.............
 

آخر 12 مشاركات
أنشودة / يمه وليدي - فرقة طيور دجلة انفوجرافيك | مرور عامين على انتهاء المعارك.. أرقام تكشف... رسالة تعزية و رثـاء باستشهـاد المناضل العراقي فاهم الطائي...
احتجاجات العراق ولبنان.. تقويض للأحزاب الشيعية المتحالفة مع... * يد المنون تختطف الأخ العزيز والانسان الطيب العالم العراقي... -:اضغط (هنا) للاطلاع على نشرة منبر البصرة ليومي...
Icon16> > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى الصدر ..... > > #عاجل > المعاون الجهادي السابق > لمقتدى... جريدة الوقائع العراقية تنشر قانوني التقاعد والغاء امتيازات...
" انتفاضة تشرين السلمية اصبحت ثورة اسطورية بعد ان كانت حلم... Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > المنتدى التاريخي
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-16-2014, 10:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

المنتدى : المنتدى التاريخي
افتراضيموسوعة تاريخ تطوان الـمؤرخ الرائد : محمد داود

الـمؤرخ الرائد محمد داود مؤسّس الـمنهج الوطني فـي كـتـابـة تـاريـخ الـمـغـرب
بصدور المجلد الثاني عشر من كتاب (تاريخ تطوان) للأستاذ محمد داود، تكون هذه الموسوعة التاريخية الفريدة قد استكملت أجزاءها التي استغرق صدورها أكثر من نصف قرن؛ إذ صدر المجلد الأول منها في سنة 1959، عن المطبعة المهدية في تطوان، وبمقدمتين للأستاذ الحاج محمد بنونة وللأستاذ التهامي الوزاني. ثم توالت المجلدات تصدر تباعـًا حتى وصلت في عهد المؤلف إلى المجلد الثامن، وتوفي إلى ربه قبل أن يصدر الجزء السابع، بسبب تعثر في الطباعة. فتولت كريمته من بعده، الأستاذة الباحثة المقتدرة حسناء محمد داود، الإشراف على صدور المجلد السابع الذي تركه المؤلف في المطبعة ثم المجلدات الأربعة : التاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر التي استغرق صدورها زهاء ثلاثين عامًا، منها ما صدر عن المطبعة الملكية في الرباط، ومنها ما صدر عن جمعية تطاون-أسمير في تطوان، بينما صدر المجلد التاسع في طنجة. وجاء صدور المجلد الثاني عشر بمراجعة وإضافات من الأستاذة حسناء، محافظ الخزانة الداودية، وعضو المجلس العلمي المحلي لتطوان، تتويجًا للجهود العلمية المتواصلة التي بذلتها الإبنة البارة للمؤلف أستاذ الجيل الرائد الوطني الكبير، التي ضربت المثل الرائع في البرور والوفاء والإخلاص في خدمة التاريخ والثقافة، والصبر على المشاق التي يعانيها من يتفرغ للعلم في ظروف ليست دائمًا مواتية.
وكان الأستاذ محمد داود قد خلف التكملة لموسوعته عن تاريخ تطوان التي تقع في جزء واحد، وتتناول الحياة الاجتماعية في المدينة من جوانبها المختلفة. وتعمل الأستاذة حسناء حاليًا في إعداد تكملة تـاريخ تطوان للنشر، لتكون إلى جانب الموسوعة مرجعـًا تاريخيًا يعتمد عليه.
وقد تزامن انتهاء صدور المجلدات الإثني عشر من (تاريخ تطوان)، مع صدور الجزء الثاني من مذكرات المؤلف الأستاذ محمد داود، بعنوان : (على رأس الثمانين) بعناية وترتيب من كريمته الأستاذة حسناء، ضمن منشورات جمعية تطاون-أسمير. وكان الجزء الأول من هذه المذكرات، قد صدر قبل سنوات بعنوان : (على رأس الأربعين). وتكتسب هذه المذكرات أهمية بالغة، نظرًا إلى مكانة صاحبها بين أقطاب الحركة الوطنية في شمال المغرب، باعتباره أحد رواد النهضة الثقافية والتعليمية والصحافية وأستاذا ً للجيل، بدون منازع.
وقد بذلت الباحثة جهدًا متواصلا ً في مراجعة المجلد الأخير من هذه الموسوعة وإغنائه بإضافات مهمة غنية بالفوائد التي تزيد في قيمة الكتاب، وتطعيمه بشروح وافية وهوامش مدققة اقتضاها السياق، وتوضح للقارئ خلفيات تاريخية تلقي الضوء على الوقائع والأحداث التي يتناولها، وعلى الشخصيات التي يعرض لها. وبذلك تكون الباحثة الأستاذة حسناء محمد داود، قد قدمت للمكتبة المغربية موسوعة غنية لا تختص فقط، وكما يفهم من العنوان، بتاريخ مدينة تطوان، بل تتناول جوانب كثيرة من تاريخ المغرب في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ومطالع القرن العشرين، إذ لولا سهرها وصبرها وإصرارها على العمل والتحقيق والبحث والتنقيب في الأضابير والأوراق والملفات والكنانيش التي خلفها والدها المؤلف، والتي تحتفظ بها، بل تنفرد بها الخزانة الداودية في تطوان، لما خرج هذا العمل الثقافي الضخم الرائد والإنجاز التاريخي الحافل المتميز إلى الوجود.
والحق أن انتهاء صدور المجلدات الإثني عشر لموسوعة (تاريخ تطوان)، هو حدث ثقافي وطني يستحق أن يسجل بكل التقدير، وأن يحتفى بمن يعود إليه الفضل فيه. ذلك أن هذه الموسوعة الجامعة تستحق أن تكون محل حفاوة من المؤسسات الحكومية، وفي الطليعة منها وزارة الثقافة، والجامعات المغربية، والمؤسسات الأهلية، وفي مقدمتها جمعية تطاون-أسمير التي يقدر لها نشرها المجلدين الحادي عشر والثاني عشر من هذا الكتاب التاريخي المهمّ. ولعل الوقت قد حان لتكريم الأستاذة حسناء داود بما هي أهل له، مكافأة لها على هذا المجهود الضخم الذي بذلته في نشر كتاب والدها الموسوعي، بمراجعة منها وإضافات وتعليقات حررتها فكانت زيادة في القيمة العلمية لهذه الموسوعة.
ولقد خصص المؤلف المؤرخ الكبير الفصل السابع من الباب العاشر، الذي يبتدئ به هذا المجلد الذي صدر في 335 صفحة من القطع المتوسط، للتعريف بعدد من قضاة تطوان وعدولها في القرن الرابع عشر الهجري، والذين كان بعضهم من العلماء الأفذاذ ومن الأعيان والشخصيات البارزة في المدينة. أما الفصل الثامن من الباب العاشر، فيضم تراجم لرجالات تطوان في القرن الرابع عشر الهجري أيضـًا.
ويشتمل هذا المجلد على وثائق ذات قيمة تاريخية مهمة، تسلط الأضواء على جوانب ظلت مجهولة من تاريخ المغرب، سواء على مستوى العلاقات المغربية-الأوروبية، أو على مستوى الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية في المغرب، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي، وفي العقد الأول من القرن العشرين، حيث نشأت الأزمة بين الشقيقين السلطان مولاي عبد العزيز والسلطان مولاي عبد الحفيظ ابني السلطان مولاي الحسن الأول. وهي مرحلة فاصلة من تاريخ المغرب لم يكشف النقاب حتى الآن عن الوثائق الخاصة بها، بالقدر الكافي.
ومن الوثائق المهمة التي انفرد الجزء الثاني عشر من الكتاب بنشرها بين دفتيه، ظهائر سلطانية، ورسائل مخزنية حول أحداث تاريخية عرفها المغرب في تلك المرحلة الدقيقة، منها ما يتعلق بمؤتمر مدريد حول مشكلة الحمايات في المغرب في عام 1880، ومعاهدة 1904 بين فرنسا وإنجلترا التي يورد المؤلف ترجمة كاملة لها بقلم الزبير السكيرج، ومؤتمر الجزيرة الخضراء (الخزيرات) الذي عقد عام 1906، والذي يضم هذا الجزء من الكتاب وثائق مهمة عنه لم تنشر من قبل.
كما أن من الوثائق التاريخية التي يضمها هذا المجلد، شذرات مهمة من مذكرات الحاج عبد الكريم بريشة، الشخصية التطوانية المتميزة التي خدمت المخزن، وكلفت بمهام ديبلوماسية سفارية، وكان لها حضور مشع في الداخل والخارج. وتكشف مذكرات بريشة المخطوطة، الستار عن أحداث ووقائع عاشها المغرب وشارك هو في صنعها. وهو الأمر الذي يدعونا إلى الطلب من الأستاذة حسناء داود، العناية بهذه المذكرات إذا كانت محفوظة في الخزانة الداودية، والحرص على إعدادها للنشر. كما يورد المؤلف ما كتبه الحاج عبد السلام بنونة في أوراقه الخاصة، عن جده الحاج عبد الكريم بريشة، بما يبين مكانة هذه الشخصية التطوانية التي قامت بأدوار مهمة في خدمة الدولة المغربية، على صعيد تعزيز الحضور المغربي في الساحة الدولية، والدفاع عن حقوق المغرب ومصالحه العليا.
ولا يكتفي المؤلف بسرد الوقائع ونشر الوثائق التاريخية والربط بين الأحداث في تسلسل منطقي، ولكنه صاحب رأي حصيف يعبر عنه عند الاقتضاء، تعليقـًأ على واقعة أو تعقيبـًا على رواية أو شرحـًا لموقف أو تفسيرًا لحدث أو توضيحـًا لنازلة. ويبدو المؤلف في الآراء التي يسجلها بالصراحة المعهودة فيه، مفكرًا ثاقب الرأي راجح العقل. ومثال ذلك ما عقب به على الرسالة التي وجهها سفير فرنسا بطنجة إلى سلطان المغرب (مباشرة، دون وساطة نائب السلطان أو وزيره) في 20 ذي القعدة عام 1306، ونشرها في الصفحات (165-168)، حيث قال : « هكذا كما ترى كان نواب بعض الأجناس يغدقون على سلطان المغرب وحكومته من النعوت والألقاب والتواضع والنصيحة والاستعداد حتى للتجسس ... إلخ، عندما يكون لهم غرض يسعون للحصول عليه. وهكذا كما ترى كان بعض الأجانب، عندما يريدون أن يلزموا حكومة المغرب إلزامـًا قبول ضباطهم في الجيش المغربي، كـأن ذلك حق وامتياز حصلوا عليه لا يمكن التنازل عنه. وكذلك كانت، وما تزال، نفسية بعض الأجانب إزاء شؤون المغرب. والأمر لله».
وفي الترجمة الشيقة المفيدة التي كتبها للوجيه الأمين الحاج عبد الكريم بريشة، يعتمد المؤلف على أربعة مصادر، أولها ما كتبه عنه حفيده الحاج عبد السلام بنونة، الذي يصفه بأنه نابغة تطوان (وهو بالمناسبة والد زوجته، أطال الله عمرها) وعين أعيانها، وثانيها معلومات خاصة تلقاها من حفيده الثاني الذي يحليه بـ (تحفة تطوان أخي العزيز وصديقي الممتاز الأستاذ الحاج امحمد بنونة)، وثالثها ما كتبه المترجم نفسه في مذكراته (كما نقلها بلفظه من خط حفيده الثاني)، ورابعها وثائق وقف على أصولها ونقل جل نصوصها مع المعلومات المؤيدة بالمستندات الصحيحة الرسمية. ويقول المؤلف عن هذه الوثائق التاريخية : (إن منها ما يعد من أهمّ المراجع التاريخية في حياة وطننا العزيز، وخصوصًا ـ كما يضيف ـ ما يرجع منها للعلاقات الدبلوماسية بين المغرب والدول الأجنبية، وفي مقدمتها إسبانيا). ثم يقول الأستاذ محمد داود : (سوف يرى مَن تهمه هذه النواحي (العلاقات الديبلوماسية بين المغرب والدول الأجنبية) من تلك الوثائق والمستندات، عددًا لم يعرفه أحد من كتاب التاريخ وقرائه حتى الآن). وأشهد وأعترف أني واحد من هؤلاء؛ فقد دهشت لكثرة الوثائق والمستندات (خصوصًا الرسائل المخزنية) التي نشرها المؤلف النابغة في هذا المجلد ولم أطلع عليها في مرجع من المراجع المنشورة.
والواقع أن الأستاذ المؤرخ الرائد محمد داود، وضع الأسس الموضوعية للمنهج الوطني في كتابة تاريخ المغرب، في كتابه هذا الذي أعـدّه موسوعة تاريخية جديرة بكل الاهتمام من طرف المؤرخين من الأكاديميين وأساتذة الجامعة، ومن شداة المعرفة بتاريخ المغرب.

يكتبها عبد القادر الإدريسي












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الـمؤرخ الرائد محمد داود مؤسّس الـمنهج الوطني فـي كـتـابـة تـاريـخ الـمـغـرب ياسر طويش اخبار ادبية وثقافية 0 07-02-2014 02:22 PM
حسناء داود ماقيل في تطوان من الشعر ياسر طويش ملتقى الأديب والناشط الإعلامي / ياسر طويش 2 01-05-2014 11:43 PM
اكتب يا تاريخ / بقلم محمد السبعاوي محمد السبعاوي الشعر الـنـبـطي و الزجـل 1 08-30-2010 09:08 PM
الى روح اخي محمد داود عودة / الحاج لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 6 07-05-2010 07:57 AM
تاريخ ( خان يونس ) كتاب -د- محمد علي الفرا محمد فتحي المقداد القضية الفلسطينية 3 02-27-2010 02:56 AM


الساعة الآن 08:17 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com