.............
 

آخر 12 مشاركات
يا شعب الثائر حياك : ميسون نعيم الرومي مجددا .. العراق يتذيل تصنيف لجوازات السفر في العالم بومبيو: سنمنع أي تدخل إيراني في العراق وسنحاسب من ينهبون...
حقوق الانسان: توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين نص قانون التقاعد الموحد الذي صوت عليه البرلمان Inline image لماذا صعدت المرجعية في خطابها الاخير ؟...
إهمال وزارة الكهرباء تسبب بإيقاف 1600 مشروع زراعي في محافظة... فوضى حكومة نينوى .. المرعيد ينفي إستقالته حقوق الانسان: يجب... آخر اخبار العراق من قلب الحدث
الفيس بوك الكلداني 11 hrs · كتبَ عدنان الطائي فساد وسرقات... الدكتور عبد الامير العبودي والمحلل السياسي لحزب الدعوه... انتفاضة لبنان تحت المجهر الأميركي الأوروبي مجددا حشود الغضب...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية السورية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 06-12-2012, 06:49 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

♥سورية قلب العروبة النابض♥ بقلم/ ازهار السلام
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17509
ما فات ازهار السلام أنّه منذ احتلال العراق عام 2003 نُصبت مخيمات أصحاب وثائق السفر الفلسطينية الصادرة من العراق وما زالت مفتوحة على الحدود السورية العراقية ولم تسمح الحكومة السورية لهم بدخول سوريا، في حين البرازيل وبعض دول أمريكا اللاتينية أخذت جزء منهم
اسم فلسطين أصبح يمثل الرعب والظلم والاستعباد والاستبداد في سوريا حيث أخس وأقذر دوائر المخابرات في سوريا اسمها فلسطين
العراق وسوريا جزء من العالم العربي والإسلامي، سوريا أكبر من حزب البعث، وسوريا أكبر من حافظ الأسد وبشار الأسد، كما أن العراق أكبر من نوري المالكي والطالباني
أن يصبح العراق تحت الإحتلال الأمريكي وسوريا تحت الإحتلال الروسي هنا هي المأساة
والأنكى ما تريده النخب الحاكمة من الشَّعب لا أن يسكت فقط، بل يجب أن يتغزل بحكمة هذه القرارات لأن حافظ الأسد وبشار الأسد ونوري المالكي والطالباني وبقية النخب الحاكمة في العراق وسوريا وقعوا على ذلك؟!!!
تقزيم سوريا والعراق إلى مستوى أفراد لم يحافظوا على استقلالية البلد هنا هي اشكالية مثقف دولة الفلسفة؟!
والتشكيك في انتفاضات أدوات العولمة عندما ترغب في تحرير العباد والبلاد، وطرد القوات الأجنبية من البلاد، واسترجاع ما تم نهبه بسبب الفساد ورفع الظلم والاستبداد عن المواطن بحجة أنّها مؤامرة كونية؟!! هي مهزلة المهازل من وجهة نظري على الأقل، ولذلك أنا من رأيي أنَّ أول خطوة نحو
الإصلاح هو في اعتماد لُغة المُقاومة بالدليل العِلمي بدل لُغَة الاستسلام والإنقياد في التفكير، لماذا؟ تجد تفاصيل كثيرة بالإضافة إلى ما ذكرته أعلاه لو أحببت في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8305
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2012, 06:06 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ازهار السلام نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
*
*
*
تشويه صورة من يا مخبول انت ؟؟؟
امراء الخليج وفقهاء الفتن هؤلاء ؟؟؟؟
تبا لك ولهم .. الان فهمتك جيدا يا صعلوك يا بن القردة والخنازر
انت مندس من زمرة الاف اليهود الصهاينة في كل مكان وموقع
بهدف اشعال نار الفتيل واذكاء الفتن في بلداننا العربية والاسلامية
و تخريب عقول ابنائنا و غسل ادمغتهم كي يصبحوا ادواة طيعة
تنفذ مخططاتكم ومؤامراتكم الشيطانية الخسيسة الحقيرة الخبيثة
... و فعلا نجحتم في ذلك .. بما ان المسلم الان يقتل اخاه المسلم
لكن النسبة العريضة استيقظت ووعت ..
و ستجدونهم في كل مكان لكم بالمرصاد
" الامة العربية قد تمرض لكنها لا تموت"
فمهما حاولتم الهاءنا عن قضيتنا الكبرى = تحرير القدس وكل فلسطين
فان نصر الله قريب ........
وخيبر خيبر يا يهود .. جيش محمد سوف يعود
*
*
*
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ازهار السلام نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
*

*
*
ايها اليهودي الصهيوني المندس
الاسد ركعكم
وركع كل حثالاتكم التي تنفذ مخططاتكم
فلتسقط اسرائيل
ليسقط الصهاينة
وليسقط معهم كل المتصهينين
*
*

*
من هو المندس والمنداس والمخبول الحقيقي؟ ومن هو الذي يكذب ويفتري ويختلق الأكاذيب ليشوّه صورة وسمعة المسلم ويهتك عرضه ويقتله الحقيقي؟ ومن هو المتنكر الحقيقي بيننا يا ازهار السلام؟ يا أيّها البوق الردّاحي السوقيّ المُبتذل كما هو واضح من مداخلاتك المقتبسة،
أريد مداخلة لك أو موضوع لا تعمل فيه على نفخ الماسونية والصهيونية أو صناعة الفرعون أو الإسطورة
فهل صاحب الموضوع أتى على سيرة الصهيونية أو الماسونية من قريب أو بعيد؟!!!
أم أنت من أتى على سيرة الأمراء والعلماء وأهل بيتهم وأنت من ربطهم بالصهيونية والماسونية
وأنت من استهزأ بهم وبنسائهم وطعن في عرضهم وبأسلوب لا يستطيع فيه منافستك أولاد الشوارع بلا حياء ولا خجل يا سفيه/ة
ثم ما هو الذي نشرته يمثل فكرك ورأيك أنت غير الردح السوقي المبتذل كما هو حال المداخلات المقتبسة يا غبي/ة؟
أنت مما نشرته حتى الآن في هذا الموضوع توضح كم أنت ببغاء ومن النوع الردّاح السوقي المُبتذل

وما نشرته هنا يا أزهار السلام هو مثال عملي لما يردح به إعلام بشار الأسد وقبله معمر القذافي وقبله جمال عبدالناصر، عندما الجهل يصبح ثقافة هنا هي المأساة؟!!
زاد المصيبة مبدأ خالف تعرف من جهة ومصلحة السياسي من خلال الغاية تبرر الوسيلة فأصبح زواج المثقف والسياسي كما هو حال جمال عبدالناصر ومحمد حسنين هيكل هو اساس هزيمتنا ونكبتنا منذ عام 67 من خلال تحويل ذل الهزيمة والخيانة إلى فخر بنصر ووطنية بلا حياء ولا خجل على وسائل الاعلام وأي معترض فأقلّها سيكون الرَّدح السُّوقيّ المُبتذل في انتظاره كما حصل على قناة الفيحاء والدنيا والفراعين وهنيبعل في طريقة تعاملها مع انتفاضات أدوات العولمة عام 2011 على سبيل المثال لا الحصر.
يجب أن يكون هناك فرق بين الأدب الساخر وما بين التهريج والمسخرة

فمن البديهيات أنَّ فاقد الشيء لا يعطيه ومن لا يحترم نفسه لن يحترم الآخرين ولن يتقيد بأي قرارات وأول من سيستخدم شريط الأهداء وصندوق المحادثة وعناوين المواضيع لتشويه سمعة من يختلف معه على أتفه الأسباب، ومن تعود على العبودية والمراقبة وكتابة التقارير لأرضاء النُّخب الحَاكِمة على حساب من هم أقرب الناس إليه أو يتواصل معهم، بالتأكيد لا يستطيع العيش ولا يتواءم مع أي أجواء حرة، وسيقوم باساءة استخدامها واستغلالها لأغراض شخصية بحتة، أولها التغطية على عيوبه وفضائحه وعاهاته الخلقيّة والأخلاقيّة.
لأنني لاحظت من حواري ونقاشي على الشَّابِكَة (الإنترنت) أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة يقول في العادة شيء وهو يعني شيء ثان والمأساة يفعل شيء ثالث يختلف تماما، والأنكى أن يعتبر ذلك شيء لا يحتاج إلى العمل على تصويبه؟!!!
بينما عند الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر يجب أن يكون للون الأبيض معنى يختلف عن اللون الأسود فالفوضى الخلاّقة هي التي تعمل على أن نصاب بعمى الألوان من خلال استغلال الصلاحيات الإدارية لحذف ما يشاء والإبقاء على ما يشاء من أجل خلط الحابل بالنابل للتشويش لجعل كل الألوان رماديّة
وعندما يكون المثقف سبب المشاكل في طريقة تفسير ما حصل في ليبيا وسوريا والعراق كمثال، فيصبح كل الموضوع بشار الأسد ومعمر القذافي ونوري المالكي والطالباني وعلاوي ويتم نكران أو نسيان هنا شيء اسمه الشعب وكل الجرائم التي قامت بها النخب الحاكمة من سرقة ونهب واغتصاب وقتل ومذابح بحق الشعب والأسرة وخصوصا الأطفال كما هو حال مذبحة الحولة والقبير وغيرها، وأظن أوضح مثال هو ما تحاوله ازهار السلام في هذا التوقيت وهذا الموضوع لإصابتنا بالحول عن عمد وقصد واصرار من أجل تزييف الوعي
وكل من يحاول أن يناقش ويحاور باسلوب منطقي وموضوعي وبالتالي علمي، حتى يفهم الجميع حقيقة ما يحصل، يدخل أمثالك لحرف الموضوع بأيّة وسيلة ويتم نهش لحمه وعرضه كما تقوم هي به الآن تجاهي، فأي عهر وأية سفالة وأية دناءة تمثله هذه الأساليب؟!!! ومن هو الفيروس الحقيقي الذي يبث السموم والواجب مكافحته في تلك الحالة؟
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2012, 06:50 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

الديمقراطية/الديكتاتورية مبدأ من لا مبدأ له؟!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13773
الشَّعب عندما بدأ انتفاضاته من خلال أدوات العولمة عام 2011 لم يطالب غير الكرامة والحرية والعدالة الإجتماعيّة بالشعار الذي بدأ به أهلنا في تونس الشَّعب يُريد اسقاط النظام والذي أفهمه أنا يعني تغيير الدساتير والقوانين من الصيغة الحالية التي تجعل الشَّعب في خدمة النُّخَب الحَاكِمَة إلى صيغة جديدة وفق مفهوم أمير القوم ونخبته الحاكمة وظيفتها الأولى هي خدمة الشَّعب
وأظن الحاكم الذكي هو من يقوم بتغيير الدساتير والقوانين حسب رغبة الشعب بنفسه وإلاّ سيتم تغييره مع الدساتير والقوانين
وكل هذه الأمور لها علاقة بالأخلاق أو ثقافة الـ نحن وليس لها علاقة بالديمقراطية أو الدولة المدنيّة
ومن يربطها بالديمقراطية والدولة المدنيّة ظلما وعدوانا هو مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة
ولاحظت أنَّ هذا المثقف (ثقافة الـ أنا) في العادة ليس ممّن يشارك في التضحية في انتفاضات أدوات العَولَمَة بل ما لاحظته أنّه في العادة يتقمّص دور معول هدم ممن يتقدم الصفوف فيما يسمى بالثورة المضادة؟!
لأنّه ببساطة يعتبر نفسه من ضمن النُّخب الحَاكِمَة أو ثقافة الـ أنا وليس من عامة الشَّعب أو ثقافة الـ نحن؟!!
ولتوضيح وجهة نظري بمثال عملي أنقل الخبر التالي من جريدة القدس العربي وتعليقي عليه في حينه
راشد الغنوشي: الظواهري كارثة على الاسلام وليس له نفوذ في تونس
2012-06-13
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الغنوشي يتحدث خلال مؤتمر صحفي في تونس


تونس- (ا ف ب): قال راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الاسلامية التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس الاربعاء إن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري يعتبر "كارثة على الاسلام والمسلمين" مضيفا ان "ليس له نفوذ في تونس".
وقال الغنوشي خلال مؤتمر صحافي في تونس ان "ايمن الظواهري كارثة على الاسلام والمسلمين وليس له نفوذ في تونس" وذلك ردا على الدعوة التي وجهها زعيم تنظيم القاعدة في 10 حزيران/ يونيو الى الانقلاب على حزب النهضة.

واضاف "لا نرى أن أيمن الظواهري له نفوذ في تونس، والتيار السلفي في تونس ليس جزءا من القاعدة بل هو جزء من الحالة التونسية".

وردا على دعوة الظواهري التونسيين إلى الانقلاب على حركة النهضة بسبب تخليها عن المطالبة بأن تكون "الشريعة" الاسلامية مصدرا للتشريع، تساءل الغنوشي "ما عملت هذه المؤسسة (القاعدة)؟ فما من مكان دخلته إلا وحل به الخراب. دخلت افغانستان فاحتلت ودخلت العراق فاحتل ودخلت الصومال فخرب"، مؤكدا ان "مشروع القاعدة مشروع لا يبني .. مشروع هدم وحرب أهلية..ولم يأت للاسلام بخير قط".

وكان الظواهري دعا في تسجيل صوتي بثته الاسبوع الماضي مواقع اسلامية التونسيين الى الانقلاب على حزب النهضة قائلا "يا شرفاء تونس ويا احرارها ويا اهل الغيرة فيها لقد سقطت الاقنعة وانكشفت الوجوه. هبوا لنصرة شريعتكم. حرضوا شعبكم على هبة شعبية دعوية تحريضية لنصرة الشريعة وتأييد الاسلام وتحكيم القرآن".

واضاف الظواهري مهاجما قادة النهضة "انهم يبتكرون اسلاما ترضى عنه وزارة الخارجية الاميركية والاتحاد الاوروبي ومشيخات الخليح، اسلام حسب الطلب، يبيح نوادي القمار وشواطىء العراة وبنوك الربا والقوانين العلمانية".

وفي آذار/ مارس الماضي، أعلنت النهضة التي تهيمن على المجلس الوطني التأسيسي تأييدها ابقاء المادة الاولى في الدستور التونسي التي تنص على ان "تونس دولة حرة، مستقلة، ذات سيادة، الاسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها".

ومن جهة اخرى، تطرق الغنوشي الى اعمال العنف التي شهدتها تونس في اليومين الماضيين وتخللها اعتقال السلطات لعشرات من السلفيين، فنفى ان يكون السلفيون في تونس "جناحا عسكريا" للنهضة.

وقال "هذه من أكثر الدعايات سماجة (...) لماذا يحتاج حزب حاكم (النهضة) إلى جناح مسلح؟ إن سلاحنا هو الشرعية والقول ان السلفية جناح مسلح للنهضة كلام لا يستقيم لان السلفية في تونس ليست شيئا واحدا وهناك اختلافات كبيرة بينها".

واعتبر ان "هناك محاولة لتوظيف التيار السلفي لتفجير الساحة السياسية في البلاد" لكنه لاحظ أن "معظم السلفيين أعلنوا أنهم ضد العنف".

وقادت جماعات سلفية مدعومة ببلطجية وخارجين عن القانون أعمال العنف والتخريب احتجاجا على عرض لوحات فنية "مسيئة للاسلام" في معرض نظم الاحد بمدينة المرسى شمال العاصمة.

ودعا الغنوشي "كل التونسيين" الى التظاهر إثر صلاة يوم الجمعة المقبل "للتعبير عن رفض الشعب المساس بمقدساته".

ودانت الرئاسات الثلاث في تونس، الجمهورية والمجلس التأسيسي والحكومة، الاربعاء المجموعات المتطرفة "وتهديدها للحريات" ولكن ايضا "كل مس بمقدسات" الشعب والامة.

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=latest/data/2012-06-13-14-07-20.htm
لوم الضحية عندما تدافع عن حقوقها لن يحل المشكلة يا راشد الغنوشي
والقاعدة كانت نتيجة بسبب الإحتلال السوفيتي والأمريكي بعد ذلك ولم تكن هي السبب في الاحتلال إن كان في افغانستان أو العراق أو الصومال فتأويلك فاسد في هذه النقطة يا راشد الغنوشي؟!
أنا لاحظت أنَّ المُثقف لا يرى إلاّ نفسه والدليل تجده لا يقبل أن تكتب أي كلمة في مواضيعه إلاّ من زاوية النفخ والتبجيل والعمل على إبراز ما يمكن أن تتَّغزُّل بما أنعم به علينا وإلاّ سيعتبره تحرّش أو خروج من الموضوع أو كليشية معادة صدَّعت رأسنا بها، أو كارثة على الأمة؟!
إنَّ مشكلة المؤمنين بالديمقراطية بغض النظر إن كان بصبغة علمانية كما هو حال محمد حسنين هيكل وأدونيس أو اسلامية كما هو حال راشد الغنوشي، هي مفهوم المقاطعة والاقصاء والإلغاء لكل من يختلف معه في الرأي؟!!
وفي أي نظام أخلاقي الغاية لا يمكن أن تُبرر الوسيلة، فالأهداف النبيلة لا يمكن أن تصل لها إلاّ بوسائل نبيلة وإلاّ ستفقد نبالتها على الأقل
هناك فضفضة وهناك رأي والفرق بينهما شاسع،
هناك حرية رأي وهناك حرية نشر الخزعبلات والفرق بينهما شاسع جدا،
ولا يمكن أن تكون حرية الرأي غير مصحوبة بتحمل مسؤولية عن طرح أي رأي بشكل علني،
فالشعب يُريد اسقاط النظام الذي كوّن هذه الثقافة والمثقفين المبنية على ثقافة الـ أنا والتي بسبب ذلك لا انتماء لها ولا احترام ولا تعايش مع الرأي الآخر وخصوصا الذي تختلف معه ولذلك تعمل كل جهدها لإثارة المشاكل معه من تحت الأرض عن عمد وقصد من خلال نشر ما تم نشره من خزعبلات بحجة أن لها علاقة بالفن في المعرض زورا وظلما وعدوانا
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2012, 08:25 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

إلى الدكتور عبد الوهّاب الأفندي: آتني بجملة تؤيد مزاعمك
بقلم/ أدونيس

2012-06-13
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لا أريد أن أناقش مقالة الدكتور عبد الوهاب الأفندي (القدس العربي، الثلاثاء 12 حزيران 2012 ) لسبب أساسيّ هو أنها مجموعة من التأويلات التي ليست أكثر من استيهامات وتخرّصات تقوم على مثل هذا المنطق التحريفيّ: ' فلان يحبّ الليل، إذاً هو مؤيّد للظلام'.
لذلك أقتصر على هذين الطلبين من الدكتور:
أولاً، أرجوه أن يأتيني بجملة واحدة في كل ما كتبته حول أحداث سورية الآن، وقبلها أيضاً، أدعم فيها نظام البعث أو أدعم فيها بشار الأسد شخصيّاً أو أي حاكم آخر. جملة واحدة فقط.
ولست مضطرّاً إزاء كلّ تخرُّص أن أكرر سرد الأسباب التي جعلتني أبتعد عن سوريا منذ أكثر من نصف قرن.
ثانياً، أرجو منه أن يأتيني بجملة واحدة أمتدح فيها الخميني، باسمه الشخصيّ كما يزعم. جملة واحدة فقط.
صحيح أنني حييت ' الثورة الإيرانية ' في وقتها، الثورة لا الأشخاص، كمثل كثيرين من كتّاب العالم في طليعتهم ميشيل فوكو. ليس فقط لأنها كانت ضدّ حكم أمبراطوري، بل لأنها كانت ـ في بدايتها ـ نموذجاً فريداً في تاريخ الثورات من حيث سلميتها، وقام بها شعب بجميع فئاته. وبالأخصّ لأنّ أول مبادراتها كان إقفال سفارة إسرائيل وافتتاح سفارة فلسطين. طبعاً يبدو أن هذا الموضوع لم يعد يعني عند الدكتور وكثيرين من العرب أيّ شيء.
مع ذلك تغيّر موقفي من ' الثورة الإيرانية ' عندما تغيّرت هي، وتحوّلت إلى دولة دينية. بل إنّ هذا التحوّل ونتائجه هو ما عزز اعتراضي القديم على شكل الدولة الدينية. وقد كتبت مقالات حول شكل الحكم في إيران، في مطلع الثمانينيات (في مجلة 'النهار العربي والدولي') محذّراً ممّا سمّيته 'الفقيه العسكريّ'. وكتبت بعدها، كذلك في هذا الإطار، عدّة مقالاتٍ في جريدة 'الحياة' يمكن أن يطّلع عليها الباحثون عن الحقيقة. ولننظر في المرحلة الحاضرة، من فلسطين إلى السودان مروراً بغيرهما، في ما تسبّبت به السياسة القائمة على الدين.
هذه مناسبة لكي أكرر (بإذن من الدكتور وأمثاله) أنني ضدّ دولة تقوم على الدين، وضد رجال دين يتسيّسون باسم الدين، وأنني مع دولة علمانية تقوم على الفصل الكامل بين ماهو دينيّ وما هو سياسيّ وطنيّ واجتماعيّ. وأنني، ضمن هذه الدولة العلمانيّة، مع حريّة المعتقد الدينيّ الفرديّ، أيّاً كان، ومع حرّيّة اللامعتقَد أيضاً. وأنني في المقام الأول مع تحرر المرأة كلّيّاً مما يحول دون أن تكون سيّدة جسدها وسيدة حياتها، وسيّدة مصيرها.
إذا لم يأت الدكتور بما أطلبه منه فهل تكون لديه شجاعة الاعتراف بالخطأ، وأخلاقيّة الاعتذار؟ وإلاّ فليهنأ بأفكاره وآرائه، كمثل قلّةٍ غيره، يخوّنون كلّ تمايز في الرأي، ويفضلون أن يرتعوا في 'حدائق' الشائعات والافتراءات.
شكراً له في أية حال.

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\13qpt898.htm&arc=data\2012\0 6\06-13\13qpt898.htm
الشعب يريد اسقاط النظام الذي كون هذه الثقافة غير الأخلاقية
تريد دليل يا أدونيس؟ إليك الدليل ألا وهو تحريضك لفرنسا بحجة أنها ناقضت مبادئ الثورة الفرنسية في مواقفها تجاه تونس ومصر وليبيا واليمن 2011 هو دعم للأنظمة بطريقة غير مباشرة وللنظام الأسدي بشكل خاص، ثم أي احترام في استخدام مفردات مثل تخرصات وغيره تجاه د. عبدالوهاب أفندي، الكلام العام وبدون تحديد سبب اعتراضك على ما أورده عبدالوهاب أفندي هو نوع من أنواع القدح أو الردح على الأقل من وجهة نظري.
ثم التدخين بالنسبة للمدخن هو مثل العلمانية بالنسبة لمثقف دولة الفلسفة،
والحمدلله في زمن العولمة انتشر مفهوم نشر ثقافة أضرار التدخين،
في انتظار أن ينتشر مفهوم نشر ثقافة أضرار العلمانية،
الدين هو الأخلاق، فعندما تطالب أن تكون السياسة بلا دين يعني أن تكون السياسة بلا أخلاق، السياسة بلا أخلاق هي التي أدت إلى تغوّل السلطة على المواطن واستمرأت إهانته واغتصابه وقتله
وأنقل مقالة د. عبدالوهاب أفندي من جريدة القدس العربي والتي كانت تحت العنوان والرابط التالي
ما بعد الربيع العربي: خريف أدونيس وشتاء الثورات
بقلم/ د. عبدالوهاب الأفندي

2012-06-11
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ربما كانت الحكمة تقتضي أن يلجأ المفكر السوري المهجري علي أحمد سعيد (الشهير ب 'أدونيس') إلى الاختفاء هذه الأيام، خاصة مع تزايد وتيرة وحجم وبشاعة المجازر التي يصر النظام السوري على ارتكابها وهو يعالج سكرات الموت القبيح. ولحق ادونيس ما لحقه من نقد ولعنات كان الرجل الثمانيني في غنىً عنها. ولكن الرجل يأبى إلا أن يعاود الإطلال علينا في تكرار ممل لبضاعته المزجاة، كما فعل هذا الاسبوع حين عنف فرنسا في مقابلة صحافية لأنها، بزعمه، تخون مبادئ الثورة الفرنسية، وتدعم كل الحركات الأصوليّة، وتتعاون باسم حقوق الإنسان مع الأنظمة الأصولية الرجعية بدلاً من العمل على 'دعم التيارات المدنية والديمقراطية والمتعددة، القادرة على إرساء أسس ثورة شاملة، من شأنها إخراج المجتمعات العربية من تخلف القرون الوسطى الى الحداثة'.
ليست المشكلة هنا في أن الرجل نصب نفسه معلماً يدرس الفرنسيين أصول مبادئهم التي يجلهونها ويتجاهلونها، ويحدد لفرنسا مصالحها ومبادئها التي غفل عنها قادتها من يساريين ومحافظين، بل لأنه ناقض نفسه خلال أقل من شهر. فقد كان الرجل يندد في مقابلة تلفزيونية الشهر الماضي بما وصفه باستعانة المعارضة السورية بالخارج، واعتبر هذا، حسب تعبير إخواننا في القاعدة، من الكفر البواح المخرج من الملة. وأكد أنه يرفض الالتقاء بأي من المعارضين الذين يقبلون التدخل الأجنبي. وها هو اليوم يدعو فرنسا للتدخل السافر لدعم التيارات المدنية بزعمه ومحاربة الأصولية!
مهما يكن فإن فرنسا بريئة من دعم التيارات الأصولية براءة الأسد من كل ما يمت للإنسانية بصلة. فقد شهدنا كيف ساهمت فرنسا في تدبيرانقلاب يناير 1992 لمنع الإسلاميين من الوصول إلى السلطة، ودعمت النظام العسكري الدموي بعد ذلك دعماً يخجل بوتين اليوم، وكانت شريكاً كاملا له فيما ارتكب من فظائع. ولكن لا بد من الاعتراف بأن ما ارتكبه النظام الجزائري من جرائم لا يقارن مع ما ترتكبه عصابات الاسد اليوم. صحيح، أن عسكر الجزائر كانوا مسؤولين عن مقتل عشرات الآلاف من الجزائريين. ولكن النظام كان يواجه بالفعل معارضة مسلحة 'أصولية' شرسة، وكان دم الضحايا شركة بين الطرفين المتقاتلين. ولم نسمع قط أن الحكومة الجزائرية دكت المدن على رؤوس ساكنيها، أو تفننت في مجازر الأطفال، أو أن جنودها كانوا يجبرون ضحاياهم على الهتاف بألا إله إلا بلخير أو مدني توفيق.
فرنسا تعلمت الدرس من تجربة الجزائر، ثم بعد ذلك من تجارب تونس ومصر وغيرها، وأهم درس تعلمته هو أن ما يتفوه به أدونيس وأمثاله (وهو عين ما كان يقوله بن علي ومبارك وبقية النفر الكرام) من ان الدكتاتورية هي ترياق ضد الأصولية هو هراء محض. فالأنظمة الدكتاتورية مثل نظام بشار هي افضل دعاية لأي حركة تقف ضدها، حتى لو كانت بقيادة هولاكو. وهذا منطق يقر به ضمناً أدونيس نفسه، لأنه حين يتحدث عن بديل أصولي أوحد لنظام 'الرئيس المنتخب' بشار، يعترف بأن نظام الأسدين، الذي ارتكب الإبادة الجماعية في حق السوريين في الثمانينات باسم القضاء على الاصولية، لم يحقق مثقال ذرة في مجال إضعاف التيارات الإسلامية، وهذا يشكل في حد ذاته مبرراً لكي يطالب أدونيس قبل غيره بسرعة إسقاطه.
ولكن المحير في كل هذا، هو أن النظام 'العلماني المستنير' الذي يزعم أدونيس أنه البديل للاصوليين لا يجد اليوم داعماً (إذا استثنينا روسيا والصين، وهما لا يدعمان النظام، بل يدافعان عن مواقع نفوذ) إلا أنظمة وحركات أصولية، هي حزب الله اللبناني وإيران، وحزب الدعوة بزعامة المالكي في العراق. فهل يا ترى لم يعد في العالم غير هؤلاء من يدعم الاستنارة والديمقراطية والحركات المدنية، بعدما تخلت عن هذه المهمة النبيلة فرنسا وأوروبا وأمريكا؟ أم أن هذا ضحك على العقول من نوع لا عهد للدنيا به؟
في الدفاع عما لا يمكن الدفاع عنه في سورية، يستشهد أدونيس وغيره بسابقة العراق، وكيف أن التدخل الأجنبي هناك جلب من الدمار ما جعل البعض يتحسر على أيام صدام. ويزيد هؤلاء فيشيرون إلى ليبيا، حيث نالها من الفوضى ما نالها بعد تدخل أجنبي لإسقاط طاغيتها. ولا نريد هنا أن نستعيد الانتقادات التي وجهت إلى أدونيس بأنه في الواقع أيد التدخل الأجنبي في العراق (وهو في هذا يقف مع أحبائه في دمشق وطهران، ممن ساهموا في حصار العراق والحرب عليه، وهذا بدوره يؤكد دلائل مزعجة على تحيز طائفي من شخص يدعي الإلحاد، ولكنه ينظم القصائد في مدح أية الله الخميني، فيجمع الحسنيين: الطائفية والإلحاد، مع نافلة محبة الدكتاتورية). ولا نريد كذلك أن نتوقف عند مسألة أن أدونيس وأضرابه لم يعترضوا على التدخل الفرنسي-الغربي في الجزائر، بل هللوا له، ووجهوا الاتهام لضحايا القمع. (أذكر في هذا المقام أنني كنت أحضر مؤتمراً دولياً في الولايات المتحدة غداة انقلاب عسكر الجزائر على الديمقراطية، حيث انتقد ممثلا لأحد المعاهد القومية المهتمة بالديمقراطية منتقداً تأييد الإدارة الأمريكية للإنقلاب على الديمقراطية. وبعد إلقاء الكلمة كنت شاهداً على جزء من تبادل حديث بين الرجل وشخصية عربية كانت للأسف شخصية سودانية وذات خلفية قانونية- انتقدت فيه مواقفه. وقد تقدم الرجل بعد ذلك بمداخلة أخرى تراجع فيها عن انتقاد الموقف الرسمي، وقال إن البعض 'صحح' معلوماته!).
أقول سأعرض عن كل هذا، بل سأذهب خطوة أخرى، وأؤيد من يشعر بالقلق من تطور الأحداث في كل الدول التي انتقلت من نير الدكتاتورية إلى فضاء الحرية، من العراق إلى تونس فمصر وليبيا واليمن. فكل هذه الدول شهدت تدهوراً في الأوضاع الاقتصادية وكثيراً من الفوضى والانفلات الأمني. وهناك الكثير من عدم وضوح الرؤية والتشرذم حول الانتماءات الضيقة والمصالح الذاتية لهذه الفئة أو تلك. بل شهدت معظم هذه الدول عمليات 'ابتزاز' للدولة والمجتمع، إما من حملة السلاح، أو من اصحاب المصالح ممن يكثرون من 'الاعتصامات اوالإضرابات حتى يحصلوا على مزايا دون غيرهم من أفراد الشعب.
ولكن السؤال المطروح هو هل هذه المشاكل نتجت من نيل الشعوب لحريتها أم هي نتاج لطول فقدانها؟ لا بد أولاً من التفريق بين ما شهده العراق من احتلال أجنبي، وما شهدته الدول الأخرى من ثورات. فالإشكالية لم تكن الدور الأجنبي، بل طبيعته. ذلك أن الدور الأجنبي في العراق لم يختلف كثيراً عن انقلاب الجزائر، بل حتى عن انقلاب البعث في العراق، من حيث قيام قوات مسلحة (أجنبية أو وطنية بدعم أجنبي أو بدونه) بإسقاط الحكومة القائمة والاستيلاء على السلطة بالقوة. وبحسب هذا التوصيف، فإن ما وقع ويقع في كل من العراق والجزائر لا يختلف عما تشهده سورية حالياً من اقتتال، وشهده العراق قبل الاحتلال ويشهده السودان. ففي كل هذه الحالات، هناك حكومة دكتاتورية تحكم الناس بقوة السلاح، وتواجه مقاومة مسلحة من بعض طوائف الشعب. إذن فالإشكال لا يتعلق بإتاحة الحرية، بل بفقدانها.
بنفس القدر فإن إشكاليات ما بعد الدكتاتورية هي بدورها من ثمارها المرة. ذلك أن الحكم القمعي الاستبدادي (والاستعماري) يخلق تشوهات وانقسامات منكرة في المجتمعات من أجل البقاء في الحكم. ففي كل من العراق وسورية غلف حكم البعث استبداده بشعارات 'قومية'، ولكنه استخدم أقبح الوسائل الطائفية من أجل البقاء في الحكم. وبنفس الطريقة اخترعت الأنظمة الأخرى، حتى في البلاد التي لا توجد فيها طوائف، مثل تونس وليبيا ومصر، تصنيفات قسمت الناس شيعاً وطوائف، وهي انقسامات تعمقت بقيام أزلام النظام من 'ثوريين' أو رجال أمن أو أنصار 'الحزب الحاكم' بارتكاب الفظائع في حق الناس، مما يولد الحقد ورغبة الثأر.
ويكفي أن ننظر إلى ما تشهده سورية حالياً من قيام جيش النظام بارتكاب المجازر، وممارسة ميليشياته لجرائم الحقد الطائفي، والتفنن في إذلال المواطنين، لندرك مساهمة أنظمة الاستبداد في تخريب نسيج المجتمعات وتسميم علاقات مكونات الشعب بعضها ببعض. فمثل هذه الممارسات لا يمكن إلا أن تولد روح الانتقام وتجعل التعايش مستحيلاً. ولعل أطرف ما في الأمر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استشهد في معرض تبريره لفظائع الأسد وزبانيته بمصير الصرب في كوسوفو وكرواتيا، وما تعرضوا له من تشريد لم يتعاطف فيه معهم أحد. ولعل السيد لافروف نسي أن السبب هو أن الصرب كانوا من بدأ، مثل إخوانهم في بعث الأسد، العدوان والانتهاكات، والبادي دائماً هو الأظلم، ولا يحق له أن يشكو. ولعل الوزير 'السوفييتي' لا ينسى أن روسيا قد مارست في حق الألمان بعد الحرب أسوأ أنواع الانتهاكات دون ان يسائلها أحد، بما في ذلك الإشراف على التطهير العرقي قي حق قرابة اثني عشر مليون ألماني من شرق أوروبا، مات منهم مليونان ونصف أثناء هذه العملية.
ولكن هذا لا يعني أن يستسلم الناس لهذه النزعات، لأن هذا يعني انتصار الاستبداد بأثر رجعي. فالتحدي أمام الثورات يتمثل في رفض استصحاب التخريب الذي مارسته الأنظمة الاستبدادية في حق المجتمعات، والسعي إلى معالجة الخراب بدلاً من التعايش معه. وقد قطعت الثورات شوطاً كبيراً في هذا الخصوص، لأن نجاحها استند أساساً على توحد الشعب ورفض التقسيمات التي أراد الطغاة فرضها. وقد مارست الثورات الكثير من التسامح في حق أنصار الأنظمة المنهارة، حتى كثير ممن ارتكب الكبائر منهم. وقد تميزت أنظمة ما بعد الثورات بالقبول بالتعددية والتمسك بالديمقراطية وحكم القانون. هذا لا ينفي وجود تجاوزات، من أسوأ تجلياتها ما تشهده ليبيا من تغول للمجموعات المسلحة التي تمارس الابتزاز باسم كتائب الثوار، وتتاجر بدماء الشهداء وتضحيات ونضالات الثورة. ولا بد من وضع حد لمثل هذه الممارسات حتى لا تتحول الثورة إلى ضدها، وحتى لا يجد أنصار الاستبداد ما يدعم مزاعمهم الباطلة.
ولكن الدرس من كل هذا ليس هو ما استخلصه السيد أدونيس في خريف أيامه، أي أن استمرار الدكتاتورية والقمع والتطهيرالعرقي هي الضمان لتحقيق 'الاستنارة'. بل الدرس هو ما استقاه لافروف بصورة غير مباشرة، وهو أن من مصلحة أزلام النظام قبل غيرهم أن يقف القتل قبل فوات الأوان. فعلى الأقل كان للصرب موطن يهربون إليه بعد ارتكاب فظائعهم. ولكن إلى أين يلجأ شبيحة الأسد بعد أن دمروا وطنهم أو كادوا؟ إلى فرنسا بصحبة آية الله أدونيس؟

' كاتب وباحث سوداني مقيم في لندن

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=data\2012\06\06-11\11qpt699.htm













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 06-14-2012 الساعة 01:29 PM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2012, 05:46 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

المشكلة الجنسية والخطاب الاسلامي
مجتمعات تتجاهلها علنا وتتطرف فيها سرأ:
بقلم/ محمود أبو فروة الرجبي

2012-06-14
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الجنس من القضايا التي يجب عدم الخوض فيها بشكل علني في المجتمعات الإسلامية، بينما يتم التطرق إليها بشكل مبالغ فيه في الجلسات الخاصة، والسرية، ويتم اشباعها بحثاً، ومناقشة في جلسات الرجال، أو النساء، دون التجرؤ وطرحها بشكل علني، مما يؤدي إلى عدم تطوير التعامل معها بشكل نافع.
علينا الاعتراف اننا نعيش في مشكلة كبيرة في مجتمعاتنا نتيجة وجود مشكلات جنسية عديدة، فهناك عدد من الإشكاليات التي لم يتمكن الفقهاء المسلمون، وعلماء الاجتماع، والنفس، والمربون من معالجتها بشكلٍ جيد، وفيما يأتي بعض المشكلات، والتساؤلات التي تحتاج إلى جرأة في مناقشتها، والالتفات إليها، ومنها على سبيل المثال:
أولاً: إشكالية تأخر سن الزواج، والكبت الجنسي التي يعاني منه الشباب والفتيات، وكذلك عدم قدرة المطلقة، والأرملة على المبادرة في طلب الزواج، وانسداد أفق المجتمع أمامها في هذا المجال، وما هي الحلول الآنية، والدائمة لهم، ولهن.
ثانياً: إشكاليات الفتاوى المتناقضة، والمتضاربة، حول قضايا لها علاقة بالجنس بشكل مباشر أو غير مباشر، مثل: الزواج بنية الطلاق، العادة السرية، الشبق الجنسي، زواج المتعة، الزاج العرفي، الأشكال الجديدة للزواج، العلاقات الناقصة التي تمارس في بعض الجامعات العربية بين الشباب والبنات، والتي يعبر عنها بالجنس الآمن، الجنس على الهاتف، زنا المحارم، التحرش الجنسي، وغيرها من القضايا.
ثالثاً: إشكالية المرأة المتعددة، والتي تشبه الرجال في عدم القدرة على العيش مع رجل واحد، وكذلك عدم تعليق الفقهاء على بعض الأبحاث والنظريات التي تعزو الخيانة الزوجية، والشبق إلى جينات معينة في الإنسان، لما ينعكس هذا في طريقة توصيف عقاب المجتمع لمن يفعل هذه المحرمات، وهذا يحتاج إلى تفصيل في مقال لاحق.
رابعاً: إشكالية الاختلاط، والخلوة الشرعية، وما ينتج عنها من إشكاليات، مع تطور المجتمع، ووجود مجالات أصبح الاختلاط فيها قائم بحكم الواقع، وكذلك حدود الخلوة الشرعية في سيارات الأجرة، والتكسي على سبيل المثال لا الحصر، وهل يجب ان يتم الفصل بين النساء والرجال تماماً في المجتمع كما يحلم بعض أعضاء الجماعات الإسلامية، وهذا شبه مستحيل، ويحتاج إلى تكاليف هائلة قد لا تستطيع دفعها أغنى دول العالم.
خامساً: وسائل التكنولوجيا الحديثة، وتأثيراتها على الأخلاق العامة، والإشكاليات التي تنشأ عنها.
سادساً: العلاقات الزوجية، وانتشار العجز الجنسي، وأشكاليات غرفة النوم لدى المتزوجين.
وأمام هذا الكم الهائل من المستجدات، يقف كثير من الفقهاء مشدوهين، غير قادرين على التصرف، بينما يقوم آخرون بالتصدي لما يحصل من خلال رفضه لها بشكل تام، وهذا هو الضعف بعينه، بينما يلجأ بعض الشباب والفتيات في المجتمع إلى الفتاوى القديمة التي تبيح لهم بعض العلاقات، والتي حرمت خلال التاريخ الإسلامي.
وآخرون يرفضون حتى مجرد الحديث في هذه المواضيع على أساس انها من الترف الفكري، ومن يحاول الخوض فيها إنما يساعد الغرب، والمنظمات الأجنبية في الدخول إلى المجتمعات العربية المسلمة الفاضلة، التي لا ياتيها الباطل من بين يديها أو خلفها.
وكما قيل في الإدارة فإن عدم حل المشكلات يؤدي إلى انفجارها على شكل أزمة لا يمكن التعامل معها، فإنه لا بد لنا من طرق الجرس، مع وضع بعض الاقتراحات التي قد تساعد في فهم المشكلات أكثر، أو تساهم في وضع العربة على سكتها الصحيحة.
أولاً: يجب ان يقوم العلماء مجتمعين، من خلال المجامع الفقهية بمناقشة هذه القضايا المستجدة بعيداً عن الأحكام المسبقة، والتقليد الأعمى للقدماء، ومن المهم كذلك توصيف أي حالة مستجدة بشكل صحيح، لأن التوصيف الخاطئ يؤدي إلى حكم خاطئ.
ثانياً: يحتاج كثير من العلماء المسلمين إلى فهم الواقع، والاختلاط مع الناس وفهم نفسية المرأة، وما هي احتياجاتها الحقيقية، وكذلك معرفة التغيرات التي طرأت على المجتمع، والنظر إليها من خلال الرؤية الحديثة الواقعية، وليس بأعين القدماء، والمشكلة الحقيقية التي نعاني منها ان معظم علماء المسلمين يعيشون في برج عاجي، ولا يعرفون شيئاً عما يحصل في المجتمع، لذلك تخرج فتاواهم ضيعفة، بعيدة عن الواقع، وغير ملبية لاحتياجات الناس.
ثالثاً: يجب النظر إلى المرأة على انها كائن حي، وإنسان، وانها مثل الرجل لديها احتياجات، ومشاعر، وانها ليست مجرد شيء، أو سلعة، أو تابع يدور في فلك الرجل، ويجب إدراك التغيرات التي طرأت على الكون، وإزالة الأفكار القديمة التي تحتقر المرأة، وتعتبرها رجساً من عمل الشيطان، وكذلك تحرير السنة النبوية من الأحاديث الموضوعة، أو تلك الصحيحة التي صححت من أجل إرضاء العقلية الذكورية لبعض المسلمين، وهذا يحتاج إلى ربيع ديني شامل، يضع الأمور في موازينها.
رابعاً: من المهم إعادة النظر في طريقة التربية الجنسية لينشأ الشاب، والفتاة بطريقة صحيحة بعيداً عن الشذوذ والانحراف، وتجربة بعض الدول العربية التي تمنع أي اختلاط بين الرجال والنساء، مائلة أمامنا، إذ انها أدت إلى انتشار الشذوذ الجنسي، والممارسات غير الأخلاقية، وزنا المحارم، وفي الوقت نفسه فإن الانفتاح الشديد يؤدي إلى النتائج نفسها تقريباً.
خامساً: من الضروري مراجعة الفقه الإسلامي، وعرضه على القرآن الكريم، وصحيح السنة النبوية، وتنقيته من الذكورية (المقصود بها ما جاء به نتيجة جهود فكرية للعلماء المسلمين، وهي عملية بشرية تخضع للصح، والخطأ).
فعندما تقرأ بعض الأحكام الفقهية حول مسائل معينة، خاصة إذا كانت متعلقة بالجنس، تفاجأ بالذكورية الهائلة بها، وباستبعاد المرأة أو معاملتها وكأنها أداة متعة، وليست إنساناً كاملاً لديه احتياجات، ومشاعر، ولعل الإشارة إلى غياب المرأة عن الحياة الاجتماعية، واقتصارها على الرجل في مراحل طويلة من التاريخ الإسلامي، وكذلك عدم وجود فقيهات مستقلات قادرات على فهم النصوص بشكل صحيح ومجتهد، والوصول إلى فقه متوازن لا يخالف القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة.
سادساً: يجب أن يمتلك الفقهاء الشجاعة الكافية للوقوف في وجه الأحكام الاجتماعية التي تخالف الدين، ولعله من المفيد الاعتراف ان بعض الفقهاء ودون وعي منهم يضعون العادات والتقاليد أولاً، ثم يلجأون إلى الأدلة الشرعية، وهذا فيه ظلم كبير لكل مكونات المجتمع.
ومن المجدي أيضاً في هذا المقام تغيير مفهوم الجنس في عقول الناشئة، وعدم تربيتهم على (تنجيسه)، و(شيطنته) حتى وان كان في الحلال، وجعله من الأمور السيئة التي يجبر المرء على القيام بها والانتقال من المفهوم الديني غير الدقيق الذي يعتبر الجنس وسيلة للانجاب، وليس للمتعة، كما هو حاصل في الواقع، وهذا كله ناشيء من فهم خاطئ للدين، ومن المهم أيضاً إشاعة مفهوم الحب بين الناس، وإعادته إلى الحياة الزوجية، والحياة بشكل عام، وكذلك الحث على احترام المرأة في مؤسسة الزواج، وتعريف القوامة بمفهومها الحقيقي البعيد عن الذكورية، وإزالة التسلط الذكوري من الحياة الزوجية.
وبعد، هذه بعض الاقتراحات التي قد تساعد في حل المشكلات العميقة التي يعاني منها المجتمع، وإذا أدركنا اننا نعيش في عالم غريب، ومتناقض، وان الانحلال الأخلاقي ينتشر بشكل هائل، وان وسائل التكنولوجيا الحديثة ساهمت في نشره بشكل غير مسبوق، فلا بد الا ندفن رؤوسنا في الرمال، وان نتعامى عما يحصل حولنا، ولعل الوقت الذي يأتي ونناقش فيه مشكلاتنا بواقعية بعيدا عن الأقنعة الكاذبة يكون قريباً.
* كاتب وإعلامي أردني. لَهُ عدد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية، وَمقال أسبوعي في صحيفة يومية أردنية.

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\14qpt972.htm&arc=data\2012\0 6\06-14\14qpt972.htm
المثقف واسلوب البرج العاجي أو القوقعة لن تجعل له علاقة بالواقع
أن تقول عن الأبيض أسود ومن ثم تصدر وجهة نظرك على الأسود، هذا لن يجعل اللون الأبيض أصبح أسودا ولا أصبح لوجهة نظرك أي علاقة بالواقع من جهة أو بالصواب من جهة أخرى،
فكل ما طرحته أشياء لها علاقة بالإنسان من يوم وجد على الأرض، ولم تأت بأي شيء جديد اللهم إلاّ سطر واحد عن وسائل الاتصال الحديثة دون الخوض في تفاصيل ذلك،
وكل ما طرحته يتم مناقشته في كل عام وعقد وقرن إن لم تكن أنت تابعت ذلك فهذا لا يعني عدم حدوثه،
والإعلام الرسمي الأردني يتم الشكوى منه بأنّه اعلام لا ارتباط له بالواقع مثله مثل أي اعلام رسمي آخر، ربما بسبب عقلية المثقف الذي يتحكم في سلطة القرار، والظاهر تم اختياره من نوعية الجالس في البرج العاجي أو القوقعة ؟
ربما على الأقل حتى لا يُزعج النخب الحاكمة بمشاكل الواقع، والتي يعاني منها المواطن في الإعلام الرسمي، ويتم تفريغ الإعلام الرسمي فقط لتلميع صورة النخب الحاكمة والتغزل بها؟!
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2012, 07:04 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

دعوة إلى الحوار وحقن الدماء
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8076

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجائي كامل نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الاستاذ ياسر طويش المحترم

السلام عليك ورحمة الله وبركاته
دعوة لانتفاضة الحجر السلمية
دعوة للسلم الاجتماعي
دعوة للتغيير من اجل الاصلاح وليس للتغيير فقط
دعوة لحرية واسعة تحقق للجميع المشاركة
دعوة لتداول السلطة وعدم البقاء على رئيس واحد لمدة زمنية محددة

تحياتي وكل التقدير

يا رجائي كامل قالت العرب قول رائع ينم عن حكمة قلَّ نظيرها ألا وهو وفق الصيغة التي كرّرتها، الأثر يدل على المسير، والبعرة تدل على البعير، ألا يدل هذا الكون على خالق جبار عظيم
ولذلك من وجهة نظري أنَّ الخطوة الأولى نحو الإصلاح هي باعتماد لغة ذات مصداقيّة صريحة وشفافة وهذه لا يمكن أن تتم بواسطة أقنعة أو تقية أو غاية تبرر وسيلة أو فلسفة مبنية وفق مبدأ أنَّ هناك علم ظاهر وعلم باطن لا يحيط بكليهما إلاّ النُّخب الحاكمة أو بمعنى آخر خلاصة العقل (الرَّب)
متى ما تلتزم يا رجائي كامل بالاشتراك باسم واحد في أي موقع، وقتها يكون هناك أمل منك في الإصلاح من التغيير، الذي يمكن أن نتوقعه ممّن يؤمن أن تكون الفلسفة وما يتم اشتقاقه منها مثل الديمقراطية/الديكتاتورية وسيلة للحكم وإلاّ سيكون كل ما تقترحه هو أحد طرق الفتن التي تشعلها في المواقع لإغتيال كل من تختلف معه في الرأي على أتفه الاسباب بطريقة مباشرة أو غير مباشرة كما لاحظتها من خبرة تعاملي معك ومع محمد شعبان الموجي وبقية الشلّة على الأقل من وجهة نظري؟!!
وهناك تفاصيل كثيرة تجدها تحت العنوان والرابط التالي لو أحببت الاستزادة
الديمقراطية/الديكتاتورية مبدأ من لا مبدأ له؟!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13773
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 05:16 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

كيف سال الدم السوري, وكيف بدأت الثورة السورية. نقل/ غازية منصور الغجري
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=9743
أظن عملية نقل هذا الموضوع تمثل لنا مفهوم الببغاء من جهة ومن جهة أخرى خصوصا بالنسبة لما ورد في محتوى الموضوع من خزعبلات تمثل لنا كذلك
من هو الدجال أو من يصنع الفرعون أو الإسطورة
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14019
أنا مع المقاومة وحريّة الرأي والتعدّدية والإنتخابات ولذلك أنا ضد الديمقراطيّة، لماذا؟
كفى متاجرة بدماء الناس، كفى هتك الأعراض، كفى سلب الأموال، كفى استعباد الناس، كفى تشويه كل شيء ناجح ومضيء ومفخرة للعرب، كفى تشويه الحقيقة للدفاع عمّن هو لا يريد احترام نفسه أصلا، فهو لا يعترف بمسؤوليته عن أفعال جيشه وقوات أمنه؟!!! فأريد أن أفهم ما معنى الرئاسة وتحمّل مسؤولية القيادة إذن؟!!
إن أراد النظام ونخبته الحاكمة احترام نفسه عليه أن يعترف بأن هناك شعب يمكن أن يكون له رأي، ويجب أن يُحترم وخصوصا لو كان مختلف
ما الدليل أن هناك مصور ايطالي بهذا الاسم أصلا، وأنه ذهب إلى العراق وصور ذلك؟ هل نسيتم التكذيب الأول لتعذيب أهل سوريا والتكذيب في وقتها أتى على سيرة العراق كذلك وأن قوات الأمن السورية هي قوات البيشمركة الكردية؟!!!
وما الدليل لو كان موجود مثل هكذا مصور أنه قال ما قالته وسائل الإعلام الرسمية؟
كما هو حال هذا الموضوع بخزعبلاته فلا يوجد اسم وأين ومتى تم ذكر ذلك وهذا يوضح مستوى الأمانة والمصداقية لديكِ
يا غازية منصور الغجري كفى دجل واختلاق خزعبلات لإهانة العرب والمسلمين بشكل متعمد ومقصود فهذه ليست المرة الأولى بالنسبة لك أنت بالذات
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 06:29 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

مؤامرة جهنمية يعدها الإخوان المسلمون فى مصر نقل/ غازية منصور الغجري
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17544
غازية منصور الغجري تمثل الفتّانة التي تعمل على نشر الفتن من خلال اختلاق فضائح كاذبة فيما تفتريه زورا وظلما وعدوانا على كل من تختلف معه على اتفه الاسباب في كل مكان تتواجد فيه كما هو حال هذا الموضوع بداية من عنوانه
فهي لا ترتاح إلا بنقل القيل والقال وبدون أمانة في النقل من أين ولا من قال مما يعمل على إثارة الفتن من تحت الأرض
أنت وهمساتك في آخر ما تنقليه كالببغاء من خزعبلات والتي تمثل فحيح الأفاعي من وجهة نظري على الأقل
كفى مسخرة وتهريج يا غازية منصور الغجري كفى دجل واختلاق خزعبلات لإهانة العرب والمسلمين بشكل متعمد ومقصود فهذه ليست المرة الأولى بالنسبة لك أنت بالذات
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2012, 05:10 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غازية منصور الغجري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
لاقليل أدب في واتا إلا أنت ...أيها المعتوه
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غازية منصور الغجري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
أيها السفيه تأدب
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غازية منصور الغجري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
تأدب ياوقح
قالت العرب قول رائع ينم عن حكمة قل نظيرها ألا وهو كل إناء بما فيه ينضح، فإن كان هناك معتوه وقليل أدب إلى درجة من الوقاحة لا يستطيع منافسته فيه أولاد الشوارع فهو أمثالك يا غازية منصور الغجري
والتي لاحظت لا يتوان عن التعريض بشرف وعرض النساء قبل الرجال بلا خجل ولا حياء ولذلك أقول
ملعون أبو هكذا ثقافة
ملعون أبو هكذا وطنية
ملعون أبو هكذا قومية
لا تجد إلاّ اسلوب الافتراء والكذب من أجل التشويه والتخوين وسيلة للدفاع والتغطية على جرائم النخب الحاكمة
وأظن ما نشرته تحت العنوان والرابط التالي اليوم أفضل دليل على ذلك
اعترافات آلاء مازن مورللي المعروفة بـ بنان الحسن مراسلة قناة الجزيرة باللاذقية بقلم غازية منصور الغجري
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17554
ألا سحقا لك ولميثاق الشرف الذي تضعيه في توقيعك زورا وظلما وعدوانا يا أيتها الدجالة والنصابة والمفترية غازية منصور الغجري
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2012, 06:27 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبد الله إبراهيم الشرع المنتدى : القضية السورية
افتراضي

كيف يقبل ضميركم لو كان عندكم ضمير يا ياسر طويش ويا غسان إخلاصي ويا محمد برجيس أن نتعامل باسلوب عفى الله عمّا سلف مع أمثال هؤلاء من متخصصي تزييف الوعي بالافتراء والكذب والدسائس لتشويه كل ما هو جميل بنا؟
فقهاء الناتو والمارينز الاميركي بقلم/ اعيان القيسي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17580
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الى متى تبقى ساقط ابن ساقط كلب ايراني
سا فل تتهم ابن العراق وضابط
قومي بابشع التهم الرخيصة عربي

انت سافل وابن زنا كونك تتهمني بهذه التهم الشنيعة
أشكرك يا اعيان القيسي على هذه المداخلة كدليل عملي لتوضيح الفرق بين المقاوم (الشَّعب) واساليبه الأخلاقية
وبين البلطجي أو الشَّبِّيح (المثقف الببغائي ممن يعتبر حاله من النخب الحاكمة) واساليبه غير الأخلاقيّة

ما الفرق بين المقاوم وما بين البلطجي/الشَّبِّيح؟!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13845
ما لاحظته أنا هو أنَّ حرية الرأي شيء وحرية نشر الخزعبلات كما هو حال هذا الموضوع لأعيان القيسي بعنوانه ومداخلاته فيه شيء آخر
كما أنَّ المقاوم شيء والبلطجي أو الشبيح شيء آخر
ومن لا يستطيع التفريق بينهما انسان لديه ضبابية لغويّة واضحة إن لم يكن مصحوبا بجهل لغوي كما هو حال غالبية مثقفينا،
ثم أنَّ استعباد المواطن أو تطويعه للطاعة العمياء للنُّخب الحَاكِمَة بغض النظر إن كانت بقطب واحد أو متعددة الأقطاب من خلال مبدأ نفّذ أولا ثم ناقش إن سمحنا لك بذلك، هي المهمة الأساسية لأجهزة الأمن والإعلام (اعيان القيسي وغازية منصور الغجري واسماعيل الناطور ويسري راغب شراب) في الدولة القُطرية الحديثة (الدولة القوميّة بركائزها الثلاث الحداثة والديمقراطيّة والعلمانيّة) كما أرادتها الثورة الفرنسيّة والتي على اساسها تم إنشاء نظام الأمم المتحدة، ومن وجهة نظري هذه هي الديمقراطية/الديكتاتورية وأي نظام يعطي للنَّخب الحَاكِمة حق النَّقض أو الفيتو من أجل فرض الهيبة كما هو حال مجلس الأمن في الأمم المتحدة.
ولذلك من تعوّد السمع والطاعة والترويج لأي رأي يُصدره الملك أو الرئيس أو الأخ القائد أو الرمز أو الصنم بدون أي تمييز هل هو منطقي أو موضوعي ناهيك أن يكون له أي علاقة بالعِلم أو الحِكمة:
من المؤكد لن يستطيع أن يكون له رأي خاص به، بل يحتاج دوما إلى من يقلّده،



ومن المؤكد لن يستطيع التعايش في أجواء يكون فيها أكثر من رأي لأنّه لا يستطيع التمييز أيّهم أفضل من الآخر، ولماذا؟!!!



فلذلك من المنطقي أن اعتبر تلك الأجواء غير صحيحة، كما هو حال رأي مثقف دولة الفلسفة بشكل عام في الأوضاع الآن بعد تحطيم حاجز الخوف عند الشعب فأدّى إلى هروب زين العابدين بن علي وغيره من الحكام في كل من تونس وليبيا ومصر واليمن وغيرها
قالت العرب البيّنة على من ادعى واليمين على من أنكر
أنت يا اعيان القيسي تدعي زورا وظلما وعدوانا بسبب مفاهيمك الحزبية والأمنية والإعلامية، التي تحارب العفّة والعائلة والعشيرة على الأقل لكي تضمن ولاءك للنخب الحاكمة، فلذلك تعتبر الشَّعب وخصوصا المقاوم منه هو أبناء زنى فعليك أن تُثبت ذلك
وإن لم تُظهر إثباتك فأنت انسان خبيث عديم الأخلاق وبلا دين ولا حتى ضمير
كفى زندقة وحملات مسعورة يا عبيد النظام للتحرّش بعلماء المسلمين إن كان بالنسبة للد.يوسف القرضاوي أو غيره لتشويه صورتهم وسمعتهم وأخلاقهم زورا وظلما وعدوانا فقط لأنهم قالوا كلمة حق لا تتساوق مع مصالح النخب الحاكمة، وخصوصا لو أنها لصالح حقوق أهلنا في سوريا أو ليبيا أو العراق أو فلسطين أو غيرها
كفى مسخرة وقلّة أدب يا جاهل،
كفى عند وبإصرار يدل على غباء منقطع النظير يا سفلة وعديمي الأمانة والشرف والأخلاق
الله ينتقم منكم على كل أفك وكذب وافتراء في الدنيا قبل الآخرة

هل هناك فرق بين اساليبكم عن اساليب قوات الاحتلال في العراق أو العملية السياسية الديمقراطية وما تنشره وسائل اعلام
نوري المالكي أكبر حليف للنخب الحاكمة في سوريا بشار الأسد ولذلك تجد الرسائل الإعلامية التي يتم فرضها عليكم لتسويقها كما هو حال ما نشرته في هذا الموضوع بطريقة مباشرة أو غير مباشرة هي لتبييض صورة حزب الدعوة في العراق بالإضافة إلى إيران،
فثقافته وثقافتك يا اعيان القيسي لا تفهم معنى الحوار إلاّ من زاوية النفاق فحوارك إما كذب من زاوية المجاملة أو كذب من زاوية الافتراء راجع كل ما نشرته من مداخلات ومواضيع بخصوص الدفاع عن النخب الحاكمة في سوريا أو ليبيا
أتحدى أن أجد لك أي مداخلة أو موضوع فيه أي شيء من المصداقيّة،


ومن وجهة نظري هذه نتيجة طبيعية لثقافة العصمة والتقية والتأويل بلا اسس لغوية أو معجمية
مداخلتك المقتبسة تمثل ثقافة اعيان القيسي الحقيقيّة ومفهومها لمعنى الحوار إن كان أنت أو النخب الحاكمة؟!
وما الفرق بين ثقافتك واسلوبك واسلوب يسري راغب شراب أو ازهار السلام أو غازية منصور الغجري أو اسماعيل الناطور؟!!
راجع كل ما نشره كل منكم ستجده متطابق نقل ببغائي مع إضافة فحيح الأفاعي لزيادة الفتن لتشويه كل ما هو جميل بنا،
وخصوصا ما له علاقة بمقاومة الظلم والاستعباد والاستبداد بكل أنواعها،
وأولها السلمية منها،
لا فرق بينك وبين محمود عباس ومحمد دحلان المسؤول المباشر ليسري راغب شراب (وائل يسري ورجائي كامل ويسري مصطفى وغيره من الاسماء المذكرة والمؤنثة التي تعود التسجيل بها) فكل منكم يمثل وجه من عملة العلمانية والديمقراطية والحداثة
وهذا هو سر عدائكم لكل شيء له علاقة بالعرب والإسلام
ولذلك أنا رأيي أنَّ
ناقل الكفر ليس بكافر، ولكنّه مُثَّقَّف ببغائي، ومسبّب للفتن، ولذلك
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13781
الشَّعَب يُريد اسْقَاط المُثَّقَّفَ الرَّدَّاحِيِّ السُّوقيِّ المُبتَذَلِ، لماذا؟
http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=14282
لأنه يجب أن يكون هناك فرق بين لغة الإصلاح وبين لغة الإفساد؟!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13796
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
عبدالله،الشرع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفقة تبادل الأسرى والمعتقلين الشبيحة يثورون ضد النظام ياسر طويش القضية السورية 1 01-12-2013 08:36 AM
حديث القدس = توزيع الأدوار بين المسؤولين الاسرائيليين الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 04-06-2012 10:26 PM
اغنية احنا العربي الي ما ماتت فينا الحامية /قناة المنار الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 4 10-05-2011 03:01 AM
المقابلة الكاملة للرئيس الأسد مع قناة المنار .. ناصر عبد المجيد الحريري الإذاعة و التلفزيون 3 02-10-2011 05:53 AM
الرئيس الأسد و " ماذا بعد " اليوم على قناة المنار اللبنانية . ناصر عبد المجيد الحريري الإذاعة و التلفزيون 2 02-10-2011 05:51 AM


الساعة الآن 01:48 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com