.............
 

آخر 12 مشاركات
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...
من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون... من هو "الخال" ولمن ينتمي عناصره؟.. هذا ما جرى بكراج... عنصر في سلاح الجو السعودي يقتل 3 في قاعدة عسكرية في فلوريدا...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-26-2012, 02:46 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
برهان إبراهيم كريم
اللقب:
كاتب وباحث ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية برهان إبراهيم كريم

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1056
المشاركات: 212
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
برهان إبراهيم كريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضيتوصيفات وتحليلات وحلول وعقاقير سياسية

توصيفات وتحليلات وحلول وعقاقير سياسية
توصيفات وتحليلات وحلول وعقاقير سياسية غمرت وسائط الاعلام والفضائيات المحلية والإقليمية والدولية. منها ما هو منطقي وعلمي, وآخر غير منطقي ولا موضوعي, وسام أو خلبي ,أو نوع من التضليل الإعلامي. وبات بعض الساسة يُوصفون احوال البلاد والعباد. وكل منهم يحدد لهم عقاقيره العجيبة والغريبة وكأنه مشعوذ.
فها هو السيد ديدييه بورخالتر وزير الخارجية السويسرية يُوصف حالتنا العربية, وينصحنا بالعقار الواجب علينا استخدامه. و أوجزه بتصريح قال فيه: أن ما سمي الربيع العربي هو على الأرجح بداية عملية معقدة جداً وطويلة .ويجب أن نركز على النتائج على المدى البعيد بدلاً من النتائج الفورية للثورات. فلكل دولة في المنطقة خصائصها وفوارقها. من هنا فإن الأحداث الجارية في إطار ما يسمى الربيع العربي ستختلف على الأرجح بين بلد وآخر .لذلك ليس هناك وصفة عامة للمنطقة. ولكنه عاد وحدد الوصفة .حين أضاف قائلاً: سويسرا جاهزة لمساندة الدول في المنطقة في انتقال سلمي ديمقراطي .انطلاقاً من تقليد ديموقراطي طويل وبعد تطويرنا نظاماً سياسياً لا مركزياً يتطلع إلى حماية المصالح والانسجام بين مكونات المجتمع الطائفية واللغوية والمناطقية غلى اختلافها, ويمكن لسويسرا أن تتقاسم بعض من خبرتها المتطورة في مجال الحكم. وهذا الكلام معناه أن وزير الخارجية السويسرية يقترح علينا نظام الكانتونات المعمول فيه في سويسرا حيث هناك الكانتون الألماني و الكانتون الايطالي و الكانتون الفرنسي والذي قام الاتحاد السويسري على أساسه. والسيد وليد جنبلاط يدلي بدلوه ناصحاً وواعظاً وطبيباً حين كتب في جريدة الأنباء الأسبوعية. يقول : إننا نريد السلاح دفاعاً عن لبنان وفقط لبنان. ولا تريده دفاعاً عن مضائق هرمز أو سواها.......ولكن حبذا لو أن السيد سعيد جليلي أهتم بالشؤون الداخلية لبلده (إيران) التي شهدت بعض مناطقه انتفاضة شعبية. ولا ندري إن كان السيد جليلي سيأخذ بنصائح جنبلاط .أو أن السيد جنبلاط سيسحب نصائحه كعادته, ويعتذر أيضاً لجليلي. والسيد جون برينان مستشار الرئيس الأميركي أوباما يطمئننا عن الوضع في اليمن .فأدلى بتصريح قال فيه: شركاؤنا في اليمن أكثر حرصاً على العمل معنا....وضرباتنا الموجهة التي تستهدف ارفع وأخطر الإرهابيين في تنظيم القاعدة ليست هي المشكلة, لكنها جزء من الحل...... والرئيس عبد ربه منصور هادي يبذل جهوداَ مع الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من سلفه علي عبد الله صالح فيما يتعلق بالتنسيق الأمني والعسكري في اليمن........ وعلى اليمنيين الالتزام بتنفيذ بنود المبادرة الخليجية.......وسوف نستمر في الضغط من أجل التنفيذ الكامل والفعال, وفي الوقت المناسب لاتفاق دول مجلس التعاون الخليجي. وكأن جون برينان اراد أن يهجوا صالح ,ويأد صداقة أميركية معه في ريعان شبابها لم تبلغ بعد سن ال25عام. وجيفري فيلتمان الذي أصبح بقدرة المخابرات الأمريكية مساعد لسكرتير العام والأمم المتحدة للشؤون السياسية, يصفعنا بتصريح. قال فيه: العنف في سوريا مستمر وفي بعض الحالات يتصاعد, وأن كل من الحكومة والمعارضة تركزان على العمليات العسكرية واستخدام القوة. و لشدة شحه وبخله بخل علينا وعلى المعارضة والموالاة بوصفة تبين لهما على ماذا يجب التركيز ,وماهي الحمية التي علينهما اتباعها. وقبله بأيام وقف رئيسه باراك أوباما ليقول لنا: الوضع في سوريا صعب ومعقد, وأنه مستنفر فقط لمراقبة حركة مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية . وأوباما بكلامه يعتبر بأن حل الأزمة شبه مستحيل. حتى السيدة فاليري اموس منسقة الشؤون الانسانية اشادت بجهودها. وراحت تمتدح الجهود البطولية التي تبذلها هي ومنظمات الاغاثة الانسانية على الأرض السورية. رغم انها لم تطرق باب أي بيت في سوريا. ولم تقدم له ولا لأي طفل سوري خلال أيام عيد الفطر المبارك مساعدة عينية أو هدية كنوع من العيدية .كما أن صحيفة الحياة فضحت سوء عمل منظمات الاغاثة الدولية ,وكذب وزيف كلام السيدة اموس بتحقيق نشرته بعنوان ..لاجئون يفضلون العودة إلى بلدهم على ذل المنفى بعددها رقم 18031 تاريخ 16/8/2012م. والسيد أكمل الدين إحسان أوغلوا الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي قصفنا بخطاب مطول. قال فيه: سوريا دخلت نفق مظلم لا تعرف نهايته. ولا ندري إن كان هو يعرف نهايته ,أو يعرف مكان هذا النفق. أما السيد جورج سمعان فكتب مقال في صحيفة الديار. قال فيه: تشعر الولايات المتحدة الأمريكية في هذه المرحلة بحاجة ماسة إلى شراء مزيد من الوقت. وهي تالياً بحاجة إلى الدور الروسي في التعامل مع الملفات الايرانية. وهو ما دفعها ويدفعها حتى اليوم إلى سياسة الانكفاء عن التدخل المباشر في الأزمة السورية. ويختم مقاله قائلاً: أن تهتز المنطقة كلها على وقع الصراع المذهبي والعرقي ليس ما يضير روسيا بقدر ما يعزز موقعها في مواجهة الغرب وعرب كثيرين. وأن تتفتت سوريا وتصبح عاجزة عن غدارة شؤونها بعد غياب النظام ليس ما يضير أمريكا وإسرائيل .وهذا فصل جديد قد يطول وتطول معه آلام السوريين وجيرانهم أيضاً. وهذا الكلام يبعث على التشاؤم لا على التفاؤل. ووزير الخارجية السعودي في كلمته أمام منظمة التعاون الاسلامي .والتي ألقاها عنه نائبه عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز. والتي جاء فيها: انتشرت الفتن وبات التشدد والانشقاق والانقسام والتناحر تهدد كيان الأمة الاسلامية ,ووصل للأسف الشديد إلى حد العداء والتناحر في ما بين المسلمين أنفسهم. وأضاف قائلاً: هذا الواقع المرير يفتح المجال لإضعاف أمتنا الاسلامية, ويعطي مبرراً للتدخل في شؤونها. وطلب في كلمته من الدول الأعضاء في المنظمة: الوقوف وقفة صادقة لدرء الفتن والتصدي للمخاطر الجسيمة, بما في ذلك نبذ التطرف والتعصب والعنف والخروج عن إجماع الأمة. داعياً أعضائها إلى: انتهاج مبدأ الوسطية. ولا ندري إن كانت المنظمة ستعتبر كلامه خارطة طريق لها في تعاملها مع قضايا الأمة الاسلامية ومهماز لها في معالجتها. ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس وبخ ساركوزي لانتقاده موقف الحكومة الفرنسية من الأزمة السورية. حيث قال لصحيفة لوباريزيان: الأفضل أن يصمت ساركوزي بعدما ترك السلطة.......أنا مندهش لأن ساركوزي يريد إثارة جدل بشأن موضوع كهذا, في حين أن المرء لا يتوقع هذا من رئيس سابق.......أسأل نفسي عما إذا كان قرار ساركوزي بأن يتحدث علناً حتى لا ينساه الناس, غير أن هذا سيكون مثيراً للشفقة فعلاً...... في هذه الظروف الخطيرة ,من الأفضل أن يقف المرء وراء سياسات بلده. ووصف الأزمة السورية بقوله: الأزمة السورية تختلف عن الأزمة الليبية بسبب تفوق قوات الأسد من الناحية التسليحية, والتوترات بين جيران سوريا في منطقة مشتعلة. ومكر وزير الخارجية الفرنسية و واضح. حين نزع صفة الثورة عما يحدث, وسماها أزمة. وغمز من خلال نصيحته لساركوزي بالوقوف وراء سياسات بلده معناه بأن على الشعوب أن تفعل ذلك أيضاً. والسيد روبرت فيسك الكاتب البريطاني كتب في صحيفة الاندبندنت مقال .جاء فيه حرفياً: الدول الغربية تسعى لتقويض الحكم في سورية ليس حباً بالسوريين او كرهاً لحكومتها او بسبب غضبها من روسيا. ولكن بسبب رغبتها في التخلص من ايران ومن برنامجها النووي .ولا علاقة لمواقفها بالدفاع عن حقوق الانسان أو حق الحياة. وهذا الكلام وتضارب مواقف وتصريحات مسؤولي هذه الدول يفهم منه أنهم يكرهون سوريا. والمحلل السياسي محمد حسنين هيكل قال في مقابلة أجرتها معه الأهرام المصرية: أن ما يشهده العالم العربي اليوم ليس ربيعاً عربياً وإنما سايكس بيكو جديد لتقسيم العالم العربي وتقاسم موارده ومواقعه. وأضاف قائلاً: أن ما نراه الآن ليس مجرد ربيع عربي تهب نسماته على المنطقة، وإنما هو تغيير اقليمي ودولي وسياسي يتحرك بسرعة كاسحة على جبهة عريضة ويحدث آثاراً عميقة ومحفوفة بالمخاطر أيضاً. وأضاف أيضاً: على الساحة الآن وبالتحديد 3 مشروعات ونصف. الأول غربي يبدو مصمماً ولديه فعلاً من أدوات الفعل والتأثير ما يشجع طلابه. والثاني مشروع تركي يبدو طامحاً. والثالث مشروع ايراني يؤذن من بعيد على استحياء. ثم أخيراً نصف مشروع أو شبح مشروع اسرائيلي يتسم بالغلاظة. وكلام هيكل يحمل في طياته بعض التشاؤم حيال المستقبل. وحتى ساسة العدو الاسرائيلي باتوا نجوم وضيوف شرف على بعض الفضائيات العربية والعالمية. وراح كل واحد منهم يدلوا بدلوه في هذا المجال. فنائب وزير الخارجية الاسرائيلية داني أيالون. توقع: تفكك سوريا إلى دول.. .....وأن لبنان سيتعرض للمصير نفسه لاحقاً..... والعالم العربي يمر بمرحلة ستعيده إلى ما كان عليه قبل الحرب العالمية الأولى و افرازتها الاستعمارية....... والدول العربية ستدرك بعد الخضات الداخلية التي تشهدها أهمية التعاون مع إسرائيل. و هذا الكلام يكشف عن حلم حكام إسرائيل بتفتيت الوطن العربي. وجوزيف سيسكو قال: أنه الشرق المعقد جداً, وأنا أتفق مع مه هنري كيسنجر في انه مستودع للغيب. وهذا الكلام يدل على أن الولايات المتحدة الأميركية تتعامل مع الشرق بالدجل والمكر والكذب والشعوذة. والغريب أنه كلما صعدت السيدة هيلاري كلينتون لهجتها ضد سوريا , تحرك وزير الدفاع الأميركي وقائد قوات حلف الناتو وأمينه بعدها ليعلنا بأن الولايات المتحدة الأميركية وحلف الناتو لن يتدخلا بالشأن السوري مطلقاً. ثم هناك المرأة الفولاذية السيدة ميركل التي حين تطلق تصريح فولاذياً , تتبعه بتصريح خلبي ليس معنى. وكأن ميركل تجد أن الدور لبلادها يتأتى بالصراخ والثرثرة والتناقض, كي لا تقطع مع أحد شعرة معاوية, لتصطف بحرية مع من تحب وتهوى حاضراً و مستقبلاً. وجريدة الفجر الجزائرية نشرت مقال .جاء فيه: قطر تلعب ورقة على جانب كبير من الخطورة، إنها تريد حربا طويلة المدى في سوريا، حرب استنزاف لكل إمكانيات سوريا، عسكرياً واقتصادياً، إلى أن تصل الأوضاع إلى حد لا يمكن معه قيام قائمة لهذه الدولة. قطر تريد انهيار الدولة السورية، وتمهد لتقسيمها على أساس طائفي. وهذا الكلام أتهام خطير بحق حكام قطر. ومنظمة التعاون الاسلامي في قمتها الأخيرة, أقرت مقررات بخصوص القضايا الاسلامية. ومن هذه القرارات:
· مطالبتها بإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية واللبنانية ,بما فيها القدس الشرقية والجولان السوري, واعتبرت ذلك مطلباً للأمة الاسلامية قاطبة. وهي على علم بأن إسرائيل لن ترد على هذا الطلب.
· ونددت القمة بالتنكيل والعنف اللذين تمارسهما حكومة اتحاد ميانمار ضد الأقلية المسلمة . ومثل هذا التنديد بحق قتل أكثر من 27000مسلم لا يسمن ولا يغني من جوع ولا يخرج زير من بئر.
· ونادت القمة بالتعاون في مجال بناء القدرات, ومكافحة الفقر ,والبطالة, ومحو الأمية, واستئصال الأمراض . وهذه المناداة لن تحل هذه المشاكل. فحلها يحتاج لمشروعات طموحة ومكلفة مادياً.
والمرشح الأميركي لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية الملياردير ميت روماني ,أتهم الرئيس باراك أوباما .بقوله: أوباما حاقد ويائس ويعتزم تمزيق أمريكا. وخاطب أوباما قائلاً: خذ حملة تقسيمك وغضبك وكراهيتك وعد بها إلى شيكاغو, ودعنا نبدأ إعادة بناء أمريكا وتوحيدها. والسيد ميت رومني قال في إسرائيل: إيران النووية خطر على أمريكا والعالم. والفرق في الثراء بين الفلسطينيين والاسرائيليين سببه إلى حد كبير عوامل ثقافية. ومثل هذا الكلام يكشف عن غباء وحماقة وجهل وكذب ميت رومني. لأن سبب ثراء الاسرائيليين كما وصَفْه السيد جهاد الخازن في صحيفة الحياة حرفياً: أن هناك سياسيين من امثال الملياردير ميت رومني باعوا أنفسهم لإسرائيل. والكونغرس المرتشي الذي أشتراه اللوبي الاسرائيلي يقدم إلى إسرائيل مساعدات ببلايين الدولارات كل عام. ويقدم أضعافها بطرق غير مباشرة وبموجب إعفاءات ضريبية لمتبرعين يهود ليكوديين ومحافظون جدد يقدمون مصلحة إسرائيل على مصالح بلادهم الولايات المتحدة الأميركية.
والسيد جمال خاشقجي أحد الليبراليين الجدد. يقول في مقال نشرته جريدة الحياة بعددها رقم 18026: ثمة أسباب وجيهة للخلاف بين الإخوان المسلمون وإيران .فكلاهما أصولي ,والأصوليون إن اختلفوا اصطدموا. والعامل المشترك بينهما هو الخطاب التعبوي المؤيد للمقاومة والمعادي للغرب .وكلامه هذا لا يبشر بخير. أما السيد سليم نصار .فيقول في مقال له نشر بنفس العدد من صحيفة الحياة: ترى إدارة أوباما أنه في حال تفككت السلطة المركزية في دمشق ,فإن سوريا قد تتحول إلى افغانستان أخرى, أو يمن أخرى ,وربما تسارع القاعدة للاستيلاء على الثكنات حيث الأسلحة التقليدية وغير التقليدية. ويعود ليناقض نفسه بنفسه. حين يختم مقاله بالقول: يريد أحمدي نجاد استغلال فترة لا تزيد عن ثمانية أشهر, يستطيع بعدها التباهي بأنه يملك أول قنبلة ذرية في دولة شيعية. وفي تصور طهران أن القنبلة ستردع دول الخليج العربي عن دعم المعارضة السورية, الأمر الذي يطيل عمر النظام في دمشق, ويقوي نفوذ حزب الله في لبنان.
أما السيد مصطفى زين فيكتب هو الآخر مقال في نفس العدد من جريدة الحياة. يقول فيه: تخلت أنقرة عن طروحاتها المعتدلة ولبست ثياب الميدان استعداداً للمشاركة في إعادة تشكيل الشرق الأوسط على أسس طائفية وعرقية, وغير مدركة أنها عرضة لإعادة رسم خريطتها مثل باقي الدول المتعددة الطوائف والمذاهب. ويختم مقاله بالقول: ليس النظام السوري وحده من يحاصر نفسه من الداخل والخارج, معتقداً أن القوة العسكرية تحميه. أردوغان أيضاً يحاصر نفسه ,معتقداً أنه يقضي على أحلام الأكراد وغيرهم. ما تشهده سوريا سينتقل إلى المحيط والخرائط القديمة لن تبقى في كتب التاريخ. وهذا الكلام لرئيس الوزراء أردوغان. وصحيفة الحياة في نفس العدد المذكور لم توفر حتى الأكراد . فتحت عنوان تحقيقها المطول بعنوان أزمة سورية تنعكس مواجهة عسكرية بين بغداد وأربيل. أقتطع منها هذا المقتطف حرفياً: لا يخجل المسؤولون الأكراد من الاعتراف بأن لديهم هدفاً بعيد المدى هو إقامة دولة كردستان المستقلة. وهم يرون فرصة ليحصل أكراد سورية على قدر من الحكم الذاتي بعد سنوات من القمع. وتنجر تركيا القوة الاقليمية إلى النزاع بشكل متزايد, فتشجع كردستان العراق لكنها في الوقت نفسه تخشى بشدة إذكاء نزعة انفصالية كردية في تركيا. وهذا اتهام لأردوغان بأنه يقامر بمستقبل تركيا ويلعب هو وحكومته ورئيسه عبد الله غول ووزير خارجيته بالنار.
أترك للقارئ أن يدقق ويحاكم بالعقل والمنطق هذه التصريحات وهذه الحلول وهذه الكتابات مع ما تنشره باقي وسائط المرئية والمسموعة والمقروءة كي يكتشف القارئ بنفسه إلى أي منحدر سحيق هوى هذا الإعلام. ومدى الكذب أو الصدق أو المكر في هذه التصريحات والكتابات والتحليلات والحلول. و هل سيختار الشعب الأمريكي المرشح الملياردير الجاهل والغبي رومني ليكون رئيسهم القادم لأربعة أعوام؟
الأحد :26 /8/2012م العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

kburhan@hotmail.com












عرض البوم صور برهان إبراهيم كريم   رد مع اقتباس
قديم 08-26-2012, 11:10 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : برهان إبراهيم كريم المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضي

في هذا المجال أنقل احدى مداخلاتي تحت العنوان والرابط التالي ومن أحب المزيد فعليه بالضغط على الروابط
مقال بعنوان // شروط السياسي // من المجلة النقشبندية نقل صالح عبدالحي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17717
يا مراد الموصلي الفكر الصوفي والفكر الشيعي والفكر الحزبي كلّه مبني على مفهوم النخبة أو خلاصة العقل أو الرمز وهنا هي الإشكالية من وجهة نظري
من الذي اعطى الحق لحزب البعث العربي الإشتراكي أو لصدام حسين أو خليفة بن زايد حق سحب الجنسية من أي مواطن عراقي أو إماراتي؟ وعلى أي اساس هذا الإجرام؟
من الذي جعل أي مواطن في أي دولة قيمته لا تتجاوز قيمة الورق الذي تطبع عليه الهوية أو شهادة الميلاد والتي يتحكم في اصدارها موظف الدولة بمزاجيته وانتقائيته؟
ومن بعد ذلك تلومون الناس كيف تركوا البلد؟!! في حين أن الحكومة رفضت تمديد جواز السفر أو الهوية أو غيره فقط لأن كان للمواطن أو أحد أقاربه أو معارفه رأي يختلف فيه مع النخب الحاكمة في الدولة، حتى لو كان أصغر موظف في الحكومة باعتباره ممثل عن النخب الحاكمة؟!!!
وفي حين في مسألة من كان تبعيته عثمانية أو غير عثمانية فيا خراب بيته حسب مزاج من مسك السلطة على أيام صدام حسين كان شيء والآن على زمان الطالباني والمالكي شيء آخر
والمأساة التي وقع فيها المواطن بسبب الاختلاف بين اتباع فلان أو علان من بينهم
إلى متى هذا الإنحطاط الأخلاقي سيستمر؟
متى سيصبح للمواطن قيمة؟
فهذه المشكلة عامة في كل منظومة الأمم المتحدة ولذلك من الطبيعي عندما الشعب يثور
ويطالب بأن الشَّعب يريد اسقاط النِّظام الذي لا يحترم المواطن ولا يقبل استلام شكوى محمد البوعزيزي ضد الشرطية التي تجاوزت صلاحياتها واعتدت على حقوقه وأهانته أمام الناس، بحجة أنها ممثلة النظام ومن الضروري المحافظة على هيبة النِّظام؟!!!
بغض النظر عن نخبه الحاكمة إن كانت بمسحة اسلامية أو قومية أو علمانية أو حداثية طالما تريد أن تستخدم الديمقراطية/الديكتاتورية كوسيلة لنظام الحكم لأنها بسبب مفهوم الرمز أو النخب تؤدي إلى التمييز الطبقي والعنصري وفق مفهوم شعب الله المختار، كما حصل في العراق وسوريا والإمارات والأردن وغيرها ولذلك أنا رأيي أن أول خطوة نحو
الإصلاح هو اعتماد لُغة البشر والمساواة بدل لُغة النُّخَب والهَيْبة في التفكير، لماذا؟ تجد تفاصيل كثيرة في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8284
ما رأيكم دام فضلكم؟













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 08-26-2012 الساعة 11:33 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 08-26-2012, 11:59 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : برهان إبراهيم كريم المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضي

في هذا المجال أنقل احدى مداخلاتي تحت العنوان والرابط التالي ومن أحب المزيد فعليه بالضغط على الروابط
المثقفون بين خطاب التنوير وخطاب التضليل بقلم/ أبو صالح
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14414
من وجهة نظري لا يمكن أن يحصل أي نوع من أنواع الحوار يؤدي إلى التعايش ما بين أي طرفين، أيّا منهما أو كليهما لم يخرج من ضيق ثقافة الـ أنا إلى سعة ثقافة الـ نحن، ولتوضيح ذلك بمثال عملي أنقل الخبر التالي عن العلمانيين (ممثلي ثقافة الـ أنا) سعد الحريري وبيار الظاهر بالرغم من الأول محسوب على الإسلام والثاني محسوب على المسيحية من جريدة القدس العربي وتعليقي عليه
سعد الحريري ينفي تلقيه 4 مليارات دولار كعيدية سعودية وقطرية ويتهم بيار الضاهر بالتحريض خدمة لنظام بشار الاسد
بقلم/ سعد الياس
2012-08-23
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بيروت - 'القدس العربي' بثت 'المؤسسة اللبنانية للارسال' التي انتقل اليها مؤخراً فريق من جريدة 'الاخبار' برئاسة خالد صاغية تقريراً يفيد 'أن عيدية رئيس الحكومة السابق سعد الحريري في عيد الفطر هي دكة حلول لأزمته المالية عبر مليارات واجتماعات وتسليفات سياسية في السعودية وقطر'، مشيرة إلى أنه 'نال 4 مليارات دولار عيدية لإبعاد الفتنة المالية عن دياره وتسيير الأحوال'.
وأوضح التقرير 'أن جزءاً كبيراً من هذه المليارات الأربعة سيذهب لتفعيل أعمال شركة 'سعودي أوجيه'، في مشاريع البناء وفي مشاريع صرف الموظفين وتطهير الإدارة، مع تأكيد المطلعين على استمرار سير خطة صرف ما يقارب 17.000 موظف من الشركة، وأن العمل جار لإعداد الأوراق القانونية والشيكات المالية المخصصة لذلك'، مشيرة إلى أن 'من مشاريع المليارات الأربعة كذلك، إتمام عملية عصر النفقات في بيروت، وخصوصا في تخفيض الإيجارات والدفعات الشهرية، كنقل مكاتب جريدة 'المستقبل' من البوريفاج إلى مبنى البيت الأبيض في سبيرز'.
وأضافت 'المؤسسة اللبنانية للارسال' أن 'المشروع الأهم، والذي يحمل دلالاته على تخطي الحريري أزمته المالية، فهو' مشروع إدارة تلفزيون المستقبل برفع أجور جميع الموظفين، بين 5 بالمئة و25 بالمئة، وهو ما تمت مفاتحة الموظفين به قبل أيام'.
في المقابل، صدر عن المكتب الإعلامي للرئيس سعد رفيق الحريري، البيان الآتي: 'بثت قناة 'ال بي سي' التلفزيونية تقريراً مفاده أن الرئيس سعد الحريري تلقى مساعدات مالية ضخمة من المملكة العربية السعودية وقطر تحت عنوان 'عيدية'. يهم المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري أن يؤكد أن هذا التقرير، بكل ما تضمنه، عار عن الصحة ولا يمت إلى الحقيقة بصلة، تماماً كما كان تقرير سابق للقناة ذاتها أكدت فيه أن الرئيس الحريري بات على شفير الإفلاس'.
وأضاف 'إن تركيز قناة 'ال بي سي' على بث تقارير كاذبة في حق الرئيس الحريري، ودأبها على التحريض المتواصل عليه، يتزامن مع أخبار صحافية عن لقاءات رئيس المحطة السيد بيار الضاهر مع مسؤول المخابرات السورية علي المملوك المتهم من قبل القضاء اللبناني بإرسال عبوات ناسفة إلى لبنان للقيام بتفجيرات إرهابية هدفها إشعال حرب أهلية، ليس أقل، في محاولة يائسة لإنقاذ النظام القاتل في دمشق'.
وقال: 'إننا نعلم منذ زمن أن السيد الضاهر قرر شن حملات التحريض والقدح والذم في حق الرئيس الحريري ووضع نفسه في خدمة نظام السفاح بشار الأسد، في محاولة لاستخدام حجج غير قضائية في مواجهة الدعوى المرفوعة في حقه من قبل القوات اللبنانية بتهمة سرقة المحطة برمتها، إلا أننا، وأمام بلوغ السيد الضاهر دركاً غير مسبوق في تخليه عن المهنية الصحافية وإطلاقه شائعات وأكاذيب من دون أي سند أو مسوغ، وآخرها من النوع الذي لا يقبله العقل، من نوع 'عيدية بأربعة مليارات'، وجدنا من واجبنا أن ننفي مثل هذه الأخبار الملفقة نفياً قاطعاً، وأن نضع الرأي العام في حقيقة خلفياتها التي تشارك في تنظيمها أكثر من جهة إعلامية وسياسية'.
أنا أظن هذا الخبر يوضح بشكل لا لبس فيه، مقدار التخبّط الذي تعيش فيه النٌّخب من ممثلي النظام الحاكم في دولة الفلسفة والتي هي عضو في الأمم المتحدة، ومن الذين يحرصون على ترسيخ وتثبيت حدود كيانات سايكس وبيكو داخل حتى عقولنا على اعتبار أنَّها مكتسبات ولا يمكن التنازل عنها،
وخوفهم وهلعهم من نتائج وتبعات انتفاضات أدوات العولمة والتي تبين أنّها تعمل على نشر ثقافة الـ نحن
والتي بالتأكيد ستكون على حساب ثقافة الـ أنا
وهذه بالضرورة من المفروض تؤدي إلى تنسيق المواقف بينهم؟!
لا أن يتم فضح وتعرية بعض،
في من يتبع من؟
وحصل منه على ماذا؟ ولماذا؟
كما حصل في الخبر أعلاه
والتي هي لا تختلف كثيرا عن تخبّط تصريحات الفريق خلفان بن ضاحي في دولة الإمارات العربية المتحدة أو بقية مثقفي دولة الفلسفة في الدول الملكيّة بخصوص الإخوان المسلمين من جهة أو إيران من جهة أخرى (الإسلام السياسي) على الأقل من وجهة نظري
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2012, 03:52 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
برهان إبراهيم كريم
اللقب:
كاتب وباحث ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية برهان إبراهيم كريم

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1056
المشاركات: 212
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
برهان إبراهيم كريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : برهان إبراهيم كريم المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضي

مداخلتك في منتهى الروعة اخي ابوصالح.












عرض البوم صور برهان إبراهيم كريم   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2012, 05:32 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : برهان إبراهيم كريم المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضي

توصيفات وتحليلات وحلول وعقاقير سياسية بقلم/ برهان إبراهيم كريم
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17880

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برهان إبراهيم كريم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
مداخلتك في منتهى الروعة اخي ابوصالح.
أشكرك على رأيك وسبحان الله هناك اختلاف 180 درجة بين وجهة نظرك وبين وجهة نظر من أصبح صاحب الصلاحيات الإدارية (النخب الحاكمة) الشاعر محمود مرعي والتي أنقلها مع تعليق لي عليها مما حصل تحت العنوان والرابط التالي
ايران تعترف بإنها تحارب عسكريا في سوريا نقل حرفي بواسطة الشاعر محمود مرعي دون إضافة أي تعليق
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17892
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر محمود مرعي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يا اخ ابو صالح من المعروف بدءا ان اي تعقيب على اي موضوع من الواجب ان ينحصر في الرد على مضمون الموضوع
لكن انت نرى ان المواضيع في الشرق وانت تعقب في الغرب
وكل تعقيباتك تنظيرات لنفسك لدعم رايك وابراز امور لا علاقة لنا بها
نرجو ان تلتزم في تعقيباتك على المواضيع بعدم الخروج او نشر تعقيبات ليس لها علاقة بالموضوع المنشور
ما دام من المعروف لم لا تلتزم به أنت؟ هل على رأسك ريشة فلذلك يحق لك ما لا يحق للآخرين؟ بالرغم من أنك من افتتح الموضوع ولكن هذه ثالث مداخلة لك في الموضوع ليس لها أي علاقة بعنوان الموضوع أو القسم (الثورة السورية) اللهم إلاّ إذا مسألة تناقضات المثقف من أنه يتكلم في شيء وهو يعني شيء آخر ويفعل شيء ثالث يختلف تماما
حتى الآن أنت مداخلاتك في هذا الموضوع هي مثل رهبان الكاثوليك في توزيع صكوك الغفران أو صكوك جهنم ويا ريت على أسس منطقية أو موضوعية، لا، بل على مزاجك تماما كما هو حال مثقفي النخب الحاكمة في الدول الأعضاء للأمم المتحدة مثل على سبيل المثال لا الحصر بشار الأسد ونخبته الحاكمة في سوريا ولذلك أنا رأيي أن أول خطوة نحو
الإصلاح هو في اعتماد لُغة الحِكْمَة بدل لُغة الفَلسَفَة في التفكير وتجد تفاصيل كثيرة في هذا المضمار في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8262
أعيد عليك ما ذكرته في مداخلة سابقة عندما تدفع لي راتب على مشاركاتي في الموقع من حقك أن تشترط ما تشاء على ما تدفعه، فقد قالت العرب كل شيخ له طريقة، ومن اللباقة والأصول عليك احترام طريقة تعامل الآخرين ما دامت جادة وملتزمة، فليس من حقك غير ذلك عجبك أهلا وسهلا لم يعجبك أرجو أن لا تحتك بي مرة ثانية في هذا الشأن.
------------
وأظن ما حصل في الرأيين والإختلاف بينهما يوضح بمثال عملي ما أحاول جمعه تحت العنوان والرابط التالي
المثقف ما بين الرأي (الحكمة) وما بين الفضفضة (الفلسفة)
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14427

http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17912
ما رأيكم دام فضلكم؟













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 09-03-2012 الساعة 05:38 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2012, 06:43 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : برهان إبراهيم كريم المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضي

أخي العميد والمحلل السياسي أ. برهان إبراهيم كريم
كان الله في عوننا جميعا


تم التعيم والنشر والثبيت

تحية ترقى لتليق












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2013, 10:43 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : برهان إبراهيم كريم المنتدى : ملتقى المحلل السياسي العميد الركن المتقاعد/ برهان إبراهيم كريم
افتراضي


تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
اسمع نتنياهو.... ابن النورية
امك سبعة وستين مية بالمية


</b></i>












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الان مرعب هوارة سياسية قوية الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 04-30-2012 07:44 AM
الان مرعب هوارة سياسية قوية الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 03-12-2012 07:17 AM
حوارات سياسية في الساحة الفلسطينية يسري راغب القضية الفلسطينية 0 10-29-2011 09:26 PM
تعريفات سياسية وإجتماعية... عبد المحسن المرشد قضايا عربية وإسلامية 13 08-22-2011 01:00 PM
نكتة سياسية قديمة حديثة - منقولة - رياض محمود الأدب الساخر 5 01-03-2011 08:43 PM


الساعة الآن 12:08 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com