.............
 

آخر 12 مشاركات
الدكتور عبد الامير العبودي والمحلل السياسي لحزب الدعوه... انتفاضة لبنان تحت المجهر الأميركي الأوروبي مجددا حشود الغضب... رسالة تعزية ورثاء بوفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان شقيق...
خلجات من وحي ( ثورة تشرين ) و ( مؤتمر المغتربين ) في... هام جدا الخبير ا يجب إطلاق حملة وطنية للتفاوض على نفط... كما في إيران، احتقان مكتوم في تركيا ينتظر 'خطأ' يوقده تركيا...
كيف أصبح تشي جيفارا أيقونة الثورة والتمرد؟ فيديو / في أجواء أشبه بالعرس.. هكذا تحضر وجبات الطعام... مدخل جامعة الموصل يتزيّن بنسختين طبق الأصل للثور المجنح...
ألمانيا تبحث عنك.. فرص الهجرة دون شروط للباحثين عن الدراسة... :red_circle:حملة اغتيالات للبعثيين تجتاح جنوب العراق أفادت... سيأتي يوم ويتضح للعالم أن إيران هي من فجرت المراقد وأشعلت...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 11-18-2011, 01:59 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضيالخصومة الفاجرة

عـبد الناصر والإخـوان المسلمون ..
والخصومة الفاجرة !!
محمد يوسف
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نشرت صحيفة الأهرام يوم 18/3/2011 حواراً مع محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، قال فيه نصاً كما نشر : ” بخصوص ثورة يوليو وقتها لم تكن ثمة تجربة سابقة , وكان الموقف مختلفاً الشعب خرج لمساندة حركة الضباط ، ووعودهم في البدايات كانت مثل تعاملاتهم جيدة ، وبعضهم أقسم على المصحف .. ولكن الجميع اكتوى بنار هذه الطغمة العسكرية وأولهم الإخوان ، أما الشواهد الآن ان المجلس العسكري مجموعة وليس فرداً مثل عبد الناصر الذي حكم بدكتاتورية وأهان محمد نجيب ودمر الإنسان المصري من داخله … “
كما أن هذا المرشد نفسه قال هذه الأيام وبمناسبة ذكرى هزيمة يونيو 67 ، أن هزيمة 56 جاءت رداً على ما حدث للإخوان عام 54 ، وأن هزيمة 67 جاءت رداً على ما حدث لهم عام 65 ، وأن هذه وتلك كانت انتقاماً من الله لما حدث للإخوان من تعذيب واضطهاد ، ونسى أن يذكر أن الشيخ الشعراوي ( الإخواني ) صرح بأنه صلى ركعتين شكراً لله على هزيمة 67 ” لأننا كنا نحارب بسلاح شيوعي ” .. رغم أن قولاً كهذا يمكن أن ينال من قائله بتهمة الخيانة الوطنية ، لأن الإنسان كان له وطن قبل أن يتدين ، ووجد الوطن فى الإجتماع الإنساني قبل الدين ، ومن ثم فإن الفرح لهزيمة الوطن يعد خيانة له ، مهما تقطعت الألسنة بالتبرير ، أو تعلق صاحب هذا القول بأستار الكعـبة .
والأمر الطبيعي في هذا السياق ، أن جمال عبد الناصر الذي هو أكبر ظاهرة شخصية ، وأكبر شخص ظاهرة في التاريخ العربي الحديث الذى يزيد مداه عن ألف عام ، عبد الناصر هذا لابد أن يكون له أعداء .. إذ أنه كان تعبيراً عن ظاهرة ذات محورين أساسيين متضادين : الأول هو محور الهجوم الضاري من المنظومة المعادية تاريخياً لمصر وللأمة العربية ، وهي الإمبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ، والحركة الصهيونية العالمية ، والرجعية العربية .. والثاني هو محور التصدي والرفض والمقاومة من جانب مصر والأمة العربية لكل مايمثـله المحور الأول .
والأمر الطبيعي الثاني ، أن نشاهد ذلك السعـار الذي أصاب المنظومة المعادية ، وخدمها من الخونة والعملاء بعد رحيل عبد الناصر ، سواء كانوا أفراداً أو قوى أوجماعات أو أحزاب ، وسواء انطلقوا من منصات سياسية أو من منصات دينية أو طائفية ، من أجل ” تحطيم النسق القيمي الذي أقامه جمال عبد الناصر ” بنص التوجيه الإستراتيجي الذي صدر من البيت الأبيض الأمريكي لكل أجهزة الإستخبارات والأمن والإقـتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية ، فى اليوم الثالث لرحيل الرجل .
والأمـر الطبيعي الثالث ، أن يكون هناك بعـد واحد وأربعين عاماً من رحيل عبد الناصر ، خلافات واختلافات بل وحتى صدامات ، في الرؤى والاجتهادات والتحليلات السياسية والفكرية الخاصة بعصره .. بشرط أن تدور هذه الخلافات على قاعدة الحوار الموضوعي المحتـرم ، باعتبار أن الحوار ـ أي حوار ـ ما هو إلا جدل ايجابي يستهدف الوصول إلى الحقيقة ، ملتزماً بأدب وأخلاق الاختلاف ، وبعفـة اللسان والقلم ، وبموضوعية النقـد والـنقـض والتـقيـيم .
بشكل عام إذا كان الحـوار والجـدل عـن الـتاريخ ، فـإنه يصبح على المتحاورين أن يلتـزموا جـبراً وليس اختياراً بفريـضة احـترام هذا التاريخ وهـيبة الحقيقة فيه ، وتلك مهمة ثـقيلة وجليلة ونبيلة .. فـنحن نتحدث عـما حدث في مـاض لـم يعـشه أو يعايشه من نتحدث إليهـم ، أي أننا قـد حملنا بأمانة لابد أن نؤديها كما هي .. وغير ذلك يعـد ” خيانة للأمانة ” وإضرار بالغ بعقل ووعي الذين ينتـظروننا لاسـتلام تـلك الأمانة مـنـا .
الأمر الطبيعي الرابع ، أن التاريخ الأسود لجماعة الإخوان المسلمين قد وضع أعضائها ـ من كـثرة ما حـوى من أحـداث ومواقف وشخوص معـيبة ـ داخل غـيبوبة ” الخصومة الفاجـرة ” لمصر ولثورة يوليو ولجمال عبد الناصر وللأمة العربية .. فـأولهم كان يتقاضى من شركة قناة السويس التي كانت دولة داخل الـدولة المصرية وأقـوى منها ، خمسة آلاف جنيهاً شهرياً عام 1928 ” إعانة ” ( ! ) وهو نفسه الذي انقض على أحمد السكري المؤسس الأول والحقيقي لجماعة الإخوان المسلمين بالإسماعيلية عام 1927 ، والذى كان معه ثلاثة من المساعدين أحـدهم حسن الـبنا ، ذلك تمكن من إقصاء زميليه ثم إقصاء السكري بعدهما لينفرد بالجماعة ، ويسجل نفسه في تاريخها بأنه مؤسسها الأول والوحيد .. وهو نفسه الذي خرج بعـد اجـتماع مع الـملك فاروق بقـصر عابديـن ليحمله أنصاره على الأكتاف وهو يهتف ” عاش الملك العادل فاروق الأول ملك مصر والسودان “.
وهـو نـفسه الذي حين أقـدم مدير مكتبه على قـتـل القاضي الشهيد ” أحمد الخازندار ” الذي حاكم قـتـلة النقراشي من الإخوان .. وبعد أن تم الإغـتيال وتم القبض على القاتل ، شعـر المرشد العام أن سـوف يقـتـل ، فتملكه رعب وهلع ، وعاد الى سيرته الأولى ، فحبا إلى مكتب وزير الداخلية ليبرئ شخصه فقط ، وليصدر البيـان الشهير الذى أدان فـيه القاتـل وشركائه ووصفـهـم بـأنهم ” ليـسوا إخواناً وليسوا مسلمين ” ( طبقاً لما ذكره الأستاذ هيكل فى أحاديثه المذاعة عبر قناة ” الجزيرة ” بعنوان ” تجربة حياة ” ) .. وهـو نفـسه الذي ذهـب إليه الشيـخ محمد الغزالي وثمانية من زملائه أعـضاء مكـتب الإرشـاد الـذي كان مكوناً من أربعة عشر عضواً ، يشكون إليه من التصرفات المعـيبة التي يمارسها صهره عبد الحكيم عابدين مع أسر المعتقلين الذين كلف بتوصيل إعانات الجماعة اليهم .. فـلم يكن من المرشد العام إلا أن أصدر قراراً بفصل الغزالي ومعه الثمانية من مكتب الإرشاد ، والإبقاء على صهـره ليستمر يرتع فـيما كان يـرتع فــيه .
ومرشدهم العام السابق مهدي عاكف هـو الذي قـال لرئيس تحرير مجلة ” روز اليوسف ” في حديث مسجل ومنشور ولم يستطع قائله أو تابعيه نفيه ” طـظ في مصـر واللي في مصـر وأن طاعة المرشد واجبة حتى لو كان خـمرجي وبـتاع نسـوان ، ولا مانع من أن يحكم مصر واحد من باكستان أو أفغانستان ” .. وهو نفسه الذي ادعى في فيلم تسجيلي عرضته المخرجة ” عرب لطفي ” في مقر حزب الوفاق القومي منذ حوالي العام ، ادعى فيه أن السعودية توسطت عام 1954 لدى عبد الناصر ليعفو عن الإخوان ، لكن عبد الناصر قال ” لن أعفوا عنهم إلا إذا سلم عاكف نفسه ” على حد ادعائه . . ولا تعـليــق على مثل هذا الإدعاء الساقط ، ونتحداه في مناقشته.
تلك الخصومة الفاجرة التي أكلت قلوبهم ونفوسهم وعقولهم ، واستكنت وتكلست بداخلهـم جـيلاً بعـد جـيـل ، حـتى تعـفنوا بعفنها ، وأصبحوا ـ حيثما حلوا أو كتبوا أو تكلموا ـ قـيح دمامل وأورام خطيرة .. ولـم تـفلح السنون في تـغيير قـناعاتهم ، وظـنوا أن ادعاءاتهم الزائفة سبيل للشفاء من أمراضهم ، كما أنها سـوف تـنطلي على القوى السياسية الأخرى .. لكن خداعهم ومراوغاتهم دائماً ما تنكشف مع أول حراك جـدي باتجاه العـمل الوطني الجماعي من أجل الجماهير والمجتمع ، وسرعان ما ينكـفـئون على وجوههم الشائهة ، وينبطحون على بطونهم ، ويرجعون القهقـرى استجابة لأصـولهم المخادعة المراوغة زاحـفين باتجـاه السلطة ، أى سلطة ، ليبرأوا ساحتهم أمامها أولاً ، ثم ينطلقون بعد ذلك للمتاجرة بالمبادئ وبالدين وبالوطن .. حدث ذلك في ” حوار أحزاب المعارضة “ وحدث في بداية تكوين حركة ” كـفاية ” ، وحـدث في اشتراكهم بالعضوية مع أحـزاب سياسية مثـل ” العمل ” و” الكرامة ” .. وما زال وسوف يظـل يحدث طـوال الوقت في الحالات الأخرى المماثلة .
يتبع2












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2011, 02:01 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

الخصومة الفاجرة
2
لن نناقش محمد بديع في اتهامه لعبد الناصر بأنه كان ديكتاتوراً ، حيث من الواضح أن بديع لا يعرف معنى الديمقراطية ولا معنى الديكتاتورية .. ومن ثم ، لايعرف أن المبادىء الستة التي قامت الثورة على أساسها كانت متفوقة في زمنها على كل نظريات تغيير الواقع التي كانت مطروحة من الحركات الليبرالية والدينية والشيوعية ، تلك التي كانت عاجزة عن أي فعل إيجابي بسبب غرقها في بحر عمالتها للإحتلال أو للقصر أو لكليهما ، ومن ثم خيانتها للأهداف الوطنية في التحرر والتقدم .. ولا يعرف بديع أن الثورة قد أصدرت القانون الأول للإصلاح الزراعي الذي كان طعنة نجلاء في صدر الإقطاع المصري القديم والمزمن ، حدث ذلك قبل أن تكمل الثورة شهرين من عمرها .. ولا يعرف بديع إن انحياز الثورة الكامل والمعلن والمقنن للأغلبية الساحقة من الجماهير التي حاق بها جور تاريخي بشع ، وأخرجت من معادلة الجدل الإجتماعي بل أخرجت من التاريخ على مدى ألفي عام على الأقل ، كان هو المعنى الحقيقي والوحيد لتعبير الديمقراطية ، إذ أن الثورة التي قادها عبد الناصر قد أعلنت وطبقت على الأرض وفي صلب الدستور والقانون انحيازها ” لقوى الشعب العامل ” ، ومكنته من السلطة والثروة والقرار .. ومن هذا المثلث المقدس انطلقت الجماهير تبني مشروعها النهضوي الذي أصاب مثلث العداء الدنس وعملائه بالسعار .. وما زال . وهل لا يعرف بديع أن شعارات الثورة الشعبية الجليلة في 25 يناير 2011 إنما هي شعارات ناصرية بالأساس ( الحرية / العدالة الإجتماعية / الكرامة الوطنية ) ؟! .
وقـد لا يعلم بديع الذي يدّعي أن عبد الناصر ” أهان ” محمد نجيب ، أو يعلم ولكنه الغرض والهوى ، أن محمد نجيب نفسه لم يعلم بالثورة إلا بعد أن أصبحت في السلطة ، ورغم ذلك فإنه حاول ركوبها بدون أي حق بترتيب وتخطيط من الإخوان والوفد والشيوعيين ، ليس للإستمرار بها في مسارها الثوري الذي حددته ، وإنما لتصفيتها وتعليق عبد الناصر ورفاقه على أعواد المشانق ، وتجلى هذا التآمر الرباعي فيما عرف في التاريخ السياسي المصري بأزمة مارس 54 .. وقد لا يعلم بديع ، أو يعلم لكنه الغرض والهوى ، أن أنور السادات قال في كتابه ” قصة الثورة كاملة ” أن عبد الناصر أرسله الى حسن البـنا ، ليستطلع منه موقف الإخوان فيما لو تمكنت طليعة من القوات المسلحة من الاستيلاء على السلطة ، فقال له البنا ” يسلمونا البلد ويعـودوا الى ثكناتهم ” وحين نقل السادات ذلك الى عبد الناصر قال له نصاً ” سيـبك منه ” .. ولا يعرف بديع ـ أو يعرف ولكنه الغرض والهوى ـ أن الهضيبي وهنداوي دوير وصلاح شادي ذهبوا الى عبد الناصر يطلبون منه ، كـشرط لتعاون الإخوان مع الثورة ” ألا يصبح أي قرار لمجلس قيادة الثورة سارياً إلا بعد إجازته من هذه اللجنة الثلاثية ” ، فقال لهم عبد الناصر الثائر القـوي المحترم ” نحن نقبل التعاون الى أي مدى ، ولكننا لا نقبل الوصاية بأي شكل ” وكانت تلك هي البداية لخصومتهم الفاجرة مع عبد الناصر ومع الثورة ومع الوطن ومع الأمة .. فأطلقوا النار على رأسه فى ميدان المنشية عام 1954 ، وخططوا لنسف المنصة التي كان يخطب من فوقها بميدان عابدين في عيد الثورة في يوليو عام 1965 ، ولما انكشف تآمرهم ودارت عليهم الدائرة عادوا الى أصولهم ، فمنهم من خـرّ راكعـاً ، ومنهم من عمل مرشداً لجهاز أمن الدولة على زملائه ، ومنهم من كان يتقاضى راتباً شهرياً من هذا الجهاز مقابل خدماته ( يرجى الرجوع الى كـتاب ” الإخـوان وأنـا ” للسيد فؤاد علام نائب رئيس جهاز أمن الدولة يومها والذي صدر عام 1975 والمليء بالوثائق التي لم يتم نفي أو تكذيب واحدة منها حتى الآن ) .. تـلك هي جماعة الإخـوان المسلمون ، وذلك هـو ديدنهـا مــذ وجـدت ، وتـلك قطرات بسيطة من تاريخهـا المتخـم بشلالات وسيـول وأنفاق مظلمة .

يستطيع بديع أن يتملق المجلس الأعلى للقوات المسلحة كما يشاء وبما يقدر عليه من أوصاف ، لكـنه يعجز عن إثبات إدعائه بأن عبد الناصر ” دمر الإنسان المصري من داخله ” .. ونقول في هذا الصدد ثلاث مقولات : الأولى ، أنه لولا مجانية التعليم أيام أن التحق بديع وأنا والأغلبية الساحقة من المصريين بالمدارس للتعلم مجاناً ، لكان الأمر الطبيعي وفقاً للمنبت الإجتماعي ـ لي على الأقل ـ ألا نكون قد عرفنا القراءة والكتابة من الأساس .. والثانية ، من غير المتصور أو المنطقي أن يتمكن الإنسان المصري ـ المدمر من داخله من احتضان الثورة ودعمها وحمايتها ، ومن أن يقاوم العدوان الرباعي ( أمريكا الشريك الرابع والأهم ) على مصر عام 1956 ، ومن أن يؤيد الوحدة العربية الأولى في تاريخ العرب الحديث بين مصر وسوريا عام 1958 والتي دامت ثلاث سنوات لولا تآمر مثلث العداء الدنس ضدها ، ومن أن يبدأ التحول الإشتراكي العظيم عام 1961 ، وأن يجتاز محنة النكسة التي خطط ودبر لها مثلث العداء الدنس إياه ، وشارك فيصل حاكم السعودية في ذلك مشاركة العدو الأصيل ( لقراءة نص رسالته الى الرئيس الأمريكى جونسون يوم 27 ديسمبر 1966 التي يحرضه فيها على ” أن تدعم أمريكا اسرائيل لضرب كل الأماكن الحيوية في مصر حتى لا يتمكن أي مصري بعدها من أن يرفع رأسه على قناة السويس مستعيداً أمجاد محمد علي وجمال عبد الناصر ” يمكن الرجوع الى كتابنا ” قناة السويس وعبد الناصر ” ) .. والثالثة ، أنه من غير المتصور أو المنطقي وبينما الإنسان المصري ” مدمر من داخله ” ، أن يكون عبد الناصر بمفرده هو الذي قام بهذه الإنجازات التاريخية الشامخة والهائلة والجذرية في سياق النهضة والتقدم .. إن بديع يعلم أن هذه المقولات الثلاث صحيحة وهي حقيقة ما حدث على الأرض .. لكنه الغرض والهوى ، كما أن حدة البصر لا تنفي ” عمى ” البصيرة .
إن تجار الوطن والدين والمبادىء والقتلة وأباطرة المال هم الناشطون الآن في إطار الحركة المضادة للثورة الشعبية في يناير 2011 ، وهم الباحثون الآن عما يروى ظمأهم الدائم والأبدي للسلطة .. لكننا نقول لهم بكل الموضوعية ، إذا كان يعنيهم الأمر ، أن هناك في مصر الآن مستحيلات ثلاث : الأول ، أن يتمكن فرد أو جماعة أو حزب من المساس بمكانة عبد الناصر في وعي وقلوب الجماهير ، ليس في مصر فقط بل في الأمة العربية من الماء الى الماء ، وقد فشلت في ذلك من قبل امبراطوريات ونظم حكم وعملاء كبار وصغار .. الثاني ، أن يحكم الإخوان المسلمون مصر سياسياً ، حتى وإن حصلوا على الرضا الأمريكي أو الإسرائيلي أو ـ للسخرية ـ القطري أو ” القرضاوي ” .. الثالث ، تأخير أو نفي لحظة الخلاص الوطني من نير الإمبراطورية الأمريكية الفاجرة ، واسرائيل المنحطة ، والرجعية العربية الخائنة ، والعملاء الصغار التابعين من قوى وجماعات وأحزاب .
اللهم قـد بلغت .. اللهم فاشهد .












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2012, 08:34 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مضر خيربك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يا أبا رادح...
بالإذن منك طبعاً، أرحب بالقائمين على الموقع وبالأعضاء والزوار الكرام: في مدرسة التلوين!!...

فأبو رادح هذا لديه عقدة كبيرة تجاه علبة الألوان وأقلام التلوين، وهذا واضح من خلال تفاهاته التي يخربشها هنا!!... ففي السطر الواحد يلون هذا المعتوه كل كلمة بلون، ثم فجأة وبسحر الشياطين أمثاله تصبح إحدى الكلمات المسكينة الملونة مكبرة أضعاف مضاعفة عن مثيلاتها!!....
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وهذا الوسام أقدمه للنبَّاح أبو رادح تعبيراً عن تقديرنا لغبائه الفريد من نوعه، واعترافاً مني بأني لم أعرف في حياتي أفشل وأغبى وأسمج منه على الإطلاق،!!... فهنيئاً لك بغبائك يا أبا شالح كل شيء وحتى عقلك!!...
يا أبا رادح...
يا ملعون الذكر في الأرض وفي السماء... وملعون الذكر في الحاضر وفي الغياب...
قبحك الله من فطيسة قذرة!!... أما تعبتَ يا أحمق من التكرار والكذب والنفاق!!... من أي طينة مجبول أنتَ!!... وأي شيطان يسكن روحك النجسة!!... بل أي قذارة نتنة تخرج مع أنفاسك قطعها الله...
ألا تستحي من كذبك أبداً!!... وما لك ألا تتعظ!!... أما خجلت من كثرة أكاذيبك المفضوحة في شرق الأرض ومغربها!!...
غبي أنتَ... والله إنك لغبي!!... ولا مخ لك، ولا فهم عندك، والمحاكمة لديك معدومة!!... يا أجهل الجهلة: قلتُ لك في ردي السابق وحرفياً: (وإن كنتُ أنا من الطابور الخامس كما تصفني أنتَ، فلا بأس بذلك سيما وأنك بذلك تضيفني لقائمة الفاعلين العاملين في الأرض، باعتبار أن الذين خلقوا الطابور الخامس ما كانوا ليضموا إليه شخصاً لا يتمتع بذكاء وافر، وبديهة ملفتة للنظر، وحُسنُ التدبير، ومعرفة الوقت المناسب لحل الإشكالات والصعاب!!...).
فيا أغبى الأغبياء: تكذب علناً ولا تخجل من نفسك، مع علمك القطعي بأن ردي السابق موجود على صفحات الموقع، وباستطاعة كائن من كان العودة له للتأكد من كلامك المتضمن أنني من الطابور الخامس وبالاعتراف أم لا!!... ألا سحقاً لك يا رعديد... إنك تكذب بلا انقطاع، وستظل تكذب حتى انقطاع أنفاسك النجسة... ثم تأتي بالكذب أيضاً وتقول بأنني برأتك من الانتماء للطابور الخامس!!... أجل أنا برأتك من ذلك، ولكن كنت تمتلك شيئاً من الرجولة لأتممتَ للقراء سبب تبرئتي لك وهو حرفياً: (أما أنت يا فقير العقل فلستَ حتى من المحسوبين على الطابور الخامس والباقي أنت تعرفه فلا أرى من داعٍ لإعادته حتى لا يضجر مني القراء والمتابعين، كما يحصل معهم عندما يقرؤون ما يتفتق عنه ذهنك المشتت وإعادتك المضجرة للجمل والمفردات في كل رد، هذا إن كنت أنت من يكتب هذه السخافات!!...) ولذلك أنا برأتك من الطابور الخامس، ليس لذكائك حاشى لله، بل بسبب حمقك وجهلك وغباؤك السرمدي!!...
أما أنت يا عاهرة، فسوقي النشأة والتربية، ومنحط السمعة والأخلاق، وقذر السمات والصفات، وتقتات على الفتات كالكلاب الضالة التي تُرمى لها العظام!!...
ثم تقول بأنك رردت على كتابي الأول لك!!... ما أكذبك يا حذاء الخونة!!... لن أطيل النقاش بكذبك فردودي موجودة في الموقع ومن يرغب بالاطلاع عليها، بمقدوره العودة إليها ليتأكد بالدليل القاطع كذبك ونفاقك!!...
يا عاهر...
ها هي حريتك التي تطلبها وتنادي بها قد ظهرت للملأ عبر الاعتداء الإرهابي الإجرامي على قناة الإخبارية السورية!!... أوليست هذه حريتك يا قاتل!!... أوليس القتلة ممن تدافع عنهم وتسميهم ثواراً!!... قتلوا كل من تواجد ليلاً في مبنى القناة، ومن بينهم فتاة مسكينة هي اختصاصية فنية، وما ذنبها يا شاذ حتى تُقتل!!... وما ذنب الآخرين ليُقتلوا!!... قتل الله تعالى أولادك بنفس الطريقة أو أشنع منها، وقتل الله بنفس الطريقة جميع أفراد أسرتك القذرة مثلك، لأنهم هم من ربوك على هذا الحقد الطائفي المذهبي الإجرامي الأعمى!!... وقتلك الله بتقطيع أوصالك إرباً إرباً!!... وجعل الله شهداء سوريا الأسد الأبرار خصوم أولادك وأسرتك وخصومك بدمائهم لحظة وضعك في لحدك!!...
قتل الله أولادك بأبشع طريقة، وأحرق الله فؤادك عليهم كما احترقت أفئدة أهل شهداء الإخبارية السورية عليهم، وكما احترقت أفئدة أُسر شهداء سوريا الأسد الأبطال عليهم...
يا عابد الشاب الأمرد، ويا عابد القمر!!... ويا عابد الشيطان!!... قد كُشفتَ أنت وأمثالك من الخونة عديمي الشرف الأُسري والأخلاقي والوطني والقومي!!... من أنت حتى تقيم رئيس الجمهورية المفدى الرفيق المناضل بشار حافظ الأسد حماه الله ورعاه ونصره على أعدائه في الداخل والخارج!!... من أنت يا صعلوك!!... أنت طريد الأوطان، ولقيط الغربان، تُطرد من المجالس، ولا يُقرن بك حتى الكلب الأجرب!!... بل هو لأشرف منك ومن أسرتك التي أنشأتك على الحقد الإجرامي!!...
وأيضاً يا زنديق يا عابد الشاب الأمرد الشاذ مثلك: ما زلت تكرر وتكرر الكلمات المسروقة!!... وسرقت مني عبارة (الأسطوانة المشروخة) لكني لن أخبر أحد أنك لص رخيص!!... يا رداحة العهر والشذوذ والزندقة، عُدتَ لتكتب لنا عن الثيران أمثالك!!... وإنك لثور أجرب، وإنك لتقاد كما تقاد البهائم والأنعام!!... من هم أجدادك يا وافد يا غريب يا أعجمي!!... وما هو حسبك ونسبك!!... يا عديم الحسب والنسب!!...
وهل أنت تجيد الحوار يا حمار!!... قبل أن أكتب لك أول كتاب قرأت جميع مشاركاتك، وإنها لأسخف من أن أهدر وقتي عليها، فعن أي حوار تتحدث يا ساقط!!... ما زرعته أنتَ يا كافر، تحصده الآن!!... وبدون خجل تدافع يا خائن عن نظيرك عبد اللات الشرع!!... تقف يا خائن يا قذر لجانب ذلك السفيه المنحط المنادي باحتلال بلده من قِبَل الأجنبي!!... عليك وعليه وعلى أمثالكما لعنة الله والملائكة والناس أجمعين... تبيعون سوريا الصمود والعزة والشرف، فقط لأسباب طائفية مذهبية حاقدة!!... تريد أن تدخل الولايات المتحدة الأمريكية الشيطانية إلى سوريا!!... إلى دمشق التاريخ والحضارة!!... يا خونة... وهل ستعطيكم ربكم واشنطن حريتها المزعومة!!... أجل ستعطيكم حريتها باغتصاب نسائكم، وهتك أعراضكم، واستباحة محرماتكم، واحتلال أرضكم، وسرقة إرثكم، ونهب مخزونكم و... و...
أما تخجل من عمالتك للأجنبي، واسترخاصك لتراب سوريا!!... أما تخجل من خيانتك يا وغد!!...
مُت بغيظك وهمك وحقدك، فالنظام قائم والأسد دائم بإذن الله سبحانه... ولن يعكر صفو الأجواء في سوريا، الأوباش أمثالك... وستسطرون على صفحات الخيانة، وسيُشهر بذريتك لأنهم أولاد وأحفاد وذرية الخائن الذي باع وطنه وسجد للغازي البعيد الأجنبي لكي يحتل أرضه!!...
اقتربت ساعتكم يا خونة، وستجدون ما عملتم حاضراً أمامكم، وعندها سنحضركم ولو كنتم في غياهب طبقات الأرض!!...
(قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون) يا عابد الشاب الأمرد وعصابته، ويا عابد واشنطن وعملائها، ويا عابد الدولار والرذيلة، ويا عابد كل ما حرَّمه الله تعالى...
وما بالك يا تافه تعيد وتعيد كلماتك وعباراتك المسروقة!!... وإلى متى ستبقى تعيد الحديث عن دولة الفلسفة... و... و... والله قرفت مما تكتبه وأنت المقرف طبعاً!!... أيتها الجيفة المتفسخة، أيتها العاهرة المنبطحة، أيتها الداعرة المنتشية!!...
يا سليل سدوم وعمورة كفاك فضحاً لدنائتك، وكفاك عرضاً لفيلم كوميدي أنت بطله بحيث تجعلني أضحك عليك طويلاً!!... وما نفعك في الحياة!!... لا شيء أبداً، لأنك لا شيء، لأنك نكرة والنكرة لا تُعَرَّف!!... لأنك قاذورة ناطقة، ولأنك قذارة متحركة، ولأنك فاشل مضحك، ولأنك غبي جاهل، ولأنك ساقط منحط، ولأنك عفطة عنز، ولأنك حذاء مثقوب، ولأنك عاهر مشقوق، ولأنك ساقط بكل المعايير!!...
هذه كفايتك اليوم، وهذه حاجتك اليومية من الشتائم لكي تستمتع وتنتشي بها!!...
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أبو رادح مضحكة العصر...

وشكراً لجهلك...

بعد مراجعة ما نشرته في الموقع لك ولأبيك يا مضر خيربك من الواضح لي أن ثقافتك وثقافة والدك فنيقية وبما أنَّ غازية منصور الغجري تحرص على مدح إيران والفرس على حساب العرب في الأحواز على الأقل كما حصل في الموضوع تحت العنوان والرابط التالي على سبيل المثال لا الحصر


الاحواز العربية تحت السياط الفارسية
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8254

وهذا يوضح أن جزء كبير من ثقافتها فارسيّة كما هو حال ظنّي بأنَّ ثقافة ازهار السلام أمازيغية لو كان تخميني صحيح من هي الشخصية الحقيقية (ذكر/أنثى) ممن كان يكتب في موقع الفضائح العربية لعبدالرشيد حاجب خلف الاسم المتنكرة تحته مؤخرا ازهار السلام بحجة الدفاع عن بشار نيابة عن بوتفليقة أو الملك وبقية النخب الحاكمة التابعة للـ أنا الخاصة به كمثقف دولة الفلسفة.
وما لاحظته أنَّ أهل الثقافة أو الفلسفة تعتمد في فكرها على التأويل كما هو حال مضر خيربك وازهار السلام وممّا كتبه في هذا الموضوع من بدايته يتبين لنا أن غالبية تأويلاته فاسدة كما هو حال فساد تأويلات ما نشرته ازهار السلام،
إن كانت بخصوص ما حاول حمايته ونفخه مما يمثل خلاصة العقل للـ أنا الخاصة به (بشار ومن قبله حافظ الأسد) وعمل منه اسطورة من الأساطير كما هو حال الماسونية والصهيونية والغرب من خلال اسطوانته المشروخة في النفخ وهؤلاء يجب أن يكونوا فوق النّقد أي معصومين من الأخطاء ويعمل مثقفي دولة الفلسفة باستخدام التأويل بلا اسس لغوية أو قاموسية/معجميّة لتوضيح ذلك بواسطة نظرية المؤامرة
وبما أنّه يعتبرهم من أهل المؤامرة المزعومة فيحق له أن يهاجمهم بواسطة الردح السوقي المبتذل وكذلك من خلال تأويلات فاسدة والسبب أن تأويلاته فاسدة أنّه لا يستطيع إيجاد أي دليل منطقي وموضوعي وملموس عليها، فهو استخدم العهر والفحش في التعبير والألفاظ بلا حياء ولا خجل كدليل عملي للمثال القائل كل إناء بما فيه ينضح أو رمتني بدائها وأنسلّت.
وعلى سبيل المثال لا الحصر فما يتهمنا به مضر خيربك واعيان القيسي وغازية منصور الغجري وبقية الشلّة زورا وظلما وعدوانا في موضوع التدخل الأجنبي (ونسي إيران والصين وروسيا وقواعدها العسكرية في سوريا وجميعهم لا علاقة لهم بالقومية العربية على الأقل) لأنّه لا أنا ولا عبدالله ابراهيم الشرع يطالب بالتدخل الغربي إن كان في سوريا أو قبل ذلك في ليبيا أو بعد ذلك في غيرها في حين واقع الحال يثبت أنَّ النخب الحاكمة وبلطجيتها/شبيحتها هي من أتت بالقوات الأجنبية وليس الشَّعب،
ولا ما استخدمه مضر خيربك من دليل على الجهل بالنسبة لي من خلال اعتراضه على زنا/زنى أو الشبكة/الشَّابكة فمن الواضح أنه لا يتابع ما تنتجه مجمعات اللغة العربية وأقربهم إليه مجمع اللغة العربية في سوريا، فهناك فرق ما بين الصيغة البنائية فعلة والصيغة البنائية فعالة لاستخدامها مع الجذر شبك لاستخراج ما يناسب معنى الإنترنت باللغة العربية فتم اعتماد كلمة (الشَّابِكَة) كمقابل للمصطلح، بدل النقل الحرفي (النقحرة) لكلمة الإنترنت أو الديمقراطية أو الديكتاتورية وهي الاساليب التي كانت تستخدم في الترجمة قبل عصر العولمة
حيث في عصر العولمة اعتمدت في الترجمة اسلوب التوطين (التَّعريب لأنَّ وطن اللغة العربية يتجاوز الحدود القطرية لكيانات سايكس وبيكو ليشمل جميع الدول التي ترغب في تعلّم وقراءة وفهم والاستفادة من القرآن الكريم والذي لغته هي اللغة العربية).
حيث أهل العلم أو الحكمة تعتمد في فكرها على الدليل وفي تلك الحالة بالتأكيد ما تخرج به من آراء سيكون أقرب إلى الصواب مقارنة مع أهل الثقافة أو الفلسفة التي تعتمد على التأويل وخصوصا عندما يكون بلا اسس لغوية أو معجمية وقاموسية، والدليل العملي على ذلك ما حصل في هذا الموضوع ولذلك أنا اعتبر هذا الموضوع دليل عملي على أنَّ الفلسفة أو ثقافة الديمقراطية/ الديكتاتورية هي ثقافة تحقير العلم والعلماء والمقاومة وأنقل احدى مداخلاتي تحت العنوان والرابط التالي لإكمال وجهة نظري ومن أحب المزيد فعليه بالضغط على الرابط
الديمقراطية/الديكتاتورية مبدأ من لا مبدأ له؟!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13773
إنَّ استعباد المواطن أو تطويعه للطاعة العمياء للنُّخب الحَاكِمَة بغض النظر إن كانت بقطب واحد أو متعددة الأقطاب من خلال مبدأ نفّذ أولا ثم ناقش إن سمحنا لك بذلك، هي المهمة الأساسية لأجهزة الأمن والإعلام (اعيان القيسي ومضر خيربك وغازية منصور الغجري واسماعيل الناطور ويسري راغب شراب وغيرهم من الحريصين على الحصول على الصلاحيات الإدارية) في الدولة القُطرية الحديثة (الدولة القوميّة بركائزها الثلاث الحداثة والديمقراطيّة والعلمانيّة) كما أرادتها الثورة الفرنسيّة والتي على اساسها تم إنشاء نظام الأمم المتحدة، ومن وجهة نظري هذه هي الديمقراطية/الديكتاتورية وأي نظام يعطي للنَّخب الحَاكِمة حق النَّقض أو الفيتو من أجل فرض الهيبة كما هو حال مجلس الأمن في الأمم المتحدة.
ولذلك من تعوّد السمع والطاعة والترويج لأي رأي يُصدره الملك أو الرئيس أو الأخ القائد أو الرمز أو الصنم بدون أي تمييز هل هو منطقي أو موضوعي ناهيك أن يكون له أي علاقة بالعِلم أو الحِكمة:
من المؤكد لن يستطيع أن يكون له رأي خاص به، بل يحتاج دوما إلى من يقلّده،
ومن المؤكد لن يستطيع التعايش في أجواء يكون فيها أكثر من رأي لأنّه لا يستطيع التمييز أيّهم أفضل من الآخر، ولماذا؟!!!
فلذلك من المنطقي أن اعتبر تلك الأجواء غير صحيحة، كما هو حال رأي مثقف دولة الفلسفة بشكل عام في الأوضاع الآن بعد تحطيم حاجز الخوف عند الشعب فأدّى إلى هروب زين العابدين بن علي وغيره من الحكام في كل من تونس وليبيا ومصر واليمن وغيرها
لا أدرِ يا
مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة لمَ يجب أن نُفكّر وفق محدّدات الديمقراطية/الديكتاتورية أصلا؟
هل يا تُرى يعلم مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بأنّ أول من حارب العَولَمَة وعمل على تقليم أظافرها هو جورج بوش الأبن وبقية ماكنته الإعلاميّة منذ استلامه الحكم على الأقل لإغاظة (جكارة في) آل غور منافسه في الانتخابات والذي كان المسؤول الأمريكي عن تسويق الشَّابِكَة (الإنترنت) كأهم تطبيق للعولّمَة إن لم يكن ما حدث بعدها، والمضحك أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بجميع تياراتهم يتبع كلامه حرفيّا كالببغاء في طريقة محاربتها، لماذا؟
لأنّه يصر على مهاجمتنا لأنّه بالتأكيد يعمل بمبدأ جورج بوش من ليس معنا فهو ضدنا لعام 2001، وقام بسبب ذلك باحتلال افغانستان والعراق لأنّ الملا عمر وصدام حسين لم يعلنا مثل بقية النخب الحاكمة في بقية الدول ومن ضمنها النخب الحاكمة بقيادة بشار الأسد ومعمر القذافي وعلي عبدالله صالح وزين العابدين بن علي ومحمد حسني مبارك ورفسنجاني وخامنئي وقوفهم معه في حربه ضد الإرهاب (المقاومة) بكل أنواعها وأولها السلميّة منها.

والدليل حتى السلميّة منها هو أنّه تم القاء القبض على مواطن كندي من أصل سوري في أحد المطارات الأمريكية، وتم إرساله إلى سوريا بشار الأسد لتعذيبه لحساب المخابرات المركزية الأمريكية؟!!! أليس هذا إجرام ما بعده إجرام قامت به النخب الحاكمة في سوريا بقيادة بشار الأسد؟ ولا يقل إجرامها عن اجرام علي عبدالله صالح عندما أعلن بأن من يقصف الشعب اليمني بالطائرات هو جيشه في حين الحقيقة كان القصف يتم بواسطة طائرات أمريكية؟!! أو إجرام معمر القذافي في التعاون الاستخباري ضد المواطن لدرجة أن المخابرات الأمريكية والبريطانية تلقي القبض على المعارضين الليبيين في تايلند وسنغافورة ومن ثم تقوم بتسليمهم إلى معمر القذافي؟!!! ناهيك عن التجسس على المواطنين في بريطانيا لحساب معمر القذافي وما خفي كان أعظم بالتأكيد
هل لأن الديمقراطية هي الدَّجل؟
كلّه إلاّ الديمقراطية فهي أم الحوار البيزنطي فهذه هي مفهومها لمعنى حريّة الرأي أي أن تقول له ثور فهو من المنطقي لديه أن يقول لك أحلبوه وتكون المسألة مقبولة؟!!! أي بمعنى آخر حوار الطرشان
فالعولمة شيء والديمقراطية شيء آخر، ولاحظت أنَّ العَولَمَة تكون ضد الأخلاق عندما تقترب من الديمقراطية فقط، ربما لأنَّ العَولَمَة هدفها الربح من خلال توفير حاجة حسب اهتماماتك ورغبتك كإنسان أو بشر أو شعب، بينما الديمقراطية هدفها الربح حسب رغبة النُّخب الحاكمة، فهناك فرق بين كل لون ولون، فاللون الأبيض لن يكون لون اسود بسبب النظرة السلبية، ومن لا يستطيع التفريق بينهما انسان لديه ضبابية لغويّة واضحة، إن لم يكن مصحوبا بجهل لغوي كما هو حال غالبية مثقفينا،
الديمقراطية/الديكتاتورية
تتعارض مع الأخلاق بشكل عام لأنها لا تعترف بأي خبرات سوى ما ترضَ عنه النُّخَب الحَاكِمَة وفق مزاجيتها وانتقائيتها وفي الغالب بعيدا عن القانون وأطره.


حريّة الرأي والتعدّديّة وصناديق الاقتراع والانتخابات ليست حكرا على الديمقراطيّة بل هي ليست لها علاقة بها حتى من الناحية اللغويّة كما يظن مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة؟!!!
والمطالب التي قامت عليها انتفاضات أدوات العَولَمَة هي مطالب أخلاقيّة (حرية، كرامة، عدالة اجتماعيّة) وهذه المطالب تتطلب نظام أخلاقي أولا وأخيرا، بعيدا عن العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة لأن هذه المبادئ الثلاثيّة لا تعترف بأي شيء خارج رغبة النُّخب الحَاكِمَة وعملية إرضائها على حساب كل شيء آخر، ولاحظت أن وسيلته في ذلك ما يسمى نظرية المؤامرة والتي تبين لي أنَّه لا يتعدى مفهومهما عن المفهوم الحرفي للشلليّة أو العصبية الجاهليّة أو البلطجيّة أو الشبّيحة،
اشكالية مثقف دولة الفلسفة هو حصر نفسه في ضيق ثقافة الـ أنا،
وبسبب ذلك تجده لا يعترف بأي مقاومة على إنَّها مقاومة إلاَّ مقاومة من ترضى عنهم النخب الحاكمة؟!!
والمقاومة التي لا ترض عنها النخب الحاكمة فهي إرهاب؟!!!
أهل المقاومة أو ثقافة الـ نحن لا يمكن إلاّ أن تكون مواقفها على اسس أخلاقية وعندها لا يمكن أن تكون لها ازدواجية في المواقف
الجهاد هو أعلى سنام الإسلام وهو لله الواحد الفرد الصمد وليس من أجل النخب الحاكمة كما تعمل به النقشبندية؟!!!
ومثال عملي للنفاق أو إزدواجية المواقف لإرضاء النخب الحاكمة للنقشبندية ولحسن نصر الله تلاحظه بشكل واضح تجاه مقاومة الشعب في سوريا من جهة،
وانقلابها 180 درجة تجاه مقاومة الشعب في البحرين أو العراق
الاسلام يمثله كتاب الله (القرآن الكريم) وسنّة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والتي قال فيها إنِّما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق،
ولا يمثله آراء وفتاوي أهل الديمقراطية/الديكتاتورية/ مجلس شورى النقشبندية أو حزب حسن نصرالله أو خامنئي أو خميني أو الترابي أو الغنوشي أو بقية مثقفي دولة الفلسفة ممن لا يقبل أن يُحكم بشريعة الله بسبب علمانيته.
الآن الشعب يحتاج إلى نظام أخلاقي ولا يحتاج إلى نظام ديمقراطي أو مدني ولا يهم من يحكم إن كان ملك أو رئيس أو أمير أو كافر طالما هو ونخبته ومثقفيه يلتزم بالحدود الدنيا من الأخلاق، المقاومة وحرية الرأي وصناديق الاقتراع والتعددية لا علاقة لها بالديمقراطية،
لأنَّ الديمقراطيّة تعني رأي الأغلبية حتى لو كان يتعارض مع أبسط البديهيات المنطقيّة أو العقليّة أو الأخلاقيّة فلذلك يكون الرأي الناتج مشرشح، إن لم يكن فاسد أصلا بسبب أنَّ النقاشات حوله تم توجيهها بناءا على حاجة في نفس يعقوب
بالنسبة لي الحكم الرشيد شيء والحكم المدني الديمقراطي شيء آخر، وأنَّ التدخين للمُدَخِّن، مثل العلمانية لمثقف دولة الفلسفة، بغض النظر إن كان بمسحة اسلامية أو علمانية أو حداثية طالما كلها ترغب في الديمقراطية أو بمعنى آخر المزاجية الإنتقائية أو بمعنى آخر ثقافة الـ أنا على الأقل من وجهة نظري،
والحمدلله الآن في زمن العولمة انتشرت ثقافة توضيح مضار التدخين

في انتظار انتشار ثقافة توضيح مضار العلمانية.
أنا لاحظت أنَّ العولمة نتاج من منتوجات الحِكْمَة أو بمعنى آخر ثقافة الـ نحن ، بينما الديمقراطية هي نتاج من منتوجات الفَلْسَفَة أو بمعنى آخر ثقافة الـ أنا،
الفلسفة طبيعتها فوضوية ولذلك لا تقبل الإلتزام بأي قوانين أو أي قيد عليها، ولذلك هي لا تعترف بالأخلاق أو على الأقل لا تحترم الأخلاق والتي تمثل خلاصة خبرة أي مجتمع والتي تمثله معنى المعاني في القواميس والمعاجم.
وفي أي لغة هناك أصول لغويّة يجب احترامها حتى تستطيع التفكير والتعبير والتواصل مع بقية أهل هذه اللغة، ومن الضروري الالتزام بمعنى المعاني في القواميس والمعاجم في طريقة التعبير على الأقل حتى لا يتم اساءة فهمك فتحدث مشاكل.
ومن هنا نفهم لماذا النظام الديمقراطي نظام غير أخلاقي، والمطلوب الآن هو نظام أخلاقي جديد بدل نظام الأمم المتحدة يعتمد اسلوب ثقافة الـ نحن بدل اسلوب ثقافة الـ أنا.
ومن هنا تأتي مصداقية ما يُطالب به الجميع في انتفاضات أدوات العَولَمَة حتى الآن من خلال الشَّعب يريد اسقاط النِّظام

الحمدلله قطار التغيير لإنتفاضات أدوات العولمة بدأ رحلته عام 2011 لإسقاط نظام الأمم المتحدة الديمقراطي الممثلة بكيانات سايكس وبيكو، وبسقوطها يعني سقوط شرعية شهادة ميلاد الكيان الصهيوني التي أعطيت له زورا وظلما وعدوانا عام 1947، حينها سيتم تحرير كامل فلسطين، ولن يستطيع أحد ايقاف قطار التغيير ما دام وقوده دماء المظلومين بداية من محمد البوعزيزي في تونس، وما أكثر من يتقدم الصفوف من المواطنين الآن لتقديم دمه بعد أن كسر الشَّعب حاجز الخوف
الشَّعب عندما بدأ انتفاضاته من خلال أدوات العولمة عام 2011 لم يطالب غير الكرامة والحرية والعدالة الإجتماعيّة بالشعار الذي بدأ به أهلنا في تونس الشَّعب يُريد اسقاط النظام والذي أفهمه أنا يعني تغيير الدساتير والقوانين من الصيغة الحالية التي تجعل الشَّعب في خدمة النُّخَب الحَاكِمَة إلى صيغة جديدة وفق مفهوم أمير القوم ونخبته الحاكمة وظيفتها الأولى هي خدمة الشَّعب
وأظن الحاكم الذكي هو من سيعلن انسحابه من الأمم المتحدة ويقوم بتغيير الدساتير والقوانين حسب رغبة الشعب بنفسه وإلاّ سيتم تغييره مع الدساتير والقوانين
وكل هذه الأمور لها علاقة بالأخلاق أو ثقافة الـ نحن أو االأسرة، وليس لها علاقة بالديمقراطية أو الدولة المدنيّة
ومن يربطها بالديمقراطية والدولة المدنيّة أو ثقافة الـ أنا زورا وظلما وعدوانا هو مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة

أنا مع المقاومة وحريّة الرأي والتعدّدية والإنتخابات ولذلك أنا ضد الديمقراطيّة،
لأنّه تبين لي بالدليل العملي أنَّ الديمقراطية/الديكتاتورية من خلال مثقفي دولة الفلسفة (اعيان القيسي ومضر خيربك وغازية منصور الغجري واسماعيل الناطور ويسري راغب شراب وغيرهم من الحريصين على الحصول على الصلاحيات الإدارية) من يعملوا على صناعة الفراعنة والأساطير
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2012, 06:39 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مضر خيربك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يا أبا صالح...
سأبدأ كلامي بشرح المفردات: ذكرتَ أنتَ كلمة (فنيقية) وكنتُ أتمنى عليك لو راجعتَ مجمعك اللغوي العتيد وتتقصى عنده عن هذه الكلمة هل هي كما كتبتها أنتَ!!... والكلمة الصحيحة هي: (فينيقية)...
والآن...
إن كانت ثقافتي فينيقية فهذا أمر غاية في الأهمية وشهدتَ أنتَ بي شهادة جليلة عظيمة، ولعلمك الثقافة الفينيقية تُثري الفكر، فلو أنتَ فعلاً كما تُقدم نفسك (علَّامة) ومثقف ذو ثقافة رفيعة!!... ولو كان عندك اطلاع على التاريخ لعرفتَ أنك مدحتني ولم تذمني!!... فما أصعب على الإنسان أن يطرح نفسه للناس على أنه عالم ومثقف، ويُكشف على النقيض تماماً ولأضعف الأسباب!!...
الفينيقيون كانوا أصحاب حضارة وتقدم علمي كبير ورقي وثقافة، وهم أول من اكتشف ما يسمى اليوم بالقارة الأمريكية، ثم جاءت أوروبا بظلمتها بعد سنين طويلة جداً، وأخص بذلك اسبانيا، وأرسلت كريستوف كولومبس العاشق للسفر والاكتشافات، إلى شرق الأرض بحراً، فأخطأ وطاقمه إتجاهات الأرض وهم في عرض البحر، فاتجهوا غرباً، وبالصدفة المحضة وبعد أن عانوا الشيء الكثير من نفاذ الطعام والشراب، ظهرت لهم تلك الأرض والتي ظنها كولومبس يابسة تقع في شرقها، والباقي معروف لدى الجميع...
والفينيقيون هم من اخترعوا مهنة الصباغة وهم من اكتشف اللون الأورجواني، وهم أول من صنع السفن والأساطيل البحرية التجارية منها والعسكرية... وسبب تسميتهم يا علَّامة العصر بالفينيقيين: نسبة إلى اللون الأحمر الدموي والذي هو باللغة الإغريقية القديمة (فينيكس)، وهم بالأصل الكنعانيون الذين قطنوا الساحل الشرقي للبحر المتوسط من الاسكندرون شمالاً وصولاً لأبعد من مدينة صور بقليل جنوباً، وسُموا لاحقاً بالفينيقيين نسبة للـ (فينيكس).
لن أحيل ردي لمحاضرة في التاريخ لأن ذِكر منجزات واكتشافات واختراعات الفينقيون لا يسمح الوقت به الآن، لكني أثبت لك عمق ثقافتك يا أبا صالح!!...
ثم عن أي مجمعات لغوية تتحدث!!... أتريد أن نغير لغتنا وقواعدها لأن بعض المتفصِّحين قد قرروا ابتداع كلمات ومصطلحات تناسب عصر عولمتك!!... كلمة الشابكة من ابتداع مثقفو العولمة الجهلة، وكلمة شابكة تعني بأن الانترنت قد شبك العالم ببعضه البعض!!... ولنفترض جدلاً أن تجار العولمة كانوا على حق، فبماذا شيشبك الانترنت العالم ببعضه البعض؟ طبعاً بـ (الشبكة) وبالتالي مصطلح العولمجية هذا يُرَدُّ للكلمة الصحيحة:(الشبكة) ولذلك سُميت بـ (الشبكة العنكبوتية)...
والمتفصحين من أهل عولمة الغرب يُدخلون مصطلحات جديدة على اللغة العربية الأصيلة: لغة القرآن الكريم، وهذا ما نرفضه قطعاً.كلمة (الزنى) عند جهلة العولمة مبتدعة لا أكثر في محاولة للبدء بمشروع تدمير لغتنا الأم عبر إدخال كلمات غريبة جديدة عليها تصبح مع مرور الزمن واقع لا يمكن مناقشته!!... أما الكلمة الصحيحة فهي: (الزنا) التي وردت في القرآن العظيم كثير من المرات، فهل وجدتَ إحداها قد كُتبت كما تدعي أنت: (الزنى)!!...
القرآن الكريم معجزة السموات الكبرى بين جميع معجزات الأنبياء عليهم السلام أجمعين، وهو معجزة الفصاحة والبلاغة والإعراب والنحو، وهو الذي أُنزل إلى الأرض كقاعدة تحمل تقسيمات شرائع الذات الإلهية التي لا تُناقش وحرام تحويرها وتحريفها أو حذف كلماتها أو التصرف بمضمونها أو إضافة أي شيء عليها.القرآن العظيم هو دستورنا الشرعي السماوي الوحيد ومنه نأخذ العلم والثقافة ومعنى الأخلاق والفصاحة المذهلة، فهل قرأتَ في هذا الدستور الإلهي ولو لمرة واحدة وفي أي موضع منه كلمة العولمجية: (الزنى)!!...
قل لي ماذا تقصد إذاً من كلامك!!... أتترك كتاب الله وما يحتويه من معجزات وفصاحة وبلاغة وعلم النحو والإعراب والعروض وغيرها، لتأخذ بضع كلمات رخيصة خاطئة كمستند لك ابتدعها أصحاب الإسرائيليات والمزامير والتلمود وكعب الأحبار، لنخر أساس علمنا ومعرفتنا!!...
اللغة العربية هي أفضل لغة عرفها التاريخ، وأقوى لغة على مر العصور، وأغنى لغة عرفها الإنسان، قليلة الأحرف، غنية الكلمات، وهي ليست بحاجة أبداً لمصطلحات وكلمات معدلة أدخلها عقل أجنبي غربي شرير، على يد بعض العربان!!...
وهل أترك قاموسي الإلهي الشرعي النحوي اللغوي، وأتخذ ما ابتدعه الإنسان كاجتهاد رأي يناسب حقبة زمنية معينة هي إلى زوال كما العصور الغابرة!!... لا ورب محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين، لن أفعل ذلك ما حييتُ، وسأبقى على لغتي الأم معدن القرآن الكريم، ولن أتبع هوى بعض ممن سولت لهم أنفسهم المساس بها...
يا أبا صالح...
احتراماً لذِكر الله جَلَّ مِن قائل واحتراماً لذِكر القرآن العظيم واحتراماً لذِكر مولاي رسول الله محمد بن عبد الله سيد العالمين صلى الله عليه وآله وسلم واحتراماً لذِكر أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وعليهم أجمعين، لن أتطرق لأي بند آخر من بنود ردك الأخير، ولن أُفنِّده أو أُبنِّده، رغم ما حوى من إساءات جَمَّة، وأمور مُلِمَّة، وسأعفو الآن فقط، وقد قال مولاي أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب سيد الوصيين صلى الله عليه وآله وسلم: (أجدر الناس بالعفو أقدرهم على العقوبة)...
والسلام لأهله...
يا مضر خيربك أنا أكرّر دوما بأنني مسؤول عن نص كلامي فقط ولست مسؤولا عن تأويل كلامي ومن ثم فهم كلامي من خلال التأويل وخصوصا عندما يكون التأويل خارج ما ورد في نص كلماتي وتعبيراتي.
وقالت العرب الفاضي يعمل قاضي، وأهل علم الكلام وهو الاسم الشيعي/الصوفي للفلسفة، والذي يتعامل مع ما حوله من خلال خلاصة العقل والتي التطبيق العملي لها هو مفهوم الرهبان (الكاثوليك) أهل صكوك العفو أو الغفران، فلذلك تلاحظه يدخل لأي موضوع لتوزيع صكوك الغفران أو المعصية من زاوية وكأنّه خبير بالنيّات أو المقاصد في حين أن رب العباد يقول لا يعلم بالنيات إلاّ الله، فهل أنت الله يا مضر خيربك؟ وفي الجانب الآخر كل كلامك مبني على لو والرسول صلى الله عليه وسلم يقول لو تفتح باب الشيطان، فكم باب للشيطان افتتحت في مداخلتك يا مضر خيربك؟ أنا طلبت بوضع تحت اسمي عابر سبيل والتي يهاجمني من خلالها اسماعيل الناطور فيما نشره في موضوع تحت العنوان والرابط التالي
ابو صالح بقلم/ اسماعيل الناطور
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17337

أنت تريد أن تضعني في أي قالب آخر كعلّامة أو غيره بغض النظر إن كان من زاوية القدح/المدح فهذا شأنك، وأنا لا تهمني تقييمات شخص لا دليل يثبت أنَّ له أي مصداقيّة في الآراء/الفتاوي التي طرحها في هذا الموضوع على الأقل من بدايته، فهي لا تخرج بالنسبة لي عن كونها تهريج ومسخرة وتجاوز لأي معنى أخلاقي وأدبي وعلمي بكل معنى الكلمة.
ثم من تهمّه اللغة العربية لاتبعها بدل تقليد لغة الأغريق في مسألة الفينيقية/الفنيقية كالببغاء فمن هو المتناقض إذن؟
ثم من يحترم سوريا الدولة أو النظام لاحترم على الأقل مجمع اللغة العربية السوري لا أن يستهزأ به كما استهزأت أنت به، والمأساة استهزائك به لأنّه عمل وأنتج وقام بتعريب المصطلحات حتى يستطيع أن يستوعبها عامة الناس وهو لهذا السبب تم تكوينه، فمن هو المتناقض إذن؟
وهل الفينيقي/الفنيقي (الإغريقي) من يتبع بشار وحافظ الأسد وأحزابه تريد أن تقنعني يهمه أن يُحّكّم شرع الله؟ ما هذا التناقض؟ كيف وما هو الدليل المنطقي والموضوعي على ذلك؟
خصوصا وأنَّ بشار وحافظ الأسد كممثل عن النخب الحاكمة في الدولة القومية (القُطريّة) الحديثة، أعلنها بكل صراحة أن دولته علمانية بل والقوانين السورية تحكم بإعدام كل من يقبل أن ينضم إلى أي حزب ذو توجهات دينية وخصوصا الإسلاميّة منها كحزب الإخوان المسلمين، وأصلا هو والنخب الحاكمة سلاحهم للمحافظة على كراسيهم من خلال تخويف من حولهم مما يحصل من انتفاضات أدوات العولمة بحجة أن ما قامت على اساسه ونتائجها لها علاقة بالأخلاق أو الدين وبعيدة عن العلمانية، فمن هو المتناقض إذن؟
في الفلسفة كل شيء لم تسمح به النخب الحاكمة فهو ممنوع، فلذلك مثقف دولة الفلسفة أو موظف الحكومة لا يقبل أي معاملة لا يوجد نص يسمح بها، ومن هذه الزاوية نفهم تفسيرك بخصوص الشَّابِكَة؟!!! ولذلك من المنطقي أن يكون أي نظام مبني على الفلسفة يكون بالنتيجة ضد حريّة الرأي كما هو حال النظام الديمقراطي/الديكتاتوري
بينما في الاسلام كل شيء حلال ما لم يكن هناك نص يحرّمه، فما هو النص الذي تستند إليه في تحريم استخدام الشَّابِكَة كبديل للإنترنت أو العولمة كبديل عن الديمقراطية/الديكتاتورية يا مضر خيربك لو أردت أنت أو بشار الأسد وبقية مثقفي دولة الفلسفة أن تتبع الشريعة الإسلاميّة؟!!!
ناقل الكفر ليس بكافر ولكنه مثقف ببغائي ومسبب للفتن، لماذا؟
المشكلة ليست في التأويل في حد ذاته لما يمثل الحقيقة المطلقة وبالنسبة للمسلم الحقيقة المطلقة هو القرآن والسنة النبوية، ولكن الإشكالية عندما يكون التأويل بلا أسس لغوية أو معجمية أو قاموسية له علاقة بلغة القرآن والسنة النبوية.
هنا يصبح التأويل فاسد لأنه بلا اسس صحيحة يمكن الاعتماد عليها على الأقل لغويا أو قاموسيا أو معجميا تماما كما هو الحال بأي نصوص أدبية أخرى تم بناءها على فكرة الحداثة والتي تنطلق من فكرة لا ابداع إلاّ بضرب الأصول اللغوية والمعجمية والقاموسية أو ما يعرف بالفلسفة بثقافة الـ لا، الفلسفة لا تحترم الأخلاق والتي تمثل خلاصة خبرة أي مجتمع والتي تمثله معنى المعاني في القواميس والمعاجم.
وفي أي لغة هناك أصول لغوية يجب احترامها حتى تستطيع التفكير والتعبير والتواصل مع بقية أهل هذه اللغة حتى لا يتم اساءة فهمك فتحدث مشاكل
الشعب يريد نظام أخلاقي بدل النظام العلماني للأمم المتحدة يا مضر خيربك
ومن يرغب في الإصلاح يجب أن ينتبه إلى أن هناك نوعين من الحريّة الـ (أنا) والـ (نحن):
الأولى الـ (أنا) هي حريّة إنسان الغابة والتي يكون فيها أنَّ الحق يتم تعريفه من قبل صاحب القوة أي النُّخب الحاكمة فلذلك من المنطقي والطبيعي أن يتغير حسب الأنواء المزاجية ورغباتها
والثانية الـ (نحن) هي حرية إنسان المدينة والتي يكون فيها أنَّ الحق يتم تعريفه من قبل القواميس والمعاجم اللغويّة فلذلك من المنطقي والطبيعي أن يكون ملخص لخبرة المجتمع فيكون أكثر ثبوتا من الحالة الأولى، وبالمناسبة أول قاموس/معجم لغويّ في العالم هو كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي
من يرغب في الإصلاح من وجهة نظري يجب أن يتجاوز مفهوم الديمقراطية إلى استخدام مفهوم التَّكامل، لأن اساس الديمقراطية مبني على فكرة الصراع بين الأضداد بينما التكامل يقول بالأضداد تعرّف الأشياء، فأي حرية ستختار؟
الشعب يريد نظام مبني على الحكمة وليس الفلسفة، لماذا؟
والسبب هو أن كل فكر فلسفي يرتكز على ثلاث ركائز ألا وهي العصمة (خلاصة العقل) والتَّقيَّة (الغاية تبرر الوسيلة) والتأويل بلا أسس لغوية أو معجمية/قاموسيّة (الحداثة)، والغرض منه على الأقل لتبيان زورا وظلما وعدوانا أنَّ هناك كائن حي معصوم من الخطأ؟!
التأويل الفاسد هو علّة العلل وفي العادة لاحظت هذا ما يقوم به المثقف الليبرالي العلماني الديمقراطي (ثقافة الـ أنا) بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من خلال وسائلهم الإعلامية
على الأقل لتبرير مصائب كل ما يُحب أن يعتبره من ضمن الـ أنا الخاصة به بلا أسس منطقية أو موضوعية وبالتالي بالتأكيد لن تكون علمية، ومن هنا يكون مدخل كل الخزعبلات فيما يتم نشره من تبريرات مختلقة فارغة لا اساس منطقي أو موضوعي ناهيك أن تكون لها علاقة بأي علم مثل تبريرات اسماعيل الناطور ومازن أبو فاشا ومحمد شعبان الموجي ومضر خيربك وازهار السلام وغازية منصور الغجري واعيان القيسي وغيرهم على الأقل من وجهة نظري.
الثورة الفرنسية ونابليون قبل بلفور عرضوا فكرة الكيان الصهيوني وأنَّ الانسحاب من الأمم المتحدة سيسقط شرعية قيام الكيان الصهيوني الديمقراطي/العلماني، وعندها سيتم تحرير كل فلسطين
عدم الانتباه والتمييز بأنَّ هناك فرق بين لُغة اللِّسان العربي وهي تختلف عن لُغة القرآن تؤدي إلى إنفصام في شخصية المُثَّقَّف ما بين الثقافة القُطريّة تحت مسمى الثقافة القوميّة وهنا أس المشاكل وإشكاليات تناقضات مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة لدينا؟!
فهم من جهة يدّعون أنَّهم مع اللُّغة العربية في حين أن ما يطالبون به هو لنسف اللُّغة العربية تحت عنوان التحديث في حين أظن المطلوب هو التغريب؟!!! من خلال فرض مثقفي النَّخب الحاكمة لمفاهيم فلسفة الثورة الفرنسية دون مراعاة لمعاني اللغة العربية الموجودة في قواميسها ومعاجمها وخصوصا فيما يتعلق بالأخلاق أو ثقافة الـ نحن وعلى رأسها فيما يتعلق بالأسرة، كموقف باراك أوباما رئيس النُّخب الحَاكِمَة في نظام الأمم المتحدة وليس فقط الولايات المتحدة الأمريكية في قبول إعادة تعريف معنى الأسرة أو الـ نحن، من خلال قبول الاعتراف بزواج اللواطيين والسحاقيات وغيرها من العلاقات الشاذة جنسيا ما بين بعضهم البعض، لأنَّ في نظام الأمم المتحدة الفرد أو الـ أنا هي أصغر وحدة فيها بغض النظر هل هو رجل أو امرأة أو غير ذلك.

من الواضح أن أهل نهج المقاومة يستخدمون أدوات العَولَمَة للوصول بنا إلى مجتمع أخلاقي اساسه نهج المقاومة، بينما البلطجيّة (مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة) فيستخدمون أدوات العَولَمَة كأسلحة فتاكة في افتراء أكاذيب لنشر إشاعات غير أخلاقيّة، لنفخ وعمل أساطير ممّن هم يحسبوهم خلف نظرية المؤامرة
ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد ثقافة الـ نحن بدل ثقافة الـ أنا في التفكير
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14218
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2012, 11:28 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497
الموضوع لياسر طويش افتتحه بعنوان ووضع له فيه محتوى
حتى الآن لم تكتب مداخلة واحدة ازهار السلام لها علاقة بالموضوع إن كان من حيث العنوان أو المحتوى اللهم إلاّ إذا اعتبرت كلامها عن موتة الحطيئة تقارنها بموتة بشار الأسد بكل دهاء وخبث؟!!!
لأنّها بدل من ذلك في أول مداخلة لها نشرت للإضرار بصاحب الموقع والموضوع لأنّه مقيم في دول الخليج أو بشكل أصح استهتار منقطع النظير ما نشرته للطعن في العرب والمسلمين من جهة ونفخ الماسونية والصهيونية والغرب بواسطة الردح السوقي المبتذل
وكنت كتبت في صندوق المحادثة في مداخلة موجهة للأدمن وياسر طويش
انا ضد الحذف حتى يتعرف الجميع على حقيقة نوعية مثقف دولة الفلسفة وخصوصا من يدافع عن النخب الحاكمة للدولة التي ينتمي لها، ولكن من يُصر على التهريج والمسخرة ولا يعرف أن يدافع عن النخب الحاكمة الخاصة بالـ أنا الخاصة به إلاّ من خلال شتم النخب الحاكمة في الدول العربية وتشويه كل نجاح عربي أو اسلامي وبأسلوب رداحي سوقي مبتذل لا يستطيع أن ينافسهم به نساء الليل أو أولاد الشوارع أظن من الضروري أن تجد له حل.
وبعدها نشر مضر خيربك مداخلة والتي علقت عليها في مداخلتي السابقة وكان فيها شيء من المنطق فقلت الحمدلله، فعادت ازهار السلام وهي من وجهة نظري قد كشفت نفسها بما نشرته عن لسان الأنثى للتورية قبل المداخلة المقتبسة.
كم من دمعة.. بقلم ازهار السلام
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17646
ماذا أحب فيـــــــــــــك ؟ بقلم/ ازهار السلام
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17647
وهي احدى الشخصيات (ذكر/أنثى) التي كانت تردح في موقع عبدالرشيد حاجب والذي سرقه بالضحك على امرأة وأخذه منها وعمله موقع متخصص لنشر الفضائح العربية والذي ثارت عليه المواقع وعملت على اغلاقه بسبب فجوره الفاحش في الكذب والافتراء والدجل لتشويه كل ما هو جميل بنا، فهذه الشخصيات من مجموع عشر شخصيات من أخبث وأحقد ما مر علي حتى الآن في كرههم للعرب والمسلمين وقد لاحظت أنها لا ترتاح إلاّ من خلال الاستهزاء والاستخفاف والتحقير وإثارة المشاكل للجميع، وتلاحظوها استهزأت حتى بمضر خيربك وأهله لو كان يقرأ ويفهم ما يتم نشره في المداخلات، فهو في ذلك مثله مثل اعيان القيسي في موقفه من استهزائك بالعراق وأهله، أم أنَّ كل الموضوع نفاق ودجل ونصب حقيقي فكل منهم يتعامل مع الآخر بواسطة التقية أو الغاية تبرر الوسيلة من زاوية عدو عدوي صديقي؟!!!!
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ازهار السلام نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
*

*
*
سلام الله عليك اخي الفاضل مضر خيربك
ما كل هذا يا اخي ؟؟ والله ما قصرت ههههههههههه
اتخيلني في مدرسة الحطيئة للذم والشتم والهجاء ...
لا اخفيك سرا كوني لما اشعر برغبة في الترويح عن نفسي بالضحك طبعا
لا اجد مكانا احسن من صفحات طالحنا .. فشر البلية ما يضحك ههههههه
لقد نجح ابو طالح في جرنا -رغما عنا- لمتاهاته الغريبة ومستنقعاته الملوثة ...
استفزني عندما هاجمني في اول مداخلة لي لا تخصه لاني لم اكن اعرفه
فنزلت لمستواه و حاربته بنفس اسلحته المسمومة واللئيمة ..
نزلت اليه مطبقة في حقه قوله عليه الصلاة والسلام=
" خاطبوا الناس على قدر عقولهم "
لكن لا فائدة ترجى من هاته الظاهرة البشرية النادرة !!..
فدار لقمان بقيت على حالها ..
ربما هو من احفاد الحطيئة الذي لم يسلم أحد من لسانه وهجائه
حتى قيل أنه هجا نفسه وهجا أمه وزوجته واولاده ..

أبـت شفتـاي اليـوم الا تكلمـا بشر فما أدري لمـن أنـا قائلـه
أرى لي اليوم وجهاً قبح الله شكله فقبح من وجـه وقبـح حاملـه


لا أحد ألأمُ من حطيئـة
هجا بنيه وهجا المريـة
من لؤمه مات على فرية


رغم اني لا اعلم ان كانت موتة الحطيئة ستشبه موتة صاحبنا ..
هل ستكون على فرية ام على دحش ام على موزة ....؟!!..


اسال الله حسن الخاتمة لنا ولكافة المسلمين
مع خالص مودتي
و تقديري
*
*

*
الإصلاح هو اعتماد لُغة الشَّعَب (المقاوم) بدل لُغة البَلطَجِيَّة/الشَّبِّيحة (المُثَّقَّف) في التفكير، لماذا؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8286
أنكى ما في موضوع كل بلطجي/شبّيح كاعيان القيسي وغازية منصور الغجري وازهار السلام ومضر خيربك هو الخبث من خلال اعتماده اسلوب ضربني وبكى وسبقني واشتكى، فلذلك أقول لمن يفهم الموضوع ويبدأ محاضرته بضرورة التعامل بنقاء وصفاء وتسامح فأقول له عن أي تسامح وأي صفاء وأي نقاء تتكلم عنه؟
إن كان من وضعت تحت اسمه مفكر وباحث اجتماعي (مُثَّقَّف) يعتبر العرب التي تقاوم الظلم والاستبداد والاستعباد إمّا حمير أو بهائم أو بغال؟!!!
راجع التخبيصات في الرابط التالي على سبيل المثال لا الحصر
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=9044&page=72
كيف يمكن التعامل مع أناس لا تعرف أن يكون لها رأي هي تصل له من خلال الاستقراء والاستنباط، بل تعرف أن تقلّد رأي وتكرره مثل الببغاء بلا فهم ولا وعي حتى لو كان تم فرضه عليها فرض؟!!!
وكل من يكون له رأي ولا يدخل مزاجه لأي سبب تافه غير منطقي ولا موضوعي ناهيك أن يكون له أي علاقة بالعلم فهو عميل وخائن وماسوني وصهيوني؟!!! هذا طبعا إن لم يكن مسبوق بكل ما تعف منه أي نفس كريمة من ألفاظ وتعابير سوقيّة مبتذلة كما يقوم بذلك الرّداحين والرّداحات من أمثال مضر خيربك واعيان القيسي
لم يسلم منهم لا حكيم عباس ولا يوسف الديك ولا نبيل عودة ولا محمد رندي ولا عبدالرحمن السليمان ولا عبدالله ابراهيم الشرع ولا أبو صالح؟!!! والقائمة طويلة تشمل كل صاحب رأي يستطيع المحاججة عنه بالرأي بغض النظر من أي تيار فكري
بالله عليك كيف يمكن التعامل مع أناس هو لا يفهم ما موجود أمامه على السطر ومع ذلك المصيبة يظن أنه خبير في النيات؟!!!
والله سبحانه وتعالى يقول لا يعلم بالنيات إلاّ الله أي هو يقول لنا بطريقة غير مباشرة بأنه هو الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، فأي إيمان وأي دين وأي أخلاق يمثله مثل هؤلاء؟!!! هذا طبعا إن اعتبرنا أنّ أيّا منهم لا يعاني من ضبابيّة لغويّة أو جهل لغويّ تجعله لا يستطيع التعبير بشكل صحيح عمّا يريد أن يفعله من جهة أو يقوله من جهة أخرى بحيث لا يؤدي إلى تشويه كل ما هو جميل بنا،
قالت العرب قول ينم عن حكمة رائعة كل إناء بما فيه ينضح
فلذلك الإمعة بما أنه لا يفكر ولا يبدع بل كل ما يعرفه هو تقليد الآخرين كالببغاوات
فلذلك من الطبيعي أمثال اسماعيل الناطور ومازن أبوفاشا ومضر خيربك واعيان القيسي وغيرهم اعتبر أن كل ما حصل من مقاومة حقيقية للظلم والاستبداد والاستعباد هو تقليد لمن هو تابع لهم تماما كما هو يقوم بذلك من خلال مسألة الأناركية والبرتقالية والصهيونيّة والماسونيّة وغيرها من هلوسات قام بتكرارها في عرض مسرحي مضر خيربك وازهار السلام وغازية منصور الغجري واعيان القيسي في هذا الموضوع وهي لا اساس لها على أرض الواقع.
بداية مما حصل نتيجة لحرق محمد البوعزيزي نفسه في تونس أو قتل خالد سعيد في مصر أو حلق رأس الدكتورة في درعا -سوريا بسبب مكالمة هاتفية أبدت فيها فرحها بتنحي حسني مبارك في مصر وبسبب ذلك قام أولادها وأولاد معارفها بكتابة على الحائط الشَّعب يُريد اسقاط النِّظام في درعا والتي في محاولة لإرعاب الأهالي في حركة استعراضية قامت الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض عليهم من مدارسهم وحرصت على تعذيبهم امعانا في الإهانة للإرعاب
وبدأ نتيجة لذلك مسلسل الانتفاضات في كل بلد على ضوئها وسيصل كل أرجاء المعمورة من وجهة نظري على الأقل كما ذكرتها من أيام بداية الأحداث في تونس، والتي هي اختراع عربي/مسلم مئة بالمئة كما هو حال غزوتي نيويورك وواشنطن عام 2001 بغض النظر اتفقنا معها أم لا
لن أتي على سيرة الدين والأخلاق يا صاحب الصلاحيات الإدارية فأنت إنسان اثبتت من خلال ممارساتك في المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت) بلا مجال للشك أنك عديم الأخلاق والدين ولكن بقي أتكلم معك من زاوية الرجولة
السؤال يا صاحب الصلاحيات الإدارية في أجهزة الأمن والإعلام السوري متى ستتعامل معاملة رجال وتتوقف من استغلال الصلاحيات الإدارية في الجمع والحذف والتزوير
وتناقش الموضوع بدل عملية التزييف والتحريف من أجل غسل العقول والتي تقوم بها لإثبات أننا لم ولن نخترع شيء على الإطلاق
كما هو حاصل الآن ولذلك أنا أكرّر أنَّ

ناقل الكفر ليس بكافر، ولكنّه مُثَّقَّف ببغائي، ومسبّب للفتن، لماذا؟ تجد تفاصيل أخرى بالإضافة إلى ما ورد أعلاه في الرابط التالي لو أحببت
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13781
وهذا الموضوع يثبت أنّه من الواضح أن أهل نهج المقاومة يستخدمون أدوات العَولَمَة للوصول بنا إلى مجتمع أخلاقي اساسه نهج المقاومة، بينما البلطجيّة (مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة) فيستخدمون أدوات العَولَمَة كأسلحة فتاكة في افتراء أكاذيب لنشر إشاعات غير أخلاقيّة،لنفخ وعمل أساطير ممّن هم يحسبوهم خلف نظرية المؤامرة
ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد ثقافة الـ نحن بدل ثقافة الـ أنا في التفكير
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14218
ولذلك السؤال الآن:
لماذا
ثقافة الـ أنا أو الفلسفة أو علم الكلام تحارب الأخلاق أو ثقافة الـ نحن أو الدين أو الله ولذلك لا يمكن أن تكون اساس لأي حوار للتعايش؟ فالفشل سيكون حليفها دوما
http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=14246

ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 02:45 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497
مضر خيربك واعيان القيسي كل منهما يدعي أنه من حزب البعث العربي الإشتراكي وكل منهما يدعي بأنّه من مقلدي بشار الأسد والمدافعين عنه والذي يدعمه عراق نوري المالكي والطالباني وإيران رفسنجاني وخامنئي
السؤال هل هناك مداخلة واحدة لهما في هذا الموضوع كانت لها علاقة بالموضوع؟!!!
هذا لو أن أيّا منهما كان يفهم لغتنا، ومفردات وتعابير هذه اللغة لها علاقة بمعنى المعاني الموجودة في قواميس اللغة العربية، وهل أيّا من مداخلاتهم في هذا الموضوع كان لها علاقة بأي شيء من الأخلاق العربية التي يمثلها صدام حسين العراق أو الإسلامية التي يمثلها الملا عمر أفغانستان، والذين كلاهما رفضا التعاون مع جورج بوش وحربه على الإرهاب (المقاومة) عام 2001.
في حين تعاون فيها مع جورج بوش من ضمن من تعاون معه من النخب الحاكمة في المنطقة كل من بشار الأسد ونوري المالكي والطالباني ورفسنجاني وخاتمي وأبطحي والدليل ما قاله (رفسنجاني وخاتمي وأبطحي في أكثر من مكان وأكثر من توقيت بأنّه لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الاحتلال الأمريكي) ومن هنا نفهم معنى الأخلاق والشرف والعرض والقومية لعناصر حزب البعث العربي الإشتراكي وذلك من خلال توضيح مستوى الردح السوقي المبتذل والذي لم يترك أيّا منهم لنساء الليل وأولاد الشارع أي مجال في المنافسة؟
فكل منهم بسبب خلفيته العلمانية، وتأثر العلمانيين بنظرية فرويد فلذلك مسألة طبيعية يكون كل منهم حديقة حيوان متنقلة عن الأسود والكلاب وغيرها ومن هنا نفهم أن دورهم المسعور في هذا الموضوع من خلال الألفاظ والتعابير التي ثقفهم بها حزب البعث العربي الاشتراكي
ألا سحقا لمثل هذه الثقافة
ألا سحقا لمثل هذه الوطنية
ألا سحقا لمثل هذه القومية
والتي بدل أن توجه سلاحها إلى العدو الصهيوني توجهه بكل خسة ودناءة إلى صدور ابناء الشعب ونسف مسيراتهم السلمية لتشييع ابناء الشعب كما حصل في سوريا (بشار الأسد )وعراق (نوري المالكي) وغيرها
أظن هذا الموضوع أوضح بشكل عملي الفرق ما بين المقاوم وما بين البلطجي/الشبيح من أمثال اعيان القيسي ومضر خيربك كما هو اعترف بلسانه في احدى المداخلات في هذا الموضوع ومن يحب تفاصيل اخرى في هذا المجال فعليه بالضغط على الرابط التالي
http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=13845












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2012, 07:45 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي


ما الفرق بين ثقافة الـ نحن وما بين ثقافة الـ أنا؟
http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=14218
أنا لاحظت أنَّ المقاوم والذي يمثل ثقافة الـ نحن وفي العادة تكون نظرته واقعية ولذلك تجده يُحبّذ استخدام اسلوب الإرهاب حتى يتجنّب الاصطدام مع أي رأي آخر، بينما البلطجي/الشَّبيح والذي يمثل ثقافة الـ أنا وفي العادة تكون نظرته وقوعيّة، وتجده يحبّذ استخدام اسلوب الإرعاب حتى يتجنّب الإعتراض من أي رأي آخر، ولذلك من الطبيعي أن تكون نظرته سلبية (النَّظر إلى نصف القدح الفارغ العائد لنا والنَّظر إلى نصف القدح المليء العائد لغيرنا أو العكس) والأنكى هو النوع الشللّي أو الحزبي أو التعّصب الأعمى بجاهليّة واضحة لما يمثله الـ أنا بالنسبة له، فتجده يحرص على استخدام اسلوب ولا تقربوا الصلاة دون تكملة الآية عامدا متعمدا، من أجل خلط الحابل بالنابل لكي يستطيع أن يصطاد في المياه العكرة بسهولة، لتبرير على الأقل تخبيصاته، إن لم يكن جرائمه أو فساده الخلقي والأخلاقي، ولكي أوضح وجهة نظري بمثال عملي أنقل احدى مداخلاتي من الموضوع تحت العنوان والرابط التالي

مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497
مضر خيربك واعيان القيسي كل منهما يدعي أنه من حزب البعث العربي الإشتراكي وكل منهما يدعي بأنّه من مقلدي بشار الأسد والمدافعين عنه والذي يدعمه عراق نوري المالكي والطالباني وإيران رفسنجاني وخامنئي
السؤال هل هناك مداخلة واحدة لهما في هذا الموضوع كانت لها علاقة بالموضوع؟!!!
هذا لو أن أيّا منهما كان يفهم لغتنا، ومفردات وتعابير هذه اللغة لها علاقة بمعنى المعاني الموجودة في قواميس اللغة العربية، وهل أيّا من مداخلاتهم في هذا الموضوع كان لها علاقة بأي شيء من الأخلاق العربية التي يمثلها صدام حسين العراق أو الإسلامية التي يمثلها الملا عمر أفغانستان، والذين كلاهما رفضا التعاون مع جورج بوش وحربه على الإرهاب (المقاومة) عام 2001.
في حين تعاون فيها مع جورج بوش من ضمن من تعاون معه من النخب الحاكمة في المنطقة كل من بشار الأسد ونوري المالكي والطالباني ورفسنجاني وخاتمي وأبطحي والدليل ما قاله (رفسنجاني وخاتمي وأبطحي في أكثر من مكان وأكثر من توقيت بأنّه لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الاحتلال الأمريكي) ومن هنا نفهم معنى الأخلاق والشرف والعرض والقومية لعناصر حزب البعث العربي الإشتراكي وذلك من خلال توضيح مستوى الردح السوقي المبتذل والذي لم يترك أيّا منهم لنساء الليل وأولاد الشارع أي مجال في المنافسة؟
فكل منهم بسبب خلفيته العلمانية، وتأثر العلمانيين بنظرية فرويد فلذلك مسألة طبيعية يكون كل منهم حديقة حيوان متنقلة عن الأسود والكلاب وغيرها ومن هنا نفهم أن دورهم المسعور في هذا الموضوع من خلال الألفاظ والتعابير التي ثقفهم بها حزب البعث العربي الاشتراكي
ألا سحقا لمثل هذه الثقافة
ألا سحقا لمثل هذه الوطنية
ألا سحقا لمثل هذه القومية
والتي بدل أن توجه سلاحها إلى العدو الصهيوني توجهه بكل خسة ودناءة إلى صدور ابناء الشعب ونسف مسيراتهم السلمية لتشييع ابناء الشعب كما حصل في سوريا (بشار الأسد ) وعراق (نوري المالكي) وغيرها
أظن هذا الموضوع أوضح بشكل عملي الفرق ما بين المقاوم وما بين البلطجي/الشبيح من أمثال اعيان القيسي ومضر خيربك كما هو اعترف بلسانه في احدى المداخلات في هذا الموضوع ومن يحب تفاصيل اخرى في هذا المجال فعليه بالضغط على الرابط التالي
http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=13845


وبناءا على ما لاحظته من ممارسات عملية لمثقف دولة الفلسفة وتحالفاته كما هو حال تحالف مضر خيربك واعيان القيسي في هذا الموضوع، بالرغم من المفروض أنهما متنافران فالأول شيعي والثاني صوفي وكليهما في نفس الوقت علمانيان، توصلت إلى أنّ من وجهة نظري أنَّ الفكر الشيعي والفكر الصوفي كما هو حال الفكر الديمقراطي/الديكتاتوري/ العلماني اساسه واحد ألا وهو علم الكلام وهو الاسم الشيعي/الصوفي للفلسفة، كل ما هنالك أن الفكر الشيعي يمثل النظام الملكي في حين الفكر الصوفي يمثل النظام الجمهوري،

حيث أن الفكر الشيعي حصر العصمة أو خلاصة العقل في الرسول صلى الله عليه وسلم وابن عمه وأحفادهم، ولكل عضو ممن يرغب الانضمام إلى هذا الفكر عليه أن يلتزم بدفع 20% من دخله لممثل خلاصة العقل حتى يقبل أن يستعبده ويقلده كالببغاء.

في حين الفكر الصوفي ترك العصمة أو خلاصة العقل لأيّا كان ليس شرطا حتى أن يكون مسلم بل يمكن أن يكون بوذيا أو لا دينيا، ولم يحدد سقف أعلى لما يمكن أن يدفعه أي شخص لممثل خلاصة العقل حتى يقبل أن يستعبده ويقلده كالببغاء.

في حين في الفكر الديمقراطي/الديكتاتوري/العلماني حصر العصمة أو خلاصة العقل في من يمثل النخب الحاكمة في الدولة، ومن أجل فرض الهيبة لهم، لكي يحترمهم ويقدرهم ويتعامل معهم الشعب على أنّهم رموز أو أصنام فوق النَّقد، تم تسليمهم حق النقض/الفيتو تماما مثل أعضاء مجلس الأمس في الأمم المتحدة تتصرف فيه كيف تشاء ولا يحق لأحد أن يعترض، بحجة أن هناك علم ظاهر وعلم باطن لا يُحيط به وبأسراره إلاّ من يمثل خلاصة العقل؟!!!

وتحت هذا الغطاء يتم تمرير الخزعبلات من كل شيء غير منطقي وغير موضوعي وبالتالي ليس علمي من جهة ولا أخلاقي من جهة أخرى:-
- مثل اصدار شهادة ميلاد للكيان الصهيوني بالرغم أنّه منذ عام 1947 وحتى الآن لم تستوفي حتى شروط العضوية لإصدار شهادة الميلاد، حيث من شروط العضوية أن يكون هناك دستور، ولا يمكن كتابة دستور بدون حدود محددة حسب مفهوم سايكس وبيكو للكيانات في نظام الأمم المتحدة،
- وكذلك مثل سحب الاعتراف بوجود عضو حتى لو كان يحمل حق النقض/الفيتو مثل جمهورية الصين الوطنية إلى عضو غير معترف به؟!!!

ولذلك الآن من وجهة نظري على الأقل أنَّ أقصر طريق لتحرير كامل فلسطين، من خلال استغلال مسألة أن هناك أزمة مالية عالمية بإعلان الإنسحاب من الأمم المتحدة، وبذلك تسقط شرعية قيام الكيان الصهيوني من جهة من خلال اسقاط نظام الأمم المتحدة؟!

وفي تلك الحالة سيتم توفير ملايين الدولارات التي تضيع من أجل استعبادنا وتضييع حقوقنا كما ضاعت في فلسطين والعراق وافغانستان والصومال وغيرها ويمكن في تلك الحالة أن نوجهها إلى أمور أخرى أكثر أهمية للشعب
وهناك تفاصيل كثيرة في هذا المجال تجدها تحت العنوان والرابط التالي
مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بقيادة جمال عبدالناصر وبقية الحكام في دولنا من خان فلسطين والمقاومة؟! تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8939
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2012, 07:36 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

قالت العرب قول ينم عن حكمة رائعة: كل إناء بما فيه ينضح، ولذلك فمن الطبيعي أنَّ ثقافة الرّدح لا يمكن أن تُخرج إلاّ ردحا تتنافس فيه مع ثقافة نساء الليل وأولاد الشوارع في الرّدح السوقيّ المُبتذل،
عند أهل الأخلاق والمروءة لا يجوز الاصطياد في المياه العكرة، ولكن يجب توضيح أنَّ البلطجي/الشبّيح كالببغاء يترك تعريف معنى كل شيء لمن يمثل خلاصة العقل لديه في تحديد القالب لأي شخص كان وفي العادة هناك قالبين،
قالب الأصدقاء من جهة وقالب الأعداء من جهة أخرى
فيكون لمعنى الشرف والكرامة والحرية والوطنية والقومية والحب والحكمة شيء ما عندما يكون الشخص في قالب الأصدقاء
وسبحان الله نفس الشخص عندما يتم وضعه في قالب الأعداء يكون شيء آخر يختلف لنفس معنى الشرف والكرامة والحرية والوطنية والقومية والحب والحكمة؟!!!
ولكي أوضح وجهة نظري بمثال عملي أنقل احدى مداخلاتي من الموضوع تحت العنوان والرابط التالي
مفسر رؤى بشار الأسد سيموت مقتولاً بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17497
مضر خيربك واعيان القيسي كل منهما يدعي أنه من حزب البعث العربي الإشتراكي وكل منهما يدعي بأنّه من مقلدي بشار الأسد والمدافعين عنه والذي يدعمه عراق نوري المالكي والطالباني وإيران رفسنجاني وخامنئي
السؤال هل هناك مداخلة واحدة لهما في هذا الموضوع كانت لها علاقة بالموضوع؟!!! ولماذا كل مداخلة لهما كانت استعراض في قدرات كل منهما في الردح وبمستوى عاهر ومبتذل؟!!!
هذا لو أن أيّا منهما كان يفهم لغتنا، ومفردات وتعابير هذه اللغة لها علاقة بمعنى المعاني الموجودة في قواميس اللغة العربية، وهل أيّا من مداخلاتهم في هذا الموضوع كان لها علاقة بأي شيء من الأخلاق العربية التي يمثلها صدام حسين العراق أو الإسلامية التي يمثلها الملا عمر أفغانستان، والذين كلاهما رفضا التعاون مع جورج بوش وحربه على الإرهاب (المقاومة) عام 2001.
في حين تعاون فيها مع جورج بوش من ضمن من تعاون معه من النخب الحاكمة في المنطقة كل من بشار الأسد ونوري المالكي والطالباني ورفسنجاني وخاتمي وأبطحي والدليل ما قاله (رفسنجاني وخاتمي وأبطحي في أكثر من مكان وأكثر من توقيت بأنّه لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الاحتلال الأمريكي) ومن هنا نفهم معنى الأخلاق والشرف والعرض والقومية لعناصر حزب البعث العربي الإشتراكي وذلك من خلال توضيح مستوى الردح السوقي المبتذل والذي لم يترك أيّا منهم لنساء الليل وأولاد الشارع أي مجال في المنافسة؟
فكل منهم بسبب خلفيته العلمانية، وتأثر العلمانيين بنظرية فرويد فلذلك مسألة طبيعية يكون كل منهم حديقة حيوان متنقلة عن الأسود والكلاب وغيرها ومن هنا نفهم أن دورهم المسعور في هذا الموضوع من خلال الألفاظ والتعابير التي ثقفهم بها حزب البعث العربي الاشتراكي
ألا سحقا لمثل هذه الثقافة
ألا سحقا لمثل هذه الوطنية
ألا سحقا لمثل هذه القومية
والتي بدل أن توجه سلاحها إلى العدو الصهيوني توجهه بكل خسة ودناءة إلى صدور ابناء الشعب ونسف مسيراتهم السلمية لتشييع ابناء الشعب كما حصل في سوريا (بشار الأسد ) وعراق (نوري المالكي) وغيرها

وأفضل مثال عملي على هذا التهريج والمسخرة المتناقضة من ممارسات عملية لمثقف دولة الفلسفة وتحالفاته كما هو حال تحالف مضر خيربك واعيان القيسي في هذا الموضوع، بالرغم من المفروض أنهما متنافران فالأول نصير للفكر الشيعي والثاني نصير للفكر الصوفي ما كتبه العلمانيان مضر خيربك واعيان القيسي الأول بخصوص المقاوم عبدالله ابراهيم الشرع المحسوب على الإسلام والثاني بخصوص المقاوم حسن نصر الله والمحسوب على الشيعة؟
والظاهر الثقافة الحزبية لحزب البعث العربي الإشتراكي في الردح السوقي المبتذل كما لاحظناها في هذا الموضوع جعلت كل منهم يحرص على أن يطلق ويُكرّر عليهما سوية حزب/عبد اللات؟!!!
السؤال المنطقي والموضوعي هو هل حزب البعث العربي الإشتراكي له أي علاقة بالقومية وخصوصا القومية العربية عندما نقرأ تبريراته لموقف سوريا بشار أو حافظ الأسد من إيران الخميني ورفسنجاني وخامنئي تجاه عراق صدام حسين إن كان في عام 1980 أو 1991 أو 2003؟!!
ولتوضيح خلفيات مواقف حزب البعث العربي الإشتراكي التابع لبشار وحافظ الأسد، من وجهة نظري أنَّ الفكر الشيعي والفكر الصوفي كما هو حال الفكر الديمقراطي/الديكتاتوري/ العلماني اساسه واحد ألا وهو علم الكلام وهو الاسم الشيعي/الصوفي للفلسفة، كل ما هنالك أن الفكر الشيعي يمثل النظام الملكي في حين الفكر الصوفي يمثل النظام الجمهوري،
حيث أن الفكر الشيعي حصر العصمة أو خلاصة العقل في الرسول صلى الله عليه وسلم وابن عمه وأحفادهم، ولكل عضو ممن يرغب الانضمام إلى هذا الفكر عليه أن يلتزم بدفع 20% من دخله لممثل خلاصة العقل حتى يقبل أن يستعبده ويقلده كالببغاء.

في حين الفكر الصوفي ترك العصمة أو خلاصة العقل لأيّا كان ليس شرطا حتى أن يكون مسلم بل يمكن أن يكون بوذيا أو لا دينيا، ولم يحدد سقف أعلى لما يمكن أن يدفعه أي شخص لممثل خلاصة العقل حتى يقبل أن يستعبده ويقلده كالببغاء.

في حين في الفكر الديمقراطي/الديكتاتوري/العلماني حصر العصمة أو خلاصة العقل في من يمثل النخب الحاكمة في الدولة، ومن أجل فرض الهيبة لهم، لكي يحترمهم ويقدرهم ويتعامل معهم الشعب على أنّهم رموز أو أصنام فوق النَّقد، تم تسليمهم حق النقض/الفيتو تماما مثل أعضاء مجلس الأمن في الأمم المتحدة تتصرف فيه كيف تشاء ولا يحق لأحد أن يعترض، بحجة أن هناك علم ظاهر وعلم باطن لا يُحيط به وبأسراره إلاّ من يمثل خلاصة العقل؟!!!

وتحت هذا الغطاء يتم تمرير الخزعبلات من كل شيء غير منطقي وغير موضوعي وبالتالي ليس علمي من جهة ولا أخلاقي من جهة أخرى:-
- مثل اصدار شهادة ميلاد للكيان الصهيوني بالرغم أنّه منذ عام 1947 وحتى الآن لم تستوفي حتى شروط العضوية لإصدار شهادة الميلاد، حيث من شروط العضوية أن يكون هناك دستور، ولا يمكن كتابة دستور بدون حدود محددة حسب مفهوم سايكس وبيكو للكيانات في نظام الأمم المتحدة،
- وكذلك مثل سحب الاعتراف بوجود عضو حتى لو كان يحمل حق النقض/الفيتو مثل جمهورية الصين الوطنية إلى عضو غير معترف به؟!!!

ولذلك الآن من وجهة نظري على الأقل أنَّ أقصر طريق لتحرير كامل فلسطين، من خلال استغلال مسألة أن هناك أزمة مالية عالمية بإعلان الإنسحاب من الأمم المتحدة، وبذلك تسقط شرعية قيام الكيان الصهيوني من جهة من خلال اسقاط نظام الأمم المتحدة؟!

وفي تلك الحالة سيتم توفير ملايين الدولارات التي تضيع من أجل استعبادنا وتضييع حقوقنا كما ضاعت في فلسطين والعراق وافغانستان والصومال وغيرها ويمكن في تلك الحالة أن نوجهها إلى أمور أخرى أكثر أهمية للشعب
وهناك تفاصيل كثيرة في هذا المجال تجدها تحت العنوان والرابط التالي
مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بقيادة جمال عبدالناصر وبقية الحكام في دولنا من خان فلسطين والمقاومة؟! تجده في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8939
لكل مجتمع هناك خبرة تراكمية وكلما زاد عمر ذلك المجتمع من المفروض زادت خبرته وحكمته عن مجتمع أقل منه عمرا،
ثم في الترجمة خصوصا فيما يتعلق بالقومية حسب مفاهيم الثورة الفرنسية والألمانية فيما يخص كتابات جوبلز وغيره ممن تم اعتماد كتاباته في الثقافة الحزبية يجب الانتباه إلى أنَّ اسلوب النَّقحرة (النقل الحرفي) شيء والتَّعريب شيء آخر،
والفرق بيننا وبين غيرنا هو أن حكمتنا تقول بالإضداد تعرّف الأشياء
فلا يمكنك معرفة قيمة الصحّة بدون المرض،
ولا يمكنك معرفة قيمة الليل بدون النهار،
ولا يمكنك معرفة قيمة المقاوم بدون البلطجي/الشبيح
في حين غيرنا يقول أن المجتمع لا يمكن أن تكون له حيوية ونشاط يعمل على التطور بدون صراع بين الأضداد،
هناك فرق كبير جدا بين النظرتين وما ينتج عنهما،
ولا يمكن المساواة ما بين التَّكامل وما بين الصراع أو الديمقراطية/الديكتاتورية/العلمانية،
كما لا يمكن المساواة ما بين المقاوم والذي يمثل ثقافة الـ نحن وما بين البلطجي/الشبيح والذي يمثل ثقافة الـ أنا،
ومن يساوي بينهما انسان جاهل أو على الأقل لديه ضبابية لغوية شديدة جدا
ولذلك لا يصلح لمهمة التَّقييم أو المُقارنة أو النَّقد بأي حال من الأحوال على الأقل من وجهة نظري
أظن هذا الموضوع أوضح بشكل عملي الفرق ما بين المقاوم وما بين البلطجي/الشبيح من أمثال اعيان القيسي ومضر خيربك كما هو اعترف بلسانه في احدى المداخلات في هذا الموضوع، ناهيك عن العهر والزنى واللواط والابتذال الذي لم يمر علي سابقا في انحرافه بلا حياء ولا خجل كما هو واضح فيما نشراه وهو عينة مما يعانيه المواطن في دولنا من الأجهزة الإعلامية والأمنية لإرعاب المواطن من أجل ضمان استعباده وخضوعه للنخب الحاكمة
وأمثال اعيان القيسي بسبب ثقافة الـ أنا وما يستخدمه من صور في تواقيعه والتي بسببها كان من المفروض احتراما لها لا يصر على تكرار ما يقوم به من أفعال صبيانية على أقل تقدير
لأن هذه من وجهة نظري عملية مقصودة لتشويه سمعة وأخلاق المقاومة والمقاومين ومن ضمنهم صدام حسين والملا عمر والّذان رفضا الخضوع إلى طلبات جورج بوش الإبن في حربه التي أعلنها عام 2001 على الإرهاب (المقاومة) وموقفهم الشجاع هذا، يمثل ثقافة الـ نحن على الأقل من وجهة نظري.
من الواضح أن أهل نهج المقاومة يستخدمون أدوات العَولَمَة للوصول بنا إلى مجتمع أخلاقي اساسه نهج المقاومة، بينما البلطجيّة/الشَّبِّيحة (مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة) فيستخدمون أدوات العَولَمَة كأسلحة فتاكة في افتراء أكاذيب لنشر إشاعات غير أخلاقيّة، لنفخ وعمل أساطير ممّن هم يحسبوهم خلف نظرية المؤامرة
ولذلك أنا رأيي أنَّ أول خطوة نحو
الإصلاح هو في اعتماد ثقافة الـ نحن بدل ثقافة الـ أنا في التفكير
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14218
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2012, 10:14 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

القرضاوي سود الله وجهه : لو بعث محمد من جديد لوضع يده بيد "الناتو" نقل ببغاوي ببهارات اعيان القيسي البعثية الخبيثة
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17674

من وجهة نظري هناك فرق بين الأدب الساخر وما بين المسخرة والتهريج ومن لا يستطيع التفريق بينها انسان جاهل أو على الأقل لديه ضبابية لغوية شديدة، ثم ما هذا الضمير وهذه الثقافة وهذه الوطنية وهذه القومية وهذه المذاهب الدينية والتي لا تجد في الدفاع عن أفكارها في أي وسط إلاّ بالافتراء واختلاق الأكاذيب التي بلا اساس منطقي وموضوعي يدعمها والمليئة بالعهر والنهش والفحش واللواط والسحاق وبشكل علني في وسائل الإعلام ومواقع الشَّابكة (الإنترنت) بلا حياء ولا خجل؟!!!
ولذلك من وجهة نظري ملعون أبو الضمير الذي بلا أخلاق،
ملعون أبو الثقافة التي بلا أخلاق،
ملعون أبو الوطنية التي بلا أخلاق،
ملعون أبو القومية التي بلا أخلاق،
ملعون أبو المذاهب الدينية التي بلا أخلاق،
ومن هنا يتبين سبب ارتفاع مصداقية أنَّ الشعب يريد اسقاط المثقف الرداحي السوقي المُبتذل من أمثال الهباش واعيان القيسي والذي لم يسلم من تخبيصاته وخزعبلاته وهلوسات عروضه المسرحية أحد لخدمة الكيان الصهيوني من أجل التطبيع معه من خلال العلمية الاستسلامية لأوسلو

ولكن لا يسعني إلاّ شكر حزب البعث العربي الإشتراكي ووزير أوقاف محمود عباس في تحالفهما لتقديم دليل عملي من خلال نماذج لتبيين مقدار مصداقية ما ذكرته
بخصوص أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بشكل عام لا يُجيد الحوار بل يُجيد التهريج (وهناك نوعان من التهريج سلبي وإيجابي ولكنّه في كل الأحوال تهريج لأنَّه لا تخرج منه بفائدة فهو إمّا من باب الاستهزاء أو التمَلَّق
وأنَّ علّة الحوارات هو ما لاحظته من مفهوم الشلّليّة بسبب الضبابيّة والجهل لفهم ما موجود على السطر أمامه في أفقع صورها من خلال الدخول إلى المواضيع ونشر مداخلات لدعم تخبيصات فلان أو علان ممن يعتبرهم من النُّخب الحاكمة وينتمون إلى الـ أنا الخاصة به،
بدل أن يحاول نشر مداخلة يكون منطقيّ أو موضوعيّ بكتابة شيء فيها له علاقة بعنوان الموضوع أو محتواه الذي دخل للكتابة فيه،
ومن هنا تفهم معنى كلُّ يُغنِّي على ليلاه أو حوار الطرشان على الأقل من وجهة نظري
ولذلك من وجهة نظري لا يمكن أن يحصل أي نوع من أنواع الحوار يؤدي إلى التعايش ما بين أي طرفين، أيّا منهما أو كليهما لم يخرج من ضيق ثقافة الـ أنا إلى سعة ثقافة الـ نحن،
ولذلك أنا رأيي بأنَّ أول خطوة نحو
الإصلاح هو في اعتماد لُغة العِلم والحِكْمَة بدل لُغة الثَّقافة والفَلسَفَة في التفكير
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2012, 01:25 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : يسري راغب المنتدى :   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة
افتراضي

لماذا أيها السوريون بقلم مصطفى الصالح
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=6991

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايشة الأميري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
اضم صوتي لك أخي عبد الرحيم محمود ونطلب من الله تعالى أن يحمي سوريا من أعداء الدين والوطن مع أجمل تحية للشعب السوري الصامد أمام تآمر الدول الإستعمارية ودويلات الرجعية والمؤامرة كبيرة والمصاب جلل أيها الأعزاء .

ملاحظة للأخ أبوصالح :

لمذا لاتتوجه إلى منتدى الشكاوي وتترك فرصة للحوار حسب الموضوع والموضوعية ، أضف إلى ذلك نحن أخوة ندير حوار ثقافي أوسياسي فلماذا كل هذا التحامل على زملاء لم نجد فيهم ماتذكر وتكرره .

أعتذر لتدخلي ولكن الوقت ثمين ولايمكن لأحد قبول تكرار المواضيع والمداخلات عشرات المرات وفي جميع المواضيع ، خاطب الأستاذ ياسر طويش بالخاص أو عبر الشكاوي وكان الله يحب المحسنين .

اسمحولنا
من وجهة نظري أنَّ اللُّغة وسيلة التفكير وليست فقط وسيلة للتعبير كما يظن فلاسفة أوربا في علم الكلام (وهو الاسم الشيعي/الصوفي للفلسفة)، وأنَّ الهدف النبيل لا يمكن الوصول إليه إلاّ بوسائل نبيلة وإلاّ سيفقد نبله على الأقل من وجهة نظري
وقالت العرب قول ينم عن حكمة رائعة ألا وهو الفاضي يعمل قاضي وعلى ضوء ذلك يمكننا فهم كل مداخلة في هذا الموضوع
لمعرفة من دخل هذا الموضوع مثل رهبان الكاثوليك لتوزيع صكوك الغفران (المديح) أو صكوك الرجم (القدح)، والأنكى عندما يكون بشكل مزاجي وانتقائي من شخص جاهل لا يملك أي مستوى من العلم للتمييز، والتي بسبب هذه الانتقائية والمزاجيّة للنخب الحاكمة ورهبانها وما ينتج عنها من ظلم واستبداد واستعباد حصلت الثورة الفرنسية؟!!!
ولكن الإشكالية من وجهة نظري أن في الثورة الفرنسية لم يحصل عملية تغيير للمفاهيم ولكن فقط قامت الثورة بتغيير الاسماء ولكن بقيت المفاهيم مثلما هي، كما قام بذلك جمال عبدالناصر وحافظ الأسد وعبدالكريم قاسم وهواري بومدين والنميري فيما أطلقوا عليه التأميم والإصلاح الزراعي، والتي ما هي إلاّ عملية سرقة لحقوق وأملاك مواطنين من الشعب، وللضحك على مثقفي دولة الفلسفة في تحليل هذا الحرام الواضح تماما، وجعله حلال صرف من قبل محمد حسنين هيكل وغيره، لا، بل والتهليل والتزمير له، بحجة أنَّه منجز من منجزات الثورة، كما حصل في فضيحة وعار هزيمة عام 1967 والتي كان يقدمها محمد حسنين هيكل وإعلامه المسمى صوت العرب على أنها انتصار بلا حياء ولا خجل
الإشكالية الحالية أن النخب الحاكمة ومثقفي دولة الفلسفة ما زالت تستخدم نفس اساليب الأجهزة الإعلامية والأمنية التي استخدمها جمال عبدالناصر ومحمد حسنين هيكل عام 1967 ولم يستوعب التغييرات التي حصلت عام 2011، فالعولمة وأدواتها قامت بكشف وتعرية ممارسات النخب الحاكمة بكل قبحها وجمالها،
وكشفت نوعية المطبلين والمزمرين والمهللين من مثقفي دولة الفلسفة،
ومن هذه الزاوية نفهم انتفاضات أدوات العولمة ومقدار مصداقية شعار الشَّعب يُريد اسقاط النِّظام،
والذي كان من وجهة نظري على الأقل من أجل تصحيح مسار الثورة الفرنسية أخيرا لاعتماد الأخلاق والمصداقية والمساواة وأن لا أحد من البشر فوق النَّقد كاساس جوهري لبناء قوانين التعاملات في النظام الجديد،
وبعيدا عن مفاهيم النَّخب وأنّه يجب اعطائها هيبة أو حق النقض/الفيتو كمجلس الأمن لتستطيع تمرير تخبيصاتها غير المنطقيّة ولا الموضوعيّة، كما يحرص أصحاب الصلاحيات الإدارية في منتديات مواقع الشابكة (الانترنت) على الحصول على صلاحيات للتغطية على ما يقومون به من خزعبلات أو افعال غير أخلاقية
وقالت العرب من يدق الباب يسمع جواب
ولذلك ردا على ملاحظة عايشة الأميري فسؤالي لها: هل أنت هنا لإثارة المشاكل؟ أم أنت هنا للفضفضة؟ أم أنت هنا للحوار؟ فلكل سياق حالة هناك طريقة للفهم
فحينما تدخلي المواضيع للوقوف مع الباطل ومناصرته كما حصل منك في موضوع اعيان القيسي فهذا يعني أنت هنا لإثارة المشاكل؟!!
وحينما تدخلي المواضيع لتبيان أن رأيك ورأي عبدالرحيم محمود يمثل الحقيقة، وكل رأي آخر خاطئ، فهذا يعني أنت هنا لإثارة المشاكل أو على الأقل أنت ضد حرية الرأي والتعدديّة، إن لم يكن العملية كلها تمت لإحباك مؤامرة بينك وبين عبدالرحيم محمود ضدي؟!!
وحينما تنشري مواضيع ليس لها أي علاقة بالواقع، وكلها مبنية على تأويلات فاسدة، مثل موضوع أنت كافر، في تواقيت وكرد على نشر مواضيع للفرحة بما حصل في مصر كنوع من الاستهزاء، فهذا يدل على الاستهتار أو أقل شيء عدم الاحترام
ملعون أبو هكذا إعلام وهكذا ثقافة مهمته لا تختلف عن مهمة جندي الطابور الخامس من وجهة نظري على الأقل
ولذلك أنا رأيي أنَّ

ناقل الكفر ليس بكافر، ولكنّه مُثَّقَّف ببغائي، ومسبّب للفتن، ولذلك
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13781
الشَّعَب يُريد اسْقَاط
المُثَّقَّفَ الرَّدَّاحِيِّ السُّوقيِّ المُبتَذَلِ، لماذا؟

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=14282
لأنه يجب أن يكون هناك فرق بين لغة الإصلاح وبين لغة الإفساد؟!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13796

لأنّه لا أدرِ يا مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة لمَ يجب أن نُفكّر وفق محدّدات الديمقراطية/الديكتاتورية أصلا؟
الديمقراطية/الديكتاتورية تتعارض مع الأخلاق بشكل عام لأنها لا تعترف بأي خبرات سوى ما ترضَ عنه النُّخَب الحَاكِمَة وفق مزاجيتها وانتقائيتها وفي الغالب بعيدا عن القانون وأطره.
حريّة الرأي والتعدّديّة وصناديق الاقتراع والانتخابات ليست حكرا على الديمقراطيّة بل هي ليست لها علاقة بها حتى من الناحية اللغويّة كما يظن مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة؟!!!
والمطالب التي قامت عليها انتفاضات أدوات العَولَمَة هي مطالب أخلاقيّة (حرية، كرامة، عدالة اجتماعيّة) وهذه المطالب تتطلب نظام أخلاقي أولا وأخيرا، بعيدا عن العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة لأن هذه المبادئ الثلاثيّة لا تعترف بأي شيء خارج رغبة النُّخب الحَاكِمَة وعملية إرضائها على حساب كل شيء آخر، ولاحظت أن وسيلته في ذلك ما يسمى نظرية المؤامرة والتي تبين لي أنَّه لا يتعدى مفهومهما عن المفهوم الحرفي للشلليّة أو العصبية الجاهليّة أو البلطجيّة أو الشبّيحة، وأظن الأمثلة أعلاه أفضل دليل على ذلك ولذلك أنا رأيي أن أول خطوة نحو

الإصلاح هو اعتماد لُغة الإحترام بدل لُغة الاستهزاء في التفكير، لماذا؟ تجد تفاصيل ذلك لمن يحب الاطلاع عليها في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8291

ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:19 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com