.............
 

آخر 12 مشاركات
من تراث وفلكلور السليمانية / الطراز المعماري للقرية الكردية الاعتراف الناقص لهادي العامري : د.مؤيد عبد الستار About this website youtube.com قنبر.. واشنطن سحبت الشرعية...
أعتذار !!! العراقيون يطلقون نسختهم المحلية من أغنية “بيلا تشاو”- (شاهد) ٩ دول نووية ونعيش لحظة هيروشيما".. هل يقترب العالم من حرب...
زعماء سياسيون واصحاب عمائم في قفص الإتهام : علي الكاش السياسي والدبلوماسي العراقي عدنان الپاچه چي في ذمة الخلود روحاني يبعث برسائل ترهيب للمحتحين السلطات الإيرانية تكتفي...
الانتفاضة‌ في إيران اليوم 17 نوفمبر: انفجار مدوي.. كيف أدت... الياسمين على شباك ورقك : مريم الشكيليه /سلطنة عمان الاشعاع المؤين وعلاقته بالانسان والبيئه : الدكتور هيثم...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الدواوين الشعرية الخاصة بالشعراء > الشاعر احمد مطر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05-19-2010, 08:43 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

طوارئ

طائرةٌ تُمَشِّطُ الأجواءْ .
بارجةٌ تكشِطُ جِلْدَ الماءْ .
زوارقٌ حَربيَّةٌ
غَصَّتْ بها الأرجاءْ
ماذا جرى ؟
ــ طوارئٌ .. كما ترى .
العاملونَ انتفضوا
.. وأغلقوا ( الميناءْ ) !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:44 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

تحقِيق

كم تُعاني
من هَوانٍ وامتهانِ
كم تُعاني !
هذهِ الأرقامُ
في دائرةِ الأمنِ انحنَتْ ،
ليلَ نهارْ
وجهُها نحوَ الجدارْ
وعلى أجسادِها يَشتغِلُ السَّوْطُ
على مَرِّ الثواني !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:44 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

إنتفاضَة

- كم حَجَراً في هذهِ الساعةِ ؟
- ما زال بها إثنا عَشَرْ
- إرمِ الحجَرْ
يمتشقُ العَدوُّ بندقيّهً
ويرسلُ النارَ عليهمْ كالمَطَرْ
لكنّما
هُمْ صامتونَ كالحجَرْ
وصامدونَ كالحجَرْ
ونازلونَ فوقَهُ مِثلَ القضاءِ و القَدرْ .
- إرمِ الحجَرْ
إرمِ الحجَرْ .
ليسَ لهم إذاعةٌ
وليسَ عندهم صُوَرْ
وليسَ بينهمْ غَجَرْ
يمتشقونَ ... طبلةً
ويفتحونَ ... مؤتَمَرْ !
- إرمِ الحجَرْ
إرمِ الحجَرْ .
يُفَتِّشُ العَدوُّ عن إقدامهِ
يبحثُ عن أقدامهِ
فلا يرى لها أثَرْ
- إرمِ الحجَرْ .
يُبْصرُ حَفْلَ رجمهِ
يُبْصرُ ثُقْلَ جسمهِ
يُبْصرُ فَقْدَ عَزْمهِ
يُبْصِرُ فُقْدانَ البَصَرْ
- إرمِ الحجَرْ
إرمِ الحجَرْ .
ليسَ لهم أرديةٌ
من ( سانِ لورانَ )
ومن ( بيار كاردانَ )
ولا فنادقٌ
من جِلْدِ سُكّانِ الحُفْرْ
إرمِ الحجَرْ
ليس لديهم ثروةٌ عِبريّةٌ
أو ثورةٌ عُذريّةٌ
أو دولةٌ
للإصطيافِ والسَّفَرْ
دولتُهم من حَجَرٍ
وتُستعادُ بالحجَرْ .
- إرمِ الحجَرْ
إرمِ الحجَرْ .
عاصفةٌ من حجرٍ تصفعُ هاماتِ الشَجَرْ
تندلعُ الأَطيارُ في آفاقِها
وتَذهَلُ الأشجارُ عن أوراقِها
وتحتَ وابلِ الحجَرْ
يسقطُ يانعُ الثَمَرْ .
- كم حجراً في هذه الساعةِ ؟
- فيها وطنٌ .
فيها منايا تُحتضَرْ .
فيها ظلامٌ فارقَ الروحَ
.. وصُبحٌ مُنتظَرْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:45 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

هدَايا

مَفازَةٌ قاحلةٌ تَلوحُ فيها بِئرْ
مِن حَوْلِها مَضاربٌ يُفيقُ فيها السُّكرْ
وَيَستغيثُ العِهْرُ مما نالَهُ
في جوفِها من عِهرْ !
وَبَيْنَها يدورُ في تثاقُلٍ شيءٌ قبيحُ القِصرْ.
يُوزِّع الساعاتِ والأَقلامْ
على دُمَىَ الإعلامْ
على زُناةِ الفِكرْ
على حُواةِ الشِعرْ
على أساطين الهوىَ
على حُماةِ الكُفرْ .
- من هُوَ ذا ؟
- هذا طويلُ العُمرْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:45 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

حِصَار

ها هوَ ذا ( يَزيدْ )
صباحَ يومِ عيدْ
يُخَضِّبُ الكعبةَ بالدماءِ من جديدْ.
إنّي أرى مُصَفَّحاتٍ حَوْلَها
تقذفُها بالنارِ والحديدْ .
وطائراتٍ فوقَها
تقذفُ بالمزيدْ
هذا ( جُهَيْمانُ )
يُسَوِّي رأسَهُ الدامي
ويدعو للعُلا صَحْبَهْ
يُقسِمُ بالكعبَةْ
أن يَتركَ الكِلْمةَ رُعباً خالِداً
للملكِ السَعيدْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:46 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

إعْدَام

ها هيَ ذي طائِرةٌ تَغشى سماءَ البيدْ
من فوقِها مملكةُ اللهِ
ومن أسفَلِها مملكةُ العبيدْ .
ها هيَ تُلقي جُثَّةً !
لِلّهِ ما أثقَلَها !
أأمّةٌ قد أُلقِيَتْ .. أَم ( ناصرُ السعيدْ )؟!
لا فرقَ ما بينَهما
كلاهُما شهيدْ .
( ناصرُ ) يَهوي عالياً ملاقياً رَبَّهْ
يَجرُّ خَلْفَ ظهرهِ ، إلى العُلا ، شَعبَهْ
يُقسِمُ بالكعبةْ
أن يتركَ الكِلْمةَ وَعْياً قاتلاً
للملكِ البليدْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:46 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

الحفلة

في باحةِ قصرِ السُّلطانْ
راقِصةٌ كغُصين البانْ
يَفْتلُها إيقاعُ الطبلةْ
( تِكْ تِكْ .. تِكْ تِكْ )
والسُلطانُ التِّنْبَلُ
بيَن الحينِ وبينَ الحينِ
يُراودُ جاريةً عن قُبلَةْ
ويراوِدُها …
( ليسَ الآنْ ) .
ويراودها .. ( ليسَ الــ…. آنْ )
ويُرا.. وِدُها
فإذا انتصفَ اللّيلُ ، تَراخَتْ
وطواها بينَ الأحضانْ !
والحُرّاس المنتشرونَ بكلِّ مَكانْ
سَدّوا ثَغَراتِ الحيطانْ
وأحاطوا جِدًّا بالحفلَةْ
كيْ لا يَخدِشَ إرهابيٌّ
أمْنَ الدّولةْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:47 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

مجلس

القاعة ُالمعتادةْ
غارقةٌ في الصمتِ ،
والبهائمُ المنقادَةْ
تجلسُ في دائِرةٍ ،
وصاحبُ السيادْة
يَدورُ يحملُ العَصا لمن عَصىَ
ويُهدرُ الوقتَ بلا إفادةْ .
في القاعِة المعتادَةْ
بهائمٌ تغفو بلا إرادةْ
وهائمٌ يمشي بلا إرادةْ
وطبلةٌ تَدقُّ كلَّ ساعةٍ بمنتهى البلادةْ
تُعلِنُ عن تأييدها
.. لمجلسِ القيادةْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:47 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

ويرسل الصواعق

إنَّ صواعِقَ تَنْقَضُّ ،
الساعةَ ، من صوبِ الغَيبْ
آتيةٌ تبحثُ عن ( رأسِ المالِ )
لِتُشعِلَ فيهِ الشَيبْ !
لا ريبَ ستجعلُ من هذا النِفْطِ ضِياءْ
في ليل جميع الشرفاءْ
وتُصيِّرهُ مَحْرَقةً لملوكِ العَيب ْ
إنَّ الساعةَ آتيةٌ لا ريبْ !












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2010, 08:48 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الشاعر احمد مطر
افتراضي

اسم الكتاب : ديوان الساعة
المؤلف : أحمد مطر
الطبعة الأولى : 1989م .
حقوق الطبع محفوظة للمؤلف












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان شعري خاص لسيد الهضاب الشاعر الفارس محمد أحمد خليفة admin الشاعر المقاوم / أ. محمد أحمد خليفة 16 02-23-2013 06:32 AM
لقد .... دقت الساعة / شعر المحامي محمد عمر قشير الشاعر لطفي الياسيني الــشــعر الــمــنقـول 0 04-13-2012 06:54 PM
علامات الساعة نساء كاسيات عاريات مقطع رائع للشيخ محمد حسان الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 04-08-2012 02:09 AM
ديوان ( أحلام على شاطئ الحرية) الشاعر جمال سعدالدين أحمد* محمد فتحي المقداد الــدراســات النقدية فـي الشعـر 6 03-11-2012 11:11 PM
قراءة في ديوان هسيس الدهشة للشاعر أحمد بهيشاوي محمد محقق ورشة النقد الأدبي 3 12-12-2010 01:03 AM


الساعة الآن 08:43 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com