.............
 

آخر 12 مشاركات
بسبب اتفاقية قاسية.. انهارت إحدى أعظم الإمبراطوريات رسالة الى هولاكو : الدكتور طلعت الخضيري مشروع بالكونغرس ( ٩ ) قيادات من الحشد تحت مقصلة العقوبات
Icon16أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرليك التي تستخدمها... أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرليك التي تستخدمها القوات... "حتى الآن".. مسؤول إيراني: صدرنا للعراق ١٠٠ ألف طن من...
صفقة قرن مع صربيا زودت حكومة المالكي بالقنابل المسيلة... عبدالمهدي يستنكر إدراج زعماء ميليشيات مسلحة بقوائم العقوبات... دعوة مجلس الأمن إلى مواجهة دخول قوات إيرانية للعراق
هذه مواصفات رئيس الحكومة المنتظر لدى الصدر والعبادي تحالفا... تحالف القوى الثورية ضرورة تاريخية / وطنية حاسمة : ضرغام... سفراء ابليس في وزارة التدليس : بيلسان قيصر


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > منتدى الحوار والنقاش الحر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-02-2011, 12:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد برجيس
اللقب:
اديب ساخر / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية محمد برجيس

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 234
المشاركات: 212
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد برجيس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضيهل سقط النظام ... في مصر.... أم سقطت السلطة ؟؟ لـــ محمد برجيس


منذ بداية الأزمة ...أتابع و أترقب ..كمواطن مصري
أتأمل و أحاول أن أفهم ...كمواطن عربي ... أبحث و أقرأ علني أفهم


هول المفاجأة .. سرعة الأحداث .. ربما سببت شلل مؤقت في تفكيري
و امتد الشلل كما هو عندي إلى .. أحزاب المعارضة بمصر أيضا

لقد فشلت كل التوقعات ... و رسبت كل التحليلات للموقف الراهن
البيت الأبيض أصيب بحالة من الذهول .. كانت تصريحاته متناقضة

حسب المتغيرات في كل ساعة ... تسير التصريحات وفق مستجدات الأمر
يوم 25 له تصريحات ... يوم 26 له تصريحات أخرى ... و أحداث جمعة الغضب
غيرت تصريحاته لوجهات أخرى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لقد كتب الكثير من الأشقاء و الأخوة مرحبين و مهنئين لأنهم يشعرون بما يشعر به شعب مصر
لقد أيدوا و دعموا ثم أشادوا بانتفاضة الشعب بقيادة شبابه ... ذلك الشعب المسالم
الذي لم يتوانى يوما في التضحية من أجل أشقاؤه و إخوانه .... ذلك الشعب الطيب
على تلك الأرض الطيبة التي أنبتت الكثير و الكثير من العظماء

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

و على الجانب الآخر
أكاد اجزم أن بعض من مثقفينا العرب ...يكتبون الحدث وفق عداء مسبق و هجوم مبكر
ليس لسلطة مصر ...بل لشعب مصر أيضا ؟ ربما لعدم قيامه بثورة على السلطة التي مكثت على صدره
و حبست أنفاسه منذ سنوات ... ربما لأنهم يريدون إعلان التعبئة العامة لتجنيد شعب مصر
للدفاع عنهم أو تحرير أرضهم .. ربما لمكانة مصر ..ربما !

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وكتب الكثيرون أيضا ...ليسقط الطاغية ...ليسقط الخائن ...ليسقط العميل ... ليذهب لمذبلة التاريخ
صوت العقل لم نجده ... بل كتب البعض بالعاطفة .. بإحساس فطري قهري على الأنظمة

أختزلها كلها في سلطة مصر ... أطلق العنان لمفرداته ...التي يتمنى البعض أن يقولها لرئيس بلده
ووجدها فرصة مناسبة ليقولها على السلطة المصرية ... تنفيسا عن كبت لديه تجاه حكامه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

على المستوى الشخصي ... لا يعنيني من يحكم مصر ... فليذهب مبارك أو ليمكث .. ليست هذه المشكلة
المشكلة الحقيقية هي ... النظام

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قلت و أقول شتان ما بين السلطة و النظام

النظام : هو ثلة من القوانين و الدساتير المتراكمة .. هو الهيكل هو ( system ) هو الإطار
الذي تسير البلد داخله ... هو سلسلة المعاهدات و القرارات التي عقدت بين الشعب و الشعب
و بين الشعب و الشعوب الأخرى . هو ( system ) يدير البلد بأكملها

السلطة : هي القائد لتلك المنظومة هي سائق لقطار النظام ... فهل تغيير السائق سيؤثر على
خط سير القطار .... تلك هي المشكلة ؟

هل من سيأتي خليفة للسلطة المصرية سيلتزم بما تم إبرامه من معاهدات و مواثيق سواء بين النظام

أو بين الشعب أو بين النظام و باقي الأنظمة الأخرى ... هنا المشكلة ؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لقد تشكل النظام السابق من معاهدات و أيدلوجيات بين الشعب نفسه في شكل دستور
تنبثق منه قوانين تنبثق منها توصيات تتفرع منها مقترحات ثمثل في مجملها سياسات
يتحرك الشعب في إطارها


من يلتحق بكليات الشرطة ... من يلتحق بالكلية الحربية .. من يلتحق بالخارجية
فيما يتحدث الشعب و فيما ينبغي ألا يتحدث ... العلاقة بين السلطة التنفيذية و الشعب
سقف الحرية الممنوح للشعب ... بل مرتبات العاملين أيضا .... هذا جزء من النظام
و السلطة تنفذ تلك البنود و المعاهدات و تحرسها بالحديد و النار . و تلعب عليها أحيانا

تشكل النظام أيضا من سلسلة معاهدات بل قيود بين الشعب و الشعوب الأخرى
سواء بمعاهدات سلام .. أو اتفاقيات لتحديد شكل التعامل معهم .. من صادرات وواردات
و ملاحة بقناة السويس .. و تصنيع أسلحة ؟

جملة ما ذكرت هو الشكل الأساسي للنظام ؟
و هو ما تؤمن به السلطة و مؤيدي السلطة بل هو ما ارتضاه الشعب ووافق عليه
سواء طواعية أو قهرا أو ربما بلا فهم ؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هل السلطة البديلة للسلطة الحالية ستلغي النظام السابق أم لا ؟

لقد فهم نتنياهو الفرق بين السلطة و النظام .. و لذلك صرح قائلا:
على السلطة الجديدة أن تلتزم بالنظام القديم ...
و يقصد بها ما ذكرته من اتفاقيات و معاهدات
أي بنفس الإطار السابق ؟؟

تلك هي المشكلة الحقيقة ...
أشك أن تترك أمريكا و إسرائيل الثمرة التي روتها و حرستها بالنظام السابق ؟
لن تترك أمريكا الثمرة حين نضجت ليقطفها ... الشعب المصري فقط ؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لقد تدخلت أمريكا بل و إسرائيل في تشكيل النظام أو (( system )) بما يتناسب مع مصالحها
و أمنها أيضا ... و لذلك لن تعنيهم السلطة الجديدة بقدر ما يعنيهم النظام القديم ؟

لقد خرجت جموع الشباب تطالب السلطة ... بالحرية و العدالة الاجتماعية
و بغباء سياسي من السلطة التي تحرس النظام تجاهلت المطالب

فتم رفع سقف تلك المطالب ...يوما بعد يوم ... حتى وصل الأمر لتغيير السلطة
و لكن عندما سمعت أمريكا و إسرائيل مطالبات بتغيير النظام ... هنا انتفضت

هنا لم تهدأ ... لأن ما تريده هو النظام ( system ) و ليس السلطة التي تقوده ؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لأنهم استوعبوا الدرس جيدا ... حين طالبوا بسقوط صدام في العراق

سقط صدام كشخص ... و لكن ظل النظام في مؤيدي صدام ؟
و لذلك لم تسقط العراق بسقوط صدام ... و ما يجري الآن هو نتيجة للغباء الأمريكي
و الذي ركز فقط على السلطة و لم يركز على النظام

أما في مصر فقد أدركوا جيدا أن لا مجال للوقوع بنفس الخطأ ..
فمهما كانت السلطة حليفة لهم إلا أنهم لن يدعموها إذا ما كنت هناك خطورة على النظام ؟

و لذلك هنا أنصح بتغيير النظام .. تغيير النظام ... ليس يهم من يتولى السلطة
الأهم هو تغيير الــ (( system ))

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

المهم هو الوعي الكامل و الإدراك الواضح لخطورة الأمر .. المهم هو استغلال تلك الانتفاضة
لتغيير النظام تحت تأثير قوة الدفع التي تولدت من هذا الانفجار !












توقيع محمد برجيس

[CENTER][SIZE=5][COLOR=red][I]القربُ من ذاتِ الجمالِ حياتي[/I][/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[CENTER][SIZE=5][COLOR=red][I]بالعقل لا بالعين ذًقْ كلماتـي[/I][/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[SIZE=5][COLOR=blue][I][URL="http://barges.maktoobblog.com"] مدونتي[/URL][/I][/COLOR][/SIZE]


عرض البوم صور محمد برجيس   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2011, 12:40 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

هل البوعزيزي وانتفاضة تونس ساهمت في دق آخر مسمار نعش الكيان الصهيوني، ولماذا؟

في البداية أنقل ما تم ترجمته عن جرائد الكيان الصهيوني وتم نشره باللغة العربية في جريدة القدس العربي

أليس للطلاب في الضفة 'فيس بوك'؟
صحف عبرية

2011-01-31

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الاضطرابات بدأت في سلوان، انتشرت الى الشيخ جراح، واصلت الى شارع الشهداء في الخليل وبلغت ذروتها في رام الله. طلاب عاطلون عن العمل، سجناء حماس محررون ونشطاء فتح مستاؤون هجموا على المقاطعة.

جموع البشر، يحملون يافطات منددين بالاحتلال، ساروا نحو مستوطنة بسغوت. قوة صغيرة من الجنود، كانت ترابط في المكان، تملكها الفزع فأطلقت النار الحية نحو المتظاهرين. النبأ عن موت عشرة شبان أشعل القرى العربية في المثلث وفي الجليل، فانتشرت النار الى يافا والرملة. الجيش الاسرائيلي سيطر على المناطق وأعاد الحكم العسكري. الرئيس محمود عباس أعلن عن استقالته وحل السلطة الفلسطينية.

رؤيا عابثة؟ خيال منفلت العقال؟ يا ليت.

فمن منا توقع قبل اسبوع الهزة الارضية التي تلم بمصر؟ وضع سكان سلوان، الشيخ جراح وشارع الشهداء، الذين يعيشون تحت احتلال اجنبي، هل هو أفضل من وضع الشباب المصري الذين يعانون من حكم وحشي؟

أوليس لطلاب جامعة بير زيت حساب في الفيس بوك؟

أفلا تثير تقارير 'الجزيرة' من مواقع الاضطرابات في مصر افكار الثورة في عقول العاطلين عن العمل من الفلسطينيين في الضفة (16.5 في المئة مقابل 9.7 في المئة في مصر)؟ أفلا يفهم المحظوظون ممن حصلوا على التصريح للانحشار في الساعات المبكرة الاولى من الليل في الحاجز كي يحظوا بيوم عمل في موقع بناء لليهود بأن العربي ايضا يمكنه ان يثور ضد المس بحقوقه الأساسية؟.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أعلن أمس أنه 'يبذل جهودا للحفاظ على الاستقرار والأمن في المنطقة'. كيف سيفعل ذلك؟ مثلا، كمساهمة لتعزيز الائتلاف العلماني المعتدل في المنطقة سيعلن نتنياهو أنه يقبل بمبادرة السلام للجامعة العربية كأساس للمفاوضات، تلك المبادرة التي يستجدي مبارك منذ ثماني سنوات إيلاء الاهتمام لها. أحقا، كيف يمكن!؟ إذ ليس مكتوبا هناك بأنهم سيعترفون باسرائيل كدولة الشعب اليهودي وبالقدس الموحدة كعاصمة الخُلد لنا.

اذا لعله، كبادرة للرئيس مبارك، سيدعو نتنياهو عباس الى منزله ويعرض عليه عرضا نزيها لحدود دائمة؟ ما الصلة؟ أن يقول الفلسطينيون شكرا لرئيس الوزراء الذي يفكر بأن يُقر لهم المعبر الى مدينة روابي.

وماذا عن الفكرة التالية: أن يقنع نتنياهو رفاقه في الكونغرس بزيادة المساعدات الى مصر، وهو سيقول لهم، انه ليس نزيها ان تتلقى اسرائيل من الولايات المتحدة 3 مليارات دولار في السنة في الوقت الذي تتلقى فيه مصر، التي يبلغ عدد سكانها 11 ضعف عدد سكان اسرائيل وانتاجها القومي الخام للفرد لا يتعدى خُمسه في اسرائيل (6200 دولار مقابل 30 ألفاً)، أقل من 2 مليار دولار. ما هذا الهراء؟ من أين سنأخذ المال لشراء المزيد من الطائرات القتالية؟ أمن الطرق الجديدة التي نشقها للمستوطنين؟.

في واقع الامر، ليس منطقيا بل وليس نزيها ان نتوقع من نتنياهو ان يبذل حقا 'جهودا للحفاظ على الاستقرار والامن في المنطقة'، وضع حقوق الانسان يعنيه مثلما يعنيه الريح الخماسينية في العام الماضي. خيار الانسحاب من معظم المناطق، في اطار سلام اقليمي، يترافق وترتيبات أمنية ودفع الى الأمام بمبادرات اقتصادية، لا يستوي مع جدول اعماله السياسي. أحداث الأمس في برنامج 'الأخ الأكبر' تشغل بال جمهور ناخبيه أكثر من الخطر في الاطاحة بعباس غدا. الاهتزازات في تونس وفي مصر تشكل لهم 'دليلا' آخر على انه في حينا العنيف تنبغي تربية عضلات وليس فيه مكان للضعفاء / معاوني الارهاب.

المسؤولية عن اننا لن ننجرف في تيار التزمت/ الفوضى ملقاة على كاهل الرئيس الامريكي باراك اوباما. في حزيران ( يونيو) 2009 وعد بأن 'لن تُدير امريكا ظهر المجن للطموحات الفلسطينية المشروعة في الكرامة، مساواة الفرص والدولة'. في ذات المناسبة دعا الى الوقف التام للبناء في المستوطنات، التي برأيه، تقوض مساعي السلام. بعد عشرين شهرا من ذلك، في خطابه عن وضع الأمة، لم يذكر اوباما الفلسطينيين ولا حتى تلميحا، ورجاله في الامم المتحدة يجتهدون لمنع مشروع قرار للتنديد باسرائيل على استمرار البناء منفلت العقال في المستوطنات.

لا يتبقى غير التعلل بالأمل في ان يكون اوباما تعلم شيئا ما من الحالة المصرية ولن ينتظر الى ان تشتعل المناطق ليتلعثم حينها بشيء ما عن 'خطوات بناء الثقة'.

هآرتس 31/1/2010



http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\31qpt930.htm&arc=data\2011\0 1\01-31\31qpt930.htm












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2011, 12:56 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

عزيزي محمد برجيس بما أنك ذكرت صدام حسين، أنا لاحظت على من تكون لوثات الفلسفة لديهم عالية الحرص على استخدام اسلوب الذين يصدر صكوك الغفران حسب المزاج،
اليوم راضي عن فلان فتصدر له صك بالجنّة (ملاك)
وغدا مزاجه شيء آخر فيصدر له صك بالنار (شيطان)
أنا لست من هؤلاء، أنا أتعامل وفق ما نصحنا الله به ألا وهو ولا تزر وازرة وزر أخرى
وقالت العرب لكل حادث حديث،
فلذلك لا علاقة للتناقض في هذا المجال طالما كل رأي كان محدد بحادثة ما، له أدلّته وحججه
والأمور تقاس بخواتيمها، وأظن نهاية صدام وأولاده وأحفاده وتسجيلها ونشرها على الشَّابِكَة في موقع يوتيوب، وسبحان الله كان الهدف أصلا للشماتة من صدام حسين بواسطة موفق باقر الربيعي ، لكن ماذا كانت النتيجة؟
والفيلم بيّن معاني يفهمها كل شخص وفق قاموسه الشخصي، فمن يؤمن بالرجولة والفروسية يفهمها بطريقة، ومن يفهم وفق المصلحة الشخصية الضيقة يفهمها بطريقة أخرى
وشتّان بين نهاية صدام حسين وبين نهاية زين العابدين بن علي
ومن المثير للإنتباه هو بعض ما قرأته عن رفض التونسيون تنفيذ عقوبة الشنق بزين العابدين بن علي حتى لا يُقارن بصدام حسين حسب تعبيراتهم بالنص؟!!!
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2011, 06:26 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 97
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

تحية الاسلام
تحية النصر المبين
تحية الشموخ والعزة
...
تحية الكرامة
تحية المرابطين
في ارض الرباط
الى يوم الدين
جزاك الله خيرا
وبارك الله
لك وعليك
حروفك واطلالتك
وعبق كلماتك
بحر من العطاء
لن ينضب
كلماتك سفينتي
التي ابحر بها
في عباب البحر
الى شاطئ
البر والامان
حروفك ابجدية عشق
من سالف الازمان
موسيقى كلماتك الحانية
انشودة تتحدى
السجان والقضبان
قوافيك حصار
يحاصر قوى الشر
والاثم والعدوان
شهادتي بك مجروحة
ارسلها اليك
على جناحي
طائر الفينيق
من عتمة الدرب
الى مصباح
الامل والبريق
دمت بحفظ المولى
باحترام
الحاج لطفي الياسيني
ابي مازن












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 07:39 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ;32991
اقتباس:
أرجوكم بضعفي وقلة حيلتي أن تحمونا من رشاشات الكلمات التي تسقطني كلما أقراها كمدا
إني هنا أناشدكم -من بيتي الثائر- احفظوا غيبتي فأنا صدمت باطلاق الرصاص من أشخاص أعزاء على قلبي
وأنا والله والله والله مصرية حرة لا أملك سوى قوت يومي ولكن به ملكت الدنيا
أمرنا الرسول الكريم أن نوقر كبيرنا
أستاذي الفاضل أنا لست بحزبية ولا أناصر حركة ولا جبهة معارضة ولا اخوانية ولا ولا ولا
أنا مصرية مستقلة حرة أحترم كبيري وأعطيه فرصة للتغيير
مصر تتغير وان تركها رئيسي الموقر ستنهار ستدخلها أمريكا وغيرها
لقد حافظ عليها من الاحتلال الخارجي لذا نغفر له نحن الاغلبية الاحتلال الداخلي فقد حررنا وحرر مصر من جشع الحكومة السابقة
أعطوه فرصة كما نحن أعطيناه كي يصلح ما أفسده بمن عينهم وولاهم أمورنا
اني أطالب برقي الحوار والاحتفاظ بالرأي لصاحبه بلا تنابز ولا غيبة ولا سوء ظن فنحن المصريون فقط القادرون على تقرير مصيرنا ونحن أحرار مع رئيسنا لا نستمع لمتحدث رسمي ولا بيت أبيض ولا أسود
أرجوكم ان كان هذا صعبا وان كنت فشلت في رد كرامة هذا الرجل في منتداكم فتتغلب أغلبيتكم
فسأنسحب بلا هدوء فأنا فقط أطلب
أن تقولوا خير أو تصمتوا كما وصانا الرسول الكريم
سأنتظر ردكم بشوق
وفقنا الله واياكم لما يحبه ويرضاه وطهر أبصارنا واسماعنا مما لا يرضاه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أدرِ لم تذكرت الحركة التي بدأت بإرسال الخيول والجمال ومن ثم القنابل الحارقة والرصاص إلى ساحة التحرير
حيث أنا لم أشاهد أي تعليق له علاقة بك، أو تقرّب منك،














التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 02-03-2011 الساعة 07:50 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 09:05 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

عبد السلام تريمش سبق البوعزيزي الى الانتحار حرقا بسبب عربة ساندوتشات

سليم بوخذير
2011-01-31

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تونس ـ 'القدس العربي': قالت عائلة شاب تونسي إن ابنها هو أول شهيد حرق نفسه بسبب منعه من العمل، موضحة أنه 'هو من ألْهم الشهيد محمد البوعزيزي بحرق نفسه مبشرا بالثورة التونسية'.

وقال والده فتحي (65 سنة) في مقابلة مع 'القدس العربي' أمس الإثنين إن 'ابني أشعل نفسه الربيع الماضي في مقرّ بلدية المنستير احتجاجا على منعه من البيع في عربته فأشعل معه فتيل الثورة التي التهبت بعد ذلك على يد البوعزيزي' .

وكان الشاب عبد السلام تريمش (30 سنة) قد أقدم على حرق نفسه صباح الثالث من آذار/مارس 2010 داخل مقر بلدية محافظة المنستير (160 كلم جنوب العاصمة تونس) في حادث كان هو الأول من نوعه في تونس، وذلك احتجاجا على قرار أمين عام البلدية بمنعه من نصب عربة كان يبيع عليها أكلات خفيفة بوسط المدينة.

ونقلت خبر حرق تريمش لنفسه وقتها وسائل إعلام بينها قناة 'الجزيرة'، لكن الحادث لم يؤدّ إلى ثورة وقتئذ مثلما حصل بعد أشهر حينما كرّر الفعل نفسه شاب تونسي آخر بمدينة سيدي بوزيد هو محمد البوعزيزي.

وعبّر فتحي تريمش الحزين على مصير ابنه عن 'فخره واعتزازه بأول شهيد للثورة التونسية'، قائلا: 'رحل عبد السلام والبوعزيزي وشهداء أبرار آخرون لكن رحيلهم كان طريق تونس إلى الحرية'.

وروت أرملة الشهيد تريمش السيدة آمنة لـ'القدس العربي' تفاصيل ما جرى بقولها 'لقد حاول عبد السلام عبثا اقناع أمين عام البلدية مرارا وتكرارا ثلاثة أيام قبل الحادث، بحقه في نصب عربته لا سيما وأن له ترخيص عمل'.

وتابعت 'لقد بكى عبد السلام أمامه لكن أمين عام البلدية لم يعبأ حتى آخر لحظة رغم أن المرحوم اقتنى قارورة بنزين وقدّاحة ولوح أمامه بنيته حرق نفسه، فحدث ما حدث أمام أعين موظفي البلدية وأمينها العام'.

وقالت: 'يوم الواقعة غيّر عبد السلام ملابسه وقال لي إنه سيحرق نفسه فلم أصدّق إلى أن أتاني الخبر الأليم الذي لم أصدقه إلى الآن'.
وأضافت 'مات زوجي بعد أسبوع واحد من احتراقه فكانت طامتنا الكبرى أنا وابنتاه الصغيرتان مها وسهى وكان حزن المنستير وغضبها عارما'، بحسب تعبيرها.

واتهم والد عبد السلام محافظ المدينة خليفة الجبنياني بـ'تهديده بالتجويع' وبـ'إطلاق الرصاص على كلّ من يخرج محتجا على وفاته' .
وقال لـ'القدس العربي' :'نعم دعاني المحافظ إلى مكتبه وهدّدني بقطع رخصة التاكسي التي أملك'. وأضاف أن 'مجهولا، في الغالب مسؤول أمن من العاصمة، قصده وأبلغه بأن هناك قناصة فوق الأسطح لإطلاق الرصاص على الأهالي في حالة خروج مظاهرات' تضامن مع ابنه، على حد قوله.

وتابع: 'حاول الناس التظاهر بعد وفاة عبد السلام مباشرة لكن رجال البوليس تدخلوا بقوة وحاصروا بيتنا عدة أيام'.

وبعد انطلاق احتجاجات كانون الأول/ديسمبر الماضي، أي بعد أكثر من ثمانية أشهر على رحيل عبد السلام تريمش، انضمت مدينة المنستير للاحتجاجات وشهدت مسيرات حاشدة مُطالبة برحيل زين العابدين بن علي والثأر لعبد السلام.

وفي مظاهرة حاشدة يوم 12 كانون الثاني/يناير توجه المتظاهرون الى مقر الحزب الحاكم بالمدينة فأضرموا به النيران واقتلعوا لافتة الحزب بالواجهة وعوضوها بأخرى ـ بالبنط العريض ـ ما زالت موجودة إلى الآن كُتبت عبارة 'دار الشعب.. دار الشهيد عبد السلام تريمش'.


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\31qpt960.htm&arc=data\2011\0 1\01-31\31qpt960.htm

أساس بنيان الدولة التونسية هو ثلاثة أشياء هي الحداثة والديمقراطية والعلمانية والتي هي تطبيق عملي للثورة الفرنسية أم الدولة القُوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة)

وعلى رأس بنيان الدولة التونسية هو زين العابدين بن علي وليلى الطرابلسية والشرطيّة في سيدي بوزيد والمجلس المحلي الذي رفض مقابلة واستلام شكوى ضد التجاوزات التي قامت بها الشرطيّة
محمد البوعزيزي عندما لم يجد طريقة لرد الإهانة التي وجهت له من امرأة في السوق وأمام الناس في تجاوز واستغلال فاحش لصلاحياتها
ولأنه خريج مؤسسات الدولة التونسية التعليمية والعلمانية والديمقراطية والحداثيّة حيث بها لا يحق الاعتراض على السلطة لأنه من الضرورة أن تفرض هيبة لأصحاب الصلاحيات الإدارية على حساب كرامة وحقوق بقية المواطنين
حرقه لنفسه من خلال عريضة الشكوى وأمام الإدارة المحليّة الممثلة للدولة تبين انهيار هذه المنظومة الفكرية بكاملها

من المضحك أن يتم الظن بأن

لا فساد ولا محسوبية في الصين الشعبية أو أنه يقل عن الفساد والمحسوبية
في تونس أو مصر أو سوريا أو أمريكا أو حتى بريطانيا وفرنسا، ولكن ما يُميّز الفساد والمحسوبيّة في الصين الوطنية والصين الشعبية أنّه يتم من خلال استغلال الثغرات القانونيّة، بينما الفساد والمحسوبيّة في الدول الاستبداديّة يكون من خلال استغلال القانون نفسه لمصالح النُّخْبَ الحاكمة فقط












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 09:18 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

أظن خطاب زين العابدين بن علي 13/1/2011 قبل هروبه وتحوّل اسمه بسببه إلى زين الهاربين بن علي


لا يختلف كثيرا عن خطاب حسني مبارك يوم 1/2/2011



والتي تبين لاحقا بالدليل العملي أن غالبية عمليات السلب والنهب لإثارة الرعب كان خلفها رجال زين الهاربين بن علي كما هو حال السلب والنهب التي قام بها بلطجية حسني مبارك
أمّا بالنسبة للجان التي يشكلها أي حاكم عربي لدراسة أي مشكلة ولإيجاد حلول لها أو تحديد المخطئ عملا بالأصول في الدولة الديمقراطية والعلمانية، وهل يمكن أن تخرج بأي نتيجة لا توافق عليها النُّخبة الحاكمة؟
فهل كانت لجان جورج بوش في دراسة مسببات 11/9/2001 أفضل حالا؟
خصوصا وأنها انتهت إلى أنه لا يوجد أي مقصّر يتطلب معاقبته، والسبب لأنه لم يتم تدريب أحد في الولايات المتحدة الأمريكية على شيء مشابه لتلك العملية؟ هل رأيتم عذر أقبح من ذنب أشد من ذلك وهذا صدر من الولايات المتحدة الأمريكية، فكيف الحال بأم الديمقراطية والعلمانية في منطقتنا دولة الكيان الصهيوني، وأخرها تقارير اللجان بخصوص التعدي والاعتداء على البواخر التركية التي أرادت بها كسر حصار غزة؟
نحن في زمن منتظر الزيدي والذي أصلا لو كان مشكوك به واحد في الألف لم يتم قبول أن يحظر المؤتمر الصحفي الأخير لجورج بوش في بغداد قبل تركه البيت الأبيض، ولكن منتظر الزيدي فاق ضميره في تلك اللحظات انتبه حوله لم يجد أي شيء سوى حذاءه فقام برفعه ورماه على جورج بوش، كذلك الحال بمن قام بتسليم الوثائق إلى الجزيرة أو ويكيليكس.
نحن في زمن العولمة والذي به تم تجاوز الحدود القُطريّة لكيانات سايكس وبيكو، والتي فيها النُّخْبَة الحاكمة استفردت في استعباد الشعب، العولمة الآن قامت بتعرية فضائح النُّخَب الحاكمة وممارساتها ووسائلها في طريقة الحكم المبني على الانتقائيّة المزاجيّة وهي اساس مفهوم الحداثة والديمقراطية والعلمانية لأنها هي الوحيدة صاحبة الحق في تفسير أي شيء
المُثَّقَّف الببغائي يقوم بالتفريق بين أحوال وأوضاع النُّخبة الديمقراطية والعلمانية الحاكمة لدينا ولا يساويها مع أوضاع وأحوال بقية النُّخب الحاكمة في منظومة الأمم المتحدة وكأن نخبنا الحاكمة بمبادئ الديمقراطية والعلمانية والتي أساسها الإنتقائيّة المزاجيّة أتت من المريخ، وهنا هي مأساة مُثَّقَّفينا












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 10:23 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

فنانون مصريون يتخلون عن الكاميرا للمشاركة في الانتفاضة الشعبية

2011-02-01

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الفنان عمرو واكد

القاهرة - جسدوا او صنعوا ادوارا كثيرة على الشاشة الكبيرة والصغيرة لكن الدور الذي يقوم به حاليا بعض الفنانين بعيدا عن عدسات الكاميرا هو بلا شك الاكثر واقعية وهو دور المواطن الغاضب الذي يهتف بكل حماس مع شباب الانتفاضة الشعبية التي تشهدها مصر منذ اسبوع "الشعب يريد اسقاط النظام".

فنانون من جميع الاعمار والمجالات نزلوا الى الشارع للتعبير عن رفضهم للفساد والاستبداد وعن املهم في غد افضل مثل الممثلون خالد الصاوي وخالد ابو النجا وآسر ياسين ومحسنة توفيق وخالد النبوي وعمرو واكد وجيهان فاضل ومن المخرجين خالد يوسف وكاملة ابو ذكري وداود عبد السيد وكتاب السيناريو تامر حبيب وخالد دياب.

النجم عمرو واكد قال لفرانس برس اثناء مشاركته في تظاهرة الثلاثاء "اشارك في المظاهرات منذ يوم الثلاثاء فقد آن آوان التغيير في مصر ومن اوسع ابوابه. يجب ان يرحل النظام باكمله يكفي ثلاثين عاما من الفساد والقمع".

واكد لفرانس برس "سنشارك في كل المظاهرات حتى تتحقق مطالب الشعب والمتظاهرين في اسقاط النظام واقامة الديموقراطية والقضاء على الفساد".

ويقول المخرج داوود عبد السيد الذي شارك ايضا في تظاهرات الجمعة في ميدان التحرير ان "الانتفاضة التي تجرى الان نقلت المجتمع المصري نقلة اخرى وحسنت اخلاقياته بنسبة مائة في المائة اذ اصبح العديد من ابنائه قادرين على التعبير عن ارائهم بحرية وبلا خوف كما اصبحوا اكثر تنظيما واكثر انضباطا يكفي انه خلال هذا التحرك الواسع لم تحدث حالة تحرش واحدة".

اما المخرجة كاملة ابو ذكري فقالت انها شاركت في التظاهرات لانها تريد "التخلص من الفساد والديكاتورية والسرقة، عايزين حكومة وطنية بعد ان اثبت الشعب انه شعب محترم يستحق حكومة وطنية شريفة" مشددة على ضرورة ان تكون "مدنية لا دينية".

واضافت في تصريح لفرانس برس "كفانا ثلاثين عاما اثبت فيها النظام فشله الذي انعكس ايضا على الفن الذي يقال انه مرآة المجتمع".

وفي تصريح لصحيفة الشروق اكد الفنان خالد الصاوي الذي يشارك بنشاط في حركة الاحتجاج الشعبي "نحن مستمرون حتى يسقط النظام" مشددا على انه يشارك في هذه التظاهرات بصفته "مواطنا مصريا يريد تغيير النظام المستبد".

من جانبه قال النجم الشاب آسر ياسين في الشروق ايضا انه يشارك لانه "لا يريد الحياة في ظل نظام سلطوي قمعي فاسد ولكن في بلد نظيف جميل".

اما المخرج خالد يوسف الذي يشارك في التظاهرات منذ اليوم الاول فقد ادان "كل فنان او نجم لم ينزل الى الشارع وجلس في بيته يشاهد التلفزيون ويفكر في نفسه فقط" معتبرا ان "النجومية التي وصل اليها هؤلاء هي من جيب هذا الشعب الغلبان الذي نزل الى الشارع يطالب بحياة كريمة نزيهة".

النجم خالد النبوي الذي شارك في "جمعة الغضب" قال ان "اهل مصر وجيشها هم حماتها الحقيقيون وليس الذين هربوا من اول لحظة ولا نعرف اين ذهبوا" في اشارة الى رجال الشرطة الذين انسحبوا بصورة مريبة من الشوارع منذ مساء الجمعة وتركوها نهبا للصوص والمساجين الهاربين ما دعى الى الاعتقاد بانها مؤامرة مقصودة من النظام لاحداث حالة فوضى وفزع.

وشدد النبوي على ان "المتظاهرين ليسوا من جماعة الاخوان المسلمين كما يدعي البعض ولكنهم مصريون شرفاء من جميع طبقات وفئات المجتمع المصري".

وفي مداخلة مؤثرة في برنامج حواري مساء الاثنين بكى الموسيقار الكبير عمار الشريعي وهو يعلن شعوره بالذنب لعدم تقدير الشباب المصري حق قدره مطالبا الرئيس مبارك بالرحيل وقال له بصوت تخنقه العبرات "يا ريس انا بحبك وانا اللي غنيت لك احنا اخترناك، وانا برضه دلوقتي اللي بقولك ارجوك ارحل ارحم اولادك وارحمنا وارحل".



http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=online\data\2011-02-01-17-11-02.htm













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 02-03-2011 الساعة 11:40 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 11:41 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

النصر صبر ساعة يا شباب مصر
بقلم/ أمجد ناصر

2011-02-02


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




المناخ الانتفاضي يلف العالم العربي مشرقاً ومغرباً. هذه بشائر العام الجديد التي لاحت من بلاد أبي القاسم الشابي مؤكدة، ومردّدة، بيت شعره الشهير: إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بدَّ أن يستجيب القدر. واضح أن 2011 لن يكون كسائر الأعوام في الحياة العربية. إنه الرقم السحري، كما تبدو ملامحه حتى الآن، في رزنامة تاريخنا المعاصر. سيكتب لهذا العام أن يكون أكثر الأعوام العربية سخونة في الأحداث، أكثرها مدعاة لأمل فقدته، أو كادت، النخب والشعوب على السواء بعدما بدا أن لا شيء يحدث في هذا الفضاء المشبع بالإحباط.

فقدنا، أو كدنا، أيّ أمل بالتغيير. لم يكن هناك ما يدعو إلى الأمل قبل أن يضرم محمد البوعزيزي النار في جسده الهش ويصعد، بائع عربة الخضار التونسي، كرةً ملتهبةً إلى جبل الجلجلة العربي. كان كل شيء يبدو مستقراً على ما هو عليه: الأنظمة ممعنة في خنق شعوبها. العيش اليومي المرّ يزداد مرارة. فصائل من الطفيليين (من يسمونهم 'رجال الأعمال') يمصّون، كالعلق، ما تبقى من دم في جسد شعوبهم. التبعية الذليلة للغرب تتكرس حتى لتصبح شرطاً وحيداً لبقاء الطغاة النماريد. مقدرات الدول تُنهب، في رابعة النهار، وتباع لرأس المال الطفيلي الداخلي والخارجي. البؤس الاجتماعي والفقر المدقع يتجاوران، في نسخةٍ ما بعد حداثيةٍ فنتازيةٍ، جنباً إلى جنب. 'المولات' و'الأبراج' التجارية العملاقة تقابل المزابل.

استقر هذا المشهد العربي، المشحون ببروق وصواعق متوارية، وبدا أن لا شيء يمكن أن يهزّ ثباته المكين. لا شيء يمكن أن يغيره. لكن شرارة التغيير اندلعت ووجدت حطباً جاهزاً ينتظرها. من تونس انطلقت الشرارة وامتدت شرقاً وغرباً. لكن نار التغيير المقدسة لم تأت، سريعاً، على الحطب القديم. يحتاج الأمر لإدامة النار. فحطب عشرين أو ثلاثين سنة لا يحترق بين عشية وضحاها. وعلينا أن لا نيأس عندما نرى بقايا النظام القديم تتلكأ في الانهيار. تقاوم بكل ما اوتيت من قوة وخبث. لكن المهم، في كلّ ما حدث، أن الناس اكتشفت سلاحها وها هي تستخدمه. ويا له من سلاح بسيط: أن تقول لا!
***
أثبتت ثورتا تونس ومصر وتحركات اليمن والأردن والجزائر وجود قوى دافعة لعملية التغيير ليست من صلب التنظيمات السياسية التقليدية بما فيها الإسلاميون. هناك قوى تشكَّلت في هذه المجتمعات العربية (وغيرها) خارج الحاضنات السياسية والفكرية التقليدية: اليسار بشقيه القومي والماركسي، والقوى الاسلامية بشقيها الدعوي والجهادي. هذه القوى الجديدة تتمثل في فئة الشباب. من المؤكد أن هؤلاء الشباب يتبنون قيماً سياسية وفكرية ينهل، بعضها، من المعين السياسي والفكري سابق الذكر، لكنها، كما يتضح، حتى الآن، ليست ممهورة بخاتم حزب بعينه أو فكر محدد. كأن انتماءها الى مشاغل عمرها وثقافته وفضاءاته الواقعية والافتراضية هو هويتها.

لقد فوجىء الجميع عندنا نظماً ومعارضات (كما فوجىء المراقبون الغربيون) بانبثاق هذه الشريحة كمحرك رئيسي لعملية التغيير. صار الكل يلهث للحاق بهذا الهدير الشبابي الذي خضَّ حالة الاستنقاع العربية الموصوفة. فهناك من يريد أن يتخذ لنفسه موطىء قدم وسط هذه الجموع الشبابية، وهناك من يريد أن يفهم كيف انبثقت الحياة في جسد ظنه الجميع هامداً بلا حراك، وها هو ينهض وينتفض.

أبرز ملمح لهذه الظاهرة الشبابية الثورية (التي تذكِّر بحركة أيار الطلابية الأوروبية عام 1968) يتمثل في انزياحها عن التصور الماركسي التقليدي للقوى صاحبة المصلحة في الثورة كالعمال والفلاحين. أي ما يسمى بـ 'الطبقات الكادحة'. الصور التي رأيناها على شاشات التلفزة التي نقلت لنا، على مدار الساعة، تحركات جموع الشباب في تونس ومصر لا تعطي انطباعا بالمنبت الكادح لهؤلاء الشباب، بل تمكن المغامرة بالقول إنهم ينتمون الى شرائح دنيا من الطبقة الوسطى، أو ما توصف، في التصنيف الماركسي أيضاً، بالبرجوازية الصغيرة. هذا، على الأقل، ما بدا من خطابات الشباب ومظهرهم اللذين يردَّانهم إلى شكل من أشكال 'العولمة'، عطفاً، بالطبع، على صلتهم بوسائط الاتصال الحديثة وما توفره من 'أدبيات' تنشر وتتداول في الشبكات الاجتماعية.

المفاجىء أكثر في شأن هؤلاء الشباب أنهم ليسوا إسلاميين. هذا ما يتصادم، بقوة، مع تصورنا وتصور غيرنا (الغرب تحديداً) القائل إنَّ أيّ تغيير في العالم العربي هو، بالضرورة، إسلامي، وإنَّ أيّ بديل للأنظمة القائمة، هو بالضرورة إسلامي الطابع. ألم يقل ذلك توني بلير في تعليقه على الثورة في مصر؟ أليس هذا فحوى الرعب الذي استولى على نتنياهو؟ لقد تعالت الصيحات من هنا وهناك: إنه التغيير على الطريقة الإيرانية! إنه شبح الخميني يلوح في الأفق!

لكن غربيين كثراً لم يروا ما رآه توني بلير، ذَنَب جورج بوش الابن، أحد مهندسي تحويل ما تبقى من الحركة الوطنية الفلسطينية إلى كانتون تحت الاحتلال. هناك غربيون كثر، في المؤسسة الرسمية والشارع على السواء، يرون أن ما يحدث في مصر ثورة شعبية بامتياز. ليس وراءها جهة خارجية، لا تستخدم أساليب عنيفة في محاولتها إسقاط النظام، لا ترفع شعارات تشير إلى ايديولوجيات راديكالية (يسارية أو إسلامية). لا تصدح بالعداء المطلق للغرب. وسواء كانت مظاهر الاخوان المسلمين الخجولة في التظاهرات تعكس حجم 'الجماعة' الحقيقي بين الشباب أم تكتيكاً ذكياً من قبلها لتجنب أي تشويش على الثورة، فإن الفزَّاعة الإسلامية، إيرانية الطابع، التي يخيفون بها الداخل والخارج قد سقطت على الأرجح.
هناك ثابت وحيد هو هؤلاء الشباب الذين يهزّون هواء بلادهم الساكن بقبضاتهم.
هذه الحقيقة هي التي جعلت باراك أوباما يتوجه في كلمته الأخيرة الى 'ساحة التحرير' مباشرة.
من دون وسيط. من دون أن يمر بالنظام المترنح قال أوباما للشباب الثائرين إنه يسمع أصواتهم، وإن ثورتهم (لم يسمها كذلك بالتأكيد) أصبحت مصدر إلهام لعديد من الشعوب بما في ذلك الشعب الامريكي!

وبصرف النظر عن صدق كلام أوباما من عدمه، فالمؤكد أنه لم يقل ذلك الكلام غير المسبوق، في مديح ثورة تكافح ضد حليف وفيٍّ للولايات المتحدة الامريكية، بلا دلالة. بلا قناعة. الدلالة أن الشعوب يمكنها، عندما تتولى أمرها بيدها، إجبار القوى العظمى على سماع صوتها واحترامها، أما القناعة فتتمثل في إدراكه أن فجراً عربياً جديداً يلوح في الأفق ولا ينبغي الانتظار كي تسطع أنواره.
***
اليوم تدخل الثورة المصرية ساعة الحسم. لقد قطعت أكثر من نصف المسافة. اجتازت الأصعب (كسر جدار الخوف).. وها هي تنتقل اليوم، بعزم وثبات مذهلين، إلى طور 'رحيل النظام'. لقد صعد الشباب إلى الشجرة ولن ينزلوا منها، فيما صعد النظام الى منصة نهايته، خصوصاً، بعدما لجأ الى فصائل البلطجية وفلول الأمن لزجهم في معركة فعلية (حجارة، مولوتوف، عصي، سلاح أبيض) مع شبان الساحة الذين قدموا مثالا ساطعاً في الانتفاض السلمي، ما أجبر رئيس أكبر دولة في العالم على التحدث إليهم مباشرة.
إنها لحظات صعبة وتحتاج إلى تكتيكات جديدة لمحاصرة النظام واجباره على الرحيل.
شدّوا الهمَّة أيها الشباب فما النصر إلا صبر ساعة.
Email: amjad@alquds.co.uk
www.facebook.com/amjadnasser


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\02qpt998.htm&arc=data\2011\0 2\02-02\02qpt998.htm












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011, 12:10 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.16 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : محمد برجيس المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

أعتقد صادقا أن من يذهب هذا المذهب في قراءة المصطلحات السياسية ، وفي تحميل الشعب تبعة صناعة النظام ، عليه أن يسارع إلى ركوب خيول وجمال العم غوغل ـ والنزول إلى ميدان العلوم السياسية ، ومعاحجم المصطلحات ..قبل أن يرجم الشعب المصري بالحجارة ، والزجاجات الحارقة في محاولة يائسة للدفاع عن النظام المحتضر بطرق ملتوية مليئة بالمغالطات والأخطاء اللغوية والمنهجية ...
كما أنبه ، أن الأنظمة لا يصنعها البلطجية سواء في الشوارع بالهراوات والملوتوف ، أو في المنتديات بالمغالطات ونشر السفاهات ... الأنظمة يصنعها خبراء ... وكفى .












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حــوار المثقفين العرب بين الإختلاف و القطيعة لـــ محمد برجيس محمد برجيس منتدى الحوار والنقاش الحر 19 04-16-2013 12:31 PM
انتخابات مصر.. سوق للرئاسة.. وآخر للنخاسة لـــ محمد برجيس محمد برجيس الأدب الساخر 56 07-07-2012 02:17 PM
شكر واجب للرئيس مبارك ... لـــ محمد برجيس محمد برجيس نادي المنتدى الساخر 3 02-13-2011 10:35 AM
الإنتخابات العربية *** بالقشطة و المكسرات لـــ محمد برجيس محمد برجيس الأدب الساخر 4 12-17-2010 07:42 AM
ماذا لو ...تخاريف كتابية لـــ محمد برجيس محمد برجيس نادي المنتدى الساخر 2 12-09-2010 12:23 AM


الساعة الآن 07:40 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com