.............
 

آخر 12 مشاركات
اصدار مذكرة لضبط ومصادرة ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"... إيران تبحث في الكويت عن مخرج لمأزقها زيارة ظريف للكويت... الاجتياح العراقي للكويت ... لُعبةٌ غربية و لاعبون عرب /٣ :...
«الانتقالي» يستكمل سيطرته السياسية على عدن بتحويل عمل... صح النوم : ميسون نعيم الرومي الشيخ قاصد والواوي .. قصة حقيقية
الحرب المحتملة والسلام المستحيل لدول الخليج!- ج/الاخير : ... جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق : علي الكاش تأكد من كان يشرب منكر كان لابس عمامة لو أمفرع؟؟؟ جلال چرمگا
عملية أميركية عراقية لمواجهة داعش في نينوى جنود أميركيون... بالصور/ أغلى مدرسة في العالم لأبناء الأثرياء فقط!! تهريب وطن. تهريب النفط بناقلات عملاقة، تهريب تجار...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر >   المـنـتـدى الــطـــبي > الطب البديل
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-12-2011, 08:42 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عيسى ابو الراغب
اللقب:
خبير بالطب البديل

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 1163
المشاركات: 30
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عيسى ابو الراغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الطب البديل
افتراضيعلاج اضطرابات الهرمون

عند ذكر ما هو طبيعي في خصائص «الدورة الشهرية» للمرأة ، تقول مصادر طب النساء بأن بدء تدفق دم الحيض لدى المرأة الطبيعية يحصل ما بين 21 و35 يوما، ويستمر ما بين 4 و5 أيام. ويخرج خلال تلك الأيام، من كل شهر تقريباً، ما بين 30 إلى 40 مليلترا من الدم. أي ما يُقارب الكمية التي تملأ ما بين 2 إلى 4 ملاعق طعام عادية.

تشير مصادر طب النساء إلى أن الأمور، في «الدورة الشهرية»، لا تجري وفق تلك العناصر لدى كل النساء. وهنا يظهر مصطلح «اضطرابات الدورة الشهرية» لدى المرأة. وذلك سواء بالمقارنة مع ما عهدته وتعودت عليه المرأة في دورتها الشهرية خلال الفترات الماضية، أو بالمقارنة مع ما هو طبيعي لدى غالبية النساء.


أحداث الدورة الشهرية

علينا ملاحظة أن مصطلح «الدورة الشهرية» لا يعني فقط فترة الحيض الفعلي، أي خروج الدم عبر المهبل، بل يشمل كامل الفترة التي تحصل خلالها مجموعة من التغيرات الهرمونية، والتغيرات في الجهاز التناسلي للمرأة. وهذه التغيرات تُؤدي بمجملها إلى حصول ثلاثة أمور، وهي:

أولاً: البناء التدريجي لطبقة من البطانة للرحم، بُعيد انقطاع خروج دم الحيض في الدورة السابقة. ويستمر ذلك البناء طوال الوقت، إلى حين بدء تدفق دم الحيض. أي أنه يستمر طوال فترة ثلاثة أسابيع تقريباً.

ثانياً: خروج البويضة الناضجة والجاهزة للتلقيح، من أحد المبيضين، ودخولها إلى الرحم عبر إحدى قناتي «فالوب». وذلك ما يحصل في منتصف فترة كامل الدورة الشهرية تقريباً.

ثالثاً: بدء تساقط ما تم بناؤه من بطانة جديدة للرحم، وبدء خروج الدم. أي أن خروج دم الحيض هو بسبب تساقط بطانة الرحم التي تم تكوينها في الأسابيع الثلاثة الماضية.
وهذه العناصر الثلاثة، تتحكم بها تغيرات معقدة ومنتظمة ودقيقة للهرمونات التي تُفرزها أجزاء عدة في جسم المرأة.

اضطرابات الدورة الشهرية

وجوانب «اضطرابات الدورة الشهرية» منها ما لا يستدعي القلق ومراجعة الطبيب، ومنها ما هو مرضي يتطلب مراجعة الطبيب. وبصفة رئيسية، تشمل تلك الاضطرابات:

1 - عدم انتظام مواعيد بدء تدفق دم الحيض.
2 - خروج كميات قليلة جداً من دم الحيض، أو خروج كميات كبيرة منه، خلال أيام الحيض نفسه أو في أوقات أخرى من فترة «الدورة الشهرية».
3- الشعور بالألم غير المعتاد، أو الألم الشديد، أو زوال الألم الطبيعي المُصاحب لتدفق دم الحيض أو المُصاحب لخروج البويضة.

ومن المهم ملاحظة أن من النادر جداً بين النساء، أن تكون خصائص الدورة الشهرية متطابقة تماماً لدى المرأة نفسها، أو بين مجموعة من النساء، في كل مرة يحصل الحيض فيها، أي في كل نزيف للدورة الشهرية. لذا هناك مدى واسع نسبياً لما هو طبيعي، وعلامات محددة لما هو غير طبيعي.

مظاهر زيادة الطمث

* وبعض النساء، وفي أي فترة زمنية من فترات سنوات الإخصاب وحصول الدورة الشهرية، أي من حين البلوغ إلى مرحلة سن اليأس، يُعانين من مشكلة زيادة كمية الدم المتدفق خلال أيام الحيض أو من طول فترة خروج دم الحيض. وهو ما يُعرف طبياً بحالات «زيادة الطمث»
. والتي تعني، بلغة الأرقام، خروج كمية من الدم تفوق 80 ملليلترا خلال الدورة الشهرية الواحدة.

وتشير مصادر طب النساء إلى علامات تقريبية تدل المرأة على وجود أو عدم وجود إصابتها بحالة «زيادة الطمث»، وهي ما تشمل:

- تدفق دم الحيض بكمية تتشبع بها، وتنفذ من خلال ما تضعه المرأة من الحفائظ النسائية. - اضطرار المرأة، وخلال فترة عدة ساعات، إلى تغيير الحفائظ النسائية في كل ساعة، بسبب تشبعها.
- احتياج المرأة إلى وضع حفاظتين، بدلاً من حفاظة واحدة، لمنع تلوث ملابسها.
- احتياج المرأة إلى تغيير الحفائظ النسائية بشكل متكرر خلال الليل.
- استمرار فترة تدفق دم الحيض لمدة تزيد على 7 أيام.
- خروج قطع متجلطة من الدم مُصاحبة لدم الحيض.
- زيادة تدفق دم الحيض بكمية تُربك المرأة خلال حياتها العملية اليومية.
- ألماً ثابتاً في أسفل البطن خلال فترة الحيض.
- المعاناة من مظاهر فقر الدم كالإرهاق أو التعب أو لهاث النفس عند بذل المجهود البدني.
اضطرابات هرمونية

* وخلال «الدورة الشهرية» الطبيعية، يتناغم، وبتوازن فريد ودقيق، إفراز وعمل مجموعة من الهرمونات، في سبيل حصول مراحل طبيعية منتظمة لـ«الدورة الشهرية». وبالتوازن فيما بين إفراز وعمل هرمون إستروجين وهرمون بروجيسترون، يتم بناء طبقة البطانة الشهرية الجديدة للرحم. وهذه البطانة يتم بناؤها تدريجياً، ويتم أيضاً الحفاظ على تماسكها وبقائها، طوال الاسابيع الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية، أي الأسابيع التي لا يخرج فيها دم الحيض، بفعل وجود التوازن بين عمل هرمون إستروجين وهرمون بروجيسترون. وبتخطيط مسبق في الأنظمة الهرمونية للجسم، يحصل تغير في إفراز هذه الهرمونات، مع نهاية الأسابيع الثلاثة تلك. وهو ما يعني أن القوة التي تبني هذه الطبقة، والتي تُحافظ على تماسك بنيتها، تزول. وبالتالي يحصل تلقائياً بدء انهيار طبقة بطانة الرحم. لذا يبدأ دم الحيض بالخروج التدريجي، إلى أن تزول كل تلك الطبقة، وينظف الرحم منها تماماً. وعندئذ يتوقف تدفق دم الحيض، لتبدأ بعد ذلك أحداث ومراحل الدورة الشهرية التالية.

وحينما تحصل حالة من «عدم التوازن الهرموني» بين هرمون إستروجين وهرمون بروجيسترون، فإن تكوين ونمو تلك الطبقة، لبطانة الرحم، يختل. أي قد يُؤدي إلى تكوين طبقة سميكة، يُصاحب انهيارها وخروجها، خروج كميات كبيرة وغير طبيعية من دم الحيض. وهذا ما قد يحصل لدى الشابات الصغيرات، أو النساء المشارفات على بلوغ مرحلة سن اليأس. وهناك عدة حالات مرضية تتسبب بحالة «عدم التوازن الهرموني»، سواء نتيجة اضطرابات في عمل المركز المعني بإنتاج أو تنظيم إنتاج هرمون إستروجين وهرمون بروجيسترون، والتي قد تكون في أجزاء من الدماغ أو في الجهاز التناسلي للمرأة. كما أن عملية التوازن الهرموني لدى المرأة مرتبطة بتوازنات أخرى في إفراز هرمونات لا علاقة ظاهرية لها بالحيض أو الإخصاب، مثل هرمون الغدة الدرقية مثلاً.

ويُصاحب اضطرابات إفراز هرمون الغدة الدرقية حالات من «زيادة الطمث». وهي ما يسهل معالجتها بضبط عمل الغدة الدرقية وبتعويض الجسم عن ذلك النقص في توفر هرمون الغدة الدرقية. وبالمقابل، فإن زيادة تعويض الجسم بذلك الهرمون الدرقي قد يتسبب أيضاً حالة «زيادة الطمث».


نقدم هنا علاج طبيعي وبعون الله يكون له القدرة على المعالجة وهو عبارة عن مواد طبيعية وليست دوائية ولا اضرار لها
-ملعقة صغيرة ريشي 3 مرات يوميا في كوب ماء.
-ملعقتين عصير مورينزي 3 مرات يوميا في كوب ماء.
-3 حبات سبورلينا 3 مرات يوميا.
-ملعقة من ميكو فيجي مرة واحدة يوميا.
-حبتين كورديسيبس مرتين يوميا.

ونتمنى للجميع العافية والخير والبركة من الله

للحصول على المنتج الاتصال 00962795686810












توقيع عيسى ابو الراغب

عيسى ابو الراغب
كاتب وشاعر وخبير بالطب البديل والعلاج بالاعشاب
issa19712000@hotmail.com


عرض البوم صور عيسى ابو الراغب   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2011, 07:14 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,796
بمعدل : 6.24 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عيسى ابو الراغب المنتدى : الطب البديل
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك الله لكم وعليكم
دمتم بحفظ المولى
كل عام وانتم الى الله اقرب












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علاج الاكتئاب علياءنجدى الطب العام 1 02-12-2012 10:19 PM
علاج السمنة - علاج النحافة فى يومان على الاكثر صور عجمي ستار   المـنـتـدى الــطـــبي 2 01-16-2011 09:40 PM
علاج السمنة - علاج النحافة فى يومان على الاكثر صور عجمي ستار   المـنـتـدى الــطـــبي 1 01-11-2011 06:55 PM
اضطرابات النطق واللغة الباسم وليد المكتبة العلمية والعامة 0 03-10-2010 11:31 PM
اضطرابات النطق واللغة فريد محمد المقداد المكتبة العلمية والعامة 0 03-01-2010 04:15 PM


الساعة الآن 12:44 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com