.............
 

آخر 12 مشاركات
AdChoices These Were Princess Diana’s Last Words Before... تجدّد الصراع حول عقارات المنطقة الخضراء في العراق البغداديون والاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وهل من أمل في حكومة... الجبر والاختيار فى تفسير الشيخ الشعراوى‏ Icon16لا للعقوبات على الدول: نعم لإسقاط الطواغيت إذا كنتم...
لا للعقوبات على الدول: نعم لإسقاط الطواغيت إذا كنتم صادقين!... الداخلية تهدد "شهر العسل" الشيعي اندلاع نزاع عشائري مسلح شمالي بعقوبة الموصل: مطالبات بالكشف...
واجه نفسك لتعرف ما هو لك وما هو عليك! بعد ٢٨ عاما.. بغداد تعيد للكويت أرشيف الإذاعة والتلفزيون بالفيديو.. جولة في أروقة معرض بغداد الدولي


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية الفلسطينية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-17-2018, 02:55 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,160
بمعدل : 3.25 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : القضية الفلسطينية
Icon16اللاجئون الفلسطينيون بالعراق يتعرضون لعملية اجتثاث منظمة 16 أكتوبر 2018 0 مشاركة اللاجئون

اللاجئون الفلسطينيون بالعراق يتعرضون لعملية اجتثاث منظمة

16 أكتوبر 2018



0 مشاركة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تعرض اللاجئون الفلسطينيون في العراق بعد الغزو عام 2003، إلى عمليات اجتثاث منظمة من جهات معروفة وأخرى مجهولة ولكن بالحصيلة النهائية فإن المجني عليه هو لاجئ فلسطيني. ومن أبرز تلك المظاهر: التهديد، الخطف، التعذيب، القتل، التهجير. والذي لم يطله أي مظهر من هذه المظاهر وجد أمامه الاعتقال التعسفي والأحكام الجائرة التي تصدر له بموجب ملفات حوت تهما ملفقة.
عام 2005 كان بداية مرحلة جديدة للاجئين الفلسطينيين في العراق، حيث كانت مرحلة الاعتقالات بعد وصفهم بـ”الإرهاب” منذ تفجيرات بغداد الجديدة التي تعد نقطة تحول بتاريخ اللاجئين حين اتهم فيها أربعة أشخاص فلسطينيين أطلق سراحهم بعد ذلك لعدم وجود أدلة ضدهم. ولكن لم تتوقف التصريحات والحملات ضد اللاجئين الفلسطينيين حتى وصلت للكتابة على الجدران وصارت تخط على اليافطات من قبل بعض المرتزقة التابعين إلى أطراف لا ترغب بالوجود العربي في العراق، فطالبوا الحكومة العراقية بطرد العرب وبالأخص الفلسطينيين، الذين وصفوهم بأنهم “ناكرون للجميل” .
وعلى إثرها هُدد اللاجئ ومن ثم خطف وعذب لينتهي به المطاف ملقى في الطرقات أو في المشرحة جثة هامدة عليها آثار التعذيب والحقد الدفين .
وقد استمر مسلسل الاعتقال التعسفي، حيث وصل عدد المعتقلين إلى ما يقارب الـ50 لاجئا بين معتقل ومخطوف على يد المليشيات وآخرها اختطاف أربعة لاجئين على يد المليشيات وتحت أنظار الأجهزة الأمنية التي من واجبها حماية المنطقة التي ليس لها إلا مدخل واحد ومخرج واحد لا أحد يدخلها ولا يخرج منها إلا إذا مر بالأجهزة الأمنية، ليظهر بعد ذلك اثنان من اللاجئين على إحدى القنوات التابعة لإحدى المليشيات وهما يعترفان بقيامهما بعمليات إرهابية، وإلى هذه اللحظة ومُنذ أكثر من أربع سنوات لا يعرف أهالي المخطوفين أين أبناؤهم، ومن المفروض أن يكونوا لدى الأجهزة الأمنية ولكن للأسف أن الأجهزة تنكر وجودهم لديها أو علمها باعتقالهم .
هناك من المعتقلين من قضى سنوات في الحبس الاحتياطي ومنهم من حكم عليهم بالإعدام ومنهم بالمؤبد.
لم تقتصر معاناة المعتقلين الفلسطينيين في العراق على تقييد حريتهم وتلفيق التهم المفبركة، وحرمانهم من الحق في المحاكمة العادلة لمجرد أنهم فلسطينيون. يحكم أحدهم بالإعدام دون أن يُعيّن له محام يدافع عنه، وهذا ما تحدث به ذوو المعتقل (م ع م)، الذي اعتقل من جهة مجهولة ليعرف بعد ذلك أنه محكوم بالإعدام على اعترافات انتزعت منه تحت التعذيب، وليس هذا فقط بل جاءهم من يدعون أنهم ضحايا ابنهم ليستولوا على شقتهم الوحيدة كفدية لأبنائهم وهم الآن يسكنون بالإيجار.
وتحدثت زوجة أحد المعتقلين وقالت إن السفارة لم تقدم أي شيء لها ولزوجها منذ اعتقال زوجها.
وذكرت أنها عندما لجأت للسفارة أو حتى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتوفير محام يدافع عن زوجها قالوا لها أنهم لا يستطيعون التدخل فزوجك معترف على نفسه، وهم يعلمون جيدا الطريقة التي انتزعت منه الاعترافات.
الرئيس محمود عباس عام 2013 سلم قائمة بأسماء المعتقلين الفلسطينيين بيد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، ووعد هذا الأخير بأنه سوف يتم إطلاق سراح المعتقلين وإلى هذه اللحظة لم يخرج أحد منهم، بل إنه على العكس تم اعتقال لاجئين من مجمع البلديات بداعي إجراءات أمنية لحماية القمة وإلى يومنا هذا لم يخرج أحد منهم .
هناك معتقلون لا يسمح بزيارتهم إلا من قبل النساء وهناك مفقودون اعتقلوا ولم يبق لهم أثر، كما حدث مع اللاجئ (ص م ك) والبالغ من العمر 68 عاما والذي حدث انفجار بالقرب من منزله وأصيب بالانفجار وتم نقله للمشفى للعلاج وبعد معرفتهم بأنه فلسطيني تم اعتقاله ومن ثم اختفى. وتحدث ذوو اللاجئ (خ م م) والبالغ من العمر 60 عاما إلى “عربي21″، عن أن أباهم اعتقل من بيته ومن جهة حكومية معروفة وذلك عام 2006 و”إلى يومنا هذا لم نعثر عليه في سجون العراق” .
لاجئ فلسطيني آخر، وقال: “تهمة الإرهاب تلاحق اللاجئين الفلسطينيين أينما ذهبوا في العراق شمالاً أو جنوباً شرقاً أو غرباً، أنت فلسطيني إذن أنت إرهابي”، وفق تعبيره .
المصدر:وكالات












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انفوجرافيك || مدينة السماوة.. واحة النخيل على نهر الفرات 13 أكتوبر 2018 0 مشاركة قضاء ا حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 10-15-2018 12:21 AM
الرئيسية » أقلام وآراء » صدمة البصرة بالرئاسات الثلاث 13 أكتوبر 2018 | الكاتب:د. باهرة الش حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 10-14-2018 09:47 PM
المتظاهرون بالعراق… «مخربون إرهابيون إمعات»! هيفاء زنكنة Jul 17, 2018 «انهم يستحقروننا… حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 1 07-19-2018 05:23 AM
اللاجئون يضعون اقليم كردستان العراق على حافة الانهيار حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 03-23-2015 12:33 AM
اللاجئون المسيحيون العراقيون يروون مآسيهم على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 10-16-2014 11:33 PM


الساعة الآن 05:15 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com