.............
 

آخر 12 مشاركات
هل انتهت الايام الصعبة؟ حمزة الحسن  عندما يقول مؤسس... الآلاف من قضايا الفساد تلاحق المسؤولين في حكومة بغداد خبير:... مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل...
* رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام... العدد 10991 الصباحي/ معن كدوم الثلاثاء 03 /12 / 2019 ...
فيديو / الأول من كانون الأول يوم الشهيد العراقي العراق: رئيس حكومة في مسرح دمى : عوني القلمجي معارك مينائي البكر والعميق / الحلقة الثالثة - الاخيرة
روحي الفداء لذوي الشهداء - فديتكم بروحي يا أهل الناصرية يا... هبوط «الإمبراطورية الفارسية الرابعة» (وسقوطها؟) نداء مهم الى اللجنة التنسيقية للتظاهرات


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية السورية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-12-2012, 03:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحدرامي الأميني
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 1974
المشاركات: 95
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الحدرامي الأميني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : القضية السورية
افتراضيسـوريا: الأسلحة الكيميائية وتدخل الناتو

سـوريا: الأسلحة الكيميائية وتدخل الناتو

سانتياغو ألبا ريكو- موقع: ريبليون

في مقالته الافتتاحية ليوم أمس، كتب مدير القدس العربي، المحلل الفلسطيني المشهور عبد الباري عطوان، حول سوريا: "علّمتنا التجارب السابقة أن هناك مؤشرين أساسيين لاقتراب الحروب في منطقتنا، الأول هو تضخيم الحديث عن أسلحة الدمار الشامل العربية، والثاني اهتمام أمريكي وأوروبي بالسلام العربي ـ الاسرائيلي". وضع عطوان عنواناً صريحاً لمقاله: "سوريا: التدخل العسكري يقترب". فهل يقترب حقاً؟ خلال عشرين شهراً، غيرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي استراتيجيتيهما وحتى لهجتيهما مرات عدة، لكنهما، على الأرض، أوضحا دائماً إرادتيهما بعدم التدخل العسكري في سوريا. لا المذابح ولا استفزازات بشار الأسـد ولا طلب المجلس الوطني السوري ولا ضغوط حلفائه في المنطقة (كالعربية السعودية وقطر) تمكنت من إقناع أوباما بملاءمة الخيار العسكري المباشر. أكثر من ذلك، حمله الخوف من الجماعات الجهادية (واحدة منها، جبهة النصرة، أدرجت للتو في قائمة المنظمات الإرهابية) على أن يكون شديد الحذر والشح عندما يتعلق الأمر بإيصال الأسلحة إلى القوى التي تقاتل نظام بشار الأسـد الديكتاتوري. في هذا السياق، يبدو التشكيل الأخير للتحالف الوطني للمعارضة، بديلاً عن المجلس الوطني السوري، يبدو سعياً إلى الجمع بين معارضي المنفى، قليلي الحجم التمثيلي، والثوريين على الأرض، وذلك تهيئةً لحل سياسي متفارض عليه وفي الوقت نفسه تفادياً للتهديدين الأكثر إخافة للجميع وخاصةً لإسرائيل: التهديد بسوريا ديموقراطية والتهديد بسوريا سلفية.

هل تغيَّر شيء ما؟ بخلاف صدام حسين، يمتلك نظام الأسـد فعلاً الأسلحة التي تُنسَب إليه، لكن من الصعب جداً الاعتقاد بأنه سيستخدمها ضد الشعب السوري، ليس لأنه عاجز عن ذلك من الناحية الأخلاقية ولكن لأن من المستحيل، كما يقول المعارض منذر خدام، السيطرة على تأثيرات غاز السارين والمواد الكيميائية القاتلة الأخرى التي، وفق قناة ان بي سي، قد تكون أصبحت محمَّلة في طائرات القوى الجوية السورية. وكذلك من الصعب الاعتقاد بأن الولايات المتحدة والناتو يقلقهما مصير الشعب السوري أكثر مما يقلق بشار الأسـد. لكنها أيضاً ليست مقنعةً تماماً، من وجهة نظري، أطروحة عبد الباري عطوان، والتي بموجبها يتم الاستعداد للتدخل العسكري أمام احتمال أن يستعمل النظام السوري هذه الأسلحة ضد إسرائيل. بموجب هذا التحليل، فإن تدخل الناتو سيسعى لتحييد هذه الأسلحة دفاعاً عن الدولة الصهيونية وكخطوة أولى في إطار تصعيد عسكري سيكون هدفه إيران.

المؤشرات، في كل الأحوال، ماثلة أمامنا الآن. نشر صواريخ الباتريوت في تركيا، وتصريحات ملك الأردن، و خاصةَ التحذير الدعائي حول الاستخدام الوشيك للأسلحة الكيميائية من قبل النظام، يجب أن تقلقنا جميعاً. بعض القراءات الساذجة في داخل المعسكر المناهض للامبريالية تدعي أن الولايات المتحدة لديها دائماً خطة واحدة فقط –وكان لديها دائماً الخطة نفسها- التي ستنفذها بطريقة ملتوية أو مباشرة، نوعاً ما، في وقت ما. لكن المؤكد هو أن الامبريالية لديها في كل لحظة خطتان أو ثلاث أو أربع أو خمس خطط مختلفة، وهي ملزمة بضبط ساعة العالم باستمرار، في حدود صراعاتها الداخلية الخاصة، وبعضها أيديولوجية جداً، وبما يتناسب مع علاقة القوى على الأرض. بعض هذه الخطط يمكنها علاوة على ذلك أن تقوم بعدة وظائف متزامنة، مثل المُدية السويسرية، فلديها، إذا جاز التعبير، حد سياسي وآخر عسكري. المشهد في الشرق الأوسط هو بطبيعة الحال مشهد حربي ويسعى ربما، قبل كل شيء، للضغط على الأسد بالضغط على حلفائه في إيران وروسيا (التي انتهت هيلاري كلينتون من الاجتماع مع وزير خارجيتها في دبلن). لكننا لا نستطيع أن نستبعد أن يؤدي مشهد تدخلي مسرحي إلى تدخل حقيقي.

ما الذي تغيَّر؟ الأمر بسيط جداً: لا تتدخل الولايات المتحدة عسكرياً أبداً من أجل منع هزيمة أولئك الذين يُزعَم أنها تساندهم ولكن من أجل منع انتصارهم بوسائلهم الخاصة. حتى أشهر قليلة خلت كان الجيش السوري الحر ولجان التنسيق المحلية يطلبون تدخلاً خارجياً، اليوم لا يريدونه. حتى أشهر قليلة خلت، كان الانتصار العسكري للجيش السوري الحر يبدو بعيداً أو مستحيلاً، اليوم يبدو قريباً جداً. خبران سيئان للناتو. الأحداث تجري بسرعة كبيرة. كيف تستطيع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أن يكونا متأكدين من أن تحالف المعارضة المشكل حديثاً هو من سيدير المرحلة الانتقالية ما بعد الأسـد؟ الاحتواء والإغواء يغذيان توازناً دقيقاً جداً يمكن أن ينهار في أية لحظة.









ترجمات من الإسبانية عن الثورة السورية

http://siriaespana.blogspot.com.au/2...g-post_11.html












عرض البوم صور الحدرامي الأميني   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2012, 05:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.49 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : الحدرامي الأميني المنتدى : القضية السورية
افتراضي


الرفيق العزيز
حـــياكــم الله وبــــارك فيـــكم وجـــزاكـــم خـــير الجـــزاء
، أســعدني تصــفح موضوعــكم القـــيم
أتمــــنى لــــكم النـــجاح والتوفــــيق ودوام العـــطاء والإبـــداع ..
... وتقبـــلوا خالص تقديـــــــري
***************












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2012, 11:52 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : الحدرامي الأميني المنتدى : القضية السورية
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
تحية الاسلام
جزاك الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
نفع الله بك الاسلام والمسلمين وادامك ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ

ارز لبنان
ان كل مفردات ثقافتي لا تفيك حقك من الشكر والاجلال والتقدير
لك مني عاطر التحية واطيب المنى

دمت بحفظ المولى












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سـوريا: الرابحون والخاسرون الحدرامي الأميني القضية السورية 1 01-20-2013 07:54 AM
سـوريا، نهاية النفق الحدرامي الأميني القضية السورية 2 12-18-2012 08:56 PM
عصابات الناتو..شاهد دعارة الناتو بالفديو ابو برزان القيسي قضايا عربية وإسلامية 4 10-23-2011 01:57 PM
خلطات خالية من المكونات الكيميائية لعلاج معظم مشاكل الشعر الامورة دارين عــالــم أدم و حــواء 1 08-09-2011 04:34 AM
لعب الأطفـال..أهم مما نتخيل الباسم وليد عالم الطفل و تربيته 1 01-13-2011 02:36 PM


الساعة الآن 07:00 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com