.............
 

آخر 12 مشاركات
جنود امريكيون عائدون من احتلال العراق يقدمون على الانتحار... نوبل ٢٠١٩ .. مزيد من المركزية عائلة وجدوها منعزلة بقبو تنتظر منذ ٩ سنوات دمار العالم
الكاتب المسرحي الأستاذ حنا الرسام الموصلي : بهنام سليم حبابه سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين : علي الكاش فلسطين.. أول مصنع لإنتاج المناديل الورقية من سعف النخيل-...
جينات العائلة العراقية تنتفض في تشرين : هيفاء زنكنة فائض الغضب بمواجهة فائض الحقد في العراق : د . مثنى عبد الله حرائق هائلة تجتاح غابات لبنان- (صور) نشبت حرائق، فجر...
مسرحية الصراع الأمريكي الإيراني شبكة البصرة مازن التميمي >> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >> ... خبير قانوني: قرار حل مجالس المحافظات لا قيمة له قانونا تونس...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > منتدى الحوار والنقاش الحر > قضية الجمعة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-25-2010, 12:37 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
د. فائد اليوسفي
اللقب:
برفيسور/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية د. فائد اليوسفي

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 67
المشاركات: 427
بمعدل : 0.12 يوميا
الإتصالات
الحالة:
د. فائد اليوسفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية الجمعة

مقدمة
منتدى الجمعة خصصته لمناقشة قضايا تهم الجميع وهى قضايا محورية تشتمل على فكر جديد ومناقشة بطرق فلسفية ومنطقية. اسميته بهذا الاسم لجذب اكبر عدد من مفكرى الامة فى يوم الجمعة للنقاش الحى والمباشر من خلال المداخلات المتتالية من قبل الاعضاء وسوف اكون معكم فى حوار مباشر من خلال المداخلات الكتابية المباشرة يوم الجمعة. فارجوا التعاون من الجميع لكى نخرج بنتائج ايجابية لهذه النقاشات



لوحة رقم 1


الوطن العربى واستفتاءات التفتيت


[justify]
كلنا مع الديمقراطية
كلنا مع حرية تقرير المصير
كلنا ضد مصادرة حقوق الغير

ما دفعنى الى الكتابة هو ما يدور حول استفتاء تقرير المصير فى جنوب السودان وتقرير مصير اقليم كردستان وتقرير مصير جنوب اليمن. والحالة الاخيرة (اليمن) قد حسمها الشعب اليمنى والمجتمع الدولى اخيرا فى مؤتمر لندن ولكن ما يزال هناك محاولات بائسة من جهات مشبوهة تحاول انتهاز الفرص لمثل هذا الطرح.

سوف ابدا من السودان، فكلنا يعلم أن السودان بلد عربى مسلم فى معظمه مع وجود اقليات من ديانات وعرقيات اخرى قد تتركز هذه الاقليات فى مناطق وتقل فى مناطق اخرى كباقى دول العالم، وكون تركز هذه العرقيات او الاقليات فى مناطق بحيث تشكل اغلبية لا ينفى وجود عرقيات اخرى تشكل اقلية.

هذا هو الحال فى السودان بل وكل الدول. فجنوب السودان يحوى فى معظمه مجتمعات من اصول افريقية وكثير منها يدين بالديانة المسيحية، ولكن هناك ناس من اصول عربية ومسلمون فى جنوب السودان، بحكم أن السودان دولة واحدة اصلا. وعلى كلٍ هذه الاقليات المسلمة من اصول عربية فى جنوب السودان قد استوطنت فى الجنوب وكل حياتها وعملها فى الجنوب يعنى اصبحوا جنوبين بحسب وجودهم الجغرافى. إذا فشمال السودان ليس للعرب فقط وجنوب السودان ليس للافارقة فقط، فالجميع سودانيين.

ومع ظهور مطالبات جنوبية تنادى بالانفصال وهذه المطالبات لاقت رواجا عند فئة واسعة من ابناء الجنوب، فإنى احترم رغبة هؤلاء فى تكوين دولة خاصة بهم ولكن علينا أن نكون منطقيين. فلو رفضنا هيمنة ما يعرف بالعرق العربى على الجنوبيين فى السودان ككل بحكم انهم أغلبية فكيف نبرر فرض الهيمنة على الاقليات العربية والمسلمة فى الجنوب بعد إنفصال الجنوب، إذا فالمشكلة ستستمر فاقليات على مستوى وطن واحد ترفض الهيمنة تشكل دولا تكون فيها مهيمنة على أقليات أخرى، وهذا منطق غريب وغير مقبول.

بمعنى أنه حتى لو أفترضنا أن الجنوبيين صوتوا لصالح الإنفصال فإن تصويت مثل هذا يعتبر مصادرة لحقوق باقى الاقليات فى السودان التى تريد الوحدة وسنظل ندور فى نفس الحلقة المفرغة اقليات تنفصل لتصبح اكثرية والنتيجة اقليات اخرى تنادى بالإنفصال وهذا سيؤدى الى التفتيت لكل من لا يرضى عليه الغرب. إن من ينادون بالإنفصال فى جنوب السودان وفى جنوب اليمن وفى اقليم كردستان يريدون رفع الظلم عنهم بجعل اخرين يدفعون الثمن ولهذا ولو افترضنا عدالة مطالبهم فإن نتائج هذه المطالب هى ظلم كبير لأخرين. فالإنفصاليون فى جنوب السودان واليمن يظلمون كل الوحدويين فى الشمال والجنوب ويصادرون حقوقهم فى الوحدة. فإذا كان من حقك أيها الإنفصالى أن احترم حقك فى الإنفصال فارجوك أن تحترم حقنا نحن الاخرين فى الوحدة.

فهل فعلا ما يعرف بحق تقرير المصير على صورته الحالية هو حق عادل؟
إن ما يعرف بحق تقرير المصير فى مسائل كهذه يقوم على آليات ظالمة حيث يجعل الاقليات هى من تفرض رؤيتها على الاكثريات وهذا يناقض مبدأ الديمقراطية. فالوحدة تقوم بين طرفين او اكثر فلا يحق لطرف واحد تقرير مصير باقى الاطراف باتخاذه قرارا منفردا دون الروجوع الى باقى الاطراف. ولكى تكون آلية حق تقرير المصير عادلة يجب على الجميع الاستفتاء حول هذا المصير. فحق تقرير مصير الجنوب لا يجب أن يقتصر على من يعيشون فى الجنوب فقط بل يجب ان يشارك فيه من فى الشمال والجنوب، وذلك كى لا نظلم المستفيدين من بقاء الوحدة فى الشمال والجنوب، فإذا صوت معظم السكان فى كل السودان وليس سكان الجنوب على فك الارتباط فهذا يعنى ان الطرفين غير مستفيدين من بقاء الوحدة، فلا بأس من فك الإرتباط. وعلى الرغم من أن هذه الالية التى اطرحها تعتبر اكثر عدلا من الآليات الحالية، الا ان هذا الطرح ليس عادلا 100% لانه ليس حلا ربانيا وإنما هو حلا بشريا، و سيكون هناك نوعا من الظلم لبعض الناس. فالحل الربانى يفرض الوحدة ويدعوا الى الوحدة لأنها إحدى نعم الله (واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم اعداء فالف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته إخوانا...صدق الله العظيم)، فخيار الوحدة هو الخيار الإلهى وهو النعمة، وخيار الإنفصال هو خيار رفض النعمة الإلهية. إن من يرفضون نعمة الله يعرضون أنفسهم لغضب الله والامثلة كثيرة والادلة اكثر فنعمة الله فى الايمان ومن يرفض نعمة الايمان يختار الكفر والعياذ بالله، ونعمة الله فى الوحدة ومن يرفضها يختار الانفصال، ونعمة الله فى الصحة ومن يرفضها يختار المرض.

رفض نعمة الله يؤدى الى عقوبة الله، وقصة صاحب الجنة فى سورة الكهف وأصحاب الجنة فى سورة ن خير دليل. فصاحب جنة سورة الكهف رفض شكر نعمة الغنى والنتيجة اصبح يقلب كفيه من الخسارة والخسران. واصحاب جنة سورة ن رفضوا نعمة التصدق واعطاء الفقراء ....والنتيجة يا ويلنا إنا كنا طاغين.

إن حق تقرير المصير بأليآته الحالية كما هى، هو جريمة فى حق الدول والشعوب، وظاهره فيه الرحمة وباطنه من قبله العذاب، فهو حق ظالم يراد منه تفتيت كل كيان يقول لا للغرب. فهل آن الأوان للإنفصاليين فى السودان واليمن وكردستان أن يعوا هذ النعمة ولا يرفسوها كى لا يحلوا قومهم دار البوار.
[/justify]












توقيع د. فائد اليوسفي


عندما تقاس الوطنية بمقدار ما تأخذ من الوطن وليس بمقدار ما تقدمه للوطن، تصبح الوطنية والخيانة مجرد وجهات نظر.
د. فائد اليوسفي





التعديل الأخير تم بواسطة د. فائد اليوسفي ; 02-28-2010 الساعة 03:17 AM
عرض البوم صور د. فائد اليوسفي   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2010, 05:25 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد الحميري
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضيرد على الموضوع حق تقرير المصير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية اشكر الاخ فائد اليوسفي على هذاالكلام الجميل عن حق تقرير المصير واؤيده في ذلك فلو أعطينا كل فئة أو مجموعة حق تقرير المصير لتفتت الدول وصارت عبارة عن مجموعة من الكتل والفئات والجماعات المتفرقة ولن يصل حق تقرير المصير الى مرحلته النهائية فستضل الامم تسير في حلقة مفرغة وسيكون مجرد الاختلاف في الرأي يؤدي الى انفصال واذا كان رسولنا الكريم يقول اختلاف امتي رحمة بالاضافة الى ان الاختلاف في الرأي يؤدي الابداع والابتكارونضوج الفكر وقمة السياسة ان يكون هناك اختلاف ولكن يجب ان تكون هناك مبادئ ثابتة عند كل الشعوب وهو احترام الوطن وهناك خطوط عامة يتفق عليها كل المختلفون في الافكار وهو احترام الاديان والعرف العام لدى كل الناس وبدون ذلك ستنهار الدول التي بدون وحدتها لن تتشكل هناك قوى عالمية فاين نحن من الولايات المتحدة واروبا وغيرهالماذا لاينادون في بلدانهم بحق تقرير المصير فلماذا هم يتوحدون ونحن نتفرق فهل كل الاقليات والفرق والاحزاب في بلدانهم يحترمون الوطن والدين واللغة الى هذا الحد الذي لايبحثون فيه حق تقرير المصير ونحن لانعرف ماهو الوطن ولاحق من هذا الوطن فاذاكان الحاكم الحالي جبار أوطاغي أوظالم فلماذا نعطيه الوطن ونهرب منه الى مطلب اخر فهذا ليس حلاً فليجب ان نناضل وندافع عن الوطن الى اخر قطرة م دمائنا وسياتي اليوم الذي سنتحرر فيه ويبقى الوطن للجميع على مستوى الاختلاف.













التعديل الأخير تم بواسطة د. فائد اليوسفي ; 03-21-2010 الساعة 10:18 PM
عرض البوم صور محمد الحميري   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2010, 09:55 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أحمد محمَّد المقداد
اللقب:
سفير المحبة/مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 206
المشاركات: 723
بمعدل : 0.21 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد محمَّد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. فائد اليوسفي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
مقدمة

منتدى الجمعة خصصته لمناقشة قضايا تهم الجميع وهى قضايا محورية تشتمل على فكر جديد ومناقشة بطرق فلسفية ومنطقية. اسميته بهذا الاسم لجذب اكبر عدد من مفكرى الامة فى يوم الجمعة للنقاش الحى والمباشر من خلال المداخلات المتتالية من قبل الاعضاء وسوف اكون معكم فى حوار مباشر من خلال المداخلات الكتابية المباشرة يوم الجمعة. فارجوا التعاون من الجميع لكى نخرج بنتائج ايجابية لهذه النقاشات


الوطن العربى واستفتاءات التفتيت


[justify]
كلنا مع الديمقراطية
كلنا مع حرية تقرير المصير
كلنا ضد مصادرة حقوق الغير

ما دفعنى الى الكتابة هو ما يدور حول استفتاء تقرير المصير فى جنوب السودان وتقرير مصير اقليم كردستان وتقرير مصير جنوب اليمن. والحالة الاخيرة (اليمن) قد حسمها الشعب اليمنى والمجتمع الدولى اخيرا فى مؤتمر لندن ولكن ما يزال هناك محاولات بائسة من جهات مشبوهة تحاول انتهاز الفرص لمثل هذا الطرح.

سوف ابدا من السودان، فكلنا يعلم أن السودان بلد عربى مسلم فى معظمه مع وجود اقليات من ديانات وعرقيات اخرى قد تتركز هذه الاقليات فى مناطق وتقل فى مناطق اخرى كباقى دول العالم، وكون تركز هذه العرقيات او الاقليات فى مناطق بحيث تشكل اغلبية لا ينفى وجود عرقيات اخرى تشكل اقلية.

هذا هو الحال فى السودان بل وكل الدول. فجنوب السودان يحوى فى معظمه مجتمعات من اصول افريقية وكثير منها يدين بالديانة المسيحية، ولكن هناك ناس من اصول عربية ومسلمون فى جنوب السودان، بحكم أن السودان دولة واحدة اصلا. وعلى كلٍ هذه الاقليات المسلمة من اصول عربية فى جنوب السودان قد استوطنت فى الجنوب وكل حياتها وعملها فى الجنوب يعنى اصبحوا جنوبين بحسب وجودهم الجغرافى. إذا فشمال السودان ليس للعرب فقط وجنوب السودان ليس للافارقة فقط، فالجميع سودانيين.

ومع ظهور مطالبات جنوبية تنادى بالانفصال وهذه المطالبات لاقت رواجا عند فئة واسعة من ابناء الجنوب، فإنى احترم رغبة هؤلاء فى تكوين دولة خاصة بهم ولكن علينا أن نكون منطقيين. فلو رفضنا هيمنة ما يعرفر بالعرق العربى على الجنوبيين فى السودان ككل بحكم انهم أغلبية فكيف نبرر فرض الهيمنة على الاقليات العربية والمسلمة فى الجنوب بعد إنفصال الجنوب، إذا فالمشكلة ستستمر فاقليات على مستوى وطن واحد ترفض الهيمنة تشكل دولا تكون فيها مهيمنة على أقليات أخرى، وهذا منطق غريب وغير مقبول.

بمعنى أنه حتى لو أفترضنا أن الجنوبيين صوتوا لصالح الإنفصال فإن تصويت مثل هذا يعتبر مصادرة لحقوق باقى الاقليات فى السودان التى تريد الوحدة وسنظل ندور فى نفس الحلقة المفرغة اقليات تنفصل لتصبح اكثرية والنتيجة اقليات اخرى تنادى بالإنفصال وهذا سيؤدى الى التفتيت لكل من لا يرضى عليه الغرب. إن من ينادون بالإنفصال فى جنوب السودان وفى جنوب اليمن وفى اقليم كردستان يريدون رفع الظلم عنهم بجعل اخرين يدفعون الثمن ولهذا ولو افترضنا عدالة مطالبهم فإن نتائج هذه المطالب هى ظلم كبير لأخرين. فالإنفصاليون فى جنوب السودان واليمن يظلمون كل الوحدويين فى الشمال والجنوب ويصادرون حقوقهم فى الوحدة. فإذا كان من حقك أيها الإنفصالى أن احترم حقك فى الإنفصال فارجوك أن تحترم حقنا نحن الاخرين فى الوحدة.

فهل فعلا ما يعرف بحق تقرير المصير على صورته الحالية هو حق عادل؟
إن ما يعرف بحق تقرير المصير فى مسائل كهذه يقوم على آليات ظالمة حيث يجعل الاقليات هى من تفرض رؤيتها على الاكثريات وهذا يناقض مبدأ الديمقراطية. فالوحدة تقوم بين طرفين او اكثر فلا يحق لطرف واحد تقرير مصير باقى الاطراف باتخاذه قرارا منفردا دون الروجوع الى باقى الاطراف. ولكى تكون آلية حق تقرير المصير عادلة يجب على الجميع الاستفتاء حول هذا المصير. فحق تقرير مصير الجنوب لا يجب أن يقتصر على من يعيشون فى الجنوب فقط بل يجب ان يشارك فيه من فى الشمال والجنوب، وذلك كى لا نظلم المستفيدين من بقاء الوحدة فى الشمال والجنوب، فإذا صوت معظم السكان فى كل السودان وليس سكان الجنوب على فك الارتباط فهذا يعنى ان الطرفين غير مستفيدين من بقاء الوحدة، فلا بأس من فك الإرتباط. وعلى الرغم من أن هذه الالية التى اطرحها تعتبر اكثر عدلا من الآليات الحالية، الا ان هذا الطرح ليس عادلا 100% لانه ليس حلا ربانيا وإنما هو حلا بشريا، و سيكون هناك نوعا من الظلم لبعض الناس. فالحل الربانى يفرض الوحدة ويدعوا الى الوحدة لأنها إحدى نعم الله (واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم اعداء فالف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته إخوانا...صدق الله العظيم)، فخيار الوحدة هو الخيار الإلهى وهو النعمة، وخيار الإنفصال هو خيار رفض النعمة الإلهية. إن من يرفضون نعمة الله يعرضون أنفسهم لغضب الله والامثلة كثيرة والادلة اكثر فنعمة الله فى الايمان ومن يرفض نعمة الايمان يختار الكفر والعياذ بالله، ونعمة الله فى الوحدة ومن يرفضها يختار الانفصال، ونعمة الله فى الصحة ومن يرفضها يختار المرض.

رفض نعمة الله يؤدى الى عقوبة الله، وقصة صاحب الجنة فى سورة الكهف وأصحاب الجنة فى سورة ن خير دليل. فصاحب جنة سورة الكهف رفض شكر نعمة الغنى والنتيجة اصبح يقلب كفيه من الخسارة والخسران. واصحاب جنة سورة ن رفضوا نعمة التصدق واعطاء الفقراء ....والنتيجة يا ويلنا إنا كنا طاغين.

إن حق تقرير المصير بأليآته الحالية كما هى، هو جريمة فى حق الدول والشعوب، وظاهره فيه الرحمة وباطنه من قبله العذاب، فهو حق ظالم يراد منه تفتيت كل كيان يقول لا للغرب. فهل آن الأوان للإنفصاليين فى السودان واليمن وكردستان أن يعوا هذ النعمة ولا يرفسوها كى لا يحلوا قومهم دار البوار.
[/justify]
بالفعل أستاذ فائد إنَّ ما ذكرتموه واقع ملموس
بالفعل تحليل جميل وواقعي












عرض البوم صور أحمد محمَّد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 09:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
د. فائد اليوسفي
اللقب:
برفيسور/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية د. فائد اليوسفي

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 67
المشاركات: 427
بمعدل : 0.12 يوميا
الإتصالات
الحالة:
د. فائد اليوسفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحميري نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية اشكر الاخ فائد اليوسفي على هذاالكلام الجميل عن حق تقرير المصير واؤيده في ذلك فلو أعطينا كل فئة أو مجموعة حق تقرير المصير لتفتت الدول وصارت عبارة عن مجموعة من الكتل والفئات والجماعات المتفرقة ولن يصل حق تقرير المصير الى مرحلته النهائية فستضل الامم تسير في حلقة مفرغة وسيكون مجرد الاختلاف في الرأي يؤدي الى انفصال واذا كان رسولنا الكريم يقول اختلاف امتي رحمة بالاضافة الى ان الاختلاف في الرأي يؤدي الابداع والابتكارونضوج الفكر وقمة السياسة ان يكون هناك اختلاف ولكن يجب ان تكون هناك مبادئ ثابتة عند كل الشعوب وهو احترام الوطن وهناك خطوط عامة يتفق عليها كل المختلفون في الافكار وهو احترام الاديان والعرف العام لدى كل الناس وبدون ذلك ستنهار الدول التي بدون وحدتها لن تتشكل هناك قوى عالمية فاين نحن من الولايات المتحدة واروبا وغيرهالماذا لاينادون في بلدانهم بحق تقرير المصير فلماذا هم يتوحدون ونحن نتفرق فهل كل الاقليات والفرق والاحزاب في بلدانهم يحترمون الوطن والدين واللغة الى هذا الحد الذي لايبحثون فيه حق تقرير المصير ونحن لانعرف ماهو الوطن ولاحق من هذا الوطن فاذاكان الحاكم الحالي جبار أوطاغي أوظالم فلماذا نعطيه الوطن ونهرب منه الى مطلب اخر فهذا ليس حلاً فليجب ان نناضل وندافع عن الوطن الى اخر قطرة م دمائنا وسياتي اليوم الذي سنتحرر فيه ويبقى الوطن للجميع على مستوى الاختلاف.


الاخ محمد الحميرى

شكرا لمرورك الكريم وإثراء الموضوع:wata (279):












توقيع د. فائد اليوسفي


عندما تقاس الوطنية بمقدار ما تأخذ من الوطن وليس بمقدار ما تقدمه للوطن، تصبح الوطنية والخيانة مجرد وجهات نظر.
د. فائد اليوسفي




عرض البوم صور د. فائد اليوسفي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 10:07 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
د. فائد اليوسفي
اللقب:
برفيسور/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية د. فائد اليوسفي

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 67
المشاركات: 427
بمعدل : 0.12 يوميا
الإتصالات
الحالة:
د. فائد اليوسفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمَّد المقداد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
بالفعل أستاذ فائد إنَّ ما ذكرتموه واقع ملموس



بالفعل تحليل جميل وواقعي
الأخ أحمد محمد المقداد... شكرا جزيلا لوجودك معنا دائما

وسوف أسأل الأن أسئلة للجميع ارجو أن يعبر كل انسان بما يدور فى نفسه ويتحدث بكل شفافية فالموضوع مهم جدا


هل يعتبر من ذكرتهم ومن على شاكلتهم أقليات؟

وما تعنى كلمة أقليات أصلا؟

وهل هذه الأقليات مظلمومة فعلا؟

وهل من ينتدبون أنفسهم كممثلين لهذه الاقليات يستحقون أن يمثلوا هذه الاقليات؟ ومن جعل هؤلاء ممثلين لهذه الاقليات؟

ولماذا ترفض هذه الاقليات قوانين الأغلبية؟

هل قوانين الأغلبية تستهدف الأقليات فعلا؟
هل الاقليات تستفيد من الوطن الصغير اكثر من الوطن الكبير؟ وكيف؟
هل مطالب الأقليات حقوقية أم سياسية؟












توقيع د. فائد اليوسفي


عندما تقاس الوطنية بمقدار ما تأخذ من الوطن وليس بمقدار ما تقدمه للوطن، تصبح الوطنية والخيانة مجرد وجهات نظر.
د. فائد اليوسفي





التعديل الأخير تم بواسطة د. فائد اليوسفي ; 02-26-2010 الساعة 11:08 PM
عرض البوم صور د. فائد اليوسفي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 10:31 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو فهمي
اللقب:
كاتب وأديب مقاوم حر / مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 225
المشاركات: 207
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو فهمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

عندما تقاس الوطنية بمقدار ما تأخذ من الوطن وليس بمقدار ما تقدمه للوطن، تصبح الوطنية والخيانة مجرد وجهات نظر.
د. فائد اليوسفي
شلون هي دكتور مافهمتا \ يعني الوطنية لازم تقدم قد ماتاخد ؟
وليش مو أكثر\












عرض البوم صور أبو فهمي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 10:36 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
د. فاطمة الصالح
اللقب:
أديبة/ مترجمة

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 95
المشاركات: 70
بمعدل : 0.02 يوميا
الإتصالات
الحالة:
د. فاطمة الصالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

أخي العزيز د. فاقد،
موضوع ممتاز بارك الله بك وجعله في ميزان حسناتك.
أما الأقليات والاستفتاءات فحديث ذو شجن
لقد فكرة في اضعافنا فوجدوا في الأقليات سبيلا سهلا مع اننا تعايشنا مع هذه الاقليات عمرا طويلا وهي تسكن في ضلوع هذه الاوطان مثلنا تماما ونحن اخوة لكن الاغراب عرفوا كيف يستميلون بعضا من هذه الاقليات وهنا احب ان لا اعمم فالبعض والله عربي ومسلم اكثر منا, لكن تلك الفئات القليلة التي مالت حيث شاء لها الهوى فتحت الباب للقوى المعتدية ان تتسلل الينا باسم الديمقراطية وغيرها
اكرر الحديث طويل وذو شجون وربما هناك اسباب اخرى خلقت مثل هذا التحرك المريب
لي عودة باذن الله












توقيع د. فاطمة الصالح

زوروا متصفحي في أبيات



عرض البوم صور د. فاطمة الصالح   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 10:51 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
محمد إسحاق الريفي
اللقب:
بروفيسور/ مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية محمد إسحاق الريفي

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 45
المشاركات: 350
بمعدل : 0.10 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد إسحاق الريفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

أخي العزيز الدكتور فائد اليوسفي المحترم،

أشكرك جزيلا على موضوعك الحيوي والقيم، الذي يتناول معضلة عميقة الأبعاد ومعقدة في منطقتنا العربية والإسلامية، والتي يستغلها أعداء أمتنا الصهاينة والصليبيين الجدد لتفتيت أمتنا وتمزيقها والتدخل في شئونها وإغراقها في دماء تسيل في حروب أهلية طاحنة.

أنا مع تماسك أمتنا وبلادنا وضد تفتيتها، والإسلام يجمعنا جميعا، والأقليات غير المسلمة لن تجد في هذا العالم أفضل من العيش في كنف المسلمين حتى في أتعس الظروف، والبديل هو الدماء والخراب والدمار، والعياذ بالله.

تحياتي ومودتي












توقيع محمد إسحاق الريفي

[CENTER]
[SIZE="6"][COLOR="Red"][FONT="Traditional Arabic"]قلمي حسامٌ ما تثلَّم حدُّه[COLOR="White"]=====[/COLOR]والحرفُ منه رصاصةٌ لا تُحْرَفُ[/FONT][/COLOR][/SIZE][/CENTER]


عرض البوم صور محمد إسحاق الريفي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 11:08 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
الحاج بونيف
اللقب:
كاتب وقاص/ مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 189
المشاركات: 43
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الحاج بونيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

أخي الفاضل د. فايد اليوسفي
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا على هذا الطرح الجميل لقضية من قضايا الأمة التي أصبحت تعاني منها بسبب تدخل العدو الأجنبي الذي وجد له أتباعا يحركهم كالبيادق لينشروا الفوضى والبلبلة ثم يتدخل هو ليقول: يجب القيام بالفصل وإعطاء حق تقرير المصير..
إن القوة كل القوة في الوحدة، ولكن العدو لا يريد لنا سوى التشتت والفرقة، وها هو ذا العراق نموذج حي ماثل للعيان، فلقد تفرق أهله شذر مذر، وها هي ذي إيران تريد تقسيمه إلى دويلات كي يتسنى لها التحكم فيه وضمه ليصبح ولاية من ولاياتها، وأظنه أصبح كذلك في حكم الهالكي.. أما في السودان فقد استعصى عليهم الأمر، وهم يريدون تقديم البشير للمحاكمة فقط لأنه استعصى عليهم التحكم فيه..
وإن الميليشيات العميلة التي تتحرك في اليمن ما كان لها أن تتحرك لو لم تجد دعما من الخارج الذي لا يريد الاستقرار لهذه المنطقة، ويريدها أن تبقى دائما في صراع وفي فوضى، ولكن جهود الخيرين لم تضع سدى، ولن تضيع ابدا، وهي من سيسهر إن شاء الله على وحدة البلاد مهما اجتهد الأذناب في جعل البلد راذخا لما يريده الصهاينة والامريكان وغيرهما من الأعداء. ولو قدر الله وانفصل جزء من الوطن، فإن العقد سينفرط وسيتشتت شمل الأمة كاملة، لما فيها من عرقيات ومذاهب ونحل..
تقديري الكبير لجهودك.












عرض البوم صور الحاج بونيف   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 11:38 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
محمد داود العونه
اللقب:
عضو الجمعية الحرة
 
الصورة الرمزية محمد داود العونه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 179
الدولة: الأردن
العمر: 36
المشاركات: 22
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد داود العونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى محمد داود العونه

 

كاتب الموضوع : د. فائد اليوسفي المنتدى : قضية الجمعة
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد أن أشكر الأستاذ / د. فائد اليوسفي على هذا الموضوع المهم والخطير جداً ...
يا سيدي العزيز في البداية أريد أن أطرح سؤال على من يطالب بالانفصال تحت أي مسمى كان عرقي ، ديني ، أقليات إلخ..

لماذا الآن يطالبوا بالانفصال عن جسد الأمة الواحد ؟ مع أنهم كانوا وما زالوا جزء من نسيج هذه الأمة على مدى قرون من الزمن..

ماذا استجد هل ضاقت بهم الأوطان مثلاً !!، أم أنهم لا يجدون حلاً لأحلامهم ... إلا بتمزيق الجسد الواحد !؟ ، لنصل بالنهاية ليس إلى عدة دول في دولة واحدة ، بل لنصل إلى حارات وكل حارة ترفع علماً ولها نشيد وطني مختلف وقد نصل لجيش لكل حارة...

الآن يطالبون بالانفصال من باب أقلية وغداً ستصبح من باب عائلات متعددة كل عائلة تطالب بالانفصال عن الأخرى...

يا سيدي لماذا نحن نتشتت ونحن نجتمع على نفس اللغة ونفس الديانات على تعددها ، والغرب تجمع كدولة واحدة ، رغم أنهم في السابق مزقوا بعضهم البعض في أثناء الحرب العالمية الأولى والثانية ، وأصبحوا متحدين اقتصادياً واجتماعياً وعسكرياً .. ونحن ما زالت أحلامنا بالشتات والتمزق.

وفي النهاية أختم بهذا البيت

(لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها*******لكن أحلام الرجال تضيق )

محبتي للجميع












توقيع محمد داود العونه





التعديل الأخير تم بواسطة محمد داود العونه ; 02-26-2010 الساعة 11:55 PM
عرض البوم صور محمد داود العونه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قضية للحوار:إلي أين تسير قضية فلسطين في عصف رياح التغيير على الوطن العربي؟ /رنا خطيب رنا خطيب ملتقى خاص برنا خطيب / نافذة رؤية 4 07-04-2011 10:52 PM
قضية للحوار:إلي أين تسير قضية فلسطين في عصف رياح التغيير على الوطن العربي؟ /رنا خطيب رنا خطيب ملتقى خاص برنا خطيب / نافذة رؤية 22 04-01-2011 01:49 AM
أين أنتم يا مثقفي الوطن العربي الكبير ؟؟؟؟ ياسر طويش منتدى الحوار والنقاش الحر 1 01-18-2011 08:57 PM
في قضية تأثر النحو العربي بنحو الأمم الأخرى عبدالرحمن السليمان عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة 2 01-17-2011 06:56 PM


الساعة الآن 07:40 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com