.............
 

آخر 12 مشاركات
ظــاهــرة الستــرات الصفـــــراء ! شبكة ذي قار د. سامي... ماذا وراء تغيير الكنيسة الأنغليكانية خطابها حول «المصالحة»... بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ دكتاتورية صدام شبكة...
مياه الامطار تقتحم المنازل والمدارس.. العراقيون يسخرون من... على بغداد وأربيل السماح للنازحين بالعودة إلى مناطقهم تصرف... فيديو / القيصرية بكركوك .. من سوق زاهرة إلى ركام ورماد
المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق : عوني... مظاهر التطور فى النثر العربى الحديث - د. إبراهيم عوض مجلس محافظة البصرة يحمل العيداني وفليح مسؤولية أحداث الجمعة...
أسباب الشعور بالنعاس نهاراً رغم النوم الجيد ليلاً فصول السنة بلا شتاء في المستقبل دراسة أميركية تؤكد تقلص فصل... المالكي: جماعة الصدر خطر على العملية السياسية ذي قار تفعّل...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-07-2018, 12:24 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,302
بمعدل : 3.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16الحرب الكبرى في الشرق الأوسط قادمة.. وهذه سيناريوهاتها



الحرب الكبرى في الشرق الأوسط قادمة.. وهذه سيناريوهاتها

كتب بواسطة: معهد واشنطن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الحرب الكبرى في الشرق الأوسط قادمة.. وهذه سيناريوهاتها
رأى معهد واشنطن في دراسة جديدة له أن الحرب التي ستندلع عام 2019 في الشرق الأوسط ستكون بين إسرائيل وإيران وضِمن نطاق واسع، وسيشارك فيها العديد من الجهات، ومن الممكن أن تكون روسيا طرفاً فاعلاً فيها، بينما قد تتخذ أمريكا موقفاً يعيق إسرائيل عن تحقيق أهدافها.
واعتبر التقرير أنه من الممكن أن تشارك ميليشيات شيعية في جنوب سوريا والحوثيون في اليمن وحزب الله بلبنان بالحرب وحتى نظام الأسد، ومن المحتمل أن يتوسع نطاق المعارك وَفْق ثلاثة سيناريوهات، وهي: "حرب في لبنان بين حزب الله وإسرائيل لكن ستشارك طهران فيها إلى جانب آلاف المقاتلين الشيعة وحتى حركة حماس والتي أقامت وجوداً محدوداً جنوب لبنان" , أما السيناريو الثاني فهو حرب تقع على الأراضي السورية بين القوات الإسرائيلية والقوات الإيرانية، والميليشيات الشيعية (بمن فيهم مقاتلو حزب الله) وربما عناصر من جيش الأسد وتبقى الجبهة اللبنانية هادئةً نسبياً، ولكن إذا تم انجراف القوات البرية السورية إلى القتال، فقد تتدخل روسيا لحماية موكّلتها.
والسيناريو الثالث هو "حرب على جبهتين وهي حرب في لبنان وسوريا بين القوات الإسرائيلية والقوات الإيرانية، وحزب الله والميليشيات الشيعية، وربما حتى عناصر من جيش النظام حيث يعامل كِلا الجانبين لبنان وسوريا كمسرح واحد، وموحَّد للعمليات".
وقد تدفع الحرب في لبنان أو سوريا بحسب التقرير إلى فَتْح جبهات جديدة كحدوث هجمات على إسرائيل من غزة، أو اضطرابات في الضفة الغربية، أو هجمات داخل إسرائيل؛ أو هجمات من قِبل الحوثيين على المصالح الإسرائيلية (مثل النقل البحري الإسرائيلي في مضيق باب المندب) فضلاً عن إمكانية تعرُّض تل أبيب لضربات صاروخية من ميليشيات الحشد في العراق.
وتوقَّع المعهد أن هناك احتمالاً ضعيفاً بتحوُّل الحرب إلى إقليمية لتشمل المملكة العربية السعودية وربما الإمارات العربية المتحدة أيضاً، حيث سترد إسرائيل على الهجمات على بنيتها التحتية الحيوية بالضربات الجوية أو الهجمات الإلكترونية على قطاع النفط الإيراني أو حتى منشآت إيران النووية - مع تشجيع من دول الخليج العربية وربما دعمها اللوجستي، وتقوم إيران بالرد على إسرائيل، لكنها تشنّ أيضاً هجمات صاروخية أو تقوم بعمليات تخريبية أو تشنّ هجمات إلكترونية على منشآت النفط العربية في جميع أنحاء الخليج، مما يؤدي إلى حدوث تصعيد هناك، وربما حتى إلى تدخُّل عسكري من قِبل الولايات المتحدة.
وتساءل التقرير هل ستقف موسكو جانباً، أم أنها ستحدّ من قدرة إسرائيل على ضرب القوات الموالية للنظام في سوريا، وهل ستبقى واشنطن غير منخرطة عسكرياً، أم أنها ستؤدي دوراً أكثر فعاليةً، وترى ذلك فرصةً لضرب إيران، وبالتالي تعمل على تحقيق هدفها في تقويض نفوذ هذه الأخيرة في المنطقة؟
ويجيب التقرير بأنه اعتماداً على مجريات الأمور، يمكن لإسرائيل أن تواجه احتمالاً مثيراً للقلق، ألا وهو: الجهود الروسية الرامية إلى إحباط استخدامها للقوة الحاسمة، وتحفُّظ الولايات المتحدة، ودبلوماسية القوة العظمى غير الفعّالة قد تمنع إسرائيل من تحقيق أهدافها العسكرية الكاملة - الأمر الذي لا يختلف تماماً عن خاتمة حرب تشرين الأول/ أكتوبر ١٩٧٣.
وتسعى طهران إلى تجنُّب الحروب التقليدية وما يترتب عليها من خسائر فادحة لقواتها، وبدلاً من ذلك فإنها تعتمد على تنفيذ عمليات بالوكالة وإرهاب وأنشطة مؤثرة لكن غير فتّاكة، ومع ذلك فقد كانت مستعدة في بعض الأحيان للمغامرة بنشاطات عالية المخاطر تنطوي على احتمالية التصعيد (على سبيل المثال: قامت القوات الإيرانية في سوريا بإطلاق طائرة بدون طيار محمَّلة بالمتفجرات في الأجواء الإسرائيلية في شباط/ فبراير المنصرم؛ وقد تم إسقاطها، لكن الحادثة أثارت جولة من الاشتباكات, بحسب التقرير.
بالمقابل أوضح المعهد أن إسرائيل أيضاً عازمة على تجنُّب الحرب، رغم أن أفعالها تُظهر أنها مستعدة لقبول خطر التصعيد لمواجهة هذه التهديدات الناشئة.
وبالفعل، فمنذ عام 2013، نفّذت أكثر من 130 ضربة في سوريا ضدّ شحنات من الأسلحة الموجهة لحزب الله، ومنذ أواخر عام 2017، وسعت هذه الحملة بين الحروب لاستهداف المنشآت العسكرية الإيرانية في سوريا – دون أن تؤدي، حتى الآن، إلى إثارة مواجهة أوسع نطاقاً.
يُذكر أن "يعكوف عميدرور" مستشار الأمن القومي السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" أكد في وقت سابق أن تل أبيب تتجه إلى التصعيد، وقد يقع عمل حربي كبير مع حزب الله وإيران.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2018, 02:30 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,781
بمعدل : 6.71 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : حناني ميـــا المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
افتراضيرد: الحرب الكبرى في الشرق الأوسط قادمة.. وهذه سيناريوهاتها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية الاسلام
كلماتك … كزخات الأمطار …
تتساقط على أرض العذوبة …
تروي الوجدان بزخات الصدق البريء …
……فيغدو القلب منها حقلاً للمحبة ..
كلمات لها نعومة الندى …
وعذوبته الصافية …
يأتي حرفك العذب ..
ليصب في صحاري الإبداع المميزة …
فتنهض من بين طياتها كل هذه الروعة …
لروحك ولمشاعرك وردة غضة الغصن مني,,,
على هذا البوح والمشاعر المنطلقة عبر حرية القلم ..
وفكرك النير الذي نسج هذه العبارات الرائعة ..
وكم كنت بشوق لك ولحرفك اللامع النابض الناطق بالحق وللحق …
دمت بألق وإبداع
الحاج لطفي الياسيني












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2018, 09:39 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,781
بمعدل : 6.71 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : حناني ميـــا المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
افتراضيرد: الحرب الكبرى في الشرق الأوسط قادمة.. وهذه سيناريوهاتها

ان كل مفردات ثقافتي لا تفيك حقك من الشكر والاجلال والتقدير
لك مني عاطر التحية واطيب المنى
دمت بحفظ المولى












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير مهم .. مستقبل منطقة الشرق الأوسط ... حناني ميـــا قضايا عربية وإسلامية 0 05-31-2015 11:24 PM
محمد عساف أفضل فنان في الشرق الأوسط حناني ميـــا القضية الفلسطينية 0 10-26-2014 02:29 AM
أسود في المعارك مهداة لكل مقاوم ضد المشروع الماسوني في الشرق الأوسط وفيق رجب الشاعر وفيق رجب 8 01-15-2012 08:55 AM
أصحاب مخطط الشرق الأوسط الجديد ..../ حسن خليل غريب رنا خطيب منتدى الحوار والنقاش الحر 3 08-19-2011 10:03 AM
الشرق الأوسط الكبير بين الصهيونية العالمية والإمبريالية الأمريكية الباسم وليد المكتبة العلمية والعامة 2 03-31-2010 04:11 AM


الساعة الآن 12:55 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com