.............
 

آخر 12 مشاركات
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...
من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون... من هو "الخال" ولمن ينتمي عناصره؟.. هذا ما جرى بكراج... عنصر في سلاح الجو السعودي يقتل 3 في قاعدة عسكرية في فلوريدا...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر >  منتدى الصحافة و الإعـــلام والنشر/ بإشراف أ. ناصر عبد المجيد الحريري > الصحافة الحرة (العربية)
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-29-2011, 04:45 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضيالدبلوماسية الســـورية "الأبــــرز" في عالم الدبلوماسية العربية ..بقلم سمر نادر

الدبلوماسية الســـورية "الأبــــرز" في عالم الدبلوماسية العربية ..بقلم سمر نادر


الدبلوماسية السورية لا تشبه إلا نفسها وتكاد تكون الوحيدة التي لا يتعدّى عدد أفرادها، الذين يشاركون في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أصابع اليد الواحدة. ومع ذلك، فإنّهم يبقون الأبرز في عالم الدبلوماسية العربية.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

منذ سنوات خلت وحتى اليوم، لم يستطع أي صحافي مواكب لأعمال الجمعية العام أن يحظى بلقاء خاص مع وزير الخارجية السورية أو نائبه أو أحد أعضاء الوفد، فهؤلاء يعملون في الظل وبهدوء.
بالأمس، تجلّى ذلك بوضوح خلال جلسة مجلس الأمن، حيث تحركت الدبلوماسية السورية بخطى واحدة ولسان واحد، وكانت الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية السورية وليد المعلم باسم الوفد خير دليل على ذلك، وإن كانت لم تحمل مفاجآت من العيار الثقيل.
الوزير المعلّم شرح الوضع الداخلي السوري من وجهة نظر الحكومة السورية وأكد وجود حملة مدروسة خلف ما يجري في سوريا بهدف ضرب نهج العلمانية المتبع، كما تحدّث عن حركة تمويل وتسليح للتطرف الديني من أجل الوصول إلى فوضى عارمة تقود إلى تفتيت سوريا ومن ثم المنطقة بكاملها، وصوّب أصابع الاتهام حول الفوضى والثورة المسلحة إلى الأطماع الغربية التي تهدف إلى جعل منطقة البحر المتوسط منطقة نفوذ خاصة بها، كما قال.
وفيما توجّه المعلم إلى قادة العالم قائلاً: "من منكم ليس بحاجة للاصلاح فليرجمنا بحجر"، كان لافتاً أنّ أيّ مقعد لم يكن شاغراً أثناء إلقاء المعلم لكلمته، إذ حضر الجميع واستمعوا بخشوع، أخصام سوريا قبل أصدقائها حضروا واستمعوا بهدوء وإصغاء إلى المعلم وهو يحاول تعتيم الصورة التي تمر بها سوريا وتسليط الضوء على سوريا الدولة الواعية والقادرة على حل مشاكلها بنفسها. وإذ قطع المعلم أيّ أمل في نية اتصال بالأوروبيين أو الأميركيين، بدا واثقاً من كلامه على الرغم من قرارات العقوبات المفروضة على بلاده والتي إذا أراد أن يجمعها لأضحت مجلدا، أضف إلى ذلك نغمة الملف السوري النووي الذي تتذكره الولايات المتحدة الاميركية كلما شعرت بخسارة أوراقها في المنطقة.
بالفعل، غريب أمر الدبلوماسية السورية، لكنّ الأغرب منه هو أمر نظيراتها الأميركية والأوروبية. ملف سوريا نار تحت الجمر وفوقه، لكنّ الغرب لم ينجح حتى الساعة في تمرير ضربة أممية للنظام السوري ربما لأنّ البعض المعرقل يجد في هذا الملف مغامرة غير مضمونة النتائج سوف تلحق ضررا بمصالحهم ومصالح منطقة الشرق الاوسط بكاملها. ومن المتوقع ان تعود سمفونية العقوبات الى العزف مجددا بعد انتهاء الجمعية العامة، وسوف تدرك الادارة الأميركية أنّ سياستها الداخلية لا يمكن أن تكون بمعزل عن سياسة واشنطن الخارجية وانه لا يمكن امتصاص الازمة المالية الطاحنة في اميركا الا بتحقيق نجاحات خارجية.
ولكن، أبعد وأعمق من كلّ ذلك، حلّ ربما لاح في الأف، ومن الممكن أن ينهي قلق الادارة الأميركية على هيبتها في الشرق الأوسط. وعرّاب هذا الحل هو الرئيس الايراني المتمرّد محمود أحمدي نجاد، الذي أعلن في كلمته أمام الجمعية العامة عن "عدم ممانعته" بمباشرة مفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية، وهو الأمر الذي أغضب الداخل الايراني على ما يبدو. فلو سلّمنا جدلاً وحصل هذا التقارب، لخفّ الغضب الاميركي والاوروبي والتركي عن سوريا ولتوقف تهريب الاسلحة الى داخلها وحينها فقط سوف تُترَك سوريا لتطفئ نار الاحتجاجات بنفسها. وإذا تخيّلنا أنّ الودّ والوئام اشتعل بين إيران وأميركا بعد صفقة سياسية دولية كملجا في زمن الشح الاقتصادي، لادرك الشعب السوري .. ان لا احد يبقى الى جانبه، لا مجلس حقوق الانسان ..ولا الاتحاد الاوروبي الذي يبذل الغالي والرخيص في سبيل الديمقراطية في الشرق الاوسط المتمثلة باجود انواع البترول والغاز. وعندها لن يبقى امامه الا العودة الى طاولة حوار والى العمل السياسي الحزبي في امتحان لصدقية الاصلاحات التي وعد بها الرئيس السوري بشار الاسد.
ويبقى السؤال الجوهري: هل تعود سوريا الى الهدوء والاستقرار اذا هدات العاصفة الخارجية؟


سمر نادر - مراسلة "النشرة" في نيويورك












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2011, 04:54 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

استاذنا الفاضل
تحية الاسلام
سوف تعود سوريا الحبيبة الى الهدوء والاستقرار باذن الله تعالى












توقيع الشاعر لطفي الياسيني

http://www14.0zz0.com/2013/06/06/21/706077980.jpg


عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2011, 10:32 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
يسري راغب
اللقب:
كاتب وأديب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 773
المشاركات: 1,308
بمعدل : 0.39 يوميا
الإتصالات
الحالة:
يسري راغب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الصحافة الحرة (العربية)
افتراضي

حاربوا الاقلام الماجورة
عملاء امريكا في اوربا الغربية
الاكراد يرفعون علمهم الانفصالي
اصحاب الرسوم المسيئة لرسولنا الكريم صاروا اسياد الثورة في ليبيا
ليرسموا ما شاء لهم ضد القران والسنه في ليبيا والسودان والعراق
وتونس لازالت محكومة للموساد
المؤامرة كبيرة
ولا بد من اعمال الحرب الشعبية ضد امريكا
الحرب الشعبية ضد الفوضى الخلاقة
الحرب ضد ثورات الخديعه في عالمنا العربي
الديبلوماسية تحتاج الى صوت الشارع
وكما ينشط اتباع غليون
وكما يسيء العملاء المقيمين في اوربا الغربية
يجب كشف هوية هؤلاء
كشف عملاء اعداء الاسلام
الذين قتلوا نصف مليون عراقي
يريدون قتل نصف مليون سوري
هل نستمر في استجداء العملاء
قبل ان يقتل نصف مليون سوري
يجبل تعرية عملاء الاستعمار في ما اطلق عليه ثورات وهي ترجمة للفوضى الخلاقة الامريكية












عرض البوم صور يسري راغب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدبلوماسية البريطانية والسياسة الغربية تحت المجهر - ترجمة سلسلة Getting Our Way فيصل كريم "قسم ترجمة المرئيات الوثائقية". بإشراف أ. فيصل كريم 16 01-08-2014 09:17 PM
"بلاش فلسفة "حكي جرايد" بقلم: عبد الرحيم ملوح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 05-01-2012 01:16 PM
"جوجل": الإصدار القادم من "كروم" يدعم ملفات "بي دي أف" الباسم وليد اخر اخبار التقنية 1 12-27-2010 02:04 PM
"فيس بوك" يتكامل مع باقة "مايكروسوفت أوفيس" لمنافسة "جوجل" الباسم وليد اخر اخبار التقنية 3 04-29-2010 03:55 AM
"آي باد".. ثورة جديدة تنطلق في عالم التقنية الباسم وليد اخر اخبار التقنية 2 04-07-2010 01:06 PM


الساعة الآن 02:29 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com