.............
 

آخر 12 مشاركات
فصول السنة بلا شتاء في المستقبل دراسة أميركية تؤكد تقلص فصل... المالكي: جماعة الصدر خطر على العملية السياسية ذي قار تفعّل... أزمة الحكومة العراقية.. المحاصصة باقية وتتمدد إحباط عملية...
* يد المنون تختطف شيخ الفنـانين المصريين الأنسان الطيب حسن... العملاء في العراق يجاهرون بعمالتهم! : علي الكاش فِي ذِكرَى استِشْهَاد القائِد الخَالِد صَدَّام حُسينالعِراق...
إيران تكلف الخزعلي تشكيل نسخة عراقية من حزب الله امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! محمود عكوش القبض على صدام حسين .. ماذا قال محبوه ومعارضوه؟
رسالة تعزية ورثـاء لشهداء التعصب الأعمى والعنف والأرهـاب... عيد ميلاد الموسوعي الشيخ الجليل الدكتور لطفي الياسيني شاعر... الى آبائي الأجلاء وإخوتي القراء : القس لوسيان جميل


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 11-17-2018, 06:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,293
بمعدل : 3.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16البغداديون والاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

البغداديون والاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
البغداديون والاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اعداد: صديق الكاردينيا الدائم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يواظب مسلمو العراق على إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف بالاحتفال سنويًا في جامع الإمام الأعظم "أبو حنيفة النعمان" في مدينة الأعظمية ببغداد، وعند جامع الشيخ عبدالقادر الكيلاني، حيث الزينة الملونة والأعلام والرايات الخضراء، فضلا عن المناقب النبوية، ويقوم الزائرون الذين قدموا من مختلف مدن العراق بتوزيع الحلوى، فيما تتعالى أصوات الذكر والمدائح النبوية والأناشيد التي تتغنى بمولد الرسول الاعظم، أما عن سماء الأعظمية ومنطقة باب الشيخ فتضاء بالألعاب النارية التي يطلقها المحتفلون. وتشهد شوارع المدينة وأزقتها احتفالات كبيرة وحدثًا فريداً، إذ تكتظ بالمشاة وتتلاشى السيارات تمامًا، وتنتعش الأسواق والمحلات التجارية، ويعد الاحتفال في ساحة الإمام الأعظم آخر المطاف بالنسبة إلى ليلة إحياء ذكرى المولود النبوي، فطقوس الاحتفال بهذه الذكرى من عادات وتقاليد متوارثة جعلت يومها مختلفا عن باقي الأيام، فقبيل غروب الشمس تقوم العائلات المحتفلة بإيقاد الشموع حول منازلها وأمامها، وتوزيع الحلوى الخاصة بهذه المناسبة. وتوزيع حلوى المولد والتي يطلق عليها باللغة العامية الدارجة (زردة النبي). هذا وتستمر الاحتفالات والصلوات والمناقب النبوية إلى أذان صلاة الفجر.
وتختلف مظاهر الاحتفال بهذه الذكرى من بلد إلى آخر إلاّ أنها جميعها تشترك في التعبير عن تعلقها بالرسول القائد صلى الله عليه وسلم بإظهار الفرح والسرور بهذه المناسبة عن طريق ارتداء الملابس التقليدية الجديدة، وتبادل الزيارات، ومرافقة الأطفال عند الخروج إلى الاحتفال، وتحرص العائلات العربية على صلة الرحم والاجتماع مع بعضها في جو تسوده الألفة والمحبة، إذ تقوم العوائل بإعداد الحلوى والعديد من الوجبات الغذائية لتوزيعها على الناس.
ويذكر المؤرخون إن سكان بلاد الرافدين بدأوا يحتفلون بالمولد النبوي الشريف منذ أواخر العهد العباسي، حيث لم يكن قبل ذلك اي احتفالية تقام بهذه المناسبة.
وتشهد المحافظات احتفالات واسعة وخصوصًا في العاصمة بغداد إذ اصبحت المناسبة تأخذ الاهتمام من قبل المسؤولين في العهد الملكي فصارت الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف تأخذ نمطًا آخر، بتنظيم الاحتفال، وتوجيه الدعوات إلى ضيوف من الدول العربية والاسلامية ودعوة كبار المقرئين للحضور والتلاوة الكريمة في الجامعين، ويحض كذلك كبار المسؤولين في الدولة، ورجال الصحافة، ووجهاء المجتمع، مع إعداد منهاج خطابي، وتلاوة الاشعار والمناقب النبوية الشريفة بأصوات كبار قرّاء المقام، والموشحات الدينية. وإذا انتقلنا إلى العهد الجمهوري، وتحديدًا في ستينات القرن العشرين ،لرأينا أن الاحتفالات بلغت أوج انتظامها، ما دعا الحكومة منذ ذلك الحين إلى احتضان الاحتفال، ونقل وقائع ليلة المولد عبر التلفزيون والإذاعة وبرعاية رئيس الدولة.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الأعظمية وباب الشيخ .. الأشهر تنظيمًا للاحتفالات:
كانت مدينة الأعظمية تشتهر بتنظيمها للاحتفالات الخاصة بالمولد النبوي الشريف وخصوصًا في جامع الإمام الأعظم (أبي حنيفة النعمان) إذ يستقبل الأعظميون الوفود من المحافظات والمدن العراقية الأخرى، و تقام مآدب كبيرة في المساجد. وتبدأ الاحتفالات الدينية والشعبية والرسمية بهذه المناسبة المباركة العطرة من بداية شهر ربيع الأول حتى نهايته وتتمثل بإقامة مجالس تقرأ فيها قصائد مدح النبي صلى الله عليه وسلم وتُنشد الأناشيد والموشحات الدينية التي تتغنى بشمائل الرسول الكريم وكما وتقدم فيها الأطعمة والحلوى والشرابت، وتتنوع الاحتفالات هذه، ففي بغداد كانت تقام مجالس المناقب النبوية التي تسمى باصطلاح أهل بغداد (مولود) في جلسات ليلية دينية شعبية يحييها أحد القراء المجوّدين المشهورين آنذاك، وتقام عادة في بيوتات البعض من البغداديين أو في الجوامع، وتسود تلك الاحتفالات أجواء الفرح والسرور، توزع خلالها الأكلات التقليدية الشعبية مثل (زردة وحليب) والعصائر وبعض الحلويات البغدادية من الزلابية والبقلاوة، وترى أطفال المحلة فرحين وهم يرتدون الملابس البيضاء.
إن الاحتفال بالمولد النبوي في الأعظمية له طعم خاص، وإن المدينة تستعدّ للاحتفال منذ أشهر حيث يقوم الاهالي بتزيين البيوت وإعداد الحلوى مثل ( الزردة، والحلاوة الطحينية ) وغيرها من الحلويات التي يتم توزيعها في هذه المناسبة، وأيضا توزيع الوجبات الغذائية على الزوار القادمين من مختلف انحاء العراق. وتبدأ الاستعدادات للاحتفال قبل فترة طويلة من موعده حيث يتم تزيين الشوارع والأزقة بالزينة و(الفلكسات) التي تحتوي على عبارات في حب النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه الكرام وأيضا تقوم في المحلات والبيوت في المنطقة بتشغيل المسجلات الصوتية التي فيها المدائح النبوية .
أما في (محلة باب الشيخ ) التي تعد مركزًا لتجمع قراء القرآن الكريم والمناقب النبوية، فنراهم يتبارون في قراءة الأذكار والمناقب النبوية في ساحة الحضرة القادرية وأروقتها على مسامع الناس المحتفلين حيث يشرع القارئ بتنزيله من النغم الشجي وهو يقرأ آبيات إحدى القصائد التي تمدح رسول الهدى والرحمة محمد صلى الله عليه وسلم هكذا كانت أيام بغداد والبغداديين أيام زمان.
إن الاحتفال بذكرى المولد أصبح جزءًا مهما من ثقافتنا وعاداتنا وقيمنا الشعبية والوطنية، والناس يتسابقون إلى توكيد حبهم للرسول الاكرم من خلال إحياء هذه الذكرى في الجوامع وفي الأسواق والبيوت والطرقات، فيظهرون علامات الزينة والجمال والفرح والسرور. وبلا شك فأن ذكرى المولد تزيد من الحركة في الأسواق التجارية، وبشكل كبير. فالناس يقبلون على شراء مستلزمات الاحتفال من الشعارات ونشرات الزينة الخاصة بهذه المناسبة، فضلًا عن شراء الحلويات وبكميات كبيرة لتوزيعها بين الأقارب والجيران، في حين يتصدّر التمر بأنواعه كافة قائمة المبيعات خلال الأيام التي تسبق المولد النبوي الشريف.
كما أن حركة البيع والشراء في محلات التسجيلات الصوتية تشهد زخما كبيرا منذ نهاية الأسبوع الذي سبق يوم المولد، حيث أن ذكرى المولد تزيد من إقبال الناس على شراء التسجيلات الصوتية الخاصة بالقرآن الكريم والأناشيد الإسلامية والمدائح النبوية.
أن المناسبات الدينية، تعبر عن لحظات الإبداع الإنساني، وبالذات حول تلك المحطات التي تحقق الإشباع الروحي، وتنتج الإنفعال الاجتماعي، مما يجعلها تندرج في المواعيد المقدسة التي تربط الفرد بالمجموعة، وتضمن له الانخراط الوجودي، وتذهب به إلى الارتقاء السماوي. لهذا كان من مميزات المجتمعات والشعوب الشرقية، أن تحتفل بمثل هذه المناسبات لتحقق التكامل الديني فيما بينها، ومن واجب المؤسسات والنخب القيام بتأطير ذلك الإبداع، كما تعتبر مثل هذه المناسبات، مصدر الإلهام للكثير من المبدعين والمفكرين عبر العصور، كونها تمنح المناخ المناسب لتفتح الأفاق أمام الإبداع، ليتحول ذلك الإبداع إلى رصيد اجتماعي يتراكم عبر العصور، فيشكل في النهاية الصورة المنجزة عن هوية الذات".
ان من أهم مشكلاتنا الثقافية والفكرية، الخلط بين ما هو ديني مقدس، وما هو إنساني زمني، وهذه البدع التي نشاهدها تثبت ذلك التراجع الخطير في مستوى الثقافة الدينية، التي يفترض أنها ساهمت بقدر كبير في حماية المجتمع عبر التاريخ، وكانت عامل قوة في تطوره، أما الطقوس المرافقة لهذه المناسبات، فتعد إنتاجا إنسانيا يعبر عن أرقى وأسمى المعاني الجميلة في الإنسان، فالاحتفال بالمولد النبوي، يؤكد الحب والتعلق الإنساني بأعظم شخصية في الوجود، لتتباين أنماط التعبير عن هذا الحب، وتتجسد قيمة الحب في المجتمع، التي يجب استثمارها وتوسيع مجالاتها، كما تمنح الإنسان فرصة رؤية التواصل التاريخي بين الأجيال، حتى يكون الحب مشروع تطوير المجتمع وتهذيبه.












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهيئة تهنئ الشعب العراقي والمسلمين كافة بذكرى المولد النبوي الشريف حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 01-07-2015 02:19 AM
فنادق مطلة على المسجد النبوي الشريف أبو حسناء الإعلانات الربحية والدعاية للمواقع 1 04-10-2013 05:05 PM
إدارة الجمعية الدولية تبارك لكل المسلمين في العالم يوم المولد النبوي الشريف الشاعر لطفي الياسيني الترحيب بالأعضاء الجدد (أفراح, تهانى / تعازي, مواساة / المناسبات 0 02-04-2012 04:12 AM
قصة المولد النبوي الشريف الشاعر لطفي الياسيني الدفاع عن الرسول الكريم 0 02-04-2012 03:18 AM
في ذكرى المولد النبوي محمد علقم  واحة الشعر القديم والحديث ( فصيح نثر عمودي تفعيلي )يإشراف الشاعر أ. 2 02-03-2012 07:56 PM


الساعة الآن 06:59 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com