.............
 

آخر 12 مشاركات
أنشودة / يمه وليدي - فرقة طيور دجلة انفوجرافيك | مرور عامين على انتهاء المعارك.. أرقام تكشف... رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد المناضل العراقي فاهم الطائي...
احتجاجات العراق ولبنان.. تقويض للأحزاب الشيعية المتحالفة مع... * يد المنون تختطف الأخ العزيز والانسان الطيب العالم العراقي... -:اضغط (هنا) للاطلاع على نشرة منبر البصرة ليومي...
Icon16> > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى الصدر ..... > > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى... جريدة الوقائع العراقية تنشر قانوني التقاعد والغاء امتيازات...
" انتفاضة تشرين السلمية اصبحت ثورة اسطورية بعد ان كانت حلم... Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية الفلسطينية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 11-10-2011, 11:26 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : القضية الفلسطينية
افتراضيوالدة المحرر المغير: وداعا لعذابات 42 عيدًا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لم تّستطع والدة الأسير المحرر خالد المغير من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة أن تّصف شعورها كباقي أمهات الأسرى المحررين من السجون الصهيونية، فهي تعيش اليوم فرحة العيد وولدها حر طليق بعد 42 عيدًا من الحزن والعذاب.
وأفرج عن الأسير المحرر خالد المغير ضمن المرحلة الأولى من صفقة التبادل الأخيرة التي أبرمت بين حركة حماس والاحتلال الصهيوني، والتي أفرج بموجبها عن 477 أسيرا وأسيرة، وذلك بعد 21 عاما من بين 3 مؤبدات كان محكوما بها، بتهم عدة من بينها الانتماء لكتائب القسام –الجناح العسكري لحركة حماس-.
يوم فرح
وتقول المغير: "أول عيد أشعر بالفرحة الحقيقية من كل قلبي منذ 21 عاما، حيث قضيت 42 عيدا دون أن أشعر بمرورها، ولم تكن هناك مساحة حقيقية للفرح، لأن ابني وفلذة كبدي بعيد عن نظري، ولم يستطع أن يصافحني ويُقبلني كباقي أولادي".
وتضيف "اليوم يختلف العيد في شكله وفرحته، فاليوم إبني أفرج عنه بفضل الله عز وجل، ثم بفضل المقاومة التي أتمنى أن يحفظها الله، وها هو العيد الأول له وهو بيننا، وإن كان قد منّ الله عليه بزيارة بيته، وتأدية الحج لهذا العام كباقي الأسرى المحررين ضمن الصفقة".
وتتابع والدة المحرر "لم أكن أحلم بذلك، ولم أكن أتوقع بأن خالد سيحضر هذا العيد معنا، فكلما نسمع بأن هناك إفراج عن أسرى لم يكن يحدوني أمل كبير، لأنه محكومة مدى الحياة، ولكن الله عز وجل كتب لهم الفرج والذي لم نفقد الأمل بوجهه يومًا".
فرحة مثلثة
وتلفت إلى أن منزلها امتلأ بالمُهنئين في اليوم الأول للعيد، وما زال الناس يتوافدون رغم أن ابنها قد غادر للحج، وأضافت بابتسامة ارتسمت على محياها "الحقيقة أنها تهنئة مثلثة، بفرحة الإفراج وفرحة العيد وفرحة الخطوبة لخالد.
وقالت: "هذا المشهد أزال الهم عن قلبي، والكثير التمس ذلك خصوصًا من الأقارب، وبدءوا يمازحونني (وجهك فتّح يا حجة والمرض راح عنك!)، كما أن جميع أولادي وبناتي وأحفادي تواجدوا داخل المنزل، وحضروا الأضحية جميعًا".
وتُشير إلى أنه وعلى الرغم من أن ابنها ذهب لأداء الحج، إلا أنَّ ذلك لم يُنقص فرحتها، وقالت: "كل يوم يحدثني من الديار الحجازية، ويشرح لي تفاصيل رحلته، وهو في غاية الفرحة والسرور، كما أنني قمت أنا وبناتي بزيارة عروسة لتهنئتها بالعيد".
وتتمنى والدة المحرر المغير بأن تعم الفرحة كل بيت أسير مُحرر، وكل بيت أسير ما زال خلف قضبان الاحتلال، وتمنت من الله أن يمنّ عليهم بالفرج القريب، وأن يأتي العيد القادم وقد خرجوا جميعًا، ويعيشوا أجواء الفرحة والسرور والبهجة بين أمهاتهم وأطفالهم وزوجاتهم وأقاربهم وأحبابهم.
فرق واضح
أما وليد المغير، وهو الشقيق الأصغر للمحرر خالد، فلا تختلف فرحته عن فرحة والدته، فهو الأخير لم يستطع أن يصف شعوره، في ظل أجواء الفرحة التي تغمره وأفراد عائلته وأشقائه وشقيقاته، بين أخيهم المحرر.
ويّبين المغير أنه يشعر بسعادة كبيرة لأول مرة بالعيد، رغم أن أخاه غادر للحج، وتابع "اختلفت الفرحة هذا العيد بكثير عن حوالي 42 عيد مضت بالنسبة للعائلة جميعًا، لوجود الأخ الحنون والطيب والخلوق والمحبوب بيننا، بعد حرمان طويل".












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جلال خير بك ...وداعا ياسر طويش الترحيب بالأعضاء الجدد (أفراح, تهانى / تعازي, مواساة / المناسبات 0 10-15-2011 04:37 AM
ابو عنتر وداعا من ليبيا الشاعر لطفي الياسيني الــشــعر الــمــنقـول 2 08-15-2011 11:55 AM
وداعا بثينة ابوهاجراحمدالعزام الخاطرة 3 01-05-2011 07:48 AM


الساعة الآن 05:40 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com