.............
 

آخر 12 مشاركات
آخر اخبار العراق من قلب الحدث الفيس بوك الكلداني 11 hrs · كتبَ عدنان الطائي فساد وسرقات... الدكتور عبد الامير العبودي والمحلل السياسي لحزب الدعوه...
انتفاضة لبنان تحت المجهر الأميركي الأوروبي مجددا حشود الغضب... رسالة تعزية ورثاء بوفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان شقيق... خلجات من وحي ( ثورة تشرين ) و ( مؤتمر المغتربين ) في...
هام جدا الخبير ا يجب إطلاق حملة وطنية للتفاوض على نفط... كما في إيران، احتقان مكتوم في تركيا ينتظر 'خطأ' يوقده تركيا... كيف أصبح تشي جيفارا أيقونة الثورة والتمرد؟
فيديو / في أجواء أشبه بالعرس.. هكذا تحضر وجبات الطعام... مدخل جامعة الموصل يتزيّن بنسختين طبق الأصل للثور المجنح... ألمانيا تبحث عنك.. فرص الهجرة دون شروط للباحثين عن الدراسة...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-15-2011, 07:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مصطفى الصالح
اللقب:
نزف على ضفاف الحرف/ مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مصطفى الصالح

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1044
الدولة: نزف على ضفاف الحرف
المشاركات: 193
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مصطفى الصالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضيجبن النفاق ونفاق الجبن

ماذا بعد سقوط النظام؟ أم أنه لم يسقط بعد؟
الأنظمة الدكتاتورية ساقطة لا محالة.. لكن أين أنت منها قبل ذلك؟

مظاهرة لمنسوبي وسائل الإعلام يطالبون فيها بمحاسبة الفاسدين والمفسدين في الإدارات التي عملت على تشويه سمعة الثورة والثوار وتلميع النظام وإظهاره بصورة الحمل البريء طوال عقود الحكم الاستبدادي.. ويعلنون لحمتهم مع الشعب ومتطلباته الشرعية وأنهم جزء من الشعب والثورة المجيدة.. هذا غير التهجم على القنوات التي كانت تبث الصورة الحقيقية التي لا يماري فيها إلا منافق فتان جبان! الآن فطن هؤلاء أن وزير إعلامهم ومدير مؤسستهم كانا بوقا للنظام! أما هم فقد كانوا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر طوال فترة لهاثهم خلفهما من أجل نظرة عطف!

مظاهرة أخرى لمنسوبي الشرطة يتبرأون فيها من الأفعال التي قاموا بها ضد الشعب على مدى سنين الضياع وأنهم يحملون المسؤولية للوزير المسئول!
يا حرام! هم برآء فقد كانوا مسلوبي الإرادة ولا يملكون من أمرهم شيئا! هم كانوا يسعون خلف لقمة العيش! بغض النظر إن كانت نظيفة أو مغمسة بدماء الأبرياء!
مظاهرة ثالثة على الخيل والجمال- نفسها التي هاجمت المتظاهرين في ميدان التحرير- تطالب بعودة السائحين إلى الأهرام والمناطق السياحية! ناسين أو متناسين هؤلاء الأحرار الذين خرجوا من أجلهم أيضا.. جهل أم نفاق؟
مظاهرات ومظاهرات للمحامين والمعلمين والقضاة و.. والقائمة تطول لأن الحبل على الجرار
قال المثل إذا وقع الجمل كثرت السكاكين.. ولكن هل يصلح وصف النظام بالجمل؟ لا والله فالجمل مفيد وبريء ولا يتعاطى الإجرام بحق البشر
أكيد هناك مثل يصف هذه الحالة- فأمثالنا لم تدع صغيرة ولا كبيرة-
لكن الحديث واضح: آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب- كما فعل الإعلام وأعوان النظام- ، وإذا وعد أخلف- كما تفعل كل حكوماتنا العربية-، وإذا أأتمن خان- كما يفعل أزلام وأعوان الأنظمة الدكتاتورية دائما-
ولا ننسى الفنانين والممثلين والراقصين والراقصات على برك مآسي الشعب حيث سيبدأون الرقص على (الوحدة وربع) إمعانا في النفاق وإغاظة المستضعفين حيث ربما يكون ركوب الموجة والتزلج عليها سهلا في ظل تساهل وتسامح الشعوب، لكنهم حتما سينسون- كالعادة- أن الموجة قد تغرقهم كما أغرقت غيرهم
لكننا لا ننسى أن البقاء لكلمة المبدأ المتجذرة في تربة الصدق النابعة من عمق تاريخ الكفاح ضد الطغيان أينما كان
وقد تجرف العصبية بعضنا وتطغى علينا النزعات الإقليمية فننسى أن الظلم ليس له وطن ومتواجد في كل مكان في هذا الوطن الذي بدأ يتعافى، أوندافع عن ذي النسب الظالم بغير سبب، إلا أن نكون كمن يرى القذى في عين صاحبه ولا يرى الوتد في عينه نفسه

فلا نامت أعين الجبناء


مصطفى الصالح












توقيع مصطفى الصالح

رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ


سبحانك رب العزة سبحانك.. إهداء إلى غزة


عرض البوم صور مصطفى الصالح   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2011, 05:34 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

أحسنت، أتمنى أن نفيق فالحال في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) لا يختلف كثيرا عن أوضاع نظام حسني مبارك ولا نظام زين العابدين بن علي، فالمُثَّقَّف الببغائي من أصحاب الصلاحيات الإدارية والمتملقين لهم، في العادة هم من يعملون على فرعنة أصحاب المواقع من جهة ومن جهة أخرى محاربة وتهجير العقول المفيدة لأنها ترفض التعامل بغير اسلوب الندّ للند وبعيدا عن النفاق والتملّق الزائف والذي في العادة هو الإسلوب الذي يتم فيه صناعة الفراعنة من المُثَّقَّف الببغائي إن كان في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) أو على أرض الواقع













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 02-16-2011 الساعة 05:41 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2011, 07:55 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

'الجزيرة' تسخر من التلفزيون السوري... والشعوب لم تعد تصدق أن تونس ومصر لا تشبهان إلا نفسيهما
بقلم/ محمد منصور

2011-02-15

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حين قامت الثورة الفرنسية في نهاية القرن الثامن عشر، هبت رياحها على عموم أوروبا لأكثر من نصف قرن... فانتقلت عدواها إلى بلدان أوروبا كلها، ومن لم تلفحه رياح الثورة، لفحته رياح الإصلاحات القسرية الجذرية التي طالت بلدا الأوضاع فيه كانت جيدة عموماً كسويسرا.

ولهذا اعتبرت أوروبا بعد الثورة الفرنسية، ليست كأوروبا قبلها، فقد غدت فترة تحولات سياسية واجتماعية كبرى في التاريخ السياسي والثقافي ليس لفرنسا فقط بل لأوروبا بوجه عام.

حدث هذا في زمن لم تكن فيه فضائيات ولا انترنت ولا مواقع تواصل اجتماعي من فيسبوك وتويتر وغيرها، ولم تكن هناك صور تلفزيونية تؤثر، ومقاطع فيديو تلهب المشاعر، وآراء لمفكرين وكتاب وسياسيين يظهرون على الشاشات على مدار الساعة... فما الذي يمكن ان يحدث بعد الثورتين التونسية والمصرية، ونحن نعيش معهما لحظة بلحظة، شئنا أم أبينا؟
هذه الفكرة ناقشها برنامج (في العمق) على قناة (الجزيرة) حين أشار مقدمه علي الظفيري ضاحكاً (وأظنه متشفياً) إلى اشتداد الطلبات في العالم العربي على الثورات هذه الأيام، وزاد عليها العديد من ضيوف البرنامج فأشاروا إلى أنه من الصعب التنبؤ بإجابة دقيقة على: أين ومتى؟ في الحديث عن الانتفاضة المرتقبة القادمة... لكن من التغابي والتعامي القول إن ما حدث سيتوقف عند تونس ومصر فقط... إنها رياح تهب على المنطقة كلها، ومن الخطأ الادعاء أنها ستتوقف عند حدود معينة.

قبل مصر، كان أعمدة النظام المصري يقولون: (بلاش كلام فارغ... مصر مش تونس) وبعد سقوط مبارك ظهر بعض المنتفعين في الجزائر ليرددوا (بوتفليقة ليس مبارك) وبعيداً عن تحديد أسماء جديدة ينكر أصحابها أن تكون بلدانهم الزاهرة، تمت بصلة شبه أو نسب إلى تونس أو مصر، فقد شاهد المشاهد العربي بعد سقوط مبارك كم التقارير التلفزيونية والبرامج والندوات، التي أظهرت بنية النظام المصري، وكم كان يشبه النظام التونسي، وكم هو يشبه أيضاً أنظمة عربية أخرى، تدعي أن الوضع فيها مستقر، وأن الشعب ملتف حول القائد، وأن الناس راضون مطمئنون، ومستعدون لفداء زعمائهم بالروح والدم!
حين كان يقال مثل هذا الكلام قبل أحداث تونس ومصر... كانت الصحافة الغربية تسخر من هذه الادعاءات وتتعامل معها باعتبارها جزءا من خطاب خشبي مزمن يميز ادعاءات الإعلام العربي... وكانت النخب تعرض عن هذه التأكيدات غير المؤكدة، وتلوذ بالصمت حتى لا تتهم بوهن نفسية الأمة... لكن بعدما جرى، لم تعد هذه الأمة تصدق ما يروج باسمها، ورأت بأم عينيها أن ملايين المنتسبين للحزبين الحاكمين في تونس ومصر، ذابت بعد أن سقطت أنظمتها مثل رغوة الصابون... أين الرفاق المناضلون؟ وأين الحزب العقائدي؟ وأين التعبير عن تطلعات الشعب وعن ضمير الأمة؟
لقد اكتشفت الشعوب العربية بالأمثلة الحية أن تلك الأحزاب بملايينها لم تكن تعبر عن أي كيان سياسي حقيقي، وليست سوى مجموعة من المنتفعين والانتهازيين، الذين يسقطون زمن الثورات الحقيقية بأسرع مما يظن الذين يكرهونهم... لم تكن تونس ومصر بحاجة لقانون (اجتثاث البعث) الذي فبركه المحتل الأمريكي في العراق، بل اجتث الشعب هذه الأحزاب على وقع ما يضمره لها من كراهية مزمنة صنعتها المظالم، والتزوير، والتمييز بين أبناء البلد، على أساس الانتماء للحزب الحاكم والولاء للمنتفعين الصغار فيه... فهل سيجرؤ أحد بعد الآن أن يقول لنا إن هذا الحزب الحاكم والمسيطر على مقاليد الحكم في هذا البلد العربي أو ذاك هو تعبير عن ضمير الأمة... وأعضاءه طليعة نضالها، وأبناء أعضائه أمل الغد وحملة مشاعل الكفاح، على من سيكذبون بعد الآن؟

وهذه الترسانة الإعلامية الفاضحة التي انكشفت عورتها بعد سقوط النظامين الاستبداديين الاستخباراتيين في تونس ومصر... والتي صارت أقوال جهابذتها: (قبل وبعد) مادة للتندر ليس على شاشات المحطات التلفزيونية فقط وفي نشرات أخبارها، بل على مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت أيضاً... هل من يحتاج لأن تمارس دورها نفسه مع أنظمة أخرى، قد يعجل الكذب الإعلامي الذي يمارسه إعلامها في استفزاز الناس، أكثر مما يؤجل زمن سقوطها كما يظن وزراء الإعلام الذين صارت مهمتهم بيع الكذب للناس والأنظمة بالجملة والمفرق، والذي يرون الآن في أنس الفقي، صورة عن مصيرهم المرتقب لو ساروا على النهج نفسه الذي سار عليه، من دون تحقيق نجاحات تذكر يمكن أن يحفظ آخرته كي لا يردد آسفاً على وقع أغنية رسالة من تحت الماء: (لو أني أعرف خاتمتي ما كنت بدأت)!

وهذه الموافقات الأمنية التي كان يحتاجها المواطن التونسي والمصري إذا أراد أن يعمل في صحيفة حكومية أو ينتسب إلى التلفزيون الرسمي في بلده، أو يصدر صحيفة، أو يحرر مطبوعة، أو أن يراسل حتى مجلة أطفال في الخارج...هل من يجرؤ أن يقول إنها كانت اختراعاً تونسياً ومصرياً فقط، وليست موجودة بنفس آلية القهر والإذلال في أنظمة عربية أخرى.. وما زالت موجودة أيضاً؟ وماذا عن صور الزنازين الضيقة، والسجون التي اقتحمها الناس فنقلت الشاشات فظائعها، وروايات التعذيب في مقرات المخابرات... هل يستطيع أي زعيم عربي أن يؤكد وهو مرتاح الضمير أن نظامه ليس لديه منها... ولذلك الوضع لديه مستقر، والحب والرضا يملآن أرجاء وطنه العزيز، الذي يعتز فيه الإنسان أيضاً؟

لقد كانت ثورة تونس حدثاُ مفاجئاً مباغتاً لم يتنبه لخطورته حتى نظام بن علي المصفّح نفسه... لكن بعد سقوط نظام مبارك، لم يعد الحدث المصري مفاجئاً، بل صار تياراً واضحاً للعيان، وعنوانا من عناوين التغيير في المنطقة... ومهما تعامت الأنظمة عن قراءته كذلك، ومهما فَجَرَ إعلامها الرسمي ومستكتبوه في الكذب وبيع الأوهام، وتزوير مشاعر الناس عبر مظاهرات التأييد... فهذا لن يفيد تلك الأنظمة... ما يفيدها حقاً هو جملة من الإصلاحات والتغييرات الجذرية الواسعة والشجاعة، التي تبقي حرية التعبير والإعلام، ثم محاربة الفساد على رأس قائمتها... لأنه لا معنى لمحاربة الفساد في بلدان تدار بالريموت كنترول الأمني، وتفتح فيها الملفات وتغلق على وقع الرضا الأمني والغضب الأمني، من دون إعلام حر... ولأن من ثاروا في تونس ومصر لم يثوروا لأنهم يعترضون على السياسة الخارجية لبلدانهم... بل ثاروا لأنهم يريدون الخبز والكرامة معا!
التلفزيون السوري: صحوة ما بعد الذروة
استفاق التلفزيون السوري على أحداث مصر، بعد إعلان عمر سليمان تنحي مبارك عن الحكم وتخليه عن منصب رئاسة الجمهورية، وهو حتى ما قبل دقائق قليلة من هذا الخطاب الشافي الوافي، كان يغط مع من تبقى من مشاهديه في متابعة مباراة بين الكرامة والشرطة.

وفجأة دقت النخوة الإعلامية في رؤوس الزملاء، وكان القرار المذهل: قطع برامج التلفزيون السوري، والنقل المباشر عبر بث صور قناة (الجزيرة) الصديقة... لدرجة أخجلت تواضع (الجزيرة) فوضعت هذه الصحوة الإعلامية كخبر عاجل يفيد بأن التلفزيون السوري يقطع بثه وينضم للجزيرة، وهو في واقع الحال، خبر قد يفهم منه السخرية، فلو قلنا مثلاً في مثل تلك اللحظات إن (العربية) أو (الحرة) أو (البي بي سي)، تتابع أحداث مصر في تلك اللحظة لضحك الناس على الخبر، فحدث بهذا الحجم من الطبيعي لأي محطة تلفزيونية تحترم دورها أن تتابعه، من دون أن يستحق على ذلك مرحى تشجيعية من أحد... وبالتالي فالخبر الذي بثته الجزيرة هو في أحسن الأحوال مدح بصيغة الذم.
لكن الجزيرة لم تتوقف عند هذا الخبر وحسب، بل أتبعته بخبر عاجل آخر عن صديقها المثير للشفقة، يفيد بأن التلفزيون السوري الصديق يرى في سقوط نظام مبارك سقوطاً لنظام كامب ديفيد.
الله أكبر.. دقت ساعة العمل الثوري.. وحانت نهاية إسرائيل. كنت أتمنى أن يظهر لنا التلفزيون السوري الذي تبنى هذا التحليل الشعاراتي الجاهز والمسبق الصنع، صورة واحدة لشخص يرفع شعار: يسقط كامب ديفيد كي أصدق... لكن يبدو أن محللي التلفزيون السوري ومذيعيه ما زالوا يعيشون في زمن الرئيس المؤمن محمد أنور السادات، ويحللون حادثة المنصة على الهواء مباشرة.. ولم يسمعوا بعد بثلاثين عاماً من حكم مبارك كان عنوانها القمع ومصادرة حرية التعبير وتزوير الانتخابات ومحاولة شراء الذمم والضمائر، وتجويع وإذلال الناس، والمليارات المنهوبة من قوت الشعب، والأقرباء والأبناء الذين صارت البلد مزرعة لهم... والشباب العاطل عن العمل الذي اصطدم في النهاية بجدار اليأس الأخير في معركة حياة أو موت.
لا تضحكوا على أنفسكم يا جهابذة التلفزيون السوري ومن سار في ركب حكمتكم... صحيح أن أي عربي حي الضمير يكره كامب ديفيد ويسقطه من حسبانه سياسياً ووجدانياً... لكن لا يوجد عربي لديه ذرة عقل، لا يعرف أن الشعوب اليوم تثور لكرامتها ولانتزاع حقها في حرية التعبير وفي إصلاح أوطانها، وفي محاربة الفساد، وفي إنهاء قمع حكم المخابرات... فهذه الأشياء وحدها هي سبيلنا لمحاربة إسرائيل... لأن من لا يشعر بكرامته وحريته في وطنه، لن يكون حراً كريماً قوياً في مواجهة عدوه!
ناقد فني من سورية
mansoursham@hotmail.com




http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\15qpt997.htm&arc=data\2011\0 2\02-15\15qpt997.htm

يجب ان نضع في اعتبارنا أن الحداثة والديمقراطية والعلمانية أثبتت فشلها والدليل تونس ومصر
وسبب فشلها هو مفهوم فرض الهيبة لأصحاب الصلاحيات الإدارية، خصوصا عندما يكون غير مؤهل،
الحصار والإقصاء والإلغاء من أجل فرض مفهوم الهيبة بالقوة،
لا يمكن أن يساعد في بناء أي مدينة لأن عملية البناء تحتاج إلى تكامل الخبرات
المُثَّقَّف الببغائي في دولنا يظنُّ أن الديمقراطية لدينا تختلف عن الديمقراطية لدى غيرنا، لماذا؟
لأنه يستطيع أن يشتم رئيس البيت الأبيض، أمام القصر الجمهوري في الجزائر،
في حين أنه أمام البيت الأبيض يستطيع أن يشتم كذلك رئيس القصر الجمهوري للجزائر
ولأنه مُثَّقَّف ببغائي والببغاء جبان بطبعه
لم ينتبه إلى أنّه لكي يكون مُثَّقَّف إنساني ذو مواقف رجولية يحتاج إلى شجاعة ورجولة إنسان أولا
التبعيّة، والنظرة السلبيّة، والإنهزام الشخصي لدى مُثَّقَّفينا الذين يعتمدون العلمانية والديمقراطية والحداثة كنهج لهم في الحياة،
شاء أو أبى ستحوّل حتى انتفاضة تونس ومصر في نتاجهم الأدبي إلى مؤامرة محبوكة ممن هم يحسّون بالتبعيّة أو العبودية لهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2011, 05:08 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسري راغب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الطليعة العربية

التيار القومي العربي التقدمي
حرية – وحدة – اشتراكية
على بساط الثلاثاء
114
يكتبها :حبيب عيسى
الميلاد ...!

( 1 )

على مدى الأشهر الثلاثة المنصرمة كان الشعب العربي بين المحيط والخليج مشدوداً بقوة إلى المشهد الملحمي في تونس ومصر ، وربما كانت الأعصاب العربية خارج مصر وتونس أكثر توتراً بما لايقاس ، ذلك أن عرب تونس ومصر كانوا مشغولين طوال الوقت في صناعة الحدث ، وإبداع الأساليب المناسبة لمواجهة آلة القمع الإستبدادية ، وبالتالي كانوا على دراية موضوعية بمدى تقدمهم وتقهقر القوى الإستبدادية التي كانت إلى ماقبل أسابيع قليلة تثير الرعب والخوف في النفوس إلى درجة تسويق مقولة أن أجهزة القمع تلك لاتقهر ، وأن النظم التي تنعم بحماية تلك الأجهزة لايصيبها الوهن ، وأن الشعب العربي محكوم عليه بأحكام مؤبدة من قبل حكام مؤبدين يملكون البشر والحجر يرددّون بعبارات معاصرة ماقاله الخديوي توفيق في ميدان قصر عابدين جواباً على مطالب أحمد عرابي ورفاقه في 9 سبتمبر عام 1881 : " كل هذه الطلبات لاحق لكم فيها ، وأنا ورثت ملك هذه البلاد عن آبائي وأجدادي ، وما أنتم إلا عبيد إحساناتنا " ، وبالمناسبة فإن طلبات الشعب والجيش التي تقدم بها أحمد عرابي يومها هي ذات طلبات هذه الأيام ، وقد جاء جواب الشعب العربي في ميادين الحرية سواء في تونس ، أو في مصر هذه الأيام يحمل ذات المعاني التي حملها جواب أحمد عرابي على خديوي تلك الأيام الغابرة حيث كان رد أحمد عرابي على الخديوي : " لقد خلقنا الله أحراراً ، ولم نخلق تراثاً ولا عقاراً ... فوالله الذي لا إله إلا هو أننا سوف لا نورث ولا نستعبد بعد اليو م " .

( 2 )

الآن ، وقد تمكن الشعب العربي في تونس ومصر من تجاوز العتبة الفاصلة بين الاستبداد والحرية لابد من التوقف أمام هذا المشهد ثلاثي الأبعاد :
البعد الأول : استخلاص الدروس من التجربتين النضاليتين الثوريتين ، وهي كثيرة لاتحصى لكن جميع تلك الدروس على تنوعها وعظمتها تتفرع من عنوان أساسي هو المواطنة فعندما تجاوز الشعب العربي في تونس ومصر الفتن التي حاول النظام الاستبدادي في البلدين إثارتها بين أبناء الشعب ، وتحرك الجميع تحت عنوان واحد هو : الحرية ، والتوحد حول متطلباتها لم يعدم امتلاك الوسائل المناسبة لمواجهة آلة القمع ، إذن هناك مطلب عام لامناص من أن يتوحد عليه المجتمع بمكوناته كلها اولاً ، هو تحقيق مناخ الحرية والديمقراطية ، وبعد ذلك ، وليس قبله يمكن السعي لتحقيق المطالب الخاصة لكل مكوّن من مكونات المجتمع ، باختصار شديد يشترك المجتمع بمكوناته كلها في تحقيق الهدف العام ، وبتحقيقه فقط ، ينفتح الطريق أمام تحقيق المطالب الخاصة ...
البعد الثاني : إن ما تحقق في مصر وتونس ماهو إلا الخطوة الأولى على طريق مازال طويلاً إلى الحرية ، فالإستبداد المديد لم يترك وسيلة من وسائل تدمير المجتمع إلا واستخدمها من أول النهب والفساد والإفساد المادي والإقتصادي إلى التدمير القيمي والأخلاقي والتعليمي والثقافي والفني والاجتماعي والسياسي ، وبالتالي فإن عمليات إزالة الخرائب وكنس الفساد ومعالجة الرضوض النفسية ولاجتماعية وضرورة بناء مؤسسات المجتمع بحيث لايمكن استلاب إرادته مرة أخرى ، يستوجب أكبر قدر من الانتباه واليقظة .
البعد الثالث : لقد حسمت التجربتين الثوريتين في تونس ومصر علاقة الداخل بالخارج ، بحيث يتم التعامل معها بموجب مقياس ثابت بدون تهوين ، أو تهويل وفق الأسس التالية :
1 – إن قوى التغيير والتحرر هي الحامل الوحيد للتغيير تعتمد قواها الذاتية مع الفهم الكامل لقوى التأثير الخارجي بحيث يكون مركز الفعل في الداخل ، والتعامل مع ردود الأفعال التي قد تأتي من الخارج بما تستحق ، وهذا مارسخته ثورة تونس ، ومن ثم ثورة مصر ، لقد كان الخارج يلهث وراء أحداث الثورتين ، ويصّدر مواقف شديدة التناقض بين ساعة وأخرى .
2 – إن هذا يستدعي أكبر قدر من المعرفة والوعي بالخارج وقواه وأدواته ومصالحه وحدود مقدرته على التدخل ، فهو ليس خارج أصم ، وإنما هو خارج متعدد ومتنوع ويضم قوى متصارعة وبالتالي لابد من الفرز وعدم الخلط بين القوى المختلفة .
3 – إن قوى الهيمنة الدولية لاتقدّر للديكتاتوريات الخدمات التي قدمتها ، وإنما تتعامل معها على أساس مدى صلاحيتها لتقديم خدمات مضافة ، ومتى شعرت قوى الهيمنة أن تلك الديكتاتوريات قد انتهت صلاحيتها ، فإنها تنتقل فوراً للبحث عن بدائل لخدمة مصالحها ، أو لتقليل الخسائر على الأقل هذا ماكان واضحاً مع طاغية تونس ، وكذلك مع طاغية مصر ، لقد كان الدعم مطلق في البداية ثم عندما بدأ الإنهيار بدأ البحث عن الإنتقال السلس للسلطة ، وهكذا ... مما يرتب على قوى التغيير والتحرر الانتباه الشديد لامتلاك الإرادة والقرار ، فلا يسمح لقوى الهيمنة الخارجية أن تتدخل في القرار الوطني مرة أخرى .

( 3 )

المهم أن المشهد العربي في تونس ومصر هو شهادة ميلاد جديدة للأمة العربية التي تبيّن أنها لم تخرج من التاريخ يوماً ، كانت في محنة ، وقلنا أكثر من مرة ، وفي أحلك الظروف : إنها محنة وستمضي ، ورغم اليقين نعترف أننا كنا قد حزمنا أمتعتنا لنمضي قبل أن تنقضي المحنة ، لكن رياح الثورة من قرطاج إلى الكنانة أعادتنا إلى الحياة مرة أخرى ، فمنذ أشهر ثلاثة ، وأنا بين الحلم والقلق ، تعود بي الذاكرة إلى تلك الأيام من خمسينات القرن الماضي حيث أتفحص عيون الصبايا والشباب العربي تلمع بالانتماء إلى وطن متحرر من الغزاة والطغاة ، المواطنة فيه هي الأساس ، والمساواة والعدالة والحرية هي الأهداف التي ينشدها الجميع ، فلاطائفية ولامذهبية ولاعنصرية ولاإقليمية ولا مناطقية وإنما مواطنة ومواطنين يديرون فيما بينهم إختلافات حضارية بين يسار ويمين وليبراليين واشتراكيين وقوميين ووطنيين وإلى آخرهم ...

( 4 )

الآن ، قد يكون الحلم أقرب إلى التحقق بعد انقضاء تجارب بالغة الثراء ، رغم أنها تجارب مرة من حيث المسارات والنتائج ، فالشعب العربي على يد جيل عربي جديد بدأ يقبض على مصيره وقراره بعد أن تحررت إرادته ، وإذا عرف كيف ينتقل إلى بناء مؤسساته الإجتماعية والسياسية والثقافية ويمارس الجدل الإجتماعي فإن الأمة العربية في طريقها لتأخذ مكانها الذي تستحق في هذا العالم ، والجديد الجديد أن الجيل العربي الجديد يمارس الفعل مباشرة ، ويوجّه ، ويقرّر ، وينفذ ، ويستشهد ، لاينتظر إنقلاباً ، ولاقوى خفية ، لاداخلية ، ولا خارجية ، وإنما ، بيديه ، وبصدور عارية وبضعةأحجار يلاحق الطغاة والغزاة ...

( 5 )

وإذا كان هذا ينطبق على جمع القوى والتيارات والاتجاهات بما يتضمن المراجعة والتجديد والانتقال من أحزب الأفراد والعائلات إلى أحزاب الوطن والبرامج ... فإن المشروع القومي العربي التقدمي يولد من جديد مطهراً من سلبيات الماضي والتجارب المرة ، ولعل القوميون العرب التقدميون الجدد يقررون ، الآن ، بالضبط الآن ، أن الأون قد آن لإشهار ميلاد الطليعة العربية في الأجزاء ، وفي الكل العربي ، وفي المهاجر بناء على أسس ومعايير كاملة الأوصاف ، وطوبى لمن ينير الشعلة الأولى ...
لقد لحق بالمشروع القومي العربي التقدمي الكثير من التشويه ، والتصقت به تجارب بالغة التشويه والسلبية ، وحدث انفصام حاد بين الشعارات المرفوعة والممارسات المشينة ، وقد أدى هذا كله إلى أن تلك الشعارات القومية العربية فقدت مصداقيتها بعد أن مرّغها الذين حولوّها من أهداف نبيلة إلى مجرد غطاء لممارسات سلطوية متوحشة ، وقد فاقم من الأزمة غياب المؤسسات القومية التي كان يمكن أن تفرز القوى والمواقف ، إضافة إلى ماتعرض له المشروع القومي التقدمي من تهجم القوى المضادة ، داخلية ، وخارجية مما دفع إلى الخلط بين الأهداف النبيلة ، والممارسات المشينة ، الآن على الطليعيين العرب الجدد أن يقطعوا تماماً مع الممارسات السلبية التي نُسبت إلى المشروع القومي العربي التقدمي دون مواربة ، فهي ُتنسب لمن مارسها ، ولا ُتنسب إلى المشروع النهضوي العربي التقدمي ، وهذا يقضي وضع البرامج والأسس والمنطلقات والغايات بما يجعل الميلاد الجديد للطليعة العربية معرفاً ، ومعروفاً من المنطلقات إلى الغايات ...
إنه الميلاد الثالث للقومية العربية ، الأول كان بمواجهة التتريك مع بداية القرن العشرين ، والثاني كان بموجهة التقسيم وسايكس – بيكو ، ووعد بلفور والاستعمار الأوربي ، والآن الميلاد الثالث بمواجهة الاستبداد والتجزئة والتبعية والفساد ...


حبيب عيسى

مع الأسف حبيب عيسى ما زال يدور في فلك الحداثة والعلمانية والديمقراطية، والتي هي اساس مفهوم الدولة القوميّة الحديثة بغض النظر إن كانت عربية أو تركية أو فارسيّة أو كردية أو أمازيغية أو غيرها من الأعراق والأجناس، وهذه المفردات العلمانية والحداثة والديمقراطية قد ثبت فشلها والدليل ما حصل في تونس ومصر لأن الحداثة والعلمانية والديمقراطية من خلال مفهوم النُّخب أو الطليعة والتي بسبب أنها نُخْبَة أو طليعة يجب أن يكون لها وحدها حق تفسير كل شيء وتوجيهه على مزاجها وكل من يختلف معها يتم العمل على حصاره وإقصائه وإلغائه على الأقل من أجل فرض هيبة للنُخْبَة أو الطليعة ومن هنا يأتي مفهوم الاستبداد والتجزئة والتبعيّة والفساد بكل أنواعه.
نحمد الله ونشكره أنَّه نجح شباب العَولَمَة في تونس من سحب الصلاحيات الإدارية من المُثَّقَّف الببغائي زين العابدين بن علي بتاريخ 14/1/2011،
وكذلك في مصر من سحب الصلاحيات الإدارية من المُثَّقَّف الببغائي حسني مبارك بتاريخ 11/2/2011،
في انتظار أن ينجح شباب العَولَمَة في بقية دول منظومة الأمم المتحدة وكل مكان أو موقع إن كان على الشَّابِكَة (الإنترنت) أو على أرض الواقع، يكون فيه مسموح أن يكون للنُّخْبةِ الحَاكِمَة حقَّ النَّقْضِ تُسيء استخدامه لأغراض شخصية بحتة على حساب بقية الأعضاء بحجِّة ضرورة فَرض مَفْهوم الهيبة للنُّخْبَةِ الحَاكِمَة

الإسكندرية، سيدي بوزيد، وغيرها هل هناك فرق في اسباب الإنتفاضة العَولَمِيِّة، ولماذا؟
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=16881

المُثَّقَّف الببغائي: ناقل الكفر ليس بكافر، ولكنّه مُثَّقَّف ببغائي، ومسبّب للفتن، لماذا؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=5848

أهمية كشف جهل المُثَّقَّف الببغائي في معنى المعاني ما بين النَّقْحَرة والتَّعْريب، لماذا؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=5924


هل اللغة العربية، هي لغة الفراسة؟ أم لغة الاستقراء والاستنباط؟ أم لغة الجسد؟ أم كل ذلك؟ وهل هناك علاقة بينهم؟ ولماذا؟
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=14720













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 02-17-2011 الساعة 05:24 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2011, 08:34 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
مصطفى الصالح
اللقب:
نزف على ضفاف الحرف/ مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مصطفى الصالح

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1044
الدولة: نزف على ضفاف الحرف
المشاركات: 193
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مصطفى الصالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
أحسنت، أتمنى أن نفيق فالحال في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) لا يختلف كثيرا عن أوضاع نظام حسني مبارك ولا نظام زين العابدين بن علي، فالمُثَّقَّف الببغائي من أصحاب الصلاحيات الإدارية والمتملقين لهم، في العادة هم من يعملون على فرعنة أصحاب المواقع من جهة ومن جهة أخرى محاربة وتهجير العقول المفيدة لأنها ترفض التعامل بغير اسلوب الندّ للند وبعيدا عن النفاق والتملّق الزائف والذي في العادة هو الإسلوب الذي يتم فيه صناعة الفراعنة من المُثَّقَّف الببغائي إن كان في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) أو على أرض الواقع
نعم أستاذي العزيز أبا صالح

حياة النت نسخة عما نحياه في الواقع.. أحيانا

أقول أحيانا لأن معظم رواد المنتديات والكتاب ليسوا على حقيقتهم أبدا!! وأنت تعرف جيدا ما أقصد

أشكر مرورك الرائع كالعادة

تحيتي وتقديري












توقيع مصطفى الصالح

رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ


سبحانك رب العزة سبحانك.. إهداء إلى غزة


عرض البوم صور مصطفى الصالح   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2011, 08:37 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
مصطفى الصالح
اللقب:
نزف على ضفاف الحرف/ مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مصطفى الصالح

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1044
الدولة: نزف على ضفاف الحرف
المشاركات: 193
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مصطفى الصالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

كل الشكر أخي أبا صالح على إثراء موضوعي بالمفيد من المقالات والتحليلات

خالص الود والتقدير

تحياتي












توقيع مصطفى الصالح

رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ


سبحانك رب العزة سبحانك.. إهداء إلى غزة


عرض البوم صور مصطفى الصالح   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2011, 05:42 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسري راغب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
اذن هناك امامنا محددات رئيسية للهيبة والنخبة والصلاحيات

الكفاءة
المكان
الزمان
القرار
-----------------
المنتديات :-
- الكفاءة
1- المؤسسون خارج محدد الكفاءة لانهم في الغالب تربطهم علاقات انسانية مسبقة من خلال الزمالة او الصداقة او المعرفة
2- المتخصصون وهم من يدخلوا الادارة من خلال المؤسسين وليس شرطا أن يكونوا الاكفأ بل هم متخصصون أسبق من غيرهم في الانضمام للمنتدى
3- الكفاءات وهم مابين عزوف عن الصلاحيات الادارية ومابين مقبل عليها بمهنية ومنهم من يقبل عليها باستعلاء
ما هو المطلوب هنا
المطلوب المشرف المتخصص الفاعل النشيط الذي يغطي مهامه كاملة طوال اليوم
الكفاءة في المنتديات تحددها
التواجد اليومي الفعال
والتخصص في مجال الفرع الذي يشرف عليه
منتدى بدون قاعدة جماهيرية تقل كفاءته ويهرب منه الاكفاء
الكفاءات بحاجة الى من يقرأ لها ويطري انتاجها الادبي
اذن لا بد للادارة من كفاءات يستدعي تواجدها فعاليات
أصحاب مبادرات وأفكار
وأصحاب حرف ولغة
الافكار والمبادرات هي التي تجمع حولها الكفاءات
الندوات - الثنائيات - المسابقات - المحكمون - المتنافسون - التسلسل الاداري وله مجاله
---------------------------------------------------------------------
المكان
وهو مضمون المنتدى وما الذي يسعى اليه - أهدافه - طبيعته الابداعية
هل هو منتدى سياسي أم أدبي أم سياسي أدبي أم شبابي أم شبابي سياسي ادبي
أظن اننا ناقشنا ذلك كثيرا
هل يمكن أن يجمع المنتدى الناجح كل هذه الفروع
المواضيع الشبابية والادبية والسياسية
أعتقد أنه يمكن انتاج مثل هذا المنتدى الواسع المتنوع الاهتمامات بعدد أعضاءه
أحيانا يضيق المجال بالالتزام الفكري
هناك منتديات أقرب الى المدونات لانها تركز على فكر محدد ومعين
أعتقد أن المنتدى الناجح هو من يجمع بين كل الالوان الفكرية والادبية والترفيهية
هناك أقسام ستجد اقبالا أكثر من غيرها
تطوير الادوات والاساليب من خلال الادارة باعث للنجاح وهذا يدخل في القرار
-------------------------------------------------------------
القرار
يكون أمام الادارة عدة خيارات لمعالجة عدة أمور أهمها
- الركود النسبي للنشاط اليومي والاسبوعي والموسمي
- الخلافات بين الاعضاء وبعضهم وبين الاعضاء والادارة
- الخلافات بين الاداريين على الصلاحيات والتنافس على المناصب
أمام الاداري قرار يجب ان يتخذه في كل حالة
هذا القرار قد يؤثر في النهاية على العمل في المنتدى
تقف الادارة حائرة
عند الخلاف بين الفعاليات المهمة من الاداريين والاعضاء
قد لا تشعر بالخلافات بين الاعضاء الغير فاعلين
هناك أعضاء مثل أصحاب الزوايا الثابته في الصحافة الورقية
بمعنى ان المنتدى عرف بأسماء معينه
وعرف من خلال صاحبه
كما عرفت الاهرام من خلال هيكل والان لا نعرف لها عنوان
هنا الفرق
ان المكان يلتحم ويندمج بكتابه الرئيسيين
أعتقد أن العناد في القرار قد يشكل تخريبا على صاحب القلم
وتخريب على المكان
لا بد هنا من ادارة تأخذ القرار السليم في الوقت المناسب
تلك القضية التي تتعلق
بالهيبة والصلاحيات والفعل وردود الفعل
هي بمثابة المدخلات والمخرجات في الحياة السياسية
مطالب تواجهها بقرارات
وهي امر يمكن ان نفصل فيه لاهميته مع كل الحالات
-------------------------------------------------------
الزمان
للوقت اهميته في طبيعة ونوعية المواضيع والكفاءات
وهنا يرتبط القرار بالتوقيت السليم في تحديد الاطار العام والتفصيلي لاقسام المنتدى الادبية والفكرية وغيرها
الوقت الان سياسي
اذن الاهتمام يكون بالكتاب السياسيين
الوقت حر يكون للترفيه مجال بجانب الادبي
ما اقصده هنا
بأن الوقت والزمان مهم في الخيارات
الموضوعبة - الاشكال الكتابيه
والشخصية - في محددات النعامل مع الاعضاء والفاعلين واصحاب الصلاحيات
كلما زاد نجاح المنتدى زادت صرامة الادارة
وزاد الاهتمام بالصلاحيات
وكلما كان الموقع ضعيفا فلابد من الاحتفاظ بأصغر عضو
الوقت هنا مهم لتكييف الحالة الانسانية والموضوعية
--------------------------------------------------
وارجو ان اكون قد اجملت في موضوع يحتاج دراسات اوسع
الا اننا سنطرح المحددات ذاتها في كافة المستويات
واعرف انني لم اتطرق الى امثلة بعينها
ولم اتطرق الى تفاصيل خلافية
سيكون تسليط الضوء عليها في ثمثيله البياني تشكيل لما يحدث على المستويات الرسمية

والله الموفق

ما دام هناك مفهوم من مفاهيم فرض الهيبة لصاحب المنصب أو الصلاحيات الإدارية فقد خربت عكا ورجعت ريما لعادتها القديمة من وجهة نظري
ما ينقص كل ذلك هو الشفافيّة والصراحة (عدم وجود منتدى خاص للإدارة)
ما ينقص كل ذلك هو قبول النقد العلني (أن لا تكون الشكاوى في منتدى خاص ضد أصحاب الصلاحيات الإدارية ولذلك من السهل أن يتم تطنيش الشكاوى على المقربين أو من على رأسهم ريشة كما كان يحصل في تونس ومصر)
ما ينقص كل ذلك هو أن لا يكون مفهوم الصلاحيات هو نوع من التميز ويجب أن يحصل عليه امتيازات يتمختر بها على بقية الأعضاء ولذلك يحق له أن يستخدم ألفاظ وتعابير استعلائية إن لم تكن تحقيرية ضد بقية الأعضاء فيؤدي إلى مشاكل الإدارة في غنى عنها كما حصل فيما نشرته جريدة القدس العربي تحت العنوان والرابط التالي

عبارة 'امش يا حمار' وجهها شرطي لمواطن... تشعل شرارة الغضب في وسط دمشق التجاري وتستدعي حضور وزير الداخلية للاعتذار!
بقلم/ يوسف سرحان

2011-02-18

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





دمشق ـ 'القدس العربي': (امش يا حمار) عبارة وجهها شرطي سير إلى مواطن سوري في منطقة (الحريقة) إحدى أهم الأسواق التجارية في وسط دمشق القديمة، كادت تتحول إلى شرارة انتفاضة غاضبة، واستدعت حضور وزير الداخلية السوري اللواء سعيد سمور، لتهدئة المحتجين على الإهانة التي لحقت بالمواطن السوري، والتي تطورت إلى حالة اعتداء بالضرب قبل أن تتفاقم الأمور وتتسارع إلى اللحظة التي استدعت تدخل وزير الداخلية وحضوره إلى المكان.

القصة بدأت ظهر الخميس السابع عشر من شباط (فبراير) الجاري، حين كان أحد المواطنين يدخل بسيارته في مدخل سوق الحريقة الموازي لسوق الحميدية الشهير، فبادره شرطي السير بعد تمهله في منطقة مكتظة بالمارة والسيارات: (امش يا حمار) فرد عليه المواطن (بتطلع ستين حمار) فما كان من الشرطي إلا أن ضربه بعصا المرور التي يحملها، ما دفع المواطن إلى الترجل من السيارة، لرد الإهانة للشرطي في فورة الغضب، إلا أن اثنين من عناصر الشرطة المتواجدين في المكان تدخلا للدفاع عن زميلهما، وسرعان ما شاركا في ضرب مواطن حين رأوه مصراً على رد الإهانة للشرطي الذي بادر بضربه، حسبما أفاد شهود عيان في روايات مؤكدة لـ 'القدس العربي'.. وعندما رأى أحد المواطنين الدم يسيل على وجه المعتدى عليه، بدأ بالصراخ والاستغاثة ما استدعى تجمع المارة... وتمكنت الشرطة من سحب المواطن المعتدى عليه إلى مدخل بناء قرب فرع المصرف التجاري السوري في الحريقة، إلا أن الشارع كان قد امتلأ من المارة والمتسوقين وتجار الحريقة، الذين أغلقوا جميعاً محلاتهم وانضموا للمتظاهرين وراحوا يهتفون: (طالعوه... طالعوه)... وسرعان ما تدخلت سيارات الشرطة، وحضر رئيس قسم شرطة الحميدية، إلا أن الجموع التي تجاوز عددها الأربعة آلاف - حسب تقدير من أمدنا بمقاطع فيديو مصورة - ملأت كل مداخل منطقة الحريقة حتى جامع الدرويشية، وحاصرت مكان احتجاز المواطن المعتدى عليه، ومنعتهم من الحركة.

وروى شهود عيان بعد ذلك ان قائد شرطة دمشق حضر في محاولة لتهدئة المتظاهرين، إلا أن جهوده لم تفلح في فض تجمعهم، أو منع المزيد من الانضمام إليهم رافضين الاستجابة لدعوات الانصراف.

وفي محاولة لتغيير مجرى المظاهرة، اندس عدد من مخبري الأمن بين الجموع وهم يهتفون (بالروح والدم نفديك يا بشار) ما أثار امتعاض المتظاهرين الغاضبين الذين أسكتوهم بالهتاف بصوت واحد: (ارفع راسك يا سوري)... ثم عبارات: (لا تتركوه بيفرموه) ما أثار نخوة المجتمعين الذين يعرفون الطرق الوحشية التي يعامل بها المواطن السوري من قبل الشرطة وأجهزة الأمن في مثل هذه الحالات.. حتى لو كان بريئاً ومعتدى عليه!

وقامت شرطة المرور بقطع الطريق المؤدي إلى منطقة الحميدية والحريقة، وشوهدت في حوالي الواحدة بعد الظهر، سيارة (ونش) بيضاء وزرقاء اللون تابعة لشرطة المرور، وهي تغلق جسر فكتوريا المكتظ عادة بالسيارات، إغلاقاً تاماً... وتصاعد الغضب الجماهيري بسبب محاولة عناصر الأمن التدخل، وتفريق الناس... وقال شاهد عيان من العاملين في الحريقة، إن شاباً انهال بالشتائم على عنصر دفعه بغلظة قائلاً (بعّد ولاك عرصة... أنا أمن) فرد عليه بنوبة من نوبات الغضب الهسترية التي عبرت عن تململ المواطن السوري من الإذلال والقهر الذي يعانيه على يدي رجال الأمن منذ عقود طويلة... وقد تطور الأمر بعد ذلك مما استدعى حضور وزير الداخلية اللواء سعيد سمور بصحبة ستة من العمداء والنائب العام... إلا أن المتظاهرين لم ينفضوا، إلا حين طلب منهم الشاب المعتدى عليه ذلك... ورأوه وهو يخرج من مدخل البناء الذي احتجز به، فيما أكد وزير الداخلية للجموع أنه سيحاسب الشرطي الذي اعتدى على المواطن، وزملاؤه الذين تعاونوا معه على ضربه... وأن الأمر لن يمر بلا عقاب!

وبعد فتح الشوارع المؤدية إلى منطقة الحريقة، قمت بزيارة حي الحريقة، مركز الثقل التقليدي لتجار دمشق... وكان تجار السوق، يتبادلون الروايات عما حدث في حالة من التوتر، وكان واضحاً أن حالة من الغضب ما تزال تخيم على المكان... وقال أحد الشبان: (الحال لم يعد يطاق... لو استخدموا العنف والإذلال كعادتهم ضدنا... لما كان أحد بقادر على تقدير أين ستصل الأمور) وأضاف آخر: (يريدوننا بقراً واغناما... لكن إلى متى؟) ورأى ثالث: (هذا ليس سلوك شرطي سير... إنها تصرفات نظام كامل يرى في المواطن عبداً عند اللي خلفوه... ويرى أن آخر شيء يحق له أن يرفع صوته دفاعاً عن كرامته).

وفي سياق متصل... اعتبر مجموعة من المواطنين أن المراسيم التي صدرت بتخفيض قيمة الرسوم على بعض السلع الغذائية هي (ضحك سافر على الذقون) لأن من المعيب أن تفرض ضريبة (قيمة مضافة) على مواد غذائية أساسية مثل الزر والبن والشاي والزيوت وحليب الأطفال والموز، فهذه الضريبة من أساسها هي (جريمة) بحق آلاف الأسر التي بالكاد تحصل عيشها كما رأى بعضهم، وتخفيضها بنسبة (12) إلى (20) بالمائة... لن يزيل عن عبء المواطن سوى ليرات معدودات لا تغنى ولا تسمن من جوع... وهذه الإجراءات التي يروج لها الإعلام الرسمي والخاص، ويعطيها حجماً أكبر بكثير من أثرها... تزيد من شعور المواطن بالغضب بدل أن ترضيه، وهو يرى كم الضرائب التي تثقل كاهله، والرسوم والأجور العالية، التي يدفعها لشركات رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري سواء في مناطق الأسواق الحرة المؤممة له على المنافذ الحدودية وفي المطارات كلها، أو من خلال امتياز شركة الموبايل التي أعطيت له بلا مناقصة، والتي تعتبر تكلفتها الأعلى في الوطن العربي إلى جانب المغرب... وخدماتها هي من أسوأ الخدمات، كما في جاء في إحدى مجموعات الفيسبوك التي دعت لمقاطعة شركتي الموبايل في سورية، ولجعل يوم التاسع من كل شهر، يوماً للإضراب على استخدام الموبايل، بهذه الشروط الاحتكارية الظالمة التي تفرض على المواطن السوري بمباركة من الدولة الراعية لحقوقه!


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\18qpt963.htm&arc=data\2011\0 2\02-18\18qpt963.htm












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2011, 05:49 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

http://www.nu5ba.net/vb/showthread.p...400#post184400
عزيزي مصطفى الصالح أنا أكرّر بأن مُثَّقَّف الدولة القوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة بركيزتيها العلمانيّة والديمقراطيّة) بغض النظر إن كان بمسحة إسلامية أو علمانية أو ديمقراطية، يعاني من ضبابيّة لغويّة وجهل لغويّ، والتي تعني في المقابل ضبابيّة فكريّة وتشتّت يؤدي إلى جهل فضيع في تحديد الأولويات، وعلى ضوئها تحديد المواقف!!!
ولذلك لن استغرب إن وجدت أنّ يكون هو أوّل من يعمل على تدمير كل ما هو جميل بنا، كما حصل تحت العناوين والروابط التالية
توضيح بشأن حظر الأستاذ "أبو صالح" من موقع الجمعية الدولية لمترجمي العربية
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=70355

حورات فكرية هادفة
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=5853&page=3

والتي من وجهة نظري لا تختلف بقيد أنملة عمّا حصل هنا ممن دخل لتعكير الموضوع على اشياء ليس لها علاقة بالموضوع من جهة، وبألفاظ وتعابير وافتراءات وأكاذيب لا يمكن قبولها من أي شخص يحترم نفسه (أي يهتم أن يكون ما يصدر منه له أي درجة من المصداقيّة) من جهة أخرى
السؤال هنا هل هناك فرق بين تصرفاتهم وبين تصرفات بلطجية نظام زين العابدين بن علي أو بلطجية نظام حسني مبارك، أو غيره من أنظمتنا والتي رأيناهم في وسائل الإعلام يستخدمون الحصن والجمال والهراوات والسيوف والخناجر وغيرها،
هل عرفت الآن لماذا أنا أكرّر أن سبب مآسينا والتضييق إن لم يكن حصار وإقصاء أو تهجير عقولنا إن لم يكن القضاء عليها وتشويه صورتها هو المُثَّقَّف الببغائي؟!!! وإن أردنا التطور يجب معالجة مشاكله أولا
ومن وجهة نظري أن مشاكله محصورة في المفاهيم الثلاثة التالية (العِصْمَة والتُّقْيَة والتَّأويل بدون أسس لغويّة أو معجميّة أو قاموسيّة) أو بمعنى آخر (خلاصة العقل والغاية تبرّر الوسيلة وعدم الإلتزام بمعنى المعاني التي وردت في المعاجم والقواميس اللغويّة) أو بمعنى آخر (العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) والتي ثبت فشلها والدليل ما حصل في تونس ومصر
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2011, 05:53 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

السؤال الحقيقي في هذا الموضوع من هو الكريم ومن هو اللئيم؟
أتمنى أن نفيق فالحال في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) لا يختلف كثيرا عن أوضاع نظام حسني مبارك ولا نظام زين العابدين بن علي، فالمُثَّقَّف الببغائي من أصحاب الصلاحيات الإدارية والمتملقين لهم، في العادة هم من يعملون على فرعنة أصحاب المواقع من جهة ومن جهة أخرى محاربة وتهجير العقول المفيدة لأنها ترفض التعامل بغير اسلوب الندّ للند وبعيدا عن النفاق والتملّق الزائف والذي في العادة هو الإسلوب الذي يتم فيه صناعة الفراعنة من المُثَّقَّف الببغائي إن كان في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) أو على أرض الواقع
ولمن يرغب مشاهدة بعض ما تم اكتشافه ممّا نهبه المُثَّقَّف الببغائي فرعون تونس زين العابدين بن علي وعائلته














عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2011, 06:36 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسري راغب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
اخي ابوصالح

لا يعني اساءة استخدام السلطة
الغاء السلطة
وما اعنيه من السلطة هو النظام - الدولة -
السلطة القضائية والتنفيذية والشعبية والعسكرية
اذن
اساءة استخدام الذرة لايعني ان نرفض الذرة لانتاج سلمي
وهكذا السلطة
اساءة استخدامها ان عاجلا ام أجلا سيؤدي الى الثورة
في المنتديات كيف تكون الثورة على السلطة
بأن يتخلى الاعضاء عن المنتدى السلطوي
وأن يخسر صاحب المنتدى الصولجان الذي يرفع ويخفض في أقلام بنت معه منتداه
وبأساليبه الخفية
لفظهم
بأشكال مختلفة ومتعددة منها
ان يعطي الفرصة لبعض المقربين منه أن يتهجموا على فلان الذي يريد التخلص منه
أن يثير حول فلان ما يجعله يكره نفسه من أقاويل واشاعات
أن يتحول من صاحب منتدى يفكر في البناء الى صاحب منتدى غررت به سلطته ليصبح عبدا لشهواته
سيكون هنا ضحايا والضحايا في الطريق قد يكونوا متهمون وقد يكونوا أبرياء
لكن في النهاية السلطان في المنتدى هو نفسه السلطان في أي بلد
هو السلطوي المنتفع والمرتشي والديوث وكلابه حوله ينفذون ما نفذه زين العابدين والعادلي وكل رجال الشرطة السرية من أشكال وأصناف التلاعب بمقادير الناس أيا كان حجمهم
هو لا يتورع أحيانا عن تلويث سمعة الاشراف رجال ونساء لانهم اختلفوا معه
وهكذا تكون النهاية لسلطان جائر
بالثورة الشعبية في مصر وتونس وليبيا وربما اليمن وغيرها
القضية ليست النظام
القضية اساءة الرجال للنظام
من هم الذين أساءوا
هم من وصفناهم بأصحاب الشهوات
على مستوى البلد هم الذين سرقوا البلد
وعلى مستوى المنتديات هم الذين سرقوا جهود الكفاءات
العقاب على مستوى الدولة هو النفي أو الاعتقال أو السحل
في المنتديات العقاب
هو التنويه عن خطايا وتجاوزات صاحب المنتدى وكشفها
حين يصبح المنتدى خاليا من الاعضاء سوف يخسر سلطانه
المهم أن الهيبة ليست هي السطوة
والصلاحيات الادارية ليست الشهوات الادارية
الهيبة هي النظام
والصلاحيات هي المهام والمسئوليات
أما التسلط والشهوات فهي من صفات الحكام الذين تثور عليهم الملايين في الميادين
نعم للنظام
ولا للسلطة والتسلط
وعلى كل المستويات
وكما تم اقصاء مبارك وزين العابدين والبقية على الطريق
سياتي اليوم الذي ينكشف فيه ثعالب المنتديات

وعندها يكون العقاب
الشفافية والصراحة والسماح بالنقد العلني لا تتعارض مع أي نظام،
بل من يقف ضدها هو مؤهل للفساد والإفساد من وجهة نظري على الأقل
يجب أن نتجاوز مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة، لقد أثبت ما حصل في تونس ومصر أن الثورة والانتفاضة والنجاح بها سببه الأساسي أنها تجاوزت مفهوم النُّخْبَة فالكل سواء ولذلك الكل أحس بالانتماء لها،
لأن مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة يفرض عليك التعامل من خلال المفاهيم الثلاثة والتي إن أردت أن تتطور يجب أن تتجاوزها (العِصْمَة والتُّقْيَة والتَّأويل بدون أسس لغويّة أو معجميّة أو قاموسيّة) أو بمعنى آخر (خلاصة العقل والغاية تبرّر الوسيلة وعدم الإلتزام بمعنى المعاني التي وردت في المعاجم والقواميس اللغويّة) أو بمعنى آخر (العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) والتي ثبت فشلها والدليل ما حصل في تونس ومصر
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصدق في زمن النفاق احسان السطم الـشعـر الـفـصيـح والعمودي 16 04-11-2017 10:25 PM
كرهت العيش في عصر النفاق / د. لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 2 01-13-2013 02:19 AM
اللهم طهر قلبي من النفاق الشاعر لطفي الياسيني الموعظة الحسنة 0 04-15-2012 06:09 PM
هل تعلمنا المنتديات النفاق الإجتماعي ؟؟ ياسر طويش منتدى الحوار والنقاش الحر 1 01-06-2011 05:59 AM
النفاق ولدغة الصديق يسري راغب مقالات أدبية 5 12-11-2010 06:25 PM


الساعة الآن 10:34 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com