.............
 

آخر 12 مشاركات
أنور الحمداني .. يقدم خارطة طريق من ثلاث خطوات للانقاذ... مقتل ١٢ متظاهراً وإصابة العشرات في بغداد برصاص مجهولين عقوبات أمريكية على قيس وليث الخزعلي وحسين اللامي وخميس...
e اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام نبشركم بان... طلاء المرجعية المغشوش بدأ يتساقط! علي الكاش رياضة عالمية
«الحشد» يزاحم «الحراك» على ساحة التحرير هل انتهت الايام الصعبة؟ حمزة الحسن  عندما يقول مؤسس... الآلاف من قضايا الفساد تلاحق المسؤولين في حكومة بغداد خبير:...
مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل... * رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > منتدى الحوار والنقاش الحر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-20-2012, 06:22 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ياسر طويش المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

النَّقد.. دعـوة للِتِّغييـر
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13816
هناك ما بين الأدب الساخر وما بين المسخرة والتهريج شعرة ومن المنطقي والموضوعي بالتأكيد لا يستطيع تمييزها من لديه ضبابيّة لغويّة فكيف الحال من لديه جهل لغويَّ بعد ذلك؟ ولتوضيح ذلك أنقل المقالة تحت العنوان والرابط التالي من جريدة القدس العربي ومن ثم أكمل تعليقي
برنامج أسبوعي جذاب في 'أورينت نيوز': 'صناعة الكذب' ... السخرية من الإعلام الدعائي السوري
بقلم/ معن البياري
2011-12-30
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دبي القدس العربي معن البياري : لم تكن قناة المشرق 'أُورينت' التلفزيونية الفضائية على خصومةٍ مع نظامِ الرئيس بشار الأَسد قبل اندلاع الثورة، بل ربما كانت برامجُها الإِخبارية تُراعيه إِلى حدٍّ ما، وإِنْ بمقاديرَ محسوبةٍ من المهنيَّةِ الملحوظة. وتردَّدَ أَنها تعرَّضَّت إِلى عمليةِ ابتزازٍ من ابن خال الأَسد، رجل الأَعمال رامي مخلوف الذي يشيعُ نعتُه بأَنَّه من حيتان الفساد في بلادِه، فقد طلب أَن يمتلك القناة أَو يشارك في ملكيتها مع مؤسسها غسّان عبود الذي رفض ذلك. ومع اشتعال الثورة، انحازت إليها 'أُورينت'، وأَوقفت برامجَها المنوَّعة، واقتصر بثُّها على فعالياتِ الاحتجاجاتِ في المحافظات السورية، وعلى الأَخبار اليومية عن سقوط الضحايا والجرحى، ومتابعة التحركات السياسيةِ المتصلةِ بالملف السوري الراهن. ولأَنَّ ترخيص الفضائية كان قناةَ منوعات، حصلت على ترخيص قناةٍ إِخبارية باسم 'أُورينت نيوز'، تبثُّ من المنطقة الحرة في القاهرة، فيما مكاتبُها الرئيسية في دبي.
'صناعة الكذب' أَحد برامج انطلقت بها القناة بعد فترةِ بثها التجريبي، ويحظى، بالإِضافة إِلى 'صالون الحرية' و'باسم الشعب' و'من هنا مرت الثورة'، بمقاديرَ عاليةٍ من المشاهدةِ والمتابعة، سيّما من السوريين في الداخل والخارج، بالنظر إِلى فكرتِه المستجدَّة، والجهدِ البادي فيه، من حيث انتقاءِ مادته، وطابعِ السخريةِ البادي فيه. وينشغلُ البرنامجُ بتناول شخصيةٍ من النظام، أَو ممن يعتبرون أَبواقاً وأَنصاراً له أَو ملتحقين به، يُردِّدون ما يُصدِره من كلامٍ دعائيٍّ متهافت، من الميسورِ فضحُ هشاشتِه وضعفِ حُجته. وليس جديداً، ليس فقط بحسبِ القائمين على البرنامج و'أورينت نيوز'، بل، أَيضاً، بحسبِ قطاعاتٍ عربيةٍ عريضة، أَنْ يُقال إِنَّ انكشافَ بؤس ما يُردِّدُه أُولئك بات معلوماً وبيِّناً. ولا يُواجِه معدُّ البرنامج صعوبةً في توفير مادتِه، والتي تحضرُ بغزارةٍ في مقابلاتِ المسؤولين السوريين والناطقين باسمِهم والمعلقين الموالين مع الفضائيات العربية وفي المؤتمرات الصحفية، وفي الفضائيّةِ السورية الرسمية ونظيرتِها قناة دنيا، عدا عن صور وتصريحاتٍ كثيرةٍ في موقع 'يوتيوب' في شبكة الإنترنت. ويقول المعدُّ نفسُه إِنَّ كمَّ الأَكاذيب لدى هؤلاءِ كان لافتاً منذ بدءِ الثورة، والشديدُ الغرابةِ في أَمرهم أَنها أَكاذيبُ مكشوفة، تجعلُهم مادةً للسخريةِ والتندُّر في الشارع السوري، ويُضيف 'لم يكن النظام يملك أَيَّ تبريرٍ لما يقترفُه، سوى الشعارات الكبرى، فيما هو يُخفي مافيوزيَّتَه وطائفيَّته، ويمارسُ القتل العاري، ولذلك، يُمثل البرنامج محاولةً لرصدِ وتحليلِ شخصياتِ وأَكاذيب أَنصار النظام وأَبواقِه'.
يتأَلف 'صناعة الكذب' من جزئين، يتناول الأَول شخصاً من هؤلاء، والثاني بواحدةٍ أَو أَكثر من أَكاذيبه، أَو أَكاذيب النظام نفسه، ويُستضافُ في البرنامج كاتبٌ أو صحفي وكذلك محللٌ نفسي، يشتركان في التعليق على ما يرِدُ في تقريرين يعرِضهما البرنامج، ويُجيبان على أَسئلةِ المذيع السوري محمود الزيبق. يُعرض البرنامج مساءَ كل يوم اثنين، وتعلقت إِحدى حلقاتِه بالتناقضِ في محاولات النفيِ والتوضيح الكثيرةِ التي انشغل فيها التلفزيون السوري بشأْن مقابلةِ الرئيس بشار الأَسد مع محطة إِي بي سي الأَميركية قبل أُسبوعين، والتي أَعفى نفسَه من مسؤوليةِ قتل المتظاهرين السوريين. وكانت حلقةٌ سابقةٌ قد تناولت ما اعتُبرَ فضيحةً كاملةَ الأَوصاف، ارتكبَها وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمرٍ صحفي في دمشق، عرض فيه شريطاً قال إِنه يُهديه للجنةِ الوزاريةِ العربيةِ المكلفة بالأَزمةِ في بلادِه، باعتبارِه حجة بالصورة والصوت على ارتكابِ مجموعاتٍ إِرهابيةٍ مسلحةٍ جرائمَ قتلٍ مروعةٍ في سوريا، ثم بانَ، تالياً، أَنَّ أَحدَ مشاهد الشريط تعودُ لمسلحين لبنانيين في منطقةٍ حُرجيةٍ في باب التبانة في طرابلس إِبان نزاعٍ أَهليٍّ هناك قبل أَزيد من عامين، فيما مشهدٌ آخر لجثة الشاب المصري الذي قتله أَفرادٌ من قرية كترمايا اللبنانية قبل نحو عام، ومشهدٌ ثالثٌ لأَجسادٍ مفخخةٍ لانتحاريين في العراق، ورابعٌ يُدِّلل على فبركةِ روايةِ أُمٍّ سوريةٍ عن مقتل ولدها.
يتوفر برنامج 'صناعة الكذب' على جاذبيَّةٍ غيرِ قليلةٍ في أَثناءِ مشاهدتِه، سيَّما وأَنه يُحقِّق الإِضحاكَ في الموسيقى المصاحبةِ لمقاطعَ ومشاهدَ فيه، وفي كيفيَّةِ مونتاجها، بالإِضافة إِلى مضمونِ ما يأْتي عليه المتحدثون السوريون من أَهل السلطةِ والحكمِ من كلام، يقعُ كثيرٌ منه في الأَعاجيب. من ذلك الحديثُ المسترسلٌ، واليوميُّ، عن مؤامرةٍ كونيةٍ كبرى يتعرَّضُ لها الحكم في دمشق، يخوضُها من يستهدفونَه بوساطةِ العصابات المسلحة، وبتحريكٍ من المسؤول في الخارجية الأَميركية، جيفري فيلتمان، ومسؤولين عرب آخرين، ووصل ببعضِ أُولئك أَنْ يتحدَّثوا عن وجودِ قواتٍ من شركة بلاك ووتر الأَمنية الأَميركية تعاون هذه العصابات. كا أَنَّ معلقاً، في التلفزيون السوري، وصف صوتَ قذيفةِ مدفعيةٍ لجيش بلادِه في أَحد شوارع حمص على شاشةِ قناة العربية بأَنَّها مفرقعةٌ من أَلعاب الأَطفال. وتحدَّث زميل له، ممن يُقدَّمون في الفضائية السورية و'دنيا' محللين سياسيين واستراتيجيين، عن فرارِ أَمير إِمارةٍ سلـــفيةٍ في حمص على متن طائرة مروحـية، وتكلم ثالثٌ عن بارجةٍ أَلمانيةٍ تُعينُ الإِرهابيين المسلحين في سوريا.
واستطاع برنامج 'صناعة الكذب' أَنْ يُحقِّقَ لنفسِه مساحةً طيِّبةً من الاستحسان الواسع من مشاهديه، والذين التفتوا مبكراً إِلى نصرةِ الثورة السورية في 'أُورينت نيوز'، والتي لا إِعلانات فيها، وانقطعت لتكون صوتاً لهذه الثورةِ وضحايا القتل فيها، بتمويلٍ كامل من مالكها رجل الأَعمال السوري غسان عبود. والتحقَ للعمل فيها مذيعون ومعدون إِعلاميون سوريون غادروا بلدهم وقد عاشوا الثورة فيه، ومنهم من وفد إِلى دبي حديثاً، ولدى كل منهم حكاياتٌ ومروياتٌ كثيرة عن أَلمٍ سوريٍّ غزير.
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\30qpt896.htm&arc=data\2011\1 2\12-30\30qpt896.htm

إن أردنا غد أفضل للأمة فمن وجهة نظري جرائم هذه العصابة الإعلاميّة المخابراتية لا يمكن السكوت عليها بعد الآن
فهي تخصّص في تشويه كل ما هو جميل له أي علاقة بالعرب والمسلمين من قريب أو بعيد وعلى أتفه الاسباب
والمأساة أو الطامة الكبرى أنها تقوم بذلك لأغراض شخصية في العادة أي ليس بالضرورة لها علاقة لا بوطنية ولا بقومية ولا بحزبية ولا فكرية
نحن كمسلمين وعرب اليهودية والنصرانية وعقيدة التوحيد لنبي الله إبراهيم جزء من تاريخنا وحضارتنا ولا يمكن اكتمال إيمان أي مسلم بدون الإيمان بذلك أصلا
استغلال نظرية المؤامرة بكل خسة ودناءة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة للتفريق بيننا وبين اليهود والنصارى من قبل مخابرات جمال عبدالناصر ومحمد حسنين هيكل وصفوت الشريف والآن توفيق عكاشة ومن ثم لتكفير أو لتخوين أمة لا إله إلاّ الله هي مهزلة المهازل من وجهة نظري على الأقل
ولمن لا يعرف من هو توفيق عكاشة فهو المسؤول عن قناة الفراعين فليشاهد هذا الشريط للتعرف على سفاهته وضحالة تفكيره


وكمثال عملي مما يحصل في مواقعنا من قبل مُثَّقَّفي دولة الفلسفة وبحجة أنَّ لهم علاقة بالفكر أو بالرأي أو بالسياسة أو بالإجتماع أو بعلم النفس أو غيره مما يوجع رأسنا به والذي تبيّن أن كل ما يقوم به هو ترديد كلام أمثال توفيق عكاشة حرفيا كالببغاء ولكن بطريقته الخاصة مع زيادة عيار البهارات حسب مقدار خبثه
اسماعيل الناطور بلا حياء ولا خجل حسب اعترافه بعد ذلك فقد كان يقوم بتكرار على جرعات مسمومة كل تخبيصاته المترجمة حسب اعتراف توفيق عكاشة نفسه ولا ندري مستواه في الفهم ومن ثم الترجمة ستكون صحيحة أصلا
ولكن من الواضح والأكيد أنَّ المصداقيّة متدنيّة وهي إلى التهريج والمسخرة أقرب كما هو حال اسلوبه والذي يخلط فيه الحابل بالنابل بلا أي رابط منطقي أو موضوعي يمكن أن يصمد أمام أي نقاش أو تفنيد أو تحليل له أدنى علاقة بالعِلم؟!!
والمأساة أن اسماعيل الناطور وأمثاله من أصحاب الصلاحيات الإدارية من مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفة يمنع النقاش بحجة أنها حقيقة أو لها أي علاقة بما حصل في مصر أو غيرها من انتفاضات أدوات العولمة والتي عمل في إدارة الحوار في هذه المواضيع، السبعة وذمتها كما يُقال في الأمثال من دمج وحذف ونقل من أجل التدليس والتزييف عن عمد وقصد حسب رغبة ومزاج صاحب الصلاحيات الإدارية من هذه العصابة الإعلاميّة المخابراتيّة في العديد من مواضيعه التي نشرها في موقع الملتقى أو واتا الحرة وغيرها منها على سبيل المثال لا الحصر الموضوع الذي جمع به مؤخرا عدة مواضيع له حسب مزاجيته وانتقائيته تحت العنوان والرابط التالي
ثورة الحمير بقلم/ اسماعيل الناطور
http://almolltaqa.com/vb/showthread.php?86711
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غزو وإحتلال ليبيا : دلالات إستمرار إعمال حلف الناتو على ليبيا بعد القذافي عبد الرشيد حاجب منتدى الحوار والنقاش الحر 8 01-08-2012 09:26 AM
ذكرياتي ...مع الف باء بقلم:محمد صالح ياسين الجبوري الشاعر لطفي الياسيني قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 3 08-20-2011 12:35 AM
ثورة أمريكية بخط عربي / بقلم: حمزة السريجي ياسر طويش منتدى الحوار والنقاش الحر 6 04-03-2011 07:11 PM
ثورة التغيير بقيادة الشعوب ... / بقلم رنا خطيب رنا خطيب ملتقى خاص برنا خطيب / نافذة رؤية 4 03-31-2011 05:33 PM
المتظاهرون : ثورة ثورة حتى النصر ثورة بكل شوارع مصر الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 02-04-2011 09:54 PM


الساعة الآن 02:17 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com