.............
 

آخر 12 مشاركات
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي الرئيسية  e   'سائرون' تزيد... ياملك السلام اعطينا سلامك ،،...... >> خطيب جمعة طهران (محمد علي موحدي كرماني) في خطبة اليوم...
اغتيال الشاعر الاحوازي الشاب حسن ناصر الحيدري على ايدي... أطلاق النار على المتظاهرين في ضفة دجلة من زورق لميليشيات... لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د....
لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د.... تاريخ الدولة الكلدانية (قبيلة كلدة الآرامية) ج الأخير العراق: متظاهرون يدافعون عن الساحات «باللحم الحيّ»… و319...
قصارى القول - فائق الشيخ علي: تفاهم إيراني أمريكي على تدمير... 10:39 Läuft gerade قصيدة مدويه لشاعر عباس جيجان مع الفنان... من قصائد والدي الشهيد الحي لطفي الياسيني / فلسطين الياسيني


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية السورية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-10-2013, 09:06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

المنتدى : القضية السورية
Icon41ديوان أليكتروني لشعراء الثورة السورية

تعتزم الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
إصدار ديوان أليكتروني لشعراء الثورة السورية

يمكن لأي شاعر المشاركة بقصيدة أو أكثر, في غضون 60 يوما من تاريخه
مع مراعاة التدقيق اللغوي,والتشكيل قبل النشر هنا على هذا المتصفح

وإنها لثورة حتى النصر والتحرير












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2013, 12:05 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.50 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : القضية السورية
افتراضي

تسلم بارك الله فيكم












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2013, 04:09 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الشاعر محمود مرعي
اللقب:
د.شاعر وعروضي( المشرف العام ) الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 276
المشاركات: 185
بمعدل : 0.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر محمود مرعي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر MSN إلى الشاعر محمود مرعي

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : القضية السورية
افتراضي

(قصيدة للمشاركة)
لا تَهِنوا فَالشَّامُ ماجِدَةٌ – شعر: محمود مرعي
قَصيدَةٌ مَرْفوعَةٌ إِلى الشَّعْبِ السُّورِيِّ الشَّقيقِ بِطوائِفِهِ وَإِلى أَحْرارِ الشَّامِ الَّذينَ أَبَوا السُّكوتَ عَلى الضَّيْمِ وَثاروا في وَجْهِ النِّظامِ الْبَعْثِيِّ الْخائِنِ وَرُموزِهِ وَشَبِّيحَتِهِ الْعُمَلاءِ.
تَقَدَّمْ فَنَصْرُ الشَّامِ وَحْيُ نَبي = وَسَدِّدْ عَلى اسْمِ اللهِ وَاحْتَسِبِ
وَبَسْمِلْ فَقَدْ نادَتْ دِمَشْقُ فَتًى = يَهُبُّ هُبوبَ الْعاصِفِ اللَّجِبِ
وَأَنْتَ لَـها الْقَعْقاعُ تُنْجِدُها = وَرَبُّكَ بِالْـمِرْصادِ فَارْتَقِبِ
وَكَبِّرْ أَخا الْـهَيْجا عَلى بَرَدى = يُـجِبْكَ صَدى التَّكْبيرِ في حَلَبِ
تَقَدَّمْ فَعِزُّ الدِّينِ في الْعَرَبِ = وَذِلَّتُهُ في ذِلَّةِ الْعَرَبِ
تَقَدَّمْ وَفَجِّرْ وَاصْلِ جَمْعَهُمُ = يَمينُكَ يا ابْنَ الشَّامِ لَـمْ تَـخِبِ
إِذا كانَ غَرَّ الْبَعْثَ جُنْدُهُمُ = فَأَنْتُمْ جُنودُ الْـحَقِّ في الْـحِقَبِ
وَما يَتَساوى مَنْ سَما هَدَفًا = وَمَنْ غاصَ في مُسْتَنْقَعِ الْوَصَبِ
وَما يَتَساوى فاجِرٌ وَتَقي = وَهَلْ يَتَساوى النُّورُ بِالْوَقَبِ؟
وَما يَسْتَوي تَدْجيلُ عَفْلَقِهِمْ = بِدينِ الرَّسولِ الْـمُصْطَفى الْعَرَبي
وَلا دينُ عيسى وَهْوَ مَرْحَمَةٌ = يُساوى بِنَهْجٍ مُرْكَسِ الطُّنُبِ
وَما جازَ في شَرْعٍ مَـجازِرُهُمْ = وَإِنْ فَصَّلوا الْفَتْوى عَلى الطَّلَبِ
وَما يَسْتَوي نورٌ تَنَزَّلَ مِنْ = سَماواتِ رَبِّ الْعَرْشِ وَالشُّهُبِ
بِلَيْلِ زَنيمٍ رامَ مَهْلَكَةً = بِما دَسَّ عَنْ عَمْدٍ مِنَ الْـخَلَبِ
وَكَمْ عَجِزوا عَنْ رَدِّنا بِدَدًا = وَأَعْجَزَهُمْ أَنَّا بَنو النُّوَبِ
وَكَمْ جَرَّبوا تَـمْزيقَنا إِرَبًا = فَذاكَ مَسيحي غَيْرُ مُرْتَغَبِ
وَذا مُسْلِمٌ وَالْعُنْفُ طينَتُهُ = وَمَعْدِنُهُ الإِرْهابُ فَاجْتَنِبِ
وَدَقُّوا أَسافينًا بِلا كَلَلٍ = وَجَرْيُ نَعيقِ الشَّرِّ في صَبَبِ
فَلا تَأْمَنوا يا قَوْمُ أَحْمَدَهُمْ = وَلا تَأْمَنوا عيسى وَإِنْ يَطِبِ!
وَخابوا وَخابَتْ كُلُّ فِتْنَتِهِمْ = وَسيئَتْ وُجوهُ الْـمَحْفَلِ الْـخَرِبِ
وَسَلْ فارِسَ الْـخوري وَقَوْلَتَهُ = لِغورو وَسَلْ لِلْمَنْبَرِ النَّحِبِ(1)
إِذا جِئْتَ يا غورو لِتَحْمِيَنا = فَإِنِّـي إِذَنْ، أَسْلَمْتُ عَنْ رَغَبِ
فَما بَيْنَ طٰهَ وَالْـمَسيحِ سِوى = إِخاءٍ، وَهٰذا فيكَ لَـمْ يُصَبِ
أَتَغْزو بِلادي ثُمَّ تَطْعَنُني = وَتورِدُ أَهْلي شَرَّ مُنْقَلَبِ؟
وَتَطْلُبُ مِنِّي أَنْ أُعينَ عَلى = دَمارِ شَآمي، بِئْسَ مِنْ طَلَبِ
لَقَدْ خِبْتَ يا غورو وَجَحَفَلُكُمْ = وَخابَتْ فَرَنْسا كُلُّها، فَغِبِ
وَدَوَّنَ لِلْآتينَ مَفْخَرَةً = وَنَهْجًا سَماوِيًّا لِكُلِّ أَبي
فَكَبِّرْ حَفيدَ الْفاتِـحينَ عَلى = رُبى الشَّامِ وَازْحَفْ دونَما تَعَبِ
وَلا تَهِنوا فَالشَّامُ ماجِدَةٌ = حَرائِرُها نادَتْ عَلى النُّجُبِ
وَكَمْ ذَرَفَتْ، كَمْ تَسْتَغيثُ بِكُمْ = لِنَجْدَتِها مِنْ زُمْرَةِ الْـجَرَبِ
قَدِ اغْتُصِبَتْ جَهْرًا وَقَدْ قُتِلَتْ = بِطَعْنَةِ غَدْرٍ مِنْ أَبي لَـهَبِ
وَتِلْكَ دِماها خَضَّبَتْ حَلَبًا = وَخَضَّبَتِ الْفَيْحاءَ.. وا بِأَبي
وَكَمْ قَصَفوا مِنْ حِقْدِهِمْ شَرَفًا = وَبَيْتًا جَليلَ الْعِلْمِ وَالنَّسَبِ
وَلَـمْ يَرْعَووا عَنْ قَصْفِ مُـجْتَمَعٍ = وَفي رَمَضانِ اللهِ أَوْ رَجَبِ
تُدَكُّ مَعَ الإِفْطارِ حاضِرَةٌ = مَآذِنُها تَهْوي بِلا سَبَبِ
سِوى حِقْدِ صاروخٍ وَمُطْلِقِهِ = قَدِ اغْتَمَّ مِنْ صَوْتِ الْعُلى الْعَذِبِ
يُنادي الْوَرى.. اللهُ أَكْبَرُ.. يا = فَظاعَةَ لُؤْمِ الْقاصِفِ الْكَلِبِ
يُغَطِّي الْغُبارُ الدَّرْبَ يُغْلِقُهُ = وَيَدْفِنُ مُنْهارٌ ذَوي سَغَبِ
وَتَـمْضي جُموعُ الصَّائِمينَ وَلَـمْ = يَبُلُّوا جَفافَ الْـحَلْقِ وَالْقَتَبِ
وَفي جَنَّةِ الرَّحْمٰنِ فِطْرُهُمُ = فَلا نَصَبٌ مِنْ بَعْدِ ذا النَّصَبِ
تَقَدَّمْ فَطَعْمُ الْعَيْشِ يا ابْنَ أَبي = تَساوى بِطَعْمِ الْـمَوْتِ لا الرُّطَبِ
فَلا بَشَّرَ الرَّحْمٰنُ زُمْرَتَهُمْ = وَلا عاشَ بَشَّارٌ سِوى ذَنَبِ
وَيا رَكْبَ أَحْرارِ الشَّآمِ فِدًى = لَكُمْ كُلُّ بَعْثِيٍّ وَمُغْتَصِبِ
لَقَدْ وَأَدوا حِقْدًا شَهامَتَنا = فَما نَفْعُ عَيْشٍ وَسْطَ ذي الْكُرَبِ
فَلَمْ يَقْتَرِفْ إِجْرامَهُمْ بَشَرٌ = سِوى الْغاصِبِ الْـمُحْتَلِّ لِلْعَرَبِ
لَقَدْ شابَهوا الأَمْريكَ إِذْ زَحَفوا = غُزاةً فَأَرْضُ الرَّافِدَيْنِ سَبي
وَكَمْ هَتَكوا عِرْضًا لِطاهِرَةٍ = وَأُزْهِقَ في عَصْفِ الرَّصاصِ صَبي
وَكَمْ حُرَّةٍ بِالنَّحْرِ قَدْ جُزِيَتْ = وَحُرٍّ قَضى قَهْرًا وَرا الْقُضُبِ
فَيا كُلَّ أَحْرارِ الدُّنى انْتَفِضوا = فَقَدْ حانَ عَصْفُ الْـحَقِّ بِاللَّهَبِ
وَقَدْ حانَ تَـحْطيمُ الْقُيودِ وَمَنْ = يُزَيِّنُها لِلنَّاسِ بِالْكَذِبِ
فَلَمْ يَزْدَدِ الْفِرْعَوْنُ فَرْعَنَةً = وَلا اسْتَبْدَلَ الأَنْخابَ بِالنُّخَبِ
بِغَيْرِ تَوالي صَمْتِنا رَهَبًا = وَإِغْضائِنا عَنْ كُلِّ مُسْتَلِبِ
وَها هِيَ عُقْبى الصَّمْتِ تَقْصِمُنا = وَتَفْصِمُنا حَمَّالَةُ الْـحَطَبِ
وَفينا كِتابُ اللهِ ما بَرِحَتْ =مَعاجِزُهُ وَلَّادَةَ الْعَجَبِ
وَلٰكِنَّنا نِمْنا وَغَيَّبَنا = مُخَدِّرُهُمْ وَالْـحَقْنُ في الْعَصَبِ
فَعُدْنا قِرى أَنْيابِ غَفْوَتِنا = وَغَفْلَتِنا عَنْ رُؤْيَةِ الْعُصَبِ
نُعَظِّمُ أَوْهامًا نَهيمُ بِها = وَمَنْ يُطِعِ الأَوْهامَ يَنْتَكِبِ
تَكالَبَتِ الأَقْوامُ وَازْدَحَمَتْ = عَلَيْنا وَقَدْ عُدْنا خَوا قَصَبِ
وَأَعْجازَ نَخْلٍ لاحَ مُنْقَعِرًا = بِمَسْرَبَةِ الْغَرْبِـيِّ ذي الذَّنَبِ
وَزِدْ خُشُبًا جَوْفا مُسَنَّدَةً = إِلى جُدُرٍ ناءَتْ مِنَ الثُّقُبِ
تَنوءُ بِنا الأَيَّامُ مِنْ ثِقَلٍ = وَتْلِفُظنا الْغَبْراءُ مِنْ غَضَبِ
عَدَلْنا إِلى التَّاريخِ نَمْضُغُهُ = فَغَرْبَلَنا الإِدْراكُ كَالْـحَصَبِ
وَما زالَ لَيْلُ الْـحالِ يُغْرِقُنا = وَيَـجْلِدُنا، وَاللَّيْلُ ذو عَجَبِ
أَنَخْلُفُ أَسْلافًا عَلَوا زُحَلًا = وَلَـمْ نَعْلُ بَغْلًا مُوطَأَ الرُّكَبِ؟
لَقَدْ بَرِئَتْ مِنَّا سَوالِفُنا = فَنَحْنُ غُثا سَيْلٍ لِـمُحْتَطِبِ
نُعينا زَمانًا وَالنُّعاةُ هُمُ = أُولو الأَمْرِ مِنَّا أَوْ أُولو الذَّهَبِ
وَشَرَّشَ فينا الذُّلُّ وَانْفَتَقَتْ = أَكِمَّتُهُ عَنْ ثَمْرَةِ التَّبَبِ
هُنالِكَ رُجَّ الشَّرْقُ وَانْصَدَعَتْ = قَواعِدُ زِيفٍ سادِرٍ وَعُبي
وَسالَتْ بَراكينٌ وَما فَتِئَتْ = تُـحيلُ هَباءً مَكْمَنَ الدِّبَبِ
بِتونُسَ أَوْ مِصْرٍ وَفي يَمَنٍ = وَفي اللِّيبِ ثُمَّ الشَّامِ في الْعَقِبِ
وَما قَطَرٌ تَبْقى وَلا حَمَدٌ = وَآلُ سُعودٍ نَسْلُ مُنْثَقِبِ
تَآمُرُهُمْ تُـخْفيهِ تَوْرِيَةٌ = وَهَلْ تُؤْمَنُ الأَصْلالُ في الْقِرَبِ؟
وَهَلْ حَمَدٌ مِنْ أَهْلِ مَرْحَـمَةٍ = وَهَلْ يَرْأَفُ الضِّبْعانُ بِالسَّقَبِ؟
أَمِ الْعَبْدُ في أَرْضِ الْـحِجازِ بَكى = لِـهَوْلِ خِطابِ الْـمَوْتِ لا الْـخُطَبِ؟
فَصَبْرًا بَني الْغَبْراءِ قَدْ أَزِفَتْ = مَغارِبُ أَزْمانٍ بِغَيْرِ أَبِ
وَعاصِفَةُ الْقاني الَّتي انْفَجَرَتْ = بَراكينَ عَزْمٍ فاضَ بِالْـحَرَبِ
سَتَصْهَرُ ما شادوا وَتَنْثُرُهُ = وَتُسْقِطُهُمْ عَنْ ذِرْوَةِ الْقَتَبِ
فَلا نَوْمَ في شَرْقٍ لِيَحْجُزَها = وَلا فِطْرَ حَتَّى الْـمَغْرِبِ الْعَرَبي
صَهارَةُ ذاكَ الدَّفْقِ ظامِئَةٌ= وَمَشْرَبُها مِنْ ثَرَّةِ الشَّخَبِ
وَلَنْ يَقِفوا في وَجْهِها أَبَدًا = وَإِنْ وَقَفوا حالوا دُمى لَعِبِ
أَوِ انْتَصَبوا بَيْنَ السَّما وَثَرًى = لِـمَسْرَحَةٍ تُنْهى عَلى الْـخَشَبِ
لَسَوْفَ يَفيضُ الشَّرْقُ بَرْكَنَةً = وَكُلُّ سُدودِ الصَّدِّ وَالْكُثُبِ
سَتَرْجِعُ قاعًا صَفْصَفًا سَمَدًا = وَيُنْسَفُ رَسْمٌ خُطَّ لِلنُّصُبِ
وَتَـمْضي بَراكينٌ لِغايَتِها = وَتَـجْني شُعوبٌ غايَةَ الأَرَبِ
وَتُـخْصِبُ بَعْدَ الْقَحْطِ وُجْهَتُنا = وَفِكْرَتُنا سَرْجٌ عَلى السُّحُبِ
------
1- فارس الخوري، يوم أبلغه الجنرال غورو أن فرنسا جاءت إلى سورية لحماية …مسيحيي الشرق، فما كان من فارس الخوري إلا أن قصد الجامع الأموي في يوم جمعة وصعد إلى منبره وقال: إذا كانت فرنسا تدعي أنها احتلت سورية لحمايتنا نحن المسيحيين من المسلمين، فأنا كمسيحي من هذا المنبر أشهد أن لا إله إلا الله …فأقبل عليه مصلو الجامع الأموي وحملوه على الأكتاف وخرجوا به إلى أحياء دمشق القديمة في مشهد وطني تذكرته دمشق طويلا وخرج أهالي دمشق المسيحيين يومها في مظاهرات حاشدة ملأت دمشق وهم يهتفون لا إله إلا الله.












عرض البوم صور الشاعر محمود مرعي   رد مع اقتباس
قديم 06-23-2013, 11:15 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.10 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : القضية السورية
افتراضيرد: ديوان أليكتروني لشعراء الثورة السورية

من الظلمات الى النور اليك هذه السطور المتواضعة.
كتبت بقلمك وحبك وعنفوان احساسك العالي.
بلهفة قلمك على الكتابة وشجن الحروف بالاناقة.
يشتعل نارا من يدخل بين كلماتك نار الشوق الكبير.
حروفك ملتهبة بشموع احساسك العالي.
تخطف من يراك الى عالم الابداع لهيب شوقك.
الزهر والاشجار تبتسم عندما ترى كلماتك.
لانها تشعر بنشوى تملأ دنيتها وتتالق.
كتبت الاحساس العالي كله والرقة باشكالها.
وتتوافد العطور من عباراتك التي توجتها بحروفك المضيئة.
عاش قلمك الحساس الرقيق.
وعاشت كتاباتك الانيقة الرقيقة.
دمت لنا ودام صرير قلمك الرائع.
باحترام تلميذك
ابي مازن












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار الثورة السورية... عبد الله إبراهيم الشرع القضية السورية 32 09-11-2013 09:56 AM
الثورة السورية ياسر طويش القضية السورية 3 06-23-2013 11:11 PM
(الثورة السورية على الدولة العلوية,الثورة السورية لن تقسم سورية بل ستوحدها) ياسر طويش القضية السورية 0 02-12-2013 10:12 PM
ديوان شعري ورقي ضخم والأول من نوعه في الوطن العربي لشعراء المقاومة العرب ياسر طويش إعلانات وقرارات إداريــة 5 06-10-2011 09:12 PM
حمدان بن محمد لـ «البيان»: مبادرة لطباعة 100 ديوان مقروء ومسموع لشعراء الخليج ايمــان عبد الله المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي 2 12-22-2010 04:28 AM


الساعة الآن 05:17 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com