.............
 

آخر 12 مشاركات
ملامح لصفقة مقبلة في المنطقة؟ منذ 6 ساعات ملامح لصفقة... التدخل الايراني في العراق : أهدافه ومخاطره هذه رسالة منتظر الزيدي للسستاني ... هل من مجيب ؟؟؟. أسئلة ...
الشهر الأكثر حرارة منذ 140 عاما.. وذوبان تاريخي للجليد * لنكمل نصر القادسية الثانية بالانتصار على الغزو الايراني فشل عبد المهدي يعني فشل مرجعية النجف
بيع مهر إنكليزي بسعر 800 ألف يورو [ المهر الذي بيع بـ 800... اصدار مذكرة لضبط ومصادرة ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"... إيران تبحث في الكويت عن مخرج لمأزقها زيارة ظريف للكويت...
الاجتياح العراقي للكويت ... لُعبةٌ غربية و لاعبون عرب /٣ :... «الانتقالي» يستكمل سيطرته السياسية على عدن بتحويل عمل... صح النوم : ميسون نعيم الرومي


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   منتدى المقاومة العربية > قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-08-2019, 12:37 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 7,869
بمعدل : 3.18 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية
Icon16القيادة العامة للقوات المسلحة بيان رقم (147) بمناسبة ذكرى النصر الحاسم في الحرب العراقية

القيادة العامة للقوات المسلحة بيان رقم (147) بمناسبة ذكرى النصر الحاسم في الحرب العراقية ــ الايرانية



بسم الله الرحمن الرحيم
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174) أل عمران صدق الله العظيم


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




أيها الشعب العراقي العظيم
ياأبناء امتنا العربية المجيدة
يا أبناء قواتنا المسلحة الباسلة
تمر علينا هذه الأيام الذكرى الواحدة والثلاثون ليوم النصر العظيم في ملحمة القادسية المجيدة والتي امتدت لثمان سنوات خالدة عندما انتصر شعب العراق العظيم على العنجهية الفارسية حيث انتخى رجاله ونساءه وكل طوائفه ضد الشر القادم من الشرق والمتلبس بلباس الدين زيفا وكذبا ، هذا الشر الذي تبنى تصدير نظريتهم المشئومة بما سمي بثورتهم العقيمة إلى العالم العربي من خلال بوابته الشرقية وسد العروبة المنيع . لقد كان أداء وبطولة جيش العراق الباسل بمساندة شعبنا العظيم بكل أطيافه العنصر الحاسم في الحرب التي استمرت سجالا بمعارك طويلة وقاسية من انتزاع النصر المبين وإجبار كبيرهم من تجرع كاس السم الزعاف عندما وضعت الحرب أوزارها بالنصر الناجز الكبير في يوم النصر العظيم ..


يا أبناء شعبنا المجيد


أيها الفرسان في قواتنا المسلحة الباسلة


لقد كان للإحساس المتقدم الذي امتلكته القيادة السياسية في تحديد خطر المشروع الخميني وثورته المزعومة على العراق والأمة ابلغ الأثر في حشد طاقات الشعب العراقي وتحقيق النصر الناجز ... وكان للتنسيق العميق والعمل المشترك والانسجام التام بين القيادتين السياسية والعسكرية الأثر المشهود في تحقيق النصر العظيم .. وقد أفرزت الحرب الطويلة ذلك المستوى الرفيع والبراعة المتميزة والاقتدار العالي لقادة الجيش البواسل وفرسانه الذين تمكنوا بعطائهم المتميز ومهارتهم الفذة وقدراتهم الميدانية من كتابة هذا التأريخ المجيد في الحسم النهائي الناجز .. فتحية لرجال جيش العراق وقواته المسلحة الباسلة في ذكرى النصر العظيم في يوم الأيام 8/8/1988.وهم الذين أشار لهم بيان البيانات الذي صدر في ذلك اليوم المجيد وطالبهم بالاحتفال بالنصر العظيم والحذر الدائم من الشر القادم من الشرق وكما ورد بالنص ((وأنتم أيها الرجال في قواتنا المسلحة احتفلوا مع شعبكم وأمتكم أيضا وبطريقتكم الخاصة.. دون أن تفقد عيونكم اتجاهها إلى الشرق لحماية أرضكم... احتفلوا بنصركم الرسمي المبين احتفلوا بقطوف أتعابكم وثمار عرقكم ودمائكم وما قاسيتم))...


يا أبناء شعبنا المجيد


أيها الأحرار في كل مكان


وفي هذه المناسبة التاريخية العزيزة لابد لنا اليوم وبعد هذه السنوات الطويلة وبعد أن انقضى ما يقارب 31 عاما على النصر المبارك لابد لنا أن نبين جملة من الحقائق التي يراها كل المراقبين المنصفين لما حصل للعراق والبلدان العربية اليوم حيث نرى جميعا أن الأمن العربي قد تزعزع إن لم نقل انه انهار مع تداعي وانهيار الجدار العراقي في البوابة الشرقية وبعد أن تخلى العرب وكانوا أداة حقيقية لاحتلال العراق واستباحة أرضه والمس بكرامة شعبه في العام 2003 . فيدفع العرب اليوم الضريبة والثمن الباهظ لعدم تعاملهم الجدي تجاه خطر المخطط الإجرامي الذي يقوده آيات الشياطين في إيران وبمساعده ومباركة أمريكية .. وبنفس الوقت يتعرضون إلى ضغط وابتزاز الدول الكبرى في إجبارهم على دفع الإتاوات وقبول القوات الغازية على أراضيهم ودفع ثمن وتكاليف بقاءهم على الأرض العربية بحجة حمايتهم.


أما المجتمع الدولي فقد تغافل وتجاهل قاصدا او غير قاصدا عن جرائم نظام الملالي وخرقه المتكرر لحقوق الإنسان وعلى نحو فاضح وواسع وعلى نحو خطير ... وللتذكير فقط فإننا نشير الى جرائم نظام خميني وخرقه لحقوق الإنسان خلال حرب القادسية المجيدة سواء في إعدامه للأسرى العراقيون او تقطيع أوصالهم بصورة بشعة او تغييبهم لسنوات طويلة جدا دون إشعار ذويهم او الصليب الأحمر بوضعهم ،، وكذلك في استخدامهم البشع للأطفال وزجهم في الأعمال الحربية ودفعهم وجعلهم وسائل لتفجير حقول الألغام بعد أن يتم وضع القطع الخضراء المكتوب عليها تلك الشعارات الطائفية ودفعهم أمام القطعات خلال الهجوم .. او عدم استجابتهم لنداءات وقف الحرب وإطلاق النار التي طالبت بها المنظمات الدولية او لجان الوساطة الأخرى والكثير غيرها وان هذه لوحدها تكفي لإسقاط هذا النظام المتخلف وتخليص البشرية من شروره.


يا أبناء شعبنا المجيد


أيها الأحرار في كل مكان


وفي هذه الذكرى المجيدة العطرة نجد لزاما علينا أن نحيي القيادة السياسية التي أدارت الصراع في القادسية المجيدة وعلى رأسها الشهيد القائد صدام حسين رحمه الله تعالى ورفاقه البواسل.. وان نقدم التحية والتهنئة إلى كل صنوف جيشنا الباسلمن القوة الجويةوطيران الجيش والدفاع الجوي والصواريخ والقوات الخاصة والمشاة والدروع والمشاة الآلي والمدفعية والهندسة العسكرية والمعدات الفنية والمخابرة والصنف الكيماوي والمعدات الفنية والتموين والنقل والأمور الطبية والهندسة الآلية الكهربائية والصنف الإداري.. حيث كان الجميع عنوانا للبطولة والمجد وقدموا التضحيات الجسيمة والعطاء الثر غير المحدود ، فكل منهم يحتاج الى مجلدات عديدة لتوثيق تضحياتهم وعطاءهم .. انه نصرهم المبارك المجيد والذي يحق لهم ان يفخروا به على مدى الدهر ..


المجد للعراق العظيم ولجيش القادسية المجيدة وأم المعارك الخالدة ولكل المجاهدين المؤمنين بالعراق الواحد الموحد الذين يسطرون ملاحم البطولة في مقارعة المحتل الغازي وسياساته ومشاريعه وأذنابه الدجالين.

الرحمة لشهداء جيش القادسية جيش العراق العظيم والأمة العربية المجيدة يتقدمهم شهيد الأضحى السعيد. والحب والولاء لقائد جمع الإيمان والبيرق المجاهد المهيب الركن عزة إبراهيم حماه الله القائد الأعلى للجهاد والتحرير والقائد العام للقوات المسلحة.

تحية إلى شعبنا العراقي العظيم من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه
القيادة العامة للقوات المسلحة
بغداد المنصورة بأذن الله
8 / 8 / 2019












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الرقم ( ١٤٥ ) بمنـاسبـة الــذكــــرى ( ١٦ ) لبــدء ا حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 03-19-2019 10:52 PM
بيان رقم ( ١٤٢ ) بمناسبة ذكرى يوم الشهيد شبكة ذي قار القيادة العامة للقوات المسلحة Fo حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 12-02-2018 12:31 AM
سْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ بيان القيادة العامة للقوات المسلحة رقم (134) لمناسبة حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 12-01-2017 06:01 PM
القيادة العامة للقوات المسلحة تنعي الشهيد الملازم اول الطيار ( معاذ الكساسبة ) حناني ميـــا قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 02-08-2015 06:44 AM
القيادة العامة للقوات المسلحة.الجيش العراقي (نصر من الله وفتح قريب) (بيــان رقم 22 ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 3 07-16-2011 08:56 PM


الساعة الآن 06:33 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com