.............
 

آخر 12 مشاركات
من هم الفائزون بجوائز نوبل ٢٠١٩؟ * يد المنون تختطف الأخ العزيز المحامي والشاعر والاديب محمد... من بغداد الحد بيروت : ميسون نعيم الرومي
العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين : علي الكاش 25 / 10 / 2019 موعدكم للهروب حفاة كما جئتم في 2003 حفاة إقليم كردستان العراق يستقبل 3000 نازحًا من شرق الفرات
#كلن_يعني_كلن.. نصرالله واحد منهم علماء يعثرون على «مدينة كمبوديا المفقودة» رياضة عالمية
ــ رسالة مفتوحة ــ حسن حاتم المذكور لا عرس واويّة : عدنان حسين >> لماذا لم ينفذ حكم الاعدام بحنان الفتلاوي ابان حكم صدام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية الفلسطينية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-17-2014, 07:41 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.98 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

المنتدى : القضية الفلسطينية
افتراضيالغائبون الثلاثة عن مؤتمر اعادة إعمار غزة

الغائبون الثلاثة عن مؤتمر اعادة إعمار غزة
*د. مصطفى البرغوثي

رغم الجهد الكبير الذي بذلته مصر لتسريع انعقاد مؤتمر إعادة إعمار غزة ورغم
نجاح الفلسطينيين بتقديم موقف وحكومة موحدة للمجتمع الدولي فان الكثيرين يشعرون بالقلق من تكرار السيناريوهات السابقة لمثل هذه المؤتمرات التي تبدأ بوعود كبيرة وتنتهي بأقل القليل من التنفيذ.

ولا بد هنا من الاشارة الى الغيابات الثلاثة عن مؤتمر إعادة إعمار غزة :

اول الغائبين كان أصحاب الشأن انفسهم، أي الاربعمائة الف مواطن الذين دمرت
بيوتهم ومصالحهم ومصانعهم والذين كنا نأمل أن يعطى ولو واحد منهم الكلام أمام المؤتمر ليعطي شهادة حية عما تعيشه عائلات 2160 شهيد وشهيدة ومنهم 580 طفلاً،و11300 جريح وجريحة ثلثهم أصبحوا معاقين للأبد، وعن معاناة مئات الآلاف الذين سيستقبلوا فصل الشتاء وأمطاره دون مأوى يحميهم ويحفظ كرامتهم

أما وقد حدث ذلك الغياب المؤسف، فلعلنا نأمل ان تشكل في قطاع غزة لجنة وطنية لمتابعة الاعمار يمثل فيها أصحاب البيوت والمصالح المدمرة وهم اولى الناس واحقهم في معرفة ماذا يجري وما الذي سيجري وهل ستلبى احتياجاتهم ام سيكون مؤتمر
إعادة الإعمار تكراراً لمؤتمر سابق وعد بالكثير ولم يحقق الا النزر اليسير.

ثاني الغائبين...كانت محاسبة اسرائيل على الجرائم التي ارتكبتها وغياب قرار من المجتمع الدولي المتشدق بحقوق الانسان والقانون الدولي يجبرها على دفع تعويضات فورية على الدمار الذي أحدثته وعلى الأرواح البريئة التي أزهقتها مدافعها
وطائراتها ودباباتها وسفنها وبراميلها المدمرة التي لا تجرؤ أي وسيلة اعلامى رئيسية غربية على مجرد ذكرها.
بالطبع لا يوجد مال في الدنيا يعوض عن حياه طفل، أو شهيد قضى برصاص اسرائيل،
لكن التعويض هو وسيلة لتحميل المسؤولية لمن يتهربون من عواقب جرائمهم وأداة ردع فعالة كي لا يكرروا هذه الجرائم.
فهل يعوض هذا الغياب بتوقيع ميثاق روما وجر اسرائيل، بعد طول انتظار، الى محكمةالجنايات الدولية؟

أما الغائب الثالث عن مؤتمر إعادة الاعمار، فكان قرار دولي برفع الحصار عن قطاع غزة.

فغزة ما زالت تحت الحصار والاحتلال الاسرائيلي. وبرها وجوها وبحرها محاصر بجيش اسرائيل ومعابرها تحت سيطرة اسرائيل، ودخول مواد الاعمار اليها مرهون بالقرار الاسرائيلي – وهذا ما اكده افيغدور ليبرمان وزير خارجية اسرائيل الذي قال أنه ليس مهماً ان اسرائيل لم تدعى الى المؤتمر فهي التي تمسك بمفاتيح المعابر
وبإدخال مواد الاعمار وبالرقابة عليها، وهي التي ستستخدم ما تسميه وسائل الرقابة على استعمال مواد الاعمار للعبث بالعملية كلها.
وذلك يعني حدوث ما نخشاه وهو ان اسرائيل ستسعى لاستغلال الحاجة لإعادة الاعمار
ابتزاز تنازلات سياسية من الجانب الفلسطيني، وثانيا انها ستعمل على تحقيق ارباح بتوريد مواد بناء اسرائيلية او من خلال اسرائيل، وبذلك تكون كمن " قتل القتيل ومشى في جنازته وباع بضائع لتحقيق ارباحاً خلال الجنازة ".
لا يمكن الحديث عن إعمار فعلي دون رفع الحصار عن غزة, ودون فك السيطرة
الاسرائيلية على ما يدخل لغزة او يخرج منها.
ولا يمكن الحديث عن رفع الحصار عن غزة الا باعادة بناء ميناء غزة – الذي أنشأ
في السابق حسب الاتفاقيات القائمة – وتوفير ممر بحري آمن ومحمي دولياً ومستقل
عن أي تدخل أو إشراف إسرائيلي.
وإذا كان الممر الوحيد لدخول مواد البناء الى غزة سيبقى عبر المعابر
الاسرائيلية، فانها بوتيرة عملها الحالية وحتى لو كانت كاملة (وهذا مستبعد)
ستحتاج الى خمسين عاماً كما تقول الصحفية الاسرائيلية عميرة هاس، لادخال مواد
البناء اللازمة لإعادة اعمار الخمسين الف منزل وبناية التي دمرت.
لسنا من دعاة التشاؤم ، غير أن تجربة مؤتمر إعادة الإعمار السابق والوعود
بالمليارات التي تبخرت بسرعة تجعل أهل غزة يقولون ، اننا سنصدق ان الإعمار يجري
عندما نراه على أرض الواقع..... وليس على الورق او في بحر الوعودات.
*الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعادة ترميم مبنى الشؤون الاجتماعية في بيت لحم الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 04-26-2012 09:03 PM
إعادة إعمار مسجد الهجاني الكائن بمنطقة الدرج شرق مدينة غزة الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 03-11-2012 02:50 AM
مؤسسة النقب ولجنة زكاة رهط تعيدان إعمار بيت حرق الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 2 08-29-2011 01:15 AM
إتمام اول مرحلة من مشروع إعمار مسجد الهجاني بالدرج الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 02-08-2011 06:42 AM
الشجعان الثلاثة - قصة 3 أطفال معوّقين وأصدقاؤهم الباسم وليد المكتبة الأدب والتراث والاصدارات 0 03-11-2010 01:08 AM


الساعة الآن 05:15 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com