعش الارهابية بتصفية اربعة جنود اسرى عبر استدراجهم غدرًا، بعد استجابة ابطالنا الاربعة كمفرزة طبية، ومن واجب انساني لتقديم المساعده الطبية لنقل امرأة حامل لأحد مستشفيات بغداد، تبين أنها مكيدة قذرة غير انسانية تلائم قيم واخلاق قوى الارهاب والجريمة، الذين لا رادع اخلاقيًا ولا ضمير يحول دون ايغالهم بسفك الدماء العراقية الزكية".
لا وزر على أهل الانبار
إلى ذلك، قال الكاتب والصحافي أبو الطيب محمد: "هذه جريمة يندى لها الجبين، وهي خزي وعار على مرتكبيها أيًا كانوا، لكن العقل يقول إن الفتنة تحتاج مثل هذه الحوادث دائمًا لتنهض وتقسم المجتمع إلى "نحن" و"هم"، نحن الطيبين الأوفياء الشجعان وهم الغدرة الفجرة القتلة، والفتنة تحتاج لمثل هذه الجرائم لتتم بعدها شيطنة العدو من هذا الجانب وذاك".
أضاف: "الأنبار مثل أي مدينة في العالم، فيها مجرمون وقتلة وفيها طيبون، يجب أن لا نحمّلها كلها وزر الجريمة النكراء، اعترضنا على بعض المثقفين السنة لأنهم وضعوا الشيعة في سلة واحدة، فاعتقدوا أننا جميعًا أبو درع، وبنفس المنطق يجب أن نعترض على الشيعة الذين يريدون وضع السنة كلهم في سلة داعش، فما جرى غدر وجبن وخسة، وعلى الجميع الوقوف ضده وإدانته، وأولهم أهل الأنبار".
واستغرب النائب عزيز شريف المياحي، القيادي في الكتلة البيضاء، الفكر الحاقد لجماعة داعش الارهابية، وقال: "وصلت دناءة ووحشية مجرمي القاعدة وتنظيم داعش الارهابي إلى حد محاولة قطع الامر بالمعروف من خلال قتل اربعة جنود ابرياء، دفعتهم غيرتهم العراقية لتلبية نداء استغاثة كاذب بوجود سيدة حامل لمساعدتها".
وأضاف: "استدراج الجنود الابرياء وقتلهم وهم مكبلون وعزل سبّب صدمة كبيرة لدى جميع الشرفاء، وهي جريمة من البشاعة تجعلنا نصاب بالذهول للعقلية المريضة والفكر الحاقد الذي تتمتع به تلك الجماعات الارهابية".
الثأر للجنود
اتسعت دائرة المطالبة بالثأر لهؤلاء الجنود المغدورين بحزن بالغ. فقد أعرب احمد شجاع، الموظف في وزارة الداخلية، عن حزنه العميق لمقتل الجنود بهذه الطريقة، وقال: "لا عتب على الذين قتلوهم لانهم أوباش ووحوش وليس لديهم أي دين او شعور بالانسانية، وهذه صفات الجبناء، هؤلاء الغرباء على ديننا وبلادنا مهما قيل عنهم، فلا اعتقد أن عراقيًا اصيلًا يفعل هذه الفعلة الشنيعة القذرة".
أما المدرّسة سمية العتابي فلا تستغرب غدر الارهابيين. قالت: "عندما شاهدت صورهم المنشورة على فايسبوك، طفرت الدمعة من عيني، فتذكرت حال امهاتهم واخواتهم، ولو كانوا استشهدوا اثناء الحرب لما حزنت كل هذا الحزن، لكنه الغدر، وأنا لا استغرب الغدر عند هؤلاء الارهابيين المجرمين لأنه من شيم حثالة البشر الشراذم الذين بلا ذمة ولا ضمير، لكنني أتمنى من إخواننا في القوات المسلحة أن يثأروا لهؤلاء الشباب".












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2014, 07:29 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : حناني ميـــا المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
افتراضيرد: ضجة شعبية كبيرة وغضب عارم من إعدام داعش أربعة جنود في الرمادي

تحية الاسلام
تحية النصر المبين
تحية الشموخ والعزة
تحية الكرامة
تحية المرابطين
في ارض الرباط
الى يوم الدين
جزاك الله خيرا
وبارك الله
لك وعليك
حروفك واطلالتك
وعبق كلماتك
بحر من العطاء
لن ينضب
كلماتك سفينتي
التي ابحر بها
في عباب البحر
الى شاطئ
البر والامان
حروفك ابجدية عشق
من سالف الازمان
موسيقى كلماتك الحانية
انشودة تتحدى
السجان والقضبان
قوافيك حصار
يحاصر قوى الشر
والاثم والعدوان
شهادتي بك مجروحة
ارسلها اليك
على جناحي
طائر الفينيق
من عتمة الدرب
الى مصباح
الامل والبريق
دمت بحفظ المولى
باحترام تلميذك
لطفي الياسيني
ابي مازن
قعيد على كرسي الاعاقة الابدية
فداء الاقصى والقدس الاسلامية












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلنهنئ بعضنا البعض بمرور أربعة أعوام على انطلاق موقع ,, البيت الآرامي العراقي ,, حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 01-06-2014 03:18 AM
وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا من يدعمها في نزاعها المسلح ضد داعش حناني ميـــا القضية السورية 0 10-30-2013 04:15 AM
الاستاذ داعس ابو كشك في ذمة الله الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 11-25-2011 02:00 PM
جيش الاحتلال يقتحم الخليل ويعتقل أربعة أسرى محررين الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 2 09-29-2011 07:11 AM
بالصور: مظاهرات شعبية وسط رام الله ضد قناة الجزيرة الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 2 08-29-2011 01:20 AM


الساعة الآن 02:16 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com