.............
 

آخر 12 مشاركات
البصرة من بندقية الشرق الى البؤس وانعدام الأمن!! الى الغزاة والمحتلين وعملائهم المجرمين والحرامية ااا كفاكم... هبوط أول طائرة في مطار اربيل يكسر الجمود الاقتصادي في...
ما لم يحدث في العراق : هيفاء زنكنة ضربة البوكمال.. استهدفت مقراً ثابتاً للحشد وقتلت ٢٢ الرياضة الدولية ومونديال روسيا لعام 2018
بسبب الاهمال .. اوربا تحظر الخطوط الجوية العراقية اندلاع حريق في مخيم للنازحين بمحافظة دهوك حـِنـَّة عـرس : ميسون نعيم الرومي
الأسير المناضل أبن العراق البار البطل الشهيد اللواء الركن... أسئلة من باحثة دكتوراه وأجوبتى عليها الصابئة المندائيون: دائرة معلومات موجزة


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > ملتقى الـلـغـات الاجنبية > اللغات الشرقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-28-2010, 09:06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
غادة بنت تركي
اللقب:
أديبة
 
الصورة الرمزية غادة بنت تركي

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 198
المشاركات: 271
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
غادة بنت تركي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : اللغات الشرقية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



البدوي الأخير
القبائل البدوية في الصحراء العربية
تأليف: مارسيل كوربر شوك
ترجمة عبدالإله النعيمي بيروت:

دار الساقي 2002م، 318 صفحة


شكلت الصحراء العربية عبر التاريخ وحياً استلهم منه شعراء البادية قصائدهم، ولطالما قصدها رحالة غربيون لتقصي تاريخها وتاريخ القبائل التي سكنتها، وفك رموز شعرها البدوي وألغازه، والإطلالة من خلاله على ما اكتنف هذه البادية الغامضة من حروب القبائل وغزواتها، ومن مغامرات شعرائها. وهذا الكتاب رحلة عبر صحراء الربع الخالي، قام بها باحث هولندي استهوته حياة البدو وطقوسهم المعيشية والحياتية فارتحل إليهم لينخرط بينهم في تعايش بدا مدهشا، حتى أنه تمكن من حفظ أشعارهم، بل والجرأة على منازلتهم في قراءتها. كانت (عتيبة) هي القبيلة التي انطلق منها في بحثه، ثم انتقل الى (شمرّ) ليصل إلى (الدواسر) في رحلة استغرقت سنوات من قراءة الناس والأمكنة والثقافة التي تحكم الصحراء ومن يسكنها، واستوقفه جبلا (الدخول) و(حومل) في تداع للتاريخ عبر الزمان ومعنى المكان في شعر (امرئ القيس)، في كتاب الرحلات هذا، نعيش تفصيلات كثيرة لحياة البادية منها ما وافق واقعاً ومنها ما جانب الصواب، ولكن الصحراء كون آخر تستعصي تناقضاته على التدوين الكامل، ولن يكون يوما في طوع رحالة أن يفهم ذلك الغموض الخاص الذي يحكم الصحراء.



http://www.al-jazirah.com.sa/culture...03/tatb225.htm












عرض البوم صور غادة بنت تركي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2010, 09:08 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
غادة بنت تركي
اللقب:
أديبة
 
الصورة الرمزية غادة بنت تركي

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 198
المشاركات: 271
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
غادة بنت تركي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : غادة بنت تركي المنتدى : اللغات الشرقية
افتراضي

ما جاء في مذكرات «البدوي الأخير» ـ يكتبها اليوم: سعيد حمدان



أولئك الذين لا يزال فيهم بقايا عشق لفضاء الصحراء يسحرهم عالم الرمال وتأسرهم حكايا البدو، يشدهم الوله لها يبحثون عن خيال وذكريات علقت يوما ما، عندما كانت هناك حضارة البادية. فيهم قصص وتاريخ وصدى يذهب ويأتي كلما جاء ذكر ذلك المجد الذي دفنته المدينة وغاب في التراب.


اولئك العشاق المخلصون قد يجدون في حكايات «البدوي الأخير» بعض السلوى وشيئاً من الحنين. سيعلمهم ذلك الذي عايش آخر البدو، ان عشقهم كان في محله وان عالمهم القديم يستحق البكاء والوفاء له، فالبداوة والصحراء تخطى سحرهما قامات الرمال ونسب القبائل والمنتسبين لصلبها، لقد وصل إلى الغرباء الذين سمعوا بها ولم يذوقوا منها سوى طعم الصور الجامدة التي كانت تحدثهم عنها.


كيف يمكن لمواطن اوروبي ان يترك تلك الحياة، تلك الحضارة وتلك الجنة وتلك الرفاهية ليعيش سنوات في الصحراء، واين في اماكن طواها النسيان ولا يصل لها سوى المحترفين المتمرسين في دروبها وتضاريسها. يأتي لها بحثا عن امر عزيز لا يكون الا فيها، انه هواه، عشق يسكن قلبه ان يصل الصحراء العربية ويعيش بين القبائل العربية بحثا عن اشهر شعراء البادية. هذا هو الهولندي مارسيل كوربر شوك في كتابه «البدوي الاخير» والذي صدرت طبعته الاولى باللغة العربية هذا العام عن دار الساقي وترجمة عبدالله النعيمي. في هذا المؤلف يكتب الدبلوماسي شوك تفاصيل بعض ذكريات المكان والناس الذين قابلهم في السنوات التي قضاها متنقلا بين القبائل البدوية في صحراء المملكة العربية السعودية.


يحاول في رحلته هذه ان ينقل تفاصيل الحياة اليومية التي عاشها هناك، كيف تأقلم معهم وكيف كانوا معه كرماء جدا مثل طبعهم دائما مع اي ضيف غريب «لم اتقن قط فن العجن في كرات (اللقمة) ولكن عدا ذلك كل شيء يكون في خدمة الضيف الآتي من الخارج: من كل الجهات اياد مشغولة ترمي بلا تكلف اطيب اللقم في التجويف الموضوع امام الضيف. بصعوبة بالغة تمكنت من ابتلاع بعض اللقم الرمزية.


وهناك حدود لما يمكن للمعدة غير المتمرنة ان تستوعبه من الضيافة العربية، ولكن الاحتجاجات لا تجدي نفعا، وكانت تلك ذبيحتي السادسة من الخراف او الماعز في غضون ثلاثة ايام.


وفي نهاية رحلتي كانت المملكة العربية السعودية فقدت قطيعا واحدا على الاقل من قطعانها، ذبحت خرافه على شرفي، وحتى يومنا هذا لا استطيع النظر إلى خروف في الحقل دون شعور بالذنب نحو فصيلة الاغنام برمتها». يصف شوك كيفية تقبل البدو المتشددون منهم في دينهم لهذا الغريب المسيحي، كيف هاجموه في البداية، وايضا محاولتهم نصيحته ودعوته للاسلام، ومن ثم امر التعود عليه وقبوله بينهم. في احدى صفحات الكتاب يصف موقفا فيه طرافة البدوي، عندما حل عليه الضيفان، ووجد امامه هذا الغريب الذي اصبح واحدا منهم فطلب منه (الفزعة) كيف ناداه «عطران» وكيف لبى النداء مارسيل: «كان عطران ينتظر ضيوفا ذلك المساء، ويعني ذلك ان على اهله ان يذبحوا نعجة، توجهت احدى البنات إلى قطيع الغنم ثم غطست برأسها بين الاغنام قبل قدميها وامسكت احداها. جاء عطران راكضا ووضع السكين على رقبة النعجة وامرني قائلاً «ردد معي باسم الله، والآن قل لا إله الا الله» وبعد تردد لبيت طلبه، «والآن قل واشهد ان محمدا رسول الله» اصبحت اللعبة اكثر مما احتمل فتوقفت عن اللعب. وبعد ان وصل الضيوف وادوا الصلاة في صف طويل قرب جمالهم، وفور عودة الجميع إلى البساط واجهت السؤال الاول: هل انا مسلم، وكم مسلما يعيشون في هولندا؟ وكالعادة دائما رد فعل الحلقة غضبا ممزوجا بالدهشة على جوابي بأن عدد المسلمين لا يزيد على نسبة مئوية ضئيلة وان الاسلام في بلدي يعتنقه في الغالب مهاجرون من مجتمعات اسلامية غريبة. تمتم اكبرهم سنا «كفار، زنادقة، مشركون» ادركت ان بقائي بصحبة المطوعة ذوي الشماغات من دون عقال لم يعد موضع ترحيب فنهضت». وفي مكان آخر من الكتاب يعرض لبعض المحاولات لدعوته الدخول في الاسلام وترغيبه في ذلك ببساطة البدوي «مرة اخرى كان علي ان استمع إلى قصة اليهودي الذي انقذ روحه في اللحظة الاخيرة باختيار الاسلام عندما رأى عدل الخليفة علي، «الآن اريد منك شيئين» قال سلطان بلهجة معلم ودود لكنه صارم بلا مهادنة «اولا ان تصبح مسلما لا تدع زوجتك تضحك عليك» ثم جر اذني من شحمتها «اعترف الم تستحلفك زوجتك الا تغير دينك خلال رحلتك، ثم اريد منك ان تطلق لحيتك وقل ان شاء الله سأهتدي إلى الاسلام» اكدت لسلطان ان «النية ليست بعيدة ومن يدري فقد افتح ذات يوم مكتبا لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في هولندا».


البدو سخروا من هذا الهولندي الغريب والحجة التي جاء بها ليدخل عالمهم ويحتك بهم، لم يصدقوه طبعا في البداية. يصف الباحث موقفا حدث له في بدايات وصوله عندما كان في ضيافة خالد بن شليويح شيخ قبيلة «العتيبي»، فعندما اقبل الضيف كعادته كل يوم، وجد هذه المرة ثلاثة رجال ينتظرون عند بوابة الشيخ، ولم يكن يعلم ان صاحب البيت لم يكن راغبا في مقابلتهم، كما غمز له بعد ذلك الخادم البنغلاديشي «شافي»، فأخذه الفضول للتعرف عليهم ودخل معهم في حوار عن اصول القبائل «قدمت نفسي ومن باب اللياقة شرحت ان سبب وجودي هو الرغبة في اجراء بحث ميداني عن تراث الشاعرين العربيين الكبيرين شليويح وبخيت حيث هناك اهتمام كبير بهما في هولندا. الرجل الغاضب ذو اللحية الصغيرة سخر بازدراء وقال مهددا «لا تظن انك تستطيع ان تضحك علينا، لا تستطيع ان تخدعنا بأن في هولندا من سمع ببخيت وشليويح، اسماء ملوكنا عبدالعزيز، فيصل، فهد، نعم، ربما يعرفون هؤلاء في بلدك لا أكثر» ولكنني اصررت على ان شهرة فرسان الصحراء هؤلاء تمتد بعيدا خارج الحدود، وجادلت قائلاً «ليس هذا بجنون، او ليس شليويح واحدا من ثلاثة شيوخ سميت بأسمائهم ثلاثة شوارع في الرياض مع عمر بن ربيعان وراكان بن حثلين من العجمان؟».


لم يكن لديهم جواب ولكن تعبير من لا يصدق ظل مرتسما على وجوههم، قلت مشجعا «لا تقلقوا خالد سيأتي قريبا» ولكن في اللحظة ذاتها رمقني الخادم شافي بنظرة توبيخ، فحولت مجرى الحديث سألت «من انتم، ما هي قبيلتكم؟» قالوا باقتضاب «عتيبة». «نعم، طبعا، الروقة ولكن ماذا بعد ذلك، ذوي عطية، ثم ماذا بعدها الخراريص. «أها» قلت موظفا معرفتي التي اكتسبتها من منيف، اذا اتوقع انكم من الموية. كانوا الآن مندهشين حقا «ما هو ببسيط» تمتموا مع بعضهم بعضا».




http://www.albayan.co.ae/albayan/2002/06/21/ray/3.htm












عرض البوم صور غادة بنت تركي   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 02:05 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 95
المشاركات: 21,733
بمعدل : 7.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : غادة بنت تركي المنتدى : اللغات الشرقية
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ ياسين التهامي - السيد البدوي الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 04-07-2012 10:15 PM
أوسلو .. الفصل الأخير . سلوى فريمان القضية الفلسطينية 6 09-22-2011 11:10 AM
علماء: قلة النشاط البدني سبب مباشر للبدانة الباسم وليد الطب العام 1 01-11-2011 06:03 PM
موسوعة شهيرات النساء لخليل البدوي الباسم وليد المكتبة الأدب والتراث والاصدارات 1 12-08-2010 11:42 PM
وأنا الأخير أنا الغريب ماهر المقوسي شـعر الـتـفعـيـلـة 12 03-11-2010 01:59 PM


الساعة الآن 11:15 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com