.............
 

آخر 12 مشاركات
العراقيون يريدون وطناً ****************************** داود... > > > ديمقراطية (4) ارهاب... > > حسن حاتم المذكور > > ... مؤتمر منظمة المعتربين العراقيين الثاني عشر الذي أنعقد قي...
أقوى كاري كاتير في صحيفة الكارديان هز الولايات المتحدة... رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طلال شاكر وثيقة:الأمم المتحدة تقترح خطة لتجاوز الأزمة في العراق وتحذر...
📜 📜 📜 للصباح حكايه : القلم المرمر #عادل محمود سافر العالم... > > > > > كونفدرالية بطعم التظاهر ‎ > > علاء الخطيب > > >... 'رحلتي مع النهر الثالث' عبدالرزاق عبدالواحد الشاعر العراقي...
تجمع النقابات في النجف يحذر من محاولات جهات سياسية اختراق... تجمع النقابات في النجف يحذر من محاولات جهات سياسية اختراق... ارتفاع عدد ضحايا استهداف القوّات الحكومية للمتظاهرين يشير...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-18-2019, 11:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,214
بمعدل : 3.21 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16لا عرس واويّة : عدنان حسين

لا عرس واويّة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عدنان حسين
لا عرس واويّة..!
حتى "عرس واويّة" لا ينفع ضربه مثلاً في ما حصل من اجتماع ماراثوني في القصر الرئاسي ببغداد الاسبوع الماضي. عرس الواويّة، برغم ضجّته الواسعة وصخبه العالي، مُنتج في الغالب، أما اجتماع القصر فلم يثمر عن شيء عدا "البحص"، بالتعبير الشامي، فلم تكن "الثمرة"غير كلام مُعاد ومُكرر عشرات المرات في اجتماعات من هذا النوع وغيره، ومعظم الكلام كان هذه المرة أيضاً بالصياغات نفسها تقريباً، وهذا أمر مفهوم، فالمجتمعون لم يعد لديهم من جديد يقولونه ويفعلونه بعد خمس عشرة سنة من تولّيهم مقاليد الأمور في البلاد، وبعضهم مسؤول مسؤولية مباشرة عن ذلك.
المجتمعون في معظمهم من صنّاع التجربة الفاشلة هذه ومن منتجي المشكلة المتواصلة والمتفاقمة ذاتها، والمنطق يقول إنهم لن يكونوا صنّاعاً للنجاح والحلّ إلا بشروط مختلفة وظروف أخرى.
عقد اجتماع "وطني تشاوري" لتحديد "رؤية وطنية تلبّي وتعزّز مساعي النهوض بواقع العراق"، على وفق ما جاء في الإعلان عنه، كان ولم يزل وسيبقى أمراً مطلوباً بإلحاح نسبةً الى الحاجة الماسّة إليه في ظروف العراق الكائنة التي كانت والتي ستكون، لكنّ اجتماع الاسبوع الماضي لم يكن كذلك أبداً، والدليل أننا لم نسمع شيئاً جديداً وأن الاجتماع لم يرسم بؤرة ضوء جديدة في نهاية النفق، فما كان هناك غير الكلام المنمّق المتداول في كل اجتماع ولقاء من هذا النوع، والواقع إنه لم تكن للاجتماع من نتيجة غير الأكل والشرب وتبادل الكلام الشبيه بسوالف المقاهي، من دون استبعاد عقد صفقات سياسية ومالية.
ليكون الاجتماع منتجاً أو مثمراً كان يلزمه، في ما يلزمه، إعداد ورقة تتضمن جدول أعمال وخارطة طريق تتحدّد فيهما طبيعة المشكلة أو المشاكل المراد بحثها، والمسار المقترح لهذا البحث بما يفضي الى اقتراح الحلول وتعيين الالتزامات ثم سبل الوفاء بها على وفق جدول زمني محدد، وإعلان ذلك كله للرأي العام.
الاجتماع انعقد وانتهى ولم يعرف الشعب العراقي ما الذي سيحصل بالتحديد على صعيد مواجهة الخطر المتجدّد لتنظيم داعش الإرهابي وما الذي سيكون على صعيد مكافحة الخطر المتمدد للفساد الإداري والمالي وعلى صعيد معالجة نظام الخدمات العامة المنهار وعلى صعيد حلّ مشاكل الاقتصاد الوطني، وعلى صعيد الأزمة السياسية وبخاصة أزمة استكمال تشكيل الحكومة، وعلى صعيد تشريع القوانين المتوجّب سنّها بحسب تعهدات مجلس النواب والحكومة الحاليين وما سبقهما من حكومات ومجالس.
لم نسمع أيضاً أي تعهد بأنّ مجلس النواب الحالي الذي أثبت حتى الآن أنه أفشل مجلس، وهذا ما يرجع سببه الأساس الى ضعف إدارته الناجم عن ضعف رئاسته، سيعمل بطريقة مختلفة ولا يعود مجلس تنابلة (يعقد جلساته بعد الظهر، وتهتم رئاسته ولجانه بالمصالح الشخصية وبالسفرات الخارجية وبالمناكفات والصراعات الشخصية والحزبية أكثر من الاهتمام بأحوال الناس وبما يتعيّن على مجلس النواب أن يفعله لتحسينها)!.
ما كنّا في حاجة لا إلى عرس واويّة ولا إلى لا عرس واويّة! حتى الذين اجتمعوا ما كانوا في حاجة الى هذا لأنهم فقدوا هذه المرة أيضاً المزيد من رصيدهم، إن كانوا يعدون أنفسهم من أصحاب الأرصدة (الشعبية لا المالية)، فاجتماعات كهذه لن تكسبهم أيّ احترام، ويكذب عليهم كذباً شديداً مَن يبلغهم بغير هذا!












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبن العراق البار الشاب المهذب حسين حازم حسين باشا مصطفى العمري شهيد جديد ينضم الى قافلة شه حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 03-21-2019 07:06 AM
رسالة السيدة الفاضلة رغد صدام حسين بمناسبة الذكرى ١٢ لاتيال الشهيد صدام حسين حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 12-23-2018 03:40 AM
من مهاتير محمد الى حيدرالعبادي : عدنان حسين حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 05-30-2018 03:35 AM
عدنان حسين : إناء وزارة المرأة ينضح بما فيه! حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 04-13-2015 01:16 AM
عارهم وليس عـــارنـــا ..!!! بقلم : عدنان حسين حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 12-03-2014 02:23 PM


الساعة الآن 10:31 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com