.............
 

آخر 12 مشاركات
Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام... العدد 10991 الصباحي/ معن كدوم الثلاثاء 03 /12 / 2019 ... فيديو / الأول من كانون الأول يوم الشهيد العراقي
العراق: رئيس حكومة في مسرح دمى : عوني القلمجي معارك مينائي البكر والعميق / الحلقة الثالثة - الاخيرة روحي الفداء لذوي الشهداء - فديتكم بروحي يا أهل الناصرية يا...
هبوط «الإمبراطورية الفارسية الرابعة» (وسقوطها؟) نداء مهم الى اللجنة التنسيقية للتظاهرات لولا الخيانةُ : الهام زكي
لولا الخيانةُ : الهام زكي استشهاد زهرة من زهرات ثورة تشرين العظيمة وهي بعمر الزهور... محمد حسين بحر العلوم ممثل العراق في مجلس الأمن الدولي يدلي...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-04-2017, 01:21 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,406
بمعدل : 3.25 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16تفاقم التوترات في إقليم كردستان العراق

Mar. 03, 2017

تفاقم التوترات في إقليم كردستان العراق يهدد إمدادات النفط من حقول كركوك

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
النفط في قلب الخلافات الكردية
بغداد - يواجه إقليم كردستان العراق توترات متزايدة بين الحكومة وفصيل المعارضة الرئيسي الذي أوقف لفترة وجيزة تدفق النفط من الإقليم شبه المستقل هذا الأسبوع ويهدد بالمزيد من الإجراءات في الأيام القادمة.
وفي بؤرة ذلك النزاع حقل كركوك النفطي الضخم بشمال العراق والذي يمكنه ضخ نحو 150 ألف برميل من النفط يوميا ويصدر الإنتاج إلى الأسواق العالمية عبر تركيا.
وبدأت حكومة إقليم كردستان والتي تتخذ من العاصمة اربيل مقرا لها تصدير النفط من كركوك بشكل مستقل في 2014 لكنها توصلت إلى اتفاق مع بغداد في العام الماضي لتقاسم الإيرادات مناصفة.
ولقي الاتفاق معارضة من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يسيطر على منطقة كركوك وهو المنافس التاريخي للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الإقليم مسعود البرزاني.
وسيطرت قوات موالية لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الخميس على منشآت كركوك وأوقفت ضخ النفط لفترة وجيزة وهددت بالمزيد من الإجراءات.
وتعيد تلك التطورات إلى الذاكرة توقف ضخ النفط الذي دام طويلا بين عامي 2015 و2016 حين جرى إعادة ضخ ربع نفط كركوك مرة أخرى إلى الأرض لعدة أشهر.
وكلف هذا المنطقة خسائر في الإيرادات بلغت نحو مليار دولار وسط خلاف بين المجموعتين الكرديتين والحكومة المركزية في بغداد بشأن تقاسم الإيرادات.
وقالت نائبة كبيرة في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الجمعة إن عملية السيطرة على المنشآت ترجع إلى حالة الإحباط بين السكان المحليين سواء من الحكومة في بغداد أو القيادة الكردية في اربيل.
وقالت النائبة آلا طالباني التي تترأس كتلة نواب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي في بغداد، إن السلطات المحلية غير راضية عن عدم استعداد بغداد واربيل لبناء مصفاة محلية كي يستطيع سكان المحافظة نيل حصتهم من إيرادات النفط.
وقالت طالباني لموقع موازين الإخباري العراقي إن ما حدث رد فعل طبيعي بعدما استأنفت الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان صادرات النفط بدون تنفيذ هذا الشرط.
ويقول مسؤولون أمنيون ومصادر أمنية إن قوات حزب الاتحاد الوطني الكردستاني لاتزال مسيطرة على منشآت الضخ الواقعة على بعد نحو 15 كيلومترا غرب مدينة كركوك رغم أنهم سمحوا باستئناف تدفق النفط بعد أن أوقفوه لعدة ساعات الخميس.
وقال مصدر مطلع على عمليات كركوك إن الاتحاد الوطني الكردستاني يرغب في إلغاء اتفاق تقاسم نفط كركوك الحالي في غضون أسبوع. وقال إن هناك خطرا يتمثل في توقف ضخ النفط مرة أخرى.
وكان مسؤول بالاتحاد الوطني الكردستاني قال الخميس إن قوات الاتحاد ستوقف تدفق النفط مرة أخرى ما لم تتم الاستجابة لمطالبهم في غضون أسبوع.
وأدارت شركة نفط الشمال ومقرها بغداد حقل النفط حتى العام 2014 حينما سيطرت قوات البشمركة الكردية على منطقة كركوك بعد أن استولى مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية على ثلث العراق وتفككت القوات المحلية التابعة لبغداد.
ووافق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس وزراء حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني على اتفاق تقاسم نفط كركوك القائم حاليا بين اربيل وبغداد.
وقبل توقيع الاتفاق اقترحت السلطات المحلية في كركوك وبعض مسؤولي شركة تسويق النفط العراقية الحكومية 'سومو' تصدير النفط من كركوك عبر إيران.
ودفعت الخلافات بين القوى السياسية الكردية الرئيسة في إقليم كردستان العراق في العام الماضي إلى المطالبة بالعودة إلى حكم الإدارتين بالإقليم قبل العام 2006، حين كانت مدينة السليمانية تدار من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني، فيما كان الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤولا عن إدارة مدينتي أربيل ودهوك.
وبدأت بوادر الخلاف بين الأقطاب الكردية بعد انتهاء ولاية رئيس الإقليم مسعود البارزاني، وتشبثه بمنصبه وسيطرة حزبه على جميع مفاصل إدارة الإقليم، الأمر الذي رفضه الحزب المنافس وحركة التغيير.
وإلى جانب الأزمة السياسية، شهد الإقليم اضطرابات أمنية واجتماعية على خلفية أزمة مالية عاصفة توقف معها صرف رواتب الموظفين.
ميدل ايست أونلاين












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إقليم كردستان العراق يتجه لسن قانون يجيز إجهاض مغتصبات "داعش" حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 01-14-2015 10:19 PM
مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان العراق يرفض الاتهام بالتقصير في دعم كوباني حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 10-10-2014 11:31 PM
رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني: الدولة الكردية المستقلة قادمة حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 04-27-2014 07:26 PM
مسلحون مجهولون يغتالون صحافي عراقي داخل منزله في إقليم كردستان حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 12-11-2013 08:32 AM
بارزاني يحذر من فصل محافظة السليمانية عن إقليم كردستان حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 11-15-2013 11:48 AM


الساعة الآن 08:48 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com