.............
 

آخر 12 مشاركات
الدكتور عبد الامير العبودي والمحلل السياسي لحزب الدعوه... انتفاضة لبنان تحت المجهر الأميركي الأوروبي مجددا حشود الغضب... رسالة تعزية ورثاء بوفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان شقيق...
خلجات من وحي ( ثورة تشرين ) و ( مؤتمر المغتربين ) في... هام جدا الخبير ا يجب إطلاق حملة وطنية للتفاوض على نفط... كما في إيران، احتقان مكتوم في تركيا ينتظر 'خطأ' يوقده تركيا...
كيف أصبح تشي جيفارا أيقونة الثورة والتمرد؟ فيديو / في أجواء أشبه بالعرس.. هكذا تحضر وجبات الطعام... مدخل جامعة الموصل يتزيّن بنسختين طبق الأصل للثور المجنح...
ألمانيا تبحث عنك.. فرص الهجرة دون شروط للباحثين عن الدراسة... :red_circle:حملة اغتيالات للبعثيين تجتاح جنوب العراق أفادت... سيأتي يوم ويتضح للعالم أن إيران هي من فجرت المراقد وأشعلت...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > بوابة الدولية الحرة ( للآداب الإنسانية والعلوم التطبيقية) بإشراق الشاعر أ. د. >  نـــوافـــذ شـــعـــريــــة بإشراف الشاعر: أ. وفيق رجب > الــشــعر الــمــنقـول
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-29-2012, 03:52 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الــشــعر الــمــنقـول
افتراضيلماذا اختفت القصيدة التي كتبتها الشاعرة (سعاد الصباح) وألقتها في بغداد

لماذا اختفت القصيدة التي كتبتها الشاعرة (سعاد الصباح) وألقتها في بغداد

لماذا اختفت القصيدة التي كتبتها الشاعرة الكويتية
(سعاد الصباح)
وألقتها في بغداد أيام الحرب العراقية الإيرانية؟
2011-08-23 بقلم :مصطفى العيساوي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لماذا يموت العراقي والآخرون
يغنون هنداً ويستعطفون نوارا ؟
لماذا يموت العراقي والتافهون..
يهيمون كالحشرات ليلاً ويضطجعون نهارا ؟
لماذا يموت العراقي والمترفون..
بحانات باريس يستنطقون الديارا ؟
ولولا العراق لكانوا عبيداً..
ولولا العراق لكانوا غبارا..!

هذا مقطع من قصيدة الشاعرة الكويتية سعاد الصباح المسماة

(قصيدة حب إلى سيف عراقي).

هذه القصيدة التي لم تعد موجودة في دواوين الشاعرة ولا في مواقع الشعر، لقد اندثرت واختفت ولم يعد لها وجود, فلماذا اختفت ومن الذي أخفاها؟

ألقت الشاعرة هذه القصيدة في بغداد يوم كانت بغداد حاضرة العالم العربي وقبلة العرب، يوم كانت بغداد تدافع عن العرب كل العرب عن حاضرهم ومستقبلهم وتاريخهم من عنجيهية واستهتار الفرس وأطماعهم في الخليج العربي. والذي كان مشروع تصدير الثورة مشروعاً غايته الأولى الاستيلاء على الخليج العربي كاملاً.
كان الخطر كبيراً على دويلات الخليج العربي فإيران قد وضعت الخطط وباشرت في تنفيذها بإمكانات عالية جداً من ترسانة أسلحة هائلة وجيش كبير وحقد يملأ صدورهم على كل ما هو عربي ومسلم.
فما كان من هذه الدويلات إلا أن احتمت بالمارد العراقي العملاق الذي تكفل بحمايتهم ورد المعتدي عنهم . الأسد الهصور الذي إن زأر ارتعدت الأرانب وغارت في جحورها. كانت دول الخليج آنذاك وبالأخص دولة الكويت ترتعد فرائصها خوفاً من سوء مصيرها لو لا سامح الله وخسر العراق حربه تلك مع الفرس المجوس.
لكن الله نصر العراق نصراً مؤزراً كبيراً. فوفى العراق ما عاهد الله عليه إخوانه أصحاب العقل السوداء جداً ورد وكسر أنف وشوكة العدو الفارسي اللئيم. لقد لقنهم أقسى الدروس وجعلهم يجثون على ركبهم وأخيراً جرعهم شرب السم كما صرح مقبورهم الخميني الدجال.
كان الكويتيون آنذاك رهن إشارة العراق يأمر فيطيعون، يطلب فيستجاب له فوراً. لم تكن الكويت تصدق أنها دولة ولحد الآن الدولة الوحيدة التي تكتب اسم دولة جنب اسمها هي (دولة الكويت)، وما ذلك إلا لتشعر غيرها أنها دولة فعلاً. خصوصاً أمام العراقيين لأن وكما يقول المثل العراقي( اللي بعبه معز يمعمع) فهم يعرفون أنهم لا بد وأن يأتي ذلك الزمن الذي يرجع فيه الابن الضال إلى حضن أبيه ثم يعاقب على ما فعل من عقوق.
وكان الشعر من أكثر الآداب التي يتقربون فيها من العراق، لا نقول متملقين فلا زال حسن الأدب هو سمتنا لكننا نقول شاكرين لما قدمه العراق من حماية لهم من غدر وفجور الفرس المجوس.
بعد انتهاء الحرب المقدسة بين العراق وإيران والتي انتهت بنصرٍ رفع أنوف العراقيون شمماً وكللهم بالغار وأصبح يحسب للعراقي ألف حساب أينما حل ورحل. نسي الأشقاء ما قدمه لهم أخيهم الكبير لهم فبدؤوا بالكيد له عبر استفزازات كثيرة سنفرد لها مقالات مستقبلاَ إن شاء الله. ومن هذه المكائد أنهم نكروا له كل جميل حتى في مجال الأدب فأخفوا هذه القصيدة التي تحسسهم بذلهم وصغارهم وتشهد للعراق أنه هو الذي حمى وصان مقدسات العرب والمسلمين، لا يريد حمداَ ولا شكورا إلا كلمة حق على ما فعله.

وإليكم القصيدة كاملة:

أنا إمرأة قررت أن تحب العراق
وأن تتزوج منه أمام عيون القبيلة
فمنذ الطفولة كنت أكحل عيني بليل العراق
وكنت أحنّي يدي بطين العراق
... وأترك شعري طويلاً ليشبه نخل العراق
......
أنا امرأة لاتشابه أي امرأة
أنا البحر والشمس واللؤلؤة
مزاجي أن أتزوج سيفاً
وأن أتزوج مليون نخلة
وأن أتزوج مليون دجلة
مزاجي أن أتزوج يوماً
صهيل الخيول الجميلة
فكيف اقيم علاقة حب
إذا لم تُعَمّد بماء البطولة
وكيف تحب النساء رجالاً بغير رجولة
.......
أنا امرأة لاأزيف نفسي
وإن مسني الحب يوماً فلست أجامل
أنا امرأة من جنوب العراق
فبين عيوني تنام حضارات بابل
وفوق جبيني تمر شعوب وتمضي قبائل
فحيناً أنا لوحة سومرية
وحيناً أنا كرمة بابلية
وطوراً أنا راية عربية
وليلة عرسي هي القادسية
زواجي جرى تحت ظل السيوف وضوء المشاعل
ومهري كان حصاناً جميلاً وخمس سنابل
وماذا تريد النساء من الحب إلا
قصيدة شعرٍ ووقفة عزٍ وسيفاً يقاتل
وماذا تريد النساء من المجد
أكثر من أن يكن بريقاً جميلاً
بعيني مناضل
........
سلام على ذكرياتي بشط العرب
سلام على طاهر الماء يرقص بين القصب
سلام على الشمس تسقط فوق مياه الخليج
كأسورة من ذهب
سلام عليه أبي وهو يهدي إليَّ بعيدي
كتاب أدب
سلام على وجه أمي الصبوح كوجه القمر
سلام على نخلة الدار تطرح اشهى الثمر
سلام على قهقهات الرعود
سلام على قطرات المطر
سلام على شهقات الصواري
وحزن المراكب قبل السفر
........
عراق عراق
اذا ماذكرتك أورق في شفتي الشجر
فكيف سألغي شعوري ؟
وحبك مثل القضاء ومثل القدر
........
أنا امرأة قررت أن تحب العراق
لماذا العراق ؟
لماذا الهوى كله للعراق ؟
لماذا جميع القصائد تذهب فدوى لوجه العراق ؟
لأن الصباح هنا لايشابه أي صباح
لأن الجراح هنا لاتشابه شكل الجراح
لآن عيون النساء تخبئ خلف السواد السلاح
لماذا العراق ؟
لماذا تفيض دموع المحبين حين يفيض الفرات ؟
لماذا شناشيل بغداد تختزن الكحل والذكريات ؟
لماذا المقام العراقي يدخل في قلبنا من جميع الجهات ؟
لماذا الصلاة أمام ضريح علي
تعادل ألف صلاة ؟
........
لماذا تقاتل بغداد عن أرضنا بالوكالة
وتحرس أبوابنا بالوكالة
وتحرس أعراضنا بالوكالة
وتحفظ أموالنا بالوكالة
لماذا يموت العراقي حتى يؤدي الرسالة
وأهل الصحارى
سكارى وماهم بسكارى
يحبون قنص الطيور
ولحم الغزال ولحم الحبارى
لماذا يموت العراقي والآخرون
يغنون هنداً ويستعطفون نوارا ؟
لماذا يموت العراقي والتافهون
يهيمون كالحشرات ليلاً ويضطجعون نهارا ؟
لماذا يموت العراقي والمترفون
بحانات باريس يستنطقون الديارا ؟
ولولا العراق لكانوا عبيداً
ولولا العراق لكانوا غبارا
........
يقولون إن الكتابة إثم عظيم
فلا تكتبي
وأن الصلاة أمام الحروف حرام
فلا تقربي
وأن مداد القصائد سم
فإياك أن تشربي
وها أنذا
قد شربت كثيراً
فلم أتسمم بحبر الدواة على مكتبي
وها أنذا
قد كتبت كثيراً
وأضرمت في كل نجم حريقاً كبيرا
فما غضب الله يوماً عليّ ولا استاء مني نبي
........
لماذا أحب العراق لماذا
أيا ليتني قد ملكت الخيارا
ألم تك بغداد درع العروبة
وكانت أمام المغول جدارا


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.

الصور المصغرة للصور المرفقةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القصيدة التي اهدتنيها زوجتي الاولى المغربية الشاعرة سلافة الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 0 01-13-2013 02:33 PM
القصيدة التي منعت لنزار قباني ياسر طويش الــشــعر الــمــنقـول 1 12-17-2012 01:46 AM
أمسية شعرية للدكتورة سعاد الصباح في الرياض في السادس عشر من ابريل الجاري الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 04-13-2012 03:10 AM
الشاعرة سعاد الصباح / جدلت بضفائر شِعرها شمس الحرية ..! محمد الزينو السلوم الــقــراءات الـنـقـديـة في الـشعـر 3 08-30-2011 08:13 AM
القصيدة التي ادخلت صاحبها المعتقل علي قوادري القضية الفلسطينية 10 03-25-2010 09:27 PM


الساعة الآن 04:14 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com