.............
 

آخر 12 مشاركات
النشرة البريدية: وكالة يقين للأنباء عرض النشرة في المستعرض... * يد المنون تختطف الأخ العزيز الشاعر أمجد ناصر في مدينة... العراقيون يريدون وطناً ****************************** داود...
> > > ديمقراطية (4) ارهاب... > > حسن حاتم المذكور > > ... مؤتمر منظمة المعتربين العراقيين الثاني عشر الذي أنعقد قي... أقوى كاري كاتير في صحيفة الكارديان هز الولايات المتحدة...
رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طلال شاكر وثيقة:الأمم المتحدة تقترح خطة لتجاوز الأزمة في العراق وتحذر... 📜 📜 📜 للصباح حكايه : القلم المرمر #عادل محمود سافر العالم...
> > > > > كونفدرالية بطعم التظاهر ‎ > > علاء الخطيب > > >... 'رحلتي مع النهر الثالث' عبدالرزاق عبدالواحد الشاعر العراقي... تجمع النقابات في النجف يحذر من محاولات جهات سياسية اختراق...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى الأديب الباحث والمحلل السياسي الشاعر الدكتور: عبد الوهاب الجبوري
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-09-2011, 06:44 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبدالوهاب محمد الجبوري
اللقب:
اديب وباحث/ مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 981
المشاركات: 364
بمعدل : 0.11 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالوهاب محمد الجبوري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى الأديب الباحث والمحلل السياسي الشاعر الدكتور: عبد الوهاب الجبوري
افتراضيبمناسبة الذكرى الثامنة لاحتلال العراق

بمناسبة الذكرى الثامنة لاحتلال العراق

عبدالوهاب محمد الجبوري

في العشرين من آذار 2003 شنت الولايات المتحدة تساندها جيوش 49 دولة أشرس حرب لم يشهد لها العالم مثيلا منذ الحرب العالمية الثانية ومنذ العدوان الثلاثيني الأول على العراق عام 1991 ، حيث استخدمت فيها أكثر الأسلحة فتكا ودمارا والمحرمة دوليا ، وبعد قتال شرس وعنيف اثبت فيه الجيش العراقي المدعوم من الشعب بكافة قومياته وأديانه ومذاهبه قدرات هائلة في البطولة والتكتيك العسكري واستخدام الأسلحة والمناورة وعقائد القتال والدفاع عن وطنه وشرف العراقيين ، رغم عدم التكافؤ بينه وبين جيوش تلك الدول والتي ساهم الحصار الظالم على العراق طيلة 13 عاما في خلقها .. وبعد معارك عنيفة استخدم العدوانيون كل أساليب العدوان الوحشية والقذرة ، بما فيها القصف العشوائي للمناطق المدنية الآهلة بالسكان ، لإحداث الصدمة والترويع بين السكان العراقيين ، والتي مازالت قائمة حتى الوقت الراهن ، واستخدام الأسلحة النووية التعبوية واليورانيوم المنضب وصواريخ كروز وتوماهوك وغيرها من أسلحة الدمار الشامل ، وفي ظل تفوق جوي وبري وبحري وصاروخي مرعب ، وتحت غطاء سياسي وعسكري من دول عربية وإقليمية ومن دون تفويض من مجلس الأمن الدولي وتحت حجج باطلة وكاذبة عرفها العالم في حينه ، تمكنت هذه الجيوش من دخول بغداد في التاسع من نيسان عام 2003 واستباحت سماء العراق وأرضه وشعبه ، وقامت بعمليات تدمير شامل لبنية الدولة العراقية أعادت العراق إلى ما قبل العصر الصناعي، وأتبعته بتدمير معالم النهضة فيه وشملت اغتيال ما يزيد عن مئة وأربعين ألف عسكري وعالم وشخصية وطنية رافضة للاحتلال في مختلف المناطق العراقية وتم تهجير ما يزيد عن سبعة ملايين عراقي الى خارج العر اق او الى مناطق اخرى داخله هربا من القتل العشوائي وحل الجيش الوطني ومؤسسات الأمن الوطني لكي تخلو الساحة للميليشيات الطائفية والمذهبية وفرق الموت والقتل والتهجير والتشريد أن تعبث بأمن البلاد وثرواتها ..

لقد دنست قوات الاحتلال ومن تحالف معها أرض الرافدين الطاهرة مبشرين بديمقراطية الدم وحرية الفوضى الهدامة ومشاريع التقسيم المشبوهة ظناً منهم أن الشعب العراقي الذي يجري في عروقه الدم العربي الطاهر سوف يخضع لأرادتهم المريضة ولكنهم فوجئوا برفض هذا الشعب المجاهد ، فتصدت لهم مقاومته الوطنية الباسلة وأفزعتهم وأحبطت كل مشاريعهم الشيطانية التي أرادوا تطبيقها على أرض العروبة في العراق ، كما تنبه الشعب العراقي بحسه الوطني وانتمائه العروبي إلى حجم المؤامرة التي جاء بها المحتل وأعوانه لإشعال نار الفتنة وصولاً إلى تقسيم العراق إلى دويلات وطوائف خدمة للمصالح الصهيونية ، فألتحم عرب الجنوب بإخوانهم عرب الوسط والشمال ، كما التحموا بأكراد العراق ومسيحييه وتركمانه ومذاهبه وأطيافه كافة وأحبطوا كل مخططاته البشعة ، التي حاول تطبيقها في إطار إستراتيجية الطرق على الجدران من أسفلها ..

وتتزامن ذكرى الاحتلال هذا العام مع انتفاضة الشعب العراقي ، التي بدأت في يوم 26 شباط 2011 وما زالت مستمرة ، لحين تحقيق كافة مطالب الشعب العراقي في الحرية والاستقلال وطرد المحتل الغاشم الذي لم يجلب للعراق غير الدمار والخراب حتى أصبح العراق الأول من بين دول العالم في الفساد والمرض والتخلف والبطالة والقتل والتهجير والتعذيب والسجون السرية وساحة لتصفية حسابات وصراعات أجهزة مخابرات دول إقليمية ودولية ..

لقد أدرك العراقيون أنَّ الاحتلال العسكري قد ينتهي، لكنَّه جاء ليبقى كثقل سياسي واقتصادي وثقافي، وهي أبعادٌ أخطر من الاحتلال العسكري، لذلك فهم يعون جيدا أنَّ مواجهة المحتل بكل الطرق الممكنة واجبٌ شرعيٌ، والرضا به إثمٌ صريح ..

وإدراكا من الشعب العراقي بان المحتل هو سبب نكبة البلاد ودمارها فإنهم يطالبون بالاتي:

1 . رحيل الاحتلال فورا عن بلادهم وعدم السماح له بإقامة أي قواعد عسكرية دائمية أو مؤقتة فضلا عن رفضهم أي تمديد لقواته تحت أي حجة أو ذريعة ..

2 . مطالبة المحتل بتعويضات عما دمره من بنى وما أزهقه من أرواح سواء ما جرى هذا بشكل مباشر أو من جراء فتنه ودسائسه ..

3 . رفض الشعب العراقي أي تدخل أجنبي بشؤونه الداخلية ومن أي طرف كان ..

4 . إقامة حكومة وطنية تشارك فيها كل القوى الوطنية العراقية ويتم الاتفاق على برنامج وطني لإنقاذ البلاد من المحنة التي تعاني منها تمهيدا لتحقيق الأمن والاستقرار والقضاء على الفساد والمفسدين والذين فرطوا بمصالح الشعب ونهبوا ثرواته وعاثوا في الأرض فسادا وظلما وخرابا ..

5 .إلغاء قوانين العقوبات الجماعية والاستثنائية التي صدرت ضد الشعب العراقي ..

6 . إعادة تشكيل الجيش العراقي ومؤسسات الأمن الوطني على ألأسس الوطنية والكفاءة المهنية بعيدا عن التسييس والانتماءات الحزبية كون هذه المؤسسات مستقلة وتخدم كل العراقيين دون تمييز ..

7 . إطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين الأبرياء وتعويضهم عن الظلم الذي لحق بهم بسبب الاعتقال والتعذيب ..












عرض البوم صور عبدالوهاب محمد الجبوري   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2011, 10:05 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : عبدالوهاب محمد الجبوري المنتدى : ملتقى الأديب الباحث والمحلل السياسي الشاعر الدكتور: عبد الوهاب الجبوري
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2011, 01:51 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبدالوهاب محمد الجبوري
اللقب:
اديب وباحث/ مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 981
المشاركات: 364
بمعدل : 0.11 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالوهاب محمد الجبوري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالوهاب محمد الجبوري المنتدى : ملتقى الأديب الباحث والمحلل السياسي الشاعر الدكتور: عبد الوهاب الجبوري
افتراضي

حيا الله الرجال الرجال

حيا الله الغيارى على وطنهم وامتهم

حيا الله الغالي اعيان القيسي












عرض البوم صور عبدالوهاب محمد الجبوري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرثية في الذكرى التاسعة لاحتلال العراق عبدالوهاب محمد الجبوري  قـصــيــدة الــــــنـــــثــــــر : غسان إخلاصي 2 03-30-2012 01:34 PM
في الذكرى السابعة لاحتلال العراق / الحاج لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 2 07-11-2011 07:04 PM
الذكرى لاحتلال بغداد العروبة العدوان البربري على العراق ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 05-19-2011 10:50 AM
بمناسبة الذكرى الثامنة لاحتلال العراق عبدالوهاب محمد الجبوري قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 3 04-16-2011 02:47 AM
( بيان ١٨١ ) - حول الذكرى الثامنة لاحتلال العراق ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 03-30-2011 02:02 AM


الساعة الآن 08:46 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com