.............
 

آخر 12 مشاركات
25 / 10 / 2019 موعدكم للهروب حفاة كما جئتم في 2003 حفاة إقليم كردستان العراق يستقبل 3000 نازحًا من شرق الفرات #كلن_يعني_كلن.. نصرالله واحد منهم
علماء يعثرون على «مدينة كمبوديا المفقودة» رياضة عالمية ــ رسالة مفتوحة ــ حسن حاتم المذكور
لا عرس واويّة : عدنان حسين >> لماذا لم ينفذ حكم الاعدام بحنان الفتلاوي ابان حكم صدام... >> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >>...
العراق يحبط عملية تهرب للآثار ويعتقل التجار الضالعين... كردستان العراق طريق أنطلاق الفن والثقافة والعلم والابداع كنت دنياي أنا : سوسن سيف


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > الدواوين الشعرية > الملتقيات الخاصة > ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-24-2011, 11:13 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضيطيور...وأعضاء

هل سيبقى البعض منا لا يرى في الجمل إلا إلتواء الرقبة؟
المهزلة
أن يبقى القلم بدون فائدة

هنا

سنكتب عن علاقة الطيور بالأعضاء
فهل تعتقد أن هناك علاقة بين طبع بعض الطيور وطبع بعض الأقلام ؟


تأتي الأعضاء للموقع وتسجل اسما....
البعض منها إسما أصيلا
والبعض إسما دخيلا
والبعض إسما مزدوجا
والبعض إسما زائرا بالصدفة
والبعض إسما هناك من أجبره على الزيارة
والبعض منها اسما لا طعم له ولا رائحة
وفي عالم الطيور نجد هناك
طيورا أصيلة
وطيورا دخيلة
وطيور مهاجرة
منها طيور جميلة
منها طيور قبيحة
ومنها طيور جارحة
ومنها طيور للحب
طيور غالية الثمن
وطيور لا ثمن لها
عالم الطيور معنى وأصل وشكل وتقدير يقترب من عالم الأعضاء
يتعايشا مع عالم فضائي متحرك
عالم الرقابة فيه محددوة بالقدرة على الطيران












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:15 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المناشير
المناشير لها حصانة من المجتمع الفضائي حيث إتفقت المصالح وألبسوها ثياب القانون
فأصبح الخروج عن المصالح هو الخروج على القانون
مما أتاح لبعض المناشير القدرة على الإستمرار بمناقير صدأه لا مفعول لها إلا بالقدر الذي تظهر فيه
عندما يحتاجها الحداد لنشر ما يراه إنه واجب النشر
فلقد قالها أحد الحكماء
ليس من الضرورة ان يكون الريش جيدا ليكون طائرا جيدا
وهنا الريش يبقى ريشا
ولو إنه ملون جميل الشكل فقد يكون موضوعا على رأس بومة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وبمناسبة طائرنا الأول " البومة "
وتفسير تحوله إلى طائر داجن صامت لا ينش ولا يهش حسب ما تقولون أخي مصطفى بالمصري
يحكى من قديم الزمان أن طائر البوم،كان يتمتع بصوت عذب شجي رخيم تطرب له طيور وحيوانات الغابة وتتمنى لو تسمعه طيلة اليوم , إلا أن ملكاً جديداً للغابة أصدر فرماناً يمنع فيه الغناء
عن طيور الغابة بحجة أن الغناء يلهي الرعية عن أعمالها ويسبب شغباً وفوضى في الغابة , وينسيها تعبدها , ويبعدها عن حمد وشكر الملك . وليتم تنفيذ الفرمان بدقة فقد كلف الملك عسسه ومخبريه برصد تحركات الطيور وملاحقتها وخاصة طائرالبوم حتى تلتزم بتنفيذ بنود الفرمان ، إلا أن بعض طيور الغابة وعلى رأسها طير البوم ذو الصوت الشجي لم يستطيع الالتزام
بفرمان الملك فصار يغني لأولاده وزواره ومحبيه .
وكان طائرالبوم كثيراً ما يردد أمام أصحابه ، الموت أسهل من الصمت ، الموت هو الصمت
(( الأشراروحدهم لا يغنون )) ويتابع طائرالبوم حديثه،
أمام محبيه ، سنغنى ولو همساً،
الغناء يجمل الكون ، ويرقق الأحاسيس حتى تصير شفافة كالبلور.
كان طائرالبوم يُحيي حفلات الغناء في بيته المتواضع وبشئ من التكتم والسرية .إلا أن صوته بعد صدور الفرمان تغلف بمسحة من الحزن. وصار الخوف يخيفه ويربكه ويصيبه بحالة من الاضطراب والشرود, كان خائفاً من المخبرين أن يشوا به إلى الملك، وما كان خائفاً من وقوعه، فقد وقع .
ففي أحدى الليالي المظلمة تم تطويق بيت طائرالبوم وخفره واحتجازه وأصحابه المتواجدين في بيته وحبسوه في قفص صغير،
أخضع بعدها للتحقيق والتعذيب .
وشيئاً فشيئاً بدأ طائر البوم ينسى صنعة الغناء .
وما عاد يفكر بألحان جديدة ليغنيها ،أمام مستمعيه ومحبيه .
كانت آلام التعذيب تنسيه حتى حليب أمه ،وفي أحدى المرات وبعد حفلة تعذيب ، فكر أن يغني ، وعندما بدأ الغناء خرج غناؤه حشرجة وهلوسة ونحيباً ، ويوماً بعد يوم تراكمت الشهور والسنون وهو في سجنه .وعندما أدركوا أن طائرالبوم لم يعد يصلح للغناء ،أطلقواسراحه .
ومنذ تلك الأيام البعيدة وإلى هذا اليوم لم يستطع
طائرالبوم الغناء كما كان يغني ، وحتى عندما طلبت منه حيوانات الغابة وطيورها الغناء ، غنى
إلا أن صوته كان نعيباً












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:16 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

لك وحشة يا رجل أين أنت؟
ثم أنني أشم رائحة موضوع يخلق من الشبه أربعين في هذا الموضوع












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:17 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غاده بنت تركي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غاده بنت تركي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
موضوع جميل احببت ان اشارك به بهذا المقطع الغريب

حمامات السلام : سبحان الله


يا غادة المقطع جميل ومعبر
ولكن هل عرفت سر هذا النقر المستمر للذيل ؟
وعلى ذكر الحمام أجمل طير يعبر عن الأصالة والإنتماء
فأصل الحمام جزءا من شهرته وإسمه جزءا من تواجده
فهناك حمام السلام ومكة
وهناك الحمام الأبيض رمز السلام
وهناك الحمام الزاجل رمز أمانة النقل
وهنا أعضاء إسمها وقلمها رمز أصالتها وإنتماءها محبة للعشرة والأسرة والألفة
أعضاء مهما إختلفت ألوانها إلا إنها حمام أصيل ..عضو سليم الأصل والمنشأ ..إسمه جزءا منه لا يغيره ولا يبدله
لأن إسمه هو ذاته
فلا وجود لذاته إلا بإسمه
....إنظري إلى هذه الفئة من الحمام
هل يمكنها أن تتنازل عن إسمها ؟
بالقطع لا .....لأنها طائر له كرامة كما أن العضو عندما يدخل بإسمه ينال هذه الكرامة

طيار فرنسي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار الماني
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار يوغسلافي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةطيار روماني
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار تركي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تبلر هنغاريا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةطيار نمساوي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار يوغسلافي- بلغراد
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار أوكرانيا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار هنغاريا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار يوناني
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالطيار التركي المجنون
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار مقدونيا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار تركي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيار إيران
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هذا علاوة على الحمام العربي وأنواعه الكثيرة
والتي سنأتي على ذكرها
....في الوقت المناسب













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 03-24-2011 الساعة 11:24 AM
عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:20 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد برجيس نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:

و نسيت الببغاوات ... رغم كثرتهم
يا محمد وهل يمكن لأحد أن يتجاهل الببغاوات فهم الغالبية العظمى من الرواد
هناك ببغاء ابو مازن وهناك ببغاء أم مازن وببغاء لكل حاكم أو صاحب سلطة حتى عميدنا الموجي له عدة ببغاوات
لاحظ فقط أن الموصوع الذي يعجب الموجي ويرسل أو يعمم رسالة عنه تنهال عليه التعليقات لدرجة أن يكتب أحدهم .....اسمه ويعلن إنه سيعود وهو في الحقيقة ليست لديه النية لا للعودة ولا للقراءة ولكن إن مدح الموجي مدح وإن صرخ الموجي إنتفض مسرعا ليتصل بأقرب طبيب
أما الموضوع الذي لا يعممه الموجي فيحتاج إلى صديق ليتصل بذلك الببغاء لينطق لأن الببغاء طير لا يتقيد إلا بمن ملكه ودربه فهو لسان بدون عقل
وكما قلت أنواع الببغاء كثيرة من الافريقي إلى الأمزوني الى الأحمر والأخضر والرمادي
نعم هم فصيل كبير أشكال والوان وأحجام أترك لك حرية التصنيف كما تعلم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولإنك يا أخي محمد برجيس عضوا في الأدب الساخر
سأنقل لك قصة الببغاء الرمادي الساخر
ولكن لا تقرنها بعضويتك فأنت لا تنتمي لتصرفات الببغاء ........وهناك طيرا ينتظرك في الوقت المناسب
بقلم الكاتب: خليل بيطار
كان أحمد صديقاً للطيور، محباً لها إلى درجة جعلته قادراً على تمييز أصواتها وأنواعها دون رؤيتها أحياناً، وقد اشترى له أبوه مجموعة نادرة منها مكافأة له على تفوقه الدائم، وهكذا غدا لديه بلبل وحسون وكناري وعاشق ومعشوق…
نجح أحمد إلى الصف الأول الإعدادي بتفوق كعادته، وأراد أبوه أن يقدم له هدية، وترك له حرية اختيارها، ومضيا معاً إلى محل بيع الطيور، وشاهدا أقفاصاً كثيرة منها طيور نادرة وسمعا تغريدها الجميل، لكن أحمد مال إلى قفص فيه ببغاوان: أحدهما أخضر سمين، يطلق صيحات مهللة، ويرحب مثل صاحب المحل بكل زبون، ويقلد هذا ويمازح ذاك، ثم يلتفت كي يتأكد من جمال حركاته وتقليده، وصاحب المحل يثني على موهبته، ويهديه مزيداً من بذورعباد الشمس…
والببغاء الثاني رمادي أقرب إلى السواد، بأرجل منقطة ونظرة متحفزة، وصمت لم يكتشف صاحب المحل سببه..
راقب الصبي الببغاء الرمادي الصغير الصامت داخل القفص، وتجاهل شروح البائع، ونظر بعينين حانيتين إلى الببغاء السجين، الذي قابلهما ببعض الاهتمام..
كان الأب يميل إلى شراء الببغاء الأخضر، لكنه لاحظ اهتمام أحمد بالببغاء الرمادي، فسأل البائع عن الحركات التي يجيدها، دون أي تصور لاقتناء طائر نحيف مكتئب مثله..
قال البائع: إنه ببغاء محير، لا ينفذ أي أمر يطلب منه، وهو دائم السخرية من بعض المارة. وقادر على اكتشاف اللصوص بمجرد رؤيتهم عن كثب، وحين يقترب واحد منهم أو أكثر نحوه يصيح: أمسكوا اللص، لص، لصان، ثلاثة …مغارة علي بابا.. وقد حاول بعض اللصوص سرقته، لكنه اكتشفهم وأنقذ المحل، ولم يعد اللصوص يمرون من هنا، وقد خسرنا بسببه عدداً من الزبائن…
وأضاف البائع: إنه يسخر حين يرى مشهداً عجيباً، أو مفارقة محزنة، وقد يشتم أحياناً، ويضعنا في مواقف حرجة..
تجاهل الأب شروح البائع منذ نطق جملته الأولى عن الببغاء الرمادي الساخر، وانصرف اهتمامه إلى تخيل ثمن الببغاء الأخضر السمين، وجمال وقفته عند الشرفة، أو في غرفة الجلوس، لكن أحمد، قال بحزم: يعجبني هذا الببغاء الساخر، ولن أشتري سواه..
اضطر الأب إلى شراء الببغاء وقفصه، وأَلِفَ الببغاء الرمادي أهل أحمد، وبات يخرج من القفص، ويطير إلى الحديقة، ويراقب المارة، وينقل مفارقاتهم المضحكة إلى صديقه، الذي يرويها بدوره لأفراد الأسرة، فيغرقون في الضحك..
كان الطائر الرمادي يصيح أحياناً، "قذر" لمن يرمي القمامة في الطريق، و"غبي" لمن يلعب وسط الشارع، و"متطاول" لمن يقطف ورود الحديقة و"بليد" لمن لا يقدم المساعدة للآخرين، و"مهمل" لمن يتأخر عن المدرسة و"منافق"، لمن يكثر المديح، وكان يردد مفردات كثيرة لا يعرف أحد كيف حفظها مثل: حديث فارغ، مراوغة، خنوع، غش، فساد، جبن….
وكان الصبي يسمع الكلمات ويبتسم، ويشجع الببغاء ويتعلم منه..
حاصرت النظرات الببغاء الرمادي، وأطلقت التحذيرات نحو الصبي وأهله قائلة: أسكتوا هذا الثرثار المخرف، لكن الببغاء ظل يتمتع بتشجيع أحمد وحمايته.
وصباح جمعة شتائي، تأخر الصبي في النوم، وحين استيقظ لم يسمع صوت الببغاء ودُعاباته، ولاحظ حزناً في العيون، ووجه نظرة متسائلة إلى أبيه، الذي قال: لقد رحل الببغاء…
وقبل أن يطلق أحمد احتجاجه الحزين، سارع الأب إلى القول: لا تحزن، فلا مانع عندي من شراء الببغاء الأخضر، فهو يحسن التقليد، ويبهج، ولا يؤذي مشاعر أحد.
قال الصبي: تريدني ببساطة أن أنسى صديقي، الذي ملأ البيت حبوراً، وكشف الحقائق المخبأة خلف الأقنعة، لقد كبرت، وتعلمت كثيراً، من صراحة صديقي الببغاء الرمادي الساخر المتمرد، ولم أعد بعد اليوم بحاجة إلى أي ببغاء!..












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:23 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هتاف الخطيب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
موضوع جيد عن الطيور والببغاوات
لكن لماذا حصر الموضوع بالطيور
من دون بقية الحيوانات كالجمال التي تجتر؟
وغيرها من الحيوانات المفترسة التي تهاجم
دون ان تتعرض لتهجم عليها وتمنع الآخر عن حق الدفاع
ليتك تتطرق لكل الحيوانات , حتى الناطقة منها
الأخت هتاف حصرنا الموضوع بالطيور لأنه وكما قلنا هناك خاصية التمتع بالسباحة في الفضاء
لذلك أجد علاقة حركية مكانية بيئية بين الطير والعضو
ولكن قد نفتح مستقبلا موضوعا عن الحيوانات
لا بأس
فالبعض يأتي هنا للتسلية ولو على حساب الكثير من الكرامة
وهنا نتذكر الخنزير لإنه الحيوان الوحيد الذي لا يغار على أهل بيته
وما تحريم أكل لحم الخنزير إلا لأن لحمه لا ثمن له عنده
وهنا لا نفتي ولكن نخمن لماذا حرم الله علينا أكل لحوم الخنازير !!!!!
فحكمة الله لا يصل لها بشر
وحيث إنك بعيدة عن الشام
سأقدم لك طيرا من فلسطين عصفور الشمس الفلسطيني
يمتاز بطول المنقار الذي يستطيع بواسطته وبكل مهارة الوصول إلى أبعد ما تصل إليه باقي الطيور حيث يمكنه منقاره الطويل الوصول إلى رحيق الأزهار مهما كانت طرق حماية الزهرة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:25 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل الناطور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
المناشير
المناشير لها حصانة من المجتمع الفضائي حيث إتفقت المصالح وألبسوها ثياب القانون
فأصبح الخروج عن المصالح هو الخروج على القانون
مما أتاح لبعض المناشير القدرة على الإستمرار بمناقير صدأه لا مفعول لها إلا بالقدر الذي تظهر فيه
عندما يحتاجها الحداد لنشر ما يراه إنه واجب النشر
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الكركي أو الطائر الراقص
والذي لن تجد أحدا لا يحبه فهو يتعمد إرضاء الجميع حتى إنهم ضربوا فيه المثل فقالوا
أحرس من كركي !!!
في طبعه التناصر ويطير في جماعات في شكل صف واحدا يقودها رئيس لها وهي تتبعه لفترة تم يتبعه كركي آخر حتى يصبح الذي كان مقدما مؤخرا قمة في نظام المشاركة بالحكم
عشري يحب الأسرة لدرجة إنه يقترب من الانسان الفاضل فعندما يكبر أبويه يقوم برعايتهما ولكن لا تنسى فطبعه الحذر ولا يترك نفسه هكذا بل يتناوب الحراسة مع أفراد جماعته ...لا يترك أمره للصدفة فهناك دائما الحراس ...محب للتجوال فله في الشتاء مأوى وله في الصيف آخر
وعند اللزوم تجد له صوتا كقرع الطبول ...يصرخ ....فيلبى الطلب من كان نائما أو مشغولا في حلقة توهان
أما تعريفه أو لونه وهنا المهم فهو يختلف بإختلاف نوعه ....صاحبنا الكركي له خمسة عشر نوعا وكل نوع بلون ...وسبحان الخالق
هنا وفي منطقتنا العربية يناديه العرب بإسم أبو نعيم الطائر الرقاص
وأبو نعيم وجماعته لهم طقوس زواج
فالذكر والأنثى يرقصان قبل الزواج
بينما تقوم الجماعة بتشكيل دائرة حولهما والرقص الجماعي












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:27 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فايزشناني نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
أخي اسماعيل تحية عربية
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فايزشناني نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:

موضوع جميل

وهأنا أتابع الآن بغضب قصف ليبيا من قبل قوى الاستكبار العالمي

وربما سنشهد عراقاً آخر ومزيداً من التسلية طالما الكرامة وجهات نظر

فلتصدح الطيور الطنانة
الطيور الطنانة تذكرني بقوم مبادئهم تتلخص بالتعبير العامي ....معاهم معاهم عليهم عليهم ....
قبل نجاح الثورة المصرية وقبل أي حراك شعبي ...هناك من كان يصفنا بإننا قارعين طبول جوفاء ...وأن الشعب العربي أصبح شعبا مريضا لا فائدة منه ...وهناك في مصر الكثير من رواد الاعلام لم يصدقوا للحظة بإمكانية خلع مبارك فكانوا بوقا لإعلامه لاخر لحظة ...الغريب أن بعض هؤلاء وبعض نجاح الثورة ...تحولوا بقدرة قادر ...ثوريون بل أشد منا ثورة ..حيث إنهم أصبحوا يكتبون عن الثورات وحقوق الانسان وعنفوان الشباب وما شاء مسحوا مشاركاتهم السابقة بسيل من الطنين الذي لا يخفى على قارئ يتمتع بذاكرة مناسبة
هؤلاء الطنانون ..يهدرون كرامتهم ويكسرون أقلامهم ...كان الأفضل لهم أن يبقى على موقفه ويقول أنا أخطأت الحساب أو يدافعون عن ما سبق
ولكن هكذا يرقصون للخلف وللإمام كالطائر الطنان الذي منحه الله هذه الميزة ...ميزة الرقص للخلف ...لدرجة الوقف في الهواء ...فهو يعدل قوته لتتناغم مع كل الأوضاع ...يعني معاهم معاهم عليهم عليهم ....المهم أن يكتب ولو على حساب ماء الوجه...هذا إذا كان يعي عبارة ماء الوجه
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:28 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غاده بنت تركي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
جميلة هذه الطيور استاذ اسماعيل ،
ولا أعلم حقيقة موضوع الأسماء
لكنني لا احبذ ان يكتب الشخص
بعدة أسماء أو ان يتنكر بثوب النساء
وإن دل هذا على شيء فهو يدل على
أنه شخصية مهزوزة مريضة ،

لكن لفت نظري كلمتك النقر على الذيل !
فهل لي أن أعلم لمَ ؟
شكراً لكَ
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هتاف الخطيب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الأستاذ القدير إسماعيل الناطور المحترم
أشكرك على هديتك التي سأحتفظ بها بكل فخر
لأنه طير قادم من فلسطين وسنعود معه قريبا
إن شاء رب الكائنات

لكن قل لي بربك يا أستاذنا الكبير
كيف قبلت نشر المداخلة ادناه في صفحتك؟
توقعت حذفها لأنها تهين وتتهم
والرد عليها إهانة ولكن الله يعرف كل شيء.
لك تحية اخوية من مخلص الذي فعلا يدعمني ويساعدني
فأنا امرأة زوجة لست عازبة ولا عانس
ومن الطبيعي ان يساعدني زوجي ك ( شريكة حياته )
وهذا لايعني انه يتنكر بثوب النساء
ولماذا اهانة النساء الطاهرات الشريفات
يكفي هذا حول ذاك
سلام عليك ورحمة الله وبركاته
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غاده بنت تركي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
سبحان الله وهل مسك احد يا امرأة ؟؟
ولكن كما يُقال اللي على رأسه بطحااااااااا
عموماً استاذ الناطور دخلت لكي اشارك
ولكنني وجدت ان لا مكان الا للجوارح هنا
لذا وبما انك اهملت الرد ساريحك انت وجوارحك
وليكن بالعلم ان حسن الظن من سمات المسلم

سلامااااااااااااااااااااااااااا
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هتاف الخطيب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
هذا كل ما أريد الإجابة عليه حول الطيور والطائرات
لم يسأل أحدنا هذا السؤال وربما سأله ولم أسمع به
لماذا هناك في القرآن سورة بإسم النساء ولا توجد سورة بإسم الرجال ؟
وسؤال آخر لماذا يغضب رجل عندما نصفه بإنه إمرأة ؟
وسؤال ثالث لماذا عندما تتعارك إمرأتان تقوم إحداهن بشد شعر الأخرى بينما الرجال يستخدمون القبضات الموجهه ؟
وسؤال رابع لماذا في الاسلام شهادة رجل مقابل شهادة إمرأتين ؟
وأخيرا .....ما معنى تعبير ناقصات عقل ودين أو نحو ذلك ؟
ما علينا ...سنعود لطيورنا ...
الأخت غادة نسيت كمية الحمام الذي أرسلته لها وقالت إنك أهملتني وقالت سأتركك أنت وجوارحك ...فهل حمامي من تلك الجوارح ؟
والأخت هتاف أجابت في نهاية الأمر ...هذا كل ما أريد الإجابة عليه حول الطيور والطائرات وقبلها أتت لنا بالحيوانات والجمل ......
المشكلة في كثير من الموضوعات هو الخروج عن النص
أحيانا خروجا لعدم الفهم وأحيانا خروجا متعمدا ....الخروج لعدم الفهم أضراره بسيطة تنتهي بالتنبيه أو إعادة القراءة ...أما الخروج المتعمد فهو المطلوب ....أحدهم من فئة عنزة ولو طارت ...وأحدهم من فئة حاقدة ...وأحدهم من فئة تعمل لهدف ....والمأساة حينما يتمكن الخارج عن النص بحذف الموضوع أو قفله
هؤلاء من فئة الجوارح منهم الغراب ومنهم الخفاش ...غرابنا معروف بإسمه ...وخفاشنا بإسم مستعار
وطبعا إلى لقاء ....












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2011, 11:30 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اسماعيل الناطور
اللقب:
باحث ومفكر إجتماعي/ الإدارة العامة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 283
المشاركات: 1,599
بمعدل : 0.46 يوميا
الإتصالات
الحالة:
اسماعيل الناطور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : اسماعيل الناطور المنتدى : ملتقى الأديب والباحث والمفكر الاجتماعي: إسماعيل الناطور
افتراضي

الغراب ....نذير الشؤم ....يطلقون عليه الطائر الحقير
من المعروف في فضاء المنتديات أن هناك مواقع موجهه وتابعة وتعلن عن نفسها فهذا موقع لحزب وذاك موقع لدولة وتلك مدونة لفلان
بل أن الفضائيات لم تكتف بالإستيلاء على جهاز التليفزيون المنزلي بل وجاءت وشاركت الشبكة بالبث المباشر
الكل يعلم أن الاعلام قوة ...والمعركة دائرة ....
ولكنها وبكل أسف أحيانا المعارك تدار بالخسة والدناءة
يأتي أحدهم ولنفترض إنه إسرائيلي الجنسية ويسجل اسما بإسم فلسطيني ويبدأ بشتم أهل سوريا على سبيل المثال
ويقرأ أحدهم ما قاله هذا الفلسطيني وبدلا أن يستغل عقله فيما يقرأ وما يحتوي ما هو خلف الحروف ...تأخذه العصبية ويقوم بشتم أهل فلسطين ردا على ذاك الغراب الخسيس
وهنا يكون الغراب قد أدى دوره ...وذهب بعيدا يضحك بخسة ودناءة
وغرابنا اليوم لا أجد له شبيها إلا بني صهيون وأذنابهم وأتباعهم
فالغراب بالفطرة لا أحد يحبه
فهل رأيت أحدا يربي في بيته غراب ؟
ولما الغرابة فهو الطائر اللص الذي لا يتوانى عن سرقة وإغتصاب ملك غيره
فمن شدة مكر وخسة الغربان تجدها لا تخاف من النسر
تجدها تقترب من النسر حين يأكل من فريسته ثم تبدأ في مطاردته
وتنقض عليه طائرة فيضطر إلى خفض رأسه حتي لا يصدمه الغراب بجناحه أو بذيله
وبعد عدة مرات من تلك المناورة يزهق النسر ويطير تاركا الباقي من فريسته فتأكلة الغربان سرقة وخسة
فصيل الغراب أغلبه شديد السمرة لا جمال فيه ولا فرق بين غناءه وصراخه
فقط القهقهة المزعجة تميزه
ولكنها على ما يبدو لغته الخاصة
تجده يعيش في جماعات تخضع للقيادة ولكنها لا تنتمي للأخلاق أو الجمال فهو نذير شؤم ...
وجوده مرتبط بوجود جثة حيوان متعفنة وملقاة في مزبلة المكان
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ويجب أن نتذكر أن الغراب هو الطائر الذي ذكره القرآن في حادثة قتل الأخ لأخيه ...فهل كانت مصادفة ؟!!!












عرض البوم صور اسماعيل الناطور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيستاني يكشف عن وصيته: الحكيم يصلي على جنازتي.. وأمنعوا المالكي وأعضاء حكومته من ال ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 2 11-21-2012 02:48 PM
باب القدس | عمر الصعيدي | طيور الجنة.mp4 الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 05-06-2012 12:00 PM
رغودة - رغد الوزان - قناة طيور الجنة في يوم الطفل الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 04-05-2012 07:11 AM
تحيّاتي لرئيس وأعضاء الجمعية وكل عام وأنتم بخير وفيق رجب الشاعر وفيق رجب 10 01-14-2012 09:07 PM
طيور الأبابيل الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 4 10-05-2011 03:02 AM


الساعة الآن 06:26 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com