.............
 

آخر 12 مشاركات
Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن... لعراق.. الدولة الوطنية والمليشيات المسلحة أحزاب الإسلام...
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر >  منتدى الصحافة و الإعـــلام والنشر/ بإشراف أ. ناصر عبد المجيد الحريري > الصحافة الحرة (العربية)
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-11-2010, 01:18 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضيهل يمكن أن يهدم الأقصى ؟! بقلم د. راغب السرجاني

هل يمكن أن يهدم الأقصى ؟! بقلم د. راغب السرجاني

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المسجد الأقصى
انشغل المسلمون في الأسابيع السابقة بقضية الأقصى، وثارت تساؤلات خطيرة بين أوساط عموم المسلمين، وكان من أهمها: هل من الممكن أن يُهدم الأقصى؟ ولماذا يُحْدِث اليهود هذه الضجة الإعلامية الكبيرة حول هدم الأقصى؛ إن كانوا بالفعل يريدون هدمه؟ وهل الوسيلة الفعالة لهدم الأقصى هي حفر الأنفاق تحته، أم إنه من المحتمل أن تُلقى عليه قنبلة أو يُقذف بدبابة؟ وما المتوقع أن يحدث إذا هُدم الأقصى بالفعل؟
إنها تساؤلات خطيرة وحرجة، ولعل الإجابة عليها تُبَصِّرنا بطبيعة المرحلة وطبيعة اليهود، وكذلك بطبيعة الجيل الذي يستحق أن يُحَرِّرَ الأقصى.
إن هدم الأقصى عمل له آثار هائلة وضخمة، وقد تكون سلبياته على اليهود أكثر من إيجابياته؛ ولذلك يسير اليهود وفق هذه الخطة الخبيثة التي تهدف إلى هدمه بأقل أضرار ممكنة.. فهم يُحْدِثون هذه الضجة الإعلامية، ويتكلمون بوضوح عن أنفاقهم، ويُسَرِّبون إلى الجرائد والفضائيات بعض الصور، التي تؤكد وجود الأنفاق بالقرب من الأقصى؛ كل هذا لتحقيق أهداف كثيرة؛ لعل من أهمها هدفين:


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى

أما الهدف الأول: فهو تعويد المسلمين على مسألة هدم الأقصى، فكلما طرقت قضية هدم الأقصى مسامع المسلمين تعوَّدوا عليها، وصارت الكلمة مألوفة وغير مستهجنة، فإذا حدث الهدم الحقيقي للأقصى لم يُحَرِّك ذلك المسلمين بالصورة المطلوبة، وهذا يُشبه التطعيم الذي يقوم به الأطباء للوقاية من الأمراض، فنحن في التطعيم قد نقوم بحقن الإنسان بميكروب تم إضعافه في المعمل؛ حتى يتعوَّد الجسم عليه، ويتعرَّف على طبيعته، فإذا حدث يومًا ما أن هاجم الميكروب الحقيقي الجسم، لم يُحْدِث الآثار الخطيرة التي تنتج عادة من هجومه.. فاليهود يقومون بتطعيم المسلمين بهذه الأخبار المتدرجة عن موضوع هدم الأقصى، فإذا تم الهدم بالفعل بعد عام أو عامين أو عشرة، لم ينزعج المسلمون الانزعاج المطلوب، ويمرُّ الأمر بسلام على اليهود..

هذا هدف..

أما الهدف الثاني: فهو قياس رد فعل المسلمين عند إثارة القضية؛ فاليهود يخشون


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد فعل المسلمين ومظاهرات لنصرة الأقصى

من ردَّة فعل المسلمين، التي من الممكن أن تطيح بالوجود اليهودي في القدس، بل وفي فلسطين؛ ولذلك فهم يُسَرِّبون هذه الأنباء المتدرجة إلى وسائل الإعلام، ويقيسون ردود الأفعال الإسلامية في فلسطين والعالم العربي والإسلامي، بل والعالم أجمع، وهذا القياس يكون بصورة علمية مدروسة؛ يستطيعون بها توقُّع ردِّ فعل المسلمين إن هُدِم الأقصى بالفعل، فإن شعر اليهود أن الأمر سيكون خارج السيطرة أجَّلُوا الهدم، وإن رأوا أن ردَّ الفعل لن يكون خطيرًا قاموا بهدمه وهم آمنون.

ولذلك فإن المسلمين جميعًا مطالبون بإظهار ردِّ فعل قوي وبارز، بل ومبالغ فيه؛ حتى يرهب اليهود ويردعهم، ويُؤَجِّل خططهم أو يُفَشِّلها، وبغير هذا التفاعل فإن فكرة هدم الأقصى ستتزايد في أذهان اليهود، حتى تتحول إلى أمر واقعي نراه جميعًا..

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



اقتحام اليهود المسجد الأقصى
ولعل سائلاً يسأل: ولماذا يريد اليهود هدم الأقصى تحديدًا؟ ولماذا يُهَيِّجُون عليهم أمة الإسلام؟ وهل لا يكفيهم احتلال فلسطين بكاملها، حتى يفكروا في هدم الأقصى كذلك؟! إن الحجة المعلنة للعالم أنهم يبحثون عن هيكلهم تحت المسجد الأقصى، وانشغل العالم والمسلمون معهم بتوقع مكان الهيكل، وهل هو موجود فعلاً تحت المسجد الأقصى، أم إنه موجود تحت مسجد قبة الصخرة، أم إنه موجود على جبل الهيكل، أم غير ذلك من الأماكن التي يطرحها الباحثون والمحللون.

وواقع الأمر - الذي أقتنع به تمامًا- هو أنه ليس هناك هيكل من الأساس!! فليس هناك أي دليل علمي يُثبت وجود هذه الأسطورة اليهودية، وليست التوراة المحرفة بدليل؛ فاليهود يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنًا قليلاً، كما إنه من المعلوم أن الأقصى قديم جدًّا، وأنه بُني بعد الكعبة بأربعين سنة؛ كما جاء في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي ذر الغفاري أنه سأل رسول الله : أَيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ فِي الأَرْضِ أَوَّلَ؟ قال: "الْمَسْجِدُ الْحَرَامُ". قال ثم أي؟ قال: "الْمَسْجِدُ الأَقْصَى". قال: كم بينهما؟ قال: "أَرْبَعُونَ سَنَةً"[1].

والعلماء يختلفون في بداية بناء الكعبة، ومن ثم الأقصى، ولكنه على كل حال قديم جدًّا، وقد يكون من بناء الملائكة، أو آدم ، أو إبراهيم -عليه الصلاة والسلام- ولذا فالأقصى كان موجودًا حتمًا في زمن داود وسليمان -عليهما السلام- وهو دار عبادة للموحدين والمؤمنين، وليس من المعقول أن يترك داود أو سليمان -عليهما السلام- هذا المكان المقدس ليبنيا مكانًا خلافه لعبادة الله فيه، وأما الحديث الذي رواه النسائي وأحمد وابن ماجه عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- وقال فيه: إن رسول الله قال: "لَمَّا فَرَغَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ مِنْ بِنَاءِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ سَأَلَ اللهَ ثَلاثًا..."

[2]. إلى آخر الحديث، فإن هذا الحديث يتحدَّث عن تجديد سليمان لبناء الأقصى، الذي مرَّت سنوات عديدة وطويلة على بنائه، وهو تصريح من رسول الله أن سليمان بني بيت المقدس ولم يَبْنِ هيكلاً خاصًّا.. وكلام رسولنا مُقَدَّم عندنا على التوراة المحرفة، ومع ذلك فنحن نعلم أن اليهود لن يُصَدِّقوا بهذا، ولو صدقوه لن يعلنوا هذا التصديق، وتبقى القوة هي العامل الوحيد الذي يحافظ على الحقوق، فنحن نقول: إنه مسجدنا. وهم يقولون: بل هو هيكلهم. ولا مجال هناك للوثائق التاريخية أو البحوث الأثرية، إنما الأمر في الأساس أمر عقائدي، وستنجح خطة الأقوى عقيدة في هذا المجال..

ونعود للسؤال: لماذا يريد اليهود هدم الأقصى؛ إذا كانوا يعلمون في حقيقة الأمر أنه لا وجود للهيكل، لا في هذا المكان ولا في غيره؟!


والواقع أن اليهود يعلمون أن الأقصى بالنسبة للمسلمين كالراية بالنسبة للجيش؛ فالراية في الجيوش تُعْطَى لأشجع الشجعان، ولأقوى الأفراد والقبائل؛ لأن استمرار ارتفاع الراية فيه تحميس وتشجيع للجيش كله، أما سقوط الراية فهو يهزُّ الجيش كله، وليست القضية سقوط جندي من الجنود له بدائل كثيرة في الجيش، إنما القضية قضية رمز كبير وقع، وإن كان الجيش قَبِلَ بسقوط الراية فهو سيقبل بما هو بعد ذلك في غالب الأمر، وكذلك الأقصى؛ فلو سقط الأقصى يتوقع اليهود أن تنهار معنويات المسلمين، ومن ثَمَّ يمكن أن تسقط كل مقاومة في فلسطين، بل وتسقط مقاومة المسلمين للمشروع الصهيوني في كل أنحاء العالم الإسلامي، ولا ننسى أن احتلال المسجد الأقصى في بداية الحروب الصليبية أدى إلى انهيار معنويات المسلمين لعدة عشرات من السنين، وهذا ما يتوقع اليهود ويسعون في تحقيقه الآن..



والسؤال الذي سيتبادر إلى الذهن مباشرة هو: هل يمكن أن يُهدم الأقصى فعلاً؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



هل يمكن أن يهدم الأقصى؟
والإجابة الصادمة للكثيرين: إنه يمكن أن يُهدم فعلاً، بل إن هذا أمر وارد جدًّا! وليس هذا من قبيل التشاؤم والإحباط، ولكن من قبيل قراءة الأحداث واستقراء المستقبل، وكذلك لدراسة الوسائل التي تمنع من حدوث هذه الكارثة المهولة.. إننا -أيها الأخوة والأخوات- لسنا في زمان أبرهة.. لقد هاجم أبرهة الكعبة بجيشه؛ فأرسل الله الطير الأبابيل لتحمي البيت الحرام، أما وضعنا بعد بعثة رسول الله فمختلف؛ فالطير الأبابيل أو الجنود التي يُرسلها رب العالمين - أيًّا كانت هذه الجنود- لن تأتي إلا إذا قَدَّم المسلمون جهدًا وجهادًا، وبذلاً وعطاءً، ومالاً ونفسًا، وغاليًا ونفيسًا..

إن السُّنَّة الماضية الآن هي: {إِنْ تَنْصُرُوا اللهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ} [محمد: 7]، وبغير هذا الشرط لن تتحقق النتائج، وإن تقاعسنا عن نصرة دين الله ، فإن الكوارث ستحلُّ علينا من كل جانب، وعندها يمكن أن يُهدم الأقصى، ويمكن أن يُطْرَد المسلمون من القدس بكاملها، ويمكن أن تُصبح القدس عاصمة للكيان الصهيوني، ويمكن أن يطول الاحتلال ويستمر لعشرات سنين أخرى، ولقد هاجم القرامطة الملاحدة الكعبة بيت الله الحرام في عام 317 هجرية، ونجحوا في سرقة الحجر الأسود من الكعبة، وأرسلوه إلى عاصمتهم هجر (بالمنطقة الشرقية في السعودية الآن)، وظل الحجر الأسود مسروقًا لمدة 22 سنة كاملة، حتى سنة 339 هجرية!

إن تَقَاعُسَ المسلمين أدَّى إلى إصابتهم في سويداء قلوبهم، فدُمرت الكعبة، وسُرق الحجر الأسود، وعُطلت شريعة الحج عدة سنوات، وبعدها في أواخر القرن الخامس الهجري سقط الأقصى في براثن الصليبيين، وتحول إلى إسطبل للخيول، ثم إلى مخزن للغلال، وظل في هذا الأسر البغيض أكثر من تسعين سنة متصلة..

إذًا وارد جدًّا أن يُهدم الأقصى..

نقولها بكل الألم.. بل إنني أقول: إنه لولا الجُبن الذي اشتهر به اليهود لكان هدمه قد حدث منذ عدة سنوات..

إنني أعلم أن هذا الكلام سيؤلم الجميع، لكنني لا أحب التخدير الفارغ، كما لا أحب الرقود والاستكانة والذل والإحباط.. إنني أقول هذه الكلمات الصريحة؛ لأَخْلُص إلى بعض النقاط، التي أحسبها في غاية الأهمية للأمة في هذه المرحلة:

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صد هجوم اليهود على المسجد الأقصى

أما النقطة الأولى: فهي أنه ليس الفلسطينيون وحدهم هم المعنيون بقضية الأقصى؛ فالأقصى، بل والقدس، بل وفلسطين بكاملها، ليست كلها قيمة فلسطينية فقط، إنما قيمة إسلامية عالية جدًّا، ولا بُدَّ أن يعلم المسلمون جميعًا أن المساس بهذه المقدسات هو مساس بكرامة الأمة الإسلامية كلها، وأن الله سيسأل الأمة بكاملها رجالاً ونساءً، حكامًا ومحكومين، فلسطينيين وغير فلسطينيين، عربًا وعجمًا.. سيسألهم جميعًا عن هذه القضية المحورية في حياة الأمة..

وأما النقطة الثانية: فإننا وإن كنا نعطي هذه القيمة الكبيرة للمسجد الأقصى، إلا أن هناك قيمة أعلى لا بُدَّ أن نثور للمساس بها، ولتكن ثورتنا هذه أعظم من ثورتنا للمسجد الأقصى، وهذه القيمة هي أرواح المسلمين التي تُزهق في فلسطين صباح مساء!


إن الدماء التي تسيل بغزارة في أرض فلسطين لهي أغلى عند الله وأثمن من المسجد الأقصى، بل ومن المسجد الحرام! وليس هذا كلامي إنما كلام رسول الله ومن بعده

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شهداء المسلمين
الصحابة الكرام.. فقد روى ابن ماجه عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: رأيت رسول الله يطوف بالكعبة، ويقول: "مَا أَطْيَبَكِ وَأَطْيَبَ رِيحَكِ! مَا أَعْظَمَكِ وَأَعْظَمَ حُرْمَتَكِ! وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ! لَحُرْمَةُ الْمُؤْمِنِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللهِ حُرْمَةً مِنْكِ؛ مَالِهِ وَدَمِهِ، وَأَنْ نَظُنَّ بِهِ إِلاَّ خَيْرًا"[3]. ونفس الكلام نُقل من كلام عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- نفسه[4]، فلا يجوز لنا إذًا أن نهتزَّ لحفر الأنفاق تحت الأقصى فقط، ولكن يجب أن يكون اهتزازنا أشدَّ وأقوى إذا رأينا أكثر من 360 مسلمًا يموتون في غزة من سنة 2007م إلى الآن من جرَّاء الحصار، والآلاف يموتون في قصف غزة في حربها الأخيرة، بل يجب أن يكون ردُّ فعلنا شديدًا ومهولاً إذا أُزهقت رُوح واحدة بريئة في أرض فلسطين، أو في غيرها من بقاع العالم، ولا أدري كيف يطيب لنا عيش، وكيف نستمتع بطعام وشراب، وكيف يغلبنا النعاس، ونحن نسمع ونشاهد ما يجري لإخواننا وأخواتنا وأبناء عقيدتنا، وهم يُطحنون بالآلة اليهودية المجرمة.. يقول رسول الله r فيما يرويه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير : "مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى"[5].
فلا بُدَّ لنا أن نعي وزن الأمور بميزان الإسلام، وبمعايير رسول الله ، وعندها ستتضح لنا الرؤية، وتظهر لنا الحقائق..
والنقطة الثالثة: التي أودُّ الإشارة إليها، هي أنه مهما ساءت الأوضاع، وأظلمت الدنيا فإن العاقبة في النهاية للمتقين، وسيأتي زمان يعود فيه الأقصى حرًّا للمسلمين، بل ستعود فلسطين بكاملها بإذن الله.. لا نَشُكُّ في ذلك قيد أنملة، بل إننا نرى أن الشك في هذا الأمر خطيئة لا تغتفر، فالله يقول في كتابه: {مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ} [الحج: 15]. إن الشك في نصر الله شكٌّ في قدرة الله، وهو خلل عقائدي غير مقبول من مؤمن، ولا نتوقعه من صالح..
أما النقطة الرابعة والأخيرة في هذا المقال: فهي أن الكرة في ملعب المسلمين، وليست أبدًا في ملعب اليهود؛ فالذي يؤثِّر في الأحداث ويُسَيِّرها ليس الجبروت اليهودي ولا القوة الصهيونية، إنما العامل الرئيس والأساس يعود إلى المسلمين أنفسهم، فنحن لا نُهزم بقوتهم ولكن بضعفنا، ولو عدنا إلى الله عودة كاملة لنصرنا الله نصرًا مؤزَّرًا، ولرأينا أضعاف أضعاف ما نتمنى من انتصارات ونجاحات، ولانتهى الكابوس اليهودي، الذي أزعجنا في هذه السنوات السابقة..
ولست أعني بالعودة إلى الله اللجوء إلى المساجد فقط، أو الاعتماد على الدعاء وكفى، أو حتى الجهاد بالمال ومقاطعة البضائع اليهودية والأمريكية، إنما أقصد عقيدة سليمة، وأخلاقًا حميدة، ونية صادقة، وعملاً صالحًا، وعلمًا نافعًا، وجهادًا مستمرًا، ووحدة لا شقاق فيها، وأملاً لا يأس فيه.

إن الأقصى لا يُحَرَّر بقوم خلطوا عملاً صالحًا وآخر سيئًا، إنما يُحَرَّر بقوم باعوا دنياهم، واشتروا الجنة، وأعرضوا عن رضا الناس، وبحثوا عن رضا الله، وتركوا مباهج الدنيا، وتمسكوا بالقرآن والسُّنَّة، وهؤلاء لا يخلو منهم -بإذن الله- زمن من الأزمان، فأبشروا أيها المؤمنون، فإن نصر الله قريب، ودين الله غالب، ولو كره المشركون.

ونسأل الله أن يُعِزَّ الإسلام والمسلمين.

د. راغب السرجاني

[1] البخاري: كتاب الأنبياء، باب {يَزِفُّونَ} [الصافات: 94] النسلان في المشي (3186)، ومسلم: كتاب المساجد ومواضع الصلاة (520).
[2] سنن النسائي: كتاب المساجد، فضل المسجد الأقصى والصلاة فيه (693)، وسنن ابن ماجه (1408) واللفظ له، ومسند أحمد بن حنبل (6644)، صححه الألباني، انظر: صحيح الجامع (2090).
[3] سنن ابن ماجه: كتاب الفتن، باب حرمة دم المؤمن وماله (3932).
[4] ذكر الترمذي قول عبد الله بن عمر في حديث رقم (2032).
[5] البخاري: كتاب الأدب، باب رحمة الناس والبهائم (5665)، ومسلم: كتاب البر والصلة والآداب، باب تراحم المؤمنين وتعاطفهم وتعاضدهم (2586).













التعديل الأخير تم بواسطة الباسم وليد ; 04-11-2010 الساعة 09:07 PM
عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 03:22 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هاني درويش
اللقب:
شاعر عروبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 40
الدولة: سوريا
المشاركات: 963
بمعدل : 0.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
هاني درويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد اثرت مواضيعا متعددة متمحورة هول موضوع أساس
وعلى سؤالك أجيب اجابتي الشخصية
نعم سيهدم اذا بقيت حال هذة المة على ماهي عليه من الوهن واللا مبالاة والتبعية للغرب وأمريكا
بكل احترام
هاني












توقيع هاني درويش

[CENTER][frame="2 50"][/CENTER]

[SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]هاني درويش[/COLOR][/SIZE][/FONT] [CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]عضو رابطة الجواشن[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][/CENTER]
[CENTER][/COLOR][/FONT][/SIZE][/frame][/CENTER]


عرض البوم صور هاني درويش   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010, 05:50 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

نعم أستاذ هاني بكل ألم وحسرة نقولها واردٌ جداً أن يهدم المسجد الأقصى
لك ودي ووردي
فريد












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2010, 06:42 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أحمد محمَّد المقداد
اللقب:
سفير المحبة/مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 206
المشاركات: 723
بمعدل : 0.20 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد محمَّد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

أستاذ فريد
أستاذ هاني
ربَّما لا يمكن وربَّما يمكن
ولكن ما يجب اتِّخاذه يجب أن يكون بالإمكان
ما رأيكما أيُّها الفاضلان؟












عرض البوم صور أحمد محمَّد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2010, 06:53 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.22 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

إن الأقصى لا يُحَرَّر بقوم خلطوا عملاً صالحًا وآخر سيئًا، إنما يُحَرَّر بقوم باعوا دنياهم، واشتروا الجنة، وأعرضوا عن رضا الناس، وبحثوا عن رضا الله، وتركوا مباهج الدنيا، وتمسكوا بالقرآن والسُّنَّة، وهؤلاء لا يخلو منهم -بإذن الله- زمن من الأزمان، فأبشروا أيها المؤمنون، فإن نصر الله قريب، ودين الله غالب، ولو كره المشركون.

هذه هي الحقيقة التي يجب ان يفهمها المسلمون .
العودة الى تحكيم شرع الله فيما بيننا واقامة العدل - يعني بمعنى اصح ان نكون مسلمين بحق وحقيقة -

اما عن امكانية هدم الاقصى - ان مع قول الاخ هاني - ان بقيت الامة العربية والاسلامية بهذا الذل
وعدم رفع المهانة عن نفسها - سيهدم - وحينئذ كما تفضلت - ستكسر شوكة المسلمين - اكثر ماهي عليه الان
من انبطاح واذلاك .

اما طريقة الهدم ربما تكون على الطريقة الاتية : زلزال اصطناعي .
اليكم هذا المقال

==============


د, 04 إبريل, 2010, 06:33 جرينتش
غزة- هدى بارود

كان خبراً لم أستطع سوى أن أفرك عينيّ بعدما قرأته "دهشةً" من الدرجة التي وصل إليها تفكير الاحتلال الذي لا يتوانى عن تجربة أي شيء "حتى لو كان مستحيلاً" لهدم المسجد الأقصى وبناء "الهيكل المزعوم" وبالتالي تهويد البلدة القديمة..

كانت تحذيراتٌ جدّيّة وردت على لسان النائب الدكتور "أحمد أبو حلبية" رئيس مؤسسة القدس الدولية في قطاع غزة، من خطةٍ وضعتها "إسرائيل" لافتعال "زلزال اصطناعي" يضرب القدس من خلال شبكة الأنفاق والحفريات أسفل المدينة، الأمر الذي من شأنه أن يؤثِّر على القواعد والجدران الخاصة بالمسجد الأقصى.

مركز الزلزال –حسبما ورد في الخبر- سيكون محيط البحر الميّت، وتؤدي قوته وعمقه إلى تدمير البلدة القديمة في القدس والقرى والمخيمات الفلسطينية المحيطة بها، في حين يمتد أثره ليطال قطاع غزة.

وبعيداً عن التأويل والاحتمال.. التقت "فلسطين" بعدد من المختصين بجغرافيا التضاريس للوقوف على الحقيقة العلمية للزلزال "المتوقع"، وقوته التدميرية، وإمكانية تأثيره على المسجد الأقصى.. التفاصيل والتقرير التالي:

"تل أبيب" بعيدة!
بعض المختصين استبعدوا أن "تجني إسرائيل على نفسها باصطناع زلزالٍ يُثير الطبيعة ويتسبب بآخر حقيقي، في حين توقع البعض أن تبدأ إسرائيل بدفن كميات كبيرة من المتفجرات النووية في باطن الأرض بغية إرسال هزّات أرضية تؤثر بشكل كبير على محيط القدس، بينما تبقى "تل أبيب" بعيدةً عن هذا الخطر كونها تبتعد جغرافياً عن مركز الزلزال.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةتوقع البعض أن تبدأ إسرائيل بدفن كميات كبيرة من المتفجرات النووية في باطن الأرض بغية إرسال هزّات أرضية تؤثر بشكل كبير على محيط القدس، بينما تبقى "تل أبيب" بعيدةً عن هذا الخطر كونها تبتعد جغرافياً عن مركز الزلزالنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




وقال اختصاصي الجغرافيا في الجامعة الإسلامية أ.د نعيم بارود :"بعد أن دمّرت قوات الاحتلال أساسات المسجد الأقصى، فإن هدمه سيكون سهلاً للغاية بفعل أي هزة أرضية تضرب فلسطين"، موضحاً أنه وعلى الرغم من كون منطقة البحر الميت هي منطقة انهدام وانكسار، إلا أنها تعتبر منطقة استقرار، ولم تشهد حدثاً زلزالياً ضخماً منذ فترة طويلة.

وتابع :"حدوث هزة أرضية قوية في المنطقة مستبعد، رغم عدم قدرتنا كجغرافيين على توقعها"، مستدركا :"ولكن بإمكان إسرائيل دفن كميات كبيرة من المتفجرات النووية، الأمر الذي قد يُحدث هزّات زلزالية".

ولكن ما مدى إمكانية هروب (إسرائيل) من خطر الزلزال رغم توغل مستوطناتها في المخيمات والمدن الفلسطينية وعلى حدودها؟
عن هذا التساؤل أجاب د.بارود :"إذا كان محيط البحر الأحمر هو ذاته مركز الزلزال، فإن المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس والمخيمات المجاورة ستكون الأكثر تأثراً نظرا لقدم مبانيها وتشقق أغلبهم، في حين تنجو تل أبيب والمدن الإسرائيلية الواقعة على الساحل لابتعادها عن مركز الزلزال"، مشيراً إلى أن "إسرائيل" قد تنظم خروج سكان المستوطنات القريبة من القدس ومن مركز الزلزال "وبالتالي تجنيبهم الخطر، في حين يكون التأثير على قطاع غزة بسيط جدا لابتعاده عن مركز الزلزال".

"زلازل" عبر العصور
وكان المختصون في الجغرافيا السطحية قد توقعوا أن قوة "الزلزال المصطنع" ستتراوح ما بين 6 إلى 7 درجات على مقياس ريختر، الأمر الذي قد يضع فلسطين في كف المقارنة مع جزيرة "هايتي" التي غيّر زلزالاً بدرجة 7 ريختر معالمها.

ومن الجدير ذكره، أن التاريخ سجّل هزّات أرضية عنيفة ضربت "فلسطين" على مر العقود الماضية، ففي عام 1927 قتل زلزال بقوة 6.2 ريختر حوالي 300 شخص، وجرح الآلاف ودمر أجزاءً من صفد وطبريا وبيسان ونابلس، وكان مركزه آنذاك مدينة أريحا، بينما في عامي 746، و 774م أي فترة الحُكم العباسي، دَمّرت هزات أرضية معظم المسجد الأقصى وأعيد ترميمه.

يومياً!
وتُعد فلسطين أرض نشاط زلزالي خفيف، نظراً لوقوعها ضمن صفيحة يابسة تسمى (كتلة فلسطين) تحتك بشكل يومي بصفيحة يابس أخرى يطلق عليها اسم (الكتلة العربية)، وفق محاضر الجغرافيا في جامعة الأقصى عبد الناصر السقا الذي أكد أن زلازل يومية "خفيفة" تصيب منطقة الأغوار، يشعر بها الحيوانات، في حين لا تؤثر على المباني والسكان.

وقال في شرحه لماهية الزلزال :"هو تحرك الصفائح التكنونية – الباطنية- في باطن الأرض نحو بعضها البعض بشكل مفاجئ، ولا يمكن التنبؤ بمركزه ودائرته أو قطرها، وعادة تنشأ الهزات نتيجة ضعف جيولوجي"، مشيرا إلى أن أعلى درجة للزلزال تبلغ 9 إلى 10 درجة، وتسمى كارثة زلزالية، في حين تكون الأقل منها درجة بمعدل 6 إلى 8 هي انهيار زلزالي، وتكون الأقل درجة تلك التي تنخفض عن الـ 5 درجات..


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالزلزال: هو تحرك الصفائح التكنونية – الباطنية- في باطن الأرض نحو بعضها البعض بشكل مفاجئ، ولا يمكن التنبؤ بمركزه ودائرته أو قطرها، وعادة تنشأ الهزات نتيجة ضعف جيولوجينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




وعن تحديد قوة "الزلزال المصطنع" المتوقع، أضاف السقّا :"يمكن ذلك وفقا لعدد من العوامل هي قوة الزلزال وعمقه وابتعاد المناطق السكانية عن مركزه، وطبيعة تربة مركز الزلزال ودائرته وتصميم الأبنية السكنية".

ويشار إلى أن هناك العديد من إرشادات السلامة الواجب إتباعها حال حدوث "الزلزال"، تتلخص في ضرورة الابتعاد عن المباني العالية والأبراج، والخروج إلى أماكن بعيدة "خلاء"، والنزول على السلالم بهدوء ورباطة جأش، إضافة إلى الابتعاد عن الملاجئ الأرضية لخطرها وإمكانية انهيار المباني فوقها وبالتي حجر المحتمين فيها.

وبالعودة إلى السقا فقد استبعد السقا لجوء (إسرائيل) إلى اصطناع زلزال نظرا لآثاره السلبية عليها، قائلا :"من المحتمل أن تتضرر "إسرائيل" بشكل كبير، ولكن هذا لا يعني أن نستبعد نهائيا مكر إسرائيل التي دمرت الكثير من الأساسات التي تحمل المسجد الأقصى".

يُستثار آخر طبيعي
ووافقه الرأي مدير مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية، د.جلال الدبيك الذي أكّد أن اصطناع زلزال لتدمير المسجد الأقصى نظراً لاحتمالية إثارته لزلزال حقيقي بدرجة أقوى، قائلاً :"علمياً صار المسجد الأقصى معرضاً للانهيار نظراً لتدمير أساساته، وقدم بناءه، وعلى الدولة التي تدعي أنها ديمقراطية وإنسانية أن توقف الحفريات أسفله باعتباره معلم أثري إن لم يعنها رمزيته الإسلامية".

وأضاف :"هناك احتمال حدوث زلزال طبيعي، وإسرائيل تنتظره ولكنها وفق رأيي العلمي غير قادرة على مواجهة خطر زلزال مصطنع، ولن تكون قادرة على مواجهة المجتمع الدولي حين يكتشف أنها السبب في حدوثه"، منوها إلى أن الزلازل الصناعية لا يمكن إخفاؤها ومن السهولة بمكان الكشف عن مركزها، وستكون محدودة القوى لاقترابها من السطح.

ولفت إلى أن العديد من الزلازل المصطنعة نُفذت في البحر الميت، بقوة 4 درجات لأهداف علمية بحتة، تستهدف الكشف عن تفجيرات نووية في المستقبل، وتقيس درجة وخطورة الزلازل المتوقعة لتجنب أضرارها.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةعلى الحكومة الفلسطينية استحداث هيكلية واضحة للطوارئ تشارك فيها المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وإنشاء غرفة عمليات مشتركة لجميع المؤسسات المختصة ووضع آلية للتنسيق بين الدول العربية في مجال إدارة الكوارثنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




وفي حديثه عن تاريخ الزلازل في فلسطين، قال د.الدبيك " تختلف مرات تكرار الزلازل في البؤر الزلزالية وفق زمن دوري، يكون من 80 سنة إلى 100 في منطقة البحر الميت، مع العلم أن أقصى درجة للزلزال المحتمل تتراوح ما بين 6 إلى 7 درجات".

وأكد أن معظم الدول العربية غير مؤهلة لمقاومة الزلازل، موصياً الحكومة الفلسطينية باستحداث هيكلية واضحة للطوارئ تشارك فيها المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وإنشاء غرفة عمليات مشتركة لجميع المؤسسات المختصة ووضع آلية للتنسيق بين الدول العربية في مجال إدارة الكوارث.

وأضاف :"من الضروري أيضا تشجيع المراكز والجمعيات المختصة في مجال الطوارئ وتدريب لجان إسناد وتدريب الأفراد على التعامل في هذه الظروف"، مؤكداً على الدور "الأول" للإعلام الفلسطيني في توعية الأفراد وتهيئتهم من خلال ما أسماه "التربية الزلزالية والإجراءات الوقائية".


المصدر: فلسطين












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2010, 10:17 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
غالب ياسين
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 467
المشاركات: 391
بمعدل : 0.11 يوميا
الإتصالات
الحالة:
غالب ياسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى غالب ياسين

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

تمهد لهدم الأقصى بكنيس الخراب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قوات إسرائيلية للقمع

وكالات- وسط إجراءات أمنية إسرائيلية غير مسبوقة في محيط المسجد الأقصى، افتتحت إسرائيل الإثنين "كنيس الخراب" في حارة الشرف في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وحضر حفل الافتتاح العديد من قيادات الاحتلال، ورئيس الكنيست وقيادات الجماعات اليهودية المتطرفة.
واعتبر مسؤول في حركة فتح، هو حاتم عبد القادر، ان تدشين كنيس الخراب على بعد أمتار من المسجد الأقصى ليس لا يجاد مكان عبادة لليهود وإنما هو وضع حجر الأساس لبناء الهيكل المزعوم وخطوة متقدمة من أجل الدخول إلى الحرم القدسي الشريف وبناء الهيكل.
كما وصف عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، إقدام إسرائيل على بناء ما يسمى "كنيس الخراب" بالقرب من المسجد الأقصى في خطوة أولى لمشروع تهويد المدينة المقدسة بأنه "إعلان حرب"، لما ينطوي عليه من تهديد مباشر لمدينة القدس والأقصى.
وحذر الرشق في تصريح صحفي مكتوب، الاحتلال الإسرائيلي من "تداعيات هذه العملية العدوانية بحق القدس والأقصى"، وقال:" إن المسجد الأقصى بالنسبة لنا ولشعبنا وللأمتين العربية والإسلامية خط أحمر، وإن إقدام الاحتلال على تجاوز هذا الخط سيفجر بركان الغضب الإسلامي في المنطقة".
ودعا الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948 والمقدسيين، إلى النفير العام وشد الرحال للدفاع عن الأقصى المبارك، واعتبار اليوم الثلاثاء ، يوما للنفير العام والغضب الشعبي ضد الاحتلال ومخططاته، موجها التحية إلى المرابطين في المسجد الأقصى "للدفاع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
وخلال السنوات الأخيرة أقام الإسرائيليون عدداً من الكنس الإسرائيلية والمتاحف التي حلَّت محل الأوقاف الإسلامية بجوار المسجد الأقصى، مثل كنيس "حمام العين" و"يوهيل يتسحاق"، وكنيس مصلى المدرسة التنكزية، وكنيس قدس الأقداس، وكنيس قنطرة ويلسون، وقافلة الأجيال، ومتحف البيت المحروق، وغيرها الكثير.
ويشكل كنيس "الخراب" منعطفاً كبيراً في العقيدة الإسرائيلية، ضمن مخططها في تهويد مدينة القدس، ويبنى هذا الكنيس في مدينة القدس العتيقة كأحد المعالم البارزة جداً، والمرتفعة فيها، بجانب المسجد العمري الكبير داخل البلدة العتيقة في القدس الشريف، على أنقاض حارة الشرف الإسلامية؛ التي قام الإسرائيليون بتحويلها إلى حارة اليهود، بعد أن هدمت وبدِّلت معالمها.
ويعدُّ هذا الكنيس أكبر كنيس يهودي بارز في البلدة القديمة، ويتألَّف من أربع طبقات، ويتميَّز بشكله الضخم، وقبته المرتفعة جداً التي تقارب ارتفاع كنيسة القيامة، وتغطي على قبة المصلَّى القبلي داخل المسجد الأقصى، للناظر للمسجد من اتجاه الغرب.
ويعتقد بعض الإسرائيليين بأن بناء هذا الكنيس هو بشارة أن الهيكل سيبنى مرة أخرى، وقد روج بعض المستوطنين لهذه الأوهام على أمل منهم أن تأتي الساعة التي ينقضون فيها على المسجد الأقصى، بعد أن فرغوا من بناء كنيس الخراب.
ويعود تاريخ هذا الكنيس، حسب رواية بعض حاخامات اليهود إلى القرن الثامن عشر ميلادي، حيث قَدِمَتْ مجموعة من اليهود بلغ تعدادهم بين 300 إلى 1000 شخص من بولندا 'الأشكيناز' في 14 تشرين الأول 1700م، وقاموا بجمع أموال طائلة "لرشوة" بعض عمال الدولة العثمانية، للحصول على تصريح حتى يقوموا ببناء معبد حوربا.












عرض البوم صور غالب ياسين   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2010, 10:18 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
غالب ياسين
اللقب:
كاتب ومحلل سياسي/ مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 467
المشاركات: 391
بمعدل : 0.11 يوميا
الإتصالات
الحالة:
غالب ياسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى غالب ياسين

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

تمهد لهدم الأقصى بكنيس الخراب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قوات إسرائيلية للقمع

وكالات- وسط إجراءات أمنية إسرائيلية غير مسبوقة في محيط المسجد الأقصى، افتتحت إسرائيل الإثنين "كنيس الخراب" في حارة الشرف في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وحضر حفل الافتتاح العديد من قيادات الاحتلال، ورئيس الكنيست وقيادات الجماعات اليهودية المتطرفة.
واعتبر مسؤول في حركة فتح، هو حاتم عبد القادر، ان تدشين كنيس الخراب على بعد أمتار من المسجد الأقصى ليس لا يجاد مكان عبادة لليهود وإنما هو وضع حجر الأساس لبناء الهيكل المزعوم وخطوة متقدمة من أجل الدخول إلى الحرم القدسي الشريف وبناء الهيكل.
كما وصف عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، إقدام إسرائيل على بناء ما يسمى "كنيس الخراب" بالقرب من المسجد الأقصى في خطوة أولى لمشروع تهويد المدينة المقدسة بأنه "إعلان حرب"، لما ينطوي عليه من تهديد مباشر لمدينة القدس والأقصى.
وحذر الرشق في تصريح صحفي مكتوب، الاحتلال الإسرائيلي من "تداعيات هذه العملية العدوانية بحق القدس والأقصى"، وقال:" إن المسجد الأقصى بالنسبة لنا ولشعبنا وللأمتين العربية والإسلامية خط أحمر، وإن إقدام الاحتلال على تجاوز هذا الخط سيفجر بركان الغضب الإسلامي في المنطقة".
ودعا الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948 والمقدسيين، إلى النفير العام وشد الرحال للدفاع عن الأقصى المبارك، واعتبار اليوم الثلاثاء ، يوما للنفير العام والغضب الشعبي ضد الاحتلال ومخططاته، موجها التحية إلى المرابطين في المسجد الأقصى "للدفاع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
وخلال السنوات الأخيرة أقام الإسرائيليون عدداً من الكنس الإسرائيلية والمتاحف التي حلَّت محل الأوقاف الإسلامية بجوار المسجد الأقصى، مثل كنيس "حمام العين" و"يوهيل يتسحاق"، وكنيس مصلى المدرسة التنكزية، وكنيس قدس الأقداس، وكنيس قنطرة ويلسون، وقافلة الأجيال، ومتحف البيت المحروق، وغيرها الكثير.
ويشكل كنيس "الخراب" منعطفاً كبيراً في العقيدة الإسرائيلية، ضمن مخططها في تهويد مدينة القدس، ويبنى هذا الكنيس في مدينة القدس العتيقة كأحد المعالم البارزة جداً، والمرتفعة فيها، بجانب المسجد العمري الكبير داخل البلدة العتيقة في القدس الشريف، على أنقاض حارة الشرف الإسلامية؛ التي قام الإسرائيليون بتحويلها إلى حارة اليهود، بعد أن هدمت وبدِّلت معالمها.
ويعدُّ هذا الكنيس أكبر كنيس يهودي بارز في البلدة القديمة، ويتألَّف من أربع طبقات، ويتميَّز بشكله الضخم، وقبته المرتفعة جداً التي تقارب ارتفاع كنيسة القيامة، وتغطي على قبة المصلَّى القبلي داخل المسجد الأقصى، للناظر للمسجد من اتجاه الغرب.
ويعتقد بعض الإسرائيليين بأن بناء هذا الكنيس هو بشارة أن الهيكل سيبنى مرة أخرى، وقد روج بعض المستوطنين لهذه الأوهام على أمل منهم أن تأتي الساعة التي ينقضون فيها على المسجد الأقصى، بعد أن فرغوا من بناء كنيس الخراب.
ويعود تاريخ هذا الكنيس، حسب رواية بعض حاخامات اليهود إلى القرن الثامن عشر ميلادي، حيث قَدِمَتْ مجموعة من اليهود بلغ تعدادهم بين 300 إلى 1000 شخص من بولندا 'الأشكيناز' في 14 تشرين الأول 1700م، وقاموا بجمع أموال طائلة "لرشوة" بعض عمال الدولة العثمانية، للحصول على تصريح حتى يقوموا ببناء معبد حوربا.












عرض البوم صور غالب ياسين   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 06:45 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأقصى مسئولية الأمة

محمد أبو الهيثم

بسم الله الرحمن الرحيم


أمة اختصها الله بكتابه وبشريعة نسخت كل الشرائع واختصها بخاتم رسله وإمامهم, ثم حباها بالمقدرات والنعم والموارد التي ترشحها بلا منافس لقيادة الأمم.

تخلت الأمة عن قيادتها وريادتها فصارت في ذيل البشرية لما تنازلت عن شرع ربها ومنهج نبيها.

أمة أمسك بزمام قيادتها رجال تسموا بأسماء الأسد والطير الجارحة والفاتحين, ولم يكن لهم من مسمياتهم أي نصيب, ما ذاقت الأمة على أيديهم إلا الذل والتخلف والتأخر وتذيلت الركب وصارت خلف الجميع وتقدمها الرعاع وباعة الأعراض.

ولكن نعود على أنفسنا: ما السبب في هذا التخلف؟

يجيبنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم:
«يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها». فقال قائل: "ومن قلة نحن يومئذ؟"، قال: «بل أنتم يومئذ كثير؛ ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن». فقال قائل: "يا رسول الله، وما الوهن؟"، قال: «حب الدنيا وكراهية الموت» [صحيح، سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الثاني للألباني].

حكام الأمة انشغلوا بدنياهم عما استرعاهم الله من رعية, وهذا ظاهر لا تخطئه عين, ومن ورائهم الشعوب, حتى أن اليهود يقتحمون المسجد الأقصى المرة تلو المرة, ويدنسون مقدساتنا المرة بعد الأخرى وردود الأفعال لا ترقى أن تكون حتى ردود النساء, فمن نساء الإسلام من زدن عن عرين الأسود في صدر الإسلام واسألوا إن شئتم صفية بنت عبد المطلب عمة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم.

ذكر ابن هشام في سيرته:
"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا خرج لقتال عدوه، اصطحب بعض نسائه معه، ففي غزوة الخندق رفع أزواجه ونساءه في حصن حسان بن ثابت، وكان من أحصن آكام المدينة. فمر رجل يهودي وجعل يطيف بالحصن، وقد حاربت بنو قريظة، وقطعت ما بينها وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون في نحور عدوهم، لا يستطيعون أن ينصرفوا إلى ذلك الحصن إِن أتاه آت. فقامت صفية فأخذت عموداً ثم نزلت من الحصن إلى ذلك اليهودي فضربته في العمود فقتلته، ثم رجعت الى الحصن"

وتقول بعض المرويات: أن صفية لما قتلت اليهودي، وقطعت رأسه قالت: فقمت فرميت رأسه على اليهود، فأدهش ذلك اليهود وقالوا: "لقد علمن أن هذا (محمداً) لم يكن ليترك أهله خلواً ليس معهم أحد، فتفرقوا خائفين".

أمة الإسلام: الأقصى مسؤولية الجميع, فعلى الشعوب أن تتحرك, وعلى المسلم أن يغار لدينه وعرضه ومقدساته, علينا أن نضغط على الحكام إذا ارتضوا لأنفسهم الهوان, علينا أن نحرك الأمة بما نستطيع, علينا بالمطالبة بتحكيم شريعة الله والانتصار لقضايا الأمة والثأر لجراحها النازفة والالتفاف حول واقعنا المكلوم ومداواته بالدواء الشافي والبلسم الكافي الذي يتمثل في عودة الأمة لربها.

أيها الحكام إن كنت غير قادرين عن الدفاع عما استرعاكم الله عليه فأفسحوا المجال للعلماء الربانيين الذين أرهقتم أجسامهم بالضغط والاعتقال وكتم الأفواه والنفي والإقصاء, العلماء هم قادة الأمة وإذا لم تفسحوا لهم المجال فمن يوجه ثورة الشباب إلى مسارها الصحيح وهم يرون مقدساتهم تدنس وأمتهم تقهر.

وإليكم هذا التقرير علمائنا الأفاضل عن خطورة الوضع في الأقصى:

مفكرة الإسلام: اقتحامات اليهود:

ولكن الأخطر من كل ذلك هو تلك الاقتحامات المتكررة من اليهود المتطرفين لساحة المسجد الأقصى، والتي تتم تحت سمع وبصر قوات الاحتلال، فهذه الاقتحامات ما هي إلا بالونات اختبارات للفلسطينيين وللعالم الإسلامي من أجل جس ردود فعل المسلمين تجاه اقتحام اليهود للأقصى، تمهيدًا لفرض تقسيمه بحجة منع الاشتباكات بين الجانبين والسماح لليهود بالدخول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه.

فاليوم لا يسيطر المسلمون سوى على نذر يسير من المسجد الأقصى الذي يئن تحت سلطات الاحتلال، كما أن المسجد الأقصى أصبح محاطًا بسلسلة من المعابد اليهودية، ويخطط اليهود لبناء أكبر كنيس يهودي في العالم يعلو مسجد قبة الصخرة ومن المتوقع أن يغطي عليه.

وبسبب التصدع في باب المغاربة تهدف إسرائيل إلى هدمه تمامًا بحجة خشيتها من انهياره فوق رؤوس الناس، وكل ذلك يمضي قدمًا نحو تحقيق مخططات الكيان الصهيوني من أجل بناء هيكلهم، وقال خبير شؤون المسجد الأقصى سعود أبو محفوظ في حوار للجزيرة: "أصبح لدى إسرائيل عدة سيناريوهات لبناء الهيكل، وكلها تنتهي للسيطرة التامة على الحرم القدسي، ولديهم خطط واضحة لاقتحام المسجد من الجنوب والغرب".

كل ما سبق يؤكد وجود مخطط صهيوني يتسارع من أجل بناء هيكلهم وهدم المسجد الأقصى. اهـ من (مفكرة الإسلام).

الأمة في حاجة إلى علماءها لتوجيه الشباب المتعطش للثأر لجراحه النازفة, والحكومات تكتم الأفواه, والنتيجة اتجاه بعض الشباب للاتجاه المعاكس بالتخريب والتفجير داخل الأمة.

الحل واضح:

العودة إلى الله وحل وثاق العلماء وقيدهم وعدم تكميم أفواههم ليوجهوا الأمة قيادة وشعوباً إلى الخلاص من الهوان.

الأمة تحتاج لرجال, فيا علماء الإسلام لم يعد للسكوت داع ولم يعد للرقاد منفعة, قوموا بدوركم حفظكم الله فالله سيسألكم كما سيسأل الحكام, فكما تجرأ اليهود على الأقصى تجرأ الأنذال على شخص الرسول صلى الله عليه وسلم وفي مقدمتهم أفعى الفاتيكان المسمومة.

يا علماء الإسلام طالبوا الحكام بالدفاع عن مقدسات الإسلام
يا علماء الإسلام طالبوا الحكام بالدفاع عن مقدسات الإسلام
يا علماء الإسلام طالبوا الحكام بالدفاع عن مقدسات الإسلام
يا علماء الإسلام طالبوا الحكام بالدفاع عن مقدسات الإسلام

يا شباب الإسلام: التفوا حول العلماء
يا شباب الإسلام: التفوا حول العلماء
يا شباب الإسلام: التفوا حول العلماء
يا شباب الإسلام: التفوا حول العلماء
يا شباب الإسلام: التفوا حول العلماء

يا قُدسُ صبراً فانتصاركِ قادمٌ **** واللِّصُّ يا بَلَدَ الفداءِ جَبَانُ
حَجَرُ الصغير رسالةٌ نُقِلَتْ على **** ثغر الشُّموخ فأصغت الأكوانُ
ياقدسُ، وانبثق الضياء وغرَّدتْ **** أَطيارُها وتأنَّقَ البستانُ
يا قدس، والتفتتْ إِليَّ وأقسمتْ **** وبربنا لا تحنَثُ الأَيمانُ
واللّهِ لن يجتازَ بي بحرَ الأسى **** إلاَّ قلوبٌ زادُها القرآنُ

يا شباب الإسلام التفوا حول العلماء وتعلموا منهم الطريق الصحيح وإياكم والتسرع, فالتسرع سيتسبب في ابتعاد القدس أكثر وأكثر, وكما دب فينا الضعف بالتدريج فالعلاج أيضاً كذلك يحتاج لصبر ولكن لا موضع للتكاسل.

ولنبدأ بالعودة على الله, وتبني قضايا أمتنا المكلومة ودعوة من حولنا للسير في الطريق إلى الأقصى المبارك.

يقول عبد الرحمن العشماوي في قصيدته (يا قدس):

أرسلتُ شعري والسَّفينةُ لم تزلْ **** في البحر، حار بأمرها الرُّبَّانُ
والقدس أرملةٌ يلفِّعها الأسى **** وتُميت بهجةَ قلبها الأحزانُ
شلاَّلُ أَدْمُعِها على دفَقاته **** ثار البخار فغامت الأَجفانُ
حسناءُ صبَّحها العدوُّ بمدفعٍ **** تَهوي على طلقاته الأركانُ
أَدْمَى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ **** شمَّاءَ ضاق بصبرها العُدوانُ
لْقَى إليها السَّامريُّ بعجله **** وبذاتِ أَنواطٍ زَهَا الشَّيْطَانُ
نَسي المكابرُ أنَّ عِجْلَ ضلالِه **** سيذوب حين َتَمُّسه النيرانُ
حسناءُ، داهمَها الشِّتاءُ، ودارُها **** مهدومةٌ، ورضيعُها عُريانُ
وضَجيج غاراتِ العدوِّ يَزيدها **** فَزَعاً تَضَاعف عنده الَخَفقانُ
بالأمسِ ودَّعها ابنُها وحَليلُها **** وابنُ اْختها وصديقُه حسَّانُ
واليوم صبَّحتِ المدافعُ حَيَّها **** بلهيبها، فتفرَّق الجيرانُ
باتت بلا زوجٍ ولا إِبنٍ ولا **** جارٍ يَصون جوارَها ويُصَانُ
يا ويحَها مَلَكتْ كنوزاً جَمَّة **** وتَبيت يعصر قلبَها الِحرْمانُ
تَستطعم الجارَ الفقيرَ عشاءَها **** ومتى سيُطعم غيرَه الُجوْعَانُ
صارتْ محطَّمةَ الرَّجاء، وإنَّما **** برجائه يتقوَّت الإِنسانُ
يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا **** وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ
من أين نأتي، والحواجزُ بيننا: **** ضَعْفٌ وفُرْقَةُ أُمَّةٍ وهَوانُ؟
من أين نأتي، والعدوُّ بخيله **** وبرَجْلهِ، متحفِّزٌ يَقْظَانُ؟
ويَدُ العُروبةِ رَجْفَةٌ ممدودةٌ **** للمعتدي وإشارةٌ وبَنانُ؟
ودُعاةُ كلِّ تقُّدمٍ قد أصبحوا **** متأخرين، ثيابُهم أَدْرَانُ
متحدِّثون يُثَرْثِرُون أشدُّهم **** وعياً صريعٌ للهوى حَيْرانُ
رفعوا شعارَ تقدُّمٍ، ودليلُهم **** لِينينُ أو مِيشيلُ أو كاهانُ
ومن التقدُّم ما يكون تخلُّفاً **** لمَّا يكون شعارَه العصيانُ
أين الذين تلثَّموا بوعودهم **** أين الذين تودَّدوا وأَلانوا؟
لما تزاحمت الحوائجُ أصبحوا **** كرؤى السَّراب تضمَّها القيعانُ
كرؤى السَّرابِ، فما يؤمِّل تائهٌ **** منها، وماذا يطلب الظمآنُ؟
يا قدس، وانتفض الخليلُ وغَزَّةٌ **** والضِّفتان وتاقت الجولانُ
وتلفَّت الأقصى، وفي نظراته **** أَلَمٌ وفي ساحاته غَلَيانُ
يا قُدس، وانبهر النِّداءُ ولم يزلْ **** للجرح فيها جَذْوةٌ ودُخانُ
يا قدس، وانكسرتْ على أهدابها **** نَظَراتُها وتراخت الأَجفانُ
يا قُُدْسُ، وانحسر اللِّثام فلاحَ لي **** قمرٌ يدنِّس وجهَه استيطانُ
ورأيتُ طوفانَ الأسى يجتاحُها **** ولقد يكون من الأسى الطوفانُ
يا قُدسُ صبراً فانتصاركِ قادمٌ **** واللِّصُّ يا بَلَدَ الفداءِ جَبَانُ
حَجَرُ الصغير رسالةٌ نُقِلَتْ على **** ثغر الشُّموخ فأصغت الأكوانُ
ياقدسُ، وانبثق الضياء وغرَّدتْ **** أَطيارُها وتأنَّقَ البستانُ
يا قدس، والتفتتْ إِليَّ وأقسمتْ **** وبربنا لا تحنَثُ الأَيمانُ
واللّهِ لن يجتازَ بي بحرَ الأسى **** إلاَّ قلوبٌ زادُها القرآنُ

يا أمة القدس أمانة... يا أمة القدس أمانة... يا أمة القدس أمانة... يا أمة القدس أمانة... يا أمة القدس أمانة...

اللهم حرر المسجد الأقصى من أنجاس اليهود وارزقنا صلاة فيه يا رب العالمين.












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 10:45 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.22 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

اخي فريد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكرك على غيرتك على مقدسات المسلمين وخاصة مسجدنا المسجد الاقصى ، ها نحن ان بني صهيون يعثون في لالارض فسادا
ولا نستطيع ان نرد الظلم عنه .
ربنا ارزقنا بقائد رباني يقودنا الى الجهاد في سبيلك وتخليص مسجدنا اقصانا وبلادنا وبلاد المسلمين من براثن بني صهيون واتباعهم.
وحسبي الله ونعم الوكيل في الحكام المتخاذلين عن نصرة قضيتنا قضية فلسطين وقضية اقصانا .

لك الشكر والمودة اخي فريد












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 10:50 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.22 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

اخي فريد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكرك على غيرتك على مقدسات المسلمين وخاصة مسجدنا المسجد الاقصى ، ها نحن ان بني صهيون يعثون في لالارض فسادا
ولا نستطيع ان نرد الظلم عنه .
ربنا ارزقنا بقائد رباني يقودنا الى الجهاد في سبيلك وتخليص مسجدنا اقصانا وبلادنا وبلاد المسلمين من براثن بني صهيون واتباعهم.
وحسبي الله ونعم الوكيل في الحكام المتخاذلين عن نصرة قضيتنا قضية فلسطين وقضية اقصانا .

لك الشكر والمودة اخي فريد












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيت جالا: الجيش الاسرائيلي يهدم مطعماً في منطقة المخرور الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 05-03-2012 11:09 AM
فلسطينيون: الجيش يهدم 4 منازل غرب بيت جالا الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 04-05-2012 09:14 AM
عاجل الجيش الصهيوني يهدم طانا بنابلس للمرة الرابعة الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 2 08-30-2011 04:24 AM


الساعة الآن 03:40 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com