.............
 

آخر 12 مشاركات
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...
من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون... من هو "الخال" ولمن ينتمي عناصره؟.. هذا ما جرى بكراج... عنصر في سلاح الجو السعودي يقتل 3 في قاعدة عسكرية في فلوريدا...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > منتدى الحوار والنقاش الحر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05-19-2011, 03:07 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
سيف الله المسلول
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 9
المشاركات: 93
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
سيف الله المسلول غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضيتساؤلات في مفاهيم مختلفة في المقاومة والثورة



الحديث في المقاومة والثورة متشعب ومربك (بل وربما هو مرعب) نتيجة تشابك الخطوط وتأثير المصالح التي تنطق بها حكومات وكارتلات ومنظمات دولية قنوات فضائية وصحف كبرى. هناك ايضاً تأثير الحزبية والستراتيجية والأيديولوجية وبطبيعة الحال (مقاومة عند جماعتنا) هي (إرهاب عند جماعتهم)! الثورات التي نترنم بالحديث عنها لا يمكن أن تكون على مقياس واحد عند أهل المنطق لا أهل العاطفة، فهل ثورتا تونس ومصر اللتان وقف فيهما الجيشان مع الشعبين (بموقفه الحيادي السلبي) هل هما تشبهان الثورات في ليبيا واليمن وسورية؟ بل هل ما يحصل في ليبيا هو نفسه في اليمن وسورية؟ هل ظروف البلدان هذه تتماثل؟ هل نظرة هذه الشعوب إلى حكامها واحدة؟ هل التدخل الأجنبي (ومنه العربي) هو نفسه في كل الحالات؟ أستطبع ان أكتب كتاباً في إسبوعين عن هذا الموضوع لا لأني فطحل تأليف ولكن لأن المادة متوفرة للكاتب وسهلة التناول.

بدقة أكبر وتخصيص أكثر اقول ان مقاومة العراقيين للاحتلال لا يمكن تشبيهها بثورة أو مقاومة اخرى وهذا شيء طبيعي لأن لكل بلد ظروفه ولكل قضية تشابكاتها. أرى أن أحداً لا يمكن له القول أنه ممثل للمقاومة العراقية وعليه ان يقول أنه يمثل الفصيل الفلاني من المقاومة حتى يمكن للمتلقي أن يصدقه. ومن الطبيعي أن تكون هناك خلافات بين فصائل (مقاومة) فمقاومو العراق لا يرون نصر الله مقاوماً وهو كذلك لا يراهم مقاومين (لماذا؟).
أما المتطفلون على المقاومة فهم بين مدفوع الثمن وبين غشيم يتفلسف ويهرف بما لا يعرف وهؤلاء من أكبر الآفات المؤثرة في مسار المقاومة لأنهم يحملون القاب (أستاذ ومفكر كبير وصحفي لامع ودكتور ..، وما إلى ذلك من ألقاب تسحر القارئ المسكين الذي ينقاد لألقابهم مغمض العينين.
من كل ذلك نسنتنتج أن علينا أن نكون أقل شراسة في الطرح وأن نكون الأرض المنبسطة التي تشرب ماءها وماء غيرها عسى ان نصل في النهاية لفهم ووعي مشترك وإلا سنظل (نقاوم) احدنا الآخر ونكن جميعاً من الخاسرين والرابح بهذه الحالة معروف وهو يجلس على أعلى التل يسخر منا و (يضحك في عبه). من كان يؤيد ثورة ما فليحكم عقله مع قلبه ويرى ببصيرة وتدبر،ومن كان يؤيد نظاماً ما فلا يكرهنّ ابناء شعبه المخالفين له في التفكير وهنا فقط يمكن للجميع أن يظلوا أبناء بلد واحد وأمة واحدة.
هل يمكن لنا أن نظل إخواناً وإن اختلفنا؟ هل يمكن أن نبعد التدخل الأجنبي وإن ظننا أنه المنقذ لنا ولـ (ثوراتنا) و (مقاومتنا)؟ ليت شعري!












عرض البوم صور سيف الله المسلول   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 03:27 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو برزان القيسي
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية ابو برزان القيسي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1202
الدولة: اربيل\تركيا
المشاركات: 4,756
بمعدل : 1.49 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ابو برزان القيسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابو برزان القيسي

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

رائع جدا

تحية لك سيف الله المسلول
..المقاومة العراقية بكل فصائلها هي ليست حكرا على احد يا سيد سيف الله
هي ا لكل اصيل وشهم عراقي عروبي


مجلس انصار القيادة العليا للجهاد والتحرير والخلاص الوطني.












توقيع ابو برزان القيسي

الإِعْلَامِيُّ أَبُو بِرَزَانَ القيسي.
أَخْلَقَ. وَطَنٌ يَعِيشُ فية جَمِيعَ الأَدْيَانِ سواسية.. بِدُونِ تَفْرِقَةٍ وَأُعْطِيهُمْ الحُرِّيَّةَ يُعْبَدُونَ مِنْ. رَبُّهُمْ فَالعَلَاقَةُ هُنَا بَيْنَهُمْ وَبِين رَبُّهُمْ.. وَلَيْسَ بَيْنَهُمْ وَبِين الدَّوْلَةُ فَالدَّوْلَةُ هُنَا. خَارِجَ إِطَارِ العَلَاقَةِ الدِّينِيَّةِ.. لَيْسَ لَهَا دَخْلٌ إِلَّا إِذَا كَانَ يَنْتِجُ عَنْ مُمَارَسَةٍ. العِبَادَةُ.. مُخَالِفَةٌ لِلأَعْرَافِ وَالنِّظَامِ العَامِّ وَأَمْنِ البِلَادِ..



عرض البوم صور ابو برزان القيسي   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 03:41 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
رائع جدا

تحية لك سيف الله المسلول
..المقاومة العراقية بكل فصائلها هي ليست حكرا على احد يا سيد سيف الله
هي ا لكل اصيل وشهم عراقي عروبي

مجلس انصار القيادة العليا للجهاد والتحرير والخلاص الوطني.
تعليقا على هذه المداخلة لو حقيقة فهم واستوعب الموضوع أولا ثم كتبها بعد ذلك أقول اسمع كلامك اصدقك أشوف امورك استعجب
من متابعتي لما تنشره يا اعيان القيسي أنت وبقية رفاقك فإن كان هناك من ينكر بقية فصائل المقاومة حتى داخل العراق فهو أنت وبقية رفاقك
وأنت وبقية رفاقك هم من يبدأ بتشويه المواضيع المتعلقة بالمقاومة بكل أنواعها ضد الظلم والاستبداد والاستعباد والفساد
وبطريقة غير مقبولة على الإطلاق وأظن أفضل مثال على ذلك ما نشرته اليوم بما يتعلق بجيمس بوند أو الردات لصلاح المختار












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 03:47 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

عزيزي سيف الله المسلول من وجهة نظري كل شخص حر في الموقف الذي يرغب في دعمه،
ولكن هو ليس حر ويجب أن يلتزم بأن لا يقوم بالاستهزاء وتحقير الجانب الآخر والذي يختلف معه، بنشر مواضيع عناوينها الغرض الاساس منه هو الاستهزاء والتحقير وتشويه الصورة والسمعة
والمصيبة بأكاذيب وافتراءات لا يوجد ما يمكن ابرازه لتأكيد صحتها، كما يقوم بها الغالبية العظمى مما أطلق عليهم مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 04:11 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
سيف الله المسلول
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 9
المشاركات: 93
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
سيف الله المسلول غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

متابع

مع التحية لأخويّ أعيان القيسي وأبو صالح

......












عرض البوم صور سيف الله المسلول   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 05:48 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

عزيزي سيف الله المسلول لأهمية هذا الموضوع ولكي يستوعب الجميع من أن هناك في العادة منهجين من وجهة نظري على الأقل، نهج المقاومة (الحرّية أو الحِكْمَة) وهناك نهج الاستسلام (الديمقراطية أو الفَلسَفَة) ولتوضيحه بأمثلة عملية أنقل ما كتبته في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=7911&page=2
محمد شعبان الموجي كممثل عن المُثَّقَّف في المواقع العربيّة اعتبرني منافس له في موقع الملتقى وقالها بكل صراحة في أحد مواضيعي وفي حينها هو كان أحد الشركاء ولا يملك جميع مفاتيح الملتقى بأنه يظن أنني أعمل على القيام بإنقلاب للحصول على مكانه في الملتقى؟!!! هل رأيتم جنون أكثر من ذلك
هذا بالرغم أنني كنت أعمل جهدي لاتحاشى الاصطدام به كشخص،
من وجهة نظري بدأ مسلسل تحطيم صورة أبو صالح لدى بقية أعضاء الملتقى بقيادة محمد شعبان الموجي بعد نشري موضوع جمعت فيه الشيعة والصوفية في محاولة إيجاد أوجه الشبه والاختلاف بينهما،
لم يستطع وقتها محمد شعبان الموجي محاججتي لا هو ولا بقية أنصار الفكر الصوفي والشيعي،

فبدأت عمليات التنغيص بشكل مباشر أو غير مباشر من قبله ومن قبل زبانيته (بلطجيته) وأولها كانت حجّة الاسماء المستعارة ما ننتهي من مناقشة موضوع ولجم صاحبه، حتى يتم افتتاح موضوع آخر بنفس الطريقة لتعاد الاسطوانة المشروخة من جديد
وعمليات التضييق تزداد وآخرها كانت الخنق تحت عنوان ملتقى خاص، وأنا لأنني ضد التمييز بكل أنواعه الطبقي والعنصري والقومي وغيره من مفاهيم النُّخبة أو الطليعة أو شعب الله المختار رفضت أن يكون ملتقى خاص بي لوحدي،
فعرضت على عضوتين وعضوين من اعضاء الملتقى لمشاركتي في ذلك الملتقى الخاص، وتم إطلاق عليه من قبله مسمى مدرسة المشاغبين في تكملة مسلسل تشويه الصورة المقصودة والمتعمدة من قبل محمد شعبان الموجي،
وبسبب اعتراض طلبة اسماعيل الناطور تم تغيير الاسم إلى مدرسة الصمود والتحدي، وفي عملية المنافسة ما بين النجاح في عملية الخنق أو نجاحي أنا في نقل الملتقى كله إلى داخل مدرسة الصمود والتحدي، حيث بالفعل التحق بها مكي النزّال وبهائي أخ يسري راغب شراب سبحان الله على الاختلاف الشاسع بينهما وغيرهما

ثارت ثائرته فبدأ بتقليم الأظافر واللعب بمحتويات مدرسة الصمود والتحدي على مزاجه بكل استهتار هو وزبانيته (بلطجيته) تحت مختلف الأعذار والحجج التي لا تستطيع أن تصمد أمام أي عملية تفنيد منطقية وموضوعية،

والأنكى هو الطعن في الظهر من خلال استغلال المنتديات الإدارية (الخاصة بالنُّخبة من أصحاب الصلاحيات الإدارية) للتشويه الممنهج من خلال ما بين اسبوع وآخر لعملية غسل الأدمغة لتمرير التشويهات من خلال أخبث طريقة وهي عملية التصويت على استفتاء لحظري من الملتقى يتناوب عليها في الأدوار هو وزبانيته (بلطجيته) بين اسبوع وآخر ومع ذلك لم يستطع الحصول على أي نسبة مرتفعة برغم كل المؤامرات والدسائس التي قام بها هو وزبانيته (بلطجيته)
والآن تجده يعيد الكرّة ويستغل أي موضوع في الغرف الصوتية في محاولة للنيل مني هو وزبانيته (بلطجيته) بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وكأنني شاركت في المهازل التي حصلت في الملتقى بسبب سوريا والبحرين والسعودية
السؤال متى سيذكر أيّا منهم (محمد شعبان الموجي وزبانيته (بلطجيته)) بأنه لا يجوز للمسلم أن يستغيب الآخرين؟!!!
السؤال متى سيذكر أيّا منهم (محمد شعبان الموجي وزبانيته (بلطجيته)) بأن أبو صالح ومواضيعه تم حذفها من الملتقى، وأن أبو صالح من المستحيل أن يفكر في العودة إلى الملتقى بدون اعتذار صريح وواضح من قبله هو وزبانيته (بلطجيته)
وأن يتم تقديم تعهد رسمي لا يمكن أن يكون لأي أحد خصوصا زبانيته (بلطجيته) بل حتى محمد شعبان الموجي شخصيا صلاحيات إدارية يمكنه أن يتقرب من أي شيء له علاقة بأبو صالح لتكرار المهازل التي كان يقوم بها محمد شعبان الموجي وزبانيته (بلطجيته) سابقا، ناهيك عن عودة كل شيء في مدرسة الصمود والتحدي إلى مكانه سابقا
ما رأيكم دام فضلكم؟
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=40821#post40821

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
اخي سيف الله

وعليكم السلام ورحمة الله

انا اطلب رسميا من ادارتكم بان يتم الايعاز
لابو صالح والابتعاد عنا وهذا من حقي كعضو
لا اقبل مطلقا التلاسن والاستفزاز اليومي وكانه فطور صباحي
نحن هنا زملاء اولا وعرب ثانيا ونعمل بالتالي على قضية واحدة.
وهنا ادا رة تحاسب كل عضو عما ينشره ان كان مخالف للقوانيين فهي حرة بما تعمل بالموضوع.تقبل تقديري
من أجل تعزيز نجاح سيف الله المسلول في الوصول إلى نتائج ملموسة، سأحاول تجاوز كم الشتائم والافتراءات والأكاذيب التي وردت في مداخلاتك السابقة يا اعيان القيسي وأعيد ما كتبته بالمداخلة الأولى والتي كانت كرد على مداخلة لاعيان القيسي مليئة بالأكاذيب والافتراءات ابتدأ فيها مشاركته في هذا الموضوع كمثال عملي لكيف يُثير أي مثَّقَّف المشاكل في المواضيع

اعيان القيسي مثال عملي للمُثَّقّف فهو بالنسبة له أن يوصم حسن نصرالله على مزاجه في عناوين المواضيع للتهريج شيء لا بأس به على الإطلاق، فما يفهمه من حريّة الرأي يوضحه ما حصل في الموضوع التالي
حذف موضوع بدون مبرر
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=7860
فهو لا يهمه أي شيء ولا يحترم أي شيء ولا يلتزم بأي شيء سوى ما يتعلق بشخصه وما يحس بالانتماء وفق مزاجه في تلك اللحظة له وليذهب كل شيء آخر إلى نار جهنم

عامل الآخرين مثلما ترغب أن يتم معاملتك يا اعيان القيسي
أنت ورفاقك الحزبيين ليس لديكم قضية ولا تهمك ليبيا ولا سوريا ولا البحرين بل حتى ولا فلسطين، لأن لو تهمكم لكان على الأقل آرائكم تُظهر متابعتكم لتفاصيل ما يحدث عند الإدلاء بأي رأي، لا أن يكون الرأي خلط للحابل بالنابل بدون أي رابط وليس له علاقة بما يحدث على أرض الواقع،
وأوضح مثال على ذلك ما نشرته وكررته عن سوريا في هذا الموضوع والذي هذا الموضوع ليس له أي علاقة بأحداث سوريا لتنشره به اللهم إلاّ في محاولة لتغبيش الصورة على ياسر طويش
كفى تشويها وتقزيما وتقبيحا وتعميلا وتخوينا لكل من اختلفت معه على أتفه الأسباب أنت ورفاقك يا اعيان القيسي،
فما يشتكي منه الجميع في ملتقى الأدباء والمبدعين العرب هو شيء مشابه لممارساتكم القبيحة والمستهجنة، من أنت لكي توصم حسن نصرالله بالمهرّج أو المجوسي؟!!!
هل تعرف معنى كلمة المُهرّج أو المجوسي وهل في وصمك له بها والمصيبة في عنوان الموضوع وبالاسم، فيه أي شيء من المصداقيّة أم هو نوع من التهريج والاستهزاء والتحقير؟!!!
هذا المفهوم الديمقراطي لحرية الرأي خاطئ ويجب أن تتجاوزه بالتعوّد أنت وبقية رفاقك الحرص على أن يكون أي تعبير وأي مفردة تستخدمها بها شيء من المصداقيّة، ليحرص كل منكم على أن يكون صادق ويبتعد عن الكذب
ولن يعفيك من المسؤولية تكرار كالببغاء أكاذيب وافتراءات الآخرين، حتى لو كان مسؤولك، بحجة أنك عبد المأمور أو تابع له على أقل تقدير، فأنا كل اعتراضي على ما انتبه له من أكاذيب فيما تنشره أنت أو بقية رفاقك الحزبيين أو غيرهم من الأعضاء، هل الحرص على أن تكون صادق شيء خاطئ يا اعيان القيسي؟!!!
ما رأيكم دام فضلكم؟
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر طويش نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
اخي واستاذنا وعمدتنا سيف الله المسلول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله ماخرجت عن الموضوع أخي سيف ولا تابيت عن المشاركة
ولكن شهادتي باخي أبو صالح مجروحة

فلله دركم أخي سيف
عزيزي ياسر طويش أنا ضد قول بأن فلان شهادته في فلان مجروحة، فهذا يعني لا يمكن لأي شخص أن يكون صادق؟!!!
فهل هذا الشيء منطقي أو موضوعي أو حتى علمي؟!!!
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 06:43 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

عزيزي سيف الله المسلول من وجهة نظري لا يمكن أن يكون من أنصار نهج المقاومة من يقف ضد الثورات والانتفاضات العربيّة كمثال عملي لمقاومة الظلم والاستبداد والاستعباد والفساد،
ولا يضحك علي أي أحد يدعي أنه مع الثورات والإنتفاضات العربية لاسترداد الحرّية والكرامة بحجة أنّه ساند ما حصل في مصر،
لأن حقيقة موقفه من مصر ليس لأنه مع الحرّية والكرامة، لا وألف لا، ولكن مواقفه هو وبقية نُخبته أو طليعته الحزبيّة أو القُطريّة أو القوميّة من وجهة نظري على الأقل كانت لأنّ من يتبع له كان ضد نظام حسني مبارك، وإلاّ لكنّا رأينا آراء لهم فيما حصل في تونس قبل ذلك؟!!!
يجب أن نتجاوز مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة أو الحزب، لقد أثبت ما حصل في تونس ومصر وغيرها أن الثورة والانتفاضة والنجاح بها سببه الأساسي أنها تجاوزت مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة أو الحزب فالكل سواء ولذلك الكل أحس بالانتماء لها،
لأن مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة أو الحزب يفرض عليك التعامل من خلال المفاهيم الثلاثة والتي إن أردت أن تتطور يجب عليك بكل امكانياتك أن تتجاوزها والمفاهيم هي (العِصْمَة والتُّقْيَة والتَّأويل بدون أسس لغويّة أو معجميّة أو قاموسيّة)
أو بمعنى آخر (خلاصة العقل والغاية تبرّر الوسيلة وعدم الإلتزام بمعنى المعاني التي وردت في المعاجم والقواميس اللغويّة)
أو بمعنى آخر (العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) والتي ثبت فشلها والدليل ما حصل في تونس ومصر وغيرها، لأنه تبين وكأن علماء ومستشاري السلاطين والنُّخَب الحَاكمة من الأحزاب والمُثَّقَّفين التي ترفع شعارات إسلاميّة أو عِلمَانيّة، من خلال مفاهيم الديمقراطيّة/الديكتاتورية لدعم النُّخَب الحاكمة، أتوا بخنزير وذبحوه على الطريقة الإسلامية، من غبائهم من وجهة نظري على الأقل، نسوا أنَّ الخنزير حتى لو قمت بذبحه على الطريقة الإسلامية، ولو أقسمت مئة يمين أنَّك صادق، في أنَّك ذبحته وفق الطريقة الإسلامية، لن يجعل أكل لحمه حلالا شاء من شاء وأبى من أبى.
ولاحظت عادة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة يكون من المؤمنين بنظرية المؤامرة وبسبب الضبابيّة اللغويّة والجهل اللغويّ أصبح لديه تداخل ما بين مفهوم الله وبين أمريكا فأصبحت أمريكا هي رب هذا الكون، ولتوضيح اشكاليات ذلك أنقل ما ورد في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?p=40988&posted=1#post40988

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احسان السطم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
أيها الأحبة الكرام
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احسان السطم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
بعيداً عن كل عاطفة أو ميل لطرف معين أقول لكم :
هناك معادلة تاريخية معاصرة لا يمكن تجاهلها ويتم تقييم الأطراف كلها من خلالها :
- كل نظام أو حركة تعاديها أمريكا والصهيونية عداءً حقيقياً هي أنظمة وحركات حرة وطنية وقومية شريفة .
وكل نظام أو حركة تسارع هاتين الجهتين الى دعمهما هي أنظمة عميلة وحركات مريبة ومشبوهة .
ويمكن على هذه المقولة التقييم .
تقبلوا تحيتي .
أنا أظن هذا القول ينشره من يؤمن أن أمريكا ومن يحكمها ويدير الدفة فيها هي الله سبحانه وتعالى لأنها هي صاحبة القوة

ما لم ينتبه له المُثَّقَّف أنه وسائل الحكم والحكومات كانت تحكم بطريقة مختلفة ما قبل عام 2001 وما بعد عام 2001 اختلفت الطريقة، عندما أعلن بوش من ليس معنا فهو ضدنا
لا يجوز لأي حكومة أن لا تحترم ابناء بلدها ولا يجوز لأي حكومة أن تقوم بتعذيب ابناء بلدها في سجونها لحساب وبتمويل من المخابرات المركزية الأمريكية، فكيف الحال بمن تضرب ابناء بلده طائرات المخابرات الأمريكية وبدل الدفاع عن ابناء بلده يقوم بالتغطية على عربدة المخابرات الأمريكية والإطاحة بمفهوم السيادة والكرامة والحدود الواجب احترامها لدولته يقوم بالكذب على ابناء شعبه والادعاء بأنه هو من ضرب ابناء بلده، وهذا ما قام به الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على سبيل المثال لا الحصر
وأظن ما ذكره د.عبدالله النفيسي عن العيال كبرت والحرب على الإرهاب في الفيلم التالي يوضح ذلك


تقرير امريكي: الامارات طلبت من مدير بلاكووتر اعداد جيش من المرتزقة لحمايتها من الهجمات الارهابية ومواجهة التهديد الايراني وقمع الانتفاضات الداخلية
2011-05-15
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لندن ـ 'القدس العربي': ذكرت صحيفة 'نيويورك تايمز' امس الاحد أن حكومة الإمارات العربية المتحدة استخدمت مؤسس شركة 'بلاك ووتر' الأمنية الامريكية المثيرة للجدل 'بلاك ووتر' والتي ارتكبت انتهاكات وعمليات قتل مدنيين في العراق لتشكيل قوة سرية من 800 مقاتل أجنبي للحماية من الهجمات الإرهابية ومواجهة التهديد الإيراني وقمع الانتفاضات الشعبية الداخلية.
وقالت الصحيفة في تقرير مطول الى عدد من المرتزقة الكولومبيين الذين دخلوا البلاد كعمال بناء وتم نقلهم من المطار في باص خاص الى معسكر في الصحراء هم جزء من قوة مرتزقة تعمل حسب المصادر الامارات بمعرفة امريكية على اعدادهم واستأجرتهم الشركة التي يديرها الملياردير اريك برينس وبميزانية 529 مليون دولار امريكي، وكان برينس قد انتقل الى الامارات العام الماضي بعد ان واجهت عملياته مصاعب قانونية كبيرة في الولايات المتحدة.
وتم استئجاره من ولي عهد امارة ابو ظبي من اجل اعداد كتيبة مكونة من 800 مرتزق يعملون لصالح الامارات.
وجاء تشكيل الكتيبة هذه من اجل القيام بمهام خاصة في داخل البلاد وخارجها وحماية منشآت النفط في ابو ظبي وحراسة ناطحات السحاب والتعامل مع الثورات الداخلية.
وبحسب الصحيفة فحكام الامارات الذين ينظرون الى عدم قدرة جيشهم يأملون ان يكونوا قادرين على تحدي الخطر الاقليمي عليهم والنابع من ايران.
وبحسب الوثائق التي اطلعت عليها الصحيفة فالمرتزقة يتلقون تدريبهم في قاعدة عسكرية كبيرة قي مدينة زايد العسكرية، وهي القاعدة المسيجة بالجدران والاسلاك الشائكة وتظهر صور بعيدة لها انها تحتوي على مجمعات صفراء اللون تستخدم كمكاتب ومساكن، ومرائب لنقالات الوقود عربات الهمفي.
ويتم تدريب الكولومبيين ومرتزقة من جنوب افريقيا وجنسيات اخرى من ضباط متقاعدين في الجيش الامريكي، ومقاتلين سابقين في القوات الخاصة البريطانية والفوج الفرنسي الخاص.
وقالت الصحيفة انها حصلت على معلوماتها من وثائق ومسؤولين امريكيين سابقين. وتقول الصحيفة ان الامارات العربية من خلال اعتمادها على قوات تنشئها وتدربها شركات امريكية ادخلت عنصرا قابلا للاشتعال في منطقة ينظر فيها لامريكا بالريبة، مع ان الامارات تعتمد على شركات التعاقدات العسكرية منذ الهجمات على امريكا عام 2001. وبحسب مسؤولين امريكيين فالكتيبة التي يتم اعدادها الان تحظى بدعم امريكي، خاصة ان الامارات تعتبر من حلفاء امريكا في المنطقة.
ونقلت عن مسؤول في ادارة اوباما قوله ان دول الخليج وبالتحديد الامارات ليست لديها قوات عسكرية ذات خبرة، وعليه فليس مستغربا ان تنظر هذه الدول الى خارج حدودها بحثا عن مساعدة عسكرية واضاف ان هذه الدول تحاول قوتها وان احدا يجب ان لا يفكر بالاقتراب منها.
ولكن الصحيفة تقول انه لا يعرف حتى الان طبيعة الدور الامريكي لان الخبراء القانونيين يحذرون من ان بعض المدربين الامريكيين انتهكوا القوانين الفدرالية الامريكية التي تحظر على المواطنين الامريكيين تدريب اجانب حالة لم يحصلوا على رخصة من وزارة الخارجية الامريكية. وكانت بلاكووتر التي اعادت تسمية نفسها باسم 'اكس اي' قد دفعت العام الماضي 42 مليون دولار غرامات لانها دربت قوات اجنبية في الاردن ودولا اخرى.
ورفضت سفارة الامارات في واشنطن التعليق ولا الشركة ولا وزارة الخارجية الامريكية. وتقول الصحيفة ان برينس يرغب ببناء امبراطورية في الصحراء لا تطالها ايدي المحامين ولا المحاكم الفدرالية ولا المشرعون ولا وزارة العدل وما الى ذلك من السلطات القانونية.
وكان برينس قد باع بلاكووتر العام الماضي بعد ان اتهم اعضاء لها بقتل 17 عراقيا في ساحة النسور في بغداد عام 2007، مع ان محكمة فدرالية فتحت تحقيقا من جديد في عملية القتل.
واسس برينس شركة جديدة تحت اسم 'ريفليكس ريسبونسيس'. وتقول ان شركته حصلت على عقود لحماية منشآت نووية ويأمل ان يحقق مليارات من تدريب فرق من امريكا اللاتينية للامارات وكما يأمل بافتتاح مجمع عملاق لتدريب فرق لحكومات اخرى.
ولان برينس يعرف ان المغامرة الجديدة ستقود الى الجدل فان اسمه لا يظهر في الوثائق المتعلقة بالشركة وتتم الاشارة اليه باسم 'السمكة الكبيرة' ويقوم مساعدوه بالبحث عن مرتزقة من كل انحاء العالم اضافة للكولومبيين وينفذون اوامره 'لا تستأجروا مسلمين، فلا نستطيع الاعتماد على مسلم لقتل مسلم'. وتعرف الشركة التي سجلت في اذار (مارس) الماضي بار تو وبنسبة 51 بالمئة محلية. وتلقت 21 مليار دولار من الامارات كميزانية لبدء المشروع.
وقالت الشركة ان برينس وقع العقد مع ولي العهد الشيخ محمد بن زايد ال نهيان، الحاكم الفعلي للبلاد، حيث يعرف الرجلان بعضهما البعض منذ سنوات.
وتقول ان ولي العهد يعتبر من الصقور فيما يتعلق بايران ويشك في ان تتخلى ايران عن مشاريعها النووية، وبحسب وثيقة من السفارة الامريكية عام 2009 كشف عنها موقع ويكيليس فالشيخ يتعامل مع منطقة تتسيدها الحرب ولهذا يعمل على تقوية قواته وعمل برينس في اكثر من مهمة للامارات، حيث مدحته صحيفة في البلاد العام الماضي.
والرجل هو من القوات الخاصة الامريكية سابقا 'نيفي سيل' وقام عبر مرتزقته بعدة مهام للحكومة الامريكية في كل انحاء العالم، ووصل به الامر لحد الاقتراح على 'سي اي ايه' استخدام قواته في عملياتها الخاصة.
وفي المشروع الجديد فمن النادر ما يزور برينس موقع التدريب حيث يحاول الابتعاد عن الاضواء، ولا حتى يشارك في اجتماعات مساعديه والمسؤولين الاماراتيين في فلل فارهة لبحث خطط التدريب. ويصف العاملون السابقون طبيعة المهام الموكلة للكتيبة بعد اكتمالها: بجمع المعلومات، وحروب المدن، حماية المنشآت النووية ومهام انسانية ومهام خاصة مثل قتل جنود الاعداء او تدمير معداتهم.
ويقول مسؤولون امريكيون ان الاماراتيين مهتمون باستخدام المرتزقة لمواجهة الاعمال الارهابية والتصدي للانتفاضات. ومع ان الامارات لا تتحدث عن استخدام القوة هذه في عمليات ضد ايران الا انهم قد يستخدمونها في عمليات بحرية لاستعادة جزر احتلتها ايران مثل جزيرة ابو موسى.
ولان جيش الامارات صغير ومحدود العتاد فقد قامت الامارات في الاعوام الاخيرة بغمر الشركات الامريكية بمليارات الدولارات من اجل تقوية امن البلاد، فمن الشركات هذه شركة يديرها ريتشارد كلارك والذي عمل مع كلينتون وبوش، فقد حصل على عقود مربحة كي يوفر النصح للاماراتيين حول كيفية حماية منشآتهم وبنيتهم التحتية.
ويعتقد بعض المحللين ان دور برينس في اعداد قوة تساعد الاماراتيين لمواجهة الخطر الايراني قد يكون نافعا لامريكا على الرغم من انه منبوذ في داخل الولايات المتحدة.
وكانت اول دفعة من المرتزقة قد وصلت الى ابو ظبي في الصيف الماضي ومنها ثلاثة متقاعدين من قوة الشرطة الوطنية الكولومبية. احدهم هو كلاكيستو رينكون الذي عاد الى بوغوتا حيث قال انه كان تابعا للجيش الاماراتي وان المسؤولين في ابو ظبي كانوا بحاجة الى عسكريين لهم تجربة في مناطق النزاع. وكان رينكون يحمل تأشيرة مختومة بختم الاستخبارات العسكرية التي تشرف على المشروع مما سمح له بالمرور دون مسألة من الهجرة والجمارك.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية مارك تونر إن الوزارة تحقق ما إذا كان برينس ينتهك قوانين امريكية من خلال تدريب قوات أجنبية، بعد أن كان قد دفع 42 مليون دولار السنة الماضية كغرامة عن تدريب جنود في الأردن وغيرها.
وتعرف الشركة في الإمارات غالباً باسم 'آر 2'.
وقد اغري متعاقدون امريكيون يعملون في العراق وأفغانستان للحضور إلى الإمارات مقابل بين 200 و300 ألف دولار سنوياً، فيما يدفع للمجندين المرتزقة حوالي 150 دولاراً في اليوم. وقد تم الاتفاق على أن تؤمن الحكومة الإماراتية التجهيزات والأسلحة.
غير أن هذه القوة واجهت الكثير من المشاكل منذ وصول الدفعة الأولى من الجنود الصيف الماضي، حين ظهر أن الكولومبيين يفتقرون إلى التدريب الأساسي وقد تم جلب آخرين من جنوب أفريقيا ساهم بعضهم في انقلابات في بعض الدول الأفريقية في التسعينات. كما أن عدد المجندين بدأ يتراجع وقدم عدد من المسؤولين في الشركة استقالاتهم بينهم العميل السابق في مكتب التحقيقات الفدرالية الامريكية ريكي نشامبرز الذي عمل مع برنس لعدة سنوات.
وبدا أن إعداد القوة قد تأخر، إذ كان يتعين جهوزية 800 عنصر بحلول في 31 آذار/مارس، وقال مسؤولون إن العدد قد خفض مؤخراً إلى 580 جندياً.
ووعد مسؤولون إماراتيون إنه في حال أثبتت هذه القوة جدارتها فإنهم سيعملون على إنشاء كتيبة كاملة تضم بضعة الاف من المقاتلين.


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\15qpt960.htm&arc=data\2011\0 5\05-15\15qpt960.htm
الامارات تدافع عن قرارها استخدام 'متعاقدين' أجانب لتعزيز قواتها العسكرية
2011-05-16
أبو ظبي ـ يو بي اي: دافعت الإمارات العربية المتحدة امس الاثنين عن استخدام متعاقدين أجانب لتدريب قواتها المسلحة بعد تقرير لصحيفة 'نيويورك تايمز' قالت فيه إن ولي عهد إمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عقد صفقة مع مؤسس شركة 'بلاك ووتر' إيريك برينس لتشكيل قوة من المرتزقة، للدفاع عن البلاد.
ونشرت وكالة الأنباء الإماراتية 'وام' بياناً صادراً عن اللواء الركن جمعة علي خلف الحميري رئيس هيئة الإدارة والقوة البشرية بالقوات المسلحة قال فيه إن التحالف القوي مع المجتمع الدولي والعمل مع القطاع الخاص كانت في قلب المقاربة الناجحة للقوات المسلحة.
وأضاف الحميري 'المتعاقدون الأجانب الذين يؤمنون التخطيط والتدريب والتطوير والدعم العملي أساسيون للتطوير الناجح للقدرة العسكرية القوية لأكثر من 40 ألف عنصر إماراتي على أهبة استعداد عالية'.
وقال إن تلك الأطراف الثالثة لعبت دوراً أساسياً في دعم القوات المسلحة الإماراتية في تدريب قوات الأمن العراقية والأفغانية للمساهمة في الاستقرار بالدولتين.
وأقر بأن الحكومة الإماراتية تعاقدت بالفعل مع 'بلاك ووتر'، وقال إن القوات المسلحة الإماراتية تتعاون مع أطراف ثالثة حالياً، مثل شركة 'سبيكتر' التي تقدم تدريبات أكاديمية وشركة 'هوريزون' وشركة 'آر 2'.
وشركة 'آر 2' تعني 'ريفلكس ريسبونسيز' التي يملكها مؤسس شركة 'بلاك ووتر' إيريك برينس.
وشدد الحميري على أن كل العقود 'تلتزم بالقوانين الدولية والمعاهدات ذات العلاقة'.
وكانت صحيفة 'نيويورك تايمز' ذكرت الأحد أن الشيخ محمد بن زايد استخدم مؤسس شركة 'بلاك ووتر' الأمنية الامريكية لتشكيل قوة سرية من 800 مقاتل أجنبي بتكلفة تقدر بـ529 مليون دولار للحماية من الهجمات الإرهابية ومواجهة التهديد الإيراني وقمع الانتفاضات الشعبية الداخلية.
ووفق الصحيفة حددت المهام الأساسية للقوة التي شكلت بمعظمها من أشخاص من كولومبيا وجنوب أفريقيا بالإضافة إلى مدربين من القوات الخاصة الامريكية والبريطانية والفرنسية والألمانية، بشنّ عمليات خاصة داخل الإمارات وخارجها، بما فيها الدفاع عن أنابيب النفط وناطحات السحاب من الهجمات الإرهابية وإخماد الثورات الداخلية.
وأضافت ان هذه القوات قد تستخدم في حال واجهت الإمارات اضطرابات أو تظاهرات مطالبة بالديمقراطية مثل تلك التي تجتاح العالم العربي أو في حال حصول احتجاجات في مخيمات العمال الأجانب الذين يشكلون غالبية اليد العاملة في الإمارات ومعظمهم من الباكستانيين والفلبينيين.
وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر مطلعة أن الإماراتيين يأملون في أن تساهم هذه القوة في الحدّ من التهديد الإيراني وأضافت أنه على الرغم من استبعاد استخدام جيش المرتزقة لمهاجمة إيران، غير أن مسؤولين إماراتيين تحدثوا عن احتمال استخدام هذه القوة لشنّ عمليات بحرية وجوية لاستعادة جزر في الخليج تتنازع عليها الإمارات مع إيران.
ونقلت عن مسؤولين أنه تم تخفيض عدد المقاتلين إلى 580 جندياً.
يذكر أن شركة 'بلاك ووتر' كانت غيرت اسمها إلى 'أكس سيرفيس' بعد الفضائح والدعوات القضائية التي رفعت ضدها لا سيما في ما يتعلق بتورطها بقتل 17 مدنياً في العراق.

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\16qpt953.htm&arc=data\2011\0 5\05-16\16qpt953.htm













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 05-20-2011 الساعة 06:49 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 09:52 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

عزيزي سيف الله المسلول لعلمك فأن الغالبيّة تدعي بأنَّها مع المُقَاوَمَة، ولكن من وجهة نظري من لديه أخلاق تظهر بشكل واضح في طريقة استخدامه لألفاظه وتعابيره خصوصا وقت الأزمات مع من يختلف معه، ولن أثق بأن هناك أي شخص له أي علاقة بالمقاومة بأي شكل من الأشكال يكون بدون أخلاق، خصوصا مع ابناء جلدته، أنا اشك به مباشرة لأن العمل المقاوم هو قمّة الأخلاق ومن كان بلا أخلاق من المستحيل أن اقتنع بأن له أي علاقة بالمقاومة، يمكن أن يكون له علاقة بأجهزة أمن وإعلام الدولة (البَلْطَجِيّة) ولكن من المستحيل أن يكون له علاقة بالمقاومة.
أنا لاحظت أنَّ مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة يحرص على التعامل من خلال مفاهيم ثقافة النَّفَاق كما أطلق عليها محمد منصور، ولذلك من الطبيعي تجده يحرص على حذف كل شيء أولا بأول، لكي يُظهر نفسه ونُخْبَتَه الحَاكِمَة على أنهم ملائكة، بينما كل من يختلف، حتى لو كان من أعز أصحابه، سيعمل جهده على إظهاره شيطان رجيم، والأنكى أن يكون ذلك على أتفه الأشياء،
وهذا ما أطلق عليه أنا صناعة الفَرعَنة والتَّفَرعُن.
الفرق بين المقاوم والبلطجيّ من وجهة نظري على الأقل هو أن الأول (المقاوم) تجد لديه مصداقيّة في ما يطرحه مهما كان الموضوع تافه، بينما الثاني (البلطجيّ) تجد عندما لا يجد ما يرد به مهما كان الموضوع جاد فيعمل على التهريج واستخدام ألفاظ وتعابير تعف منها الأنفس لقلب الطاولة في أي موضوع لا يدخل مزاجه.
أمّا إن لم يستطع المُثَّقَّف التمييز لتعريف من هو مقاوم ومن هو بلطجيّ فهذا طبيعي من وجهة نظري على الأقل والسبب هو الضبابيّة اللغويّة والجهل اللغويّ المتفشيّ خصوصا بين ما أطلق عليه مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة
أما بالنسبة لموضوع الانتفاضات فقد لاحظت في العادة يتم خلط الحابل بالنابل لتسهيل عملية الإصطياد في المياه العكرة لمحاربة الانتفاضات العربية حتى التي في العراق كما أعلنها بوضوح قرويّ الجبال في الموضوع والرابط التالي
ما المخرج من الورطة الثورية في البلاد العربية؟
http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=77532
في توافق وتناسق عجيب غريب مع مواقف نوري المالكي وتشويه متعمد لصورة صدام حسين وحكومته، أريد أن افهم ما هو الفرق بينك أنت يا اعيان القيسي وصلاح المختار وبقية رفاقك مع الطابور الخامس؟!!! لأنه حتى صدام حسين وحكومته لم تسلم منكم؟!!! في تكراركم كالببغاوات لما ذكره الجعفري في محاولة لتبييض صفحة الغدر والخيانة التي قاموا بها عام 1991 وعام 2003 عندما أتوا على دبابات قوات الإحتلال
لقد أثبتت ثورة تونس ومصر أن سبب نجاحها في أول خطوة من خطواتها أنها كانت بدون نُخبة أو طليعة وسبب عدم نجاح ما حصل في ليبيا حتى الآن بسبب أنَّه تم تعريف نُخب أو طليعة لها (المجلس الانتقالي) تم قودها بعيدا عن رغبات شباب العَولَمَة،
وفي اليمن هناك نخب أو طلائع تعمل على سرقتها، أتمنى أن لا يسمح لهم أهل الثورة في اليمن من شباب العَولَمَة لإختطافها


http://wata1.com/vb/showthread.php?p=40599&posted=1#post40599

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
يرغب العرب وبشدة اسقاط سوريا من اجل اليهود
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعيان القيسي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
هذا ما لا حظناه منذ احتلال بغداد ومجيء حكومات متعاقبة من
الفاسدين والخونة ، لتنفيذ اجندة خارجية انكلو امريكية يهودية ..
يراد بها اسقاط الدول العربية تباعيا الواحد تلو الآخر .. من هنا
نهيب بكافة الشعوب العربية مراجعة ما يهتف به الرعاع ممن
دسوا بينهم من العملاء لتنفيذ هذا المخطط .. نحن مع التغيير ولكن
بصورة تكون مجريات الأمور بيد الشعوب العربية وليس بيد الماسونيين
والموساد وامريكا ..
إن كان هناك من يريد اسقاط أي شيء في سوريا فهو عضو الطابور الخامس، والذين كلامهم لا يختلف أو لا يتعارض مع كلام نوري المالكي، خصوصا في محاربة الإنتفاضة التي تجري في العراق، ولذلك تجده يعمل على تشويه صورة صدام حسين وحكومته في اقحامهم فيما يحصل الآن لأنه بذلك يعطي شهادة حسن سير وسلوك لمن أتى على دبابات قوات الإحتلال، وشتان بين ما يحصل الآن في الدول العربية وما حصل في العراق عام 1991 أو عام 2003
إن كان هناك من يريد اسقاط أي شيء في سوريا فهو المُثَّقَّف الببغائي الرَّدَّاحي
إن كان هناك من يريد اسقاط أي شيء في سوريا فهو من يتعمّد على خلط الحابل بالنابل في المواضيع لتغبيش الصورة لكي يتمكن بسهولة من الاصطياد في المياه العكرة، لتشويه صورة كل من لا يدخل مزاجه كما حصل في هذا الموضوع لو تم مراجعة المداخلات والتدقيق في محتواها وقراءة ما بين السطور، لمعرفة أعضاء الطابور الخامس من بيننا؟!!!













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 05-20-2011 الساعة 10:23 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 01:39 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

لماذا تحتاج مصر إلى ثورة الغضب الثانية؟
بقلم/ هويدا طه
2011-05-19
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لم تقم ثورة ناجحة في التاريخ ثم بعد نجاحها تسلم الحكم لغير من قام بها.. إلا عندنا! هذا هو المأزق الحقيقي للثورة المصرية العظمى.. السؤال الحقيقي الآن لا ينبغي أن يدور حول تفاصيل مثل (مطالب) إنعاش الاقتصاد أو وقف المحاكمات العسكرية المشينة أو الانتخابات أو الأمن أو غيرها وهي مطالب مهمة.. لكن بؤسها يكمن في أنها (مطالب)، وهذا يعني أن طرفا يطالب وطرفا بيده التنفيذ أو.. التطنيش! الطرف الذي يطالب نسي تحت ضغط محاولات إزاحته أنه الصانع الحقيقي للثورة.. والطرف الذي (يطنش) يريد أن ينسينا أنه (قفز) على الثورة، المأزق الحقيقي أن من قام بالثورة لا يحكم.. ومن يحكم ليس ثوريا لا بطبعه ولا بالشواهد ، دعونا إذن نواجه مأزقنا الحقيقي..
يحكم مصر الآن فئتان: عواجيز النظام الذي لم يصبح بائدا بعدْ.. والمجلس العسكري، كلاهما على مدى عشرات السنين كان يرى عن قرب الفساد والظلم الذي مارسته عصابة مبارك وأعوانه.. ولم يبد منهم أي خروج عليه.. بل ربما شارك بعضهم بالفعل مثل بعض قيادات الشرطة التي مازالت في مواقعها.. أو بالتغاضي مثل باقي مؤسسات الدولة ورجالاتها..
عواجيز النظام: كل من يتولى ملف المحاكمات الآن.. كلهم.. عّينهم في مواقعهم أو تركهم فيها برضاه.. رئيس العصابة المخلوع، وبسبب العشرة الطويلة مع مبارك وحاشيته نعرف جميعا أن هذا الرجل كان حريصا على إقصاء الشرفاء، هذا ليس اتهاما للنائب العام أو رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات أو رئيس جهاز الكسب غير المشروع أو الوزراء أو القضاة أو أو.. حاشا لله أن يتهم مواطن أحدا بلا قرينة.. فما بالك إذا كان هذا الأحد موظفا عاما وفي موقع يدير الدفة، إنما هو فقط.. تساؤل.. تساؤل مواطن عادي: ألستم جميعا كنتم موجودين قبل الثورة؟ ألم تكن لديكم تقارير عن الفساد والظلم البيّن الذي يمارس على المصريين؟ تقولون كنا نصدرها وكانت توضع في الأدراج.. لماذا إذن لم تعرضوها على الرأي العام وقتها لابراء ذمتكم أمام الشعب؟ هل كنتم تخافون اللص القائد ولا تخافون الشعب؟ الشعب الذي احتقره مبارك وحاشيته ورجاله ومؤسساته.. وكانوا يتصرفون باستعلاء ويقين بأنه شعب لا يغضب مهما ذل، أيها السادة الباقون في مواقعكم مازلتم وأنتم من رجال نظام المخلوع.. ثلاثة أشهر وأنتم ترتجفون أمام وليكم السابق.. تقتربون منه خطوة وتتراجعون عشرة.. هذا سلوك لا علاقة له بثورة قامت لإزاحته وليس لتدليله! هذا سلوك العبيد أمام سيدٍ.. وقع! أي ثورة تلك التي تدلل من ثارت عليه؟! ما تفسير ذلك؟ إليكم إذن تفسير المواطن العادي.. أنتم لستم من صنع الثورة ولستم أبرياءً من تواطؤ مع المخلوع لدرء العقاب عنه بأقصى قدر ممكن.. وقد يكون لديكم علة تخافون منها (نكرر.. هذا شيء لا قرينة عليه لكنه.. تساؤل رجل الشارع.. فاسمعوه!) هذا أولا، أما ثانيا فالشارع يتساءل بحرقة: متى ترحل عنا دولة العواجيز تلك؟! لماذا كل مسؤول في هذا البلد يتخطى عمره السبعين وأحيانا الثمانين؟ لماذا تصرون على سلب زمانكم وزمان غيركم؟ لماذا نخضع لمن ترهلوا واستكانوا بحكم الزمن؟ الثورات بطبيعتها هادرة.. وهي لا تنجز تغييرا عظيما إلا لأنها هادرة.. لأن من يقومون بها ثم يحكمون لديهم أمل عظيم في مستقبل أعظم وإرادة تفل الحديد.. أما عندما يقوم الثوار بثورة هادرة ثم يزيحهم العواجيز ويحكمون.. فلن نجد إلا هذه الشكوى اليومية من رجال شاخوا بدعوى الحكمة الزائفة.. شكاوى العواجيز المتبرمين من كل فعل هادر.. يتحججون باقتصاد يهوى وهم يعلمون أنه هوى بفعل فساد قامت ضده الثورة.. وليس بسبب هدير الثورة الشابة، أيها الرجال الذين يغتصبون زمان غيرهم .. ارحلوا.. ارحلوا.. ارحلوا..
** المجلس العسكري:آن لهذا الشعب أن يدرك أن الجيش شيء.. والمجلس العسكري شيء آخر، نحن نحب جيشنا وندعمه ونريد له علو القيمة والمقام دائما، تلك واحدة من شيم الأمم العريقة ونحن أمة عريقة هنا، وإذا كنا نقبل نسبيا في الظروف العادية أن تكون مؤسستنا العسكرية (مؤسسة غامضة) فذلك لأن السرية والتعتيم قد تكون صفة ضرورية للخطط العسكرية والحروب وهي بذلك عقيدة للجيوش، لكن السرية والتعتيم هما مقتل الحكم المدني السياسي، وفي ظرفنا هذا لا نتحدث عن (مؤسستنا) العسكرية بل عن (مجلسنا) العسكري الذي يضطلع الآن بمهمة الحكم المدني.
أولا: المجلس العسكري يذكرنا في كل بيان له (بفضله) علينا.. يمّن علينا بشكل مباشر أحيانا وغير مباشر أحيانا أخرى بأنه (لم يفتح علينا النار) لم يفعل كما فعلت الجيوش العربية الأخرى (الغادرة)، صحيح أنه بالفعل لم يكن (غادرا) معنا وتلك شيمته عبر العصور وهذا لأننا أمة عريقة وجيشها عريق محترم، لكن هذا ليس منة على الشعب.. هذا واجبه الأساسي حماية الشعب.. ولا شكر على واجب، الجيوش الأخرى هي التي لم تقم بواجبها (وغدرت بشعوبها)، ثم أن جيشنا ليس كيانا منفصلا عنا حتى يكون عدم غدره منة وفضلا.. بل هو جزء منا.. هو لنا.. هو مؤسستنا.. نحن الشعب، وليس لجزء منا أن يمن علينا بأنه مازال جزءا منا!
ثانيا: المجلس يتكون من رجال عسكريين.. في مهمتهم العسكرية يكونون منضبطين منغلقين قليلي الكلام هادئين محافظين يضيقون بالإعلام ويستنكرون النقد كما هو ضروري لمهمتهم العسكرية، لكنهم عندما يتعاملون بنفس هذه الصفات في مهمتهم المدنية (المؤقتة) فهم عمدا أو استهانة أو بدون قصد يقللون من فعل وقيمة الثورة ويحدون من سقف أحلامها.. ويحبطون شبابا بل شعبا بأكمله حلم بإزاحة الظلم.. بل ويثيرون الريبة، فلا يخفى على أحد أن ارتيابا كبيرا يتسع في الأسابيع الأخيرة حول ما يبدو وكأنه (تواطؤ).. حتى مع البيانات التي تريد بث طمأنينة حاسمة بألا تواطؤ هناك، لكن هذا التدليل المستفز للمخلوع وقرينته يثير ضيق بل ويأس الشعب، فالتهم الموجهة إلى المخلوع تسمى في أدبيات الثورات (الخيانة العظمى)، فكيف لعسكريين يكونون بطبعهم حساسين تجاه (الخيانة) أن يدللوا خائنا للوطن إلى هذا الحد؟ وأنظروا ما تنشره روزاليوسف عن تفاصيل أفعال هذا المخلوع طوال فترة حكمه وأيام الثورة حتى تشعروا بفوران الدم من (حجم الخيانة)، والمشير طنطاوي نفسه قال في كلمته لخريجي أكاديمية الشرطة (لقد اجتمع جميع أعضاء المجلس على قرار واحد: ألا نطلق النار على الشعب) تلك والله شهادة يا سيادة المشير بأن (ثمة خائنا) أمر بإطلاق النار على الشعب! أيها المجلس العسكري.. أنت مطالب من الشعب الذي أنت منه وله بألا تدلل خائنا.. هل هذا كثير؟!
ثالثا: المجلس العسكري يدير البلاد بعقلية النظام الذي لم يصبح بائدا بعد.. اقتصاديا وسياسيا وأمنيا.. وهذا مقتل للثورة عمدوا إلى ذلك أو لم يقصدوا، فاقتصاديا أصدر المجلس يوم الاثنين (قانون المصالحة مع رجال الأعمال) وهو بذلك يستكمل مسيرة المخلوع في تدليل رجال الأعمال.. هؤلاء الذين استحلبوا مصر ولم يقدموا لها شيئا.. هل منهم من فعل مثل رجال الأعمال في أعتى الرأسماليات مثل أمريكا واليابان فبنوا صروحا للبحث العلمي والصناعي مثلا؟ هل منهم مثلا من قدم للشعب جامعات مستقلة عنه كمالك بل تاجر يستحلب أموال الطلاب ولا يهمه شيء آخر.. مثلما فعل رأسماليو اليابان؟ إن تخويف المصريين من انهيار الاقتصاد إذا لم يدلل رجال نهب الأعمال هؤلاء هو سير في نفس طريق النظام الفاسد.. أين الثورة؟! أين الثورة ياناس؟! الثورات يا مجلسنا تزيح اللصوص وأحيانا تقتلهم (لكننا طيبون ولا نريد القتل) ثم تحفز إرادة الشعب ليبذل العرق في بناء نهضة حقيقية.. لكنك يا مجلسنا تبدو (خائفا من مشاركة الشعب) أو ربما غير واثق في قدرته الكامنة.. لذلك تعمل كل يوم على العمل على (إزاحته جانبا)، سببت يا مجلسنا إحباطا لشعب أذكرك بملامحه صبيحة يوم التنحي عندما بدا المواطنون مبتسمين راغبين في تنظيف الشوارع وبناء ما تهدم ومتحفزين للعمل ثم.. ثم فجأة بدأ بتلقي الضربات صباحا ومساءً حتى شعر بأنه (غير مرغوب فيه)! ما عليك يا مجلسنا سوى قراءة تاريخ الثورات لتعرف أن المعجزات تتحقق فقط عندما تستنهض إرادة الشعب للبناء.. وليس بالتسول من دول أقل شأنا منا حضاريا وعراقة وثقلا تاريخيا.. وليس بتدليل اللصوص ليسرقوا بعد الثورة كما سرقوا قبلها.. والشعب المصري لديه خبرة رهيبة في التحمل إذا أيقن أن نهاية التحمل إنجاز كبير.. هذا شعب أصيل لماذا لا تثق به؟! وأذكرك يا مجلسنا بأن جمال عبد الناصر رفض التسول لبناء السد العالي واستنهض همة المصريين وأمم القناة بقرار ثوري.. وتم بناء السد رغم ما قيل أيامها عن (انهيار الاقتصاد بسبب العدوان الثلاثي)، لا يعقل يا مجلسنا أن أتذكر أنا المواطنة العادية ثورية عبد الناصر ولا تتذكرها أنت! هذا ما يحدث عندما يحكم من يقومون بالثورة، لكن شبابنا العظيم الذي قام بالثورة لم يحكم بل أزيح بدعوى قلة الخبرة بل لم تكتفوا بإزاحته إنما تحاكمونه عسكريا (وتقلبونه في يومين) إلى غياهب السجون الحربية! يا مجلسنا مطلوب منك تفسير.. لماذا تسجن الشباب وتفرج عن الخونة؟! أين الثورة؟.. أين الثورة؟ أين دفنتم ثورة شبابنا؟.. الشعب غاضب يا مجلس.. إن لم تشعر بذلك حتى الآن.. فهناك شباب آخرون لم يسجنوا بعد..
ثانيا: ثورة الغضب الثانية: مازال إذن كثير من الشباب لم يسجن بعد.. الحمد لله! لذلك وبسبب الإحباط والشعور بالتهميش الذي فرض عليهم ستبدأ ثورتهم الثانية.. لكن ما يحتاج وقفة هو حقا مطالب تلك الثورة الثانية وشعاراتها وظروفها..
صدق أو لا تصدق.. أهم شعار قد يرفع في ثورة الغضب الثانية هو (الشعب يريد اسقاط النظام)! لأن النظام لم يسقط بعد، لأن بعض الرجال في الحكم الآن لا يخفون حتى كراهيتهم للثورة.. وبعضهم كان في لجنة سياسات جمال مبارك التي خربت بلدنا ونهبته بسياساتها تلك، ولأن كثيرين كذلك هم هؤلاء السبعينيون والثمانيون المتشبثون بمواقعهم بشكل يثير الذهول حقا! رجال النظام القديم لا بد أن يستكمل اسقاطهم.. أما كبار السن والخبرة النزيهين ولهم بالطبع كل التقدير والاحترام وهم فوق رؤوسنا فهم أباؤنا (وأجدادنا!) وسوف نصبح كبارا كهولا مثلهم ذات يوم- إن عشنا- فهم مع احترامنا لهم (يتمترسون) في مواقع ليست لهم بحكم الزمن بل بحكم العدالة حتى.. أجيال وراء أجيال حرمت من تقديم طاقتها الهادرة لهذا البلد بسبب تشبث هؤلاء بمواقعهم ، إذن ثورة الغضب الثانية لابد أن تكون أول مطالبها.. اسقاط رجال النظام.. سواء الفاسدين منهم أو العواجيز، مطلب هام حقا.. إعادة هؤلاء العواجيز إلى منازلهم لتناول القهوة صباح كل يوم في البلكونة.. حتى يتسنى للشباب أن يتسلم مواقع إدارة البلاد ليصبوا طاقتهم الهادرة فيها.. كي تزهر من جديد بعد أن أذبلها طويلا ائتلاف الفساد والشيخوخة..
ثاني الشعارات ربما يكون (الشعب يريد البحث عن قائد للثورة)! فأهم سبب سهل على بقايا النظام والمجلس العسكري إزاحة الشباب كان أنهم بلا ممثل.. يتفاوض ويضغط ويهدد وينفذ باسمهم.. لا بد للشباب من انتخاب واحد تتجمع فيه صفات قيادية يضطر المجلس والنظام اضطرارا للتوجه إليه.. ليس بالضرورة انتخاب كامل الشعب له.. فهو مؤقت، ولتسهيل العملية عليهم أن ينتخبوا واحدا لتثميلهم ويشترطوا عليه ألا يرشح نفسه للرئاسة بعد ذلك، وهذه هي فكرة (الآباء المؤسسين).. تلك الفكرة العظيمة التي أجدها في مسيرة (التغيير الجذري) في تاريخ كل أمة (تغيرت فعلا)! الآباء المؤسسون للدستور الأمريكي وضعوا الدستور ثم كان الشرط ليس فقط ألا يترشحوا إنما ألا يستفيدوا هم وعائلاتهم من كل مادة وضعوها في الدستور وفي القانون.. هي مهمة (رسالية) خالصة للوطن.. القائد الذي يجب أن تبحث عنه الثورة هو قائد عليه أن يقدم الوطن على نفسه.. حينئذ سيجد الحاكمون الآن من يواجههم بشرعية الثوار.. ولأنه يعلم بمهمته الرسالية فلن يختلف الثوار عليه كثيرا ولن تكون المعايير حزبية أو أيديولوجية.. لعل المفيد هنا أن يفكر الثوار في البرادعي.. فالرجل يبدو صادقا في أنه لا يريد منصبا ولا يريد شيئا لنفسه.. ويستوعب جيدا فكرة (المهمة الرسالية المؤقتة)..
ثالث الشعارات ربما يجب أن يكون (الشعب لن يترك الميدان حتى تتحقق- جميع- المطالب).. وتجربة انفضاض الثورة المبكر كانت درسا كبيرا للثوار.. الميدان ضاغط بشكل مدهش.. هذا ما تعلمناه في الأسابيع الماضية.. لا رحيل عن الميدان حتى رحيل آخر رجل في هذا النظام.. وحتى تمام محاكمات المخلوع ورجاله وصدور الأحكام وحتى يوضع دستور جديد أولا ثم على أساسه تجرى الانتخابات البرلمانية والرئاسية ثانيا.. أما السؤال هل سيتم ذلك بسهولة؟! الإجابة.. الاستبسال.. وإلا لماذا نسمها.. ثورة؟ فلنتذكر الاستبسال الأسطوري يوم 28 يناير.. نعم.. يمكننا الاستبسال.. مرة ثانية..
رابع الشعارات (الثوار يريدون حضور الشعب)! فالخوف أن يكون الشعب قد عاد إلى الركون والصبر مرة أخرى وارد لكن.. ما أخرج الشعب عن صمته في الثورة الأولى كان استبسال طليعته.. لتبدأ طليعته أولا ثم (تستدعيه) وكلما زاد الاستبسال تحمس الشعب.. تذكروا أيام الثورة الأولى.. كم كان الشعب المصري مدهشا مفاجئا.. ليس بعيدا أن يفاجئ نفسه مرة ثانية.. فهو شعب متابع بذكاء لما يجري.. بأكثر مما يظن الثوار أنفسهم والمجلس العسكري وعواجيز النظام وبقاياه والفلول وكل من فقد الثقة في الشعب المصري المدهش.. الثوار يريدون حضور الشعب قد يكون شعارا مدهشا يحمل في طياته حتى كل المطالب الاقتصادية التي يريدها الناس الرازحون تحت ضربات ضيق الرزق.. فلنجرب..
** ربما تكون الثورة الثانية أصعب من حيث الظرف.. فالشباب وهو جسم الثورة ودماؤها وهديرها مقبل على امتحانات والأسر مطحونة في تلك الماكينة.. والخوف من عدم الإجماع وارد وغيرها من الظروف لكن.. الاستمرار مفتاح الإنجاز.. ليس أمام الشعب المصري سوى الخروج مرة أخرى طالما الطرق أمامه تسد يوما بعد يوم.. والفلول تتلاعب بلقمة عيشه ودينه ووحدته ومستقبله.. والبلاد تدار بنفس السياسات البالية القديمة مع تحسن طفيف هنا وهناك لا يعبر عن ثورة عظمى أبدا..
الشعب المصري ذكي.. لم يعد أحد في حاجة إلى دليل.. المهم أن يكون الثوار أذكياء.. ليمكنهم استدعاء الشعب مرة أخرى.. ليأتي الشعب ويقول لكل هؤلاء الذين أزاحوه جانبا.. ارحلوا ارحلو.. ارحلوا جميعا.. لا نستثني منكم أحدا..
' كاتبة واعلامية من مصر


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\19qpt994.htm&arc=data\2011\0 5\05-19\19qpt994.htm

وأنا أختلف مع هويدا طه في مسألة ترشيح محمد البرادعي لأي شيء، وفي مسألة تحليل السرقة تحت أي مسمى التأميم أو غيره، حيث أن الغاية النبيلة ولكي تبقى نبيلة لا يجوز الوصول إليها إلاّ بطرق نبيلة، ولذلك من وجهة نظري الشفافية والصراحة والسماح بالنقد العلني لا تتعارض مع أي نظام،
بل من يقف ضدها هو مؤهل للفساد والإفساد من وجهة نظري على الأقل
يجب أن نتجاوز مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة أو الحزب، لقد أثبت ما حصل في تونس ومصر وغيرها أن الثورة والانتفاضة والنجاح بها سببه الأساسي أنها تجاوزت مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة أو الحزب فالكل سواء ولذلك الكل أحس بالانتماء لها،
لأن مفهوم النُّخْبَة أو الطليعة أو الحزب يفرض عليك التعامل من خلال المفاهيم الثلاثة والتي إن أردنا أن نتطور يجب أن نتجاوزها بكل ما أوتينا من قوة والمفاهيم هي (العِصْمَة والتُّقْيَة والتَّأويل بدون أسس لغويّة أو معجميّة أو قاموسيّة)
أو بمعنى آخر (خلاصة العقل والغاية تبرّر الوسيلة وعدم الإلتزام بمعنى المعاني التي وردت في المعاجم والقواميس اللغويّة)
أو بمعنى آخر (العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة) والتي ثبت فشلها والدليل ما حصل في تونس ومصر وغيرها، لأنه تبين وكأن علماء ومستشاري السلاطين والنُّخَب الحَاكمة من الأحزاب والمُثَّقَّفين التي ترفع شعارات إسلاميّة أو عِلمَانيّة، من خلال مفاهيم الديمقراطيّة/الديكتاتورية لدعم النُّخَب الحاكمة، أتوا بخنزير وذبحوه على الطريقة الإسلامية، من غبائهم من وجهة نظري على الأقل، نسوا أنَّ الخنزير حتى لو قمت بذبحه على الطريقة الإسلامية، ولو أقسمت مئة يمين أنَّك صادق، في أنَّك ذبحته وفق الطريقة الإسلامية، لن يجعل أكل لحمه حلالا شاء من شاء وأبى من أبى، ولذلك نحن في حاجة إلى دماء شابة جديدة في كل مكان













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 05-20-2011 الساعة 03:57 PM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 04:33 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : سيف الله المسلول المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

نصحية لوجه الله لمن لا يرغب أن يكون جندي في الطابور الخامس تجاوزوا النَّظرة السِّلْبِيَّة، لأن حتى مُفكِّري الكيان الصهيوني يظنّون بما حصل في تونس ومصر وغيرها أصبحت أيّام الكيان الصهيوني معدودة كما تلاحظونه فيما ترجمته جريدة القدس العربي من مقالات جرائدهم فيما أنقله من الرابط التالي

الشعوب العربية كسرت حاجز الخوف
بقلم/ روتي سيناي
2011-04-26

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في كانون الثاني (يناير) 1969، في ميدان براغ المركزي، أحرق طالب يدعى يان بلاخ نفسه، احتجاجا على الاجتياح السوفييتي لتشيكوسلوفاكيا. انتحار بلاخ جعله قدوة الشجاعة، رمز المقاومة للقمع.
بعد 32 سنة، في ميدان تونس المركزي، أحرق نفسه محمد بو عزيزي، ابن 26 سنة، عاطل عن العمل أقام بسطة خضار دون الحصول على رخصة. وعندما أمرت الشرطة باغلاق البسطة أحرق نفسه حتى الموت. انتحاره جعله هو ايضا رمزا للبطولة، وأضرم نار التمرد في أرجاء العالم العربي، من تونس وحتى طهران. ثمانية مواطنين عرب على الأقل ساروا في طريق بو عزيزي وأحرقوا نفسهم حتى الموت في الاشهر الاخيرة، تعبيرا عن اليأس والغضب ضد حكام فاسدين. الآلاف قُتلوا على أيدي السلطات في بلدانهم وهم يتظاهرون من اجل حرياتهم التي يستحقونها.
أحاسيس قوية من الاهانة، الظلم، الاحباط واليأس وحدها يمكنها ان تحرك مواطنين مطمئنين نحو الدبابة ووابل الرصاص والغاز المسيل للدموع. الفقر المدقع وانعدام الأمل وحدهما يدفعان الناس الى المخاطرة بالاعتقال، التعذيب وفقدان الحياة. البطولة السامية التي تظهر في الاشهر الاخيرة في مشاهد شبه خيالية في الدول العربية لا تقل عن بطولة المتظاهرين التي أضعفت أسس الستار الحديدي الذي فصل بين الغرب الديمقراطي والشرق الطاغي ودفن الدكتاتورية السوفييتية.
ولكن ليس مثل حالة المتظاهرين إياهم، فان الموقف من الثوار العرب بشكل عام بارد وشكاك. هناك من يدعي بأن المتظاهرين، سواء عن قصد أم عن غير قصد، سيؤدون فقط الى تغيير حكم طاغ علماني بحكم طاغ ديني، مثلما في ايران قبل ثلاثين سنة. آخرون يطرحون حجة غبية مفادها ان العرب غير جاهزين للديمقراطية لانه يوجد تضارب بنيوي بين هذه القيمة وقيم الاسلام. كيف يكون الناس غير الجاهزين للديمقراطية قادرين على ان يضحوا بأنفسهم كي يحققوها؟. ينبغي الافتراض بأن للمتظاهرين أحلاماً مختلفة سواء كانت هذه تطلعات لحكم اسلامي أو لمكان عمل ومصدر رزق أو لحرية التعبير. هذا لا يغير في الامر من شيء. الحقيقة هي انهم جاهزون لأن يضحوا بأنفسهم ويُعرضوا للخطر أحباءهم من اجل معتقداتهم وأحلامهم.
للكثيرين ليس هناك ما يخسرونه. فهم غارقون في البطالة والفقر ولا يرون أملا في التحسن.
فقد اكتسبوا التعليم العالي، تنقلوا من القرية الى المدينة وأملوا في مستقبل أفضل من مستقبل آبائهم وأمهاتهم، ولكن الانظمة في دولهم خيّبت آمالهم. وقد عبّر عن ذلك جيدا رجل ذو شارب وقف في ميدان التحرير، أمام جنود مسلحين، ورفع يافطة كتب عليها: 'أريد أن آكل، راتبي الشهري 267 جنيهاً (نحو 25 دولاراً) وعندي اربعة اطفال'.
نجاح التونسيين في اسقاط حكم ساد فيهم على مدى ربع قرن أزال بقدر كبير حاجز الخوف الذي شل السكان في الدول العربية على مدى السنين. وقد نشرت عدوى هذا النجاح في الجماهير جرثومة الثورة، وبث الأمل في قلوب مواطني ليبيا الذين ذبحتهم القذائف من الجو فيما هم لا يحملون غير العصي والحجارة.
العاجز مقطوع الأطراف الذي تقدم على كرسي المقعدين في ميدان التحرير نحو الصف الاول في وجه الزعران الذين أرسلتهم السلطة؛ النساء والرجال الذين ساروا في البحرين نحو قوات الجيش التي قبل يوم من ذلك فتحت النار الحية على المتظاهرين؛ الممرضون والاطباء الذين تجاهلوا تهديدات الجنود وركضوا نحو الجرحى لمعالجتهم، بعضهم بثمن ضربات قاتلة، والتهديدات بالاغتصاب والقتل. بجسارتهم نجح متظاهرون هادئون في اسقاط زعماء قدامى الامر الذي تحقق حتى الآن فقط بواسطة قوة الذراع للجيوش الغربية.
ومثل الرجل الذي وقف أمام طابور الدبابات في ميدان تيانمين في بكين قبل عشرين سنة، هكذا ايضا الابطال الشعبيون في المغرب يطالبون بالحرية والكرامة. كفاحهم العنيد هو انتصار لروح الانسان على وحشية آلات اطلاق النار. الفيلسوف اليوناني توكيديدس كتب يقول ان 'سر السعادة هو الحرية وسر الحرية هو البطولة'. لا ريب في أن ربيع الشعوب العربية، النُبل والبطولة، هو دليل على صحة تشخيصنا.

معاريف 26/4/2011


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=data\2011\04\04-26\26e10.htm
http://www.nu5ba.net/vb/showthread.php?t=16845&p=183949#post183949
المصَالِح والثورات والاستقرار السياسي
بقلم/ عبدالغفور الخطيب
ينتقد المفكرون الليبراليون الغربيون شعوب العالم الثالث بأنهم لا يستطيعون الإفصاح عن مطالباتهم بشكل واضح للحصول على مصالحهم، ويتهمون تلك الشعوب بالنفاق للحكام والمساهمة بإفسادهم وتسميم الجو العام، وجعل الحكام يعيشون حياتهم بثقة مطلقة بأنه ليس هناك من يستطيع هز بنيانهم.

ويتطرق بعض المفكرين الغربيين الى أن الأيديولوجيات الشمولية أيضاً، تلغي خاصية التعبير عن مطالبة الفرد بتأمين مصلحته، وتحول الأفراد والجماعات المتشابهة الى أفراد وجماعات تذعن وتستكين لرؤى ما يفرضه من في قمة الحكم.

في عام 1945، سخر المفكر الأمريكي (ديفيد بيكنيل ترومان 1913ـ2003) من أن عصر الأيديولوجيات قد ولَّى، وأن المناداة بالمصلحة العامة هو هراءٌ، فلا وجود لشيء اسمه المصلحة العامة، بل هناك مصالح شخصية وفئوية، بقدر ما يتم تأمينها بقدر ما يتم تأمين الاستقرار والسلم المدني.

إن كان البعض لا يمكنه التسليم بأن عصر الأيديولوجيات قد ولّى، لأن مُجرد التفكير بهذه الحالة ومعاينتها وتثبيتها هو بحد ذاته نشاط أيديولوجي، ارتبط وتأسس على سلسلة من النشاطات الأيديولوجية التي أوصلته للحظة التي تم تشخيص فيها الحالة الراهنة (في أي وقت). فإن موضوع المصلحة العامة والمصلحة الفردية والفئوية، التي شخصها قد يكون صواباً، وصوابه يسوقنا لتوكيد العلاقة العضوية بين التعبير عن المصلحة والنشاط الأيديولوجي.

إسقاط تلك الرؤية على ما حصل في تونس ومصر

لم يشهد العالم خلال ثلاثة قرون ثورات أشد وضوحاً وتأثيراً جماهيرياً محلياً وعالمياً من خمس ثورات هي: الثورة الفرنسية والثورة الأمريكية وثورة (المايجي/اليابان) والثورة السوفييتية والثورة الصينية. وإن كان هناك مجموعة من الثورات الأخرى في مختلف أنحاء العالم، ولكنها أقل تأثيراً.

تتشابه الثورات الخمس، بأنه قد مُهد لها فكرياً، ورافق ذلك التمهيد الفكري احتجاجات وانتفاضات خاضها الفلاحون والعمال في مناطق مختلفة من العالم، ساهمت تلك الانتفاضات في تطوير الخطاب الأيديولوجي المحاذي والمرافق لها، حتى تم صياغة مواثيق اتفق عليها الثائرون. ثم انشقوا عنها لتحدث اضطرابات كُبرى على إثر تلك الخلافات. والأمثلة كثيرة على ذلك، فلم تستمر حكومة نابليون بونابرت، ولم تستقر الأوضاع في أمريكا، بل انشقت مجموعة من الولايات لتنشب حرب أهلية عام 1860 ذهب ضحيتها 620 ألف جندي عدا الأهالي والعبيد... وهذا ينسحب على معظم الثورات في العالم.

في تونس وفي مصر، لا يمكن إغفال النشاط الفكري ومظاهر الاحتجاج الفئوية والفردية وممارسات نظامي الحكم، بما تم ضخه في الفضاء الذهني ليُشبع به ويستلهمه أو (يًذَخِّره) كل أفراد الشعب.

كانت مراقبة أجهزة الأمن في تونس وفي مصر، كما هو الحال في بقية البلدان العربية، لرموز ومفاصل المعارضة، فيُكلف أشخاص بتدوين تقارير لملاحقة تلك الرموز والمفاصل، وتضييق الخِناق عليها في الحركة والتعبير والترقي في سلالم الوظيفة الخ. ولكن تم إغفال مراقبة بقية أفراد الشعب!

لقد افترضت السلطات الحاكمة أن تلك الرموز والمفاصل هي المنافذ الطبيعية التي سيتم التعبير من خلالها لرفض الواقع القائم، وقد وصل الأمر أن انتقلت عدوى المزاعم الى الرموز والمفاصل نفسها، فأخذ تعبر عن إخفاقها وعجزها بأنه آتٍ من ضراوة وقسوة أجهزة الأمن ضدها، فأصبحت وكأنها (بوصلة) أو (مؤشر) تبني الأنظمة الحاكمة عليه قراءاتها للوضع العام، كما كانت تبني عليه أيضاً الدوائر الاستخبارية العالمية التي ترتب أوراقها أولاً بأول بما يتماشى مع أهدافها الإستراتيجية.

عفوية التعبير عن المصلحة الفردية

استنزف المواطن العربي مطالباته التي اتسمت بالصبر، فكان يراهن أحياناً على (مكرمة) من النظام، أو الاستعانة ب (الواسطة)، أو انتظار ما قد يحمله القدر من انبعاث العدل. ولكنه في كل الأحوال كان مرعوباً من محاولة الإفصاح عن مطالبته الواضحة والحاسمة، خوفاً من أن تتلاشى آماله الضعيفة في تحسين أوضاعه بالانتظار!

كانت الأوعية الطبيعية التي يُفترض أن يصطف من خلالها المواطن كالنقابات والجمعيات والاتحادات النوعية التي يمكن للمواطن التعبير من خلالها، كانت ملّغمة ومقزمة وتشكل عائقاً إضافياً في سباقه من أجل استقراره الفردي. وإن ظهر من خلالها مَنْ يتجرأ على الإفصاح بالمطالبات الفئوية، فإنه سيضع نفسه وجهاً لوجه أمام النظام، لذلك ارتكس ركون المواطن لمثل تلك المنظمات، والتي وضعت لها الأنظمة لوائح تقنن أدائها بما يتلاءم مع رؤى الأنظمة.

لم يُدرك الشهيد (محمد بو عزيزي) أنه بسلوكه الاستشهادي، وإن وصفه البعض بالانتحاري، فهو لا يختلف عن كثير من الاستشهاديين الذين أدركوا أن تفوق الآلة العسكرية الصهيونية أو الأمريكية لا يمكن اختراقه إلا بالتضحية بالنفس من أجل النيل من الخصم، كذلك فعل هو، ولم يكن يعلم أن الاحتقانات الهائلة ستنفجر في وجه النظام لتنال منه.

تعاطف الأفراد في كل أنحاء الوطن العربي، مع الحراك التونسي، وأخذ التململ (الاستاتيكي) في كل أرجاء البلدان العربية ينتظر اللحظة التي يخرج فيها الناس بأفرادهم وفئاتهم للشارع دون تحديد مُعين لساعة الصفر.

اتحدت مصالح الأفراد والجماعات دون تنسيق، وعلمت أن مصلحتها الجماعية تنحصر في زوال الأنظمة التي كبست على أنفاسهم عقود طويلة.

مصالح كُبرى في وجه مصالح الشعب العربي

في اتصال لأحد الناشطين الأمريكيين مع قناة الجزيرة، يوم جمعة الغضب في مصر، لام ذلك الناشط الرئيس (أوباما) لعدم وقوفه الى جانب الرئيس التونسي المخلوع، وقال: هذا نتيجة التهاون في الموقف إزاء وضع تونس. وطالب ذلك الناشط الرئيس أوباما بأن يعطي الضوء الأخضر للرئيس المصري لسحق هؤلاء المتمردين، وتساءل: لو نجح هؤلاء فكيف سيكون مصير اتفاقية السلام مع الكيان الصهيوني؟

على الحكام العرب الذين سيأتيهم الدور، أن يختاروا بين مصلحتهم في أن تكون مع شعوبهم أو مع تلك المصالح الكُبرى، فالقادمُ آتٍ ضمن النظرية العلمية التي من ركائزها العمومية والحتمية...

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



جميل جدا ما قرأته لعبدالغفور الخطيب ولكن من وجهة نظري ما حصل في تونس ستصل أصداءه إلى باريس ولندن وواشنطن وليس فقط القاهرة وعمان وعدن وجدة، لماذا؟
لأن أساس بنيان الدولة التونسية هو ثلاثة أشياء هي الحداثة والديمقراطية والعلمانية والتي هي تطبيق عملي للثورة الفرنسية أم الدولة القُوميّة (الدولة القُطريّة الحديثة)

وعلى رأس بنيان الدولة التونسية هو زين العابدين بن علي وليلى الطرابلسي والشرطيّة في سيدي بوزيد والمجلس المحلي الذي رفض مقابلة واستلام شكوى ضد التجاوزات التي قامت بها الشرطيّة


محمد البوعزيزي عندما لم يجد طريقة لرد الإهانة التي وجهت له من امرأة في السوق وأمام الناس في تجاوز واستغلال فاحش لصلاحياتها

ولأنه خريج مؤسسات الدولة التونسية التعليمية والعلمانية والديمقراطية والحداثيّة حيث بها لا يحق الاعتراض على السلطة لأنه من الضرورة أن تفرض هيبة لأصحاب الصلاحيات الإدارية على حساب كرامة وحقوق بقية المواطنين

حرقه لنفسه من خلال عريضة الشكوى وأمام الإدارة المحليّة الممثلة للدولة تبين انهيار هذه المنظومة الفكرية بكاملها
الإشكاليّة ليست في القوانين في النظام الديمقراطي، الإشكالية في التفسير المزاجي بناءا على رغبات النُّخبة والإنتقائية في طريقة التنفيذ أو طريقة التعبير (التوجيه الإعلامي من خلال المُثَّقَّف الببغائي) لتوضيح ما يحصل كلّها في مصلحة النُّخْبَة على حساب بقية أعضاء أي مجتمع أو تجمّع،





فقد تم تسليم الشرطيّة في تونس صلاحيات واساءت استغلالها وسمحت لنفسها بصفع والبصق في وجه محمد البوعزيزي أمام الناس في إهانة وتحقير واستهتار فقط لأنها تملك الصلاحيات الإدارية،
وتم منع محمد البوعزيزي من تقديم شكوى ضد الشرطيّة، بعد أن أهانته أمام الناس، فلم يجد أمامه محمد البوعزيزي لإظهار هذا الظلم سوى بحرق نفسه بواسطة عريضة الشكوى أمام مبنى الدائرة التي حمت الشرطيّة ومنعته حتى من تقديم مجرّد شكوى ضدها؟!!!
هكذا كان تسلسل بداية الأحداث في تونس والتي أدّت إلى اشتعال فتيل الانتفاضة الشعبية وسقوط زين العابدين بن علي ممثل الفكر الفلسفي ممثل اسلوب التفكير الحداثي، النظام والدولة الديمقراطية في اسوء صور الإنتقائيّة
عقولنا ليست نائمة ولا قاصرة يا مُثَّقَّف الدولة القوميّة (الدولة القطريّة الحديثة) بركيزتيها العلمانية والديمقراطية،
وأظن أصبح واضحا الآن،
لماذا تهاجر العقول العربية دولنا، من خلال سياسة الحصار والإلغاء والإقصاء
بسبب الغيرة والحسد ممن تم تسليمه صلاحيات إدارية وما تثيره من مشاكل بسبب سوء استغلال تلك الصلاحيات، للتغطية على نواقصه وعيوبه إن لم يكن فساده
الملام الحقيقي لهجرة العقول العربية أو تحجيمها لوأدها في دولنا هو المُثَّقَّف الببغائي صاحب السلطة والصلاحيات
بالنسبة للجان التي يشكلها أي حاكم عربي لدراسة أي مشكلة مستعصية لإيجاد حلول لها عملا بالأصول في الدولة الديمقراطية والعلمانية، وهل يمكن أن تخرج بأي نتيجة لا توافق عليها النُّخبة الحاكمة؟
فهل كانت لجان جورج بوش في دراسة مسببات 11/9/2001 أفضل حالا؟
خصوصا وأنها انتهت إلى أنه لا يوجد أي مقصّر يتطلب معاقبته، والسبب لأنه لم يتم تدريب أحد في الولايات المتحدة الأمريكية على شيء مشابه لتلك العملية؟ هل رأيتم عذر أقبح من ذنب أشد من ذلك وهذا صدر من الولايات المتحدة الأمريكية، فكيف الحال بأم الديمقراطية والعلمانية في منطقتنا دولة الكيان الصهيوني، وأخرها تقارير اللجان بخصوص التعدي والاعتداء على البواخر التركية التي أرادت بها كسر حصار غزة؟
نحن في زمن منتظر الزيدي والذي أصلا لو كان مشكوك به واحد في الألف لم يتم قبول أن يحظر المؤتمر الصحفي الأخير لجورج بوش في بغداد قبل تركه البيت الأبيض، ولكن منتظر الزيدي فاق ضميره في تلك اللحظات انتبه حوله لم يجد أي شيء سوى حذاءه فقام برفعه ورماه على جورج بوش، كذلك الحال بمن قام بتسليم الوثائق إلى الجزيرة أو ويكيليكس.
نحن في زمن العولمة والذي به تم تجاوز الحدود القُطريّة لكيانات سايكس وبيكو، والتي فيها النُّخْبَة الحاكمة استفردت في استعباد الشعب، العولمة الآن قامت بتعرية فضائح النُّخَب الحاكمة وممارساتها ووسائلها في طريقة الحكم المبني على الانتقائيّة المزاجيّة وهي اساس مفهوم الحداثة والديمقراطية والعلمانية لأنها هي الوحيدة صاحبة الحق في تفسير أي شيء
المُثَّقَّف الببغائي يقوم بالتفريق بين أحوال وأوضاع النُّخبة الديمقراطية والعلمانية الحاكمة لدينا ولا يساويها مع أوضاع وأحوال بقية النُّخب الحاكمة في منظومة الأمم المتحدة وكأن نخبنا الحاكمة بمبادئ الديمقراطية والعلمانية والتي أساسها الإنتقائيّة المزاجيّة أتت من المريخ، وهنا هي مأساة مُثَّقَّفينا












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ترجمة ( تساؤلات مع النفس ) أحمد مليجي ملتقى خاص بالكاتب الأديب أ. أحمد مليجي 1 09-22-2012 09:52 AM
عشاق أبو العلاء الشاعر يوسف الحسون، شاعر النضال والثورة والزجل والعتابا 3 2 الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 04-23-2012 02:41 AM
الحرب الصهيونية القادمة مختلفة محمد إسحاق الريفي قضايا عربية وإسلامية 2 04-03-2012 06:17 PM
حديث القدس = بعد التهدئة.. تساؤلات حول دوافع العدوان الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 03-14-2012 02:47 PM
رؤوس !!! مختلفة !!! د.احمد مصطفى سعيد التصوير الفوتوغرافي 0 12-20-2011 11:56 PM


الساعة الآن 12:48 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com